عشاق الله

شريف هادي في الجمعة 25 ابريل 2008


الإخوة الكرام
الحقيقة أن موقعنا لم يكن الموقع الوحيد الذي قال بالرجوع للقرآن كمصدر وحيد للإسلام ، ولكن هناك العديد من المواقع التي إنشئت لذات الغرض ، ومنها على سبيل المثال موقع الدكتور شحرور ، ولكن تبقى هذه المواقع بعيدة عن نبض جماهير المسلمين لأن أصحابها قرروا أن يكتبوا من بروج عاجية دون أن يسمحوا للآخرين بعرض أفكارهم والتفاعل مع أبحاث أصحاب هذه المواقع هذا من ناحية ومن ناحية أخرى فإن معظم هذه المواقع وضع أصحابها فرضية أن القرآن هو المصدر الوحيد للإسلام د&ml;ون محاولة تأصيل هذه الفكرة وكأنها مسلمة في عقول المسلمين والتي أفسدها إنحراف بلغ عمره ألف سنة مزيج من الأحاديث وحكايات القصاصين والتي غلفوها بقدسية نسبتها لله سبحانه وتعالى أو لرسوله عليه السلام ، وبدأت هذه المواقع في مناقشة بعض الجزئيات الصادمة لمخالفتها للمألوف أو لبعدها عن الحق ، فإستمرت هذه المواقع متقوقعة على نفسها لا يقرأها إلا أصحابها والنذر القليل من القراء المهتمين بهذه القضية دون أن تشغل القاعدة العريضة من جمهور المسلمين.


إلي أن جاء موقع الدكتور والمعلم أحمد صبحي منصور ، والذي لو إتخذ لنفسه نفس الخط الذي إتخذه غيره ما لامه أحد على ذلك فهو باحث قرآني مثلهم ولعله كان أسبق من الكثير منهم ويميزه أنه دارس وعالم في العلوم الشرعية والتاريخ الإسلامي ، إلا أنه ولثقته في الله أولا ثم ثقته في صحة الطريق الذي أختاره وأنه على الحق وأخيرا ثقته في نفسه ، جعل الموقع متاحا للجميع معنيا بفكرتين أساسيتين:
أولا: أصلاح حال المسلمين بالقرآن ، والرجوع له كمصدر وحيد للإسلام ، وثانيا: الاهتمام بالحرية لاسيما الحرية السياسية إعمالا لواحد من أهم مبادئ القرآن (الشورى) ، وتشهد صفحات الموقع أننا لا نعرف وظيفة (المراجع) الذي يراجع المواد قبل نشرها كما يحدث في المواقع الأخرى ، ولكن لجنة مراقبة تراقب المواد بعد نشرها.
ومنذ لحظة إنطلاق الموقع تفاعل معه الجماهير العربية من المحيط إلي الخليج وبلا مبالغة فقد طبقت شهرته الآفاق وزاع صيته ، حتى أصبح شوكة تؤرق الحكام ، فهيفقت العتاريس في غسق الدجى ونعقت البوم في منتصف وقوب الغاسق ، فكانت محنة القرآنيين الثالثة بالقبض على بعضهم وتلفيق القضايا لهم ، كما أنبرى مشايخ السلطة بتلفيق كل الاتهامات الظالمة للقرآنيين ، إلا أن كل ذلك لم يمنع صحوة حقيقية أحدثها الموقع في أوساط العامة من المسلمين في مصر والبلاد العربية ، وأصبح الموقع في كثير من الأحيان حديث الناس عند إجتماعهم محركا المياه الراكدة الآسنة في مجتمعاتنا المنغلقة على أفكار مخالفة لروح الشريعة ونصوصها السمحاء.
وكان من فكر الدكتور والمعلم أحمد صبحي منصور صاحب الموقع ورائد الفكر القرآني الحديث ، أن يفتح الموقع لكل من يحب أن يكتب حتى يحدث التفاعل المطلوب من ناحية وحتى نربي أجيال على الفكر القرآني من ناحية أخرى
إلا أنه ومنذ اللحظة الأولى أيضا لبدأ مسيرة الموقع وإنطلاقة ، وبدأ بعض الكتاب يسفرون عن وجوههم الحقيقية في الانتصار لعقائد منحرفة أو القول بأفكار غاية في الشطط ، ومنذ اللحظة الأولى أيضا أنبرى الدكتور أحمد وبعض من تلامذته يردون ويذبون عن العقيدة الصحيحة والفكر السليم ، حتى قام البعض من أصحاب هذه العقائد المخالفة لعقيدة الموقع وأصحابه بالانسحاب مشكورين تاركين خلفهم احترام مخالفيهم لأدبهم في نشر عقائدهم وأفكارهم ولأدبهم عند الاختلاف ثم لتركهم الموقع ينشر رسالته ، والحقيقة أن البون جد شاسع بين عرض الفكر وفرض الفكر ، فكما قلنا لكل الحق في عرض فكره ولكن ليس له الحق في فرض فكره ، وقد ابتلينا على الموقع بمن جاء ليفرض علينا فكره ونظرته الأحادية للدين.
وقد وقعنا بين أمرين أحلاهما مر علقم ، أما أن نترك كل من يحب يكتب أو يفرض فكره ونكتفي بمناقشته ودحض عقيدته ، وهنا تضيع الفكرة الأساسية للموقع ورسالته السامية في إصلاح المسلمين بالقرآن بحضهم على الأخذ بالقرآن مصدرا وحيدا للتشريع ، وإما أن نفرض بعض القيود ونضع بعض الخطوط الحمراء التي يجب ألا يتعادها أي كاتب أو معلق حتى نتفرغ في نشر رسالتنا والتي سيعتبرها البعض من الأصدقاء الذين نعتز بهم ردة عن الحرية.
وقد إخترنا الحل الثاني ، خاصة وأن الأهم في موقعنا هو رسالته التي يجب أن يتفرغ الموقع وكتابه لتأصيلها والتنظير عنها ، كما أننا مازلنا لا نعرف وظيفة المراجع قبل النشر محتفظين بمساحة معقولة من الحرية الملتزمه ، فمن بحث عن الحرية فقط (حرية الصراخ ، والسب) فإن هناك مواقع كثيرة أكثر تميزا منا في ذلك ، ولكن من أراد الفكر والبحث القرآني مع الدفاع عن الحرية السياسية فإن موقعنا الأكثر تميزا في ذلك.
وكما هيفقت عتاريس الحكومة وأذنابها فإن عتاريس الإلحاد لم تكن أقل صوتا صراخا ، فقد بدأت بالتوافد على الموقع تحت مسميات عديدة إلي أن جاء أصحاب وكتاب موقع عشاق الله أحدهم يزكي نفسه بالإيمان والصلاح على خلاف أمر الله بعدم تزكية أنفسنا ، والآخر يفرض علينا فكرته عن الإيمان والتي لا تعدوا كونها نسخة من عقيدة الحلول والاتحاد ووحدة الوجود وكل هذا الكلام الفارغ الذي قتل بحثا وعرف فيه الحق من الباطل ، وعشاق الله لمن لا يعرف هو مزيج من عقائد أصحاب الكتاب على عقائد غلاة المتصوفة الذين قالوا أن الأنسان جزء من الله والذي أحب إلي درجة العشق ذاب وتلاشى في ذات الله (تعالى الله سبحانه وتعالى عن هذا الكفر علوا كبيرا).
وكلمة العشق في حد ذاتها لا يجوز أن تنسب لطبيعة العلاقة مع الله ، ذلك لأن العشق دائما ما يكون بين أثنين من نوع واحد ولكن من جنس مختلف ، كالعلاقة بين الرجل والمرأة ، لأن العشق فيه تلاحم يصعب معه التفريق ، ولكن الحب أزكى وأطهر وهوما أختاره الله سبحانه وتعالى لعلاقته مع عباده أن قال (يحبهم ويحبونه) ، أما كلمة العشق فلم تأتي في المصحف ولو مرة واحدة ، ويبقى معناها عند النحويين وصفا للعلاقة بين الرجل والمرأة فتعالى الله الملك الحق.
وجاء الأستاذ الحفار ، متصورا أننا تلاميذ في مدرسته الابتدائية ، وكلما ناقشناه فكرا بفكر وقارعناه حجة بمثلها لاذ بأسلوب الرمز وكأنه وحده العالم ونحن أطفال رضع في حضانة فكره وعلمه ، ومنذ لحظة أن سأل الدكتور عثمان عن معنى أسم الله سبحانه وتعالى (المحيط) أنكشف أمره أنه حلولي الاعتقاد يقول بوحدة العالم ، فكان لزاما أن نضع حدا لهذا على موقعنا ليس تقيدا لحرية أحد أو فرض قيود على الفكر لا سمح الله ولكن تنقية للموقع لكي يقوم برسالته مع الغالبية العظمى من المسلمين ليوضح هذه الرسالة ويضع تأصيلا لها وقواعد نتركها لمن بعدنا ، أما الأستاذ الحفار وأمثاله فإن موقع أهل القرآن ليس المكان المناسب له وليذهب إلي موقعه (عشاق الله) استغفر الله ، وليبقى موقع أهل القرآن خالصا للفكر القرآني أولا ولحرية التعبير ثانيا لاسيما الحرية السياسية محاولا بالكلمة الطيبة وبالتي هي أحسن إصلاح حال العرب والمسلمين.
وكل من يحب أن يناقش هذه القضية فأهلا به وسهلا للنقاش من أجل الوصول للحق دون تعدي أو سب أو تسفيه.
وقد قررت لجنة إدارة الموقع إلغاء صفة كاتب عن الأستاذ / محمد فادي الحفار ، وشطب مقالته (الإيمان من وجهة نظري) لما فيها من إنحراف عقائدي ومخالفة للفكر القرآني.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
رئيس لجنة الموقع
شريف هادي

اجمالي القراءات 19693

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (100)
1   تعليق بواسطة   د.حسن أحمد عمر     في   الجمعة 25 ابريل 2008
[20402]

أخى وصديقى شريف هادى

أشكرك وأشكر لجنتة الموقع المحترمة على تطهير الموقع من كل فكر شاذ معاد لله ورسوله وكتابه


وقل جاء الحق وزهق الباطل إن الباطل كان زهوقا


وعليكم سلامى


2   تعليق بواسطة   محمد البرقاوي     في   الجمعة 25 ابريل 2008
[20409]

سعادة المستشار شريف هادي

السلام عليكم.



أولا أحيي الأستاذ شريف هادي و جميع الإخوة الغيورين على كتاب الله المجيد و على العلم. و ليسمح لي أستاذي الفاضل شريف هادي أن أختلف معه قليلا.



1- إن موقع عشاق الله له من المزايا الشيء الكثير. فقد استطاع أن يؤلف بين القلوب المتسامحة لللإخوة المتحابين من مسلمين و مسيحيين, فالموقع يبحث عن نقاط الإختلاف للتقريب بين عقائد متبعي الرسالات السماوية السمحة. لا أخفيك سرا أستاذي شريف هادي أن الموقع نمّى فيّ خصلة تعلمتها أولا من هذا الموقع المبارك أهل القرآن, ألا و هي الإستماع للرأي المخالف مع إحترام شخصية صاحبه و إن كنا نختلف في الرأي فلا يعني أن نسفه الآخر أو نكفره و نلصق به التهم جزافا.



2- لقد زاد إيماني في موقع عشاق الله أن الكتابان السماويان التوراة و الإنجيل ليسا محرفان تماما أي لم يحرفهما الظالمون لفظا فقط بل تراوحوا بين اللفظ و المعنى أي هنالك من غير الكلم عن مواضعه ليخدم أهواءه المريضة و يرضي نفسه المريضة و شيطانه المريد.



3- أنا شخصيا أختلف معك حول عدم وصف علاقة العبد بربه بالعشق و ليس لأنني صوفي و العياذ بالله, و لكن حسب فهمي البسيط للقرآن الكريم. لعلك تتذكر أستاذي الفاضل شريف هادي يوم عارضنا فكرة استحالة اتخاذ الله تعالى لإبراهيم خليلا بالإعتماد على قوله تعالى ( ليس كمثله شيء ). فاتفقت و حضرتك و لله الحمد أن المقصوح بكلمة خليل هو أن الله تعالى أراد أن يزرع الأمل في قلب إبراهيم عليه السلام الذي ساءه أن يهجره القريب - أبوه - قبل البعيد - قومه - فاتخذ الله تعالى إبراهيم خليلا ليثبت أنه مهما هجر الناس الحق فلا نبتئس ما دام الله معنا. و كذلك رأيي حول لماذا كلم الله تعالى موسى تكليما لأن موسى عليه كان يتعثر في كلامه فعيره فرعون الظالم بذلك, فطمأن الله تعالى موسى و أفهمه أن في الكون إلاه يستمع لخلقه و لا يعيرهم و إنما هو الحق تعالى و فرعون ليس إلاها, فلو كان إلاها لما ضحك على عباده او صح كذبه الأحمق. و كذلك العشق مع الله لا يكون كعشق المتحابين من بني البشر اللذين سموا الأمور بغير مسمياتها فسموا الرذيلة حبا و العياذ بالله. و لكن العشق مع الله يكون بالصبر على فرائضه التي يستثقلها ضعفاء الإيمان كما نصبر على بلائه و إمتحاناته في الدنيا للنال أعلى الدرجات في الآخرة و الله تعالى ذاته لم ينف أن يحب العبد ربه كما ورد في سورة آل عمران ( {قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ ٱللَّهَ فَٱتَّبِعُونِى يُحْبِبْكُمُ ٱللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَٱللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ - 31 ) فحب الله تعالى لعبده أراه الرضاء على عبده { قَالَ ٱللَّهُ هَـٰذَا يَوْمُ يَنفَعُ ٱلصَّـٰدِقِينَ صِدْقُهُمْ لَهُمْ جَنَّـٰتٌ تَجْرِى مِن تَحْتِهَا ٱلأٌّنْهَـٰرُ خَـٰلِدِينَ فِيهَآ أَبَداً رَّضِىَ ٱللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ ذَٰلِكَ ٱلْفَوْزُ ٱلْعَظِيمُ } و رضاء العبد على ربه ليس كرضاء العبد على من هو مثله بل الرضاء يكون القناعة بجزاء الله تعالى في الآخرة و الفرح بصدق وعد الله الحق الذي لا يخلف وعده.



أخيرا إن دفاعي عن موقع عشاق الله ليس بدافع أني أن أكتب فيه ( فقد ترددت كثيرا في الكتابة فيه ) و لكن لأن الموقع يتيح فرصة للقرآنيين ليعرفوا بفكرهم الذي يجب أن يعرف عن حق و ليس ذلك الفكر التكفيري الذي صوره مخالفونا عنا. كذلك لقد تم حجب موقع أهل القرآن في السعودية خوفا من القرآنيين و لكن لدينا الفرصة لنكتب في مواقع أخرى مثل عشاق الله و الله الهادي لطريق الحق.



أخي شريف هادي أرجو أن لا تعتبر هذه الكلمات رميا للورود لك أو من باب تزكيتك و العياذ بالله. و لكنني مؤمن من خلال كتاباتكم أنكم رجل متعقل و مثقف يسمع الفكر الآخر و يحاوره و لذا كتبت كلامي لأنني أعرفك ستسمعه و تحاوره و لأنني أحب من يحب الآخر و يحترم إنسانيته. دمتم في رعاية الله تعالى سعادة المستشار شريف هادي.


3   تعليق بواسطة   محمد سمير     في   السبت 26 ابريل 2008
[20432]

وفقكم الله

أخي الحبيب المستشار شريف هادي حفظك الله من كل سوء


إن رسالة أهل القرآن رسالة كبيرة جداً وسيكتب عنها التاريخ بحروف من نور .


 ولذلك كتبت وعلقت أكثر من مرة  داعيا الإخوة إلى عدم الإنجرار إلى مهاترات


 لا تسمن ولا تغني من جوع .


أضم صوتي إليك في ما تفضلت به .


تحياتي 


4   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   السبت 26 ابريل 2008
[20435]

الاخ محمد البرقاوي المحترم , تحية طيبة لحضرتك

وطاب يومك


هذه هي المرة الاولى التي اكتب لك وابدأها بكلمة شكرا يا اخ محمد لاني استفدت من قراءة تعليقك حيث دليتني على موقع عشاق الله وان شاء الله سأزور هذا الموقع فقد حببته لي قبل ان ادخله , شكرا مرة ثانية .


ولي ملاحظة صغيرة عابرة وهي تتعلق بالعبارة التالية التي وردت في تعليقك :((لأنني أحب من يحب الآخر و يحترم إنسانيته)).


يا اخ محمد البرقاوي ساسر لك بشئ  ينطبق وحسب ما اعتقد ( وهذا رأيي الخاص) على الغالبية من الناس , فالاخوة المسلمون لا يحبون الاخر ( بالاخر لا اقصد المسيحي فقط , بل كل من ليس مسلما) ويعتبروه عدوا لهم على طول  , وقد يظهروا له الاحترام ( وهذه الله يحكم بصدقها او زيفها) , وان اظهروه فكأنه منة او تكرما او فضلا وتنازلا منهم , وباعتقادي فهذا خطأ جسيم واثاره السلبية سوف تؤذي الاخوة المسلمين اكثر من الاخر لان الاخر ( ايا من كان ) في وادي اخر تماتا . وجميل منك ان ((تعترف بانك تحب من يحب الاخر ويحترم انسانيته))لان هناك الكثيرون الذين يتميزون بصدقك ولكن لا يقروا بذلك وذلك خوفا من نقد الاخريين . ملاحظة : رايي هذا تولد عندي من بعد قراءة تعليقات قراء الانترنيت وفي المواقع التي كنت ادخلها وفي بعض الاحيان كنت لا اقرأ من الخبر الا عنوانه واركز على رأي القراء . قد اكون مخطئة في استنتاجي هذا ولكن هو ما اعتقده الان على الاقل .


شكرا لك مرة اخرى.


دمت بالف خير وفرح


امل


5   تعليق بواسطة   محمد مهند مراد ايهم     في   السبت 26 ابريل 2008
[20436]

السيدة امل لك مني تحية ولكن

ليكن بعلومك أننا لا نتمنن على احد بإظهار الاحترام وإظهار الود وإن كان من له منة  فهو الله (عز وجل ) الذي أمرنا بهذا أمرنا بأن نبركم ونقسط إليكم ( لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم إن الله يحب المقسطين * إنما ينهاكم الله عن الذين قاتلوكم في الدين وأخرجوكم من دياركم وظاهروا على إخراجكم أن تولوهم ومن يتولهم فأولئك هم الظالمون ) ( وقولوا للناس حسنا) وغيرها الكثير الكثير من الآيات التي تحضنا على أن نبر من أبرنا ونحسن حتى لمن أساء إلينا ما لم يسع إلى هلاكنا وإن لي في سورية الكثير من الأصدقاء ممن هم نصارى وغير نصارى ممن هم ليسوا بمسلمين وماداموا يقسطون إلي فإنه من الظلم بحق خالقي أولا وبحق من أظلمهم ثانيا أن أبادلهم بغير ذلك ولكن ليسوا سواء فإني قد لقيت الأذى من كثير ممن هم مسيحيون دون أدنى إساءة مني فهل أعمم على كل المسيحيين بناء على إساءة بعضهم

الكريمة أمل لم أر منك يوما إعترافا بالخطأ رغم أنك تهاجمين في كثير من الأحيان بعض رموز المسلمين وتبنين مهاجمتك على أساس نحن لا نعتقد به وهو نقلكم انتم التاريخي نحن لا نعترف بكثير من النقل التاريخي الذي صدر عن المسلمين رغم اعتقادنا بأن كتابنا هو الحق فكيف نعترف بسرد تاريخي وتحليل لذلك السرد ممن كانوا يوما في موقف المعاداة

الكريمة أمل هل أحاسبكم على الحروب الصليبية التي قام بها ممن هم أبناء ملتك أم أحاسبك على فعل غيرك

على أي حال لن أفعل ذلك انطلاقا من قوله تعالى (ولا تزر وازرة وزر أخرى ) ولكن إن بدأت التعميم وأضحيت تطلقين أحكاما جزافا دون أدنى وجه حق فسوف أتصدى لك

أنت تدركين أنني لم أوجه لك يوما كلمة تؤذي ولكن إن آذيت من هم في نظري أكثر الناس حرية وتجردا وحكمة ممن قابلتهم خلال حياتي فلن أسكت

لك علينا أن نبرك ونقسط إليك ولكن يبدو أن الحرية لها حدود وعلى كل منا أن يلتزم حدوده


6   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   السبت 26 ابريل 2008
[20437]

الاخ محمد مهند مراد المحترم , تحية طيبة

وطاب يومك


يشهد الله انك من القلائل الذين اكن لهم الاحترام الكامل بالرغم من ردك القاسي علي في غير هذه المقالة , ولا تتصور باني اقول هذا لكي تغير رايك اطلاقا بل افرحني ما قلته حتى  انتبه جيدا قبل  تقديري لاي امر مرة اخرى . وقد ذكرت بان هذا رأيي الذي استنتجته من كلام القراء وفي تعليقاتهم على المواضيع المختلفة في مواقع الانترنيت التي دخلتها  , ولم اذكر علاقتي مع الناس الذين عشت معهم و واختلطت معهم  من الاصدقاء والجيران في العمل وفي البيت وفي كل مكان في العراق , ولعملك فان احدى صديقتي المسلمتين القريبتين جدا لنفسي كانت محجبة وفي وقت كان الحجاب في الثمانينات والتسعينات من القرن الماضي شيئا نادرا , ولم احس يوما بما احسسته واستنتجته من قراءتي لاراء الناس من مختلف انحاء العالم.كم مرة ذكرت بان ليس كل المسيحين ولا كل المسلمين ملائكة او شياطين , الكل فيه الصالح والطالح الجيد والردئ .وحتى في العائلة الواحدة فما بال المجموعات الكبيرة . الحروب قديما وحديثا كلها خطا في خطأ ولم ابرئ يوما وولم  اقل ان الحروب الصليبية كانت صح  , او اذا اخطأت لا اعترف بخطائي, ولا افهم من تقصد بالذين قابلتهم في حياتك في المقطع هذا:


((أنت تدركين أنني لم أوجه لك يوما كلمة تؤذي ولكن إن آذيت من هم في نظري أكثر الناس حرية وتجردا وحكمة ممن قابلتهم خلال حياتي فلن أسكت )).



