حدود القتل فى القران:
حدود القتل فى القران

الفرزدق التميمي في الأحد 04 مايو 2008



حدود القتل فى القران
الاخوة القراء جميعا
هذا الموضوع المهم يجب اشباعه بحثا لانه اصبح سلاحا بيد ادعياء الاسلام لتحصيل مكتسبات خاصة لهم ولا يهمهم تشويه سمعة الاسلام فقد اصبح كل واحد من هؤلاء الهة يامرون بما يشاؤون ويقتلون باسم الله من يشاؤون والله برىء من تلك الافعال والجرائم
ولنعد الى الموضوع
فالله تعالى يقول
من قتل نفسا بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعا المائدة 32
وهنا يشترط الله تعالى انه لنقتل شخصا ما يجب ان يكون ذلك الشخص اما قاتلا او مفسدا فى الارض وبالتالي فلا قتل للزاني المحصن ولا المرتد ولا شارب الخمر اربعا ولا غير ذلك


ولنعد الى الموضوع
فالقتل يجب ان يكون عمدا لقوله تعالى
سورة النساء-آيه 92
وما كان لمؤمن أن يقتل مؤمنا إلا خطئا ومن قتل مؤمنا خطئا فتحرير رقبة مؤمنة ودية مسلمة إلى أهله إلا أن يصدقوا فإن كان من قوم عدو لكم وهو مؤمن فتحرير رقبة مؤمنة وإن كان من قوم بينكم وبينهم ميثاق فدية مسلمة إلى أهله وتحرير رقبة مؤمنة فمن لم يجد فصيام شهرين متتابعين توبة من الله وكان الله عليما حكيما }
سورة النساء-آيه 93
ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزآؤه جهنم خالدا فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعد له عذابا عظيما
وقوله
فمن اضطر غير باغ ولا عاد فلا اثم عليه ان الله غفور رحيم البقرة173
وقوله
فمن اضطر غير باغ ولا عاد فان ربك غفور رحيم الانعام145
وقوله
فمن اضطر غير باغ ولا عاد فان الله غفور رحيم النحل115
يدل على ان من قتل لغرض الدفاع عن نفسه فهو معفو من عقوبة القتل
ولا تقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحق ومن قتل مظلوما فقد جعلنا لوليه سلطانا فلا يسرف في القتل إنه كان منصورا الاسراء 33
ولكن بلا اسراف ومع وجود حق العفو ووضع امر القتل اوعدمه بيد صاحب الدم وليس الدولة ومن الممكن ان يتم دفع الفدية لولي الدم ويتم العفو عن القاتل
يأيها الذين آمنوا كتب عليكم القصاص في القتلى الحر بالحر والعبد بالعبد والانثى بالانثى فمن عفي له من أخيه شيء فاتباع بالمعروف وأدآء إليه بإحسان ذلك تخفيف من ربكم ورحمة فمن اعتدى بعد ذلك فله عذاب أليم القرة 178

واماموضوع المفسدين فى الارض فقد اتهمهم الله بمحاربة الله ورسوله وتوعدهم الله باقسى اية فى القران وهى
إنما جزآء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فسادا أن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف أو ينفوا من الأرض ذلك لهم خزي في الدنيا ولهم في الاخرة عذاب عظيم المائدة 33
ولكن الان من هم المفسدون فى الارض وهل عرفهم الله تعالى ؟والجواب
قوله تعالى
ومن الناس من يعجبك قوله في الحياة الدنيا ويشهد الله على ما في قلبه وهو ألد الخصام -وإذا تولى سعى في الأرض ليفسد فيها ويهلك الحرث والنسل والله لا يحب الفساد - وإذا قيل له اتق الله أخذته العزة بالإثم فحسبه جهنم ولبئس المهاد البقرة 204-205-206
فالمفسد فى الارض هو المسلم الذي يلحن القول ليخدع الناس حتى الرسول -ص- خدع بهم ولكنهم يهلكون الحرث والنسل اى همهم الوحيد هو تدمير الاقتصاد اى الحرث وقتل الناس عشوائيا دون ذنب اى اهلاك النسل وهؤلاء هم ارهابيو اليوم هؤلاء باسم الدين يخدعون الناس البسطاء ويسعون للقتل فقط لاجل القتل وهمهم الوحيد هو حز الرقاب واهلاك الاقتصاد باسم الدين
ثم انظر الى تكملة تعريف المفسدين حيث قال تعالى
إن فرعون علا في الأرض وجعل أهلها شيعا يستضعف طآئفة منهم يذبح أبنآءهم ويستحيي نساءهم إنه كان من المفسدين القصص 4
فالمفسدون فى الارض فى اسلوبهم يسعون الى تفرقة الناس وتقسيمهم لغرض استضعافهم فيضربون فئة حتى يدفعوها للرد وحتى يضربوا بعضهم ببعض ويوقدوا للحرب نارا كما يحصل فى العراق وهؤلاء وصفهم تعالى بقوله
كلمآ أوقدوا نارا للحرب أطفأها الله ويسعون في الأرض فسادا والله لا يحب المفسدين المائدة 64
واخير اقول ان حد القتل يطبق فقط على النفس بالنفس وهذه لها شروطها مع جواز عفو ولي الدم والحد الثاني هو على المفسدين فى الارض وهؤلاء لا يمكن العفو عنهم الا بتوبتهم قبل التمكن منهم لقوله تعالى
إنما جزآء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فسادا أن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف أو ينفوا من الأرض ذلك لهم خزي في الدنيا ولهم في الاخرة عذاب عظيم -إلا الذين تابوا من قبل أن تقدروا عليهم فاعلموا أن الله غفور رحيم المائدة 33-34
والسلام على الجميع
الفرزدق

