البسملة:
الإعجاز العددي في آية البسملة ( ج 1 )

عبدالله جلغوم في السبت 22 اغسطس 2009


lt;/span>

عدد كلماتها أربع ، وعدد حروفها 19 حرفا  ، هي التالية :

ب. س . م . ا . ل . ل . هـ . ا . ل . ر . ح . م . ن . ا . ل . ر. ح . ي . م .

فإذا علمنا أن عدد سور القرآن  هو 114 ، عدد من مضاعفات الرقم 19 ، يصبح التساؤل عن علاقة آية البسملة بهذا العدد مبرّرا ومعقولا .

هل هي مصادفة أن يكون عدد سور القرآن من مضاعفات الرقم 19 ؟ وأن تأتي الآية الأولى في ترتيب آيات القرآن مؤلفة من 19حرفا ؟ أم هو التنبيه إلى أهمية هذا الرقـم والبحث فيه ؟

2 - العدد 19عدد حروف البسملة :

  إذا تأملنا العدد 19 نُلاحظ فيه أول الأرقام وآخرها ( 1 ، 9 ) . ومن زاوية أخرى نلاحظ أن العدد 19 يتألف من العددين : 9 + 10 .

9 : هو أكبر الأرقام (1 ، 2 ، 3 ، 4 ....9 )  ( وهو عدد فردي ).

10 : هو أصغر الأعداد (وهو عدد زوجي )  [1]

ولذلـك فالعدد 19 يمثل الأعداد كلها .

 

فإذا تأملنا حروف آية البسملة الـ 19 ، نلاحظ أن تسعة منها مكررة . وهذا يعني أنها تنقسم إلى قسمين :

عدد الأحرف المكررة هو: 9 .

عدد ما ورد فيها من حروف الهجاء هو : 10 .

 

حروف البسملة : 10

ب

س

م

ا

ل

هـ

ر

ح

ن

ي

الحروف المكررة: 9

ل

ا

ل

م

ا

ل

ر

ح

م

-

 

أي ، أن هذا النمط من الترتيب في ( صياغة البسملة ) جاء وفق العلاقة الطبيعية المجردة الموجودة في العدد 19 . وفي هذه الملاحظة ما يؤكد القصد في مجيء آية البسملة مؤلفة من 19 حرفا ، ويتضمن التنبيه إلى أهمية العددين 9 و10 ( اللذين يؤلفان العدد 19)  في الترتيب القرآني .

 وهو ما سنبينه لاحقا إن شاء الله .

3 - قسمة الحروف في آية البسملة باعتبارات متعددة :

1- ونلاحظ في صياغة البسملة ، أنها مؤلفة من 4 كلمات :

كلمة ( بسم ) المؤلفة من 3 أحرف  ..

وثلاثة من أسماء الله الحسنى ( الله ، الرحمن ، الرحيم ) مجموع حروفها : 16 حرفا .

تأليف آخر لحروف البسملة من مجموعتين هما ( 3 و 16 ) ، ونلاحظ تأكيده في  :

عدد الأحرف المنقوطة في البسملة هو 3 ( ن . ب . ي  ) : وهي الأحرف في كلمة نبي  .. عدد الحروف غير المنقوطة  هو : 16 .

(ونلاحظ في العددين 3 و 16 ، أن العدد الناتج من عكس صفّهما هو 361 ، عدد هو عبارة عن 19 × 19 . ومن ذلك نفهم لماذا لم يأتيا مثلا 4 و15 )  .

2- ومن الملاحظ أيضا في الحروف الهجائية العشرة الواردة في البسملة ، أنها :  9 أحرف من بين الحروف المقطعة ، الواردة في أوائل  بعض سور القرآن ، نحو " الم . المر . حم ... ن "   وحرف واحد هو الباء من غيرها ، أي أنها بهذا الاعتبار الثالث  :  9 و 1 . وهما الرقمان في العدد 19 . [2]

 

الحروف المقطعة

ا

ل

م

ص

ر

ك

هـ

ي

ع

ط

س

ح

ق

ن

ورد في البسملة

ا

ل

م

-

ر

-

هـ

ي

-

-

س

ح

-

ن

 

3- وباعتبـار حروف البسملة كلها التسعة عشر ، فهي : حرف واحـد ليس من الحروف المقطعة ، و 18حرفا من بين الحروف المقطعة ، أي أنها بهذا الاعتبار 1و18.

4 - البسملة ومعادلتا الترتيب القرآني :

العدد 114 هو العدد الذي اختاره الله عددا لسور كتابه الكريم .

عدد من مضاعفات الرقم 19 . فهو يساوي : 19 × 6 .

 وبصورة ثانية : ( 9 + 10 ) × 6 .