ارجو ان توضح من هم هؤلاء الناس !!!!!والذين احاول ايذاءهم !!!! . الايذاء كلمة غريبة جدا في قاموسي يا اخ محمد مهند .


سامحك الله لقد خيبت ظني .


امل


 


 


7   تعليق بواسطة   شريف هادي     في   السبت 26 ابريل 2008
[20439]

الشكر لك

أخي الدكتور حسن

الشكر لسيادتكم على مروركم الكريم وتفاعلكم

جعلنا الله سبحانه وتعالى مدافعين عن دينه من كل فكر شاذ وإنحراف غير مقبول

شريف هادي


8   تعليق بواسطة   شريف هادي     في   السبت 26 ابريل 2008
[20440]

لا ضير أن نختلف ويبقى الود بيننا

أخي الأستاذ محمد البرقاوي

بعد السلام عليكم ورحمة الله

لاصير أخي الحبيب في أن تختلف معي ، ولك الحق كل الحق أن تقرأ أي موقع أو مواد تقع تحت يديك أو يقع عليها بصرك.

ولكن أدعوا الله ألا تعتنق فكر هذا الموقع أو غيره ممن يقولون بوحدة الوجود ، أو بالحلول والاتحاد أو بإيمان فرعون أو أي من هذا الخبل الذي لا يرضي الله سبحانه وتعالى.

ثم لو كانت من مزاياه التأليف بين القلوب فهذا شيء جيد ولكن يجب ألا يكون ذلك على حساب العقيدة الصحيحة ، ثم قولك (أن الكتابان السماويان التوراة و الإنجيل ليسا محرفان تماما أي لم يحرفهما الظالمون لفظا فقط بل تراوحوا بين اللفظ و المعنى أي هنالك من غير الكلم عن مواضعه ليخدم أهواءه المريضة و يرضي نفسه المريضة و شيطانه المريد) هذا هو ما أؤمن به أنا أيضا دون الحاجة لموقع عشاق الله الذي يريد أن يورد قراءه المهالك بالقول بعقيدة الحلول

أما عن إختلافك معي عن موضوع العشق فهو لا يفسد للود بيننا قضية ، وان كنت أرى أن مفاهيم الألفاظ تداخلت لديك بين العشق والخل

وأخيرا دمت لنا أخا فاضلا نتحاور ونتناقش دون أن يفرض أحدنا رأيه على الآخر ، ومن وجهة نظري الكتابة على مواقع مشبوهة تؤدي إلي نفور القاعدة العريضة من الفكر حتى لو كان صحيحا

والسلام عليكم

شريف هادي


9   تعليق بواسطة   شريف هادي     في   السبت 26 ابريل 2008
[20441]

المسئولية الكبيرة

أخي محمد سمير

أشكركم على مروركم الكريم وعلى تعليقكم وعلى إتفاقكم معنا

نعم الرسالة كبيرة جدا ، وسيذكرها التاريخ إما لنا أو علينا ، ونحن جميعا مسئولون أمام الله وندعوه أن يوفقنا لتحمل المسئولية

شريف هادي


10   تعليق بواسطة   شريف هادي     في   السبت 26 ابريل 2008
[20442]

الجهل أو التعصب

أختي العزيزة أمل

أنت تعرفين حجم الاحترام الذي أكنه لك ، وأظن أنه متبادل بيننا ، كما أنني ومنذ اليوم الأول كنت في غاية الوضوح فأنا أيضا كنت بالنسبة للمسلمين من هذا (الآخر) قبل أن يهديني ربي سبحانه وتعالى ، وله وحده الحمد والشكر ، مصداقا لقوله تعالى "ونزعنا ما في صدورهم من غل تجري من تحتهم الانهار وقالوا الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا ان هدانا الله لقد جاءت رسل ربنا بالحق ونودوا ان تلكم الجنة اورثتموها بما كنتم تعملون" الأعراف 43

أظن أن تعميمك على كل المسلمين برفضهم للآخر في قولك (ساسر لك بشئ ينطبق وحسب ما اعتقد ( وهذا رأيي الخاص) على الغالبية من الناس , فالاخوة المسلمون لا يحبون الاخر ( بالاخر لا اقصد المسيحي فقط , بل كل من ليس مسلما) ويعتبروه عدوا لهم على طول) هذا التعميم فيه تجني واضح ومخالفة صارخة للواقع

فمثلا منذ ظهور الإسلام وهو يقبل الآخر دائما ، والآيات الكريمة تحض على ذلك حضا ولن أكرر ما كتبه الأستاذ محمد مهند ، بل أكثر من ذلك فالمسلم الحق يتعبد لله سبحانه وتعالى بقوله سبحانه وتعالى"وان من اهل الكتاب لمن يؤمن بالله وما انزل اليكم وما انزل اليهم خاشعين لله لا يشترون بايات الله ثمنا قليلا اولئك لهم اجرهم عند ربهم ان الله سريع الحساب"آل عمران 199

وأكبر دليل على قبول الإسلام للأخر وجود أصحاب الملل الأخرى في ديار المسلمين يؤدون عبادتهم ويقيمون معابدهم ولهم الأمن والحماية ، أما إذا أردت أن تعرفي من هو الذي يرفض الآخر ، فبدون جهد أدلك على ما فعله المسيحيون في المسلمين في (الأندلس) ، ومحاكم التفتيش التي أنشأتها الكنيسة الكاثوليكية ، كل من القس (تروكادوا) والقس (دياز) ، وما حدث من مهازل يشيب لها الولدان حرق الناس أحياء وإلقاءهم في بحر الظلمات (المحيط الأطلسي) ثم تنصير من تبقى منهم بالقوة ، وتزويجهم من مسيحيات حتى أن الزوجة المسيحية إذا شهدت على زوجها المسلم سابقا أنه حلم بمحمد (عليه السلام) فهي جريمة كافية لحرقه حيا

ونحن لا نحتاج للبحث في صفحات التاريخ لنعرف من هو الذي لا يقبل الآخر ، فقط رحلة إلي أفريقيا ومراجعة أعمال البعثات التبشيرية ، من يسمي ابنه (جورج) مثلا فله إعانة على فقره ، أما من يسميه محمد فقد كتب عليه الفقر والجهل ، وفي أول التسعينات ودور الكنيسة الكاثوليكية في الحرب الأهلية بروندا بين التوتسي والهوتو ، وحض القساوسة على قتل المسلمين ، وأفعال يحاول الآن أهل هذا البلد نسيانها.

أختي أمل أنت تعرفين جيدا أنني كنت في يوم من الأيام على دينك وملتك ، ومازالت عائلتي على المسيحية ، فشهادتي ليست مدانة أو من قبيل الأنفعال ، الحقيقة أن الأجندة كبيرة وكبيرة جدا ، وما فيها من مأسي يندى لها جبين الإنسانية ، حتى الشرفاء والأحرار من أتباع الكنيسة الكاثوليكية شهدوا بذلك ، ولا داعي مطلقا لأن نفتح ملف حقوق الإنسان لدى الكنيسة والتي إعتبرت في بعض المراحل التاريخية أن الإنسان هو (الكاثوليكي) فقط ، حتى أن أعمال محاكم التفتيش طالت اليهود والمسيحيين المخالفين في المذهب

سؤال أخير: ما هي ديانة هتلر؟

أختي أمل أرجوا ألا يزعجك كلامي فهو رد فعل في حدود الأدب على كلامك ، فالتعميم أختي الحبيبة يدل إما على جهل أو تعصب ، وأنا أربأ بك من الأثنين الجهل والتعصب

ودمتي لنا أختا فاضلة

شريف هادي


11   تعليق بواسطة   شريف هادي     في   السبت 26 ابريل 2008
[20443]

شكرا

أخي محمد مهند مراد أيهم

ألف شكر وجزاك الله خيرا

شريف هادي


12   تعليق بواسطة   محمد البرقاوي     في   السبت 26 ابريل 2008
[20444]

شكرا أستاذ شريف هادي

السلام عليكم.


شكرا أستاذ شريف على سعة صدرك و إجابتك الرصينة. في الحقيقة لن أساوم أبدا على العدول عن الفكر القرآني أبدا ما حييت, و لله الحمد أني أكتب و أعلق في موقع أهل القرآن كما أتبادل النصائح و الأراء مع إخوان أحبهم و يحبونني و لله الحمد. أنا لا أنكر أن موقغ عشاق الله فتح المجال للصوفية لتكتب آراءها كما فتح لمختلف الأفكار المسيحية و الإسلامية لتكتب فيه و لكن لكل مدرسة منتدى خاص بها فللقرآنيين أيضا منتدى خاص بهم و يترأسه الأستاذ أنيس محمد صالح لنعرف بما نؤمن به و هو كمال القرآن الكريم وجده و لا حاجة للبشر له للبشر أن يكملوه من عندهم. أخيرا شكرا ثانية سعادة المستشار شريف هادي على أرائك الحميلة و شكرا لجميع رواد و كتاب أهل القرآن ذلك الموقع الذي لا أتخيل أن أبقى يوما بدون القراءة أو المشاركة فيه.


13   تعليق بواسطة   محمد البرقاوي     في   السبت 26 ابريل 2008
[20445]

لي الشرف بمعرفتك سيدتي الفاضلة أمل هوب

السلام عليكم.


شكرا أختي أمل هوب لى كلامك الجميل عني كما لا أخفيك سرا أنني سعيد بمعرفتك جدا و أسأل الله تعالى أن يجمعنا و جميع المخلصين من أصحاب الديانات اسماوية على الخير دائما. أحيانا عندما أخبر أصحابي بحبي لمعرفة أناس آخرين متبعين للمسيحية أو اليهودية أرى علامات إستفهام و استنكار ترسم على وجوههم, فبعضهم يقول ما لك و ما لهم و البعض يعتبر كلامي فكرا غير مألوف و البعض الآخر أظنه يردد المثل الإنكليزي ( he is building castles in spain ) الذي يقال لكل من يحلم كثيرا و لا ضير في ذلك ما دام الحلم و الأمل من حق كل إنسان. بالنسبة للعلاقات الإنسانية بين المسيحيين فأنا أوافق الأستاذ شريف على أن السبب في نشر الكره بين مختلف أصحاب الديانات السماوية يعود للتعصب الأعمى و ما أسميه بالنرجسية الدينية و امتلاك الحقيقة المطلقة, و لعل تجربتي في الدين كافية لتعلمني أن الحقيقة هي ملك لجميع البشر و ليست لطائفة أو دين معين دونا عن غيره, فلم أتوقع يوما أن يكون ديني السني يحمل كل البشاعة و النقص و لم أتوقع يوما أن ديني السني يحمل إساءة كبرى لله تعالى و لأنبيائه الكرام كما كان يحرض كذبا على اضطهاد أهل الكتاب. و لكن الحمد لله تعالى الذي وفقني لأهل القرآن و التعلم أن البشرية جميعا خلقت للحب و السلام و لا للتعصب و الكراهية لأننا نختلف فكريا أو عقائديا, كما أني أرى أن لك شعبية كبرى في هذا الموقع المبارك و الجميع يكن لك كل الحب و التقدير و أنا منهم أيضا, و إن حصل أي خلاف مع أحدهم فأظنه كما يقول أشقائي المصريون - اللذين أهنئهم بعيد شم النسيم - ( ظرف طارق حيعدي ) أو كما يقول المثل سحابة صيف ستنقشع و لن يبقى في هذا الموقع الجميل غير الإحترام لا غير. أختي أمل في القسم الإنجليزي لأهل القرآن هنالك مقالة جميلة للدكتور أحمد صبحي منصور يتحدث عن إمكانية التعايش السلمي بين المسيحين و المسلمين و هي بعنوان ( Exposing Radical, Ploitical Islam. )  و هي مصحوبة بفيديو جميل للدكتور أحمد صبحي منصور على الرابط التالي.


http://websrvr80il.audiovideoweb.com/il80web20049/2007%20International%20Coptic%20Conference/Ahmed_Sobhy_Mansour.wmv


14   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   السبت 26 ابريل 2008
[20452]

كل مؤمن هو عاشق لله

في رأيي المتواضع .. أن كل مؤمن هو عاشق لله ..


والمؤمن ببساطة هو كل من آمن بالله واليوم الآخر وعمل صالحا .. وهذا التعريف .. دليل علي عظمة الله واستحقاقه للحب .. فهو يضم الغالبية العظمي من البشر .. من جميع الأديان والمذاهب ..  ويجب في رأيي البسيط ألا نتوقف علي لفظ هنا أو هناك ..فالعشق هو في فهم الكثير من الناس هو مجرد مرحلة أعلي من الحب ..


فأنا متأكد أن هناك الكثير من المسلمين بجمبع مذاهبهم .. بل وهم الأغلبية من البسطاء ..يؤمنون بالله واليوم الآخر ويعملون صالحا .. ويحبون الله حبا يصل الي العشق ببساطة ودون فلسفة ..


ونفس الشيء ينطبق علي الأغلبية من الإخوة المسيحيين بجميع مذاهبهم .. بل وعلي غالبية البشر البسطاء ..


تعجبني بشدة مقولة لأبي علاء المعري .. الللهم الهمني إيمان العجائز ..


التعصب سببه في رأيي هو قلة ممن يعتبرون أنفسهم رجال دين .. في جميع الأديان .. يحاولون وضع اليد علي الله .. ويصادرونه لحسابهم .. وكأن الله هو خاص فقط بهم وبطائفتهم .. كهنة المعبد من قديم الأزل .. ولن ينتشر الحب الله  وبين البشر .. إلا بالقضاء علي تأثير هؤلاء الكهنة علي البشر ..الأديان السماوية كلها كانت ثورة علي هؤلاء الكهنة .. ولكنها لللأسف طبقة تعرف كيف تستنسخ نفسها ..


كل اأتباع لأديان بلا استثناء وعلي رأسها الاسلام .. يحتاجون الي إعطاء مساحة أكبر للحب .. فالطقوس  لا تترك المساحة الكافية من الحب ..


لقد كتبت مقالا من قبل مقالا عن تفعيل سهم المؤلفة قلوبهم ... لتصبح الدعوة الدينية . لأي دين.. اساسها الكلمة الطيبة .. والمساعدات الانسانية .. فيتسابق المبشرون في أي دين لتقديم المساعدات لمن يحتاجها ..


في العقل الجمعي للبشر الانسان الذي نقول عنه ملاك هو الانسان الخير .. وأعترف أن أكثر أنسان قابلته في حياتي اعتبرته أقرب الي الملائكة ... كان طبيبا مسيحيا .. يبذل كل ما يستطيع لمساعدة مرضاه دون انتظار أي مقابل .. ودون تفريق بين مسلم ومسيحي ...لأن المرض لا يفرق بين البشر علي أساس ديانتهم كما كان يقول لي .. إني أدعو له أن يكون مثواه الجنه وأومن من كا قلبي أن الجنة هي مكانه الطبيعي ... فقد توفاه الله في سن صغيرة نسبيا. .


اللهم الهمني إيمان العجائز واجعلني من عشاقك ..


15   تعليق بواسطة   محمد عطية     في   الأحد 27 ابريل 2008
[20469]

وأنا ايضاً أعتذر لأهل القرآن

استاذى الاستاذ شريف هادى السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ... أنا أيضاً مدين بالاعتذار الى أهل القرآن و ذلك لأننى كنت من أول المرحبين بالسيد الحفار و توسمت فيه خيراً ولكن ليس عن معرفه بقدراته و علمه و لكن لفرحى الشديد بكل وافد جديد ينضم الى قافلة أهل القرآن ولكن عند متابعتى لمقاله و تعليقاته وجدت أنه بسبب و بدون سبب يجرنا الى الحديث عن التوراه و الانجيل ويحثنا على أن نؤمن و نعتقد بصحة ما ورد فى تلك الكتب رغم عدم اهتمامنا بها أصلاً و عدم حاجتنا اليها و بيننا كتاب الله الذى لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه و هو الاحق بالدراسة و التدبر فهذه هى رسالة الموقع... وحسناً فعلت ادارة الموقع فى شطب عضويته و طرده من الموقع فكما أنتقدتكم فى قراركم السابق عن قناعة خاصة بى و عدم اقتناعى بمبررات قراركم السابق .....فأنا الأن أشكركم على اتخاذكم هذا القرار و أقتناعى تماماً بمبررات القرار ... الرجاء أن تقبلوا أعتذارى


و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


16   تعليق بواسطة   شريف هادي     في   الأحد 27 ابريل 2008
[20486]

عودة للأمثال المصرية يا دكتور 1

أخي الدكتور عمرو إسماعيل

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عودة لأمثالنا الشعبية والتي تثبت بما لا يدع مجالا لأي شك أن الشعب المصري شعب عظيم وصاحب حضارة عظيمة ، فكلمات أمثالنا الشعبية رغم بساطتها إلا أنها تعبر أعمق تعبير وأفضل مدلول على ما يحب شعبنا العظيم التعبير عنه

والمثل الذي أحب أن أضربه لك اليوم هو (حبيبك يمدغلك الزلط ، وعدوك يتمنالك الغلط) الحقيقة يا أخي عمرو بعد متابعتي لتعليقاتك على معظم أعضاء لجنة متابعة الموقع ، جائني خاطر أنك آليت على نفسك أن تعارض أعضاء اللجنة مهما قالوا أو فعلوا ، فهذه تعليقاتك على الأستاذ فوزي والدكتور حسن وعلي أنا كلها تنم عن هجوم غير مبرر ، جعلني أتذكر المثل السابق ، وأتحسر على أيام خوالي كان كل ما نكتب يروق لأخي الحبيب الدكتور / عمرو إسماعيل ، ولكن وآه من ولكن من لحظة إختلافنا حول قرار اللجنة وقد تغيير الدكتور عمرو 180 درجة كاملة ، وأرجوه هو نفسه أن يراجع تعليقاته قبل ،،، وبعد ، وبغير عناء سوف يكتشف هذه الحقيقة ويقول المثل المصري المذكور.

سأجعل مداخلتك على مقالتي (عشاق الله) مثلا على ذلك

المقالة في حد ذاتها هي مقالة عادية جدا عبارة عن سرد تاريخي لموقع أهل القرآن إنتهاء بإعلان قرار اللجنة بشطب عضوية الأستاذ الحفار ، وكان لزاما علي التطرق لموقع عشاق الله وإلا يحدث خلل في السرد التاريخي ، خاصة وأن الأستاذ الحفار هو واحد من أعمدة ذلك الموقع.

وفي معرض حديثي عن (عشاق الله) ذكرت أن كلمة العشق لا تجوز وصفا للعلاقة بين الله ومخلوقاته وأهم الأسباب أن الله سبحانه وتعالى لم يذكر هذه الكلمة في كتابة أو أي من مشتقاتها ولو مرة واحدة ، كما أنه أراد أن توصف علاقته مع عباده المؤمنين بالحب ، كما أن معنى كلمة العشق عند النحويين يختلف تمام الاختلاف عن معنى كلمة الحب ، لأن العشق فيه تداخل أما الحب فيه تباين ، ومعروف تماما لماذا إستخدم أصحاب موقع (عشاق الله) هذا الإسم ، لكي يتفق وعقيدتهم ومفهومهم عن الأحاطة والتوالد كتوالد الخلية الواحدة تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا.

ولكن لم يسترعى الدكتور عمرو من المقالة أي شيء إلا كلمة (عشاق) ، ولنبحر في تعليق الدكتور عمرو كمثال حي على ما قلت.

جاء عنوان تعليقه (كل مؤمن هو عاشق لله) أي أنه يحب أن يقول لي من الأول أنا مخالفك في الرأي أصبت أم أخطأت.

ثم كتب ما نصه(في رأيي المتواضع .. أن كل مؤمن هو عاشق لله ..