4-5-2008

اجمالي القراءات 63946

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (8)
1   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الإثنين 05 مايو 2008
[20755]

تحية للكاتب وتأييد لإلغاء عقوبة الإعدام

تحية للأستاذ الفرزدق ..


لا يستطيع عقلي أن يفهم لماذا القتل .. في كل آيات الحدود .. هناك دعوة موازية الي أن نتقي الله .. والي العفو عند المقدرة ..


ولي سؤال بسيط للكاتب ...لماذا اختار اسم الفرزدق التميمي .. لو كتب لنا نبذة عن ذلك ... سأكون شاكرا .. وماهي العلاقة بين الفرزدق وجرير ..


تحياتي


2   تعليق بواسطة   الفرزدق التميمي     في   الثلاثاء 06 مايو 2008
[20768]

الاخ الغالي عمرو

اولا احب ان اشيد بك واقول اني من اشد المعجبين بكتاباتك حيث احرص على قرآتها جميعا ولا ادري لماذا اشعر بهذا القرب الفكرى منك  ربما لاننا فى قارب واحد من هوى سيدنا علي لا اعرف؟؟؟؟


ثانيا هى ليست دعوة لالغاء حكم الاعدام وانما هى دعوة لمراعاة حق البشر بالحياة وهى دعوى لتكريم النفس كائنة من كانت وهى دعوة لنبذ الارهاب والتسلط باسم الدين هى دعوة لتقوى الله فى عباده


واخيرا اقول لك اختيارى لاسم الفرزدق قديم فانا منذ صغرى دابت وبحرص من جدى رحمه الله على حفظ قصائد الفرزدق ولذلك انا كثيرا ما اسمي نفسي الفرزدق متناسيا اسمي الاصلي ورغم حبي للفرزدق فانا من هواة جرير والاخطل ايضا فما بينهما لم يكن خلافا شخصيا وكانا صديقين حميمين ويكفى ان نقرا مرثية جرير فى الفرزدق وانما هما كانا وسائل اعلام تروج لاهدافها شعريا ولولا الفرزدق لذهب ثلث لغة العرب ونصف تاريخهم كما قال اللغويون والمؤرخون


اشكرك على تعليقك وكل احترامي لك واعجابي بك سيدى واخى


3   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الثلاثاء 06 مايو 2008
[20779]

تحية لك وللفرزدق

فعلا ..أنا أحب سيدنا علي بن أبي طالب .. وإعتبر أننا خسرنا كثيرا من أفكاره .. بسبب أحداث الفنة الكبري وما أفرزته ... من مغالاة في حبه .من جانب فريق.. أصر قضيته وأفكاره .. وتجاهل من فريق آخر وإن لم يعلن الكراهية بسبب قربه من رسول الله صلي عليه وسلم ..