ومن هذه الملاحظة استنتجنا ما أسميناه معادلة الترتيب القرآني الأولى .

ويتألف العدد 114 من 57 عددا زوجيا و57 عددا فرديا .

 العدد 57 يساوي 19 × 3 . ومن هذه الملاحظة استنتجنا ما أسميناه معادلة الترتيب القرآني الثانية .

والآن ، يمكننا ملاحظة العلاقة الرياضية بين البسملة وعدد سور القرآن بوضوح تام ،  إذا تأملنا معادلة الترتيب الثانية : 57 =  19 × 3 . 

نُلاحظ أن حاصل طرح العددين 19 و3  هو 16 (  19 – 3 = 16 ) ، بعبارة أخرى : 19 = 3 + 16 .

وبذلك نفهم أن صياغة آية البسملة قد تمّت  وفق العلاقات  العـددية الطبيـعية في المعادلتين. وبالتالي  ، فليست مصادفة أن يكون عدد المكرر من حروفها 9 ، وعدد ما ورد فيها من حروف العربية 10 .

وليست مصادفة أن تكون مؤلفة من كلمة ( بسم ) المؤلفة من 3 أحرف ، وثلاثة من أسماء الله الحسنى ، مجموع حروفها 16 .

إن صياغة البسملة – عدديا - دليل على عظمة الترتيب القرآني .

وإذا تأملنا معادلة الترتيب القرآني الأولى : 114 = 19 × 6 .  نلاحظ أن حاصل طرح العددين 19 و 6 هو 13 . بعبارة أخرى العدد 19 هو عبارة عن 13 + 6 .

أي ، الوجه الآخر للعلاقة السابقة 19 = 3 + 16 .

لا شيء من هذه الأعداد دون قصد ولا هدف ، بل هي مفاتيح التدبر في نظام الترتيب القرآني .  ( وما يمكننا استنتاجه  منها ) ..[3]

 

5 - أربعة أنظمة في تشكيل حروف البسملة :

وهكذا يُلاحظ في تشكيل حروف البسملة الـ 19  أربعة أنظمة هي التالية :

1- 9 +10 (9 عدد الأحرف المكررة +10 عدد ما ورد فيها من الحروف الهجائية )

2-  3 + 16 ( 3 : ثلاثة أحرف في كلمة بسم + 16 : عدد الحروف في  (  الله الرحمن الرحيم ) .

3- 1 + 18 ( 1 : حرف الباء  ، وهو الحرف الوحيد الذي لم يرد في فواتح السور ، 18 : الحروف الباقية وجميعها من بين الحروف المقطعة الواردة في أوائل سور الفواتح ) .

4- 7 + 12( 7: الأحرف في ( بسم الله )،12: الحروف في ( الرحمن الرحيم)[4].

هذا البناء العددي في آية البسملة ، هو ما نجده ، حين نتدبر نظام ترتيب سور القرآن الكريم .وفي ذلك دليل قاطع على أن ترتيب سور القرآن توقيفي،وليس اجتهاديا كما يظن البعض  ؛ إذ كيف نفسر مجيء ترتيب سور القرآن ، بعد اكتمال نزوله ، وفق العلاقات العددية ( الأنظمة ) الموجودة في آية البسملة ، والتي هي من أوائل ما نزل من القرآن ؟!

ومن يملك أن ينتهي بترتيب القرآن وفق تلك العلاقات غير الله سبحانه وتعالى ؟ عالم الغيب والشهادة .

 



(1) العدد : هو ما يتألف من رقمين .

 

(1)  وباعتبار عدد الحروف الهجائية 28 ، وعدد الحروف المقطعة الواردة في البسملة 9 ، يكون عدد الحروف الباقية التي لم ترد فيها 19  .

 

(1)  يمكننا – مثلا- أن نستنتج العدد 29 ( عدد سور الفواتح )  من خلال جمع العددين 13 و 16 . 

(1) إذا اتخذنا متوسطا لطول السنة القمرية مقداره 354 يوما ، نلاحظ أنه كل 19 سنة تمر ، يكون من بينها 12 سنة بسيطة عدد أيام كل منها 354 يوما ، و 7 سنين كبيسة عدد كل منها 355 يوما . نلاحظ في القرآن الكريم أن كلمة سنين وردت 12 مرة ، وكلمة سنة 7 مرات . ( بسام جرار : إعجاز الرقم 19 ص 135 )

 

اجمالي القراءات 14775

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2008-07-04
مقالات منشورة : 63
اجمالي القراءات : 1,396,664
تعليقات له : 228
تعليقات عليه : 370
بلد الميلاد : jordan
بلد الاقامة : jordan