والمؤمن ببساطة هو كل من آمن بالله واليوم الآخر وعمل صالحا .. وهذا التعريف .. دليل علي عظمة الله واستحقاقه للحب .. فهو يضم الغالبية العظمي من البشر .. من جميع الأديان والمذاهب .. ويجب في رأيي البسيط ألا نتوقف علي لفظ هنا أو هناك ..فالعشق هو في فهم الكثير من الناس هو مجرد مرحلة أعلي من الحب ..) ، طبعا رغم إختصاره لمعنى الإيمان والذي هو (إيمان بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر والقدر) فلن إناقشه ، كما أنني متفق معه أن الكثير من البسطاء ينظرون للعشق على أنه مرحلة أسمى وأعلى من الحب ، ولكن نسي الدكتور عمرو أن سبب المقالة ليس لأن واحد من البسطاء قال أنا أعشق الله بمعنى أن حبي له وصل لمرحلة أعلى من الحب المألوف ، ولكن سببها أن أحد المتخصصين في عقيدة الحلول والاتحاد جاء على الموقع ليناقشنا ويفرض علينا عقيدته ، فكان لزاما أن نقف في وجهه ونتناقش معه نقاش المتخصصين ، وقطعا هو ومن على شاكلته يؤمنون بأن كلمة (العشق) هي أكبر معبر عن عقيدتهم ولهم في ذلك أراء فلسفية كبيرة ويمكنك مراجعة أقوال الحلاج أو ابن عربي أو ابن الفارض وغيرهم كثير ممن قالوا بهذه العقيدة الفاسدة ، فالموضوع لم يكن نقاشا مع أحد البسطاء ولكنه كان بحثا في مواجهة المتخصصين ولكل مقام مقال


17   تعليق بواسطة   شريف هادي     في   الأحد 27 ابريل 2008
[20487]

عودة للأمثال المصرية يا دكتور 2

وجاء في تعليق الدكتور عمرو ما نصه(التعصب سببه في رأيي هو قلة ممن يعتبرون أنفسهم رجال دين .. في جميع الأديان .. يحاولون وضع اليد علي الله .. ويصادرونه لحسابهم .. وكأن الله هو خاص فقط بهم وبطائفتهم .. كهنة المعبد من قديم الأزل .. ولن ينتشر الحب الله وبين البشر .. إلا بالقضاء علي تأثير هؤلاء الكهنة علي البشر ..الأديان السماوية كلها كانت ثورة علي هؤلاء الكهنة .. ولكنها لللأسف طبقة تعرف كيف تستنسخ نفسها ..)

رغم أني أتفق معه في كثير مما ورد بهذه الفقرة وإختلافي معه فقط حول صياغتها ، فلست أملك الجرأة الكافية لأتكلم عن الله سبحانه وتعالى بهذه الطريقة وبعبارات من عينة (وضع اليد) و (يصادرونه) ، ولكن أعرف قصد الدكتور عمرو وأتفق معه في القصد فضمن يقيني أن مجموعة من الضعفاء وهم الكهنة ورجال الدين أرادوا دائما السيطرة على الشعوب ، ولكنهم لم يجدوا ضالتهم في السيطرة على هذه الشعوب من كلام الله ، فأخترعوا أديان أرضية ونصوص أعطوها صفة القداسة لتحقق لهم أغراضهم الدنيئة في السيطرة على الشعوب.

أقول رغم ذلك فلا أجد سبب معقول لكي يذكر الدكتور عمرو هذه الفقرة تحت مقالتي إلا أنه أعتبرني أحاول إستنساخ دور رجال الدين – حاشا لله – الذين كل همهم بث التعصب لدى أتباعهم ، وعليه فهو مطالب بإستخراج النصوص التي في المقالة والتي يمكن أن تكون سببا للتعصب أو تحض عليه ، أو تلك التي يمكن أن يفهم منها أني أستنسخ دور رجل الدين ، وأتحداه أن يجد مثل هذه النصوص في المقالة.

ثم جاء بتعليقه ما نصه (كل اأتباع لأديان بلا استثناء وعلي رأسها الاسلام .. يحتاجون الي إعطاء مساحة أكبر للحب .. فالطقوس لا تترك المساحة الكافية من الحب ..) وهذه أيضا لا أعرف سببا لكتابتها تحت مقالتي ، فعن أي طقوس يتكلم الدكتور ، هل يقصد العبادات؟ من صلاة وزكاة وصوم وحج ، طبعا لو قصدها فكلامه مرفوض مرفوض مرفوض لأن العبادات التي كتبها الله علينا من المفروض أنها طريق الحب لأنها دليل على الطاعة والأخلاص ، والمطيع المخلص هو محب ، فالطاعة والإخلاص لا تصدر إلا عمن يحب بل إن مساحة الحب في قلبه طغت على جميع المساحات الآخرى فلم يبقى في قلبه حقد أو كره لأحد.

أما إذا كان يقصد طقوس الكهنة وإفترائهم على دين الله بالغلو والزيادة فكلنا معه ونؤيده في ذلك ، ولكن أي الفقرات في المقالة الرئيسية يمكن أن تكون هذه الفقرة ردا عليها؟ برجاء التوضيح.

ثم قال الدكتور عمرو ما نصه (في العقل الجمعي للبشر الانسان الذي نقول عنه ملاك هو الانسان الخير .. وأعترف أن أكثر أنسان قابلته في حياتي اعتبرته أقرب الي الملائكة ... كان طبيبا مسيحيا .. يبذل كل ما يستطيع لمساعدة مرضاه دون انتظار أي مقابل .. ودون تفريق بين مسلم ومسيحي ...لأن المرض لا يفرق بين البشر علي أساس ديانتهم كما كان يقول لي .. إني أدعو له أن يكون مثواه الجنه وأومن من كا قلبي أن الجنة هي مكانه الطبيعي ... فقد توفاه الله في سن صغيرة نسبيا. .) ، ونحن أيضا ندعوا معه أن يكون المثوى الأخير لفاعل الخير في الجنة ، ولكن أيضا مازلت أسأل على أي مقالة الدكتور عمرو يكتب هذه الردود ، ولماذا؟

وعليه فإنه يتبين من العنوان أن الدكتور عمرو مختلف معنا جزريا في كل ما جاء بالمقالة ، ولكن بعد تشريح تعليقه يتبين أن مساحة الاتفاق أكبر بكثير من مساحة الاختلاف وأن الدكتور عمرو طبقا للمثل المصري (عامل زي الشريك المخالف) ، وللأسف فإن تعليقات الدكتور عمرو الأخيره معظمها نحى هذا المنحى دون سبب واضح.

الحقيقة أنني أحب الدكتور عمرو ، وأحد المعجبين بكتاباته لاسيما عن الحرية والديمقراطية وهو أستاذ في ذلك ، كما أننا كنا على إتفاق تام وتفاهم طوال مدة ليست بالقصيرة ، ولا أعرف تحديدا لماذا هذا التحول ، لعله يضع الأسباب ونناقشها في هدوء حتى لا يضيع وقته الثمين في كتابة تعليقات لا تمت للموضوع الأصلى بصلة على نحو ما ذكرنا ، ويضيع وقتنا في محاولة الرد على ما لم نكتب.

أخي الكريم مازال أمامك وأمامنا الكثير لنقدمه خاصة للأجيال القادمة لكي نعلمهم معنى الحرية والخير والحب ، وطريق الإسلام الصحيح بعيدا عن النصوص الأرضية التي أراد أصحابها الضعفاء أن يكسوها بكسوة القداسة ليتحكموا في الأقوياء واضعين بذور التعصب والجهل في عقول بريئة ، فتحولت أجسادها الغضة الغريرة إلي قنابل موقوتة تنسف معها الماضي والحاضر والمستقبل.

فنحن لا نملك ترف الاختلاف إلا في الحق ، وإلا يا دكتوري العزيز سأتصور أنطباق المثل المصري عليك (حبيبك يمدغلك الزلط وعدوك يتمنالك الغلط)

والسلام


18   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الأحد 27 ابريل 2008
[20494]

بصراحة سيادة المستشار ..

تعليقي هذا ردا علي مقال سيادتكم و علي بعض التعليقات .. ردا علي هذه الفقرة من مقالكم ..



وعشاق الله لمن لا يعرف هو مزيج من عقائد أصحاب الكتاب على عقائد غلاة المتصوفة الذين قالوا أن الأنسان جزء من الله والذي أحب إلي درجة العشق ذاب وتلاشى في ذات الله (تعالى الله سبحانه وتعالى عن هذا الكفر علوا كبيرا).

وكلمة العشق في حد ذاتها لا يجوز أن تنسب لطبيعة العلاقة مع الله ، ذلك لأن العشق دائما ما يكون بين أثنين من نوع واحد ولكن من جنس مختلف ، كالعلاقة بين الرجل والمرأة ، لأن العشق فيه تلاحم يصعب معه التفريق ..



وهنا أنت اتهمت كل من يكتب علي موقع عشاق الله أنه من غلاة الصوفية ....وهو اتهام مرسل وسيادتكم رجل قانون ..



ثم .. وضعت تعريفا لكلمة عشق وأحذت قرارا بناء غلي هذا التعريف .. أنه لا يجوز أن تنسب الكلمة الي الله ... وهو ما اختلف فيه معك .. ووضحت اختلافي هذا يمنتهي الأدب .. وكما تلاحظ أخي الكريم ... فما أكتبه لا يخالف شروط النشر .. بنفس طريقة سيادنكم .. عندما تقول أن كلام فلان الفلاني بتفق مع كلام الكفار .. دون اتهامه بالكفر بطريفة مباشرة .. وعندها تصبح لست مخالفا لشروط النشر .. نوع من الخبرة تعلمته من سيادتكم ..



العشق ببساطة كما أوضحت .. هو درحة أعلي من الحب .. ولا يصف فقط العلاقة بين الرجل والمرأة .. فالانسان ممكن أن يعشق عمله ويعشق الحق والقاتون والحرية .. والأصل في الاسلام .. هو الإباحة ..



ليس لي أي موقف شخصي من سيادتكم أو اي من أعضاء اللجنة الموقرة .. غير التقدير والاحترام .. ولكن هذا لن يمنعني أن أعبر عن رأيي .. وبطربقة مهذبه لا تخالف شروط النشر .. وأفعل هذا لإيماني التام برسالة الموقع .. وهو التأكيد أن الاسلام كما هو في القرآن رسالة حب واحترام لحرية الفكر ..



بصراحة سيدي المستشار .. تستطيع أن تعتبرني صوت المعارضة .. التي تمارس دورها بطريقة ديمقراطية سلمية ومهذبة لا تخالف الدستور ... الذي هو شروط النشر .. سأظل أدافع عن حرية الفكر وحرية التعبير .. وكما تلاحظ أيضا فمعارضتي الفعلية ليست لكم فقط أو للجنة .. ولكن لكل من يحاول أن يفرض رأيه بسياسة التخويف من الثوابت ..

أما عن تعريف الإيمان .. فالآية التالية تعريف شامل:

إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَالَّذِينَ هَادُواْ وَالصَّابِؤُونَ وَالنَّصَارَى مَنْ آمَنَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وعَمِلَ صَالِحًا فَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ



صدق الله العظيم


19   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الإثنين 28 ابريل 2008
[20510]

الاخوان شريف احمد ومحمد مهند مراد المحترمان

طاب يومكما ( ملاحظة قبل ان ابدأ بكتابة الرد فعلامات الاستفهام انا وضعتها بعد بعض العبارات التي اثارت استغرابي )



اولا شكرا جزيلا للاخ شريف احمد لصراحته وصدقه وقوله الحق , ما اجمل وما اريح ان يكون الانسان صادقا فيما يقول حتى لو كان ضد الشخص المقابل , ففي هذه الحالة يعرف المقابل كيف يتصرف ويتعامل معه . وسوف انقل تعليقك الذي اعجبتني صراحته المطلقة . وفي الحقيقة سعدت جدا به لانه برهن لي ان استنتاجي الذي كتبته في تعليق سابق , والذي لم يعجب الاخ محمد مهند , كان صادقا , لنقرأه سوية مرة ثانية:



[رأي مخالف ولكنه من صميم القرآن الكريم!! أما أنا فلي رأياً مخالفاً لرأي أخي الفاضل الدكتور عمرو إسماعيل، إذ أنه لا مانع من أن نبر غير المسلمين بصفة عامة وأن نقسط إليهم، ولكن لا يصح(!!!!!!) أن نهنئهم بمناسبة أعيادهم المبنية خصيصاً علي عقائدهم التي لا يقرها الله تعالي في القرآن الكريم، إذ كيف نفعل ذلك ونحن نؤمن بالقرآن في الوقت ذاته؟؟.... أليس هذا تناقضاً صارخاً في السلوك والتصرف لكل من يفعل ذلك؟؟.... لا مانع (!!!!!!)من أن نبش في وجه غير المسلم أو نمازحه أو نجلس بعض الوقت معه لنحدثه في بعض أمور الدنيا، كما أنه لا مانع(!!!!!!!) من عيادته أثناء مرضه وتقديم بعض الهدايا له في عيد ميلاده أو نحضر حفل عرسه أو حفلاً لعيد زواجه مثلاً، أما أن نهنئه علي إقراراه بما يخالف القرآن الكريم فهذا ضد القرآن ذاته...!!







علي أنه ينبغي التنويه إلي الفارق الكبير بين البر والود(!!!!!!)، فنحن مطالبون بأن نبر أهل الكتاب بالشروط التي أمرنا الله تعالي وقيدنا بها، ولكننا لسنا مطالبون بأن نودهم(!!!!!!!)، بل إن من ضمن علامات الإيمان الصحيح أن تجد في نفسك حرجاً(((( لم افهم معنى الجملة )))) يمنعك من ود غير المسلمين بصفة عامة لأنهم يخالفون ما أنزل الله، إذ كيف يجوز عقلاً(((!!!!!))) أن تود أقواماً يقول الله تعالي عنهم تارة (قاتلهم الله) وتارة أخري (لعنهم الله) وتارة ثالثة (وغضب الله عليهم)؟؟....!!!





إننا نقتدي بالقرآن الكريم وحده دون غيره، وإن لم نفعل ذلك والعياذ بالله فسوف ننزلق إلي أحط دركات التدني الذي يستنكف منه (!!!!!)))أي مسلم بل ويستعيذ بربه منه.(!!!!!!).... وعليه فلا معني(!!!!!!) لتهنئة غير المسلمين بأعيادهم الدينية لأننا بذلك نقر بصحة ما بين أيديهم من باطل ينهانا الله عنه وبذلك فقد وقعنا في الضلال دون أن نشعر.... نسأل الله تعالي العافية في الدين والدنيا والآخرة والسلامة من كل سوء ]اخي شريف احمد شكرا لك مرة ثانية ( واعتذر لاني لقبتك باخي , فانت لا تعتبرني اختك , لانك بالتأكيد تود اختك وتحبها , ولكن سادعوك اخي لاني مقتنعة بانك اخي في الانسانية واودك كيفما كنت واحترم ما تؤمن به واترك حساب اليوم الاخر للديان العظيم ) ]


يتبع رجاءا


20   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الإثنين 28 ابريل 2008
[20511]

تابع للتعليق السابق

وللاخ محمد مهند مراد المحترم

ارجو ان تقارن بين ردك وتعليق الاخ شريف احمد , وسوف انقل تعليقك الذي وجهته لي :





[ليكن بعلومك أننا لا نتمنن على احد بإظهار الاحترام (!!!!)وإظهار الود(!!!!!) وإن كان من له منة فهو الله (عز وجل ) الذي أمرنا بهذا أمرنا بأن نبركم ونقسط إليكم ( لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم إن الله يحب المقسطين * إنما ينهاكم الله عن الذين قاتلوكم في الدين وأخرجوكم من دياركم وظاهروا على إخراجكم أن تولوهم ومن يتولهم فأولئك هم الظالمون ) ( وقولوا للناس حسنا) وغيرها الكثير الكثير من الآيات التي تحضنا على أن نبر من أبرنا ونحسن حتى لمن أساء إلينا ما لم يسع إلى هلاكنا وإن لي في سورية الكثير من الأصدقاء ممن هم نصارى وغير نصارى ممن هم ليسوا بمسلمين وماداموا يقسطون إلي فإنه من الظلم بحق خالقي أولا وبحق من أظلمهم ثانيا أن أبادلهم بغير ذلك ولكن ليسوا سواء فإني قد لقيت الأذى من كثير ممن هم مسيحيون دون أدنى إساءة مني فهل أعمم على كل المسيحيين بناء على إساءة بعضهم



الكريمة أمل لم أر منك يوما إعترافا بالخطأ (!!!!!)رغم أنك تهاجمين في كثير من الأحيان بعض رموز المسلمين وتبنين مهاجمتك على أساس نحن لا نعتقد به وهو نقلكم انتم التاريخي نحن لا نعترف بكثير من النقل التاريخي الذي صدر عن المسلمين رغم اعتقادنا بأن كتابنا هو الحق فكيف نعترف بسرد تاريخي وتحليل لذلك السرد ممن كانوا يوما في موقف المعاداة((, فقط مداخلة صغيرة , هل موقف المعاداة كان يوما , اذن ارجع لتعليق الاخ شريف احمد))



الكريمة أمل هل أحاسبكم على الحروب الصليبية التي قام بها ممن هم أبناء ملتك أم أحاسبك على فعل غيرك



على أي حال لن أفعل ذلك انطلاقا من قوله تعالى (ولا تزر وازرة وزر أخرى ) ولكن إن بدأت التعميم وأضحيت تطلقين أحكاما جزافا دون أدنى وجه حق فسوف أتصدى لك (( ليس لطيفا اسلوب التهديد , فنحن لسنا في حلبة مصارعة يا اخ محمد !!!!)



أنت تدركين أنني لم أوجه لك يوما كلمة تؤذي ولكن إن آذيت من هم في نظري أكثر الناس حرية وتجردا وحكمة ممن قابلتهم خلال حياتي فلن أسكت (( وهل ابقيت حاجة في نفسك لم تقلها , قلها وريح بالك يا اخ محمد مهند !!!!)

لك علينا أن نبرك ونقسط إليك ولكن يبدو أن الحرية لها حدود وعلى كل منا أن يلتزم حدوده ( سمعا وطاعة اخ محمد مهند !!!!]



وبالمناسبة فحضرتك لم تذكر لي من هم الناس الذي احاول ايذاءهم والذذي سالتك عنهم؟؟, والان انا لا اريد اعرف من هم فلا تتعب نفسك .



وان شاء الله قريبا جدا يضاف الى شروط النشر بندا يمنع اشتراك غير المسلمين , فترتاح يا اخ محمد مهند ومعك السيد حسن الذي كتب لي اخر مرة ( أحذرك !!!!!) . لاني بصراحة ساظل اعلق طالما لا يوجد بند يمنع ذلك في شروط النشر


دمتما بخير


امل


21   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الإثنين 28 ابريل 2008
[20518]

الى الأستاذ البرقاوى والسادة القراء جميعا

لعل الجميع لاحظ ان هذه الصفحة قد تغير شكلها وعرضها وأصبحت صعبة فى القراءة, وقد افاد المدير الفنى ان اضافة ( رابط) الى الصفحة كما فعل الأستاذ البرقاوى عندما اضاف الرابط الذى بدأ ب ( http://websrvr80il.audiovideoweb.com) هو ما تسبب فى ذلك  لأن الرابط  يجبر الصفحه على  عملية التوسيع  ليكون فى سطر واحد, لذلك أرجو من الجميع مراعاة ذلك,  اما بعدم  اضافة  روابط او بقطع الرابط  الى عدة اجزاء مع التنويه للجميع  بذلك حتى  لا نشوة الموقع ونجعل عملية القراءة  صعبة للغاية, مع الشكر.


22   تعليق بواسطة   علي ناصر     في   الثلاثاء 29 ابريل 2008
[20578]

هدى القرآن

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


في البدء أشكر كاتب المقال الى دعوتنا للعودة إلى كتاب الله  


وأحب أن أشارككم وأدعوكم إلى قراءة هذه المعلومات المهمة والرائعة


حول هذا الموضوع وهي بعنوان الثقافة القرآنية


 http://www.dubaiupload.com/DOWNLOAD/5be481842/thkafa.rar 


23   تعليق بواسطة   أنيس محمد صالح     في   الأربعاء 07 مايو 2008
[20807]

موقع عشاق الله يرد عليكم ( 1 )

بسم الله الرحمن الرحيم



الأخ العزيز الأستاذ شريف هادي

بعد التحية



بحكم إنكم خصيتم موقع ( عشاق الله ) بمقال لا يخلو من النقد لهذا الموقع المتنور الرائد, وقد خصص لنا مشكورا منتدى خاص يجمع جميع الأحبة القرآنيين في منتداهم الخاص ... وهي مسؤولية ملقاة على عاتقنا جميعا , في مهمة تبليغنا لرسالة الله السماوية وإلى أقصى مدى ممكن أن يصله قلمنا مرضاة لله وحده لا شريك له, ومن باب الأمانة والإنصاف .. أحببت أن أنقل لكم نصا رد موقع ( عشاق الله ) على مقالكم للعلم ... بقلم مشرف الموقع الأستاذ القدير نادر عبد الأمير, كالتالي:

الحقيقة أننا تأسفنا كثيرا في موقع عشاق الله للهجوم المجاني الذي شنه موقع أهل القرآن علينا في شخص مستشاره الكريم شريف هادي (اضغط هنا لقراءة مقال الهجوم) رغم أننا لا نكن لموقع أهل القرآن ولجميع كتابه بدون استثناء سوى الاحترام والتبجيل، والدليل هو دعوتنا الجميع للكتابة معنا حتى يتمكن رواد موقعنا من الاطلاع على هذا الفكر الجديد المتنور، بل خصصنا منتدى للإخوة القرآنيين مساهمة منا في نشر هذا الفكر الطليعي العظيم.