وأهنئك وأشاركك دعوتك :


هى دعوة لمراعاة حق البشر بالحياة وهى دعوى لتكريم النفس كائنة من كانت وهى دعوة لنبذ الارهاب والتسلط باسم الدين هى دعوة لتقوى الله فى عباده





تقبل تقديري أخي أو ابني الكريم


4   تعليق بواسطة   الفرزدق التميمي     في   الخميس 08 مايو 2008
[20845]

اشكرك

اشكرك اخي عمرو


5   تعليق بواسطة   الفرزدق التميمي     في   السبت 10 مايو 2008
[20923]

الاخ المنتصر حفظك الله

اخى الغالي


انا معك بان هداا هو احد اهم المواضيع وانا طرحته هنا  واتمنى على حضرتك وعلى غيرك وعلى الدكتور احمد المشاركة وانا شاكر لكل من قرا وعلق وكل من قرا ولم يعلق وانا متفتح لاى راي يطرح حتى لو خالفني وانت تعرف ان الحوار يثرى ويفيد وربما اكون غافلا عن شىء تنبهني انت اليه


اشكرك


6   تعليق بواسطة   طلعت خيري المنياوي     في   الأربعاء 14 مايو 2008
[21100]

اكبر

جراكم الله خيرا


موضوع القتل \\ موضوع واسع ومعقد لاان عواقبه ترجع على القاتل من جهة الدين \\ والثواب والعقاب


ومن جهة الجهاد يعتمد على القوه العسكريه لحسم معركه وبدلا ان تقتل عدوك  فان عدوك يقتلك وتخسر المعركه


هناك قتل من اجل المعصيه وهو محرم


قال الله{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَأْكُلُواْ أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ إِلاَّ أَن تَكُونَ تِجَارَةً عَن تَرَاضٍ مِّنكُمْ وَلاَ تَقْتُلُواْ أَنفُسَكُمْ إِنَّ اللّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيماً }النساء29


 


{وَلاَ تَقْتُلُواْ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللّهُ إِلاَّ بِالحَقِّ وَمَن قُتِلَ مَظْلُوماً فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيِّهِ سُلْطَاناً فَلاَ يُسْرِف فِّي الْقَتْلِ إِنَّهُ كَانَ مَنْصُوراً }الإسراء33


وهناك قتل من اجل الطاعه


{وَقَاتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلاَ تَعْتَدُواْ إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبِّ الْمُعْتَدِينَ }البقرة190


 


{إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِندَ اللّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْراً فِي كِتَابِ اللّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَات وَالأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلاَ تَظْلِمُواْ فِيهِنَّ أَنفُسَكُمْ وَقَاتِلُواْ الْمُشْرِكِينَ كَآفَّةً كَمَا يُقَاتِلُونَكُمْ كَآفَّةً وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ }التوبة36


{وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ ثَقِفْتُمُوهُمْ وَأَخْرِجُوهُم مِّنْ حَيْثُ أَخْرَجُوكُمْ وَالْفِتْنَةُ أَشَدُّ مِنَ الْقَتْلِ وَلاَ تُقَاتِلُوهُمْ عِندَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ حَتَّى يُقَاتِلُوكُمْ فِيهِ فَإِن قَاتَلُوكُمْ فَاقْتُلُوهُمْ كَذَلِكَ جَزَاء الْكَافِرِينَ }البقرة191


{سَتَجِدُونَ آخَرِينَ يُرِيدُونَ أَن يَأْمَنُوكُمْ وَيَأْمَنُواْ قَوْمَهُمْ كُلَّ مَا رُدُّوَاْ إِلَى الْفِتْنِةِ أُرْكِسُواْ فِيِهَا فَإِن لَّمْ يَعْتَزِلُوكُمْ وَيُلْقُواْ إِلَيْكُمُ السَّلَمَ وَيَكُفُّوَاْ أَيْدِيَهُمْ فَخُذُوهُمْ وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ ثِقِفْتُمُوهُمْ وَأُوْلَـئِكُمْ جَعَلْنَا لَكُمْ عَلَيْهِمْ سُلْطَاناً مُّبِيناً }النساء91


 


 


7   تعليق بواسطة   الفرزدق التميمي     في   الخميس 15 مايو 2008
[21126]

الاخ المنياوى

السلام عليك


اسمح لى ان اختلف معك وادعوك لانتظار مقالة لي قادمة عن الجهاد وشروطه فى القران حيث فيها تفصيل لرايي المستنبط من القران فى القتال الشرعي


8   تعليق بواسطة   طلعت خيري المنياوي     في   الخميس 15 مايو 2008
[21130]

على بركة لله

انا في انتظارك


 


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-10-14
مقالات منشورة : 8
اجمالي القراءات : 247,741
تعليقات له : 86
تعليقات عليه : 63
بلد الميلاد : Iraq
بلد الاقامة : Iraq