نعرف أن هناك من الإخوة الكتاب القرآنيين داخل موقع أهل القرآن من أحس في نفسه الرغبة في المضي بالفكر القرآني مسافات أرحب، والقيام بحفريات معرفية أكثر جرأة، والدعوة إلى تحطيم المزيد من الأصنام. وهو أمر مشروع ما دام الهدف كما قال السيد المستشار نفسه هو التفاعل وتربية الأجيال على الفكر القرآني. لكن وضح فيما بعد أن التفاعل المطلوب هو تفاعل مشروط، وأن تربية الأجيال إنما هي في الحقيقة إعادة إنتاج أجيال. فقد فطن القوامون على موقع أهل القرآن إلى خطورة المارد الذي حرروه من عقاله، والقوة الثورية التي أطلقوها، وكيف أنها يمكن أن تعصف حتى بمواقعهم الرمزية ذاتها إذا هم تركوا الفكر القرآني يتطور وينمو بشكل طبيعي. فبادروا إلى وضع خطوط حمراء، وإعادة تقييم الوضع الفكري داخل الموقع حسب المستجدات التي قاد إليها منطق الأشياء.

لكن من سوء حظنا أن تأسيسنا لمنتدى القرآنيين تزامن مع حملة المراجعة التي أطلقها موقع أهل القرآن في حق كتابه الأكثر جرأة وشجاعة. فوجد بعض الإخوة القرآنيين متنفسا متواضعا في منتدانا. وهو ما أثار ثائرة القوامين في موقع أهل القرآن فأطلقوا هجمتهم علينا في شخص المستشار شريف هادي الذي عرف موقعنا بأنه "مزيج من عقائد أصحاب الكتاب، على عقائد غلاة المتصوفة"، وهو ما يشي حقا بأزمة المثقف العربي الذي ما إن يشتم رائحة الحرية، حتى ينتابه الإحساس بالخطر، ورهاب الآخر (أهل الكتاب، الغلاة، المتصوفة إلخ) وينتهي به المطاف غالبا إلى شرعنة المقصلة.

بعد ذلك ينبري المستشار الكريم لشرح مفهوم العشق، منكرا علينا استعمال كلمة عشاق بحجة أن العشق يكون بين الرجل والمرأة. والحقيقة أننا لا نعرف من أين أتى بهذا التحديد، لأننا نعرف أن العشق مرتبة من مراتب الحب كما يقول ابن تيمية، أول هذه المراتب العلاقة لتعلق القلب بالمحبوب، ثم الصبابة، ثم الغرام، ثم العشق، ثم التتيم، وهو ما يؤكده لسان العرب إذ يعرف العشق بأنه: "فرط الحب"، وربما كان معنى الإفراط المتضمن في العشق هو سبب تفضيل مفهوم الحب بشكل عام عليه. ولكننا غير ملزمين بذلك التفضيل. نحن نعرف أن حبنا لله فيه إفراط، ولو نظر الناظر إلى المتناظرين على موقعنا لوجد أن شيئا واحدا يجمعهم سواء كانوا مسلمين أو مسيحيين، سنة او شيعة، أو قرآنيينن وهذا الشيء هو حبهم المفرط لله، وتفاني كل واحد في إظهار محبته والانتصار له.


24   تعليق بواسطة   أنيس محمد صالح     في   الأربعاء 07 مايو 2008
[20808]

موقع عشاق الله يرد عليكم ( 2 )

على أن أشد ما أثارنا لدى المستشار شريف هادي هو الخلط الفادح لديه بين الإيمان والتدين والعرقية. وهو خلط أربأ بمثقف متنور أن يقع فيه، ففي معرض رده على سيدة اسمها أمل في نفس الرابط يقول أنه كان مسيحيا قبل أن يعتنق الإسلام، وان عائلته لازالت كذلك، ثم يزيد موضحا حين يسألها "ما هي ديانة هتلر؟" ملمحا إلى أن هتلر كان مسيحيا. نريد أن نوضح للسيد المستشار أن العلاقة بالواحد الأحد لا تتحدد بالانتماء العائلي أو الجغرافي أو العرقي. نعم كان المستشار يوما ما مسيحيا بحكم الولادة في أسرة "تدين" بالمسيحية، ولكنه حتما لم يكن مؤمنا، وربما تكون عائلته مسيحية وراثة، ولكن هذا لا يعني أنها مؤمنة، تماما مثلما هتلر كان مسيحيا بحكم الولادة، ولكنه كان أبعد عن تعاليم المسيح، فهل نعتبر حسب منطق المستشار كل القتلة والمجرمين في سجون اوربا وامريكا مؤمنين ملتزمين بتعاليم المسيح لأنهم ينحدرون من أسر "تدين" بالمسيحية.

أخيرا نشكر كل الإخوة الكتاب القرآنيين الذين أثروا موقعنا بمنتداهم الطيب الذكر، والذي يستقطب يوما عن يوم أكبر عدد من الزوار، ونشكر المفكر والكاتب القرآني المتميز أنيس محمد صالح على إدارته الرائعة للمنتدى، ونقول للسيد المستشار شريف هادي أن في الفكر الذي حبانا به الله تعالى متسع للاختلاف.

على الرابط:

http://www.ushaaqallah.com/category/10215

نادر عبد الأمير

مشرف موقع عشاق الله


25   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الأربعاء 07 مايو 2008
[20815]

شكرا - انيس صالح

شكرا اخى انيس على .نقلك لورقة مدير موقعكم .ورجاءا ان تبلغه ان القائمين على موقع اهل القرآن لا يخشون المارد الفكرى (كما يدعى ) بل نرحب بالفكر وندعو له ونناقشه ونستقيد منه ونفيده ونعلمه ايضا من خلال التذكرة والتواصى بالحق بيننا ...... ولكن ما نرفضه ولا نقره ولن نقره أبدا على موقع أهل القرآن المبارك .هو الهبل والدجل والعبط الفكرى وان ما رفضناه من كتابات كان ضمن تلك التوصيفات فلن نسمح ابدا لمن يقول ان القرآن ناقص او يجب إعادة كتابته مرة اخرى بشكل ما او ان القرآن من عند محمد بن عبدالله ز ان يستمر معنا فى الكتابه .فموقعنا نحن مثل المسجد الذىلا يعبد فيه إلا الله وحده .ولذلك لا نقبل اصحاب الخبل الفكرى ولا نمنعهم او نصادر حقهم او رأيهم .فلينشروا على اى المواقع شاءوا بعيدا عننا .(وهنئيئا لكم بهم وبأراءهم المستنيره جدا جدا جدا ). ونذكركم اننا نقدر الحرية الفكريه المسئوله وليست الحريه السبهلله على رأى احبابى المصريين ...... وشكرا لكم .


26   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الخميس 08 مايو 2008
[20818]

الأخ الحبيب شريف هادى

بعد التحية والسلام

هل إبدأتم تقتنعوا بما صرحت لكم به من قبل أم لم يحن الوقت بعد ؟؟ ..

عندما أسال احدهم هنا بالتالى:

((( ولتبسيط محور مقالى لكم أسألوا نفسكم اللوامة بالتالى ..

هل لو كنتم أنتم شخصيا معاصرون لزمن الرسول صلوات الله عليه ورآيت رسول الله وجها لوجه وقال لك قولا ثم تبعه بقوله صلوات الله عليه أن ما أقوله لك يا محمد فادى لم يأتى بالقرآن ولكنه من الشرع الإسلامى .. فهل ستصدق الرسول أم ستكذبة ؟؟ ))) .


ويرد على بالتالى بالحرف :

{{ غير أنني متأكد أيضا من أنك أنت من لم يقرء مداخلتي بتمنعن والتي إبتدئتها بالخطين المتوازين من خير وشر و نور والظلام , ثم أكدت على هذين الخطين بنوعين من التواتر ( السماوي والبشري ) وأنهيت مداخلتي بالسؤال الأهم وهو ( أي التواترين أبقى وأصح عملا ) .

ماأردت قوله سيدي هو أنني لا أرد كلام الله سبحانه وتعالى للمصطفى (ص) بأن أخذ بقوله على أنه مكملا لكلام الله من كتبه السماوية , لأنه ماكان لبشر أن يكمل كلامه سبحانه وتعالى وهو الكامل وإن كان هذا البشر رسولا من عنده .

اما ما يجب القيام به فهو أن نرد كلام المصطفى (ص) لكلام الله سبحانه وتعالى , فإن وافقه فنأخذ به . }}


هنا ليست محتاجة ذكاء لكى نعرف ما هى كينونته .. وردى ( السابق ) التالى على رده ( الذى لا يمكن أن يصدر من مسلما )   كان والله به الكثير من الحشمة التى لا يستحقها ..

{ تواتر سماوى إيه وأرضى إيه أيها المخطرف الكبير الفاقد للتركيز ..

اننى اقول لك رسول الله وجها لوجه معك !!! تسمع بإذنك مباشرة من فمه صلوات الله عليه مباشرة !!! .. أين مجال التواتر هنا أيها الغير مسلم المكذب لرسول الله ؟؟ ..

كلامك غير منطقى مطلقا بالمرة ... من أين يكون الرسول أمامك وتقول أرد الكلام للقرأن بعدما يؤكد لك رسول الله أن هذا وحيا من الله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

يا من لا اعلم ديانته باليقين وأتحاور معه !!!!!!!!!!!!! ..

أليس الرسول نفسه هو الذى قال أن القرآن بوحى من الله أيها اللبيب وصدقته .. وهو نفسه الذى يقول لك الأن وجها لوجه أن ما قلته لك أيضا وحيا من الله أيها الغير لبيب ؟؟ }


لآن رد أى مسلم على هذا السؤال هو :

سمعنا وأطعنا ..


ولا تلومون إلا أنفسكم عندما أكشفه للجميع وأوصفه بالمخطرف المتغابى وأجد هجوما منكم على شخصى لوصفه بهذا ..  أننى الآن أقول لكم ولمن معكم وأيضا للسيد نهرو طنطاوى معكم أيضا أنكم تفتحون الباب على مصراعية لأعداء الأسلام بالدخول إلى مجالس ذكر الله منتحلين أسماء مسلمين للذم فى الأسلام ..


اللهم قد بلغت اللهم فأشهد على .


والسلام ..


27   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الخميس 08 مايو 2008
[20819]

تصحيح

بعد التحية والسلام

إقتباس :

{ استاذى الاستاذ شريف هادى السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ... أنا أيضاً مدين بالاعتذار الى أهل القرآن و ذلك لأننى كنت من أول المرحبين بالسيد الحفار و توسمت فيه خيراً ولكن ليس عن معرفه بقدراته و علمه و لكن لفرحى الشديد بكل وافد جديد ينضم الى قافلة أهل القرآن }

انتم ناصرتم اعداء الأسلام .. يا فرحتى بكم ..

تصحيحا لما كتبتم :

وجب الأستغفار لله قبل الأعتذار للسيد شريف هادى أوآهل القرآن ..

والسلام


28   تعليق بواسطة   شريف هادي     في   الخميس 08 مايو 2008
[20850]

التحرر في الفكر أم التحرر من الفكر1

السيد / أنيس محمد صالح ، أشكركم على حملكم رد السيد / نادر عبد الأمير مشرف موقع عشاق الله إلينا ، ولكن أصابنا الإستغراب لقولكم (وقد خصص لنا مشكورا منتدى خاص يجمع جميع الأحبة القرآنيين في منتداهم الخاص) ذلك لأنكم عممتم أن منتداكم على موقع عشاق الله يجمع (((جميع))) وإضافتكم لهذا اللفظ لا أعرف عن قصد فهو خطأ لأن منتداكم يجمع بعض من يدعون إنتسابهم للفكر القرآني والبون واسع بينهم وبين هذا الفكر ، أو عن غير قصد لقلة علمكم بقواعد اللغة العربية ، فلفظ (جميع) جامع مانع يجمع كل القرآنيين ويمنع غيرهم من الإشتراك فيهم ، فيكون أحمد صبحي منصور نفسه الذي لا يكتب في موقعكم ليس قرآنيا بزعمكم ، ثم أن العبارة هكذا ركيكة فكان من الأولى بكم إستخدام لفظ (كل) بدلا من لفظ (جميع).

ثم قولكم (في مهمة تبليغنا لرسالة الله السماوية) على ما يحمله من إدعائكم لإمتلاك الحقيقة وحدكم فإنه كان لزاما عليكم إضافة (والتي أنزلها على رسله) حتى تبرؤا أنفسكم من أي فهم شاذ لهذه العبارة ، أما الحقيقة فإنه من الأولى قولكم (مهمة تدبرنا لكتاب الله) ،.

أما بخصوص ما جاء في رسالة الأستاذ الفاضل / نادر عبد الأمير ، فأحب أن أقرر حقيقة أن مقالتي لم تكن هجوما على موقعكم كما تصورها الأستاذ نادر ولكن كانت إقرارا لواقع ، وكنت أسرد وقائع حدثت ممن ينتمون لموقعكم (عشاق الله) ، ثم لقد وصلتني دعوتكم للكتابة على موقعكم وقمت بمراجعة الموقع وتصفح أبوابه ، فوجدته مخالف لما أؤمن به وأعتقده ، وقد قررت ذلك أيضا في مقالتي.

أما بخصوص قولكم (نعرف أن هناك من الإخوة الكتاب القرآنيين داخل موقع أهل القرآن من أحس في نفسه الرغبة في المضي بالفكر القرآني مسافات أرحب، والقيام بحفريات معرفية أكثر جرأة، والدعوة إلى تحطيم المزيد من الأصنام) فأنتم تعرفون أنني أول من نادى بتحطيم الأصنام في أول مقالة لي على موقع أهل القرآن ، ولكن لا يعني تحطيم الأصنام أن نهدم كل الثوابت حتى يدعي أحدنا أن بداخل كل منا جزء من الله أو أن عقيدة التثليث هي أسمى مراتب التوحيد.

أستاذ نادر ، هناك فرق بين التحرر في الفكر ، والتحرر من الفكر .التحرر في الفكر مدعاة للإبداع والتمييز ، والتحرر من الفكر مدعاة للفوضى والشذوذ ، الحقيقة المجموعة التي صورتم شذوذها على أنه رغبة في المضي بالفكر القرآني مسافات أرحب والقيام بحفريات معرفية أكثر جرأة ، أقول لكم نعم كانت لديهم رغبة ولكن رغبة شاذة في التحلل من الفكر القرآني ، وقد قاموا بحفرياتهم فعلا ولكن كانت حفرياتهم الفوضوية لدفن الفكر القرآني كله وخلخلة الأساس الذي يقوم عليه هذا الفكر لهدم قواعده.

ثم انه مع إيماننا التام بالتحرر في الفكر فإنه يجب أن يقوم على قاعدة علمية ومعرفية تسمح لصاحبها معرفة الغث من الثمين والرديء من الغالي ، أما وإن المتحررين تبعكم لا يعرفون أبسط القواعد اللغوية ، كما أنه ليس لديهم أي خلفيات معرفية عن الدين أو التاريخ تسمح لهم بالإبحار في هذا البحر المتلاطم ، مما جعلهم يغرقون في أمواج لجية من الأفكار الهدامة والعقائد المارقة.

نعم أستاذ نادر التفاعل الغير مشروط مارق وآبق ، كما أن الحرية الغير مشروطة فوضى وتعدي ، فأنت حر في أن ترتدي ما يعجبك من ثياب ولكنك لست حرا في أن تستولى على ثياب غيرك ، ولله المثل الأعلى فإن الله سبحانه وتعالى أولى ألا تتعدى حدوده وتقترف حرماته تحت مسمى المضي مسافات أرحب ، نحن أطلقنا المارد من عقاله تدبرا في كتاب الله وتقديمه على ما عداه فلسنا خائفين من ذلك ولسنا مهتمين بمواقعنا الرمزية التي أشرت إليها ، ولكننا نلتزم الأدب مع الله ، نثبت ما أثبته وننفي ما نفاه ونتدبر في حدود أوامره ونواهيه.



يتبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــع


29   تعليق بواسطة   شريف هادي     في   الخميس 08 مايو 2008
[20851]

التحرر في الفكر أم التحرر من الفكر2

أما عن رأيكم لمعنى العشق فلن أجادلكم فيه ولكل منا وجهة هو موليها ، وبيننا وبينكم قوله سبحانه وتعالى"ولكل وجهة هو موليها فاستبقوا الخيرات اين ما تكونوا يات بكم الله جميعا ان الله على كل شيء قدير"البقرة 148.

ولكن إن أعجب فعجب قولك (على أن أشد ما أثارنا لدى المستشار شريف هادي هو الخلط الفادح لديه بين الإيمان والتدين والعرقية) ، فأنا أشك أنك أنت نفسك تعرف ما تكتب ، فأي خلط وما دليلك على ذلك ، فلو أرادت أستاذ نادر أن تكون موضوعيا في نقدك كان لزاما عليك أولا أن تشرح لنا ما هو معنى كل من الإيمان والتدين (والعرقية) ثم تبين دليلك الذي جعلك تقرر جهلي الفرق بينهم .

وعلى كل دعني أقوم بالهمة عنك ، فالإيمان قول باللسان وأعتقاد بالجنان وفعل بالإركان ، والتدين إن كان على حق وعلم فهو بلا شك مرادف للإيمان وإذا كان تدين ظاهري وإتباع لدين الأباء والأجداد فلا يعدوا كونه حركات تؤدى بطريقة بهلوانية يصاحبه تعصب أعمى لملء الفراغ الداخلي لدى المتعصب ، أما (((العرقية))) فأظنك تقصد (((الأعراق))) أي الأجناس ، ففي أي كلامي كان هناك خلط بينهم؟

لأنني قلت أنني كنت مسيحيا ، نعم كنت مسيحيا وكنت أظنني مؤمنا بما كنت عليه في مرحلة عمرية ولكنني لست من هذا الصنف الذي يتبع كل ناعق بلا تدبر ولذلك أيضا كنت صوفيا وكنت سلفيا ، وكانت كلها مراحل تطور فكري شكلت شخصيتي ولم أتوقف يوما عن البحث والدراسة حتى أنتهى بي المقام قرآنيا أعتقد أن القرآن والقرآن وحده هو المصدر الوحيد للتشريع ، كما أعتقد أن فعل الرسول عليه السلام هو المنهاج الذي يجب علينا الأخذ به ، وأفرق تمام التفرقة بين التواتر الموصول والتواتر المقطوع ، أما التواتر الموصول فهو هذا النوع من التواتر الذي لم تفصله أي مرحلة زمنية بين الأصل وبيننا حتى وصل ألينا موصولا غير مقطوع ، وينطبق ذلك على القرآن كما ينطبق على أفعال الرسول عليه السلام فيما يخص فهمه للأوامر القرآنية ، أما التواتر المقطوع فهو الذي تفصله فترة زمنية بين الأصل وبين بداية التدوين وهو ما حدث فيما يعرف بتدوين الحديث ، فأنا أيها الأستاذ الكريم نادر ، لم تختلط لدي المفاهيم ، ولكن تطورت حالتي بتطور العلم المتلقى والتراكم المعرفي لدي ، والفرق واضح جلي.

أما عن سؤالي للأخت الكريمة الفاضلة / أمل عن ديانة هتلر ، فقد إقتطعته من سياقه فجاء مبتورا وكأنني أحمل المسيحية مصيبة هتلر ، ولكن في الحقيقة كان ردي عليها عندما حكمت فعممت فظلمت فجاء حكمها متأرجحا بين الجهل والتعصب ، وذلك في قولها (فالاخوة المسلمون لا يحبون الاخر بالاخر لا اقصد المسيحي فقط , بل كل من ليس مسلما ويعتبروه عدوا لهم على طول) ، فأنتم أنفسكم وموقعكم يثبت عكس ذلك فعلى الرغم من كونكم مسلمين فتديرون موقعا قام على فكرة التسامح بين المسلم والمسيحي (وفقا لفهمكم) ، فكان في تعميمها إجحاف بالكثير من المسلمين ، فأردت أن أنقل لها صورة عكسية عن هتلر وهتلر بالذات لأنه قسم الناس أجناس ، وكان سؤالي من باب لو أردنا التعميم على الكل لخطأ البعض لكان التعميم على المسيحيين أولى بفعل هتلر منه على المسلمين بفعل المتعصبين ، ولكنني لا ولم ولن أفعل ذلك ولا أحمل المسيحية أخطاء أبنائها ، وأنا مؤمن شديد الإيمان بألا أحد حجة على الدين أي دين ولكن الدين مهما كان حجة على الجميع ، هل فهمت وتبينت أم لا؟؟؟

وقد ذكرت لها أدلة لا يمكن دحضها عن محاكم التفتيش ووسائل التنصير في أفريقيا وغيرها فأراك أقتطعت مقطع هتلر لقلة علم أو لغرض في نفس يعقوب أو سبب آخر أترك لك ذكره!

وأخيرا وعلى خلاف ما يظن الجميع فإن الحوار يسعدني طالما ظل في حدود الأدب والأخلاق ، وأشكر الجميع على حوار بناء ، وأعتقد بأنني طالما كنت على الحق فلن تعوزني الحجة ولن يستعصى علي الدليل ، أما إذا أتجه الحوار لتسفيه المعتقدات والأديان فلن أتبع إلا قوله تعالى" واذا رايت الذين يخوضون في اياتنا فاعرض عنهم حتى يخوضوا في حديث غيره واما ينسينك الشيطان فلا تقعد بعد الذكرى مع القوم الظالمين" الأنعام 68

والسلام على من أستمع القول فاتبع أحسنه

شريف هادي


30   تعليق بواسطة   شريف هادي     في   الخميس 08 مايو 2008
[20852]

بعد نظر

أخي الحبيب شريف صادق


غيابك يزعجنا ، أقر بأنك أبعد نظر مني عندما ناقشتني آخر مرة عن هوية الحفار ، ولكنني من النوع الذي يسبق حسن النية ، ولكنكم بصفتكم محلل نظم كنت أعمق نظرة


ولكنك كما ترى فإن الموقع إتخذ القرار السليم في الوقت المناسب فلا تأسى علينا أخي الحبيب


والسلام عليك ورحمة الله وبركاته


شريف هادي


31   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الخميس 08 مايو 2008
[20853]

الاخ الفاضل نادر عبد الامير , مشرف موقع عشاق الله المحترم

تحية طيبة



ما كتبته حضرتك في ردك , وبالجزء الذي يتعلق بي والذي هو : (ففي معرض رده على سيدة اسمها أمل في نفس الرابط يقول أنه كان مسيحيا قبل أن يعتنق الإسلام، وان عائلته لازالت كذلك، ثم يزيد موضحا حين يسألها "ما هي ديانة هتلر؟" ملمحا إلى أن هتلر كان مسيحيا. نريد أن نوضح للسيد المستشار أن العلاقة بالواحد الأحد لا تتحدد بالانتماء العائلي أو الجغرافي أو العرقي. نعم كان المستشار يوما ما مسيحيا بحكم الولادة في أسرة "تدين" بالمسيحية، ولكنه حتما لم يكن مؤمنا، وربما تكون عائلته مسيحية وراثة، ولكن هذا لا يعني أنها مؤمنة، تماما مثلما هتلر كان مسيحيا بحكم الولادة، ولكنه كان أبعد عن تعاليم المسيح، فهل نعتبر حسب منطق المستشار كل القتلة والمجرمين في سجون اوربا وامريكا مؤمنين ملتزمين بتعاليم المسيح لأنهم ينحدرون من أسر "تدين" بالمسيحية. ).

انا متفقة معك تماتا , فلا هتلر يحسب على المسيحية كما ابن لادن والزرقاوي وغيرهم لا يحسبون على المسلمين . وكل انسان حر بما يعتقد بشرط ان لا يؤثر على الاخريين وحساب كل واحد منا على رب العالمين .



يا اخي الفاضل نادر عبد الامير , كل موقع له شروطه الخاصة ولنسميه دستورا خاصا به , وقد يكون دستور موقعكم غير دستور موقع اهل القران وغير دستور س من المواقع . وللقراء حرية الاختيار للكتابة في الموقع الذي يرتاحون به ويستطيعون التقيد بشروطه. وان شاء الله سادخل موقعكم واقرأ فيه , لان من الذي افتهمته مما قرأته بان موقع عشاق الله يعطي مساحة حرية اكبر بالتعبير . وارجع واقول كل موقع له دستوره الذي يجب ان يحترمه الذي يكتب فيه ولا يتجاوز حدوده . وان كان موقع اهل القران وشروط نشره واضحة وصريحة ولديه خطوط حمراء لا يجوز تجاوزها , ولكن في المقابل هناك ميزة رائعة في الموقع وهي حرية الكتابة الغير خاضعة للمراقبة قبل النشر , اقصد , انا الان اكتب ما اريد ثم بعد ان اضغط على ( اضف ) اجد تعليقي امامي بنفس اللحظة ولا يتعرض للمراقبة والفحص . واذا ظهر فيه ما يخالف شروط النشر فينبه الكاتب لتعديل ما كتب اوالغاءه اذا عارض شروط النشر , وكما يقول الاخوة المصرييون اللي اوله شرط اخره نور , اليس كذلك ؟



اما عن ما كتبه الاخ الفاضل شريف هادي , فهذه اراءه هو وانا احترمها ولو اني لم اكن متفقة معه في يخص ما ذكرته حضرتك في المقطع الخاص بي والذي اقتبسته وكتبته ضمن تعليقي هذا , ولكن هذا رأيه وانا لي رايي . وانا احترم الاخ شريف هادي واحترم اراءه مهما اختلفنا وخاصة ولنا فترة ليست قصيرة نكتب في موقع اهل القرأن , فعرف احدنا الاخر ونعرف اراء بعضنا البعض قبل او بدون ان نقرأ تعليقه ولذلك لم ارد عليه فيما كتبه , وخاصة فانه ليس من المحبذ تكرار نفس المناقشة وفي ذات الموضوع , فالقارئ الكريم سيقول , عرفت الرد من غير ان اقرأه.



والله جلت قدرته يصفي القلوب , ان شاء الله , وليعمل الجميع من اجل الجميع.



دمتم بكل خير.



امل



ملاحظة , لا تعقيب لي على الباقي من الرد , وفقط رديت على ما كان يخصني .


32   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الخميس 08 مايو 2008
[20860]

الاخ الفاضل شريف هادي المحترم

تحية طيبة


الظاهر لقد كتبنا كلينا ردنا في نفس الوقت , وقد تفاجأت بردك , وخاصة ما يخصني .


الاخ شريف هادي , لا ادري اين هو التعميم الذي ذكرته حضرتك وذكره الاخ الفاضل محمد مهند والموجود في تعليقي الذي والمفروض  التعميم موجود فيه .  يا اخ شريف لقد كتبت في  السطر الاول وتستطيع حضرتك ان ترجع وتقرأه , فقد رجعت انا الان وقرأته لارى التعميم واكتشفت بان ما كتبته بان غالبية الناس في السطر الاول من التعليق كنت اقصد غالبية الاخوة المسلمين وليس اي ناس اخريين واعتقد بانه واضح جدا وانا لم اعمم اطلاقا . ولكن وبعد ان كتب الاخ شريف احمد تعليقه , فالان يمكنني ان اعمم ومن بعد اذنك لان ما قاله الاخ شريف في تعليقه على تعليقي وهو موجود هنا واسنقله لاسهلها على القارئ :


:[((((((رأي مخالف ولكنه من صميم القرآن الكريم!! أما أنا فلي رأياً مخالفاً لرأي أخي الفاضل الدكتور عمرو إسماعيل، إذ أنه لا مانع من أن نبر غير المسلمين بصفة عامة وأن نقسط إليهم، ولكن لا يصح(!!!!!!) أن نهنئهم بمناسبة أعيادهم المبنية خصيصاً علي عقائدهم التي لا يقرها الله تعالي في القرآن الكريم، إذ كيف نفعل ذلك ونحن نؤمن بالقرآن في الوقت ذاته؟؟.... أليس هذا تناقضاً صارخاً في السلوك والتصرف لكل من يفعل ذلك؟؟.... لا مانع (!!!!!!)من أن نبش في وجه غير المسلم أو نمازحه أو نجلس بعض الوقت معه لنحدثه في بعض أمور الدنيا، كما أنه لا مانع(!!!!!!!) من عيادته أثناء مرضه وتقديم بعض الهدايا له في عيد ميلاده أو نحضر حفل عرسه أو حفلاً لعيد زواجه مثلاً، أما أن نهنئه علي إقراراه بما يخالف القرآن الكريم فهذا ضد القرآن ذاته...!!

علي أنه ينبغي التنويه إلي الفارق الكبير بين البر والود(!!!!!!)، فنحن مطالبون بأن نبر أهل الكتاب بالشروط التي أمرنا الله تعالي وقيدنا بها، ولكننا لسنا مطالبون بأن نودهم(!!!!!!!)، بل إن من ضمن علامات الإيمان الصحيح أن تجد في نفسك حرجاً(((( لم افهم معنى الجملة )))) يمنعك من ود غير المسلمين بصفة عامة لأنهم يخالفون ما أنزل الله، إذ كيف يجوز عقلاً(((!!!!!))) أن تود أقواماً يقول الله تعالي عنهم تارة (قاتلهم الله) وتارة أخري (لعنهم الله) وتارة ثالثة (وغضب الله عليهم)؟؟....!!!

إننا نقتدي بالقرآن الكريم وحده دون غيره، وإن لم نفعل ذلك والعياذ بالله فسوف ننزلق إلي أحط دركات التدني الذي يستنكف منه (!!!!!)))أي مسلم بل ويستعيذ بربه منه.(!!!!!!).... وعليه فلا معني(!!!!!!) لتهنئة غير المسلمين بأعيادهم الدينية لأننا بذلك نقر بصحة ما بين أيديهم من باطل ينهانا الله عنه وبذلك فقد وقعنا في الضلال دون أن نشعر.... نسأل الله تعالي العافية في الدين والدنيا والآخرة والسلامة من كل سوء ])))))اخي شريف احمد شكرا لك مرة ثانية ( واعتذر لاني لقبتك باخي , فانت لا تعتبرني اختك , لانك بالتأكيد تود اختك وتحبها , ولكن سادعوك اخي لاني مقتنعة بانك اخي في الانسانية واودك كيفما كنت واحترم ما تؤمن به واترك حساب اليوم الاخر للديان العظيم


هل اعترض احدا على تعليق الاخ شريف احمد , بتاتا . هل كتب احدا يقول انت مخطئ يا اخ شريف احمد , وماعدا الاخ الفاضل الدكتور عمرو والذي يؤمن بحرية العقيدة واحترام عقائد الاخريين ونشر الحب والسلام بين جميع البشر .اذن الكل متفقين عليه , اذن الكل متفقين مع رأي الاخ شريف احمد والذي عنوانه((((رأي مخالف ولكنه من صميم القرآن الكريم!!)))). فلما تلومني ان كتبت الغالبية وحتى لم اكتب الجميع حتى تقول حضرتك  والاخ محمد مهند باني عممت.


على اية حال .ارجو ان اكون قد وضحت الالتباس . وكل لشة تتعلق من عرقوبها . وكل مسؤول عن نفسه وخلاصها .


دمت بخير


امل


 


 


33   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الخميس 08 مايو 2008
[20864]

الاخ شريف هادي المحترم , مجرد اضافة بسيطة

مرحبا ثانية


من تعليقك القديم الذي لم ارد عليه وقتها :


ونحن لا نحتاج للبحث في صفحات التاريخ لنعرف من هو الذي لا يقبل الآخر.


تاريخ العالم بشكل عام فيه من المأسي العظيمة والرهيبة , وليس فقط ,  ومجرد تقبل الاخر ام لا , ولا احد يستطيع ان ينكر ذلك وكل جماعة تتسابق مع الجماعة الاخرى بكبر ظلمها واجحافها بحق الاخريين . ولكن انا لا اقصد الماضي اطلاقا , لانك لا تستطيع ان تبرأ احدا مما اقترفه من اخطاء وجرائم بحق الانسانية في الماضي والانسان يجب ان يكون حياديا في هكذا حالات . انا اتكلم عن الحاضر , عن الناس التي تعيش في القرن الواحد والعشرين ومانراه من البغض والكراهية والفتن الذي يحاول البعض من كل جماعة نشرها , لا سامح الله كل من يريد نشر الفتن والتطرف بين الناس ويستغل الدين في خدمة نفسه ومصالحها . والحمد لله نحن بعيدان عن هذا الاتجاه الخاطئ الذي يقود صاحبه للتهلكة وغضب رب العالمين .


دمت بخير


امل 


34   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الخميس 08 مايو 2008
[20865]

---

----


35   تعليق بواسطة   محمد مهند مراد ايهم     في   الخميس 08 مايو 2008
[20869]

الاخت أمل

تقولين    هل اعترض احدا على تعليق الاخ شريف احمد , بتاتا . هل كتب احدا يقول انت مخطئ يا اخ شريف احمد , وماعدا الاخ الفاضل الدكتور عمرو والذي يؤمن بحرية العقيدة واحترام عقائد الاخريين ونشر الحب والسلام بين جميع البشر .اذن الكل متفقين عليه , اذن الكل متفقين مع رأي الاخ شريف احمد والذي عنوانه((((رأي مخالف ولكنه من صميم القرآن الكريم!!)))). فلما تلومني ان كتبت الغالبية وحتى لم اكتب الجميع حتى تقول حضرتك والاخ محمد مهند باني عممت


يبدو أنك تقرئين ما يحلو لك هل رأيتني يوما أرد على لاساءة لشخصي وحين رددت عليك سابقا رددت لتعليقك والذي أنقله قصا ولصقا


يا اخ محمد البرقاوي ساسر لك بشئ ينطبق وحسب ما اعتقد ( وهذا رأيي الخاص) على الغالبية من الناس , فالاخوة المسلمون لا يحبون الاخر ( بالاخر لا اقصد المسيحي فقط , بل كل من ليس مسلما) ويعتبروه عدوا لهم على طول , وقد يظهروا له الاحترام ( وهذه الله يحكم بصدقها او زيفها) طبعا هذا تعليقك بعد التعديل فقد حذقت  كلمة    كلهم


واليك التعليقات على موضوع التهنئة


36   تعليق بواسطة   محمد مهند مراد ايهم     في   الخميس 08 مايو 2008
[20870]

الاخت أمل

تعليق بواسطة عمرو اسماعيل - 2008-04-27

شم النسيم احتقال دنيوي وليس ديني وتهنئة لأقباط مصر بعيد القيامة

المسيحيين في مصر هم مواطنين لهم كامل الحقوق .. وأهمها حرية العقيدة ..



وحق الجار في الوطن هو مشاركته أفراحه وأحزانه ..



ولهذا أهنيء مسيحيي مصر كلهم بعيد القيامة المجيد ..



وأهنئ كل المصريين باحتفال شم النسيم .. فهو احتفال من أجمل احتفالات مصر .. يجمع المصريين بجميع أديانهم ومذاهبهم و طوائفهم ..

تعليق بواسطة عوني سماقيه - 2008-04-28

الاسلام الانساني والمبني علي المحبه لا البغضاء

السادة الأفاضل قراء الموقع



لقد قرأت باستياء خبر تحريم بعض الأزهريين الاحتفال بعيد شم النسيم وبالتحريم علي وجه عام تهنئة غير المسلمين من أهل الكتاب بمناسبة أعيادهم الدينية. ان هذا التفكير يخلق عداوة وبغضاء بين خلق الله لا داع له.



ولو اتبعنا القول بأن بعض "علماء" الأزهر قد خالفوا المنطق السليم في الكثير من الفتاوي الأخيرة والتي جعلت المسلمين أضحوكة بين العلم المتحضر، فقد جاء تعليق الأخ شريف أحمد كمفاجأة غير سارة. أنا لم، ولن أدعي درجة المعرفة بالدين الاسلآمي والتي تؤهلني للفتوي في المواضيع العميقة والخاصة بشرع الله تعالي في معاملة خلقه. لقد واجهت الكثير من آراء غير المسلمين، وبصراحة حتي بعض المسلمين، والتي تقول بأن الدين الاسلامي هو دين انفصالي ينظر بتعنت للأديان الأخري وحتي لأهل الكتاب من اليهود والنصاري. وكنت في جميع المناسبات أقول بما تعلمته خلال أكثر من سبعين عاما من أن دين الاسلام الحنيف لا يعادي غير المسلمين بل يشجع علي سلام المعيشة والمحبة بين خلق الله جميعا.



اني أسأل رجال الأزهر والأخ الفاضل شريف أحمد كيف أعامل الأغلبية الساحقة من غير المسلمين في أمريكا بعد أن تقبلوني في بلدهم وسمحوا لي بممارسة الاسلام في المساجد بحرية لا تجاريها أي من البلاد الاسلامية لغير المسلمين؟ كيف تتوقع مني ألا أهنئ أصدقائي وجيراني بمناسبة أعيادهم وهم يقدمون التهاني بمناسبة أعيادي ما بلغهم العلم بها؟ هل هذه تعاليم القرآن والرسول الكريم الذي أوصي بسابع جار حتي من غير المسلمين!



كيف يحق لآي مخلوق تكفير أي من خلق الله تعالي وهو يعلم السرائر ولا يعلمها سواه؟ حتي ولو عرف القرآن الكريم من كفر ومن آمن لا يجوز لأي من خلقه اصدار هذا الحكم. يعبد ما شئت لنفسك واترك الحساب لمن خلقنا ومن سيحاسبنا يوم الدين.



أصدقائي .. انه في اعتقادئ أن العالم الاسلامي يمر بأشد محنه سواء كانت اجتماعيا أو علميا أو اقتصاديا. ويعلم الله أن تفوق الغرب وصل الي درجة لا يرجي منها أمل الرقي الي المستوي العالمي في المستقبل القريب. ولو كان لنا أي أمل للنهوض فهو يكمن في المحبة والمسالمة لا في قتل الأبرياء كما فعل أسامة بن لادن وشركاه في السنوات الأخيره.



عوني سماقية


37   تعليق بواسطة   محمد مهند مراد ايهم     في   الخميس 08 مايو 2008
[20871]

الاخت أمل

تعليق بواسطة داليا سامي - 2008-04-29

ما هو عيد القيامة

عيد القيامة المجيد الذي يحتفل بة الاخوة المسيحيين هو موافق يوم صعود المسيح علية السلام للسماء الذي تحدث عنة القرآن الكريم في قولة تعالى ( إِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى إِنِّي مُتَوَفِّيكَ وَرَافِعُكَ إِلَيَّ وَمُطَهِّرُكَ مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا ) صدق الله العظيم .. فكيف يقول البعض اننا لا نعترف بمثل هذة الواقعه ؟ !! المسيحيين لا يحتفلون بصلب المسيح الذي نخالفهم فية ولا بقتل اليهود لة الذي نختلف معهم فية ولا بألوهيتة التي بلا شك نخالفهم فيها وانما يحتفلون برفعه الذي اقرة القرآن الكريم .. كما ان شم النسيم هو موافق يوم الزينة او النيروز الذي تحدث عنة القرآن الكريم فى قولة تعالى على لسان فرعون ( قال موعدكم يوم الزينة وان يحشر الناس ضحى ) وهو اليوم الذي انتصر فية نبي الله موسي علية السلام على فرعون وملأة وسحرتة ونحن اولى الناس برسل الله عليهم السلام اجمعين وفى كل الاحوال نحن نهنئ اخواننا فى الانسانية والوطن باعيادهم الدينية السماوية ونحتفل جميعا باعيادنا الوطنية فكل عام والاخوة المسيحيين بخير ومصر بامن وامان..



تعليق بواسطة محمد المصرى - 2008-04-29

بل نهنئهم

السلام عليكم



لم يكن الاسلام يوما دين تكفير , علام نعيب على السلفيه والوهابيه اذا كان هذا هو فهمنا للقران



الاسلام قرر حريه العقيده ولم يصنف التعاملات بين الناس درجات حسب عقيده كل منهم, اما ماننسبه نحن للاسلام فالاسلام برىء منه



هذا التشدد والرغبه فى العزله ورفض الاخرين هو ماادى بنا الى مانحن عليه من تخلف وتقهقر



كل عام وكل اخوانى المسيحيين بخير وسلام



وكل عام وانتم بخير


38   تعليق بواسطة   محمد مهند مراد ايهم     في   الخميس 08 مايو 2008
[20873]

الاخت أمل

تعليق بواسطة آية محمد - 2008-04-29

المسيح والتهنئة

إلى الأستاذة داليا سامي رفع المسيح إلى السماء كان رفعا معنويا وليس رفعا ماديا. وبالتالي عيد القيامة ليس حجة على الإسلام لأن المسيح لم يمت ليقوم من الموت ولم يصعد إلى السماء كما يعتقد البعض بل مات ودفن ورفع الله نفس المسيح إلى أعلى الدرجات (أي بجانب الله) مكافأة له على تحمله مشقة التعذيب والمهانة في سبيل الحق. والله أعلم



الأستاذ شريف أحمد، لقد قال الله عن عبدة المسيح إنهم كفارا وهذا كلاما صحيحا ولكن ما دخل هذا بحياتنا اليومية في عصرنا هذا؟ ألم يقل الله أيضا أن بين النصارى من يبكي خشية الله، فلما لا تعتمد تلك الآيات كما تعتمد آيات التكفير. وما رأيك في تهنئة اليهود بما إنهم لا يعبدون إلا الله تعالي ولا يتخذون إنسانا إبنا لله؟ هل لنا أن نهنئهم بما إنهم ليسوا كفارا ولا مشركين؟



تهنئة الإنسان لا تعني أن تعترف ما تهنئه به، بل هي علاقات إنسانية لا دخل للأديان بها وعلينا أن لا نحمل الدين الإسلامي أكثر من طاقته.





وشكرا للجميع



تعليق بواسطة آية محمد - 2008-04-29

شم النسيم

وشم النسيم عيد "فرعوني" يجب أن نحتفل به وكفانا محي للإحتفالات المصرية الأصلية. ما دخل الدين بالفرح والمرح الدنيوي؟



الإيرانون تحكمهم سلطة إسلامية ومع ذلك يحتفلون بعيد النيروز ويشعلون النيران إحتراما لديانتهم الأولى الذرادشتية. كون الإنسان مسلما لا يعني أن يعيش في كبت دنيوي معتقدا أن ذلك هو طريق الجنة


39   تعليق بواسطة   محمد مهند مراد ايهم     في   الخميس 08 مايو 2008
[20874]

الاخت أمل

تعليق بواسطة شريف صادق - 2008-04-29

الآزهر وآهل الكتاب والتزاوج منهم على شرط تجنب المودة و الرحمة ..

بعد التحية والسلام ..



الأزهر الشريف ( ومعه فوق المليار من المسلمين السنة ) يبيحوا زواج المسلمين من الكتابيات تبعا لقوله تعالى :



{الْيَوْمَ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ وَطَعَامُ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ حِلٌّ لَّكُمْ وَطَعَامُكُمْ حِلُّ لَّهُمْ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الْمُؤْمِنَاتِ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ إِذَا آتَيْتُمُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ مُحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ وَلاَ مُتَّخِذِي أَخْدَانٍ وَمَن يَكْفُرْ بِالإِيمَانِ فَقَدْ حَبِطَ عَمَلُهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ } ... الماذدة 5.



إلى هنا عظيم ..



ويقول سبحانه تعالى عن العلاقه بين الزوجين :



{ .. وَقَدْ أَفْضَى بَعْضُكُمْ إِلَى بَعْضٍ وَأَخَذْنَ مِنكُم مِّيثَاقًا غَلِيظًا } .. النساء 21.



{ وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ } .. الروم 30.



وبالتالى حسب الآزهر الشريف وذهابه .. إذا تزوج المسلم من كتابية فعليه عدم تهنئتها فى يوم عيدها .. ووجب عليه ضرب بوز شبرين فى وجهها فى هذا اليوم .. وإن رد على الهاتف لآحدا من صديقاتها أو من أهلها يرغب فى محادثنها لتهنئتها بالعيد فلابد وأن يوبخ المتحدثه ويكفرها هى وأهلها ويقول لها لا تهنئة فى هذا اليوم أيها الكافرون .. وعليه أن يقاطعها فى عيدها عن طريق ألا يسمح لنفسه بالذهاب معها مثلا إلى أهلها فى هذا اليوم للأحتفال بغذاء عائلتها .. .. وإن أصرت فلا يذهب معها ولا يقوم حتى بتوصليها .. وإن ظلت ببيتها مثلا و طبخت الفتة فى عيدها فعليه أن يحذفها هى وفتتها الكفره من أقرب شباك ثم يطبخ لنفسه بيض مسلوق .. ولا بلاش بيض مسلوق أحس دا رجس من عمل الشيطان فى هذا اليوم .. أحسن يسخن عليه فول علشان يبعد نفسه عن شبهات شم النسيم .. وحذار ثم حذار ثم حذار من أكل البصل مع الفول .. فأكل البصل مع الفول فى هذا اليوم هو مكروها ثم مكروها ثم مكروها .. وبالذات لو كان البصل أخضر فهنا الكرهه يضاعف أضعافا مضاعفه .. علشان مراته النجسه ( التى سمح الله له بالزاوج منها ) بتاكل منه فى شم النسيم ..



سلمى على الأزهر الشريف والسلف الذى لا يفهم معنى تقاطع نصوص المائدة 5 .. النساء 21 .. والروم 30 .. والذى يضع شبهات فى الدين الاسلامى بحيث بدلا من أن تكون آية المائدة 5 هى إباحة للمسلمين فجعلها للسماح للرسول للزواج من مارية القبطية ؟؟؟ ..



الزواج له مسؤليات وتبعات ( ميثاق غليظ ) .. وليس مجرد خلوه و سرير بين رجل وأمرأه فقط .. ( وحاشا لله ألا يكون سبحانه عنده علم بهذا !! ) .. وطالما أبيح فهو هنا إقرار لجميع التبعيات التى تنشاء عنه .. وألا أصبحنا نفسر القرآن بتفسير رنجاوى بفسيخ شم النسيم ..



وكل عام والأقباط طيبين بمناسبه عيدهم .. وكل عام وكل المصريين طيبين بمناسبه عيد شم النسيم .. ولا عزاء للوهابيين والأخوان المتأسلمين اللى عيد شم النسيم عاملهم قلبان فى دماغهم ..



تعليق بواسطة زهير قوطرش - 2008-04-29

الأخ شريف

اتابع ما كتبه لك الأخ شريف صادق وأسألك بالله عليك ،إذا كانت الزوجة كتابية ،فهل نمع الاطفال من تهنئة أهل الام أي جدتهم وجدهم واخوالهم ...الخ .هذا من جهة.







من جهة أخرى من يفيد هذا الموقف ،وهل يفيد وحدة الوطن ،هل يفيد قضايانا . نستطيع بسهولة اطلاق التصريحات ،لكن هل فكرنا في مدى خطورتها.... بن لادن أطلق حربه على كل شيء بالتصريحات ايضاَ الغير مسؤولة....هل قرأت كم خسر الكسلمون في اوربا نتيجة تصريحاته. وكيف لنا أن نقوم بالدعوة بين أهل الكتاب إذا كنا سنتهمهم بالكفر وما شابه ذلك....ومن نحن حتى نحكم على فلان أوغيره بالكفر....هذا متروك لرب العالمين ,شكراً


40   تعليق بواسطة   محمد مهند مراد ايهم     في   الخميس 08 مايو 2008
[20875]

الاخت أمل

تعليق بواسطة محمد مهند مراد أيهم - 2008-04-29

وقولوا للناس حسنى

تعديل التعليق

(ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ )النحل



(أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللّهُ مَثَلاً كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ







25 تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ اللّهُ الأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ







26 وَمَثَلُ كَلِمَةٍ خَبِيثَةٍ كَشَجَرَةٍ خَبِيثَةٍ اجْتُثَّتْ مِن فَوْقِ الأَرْضِ مَا لَهَا مِن قَرَارٍ







27 يُثَبِّتُ اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الآخِرَةِ وَيُضِلُّ اللّهُ الظَّالِمِينَ وَيَفْعَلُ اللّهُ مَا يَشَاءُ )



تعليق بواسطة محمد مهند مراد أيهم - 2008-04-29

هكذا كانت ايدما وهكذا كنت اوليس ذلك هو الخلق

تعديل التعليق

ايدما كانت صيدلانية وكانت مسيحية كاثوليكية كانت تأتي الي في صيدليتي يوم الجمعة في وقت صلاة الجمعة كانت تقول لي إن شئت اذهب الى صلاة الجمعة وأنا اجلس مكانك ريثما تنتهي الصلاة فلعله يأتي زبون فلا نضيعه كنت أهنئها في أعيادها وكانت تهنئني في أعيادي بالله عليكم هل أقابل خلقها الحسن بخلق سيء هل اعترفت ايدما بديني حين هنأتني بعيدي بقدسية العيد الذي يخصني أو هل اعترفت بديني كدين حق لها الحرية في اختيار ما شاءت ولي الحرية في اختيار ما أشاء كانت على خلق وكنت أبدأها باتهنئة قبل أن تبدأني ما رأيت منها إلا كل خير كانت أخت عزيزة كانت تقابلني بالاحترام هل أبادلها بغير ذلك أليس من واجبي أن أهنئها بعيدها قبل أن تهنئني



الله عز وجل حين أنزل هذا القرآن على الرسول لم يحدد مسبقا من هم أعداؤه ومن هم أصدقاؤه بل أمره بالدعوة إلى الله بالكلمة الطيبة فإن عاداه من عاداه لدينه كان عدوا ومن قابله بالود كانت مودته واجبة عليه



دعونا ننفض عن كاهلنا آثار الوهابية ننفض مظاهر الكره التي توارثناه فوالله ما قامت لفكرة قائمة وبدايتها كره وحقد على الناس قبل أن يظهروا كرههم (وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ







35 وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ







36 وَإِمَّا يَنزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ



خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ







200 وَإِمَّا يَنزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللّهِ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ



تعليق بواسطة د.حسن أحمد عمر - 2008-04-29

تهنئة حارة من القلب للإخوة والأصدقاء المسيحيين فى مصر والعالم كله بأعيادهم

كل عام والإخوة المسيحيين فى مصر والعالم كله بألف خير وصحة وسعادة بمناسبة أعيادهم ونتمنى لهم ولأنفسنا حياة سعيدة ملؤها الأعياد والإبتهاج والسعادة , كما أتمنى للشعب المصرى العظيم ( مسلمين ومسيحيين ) دوام الألفة والمحبة ومزيداً من التقدم والإزدهار فى كل نواحى الحياة وإلى مزيد من الحب والتلاحم والصداقة بين ابناء الأرض الواحدة والوطن الواحد مصر الحبييبة الغالية .



والسلام للجميع والسلام على الجميع



من عاشق الحب والسلام


41   تعليق بواسطة   محمد مهند مراد ايهم     في   الخميس 08 مايو 2008
[20876]

في الختام يا أخت أمل

ينبغي علي أن أدلي  برأيي لأرضي ربي وليس أن أتمسح لا يهمني إن قلت أنت هذا أو ذاك ما دمت أشعر أني أتكلم بما يمليه علي كتابي الذي أعتز باتباعه


وفي الختام سلام


 


42   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الجمعة 09 مايو 2008
[20903]

الاخ محمد مهند مراد المحترم

تحية طيبة


كل التعليقات التي نقلتها لي قد سبق لي قراءتها وقلت لكل منهم في قلبي شكرا حتى وان لم اكتبها . وكان فرحي كبيرا جدا برد الاستاذ الكبير ولا اقصد كبير بالعمربل  في كل ما يتعلق بالانسانية الاخ الفاضل عوني سماقية وكلامه كان من اجمل ما قراته لاني شعرت به صادقا وعفويا وشفافا  ( ولو اني في يوم من الايام وحسب ما اذكر ازعجته نوعا ما , وانا اعتذر لك الان سيدي الفاضل و ارجو ان تقبل اعتذاري ).


دعنا من هذا الموضوع من فضلك ولا تعتقد بانه تهربا مني او شئ من هذا القبيل  واعتبره ما تشاء . اخي محمد مهند , كان هناك تعليقا للاخ عصام عمر على خبر نشر في الموقع وانت كتبت تعليقك متفقا معه تماما , وبما ان الاخ عصام عمر لم يرد علي وله عذره وكما يقول المثل الغائب حجته معاه لانه قد يكون غائبا عن الموقع ولم يقرأ سؤالي له . وبما انك وكما ذكرت سابقا بان كنت متفق معه , فأرجو منك ان تجيب على سؤالي لو سمحت وتعطيني الحل وما هو برأيك . وحتى لا ادوخك بالبحث فسأنقل التعليقات الثلاث .


تعليق بواسطة عصام عمر - 2008-05-04 حلال عليهم وحرام علينا

مع إحترامي للإخوة المسيحيين ولكن إذا كان من حق النائب المسيحي المتطرف نشر فيلم متخلف يحرف معاني القرآن الكريم فلماذا تستكترون على المسلمين نشر فيلم عادي جدا يعبر عن نظرتهم الدينية في بعض الأمور؟ هناك المئات من الأفلام المسيحية عن المسيح التي أوردت قصته طبقا لما هو في الأناجيل من صلب وقبامة إلخ ولم نسمع إعتراضا من المسلمين على أن هذا إزدراء لدينهم, فلماذا الإعتراض الآن خصوصا أن الفيلم موجه لأوروبا وأمريكا؟؟!!



تعليق بواسطة محمد مهند مراد أيهم - 2008-05-04

الأخ عصام عمر المحترم

كلامك هو عين العقل



يتبع رجاءا


43   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الجمعة 09 مايو 2008
[20904]

الاخ محمد مهند مراد مرحبا مرة ثانية



تعليق بواسطة AMAL ( HOPE ) - 2008-05-08 ما هو الحل برأيك يا اخ عصام عمر ؟؟ انا كتبت لحضرتك حلي الخيالي التعجيزي .

اولا تحية طيبة , ومن تعليقك اعلاه :(فلماذا تستكثرون على المسلمين نشر فيلم عادي جدا يعبر عن نظرتهم الدينية في بعض الأمور؟ هناك المئات من الأفلام المسيحية عن المسيح التي أوردت قصته طبقا لما هو في الأناجيل من صلب وقيامة إلخ ولم نسمع إعتراضا من المسلمين على أن هذا إزدراء لدينهم,)

يا اخ عصام ,

الكل يعلم بان المسيحين في كل ارجاء المعمورة وبرغم الاختلافات بين الطوائف المتعددة , فالكل متحدون في هذه النقطة وهي الايمان المطلق بصلب وقيامة السيد المسيح . فلن تجد مسيحي واحد لا يؤمن بهذه العقيدة .

نرجع للاخوة المسلمين , الكل يعلم بان المسلمين في كل ارجاء المعمورة وبرغم الاختلافات بين الطوائف المتعددة , فالكل متحدون في الايمان بان المسيح لم يصلب بل شبه لهم . ولن تجد مسلم واحد لا يؤمن بهذه العقيدة .

والمعروف للجميع ,فقلما يخلو مكان من العالم من تواجد المسيحين والمسلمين معا.

الان , ما هو الحل برأيك لحل هذه المعضلة . لو اخرج المسيحيون فلما عن المسيح حسب الانجيل اعتبره المسلمون ازدراء لدينهم , ولو اخرج المسلمون فلما عن المسيح حسب القرأن اعتبره المسيحيون ازدراء لدينهم . اليست هذه مشكلة حقيقية؟؟.

لا اخفي عليك , فقد قرأت تعليقك اعلاه قبل ايام , ولحد اليوم انا افكر , كيف و ما هو الحل ؟؟ وكيف يتخطى المسيحيون والمسلمون هذه المعضلة ؟؟!!



ساقول لك ما توصلت اليه من حل لهذه القضية . الحل هو ان لا يضم بلد واحد المسلمون والمسيحيون معا , اي فصل المسيحين عن المسلمين والباب الذي تجيلك منه ريح سدو واستريح ( فالاثنان يرتاحان ونخلص من هذه المشكلة , ولن نقرأ او نسمع بعد ذلك ,انت تزدري ديني وانت تزدري ديني) . وبما ان الدول في الوقت الحاضر لا تستطيع احداها ان تستغني عن الاخرى , فلتبقى العلاقات المختلفة بين الدول , ولتبنى السفارات التي تنظم وتدير هذه العلاقات بين الدول على الحدود الدولية لكل دولة حتى لا يدخل موظفوا السفارات الى داخل تلك الدول ويختلطوا باهل تلك البلاد . وفي هذه الحالة سيملك شعب كل دولة حريته التامة بممارسة ما جاء بكتابه المقدس من غير اعتراض من احد لان , مثلا و مثل هذه الافلام سوف تعرض للشعب الذي يؤمن بها ولا يحدث اي اعتراضات من الجانب الاخر ,والكل يعيش في سعادة وهناء وبلا دوخة رأس , هذا يقول تزدري ديني والاخر يقول نفس الشئ. انه حل تعجيزي وخيالي ولكن لو استمرالوضع بهذا الشكل من التشنج بين المسلمين والمسيحين , ,فاعتقد هو الحل الذي سيستقر عليه الحال بعد كذا سنة .

اعطيتك حلي الخيالي والتعجيزي للمشكلة . فما هو انت حلك للقضية التي كلما تتقدم الايام اراها تتعقد اكثر ؟؟

دمت بخير

امل

ملاحظة, قرأت عن مخرج الفلم الهولندي بانه مسلم من اصل تركي واسمه ( خيرت يلدز ) . وبسبب عيشي بضع سنوات من طفولتي في مدينة كركوك ,تعلمت اللغة التركمانية التي لا تختلف كثيرا عن التركية , وتعلمتها وقتها ولكني نسيت معظمهاالان ما بقي في بالي منها القليل ومنها الاسماء التي تتردد بين تركمان كركوك ومنها اسم ( يلدز) وحسب ما اذكر معناه ((نجم)) باللغة التركمانية . والاسماء هنا في اوربا تنقلب طريقة لفظها بشكل كبير جدا فانهم لا يستطيعون لفظها . لا ادري ما صحة المعلومة ولكن هذا ما قرأته واذا احد الاخوة يعيش في هولندة فيستطيع تأكيد المعلومة او تكذيبها . 

ملاحظة اخيرة , ليس ببعيد ساكتب ما يسرك يا اخ محمد مهند فلا تستعجل , وشكرا


دمت بخير


امل


44   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   السبت 10 مايو 2008
[20918]

الاخ محمد مهند مراد المحترم

صباح الخير ( لا ادري الوقت عندكم , ولكن الوقت عندنا صباحا)


لم ترد على سؤالي , ولم تقدم لي الحل الذي دار في ذهنك , ارجو ان تكتبه , والذي اعتقد بانه سيكون اكثر خيالا من حلي الذي توصلت اليه .


دمت بكل خير


امل


45   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الأحد 11 مايو 2008
[20962]

السيد محمد مهند مراد المحترم

تحية طيبة


ارجو ان يكون تأخرك بالرد على تساؤلي خيرا واتفهم تأخر الردود للظروف الخاصة لكل واحد . ارجو ان تجيب على تساؤلي . فقد تدخلت حضرتك في تعليقي السابق , ومن حقي ان احصل على الجواب , ولا اعتقد بان ليس لديك حل للمشكلة حتى لو كان خياليا وتعجيزيا وغير واقعيا مثل الحل الذي كتبته ؟؟  انا في الانتظار . ورجاءا فان كان ليس بنيتك الرد  , فاكتب فقط لا ارغب بالجواب وانا احترم قرارك , وشكرا


امل


46   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الأحد 11 مايو 2008
[20964]

الاخ عثمان محمد علي المحترم

لم استطيع الغاء التعليقين الذين كتبتهما لك ولم ترد عليهما ولذلك عدلتهما فقط بمسح لكل ما موجود فيهما , ولو في تقديري بان هذا لم يكن لطيفا من حضرتك ان تتجاهل التعليقين , ولكن قد تكون معذورا لسبب او لاخر.


في امان الله


امل


 


47   تعليق بواسطة   محمد مهند مراد ايهم     في   الأحد 11 مايو 2008
[20965]

السيدة أمل المحترمة

تريدين جوابا فإليك الجواب من حقي أن أعبر عن تعاليم ديني حسب ما أفهمه سواء كان ذلك بالنشر أو بوسائل الإعلام مرئية كانت أم مسموعة ومن حق صاحب أي فكر أن ينشره بنفس الطرق سواء وافقني أم خالفني حرية التعبير والاعتقاد في قناعتي مفتوحة على مصراعيها دون شخصنة أو افتراء

حين عرضت الرسوم المسيئة لنبينا الكريم وسئلت في عائلتي عن رأيي فيها وما هو التصرف السليم تجاه هذه الرسوم كان جوابي أن ذلك الرجل يعبر عن سلوك يراه في المسلمين وباعتقاده أن هذا السلوك مصدره نبينا الكريم ويجب عدم الرد عليه إلا بأمر واحد وهو تمثل السلوك السليم الذي كان عليه نبينا الكريم والذي طبقه بتوجيه إلهي وهو ما وصلنا من كتاب الله بذلك نثبت كذب تلك الادعاءات التي عبر عنها من خلال رسومه وإن الرد عليه بالطريقة الهوجاء من إحراق وتهديد بالقتل نكون بذلك قد أعلينا من شأن هذا الرجل وهو لا يستحق أقول لا يستحق لأنه هاجم الدين من خلال رجاله وأي رجال أولئك الذين هم بعيدون عنه كل البعد أنا لا أتفق مع مهاجمة الدين المسيحي بنفس الأسلوب الذي اتبعه هذا الرجل وإن كان سلوك كثير ممن هم من المسيحيين ما هو أمر وأدهى مما فعله ابن لادن وغيره وخير مثال على ذلك الحروب الصليبية التي أكلت الأخضر واليابس ومحاكم التفتيش وغيرها غير أني أعلم تمام العلم أنه لا يوجد في كتابكم الذي انتم عليه الآن ما يدفع إلى القتل والدمار

البشر بشكل عام وخاصة الذين يسيرون حسب عاطفتهم لا عقلهم ينسون كل الحسنات بمجرد تلقي إساءة واحدة وهذا ليس بخلق سليم ولا عقل سليم

حرية الرأي ينبغي أن تكون محفوظة في أي مكان لكن المحاسبة واجبة في حال التعدي على حرية الآخرين وحقوقهم

سأسلك سؤالا وأرجو أن تجيبي عليه في مقال سابق قرأت تعليقا لك على خبر يقول أن عمرو خالد ظهر في التلفزيون بدعاية لقناة ART ليعلن أنه محرم فك شيفرة قنوات تلك المحطة وقد هاجمت أنت عمر خالد بتعليق تحت عنوان شيخ الشباب(أنا لا يعجبني عمرو خالد لكنني أحترمه ) سؤالي هو ما موقفك إن هاجمت أحد القساوسة أو الرهبان ممن هم ليسوا على مذهبك

ردود فعلك أعرفها تماما تعليقك على عمرو خالد حين قرأته لم أحرك ساكنا فوالله لقد قرأته في نفس اليوم الذي كتبت أنت التعليق ولكن حين رأيت ردود أفعالك حين يكتب أحد رواد الموقع عن رجل دين مسيحي كان ينبغي التنبيه فليس كل شيء مباح لك وعليك أن تتجنبي في كلامك ما تكرهين من كلام الآخرين

لا زلت أبادلك الاحترام

وفي الختام لك مني تحية وسلام


48   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الأحد 11 مايو 2008
[20966]

السيد محمد مهند مراد المحترم

مرحبا


كل ما ذكرته في تعليقك سمعته الكثير من المرات واجبت عليه بشكل مباشر او غير مباشر.


وعن سؤالي لم تجبني , ارجو ان تقرأ التساؤل وتجبني عليه وهونفس التساؤل الذي وجهته للسيد عصام عمر .


اما عن عمرو خالد واكررها فانه لا يعجبني حقا هل تدري لما ؟؟, ساجيبك , لاني احس وكأنه يستهزأ بالمقابل عندما يتحدث في التلفزيون . وهناك مثل يقول ( من كثر هزله قلت هيبته ) وقد يكون هذا السبب , لا ادري . وهل حضرتك يعجبونك كل الناس , وخاصة من نراهم في التلفزيون عاديين او رجال دين , مسيحين ام مسلمين . وان كان عمرو خالد قريبك , فلا تزعل ان كان عمرو خالد لا يعجبني ولا تأخذ الامور بهذه الحساسية المفرطة . لا يعجبني ليس لانه رجل دين ولكن كأي شخص يظهر في التلفزيون هل في هذا شئ , شكرا .


امل 


49   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الأحد 11 مايو 2008
[20967]

السيد محمد مهند المحترم , اضافة واجبة

قد يكون الامر التبس علي بين عمرو خالد وخالد الجندي , فانا لا اتابعهما حقا . وتعليقي الذي ذكرته كان من فترة طويلة ولا اذكر اي منهما  كان لاني لا يهمني امرهما وقد نسيت التعليق السابق ولا ادري كيف بقي في ذاكرتك , ليس تهربا من تعليقي ولكن كان راي كتبته في وقتها وعلى كلام ذكره وقتها وقد نسيته عن ماذا كان يدور . وحتى ترتاح , فانا لا ارتاح للاثنين . واعتقد خالد الجندي هو الذي يضحك بسبب اويدون سبب . واما الثاني عمرو خالد فاعتقد لست الوحيدة التي لا يعجبها بل الكثيرين وتستطيع ان تسأل اي واحد منهم, لماذا.


50   تعليق بواسطة   محمد مهند مراد ايهم     في   الأحد 11 مايو 2008
[20968]

السيدة أمل المحترمة

سألت سؤالا وأجبت بأنني أؤمن بحرية التعبير وسألتك سؤالا محددا ولم تجيبي لم أسألك عن رأيك فيهما  أقصد عمر خالد وخالد الجندي ) ولكن سؤالي (سأسلك سؤالا وأرجو أن تجيبي عليه في مقال سابق قرأت تعليقا لك على خبر يقول أن عمرو خالد ظهر في التلفزيون بدعاية لقناة ART ليعلن أنه محرم فك شيفرة قنوات تلك المحطة وقد هاجمت أنت عمر خالد بتعليق تحت عنوان شيخ الشباب(أنا لا يعجبني عمرو خالد لكنني أحترمه ) سؤالي هو ما موقفك إن هاجمت أحد القساوسة أو الرهبان ممن هم ليسوا على مذهبك ) ولكن يبدو أن الطبل في الموصل والعرس بالبصرة


سيكون هذا ردي الأخير


لك مني تحية وسلام


51   تعليق بواسطة   محمد مهند مراد ايهم     في   الأحد 11 مايو 2008
[20969]

خاتمة لا بد منها

حين ضربت مثالا عن عمرو خالد كان مثالي للمثال فقط لا لأني أحب الرجل فهو كله على بعضه لا يعجبني( من حيث الفكر والاعتقاد ) ولكن قلت أنني أحترمه رغم أنه تم طردي سابقا من موقعه وحذفت عليه جميع مداخلاتي وعلى فكرة أنا من سورية وهو مصري أي ليس بقريبي


52   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الأحد 11 مايو 2008
[20972]

السيد محمد مهند المحترم

بالله عليك ان لم تكتب لي رابط الخبر فقد تعبت عيوني جدا من البحث في صفحتي ولم اجد الخبر الذي حكيت عنه عن عمرو خالد , من الجائز اكون قد لغيته , فهذا ما افعله بين فترة واخرى وخاصة التعليقات التي لا توجد ردود عليها يعني لا تؤثر على تتابع التعليقات , وهذا الكلام ذكرته سابقا وقد يكون من ضمنها ذاك التعليق . وانا لم اكتب عن عمرو خالد ولكن عن كثيرين . وان انت لم تنتقد رجال الدين المسحين فغيرك فعلها ولم ارد الا على  تلك الردود  التي احسست بانها بعدت عن الحقيقة اما التي كانت صحيحة فلما انتقدها . ولم لم تكتب ردا علي ذاك اليوم وبقي في بالك الى هذا اليوم , الم اقل لك , قل اللي في بالك وريح نفسك وخيرا فعلت . لايعجبني عمرو خالد ولا احد يستطيع ان يجبرني على ذلك .


اما ما جاء في بداية تعليقك الاخير ((( سألت سؤالا وأجبت بأنني أؤمن بحرية التعبير ))) .


هل هذا هو الحل برأيك , هذه وجهة نظرك الخاصة فقط والتي اعرفها مسبقا.


لا استطيع ان اكمل الكتابة الان فحقا عيوني  اصبحت تؤذيني جدا , يجب ان اترك الكتابة .


اريد فقط حل للمشكلة التي تواجه مليارات من الناس وليس وجهة نظرك انت , فانا ايضا مع حرية التعبير ولكن ليس ان تتعدى مقدسات ناس اخريين . فما هو الحل برأيك لنخلص من اسطوانة انت تزدري ديني وانت تزدري ديني هذا هو سؤالي وليس رايك الخاص.


 اما سؤالك ((  ما موقفك إن هاجمت أحد القساوسة أو الرهبان ممن هم ليسوا على مذهبك ) ولكن يبدو أن الطبل في الموصل والعرس بالبصرة )).


فاقول اولا ., الاحترام واجب في الحوار , وانا معك يا سيد محمد مهند .


وردي على سؤالك,  انا انتقد كل من اراه مخطئا حسب رأيي , فلما اعتراضك ؟؟, والم انتقد قبل فترة البابا شنودة لتدخله بالطب , الم انتقد بعض رجال الدين الكاثوليك الذين ارتكبوا عمليات اغتصاب بحق ابرياء . ان كنت لم تقرأها فهذه مشكلتك .والسلام


امل


 


 


53   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الإثنين 12 مايو 2008
[20988]

الأستاذه الفاضله - - أمل __

الأخت الكريمه - امل - لا ادرى ما هما التعليقان اللذان كتبتيهما حضرتك لى -فقد فوجئت بالتنويه عنهما .فمعذرة -قد دخل كمبيوتر مكتبى غرفة العنايه المركزه عل اثر صدمة كهربائيه افقدته الوعى لمدة 72 ساعه -ولم استطع متابعة ما جرى على الموقع حيث انى كنت على سفر طويل ايضا - والحمد لله بعد وصولى وخروج كمبيوتر مكتبى من غرفة العنايه المركز بعد إستئصال جهاز الباور بتاعه وتغريمى مبلغ محترم يوازى ثمن الكمبيوتر كله منذ سنتين لكى لاافقد ما عليه من معلومات  استطعت ان اتواصل مع العالم مرة اخرى -ووجدت عتابك -فارجو ان تعيدى تعليقاتك لارد على ما تطلبين ولك الشكر وارجو ان تصلى من اجل الكمبيوتر والا يعملها معى مرة اخرى (ههههههههههه) .مع خالص المحبه والتقدير .


54   تعليق بواسطة   شريف هادي     في   الثلاثاء 13 مايو 2008
[21010]

مخالفة كتاب الله فضلا عن شروط النشر

الأخ / شريف أحمد

السلام عليكم

لا أعرف كيف أبدأ ، فقد أصابني تعليقكم بالصدمه ، لم تكن صدمتي من حجم الاتهامات التي وجهتمونها لإخوة كرام فأنا واثق أن كل منهم يستطيع الرد وبيان الحق ، ولكن كانت صدمتي أن أراكم وقد ضاق صدركم بالرأي الآخر ، فخالفتم شروط النشر بالموقع وكلتم السباب بجوار النقد كما خالفتم الأوامر الربانية في القرآن وخالتم منطق الإستدلال السليم ولنناقش تعليقكم وفقا للمعيار القرآني

أولا : مخالفة النصوص القرآنية

قال تعالى" واذ اخذنا ميثاق بني اسرائيل لا تعبدون الا الله وبالوالدين احسانا وذي القربى واليتامى والمساكين وقولوا للناس حسنا واقيموا الصلاة واتوا الزكاة ثم توليتم الا قليلا منكم وانتم معرضون" البقرة83 ، وقال الحق سبحانه وتعالى" ادع الى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي احسن ان ربك هو اعلم بمن ضل عن سبيله وهو اعلم بالمهتدين"النحل 125

فاسمح لي أخي الكريم أن أسالك سؤال: هل كلمات من قبيل (الجهل ، دمية تعبثوا بها ، مخزية يستنكف منها طفل صغير ، طريقة حقيرة ، بتلك الحقارة والذل والهوان ، بالهبل والدجل والعبط الفكري ، تكون معدوم الأمانة والشرف ، جهلكم جميعاً ، بهراءاتكم وأكاذيبكم علي الله) تعتبر قولا حسنا أم أقولا مذمومة؟ ، وهل تعتبر من قبيل الحكمة أم من قبيل الاندفاع والتهور؟ وهل تعتبر من قبيل المجادلة بالتي هي أحسن أم بالتي هي أظلم وأسوأ؟

ثم أن الله سبحانه وتعالى نسب لنفسه وحده دون العالمين حتى رسول الله العلم بمن ضل عن سبيله وبالمهتدين ، وأنت إتخذت لنفسك ما لله – حاشا لله – وأدعيت العلم بالضالين وأخذت تكيل لهم السباب ، كان يمكنك أن تستمر في مجادلتهم وأن تعرض أدلتك وأن تتمسك بفكرتك ولكن دون ظلم لنفسك أو لإخوانك (إتق الله) (اتق الله) (اتق الله) أرجوا أن تلقى هذه الكلمات صدى لديكم وأنتم راجعون من عمرتكم لله فتخضع نفسكم الكريمة وتتوب لرشدها وتعتذر لإخوان لك سبتهم وأتهمتهم في دينهم ظلما وعدوانا

أما عن مخالفتكم شروط النشر

فأنا أدعوكم لحذف هذه المداخلة فورا في خلال 24 ساعة وإلا سأقوم بحذفها بصفتي رئيس للجنة إدارة الموقع وعرض الأمر على اللجنة لإتخاذ ما تراه مناسبا ، إذا لم تقوموا بالحذف والاعتذار لمن أسأتم إليهم

وعن الخلاف بينك وبينهم فأعدك بكتابة تعليق أو مقالة أشرح فيه وجهة نظر الطرفين وتقديرها وفقا لفهمي الشخصي لكتاب الله سبحانه وتعالى ، مبتغيا وجه الله ، ولكن لن أكتبها حتى تحذف هذا التعليق وتعتذر

رئيس لجنة إدارة الموقع

شريف هادي


55   تعليق بواسطة   شريف هادي     في   الثلاثاء 13 مايو 2008
[21011]

الحذف فورا

الأستاذ / شريف أحمد

السلام عليكم

كنت بصفتي رئيس للجنة إدارة الموقع أمهلتكم 24 ساعة لحذف التعليق المخالف لشروط النشر ومن قبل مخالفته لروح القرآن ونصه ، ولكن قررت اللجنة الكريمة حذف التعليق فورا وإمهالكم 24 ساعة لتقديم الاعتذار والذي ستراعيه اللجنة عند أتخاذها للقرار المناسب

أرجو منكم سرعة الاعتذار في خلال 24 ساعة

رئيس اللجنة

شريف هادي


56   تعليق بواسطة   داليا سامي     في   الثلاثاء 13 مايو 2008
[21014]

الاستاذ الفاضل شريف هادي

تحية طيبة لشخصكم الكريم


لن اعلق على ما قالة الاخ شريف احمد فقد صدمت مثلما صدمت ولن استطيع الرد علية بمثل ما قالة ولا عن اتهاماتة وقذفة واساءتة !! في الرد على وجهه نظر مخالفة لة.. ولكني متمسكة بالحق في الاعتذار عما جاء فى رده .. شكرا لحسن تقديرك وتعليقك سيادة المستشار  شريف هادي



داليا سامي


57   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الثلاثاء 13 مايو 2008
[21021]

الأخ الفاضل شريف هادي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:


إنك تعلم بالطبع أن هذا لم يكن سلوكي في يوم من الأيام، فأنت تعلم عني دماثة الخلق والخوف من الله تعالي، ولكنني فوجئت بالأخ محمد مهند مراد أيهم يعرض للعضوة أمل كل التعليقات التي تخالف كتاب الله تعالي والتي تهاجمني بشدة بدون وجه حق، فأنا لم أغضب لنفسي في تلك المرة أي مرة، بل كان غضبي لكتاب الله تعالي وتصغيره عند هؤلاء، ومطالبتهم بأن يذل المسلم نفسه ويصعر خده لغير المسلم حتي يثبت له أن الإسلام دين تسامح.....!!


ألم تقرأ الرابط الأصلي الذي يحمل الموضوع الذي هو مثار الجدل العقيم الذي قاموا به، فهذا هو الرابط:


http://www.ahl-alquran.com/arabic/show_news.php?main_id=2217


سيدي شريف، أنا لم أنفعل إلا لله تعالي ولم ولن أنفعل لنفسي إطلاقاً ولو سبني أحد أو أهانني، ولا تنكر أنك قد انفعلت كثيراً قبل ذلك لله أيضاً، وقد قدرت فيك تلك النقطة، بل وتلفظت ببعض الألفاظ الجارحة للبعض في موضوع الصلاة مثل (نجس)....الخ، وقد تلفظ الأخ شريف صادق بألفاظ جارحة كثيراً قبل ذلك، ولكنني لم أتلفظ بأي لفظ جارح إلا تلك المرة فقط، وكانت لله تعالي، ودعني أسألك مرة أخري هل قرأت الموضوع الأصلي والذي علي الرابط الذي قدمته لك؟؟


إن الإسلام دين رحمة وتسامح، ولكن ليس علي طريقة إخواننا المعلقين، إن الإسلام دين عزة وشموخ....


لقد كانت ردودهم علي إستفزازية لدرجة لا يمكن أن أتحملها ومع ذلك فقد تحملت كثيراً في الرابط السابق، ولم يستخدموا مبدأ مقارعة الحجة بالحجة إطلاقاً، بل طفقوا يستمرئوا استفزازاتهم إلي أن تركت الجدال علي الرغم من كوني محقاً


لقد جن جنوني عندما وجدت إصرارا من محمد مهند مراد أيهم علي أنني مخطئ في تعليقي فأورد تعليقات تنم تؤخذ علي أصحابها...


أرجو مراعاة ذلك، وأعدك أنني لن أخطئ مرة أخري ولن أتلفظ بألفاظ جارحة كعادتي إن شاء الله تعالي، وسوف أفرد مقالاً مفصلاً أوضح فيه كل ما كتبته مشفوعاً بآراء المعلقين حتي يتبين الحق من الباطل.


وللمرة الثانية أعدك وأعاهد الله أنني لن أعود إلي ذلك أبداً


ونسغفر الله تعالي من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا


58   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الثلاثاء 13 مايو 2008
[21022]

لا تنس ما هى صفتك أيها العبد لله .. فأنت لست بمعبود

بعد التحية والسلام ..

إقتباس :

{ فأنت تعلم عني دماثة الخلق }

دع الأخرين لكى يقولونها إن كانت حقيقة ؟؟ ..  ولكن ما صدر منكم اليوم أبعد ما يكون عن هذه الجملة  !! .. وأنت سببت سته أشخاص دفعه واحدة  لأفتقادك للحجة للرد عليهم !!

إقتباس :

{والخوف من الله تعالي، }

هذا لا يعلمه إلا الله تعالى .. ولا بينه لنا مما فى قلبك !! .. 

إقتباس :

{ ولكنني فوجئت بالأخ محمد مهند مراد أيهم يعرض للعضوة أمل كل التعليقات التي تخالف كتاب الله تعالي }

من أين حكمت بأن من رد عليك خالف كتاب الله ؟؟ .. هذا رآيك الخاص الخاطئ  ولا تفرضه على من هنا .. أنا وغيرى ممن علقوا عليك علقوا مستشهدين بأيات الله وليس مثك ترمى التهم جزافا لغرض فى نفسك  وتنسب للآخرين مخالفة كتاب الله بدون برهان لمجرد أن نفسك أوحت لك بهذا وهذا أساسا ليس من حقك  أيها العبد ..

إقتباس :

{ بل كان غضبي لكتاب الله تعالي وتصغيره عند هؤلاء، }

ليتك تستوعب ما يقدمه من يخالفك فى الرآى قبلما تتهمهم بتصغير كتاب الله !! ..  أيها القاذف فى ايمانات الأخرين !! .. فأنت لم تقتبس جمله واحدة ممن علق عليك وفندتها كمن يعلم اصول الحوار !!  .. اللهم لم تفعل إلا سباب الآخرين وإتهامهم بمخالفه كتاب الله بدون سياق الحجة والبرهان ..

إقتباس :

{ بل وتلفظت ببعض الألفاظ الجارحة للبعض في موضوع الصلاة مثل (نجس)....الخ، وقد تلفظ الأخ شريف صادق بألفاظ جارحة كثيراً قبل ذلك، ولكنني لم أتلفظ بأي لفظ جارح إلا تلك المرة فقط، وكانت لله تعالي، ودعني أسألك مرة أخري هل قرأت الموضوع الأصلي والذي علي الرابط الذي قدمته }

خليك فى نفسك ولا تتلكك بغيرك .. فشتان بينى وبين شخصك .. أنا لم أهاجم أحدا بدون سياق الحجة مما خطته يمينه ..  أما شريف الذى تتكلم عنه فقد ساق الحجة لكلمة نجس إن كنت تقرآ  .. أما شريف الذى وصفته بما وصفته فى عبارتك السابقة هو نفسه ما ذكرت عنه التالى بعد قوله ما قاله :

{أخي الحبيب الفاضل شريف صادق

تحية احترام وإجلال وصدق خالصة لوجه الله تعالي:

فهذه شهادة أعتز بها حقاً من شخص محترم صادق طيب القلب مثلك، فأنت صادق إسماً علي مسمي، وشريف بكل معاني الشرف، وكل يوم يتضح لي هذا من خلال كتاباتك وتعليقاتك وحينما تفقد أعصابك أيضاً فتغضب، أرجو ألا تتعجب من كلامي، فالإنسان الذي يغضب سريعاً ثم يهدأ سريعاً فهو إنسان نقي كالثوب ناصع البياض الذي ليس به أي بقعة تعكر نظافته، فأنت ذو قلب طاهر ونظيف. }


على هذا الرابط .. www.ahl-alquran.com/arabic/show_article.php

واضحا  للجميع الآن أنك برآيين ؟؟

إقتباس :

{ لقد جن جنوني عندما وجدت إصرارا من محمد مهند مراد أيهم علي أنني مخطئ في تعليقي فأورد تعليقات تنم تؤخذ علي أصحابها... }

لا تشتكى همك بعد خطأك .. ما كان عليك من رد ( ممن رد ) فكان بالحجة وأستشهادا بآيات القرآن والمنطق .. لا تلوم أحدا إلا نفسك أيها الخطاء فى حق الآخرين بدون سياق الحجة  .. اللهم إنك وضعت نفسك فى خانه لم تجد لها من مخرجا إلا بسباب الآخرين وإتهامهم بمخالفه كتاب الله عز وجل  ولم تقل لماذا .. سباب للسباب وليس إلا ..

إقتباس:

{ ولم يستخدموا مبدأ مقارعة الحجة بالحجة إطلاقاً، بل طفقوا يستمرئوا استفزازاتهم إلي أن تركت الجدال علي الرغم من كوني محقاً }

هل هذا الرد نكته أم فزورة ؟؟ .. لم ترد على هناك بالحجة بعد ردى عليك ؟؟ .. ورددت على هنا بالسباب !!! وأتهمتنى زورا بأنى خالفت كتاب الله !!.. كيف خالفته ؟؟ وأين حجتك المدعاة زورا أيها القاذف فى أيمانات الآخرين بدون حجة ؟؟ .. أين حجتك يا ضعيف الحجة والمنطق ؟؟ لم تعلمنى بها بعد !! ..

والسلام


59   تعليق بواسطة   شريف هادي     في   الثلاثاء 13 مايو 2008
[21026]

ما زلت في إنتظار الإعتذار

أستاذ شريف أحمد


بعد السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أشكرك على إعترافك بالخطأ ، وعلى إقرارك بعدم العودة له مرة أخرى


لا أحب أن أفقدك صديقا وأخا على هذا الموقع ، نظن فيه خيرا ، ونعلم مدى غيرته على الإسلام


كلنا يصيب ويخطئ ، والله سبحانه وتعالى وحده هو الكامل


أرجوا منك إعتذار صريح لكل من أصابته مداخلتكم المحذوفه ، برجاء تفهم ذلك جيدا ، وأنا عند وعدي بكتابة مقالة في الموضوع الذي تختلفون فيه (أعياد غير المسلمين) ، ولكن لن يكون قبل الاعتذار الصريح الواضح للجميع وليس لي


وشكرا لتفهمك


رئيس لجنة المتابعة


شريف هادي


60   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الثلاثاء 13 مايو 2008
[21031]

وهل هناك اعتذار بعد الاعتراف بالخطأ؟؟

أستاذ شريف هادي:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:


يا سيدي إن اعترافي بالتسرع هو أصدق دليل علي الاعتذار، فلا داعي لأن تحملني ما لا طاقة لي به، لقد شرحت لك سبب غضبي تماماً وأوضحت لك أن هذه هي أول مرة، فأشكر لك تفهمك مقدماً، ولكن قد اعترفت بتسرعي وانتهي الأمر، أما إن كانت عبارتك (لا أحب أن أفقدك صديقا وأخا على هذا الموقع) تحمل في طياتها تهديداً لي فأنا لا أتهدد، فأنا كنت سوف أحذف ما كتبته قبل أن تحذفه أنت، ويكفي اعترافي بالخطأ والتسرع في حق بعض الزملاء والوعد بعدم تكرار ذلك مرة أخري، فأرجو أن تقدر ما شرحته لك من قبل، ويكفي هذا تماماً ولنعتبرها هفوة فلكل جواد كبوة، فكفي ما كان ودعني أقدم طرحي وملاحظاتي في مقال مستقل، ولنستفيد أيضاً من مقالك الذي نوهت أنت عنه والذي يحمل عنوان (أعياد غير المسلمين)، وأنا متأكد أنه موضوع قيم إن شاء الله.


أرجو ألا تطالبني بالإعتذار مرة أخري


شريف أحمد



61   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الثلاثاء 13 مايو 2008
[21034]

العرف .. عندما تكون الأهانة بصريح الأسماء .. فالأعتذار يكون بمثلها وليس ضمنيا ..

قال تعالى:

{ خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ } الأعراف 206

إنتهى ..


62   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الثلاثاء 13 مايو 2008
[21035]

إلي الأخ شريف صادق

أخي شريف صادق، بعد التحية:


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أنا ما زلت عند رأيي أنك رجل طيب القلب نقي السريرة، فأنا لست برأيين كما تدعي، ولكن كل ما في الأمر أنني مختلف معك في تعليقاتك، وقد شرحت سبب ثورتي في مداخلات سابقة، ولعل الأمور تزداد وضوحاً إن شاء الله تعالي في الأطروحات المقبلة حتي نجد تفسيراً لهذا الاختلاف، فمن الطبيعي أن يكون أحدنا مخطئ والآخر مصيب، فنسأل الله تعالي أن يجعل لنا فرقاناً بين الحق والباطل.


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


شريف أحمد


63   تعليق بواسطة   آية محمد     في   الثلاثاء 13 مايو 2008
[21036]

العفو عند المقدرة

"يسألونك ماذا ينفقون قل العفو" هذا هو كلام الله لمن أراد أن يتبع القرآن ويكون قرآنا يمشي على الأرض على سنة رسول الله


ولقد تعلمنا من رسول الله العفو عند المقدرة، أي عندما تكون قادر على رد الصاع صاعين فتختار بدلا منها أن تعفو وتنسى الأمر لهو أفضل عند الله.


ومن يريد أن يسمع كلمة آسف ويبدلها بالثواب السماوي فليسعى إليها. فلا ثواب سماوي لمن بحث عن سماع كلمة آسف لأنه ببساطة أخذ حقه على الأرض فلا يبحث عن حق عند الله.


والإعتراف بالخطأ من أشجع السلوك الإنساني فقلما نجد من يعترف بخطأه بل أن أكثر الناس يكابرون في إنكار تصرفاتهم.



وتحياتي


آية


64   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الثلاثاء 13 مايو 2008
[21037]

السيد شريف أحمد

بعد التحية والسلام ..

لو سببتنى مائة مرة أهون عندى من أن تقول أننى أخالف كتاب الله ..

ليس عندى أى مانع من أن تعارض ما أطرح .. لكن على شرط أن تفند طرحى بالحجة ..

وما حدث انى كتبت ردا عليكم .. وهو مازال موجودا .. تريد تفنيده يا هلا .. قوموا بذلك  ومن حقكم ..

لكن الذهاب بالطعن فى إنتمائى لدينى  ومغالطة كتاب الله وبدون أى حجة مقدمة منكم فهذا حقا شيئا مؤسفا منكم ..

والسلام ..


65   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الثلاثاء 13 مايو 2008
[21038]

أشكرك أختي آية

أشكرك يا أختي الفاضلة آية محمد، وعلي فكرة (ولا أقول ذلك مجاملة) أنني أعتز دائماً بكتاباتك وما يصحبها من خلق رفيع عهدته فيك، فأنت مثال الإنسانة المسلمة رفيعة الخلق، علي قدر كبير من العلم، فأرجو من الله تعالي أن يُكثر من أمثالك.


أخوك في الله


شريف أحمد


66   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الثلاثاء 13 مايو 2008
[21039]


إيه يا عم شريف صادق؟؟..... مش تروق يا عم كدة وتخليك حلو (ههههههههههه)، ما تزودهاش بقي وما تخلينيش أقول لك أنك مش طيب وبعدين تقول بعد ذلك أنني برأيين.... (ههههههههههه).


عفي الله عما سلف ودمت بخير


67   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الثلاثاء 13 مايو 2008
[21040]

السيدة آيه

بعد التحية والسلام ..

قولكم :

{ومن يريد أن يسمع كلمة آسف ويبدلها بالثواب السماوي فليسعى إليها. فلا ثواب سماوي لمن بحث عن سماع كلمة آسف لأنه ببساطة أخذ حقه على الأرض فلا يبحث عن حق عند الله.}

هل تفرضى على أن أتنازل عن القصاص الذى كفله الله؟؟

هل الله ينظر لمن يقتص على انه عليه جناح ؟؟

هل تعتقدين انك تسرين بشيئا فى الدين لا نعلمه ؟؟


كونك تتنازلين طليا لأجر من الله هذا سيادتك حرة فيه .. لكم ليس من حقك بتاتا أبدا مطلقا أن تلزمينى  بأن أحذوا مثلكم أو أن تذهبى أن على جناح إن طلبت القصاص !!  .. هل وصلتك ؟؟ .. لا شرعا ولا منطقيا أن أتصرف مثلكم .. أو حتى تعاتبيننى على كونى لا أتصرف مثلكم !! ..


أنا أساسا لم أتنازل فى حياتى عن قصاص لان القصاص حياة كما قال ربى .. وكمثال ملموس جميع ما أخذته من أموال كقصاص تبرعت بها للفقراء ولم يدخل جيبى مليما أحمر منهم وغرضى هو العظة وأنا حر فهل وصلتك  ؟؟  .. فنظرتى للقصاص أو العفو ربى خيرنى بها وأنا حر فيها ورجاء منكم الأبتعاد عما بينى وبين ربى  فهو ليس من حقك أبدا  .. فهل وصلتكم مرة أخرى ؟؟


إنتهى


والسلام ..


68   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الثلاثاء 13 مايو 2008
[21041]

السيد شريف أحمد

بعد التحية والسلام ..

التوبة عن خطأ يقبلها الغفار المعبود بشروط ..

= الأستغفار ..

= الندم عما فعلنا ..

= العزم على الا نعاود الخطأ ..

فما بالكم بعبد فقير من عباد الله مثلى ؟؟


أننى ألاحظ أنكم تتحاملون على غير ذوى أتباع مله الرسالة المحمدية  !!..

بلدى مصر ليست ناقصة تطرف وفتنة وشغل الوقيعة بين الآديان بين الجهله   الخاص بالأخوان المسلمين ذراع الوهابية فى مصر .. إن أقسمت ألا تفعل ما هو يثير فتنه طائفية فأننى بذلك أقبل أعتذاركم .. هذا عن نفسى .. أما عن غيرى فأنت حر معهم فأنا لا أمتلك حق التصرف بالنيابه عنهم  ..

والسلام ..


69   تعليق بواسطة   آية محمد     في   الثلاثاء 13 مايو 2008
[21042]

فمن عفى له من أخيه شيء

السيد شريف صادق،


أنا لم أختصك بالاسم ولا حتى بالإشارة لتأخذ الموضوع على نفسك (كالعادة) وتشهر سيفك في وجهي.


ثانيا، أن أذكر إن نفعت... أم أن التذكرة من حقك أنت فقط لا غير؟!


ثالثا، القصاص أمر به الله ولكنه أمر بالعفو أيضا، فالقصاص هو حقك ولكن إنما العفو هو السبيل إلى الثواب.


ثم أن القصاص حق في القتل وليس في السب واللعن! أم أنه نزل عليك علما لم ينزل علينا يا سيد شريف؟ فإن كان، فعلمنا مما علمك الله ولا تبخل علينا!


أما ما دخل جيبك وما لم يدخل وما تبرعت به للفقراء وما لم تتبرع فهذا شأنك أنت يا سيد شريف ولا أعرف لماذا تعلنه هنا ألم يعلمنا ديننا أن لا تعرف شمالنا ماذا أعطت يميننا!!!!!!! نحن نتكلم عن العفو لا الأموال التي تتبرع بها للفقراء! وهل تأخذ مالا عوضا عن السب واللعن يا سيد شريف؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!


وأخيرا أنا لم أدخل بينك وبين ربك بل كلامي كان موجها للأستاذين الفاضلين شريف أحمد وشريف هادي، ويشهد الله إنك لم تكن معني أصلا بالكلام ولم يكن عندي أي نية أن أفتح معك حوارا.... بصراحة من وقت قرأت الألفاظ النابية الشنيعة التي تناولت بها الأستاذ محمد المصري على موقع الأستاذ نهرو طنطاوي وقد أصابتني صدمة من هول ما قرأت وبالتالي لا أريد أن أدخل في نقاش معك حتى لا يصيبني ما أصاب الأستاذ الفاضل محمد المصري من أذى.... هل وصلت؟؟؟؟!!!


سيد شريف أنا لا أحب المشاكل فأرجو منك ألا توجه اي كلام لي مرة أخرى إلا إذا ذكرت أنا "شريف صادق" في وسط كلامي. هل وصلت؟!!!!!!


وصدقني أنا لن أذكرك إلا بالخير كما ذكرت اسمك من يومين وأتفقت معك في كلامك عن الوحي أما دون ذلك فلا كلام بيني وبين حضرتك لأني أنتقى من أدخل معهم في حوار حتى لا يصيبني فجر خصامهم!!!!!! هل وصلت؟؟؟؟!!!!!



وتحياتي للجميع بما فيهم حضرتك يا سيد شريف.... هل وصلت!!!!!!!!!!!!!


70   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الثلاثاء 13 مايو 2008
[21043]

تصحيح

إقتباس :

{ أنا لم أختصك بالاسم ولا حتى بالإشارة لتأخذ الموضوع على نفسك (كالعادة) وتشهر سيفك في وجهي. }

ما هذا القول الغريب العجيب  ؟؟ .. أننى واحد ممن تناولهم السيد شريف أحمد بالأهانه الصريحة  بالأسم .. فهذا شأنى أنا ويمس شخصى مباشرة .. أما السؤال  .. أنتى معذرة ما أحشرك فى الموضوع ؟؟


إقتباس :

{ ثم أن القصاص حق في القتل وليس في السب واللعن! أم أنه نزل عليك علما لم ينزل علينا يا سيد شريف؟ فإن كان، فعلمنا مما علمك الله ولا تبخل علينا! }

قوله تعالى :

{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِصَاصُ فِي الْقَتْلَى الْحُرُّ بِالْحُرِّ وَالْعَبْدُ بِالْعَبْدِ وَالأُنثَى بِالأُنثَى فَمَنْ عُفِيَ لَهُ مِنْ أَخِيهِ شَيْءٌ فَاتِّبَاعٌ بِالْمَعْرُوفِ وَأَدَاء إِلَيْهِ بِإِحْسَانٍ ذَلِكَ تَخْفِيفٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَرَحْمَةٌ فَمَنِ اعْتَدَى بَعْدَ ذَلِكَ فَلَهُ عَذَابٌ أَلِيمٌ } .. البقرة 178 .. هذه الآية تتناول القصاص خاصة فى القتل..

أما هذة الاية :

{ وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَاْ أُولِيْ الأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ } .. البقرة .. 179 .. فهى تتناول القصاص عامة فى كل شيئا ..

أما باقى رسالتكم لى فليس لها ما يبررها .. فالسيد شريف هادى هو منفذ القصاص وليس مالك التنازل عن القصاص إن كنتى لا تعلمى ..

إنتهى .. والسلام ..


71   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الثلاثاء 13 مايو 2008
[21047]

هل تريد كل الناس ان يتفقوا مع رأيك والا فسوف تغضب عليهم يا اخ شريف احمد !!!!

الاخ شريف احمد , مرحبا بك



اولا مبروك العمرة ( لا ادري هل بهذه الكلمات يهنؤون المعتمر, ارجو ان تكون كذلك ) . وثانيا وحسب ما قرأت مرة بان موقع اهل القرأن محتجب في السعودية , اليس كذلك ؟ و اعرف جيدا مدى حبك وغيرتك على دينك ولكن كنت اتمنى وانت راجع من العمرة على الاقل ان لا تغضب بهذا الشكل. وايضا فقد ذكرت اسمي العضوة امل ( انا هنا ايضا مع طلب الاخت داليا , بان احترام المقابل واجبة وخاصة نحن لا نعرف بعضنا فان كنت لا تطلق على احدا اخي او اختي فيجب ان لا نفقد احترامنا لبعضنا البعض وكلمة سيد او سيدة كافية جدا ليظل الاحترام قائما) .



نرجع للموضوع , ولما تغضب وتغلط بالاخرين ؟؟!!!, الم يهبك الله لسانا وعقلا ترد بهما على رأي الاخريين الذي لا يعجبك . وعن الغضب ونتائجه تذكرت تعليقا كتبته مرة هنا بالموقع ويعجبني ان انقله لحضرتك , وهو:



يتبع رجاءا


72   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الثلاثاء 13 مايو 2008
[21048]


((((((الحديث المذكور اعلاه :

" من استُغضب فلم يغضب فهو حمار , ومن استُرضى ولم يرضى فهو شيطان "

لا يدعووحسب رأيي للدهشة فقط , ولكن كذلك يدعو للاسى والاسف والحزن وخيبة الامل على من يؤمن به , ويكشف عن سر وسبب غضب الجماهير الغفيرة وخروجها للشوارع ومهاجمة سفارات الدول ( والذي يفسر بشن الحرب على تلك الدول ) و حرق الاعلام والتهديد والوعيد بمقاطعة الدول المغيرة , ثم وبعدفترة قصيرة يفش الغضب كما نتج فيرجع كل شئ لسابق عهده , وتيتي تيتي مثل مارحتي جيتي .

هذه النتائج المؤسفة كانت نتيجة ان احدهم قال :

يا قوم ,

يا قوم,

لقد استغضبتم فاغضبوا والا ينطبق عليكم الحديث السابق , فهبت الجماهير لتثبت انها بشر .

وهل حل الغضب المشكلة ؟؟اطلاقا. حل المشاكل لا يكون بالغضب واستعمال العضلات ولكن بالعقل والتفكير وهذا برأيي من اعظم نعم الله التي وهبها للبشر.

الذي اعرفه بان الانسان عندما يغضب يفقد السيطرة على نصف ان لم يكن على ثلاثة ارباع قدراته على التركيز والتفكير الصحيح , ويتصرف كطفل او كبالغ ولكن ليس في كامل وعيه ( كانسان مريض نفسيا او سكرانا او مجنونا) . والثابت ان اغلب الجرائم التي تحصل في العالم يكون مقترفيها في حالة غضب يندموا عليها بعد ذلك , وكذلك حوادث الطلاق وما اكثرها التي تحصل في حالة غضب ثم يحير الزوج كيف يستعيد زوجته التي طلقها في حالة غضب شيطاني وليس ...... .

ومثل هذه الاحاديث هي التي يجب نقدها واثبات بطلان تنسيبها للنبي !!!!



ولا ادري ماذا كانت تقصد فيروز ب:

الغضب الساطع ات ......

غضب ساطع!!!! , يعني لا ادري كيف يجمعون الكلام , او من الجائز اني بدأت انسى اللغة العربية .)))) انتهى التعليق السابق.





وحتى فيروز تحث الناس على الغضب وتراه ساطعا , لم ولن ولا يحل الغضب ابدا وابدا اية مشكلة صغيرة كانت ام كبيرة ,وهذا رأيي الذي اعتقد به جدا وكل له رايه الشخصي بالغضب .



انا مع الاخت اية في قولها ( العفو عند المقدرة ) ولكن بشرط ان اصحاب الشأن هم من يعفوا عنك ويسامحوك على غلطتك وخاصة اتجاه الاخ والاستاذ الكبير عوني سماقية والذي حضرته مقل جدا بالكتابة ويستحق كل احترام وتقدير من الجميع . التعليق السابق لم يكن موجها لك ولكن كنت قد كتبته قبل فترة عن الغضب . ارجو ان لا يغضبك ثم بعد ان تغضب , تكتب شيئا ثم  ترجع و تندم على كتابته .وشكرا



امل


73   تعليق بواسطة   آية محمد     في   الثلاثاء 13 مايو 2008
[21049]

توضيح

عزيزتي أمل والإخوة المعلقين،


لقد قرأت هذا الصباح ما كتبه الأستاذ شريف أحمد ولن أنكر إنه قد أصابني الغثيان مما قرأت، واستغربت هذا التصرف من الأستاذ شريف وخاصة إنه بلا مبرر. ثم بعدها قرأت رد الأستاذ شريف هادي عليه وطلبه منه رفع التعليق، وكنت سأكتب تعليقا أقترح فيه على الأستاذ شريف هادي ألا ينتظر أن يقوم السباب واللعان بأن يحذف سبه للآخرين بل تقوم اللجنة بالحذف فورا وبدون الرجوع إلى صاحب التعليق. ولكن طبعا أنا كنت في مقر عملي صباحا وليس لدي الوقت أن أكتب وأعلق وأنا في العمل اللهم إلا إذا كان ضغط العمل بسيطا. وبعد فترة دخلت على الموقع فوجدت التعليق قد حذف وقرأت رد العزيزة داليا توضح فيه إنها منتظرة الإعتذار. وبعد فترة دخلت فقرأت إعتراف الأستاذ شريف بالخطأ وإصرار الأستاذ هادي على تلقي الإعتذار في حق من أصابهم الألم. فجاء تعليقي "العفو عند المقدرة" ردا على الوضع الأخير.


وردي جاء اقتراحا ونصحا ليس أكثر ولا أقل ولم أقل أن على كل من أصابه الأذى أن يصفح ويرضخ لرأيي، فأنا أعلم أن ليس كل إنسان قادر على الصفح ولكن مجاهدة النفس وتعليمها الصفح شيء جميل. وهذا هو ما قصدته. وبالتالي كان ردي موجها لمن أصابهم الضرر وخاصة صديقتي داليا لأنها من طلبت الاعتذار وكان قصدي أن أنبهها إلى عظمة الثواب الذي ستحصل عليه من هذا الموقف. ولم أرد أن أكتب رسالة موجهة  إلى داليا سامي وحدها حتى لا أظهر وكأني أصحح تصرفها فجعلتها نصيحة عامة.


ولكن نية الإنسان تحكمه  وعلى حسب النية أخذها البعض على إنها حشرية وأخذها البعض الآخر على إنها الدفع بالتي هي أحسن وقول الخير. وعلى كل حال كان تعليقي يصب في صالح من أصيب بالأذى من كلمات الأستاذ شريف ولم يكن يصب في صالح الأستاذ شريف نفسه ولكني مدحت شجاعته في النهاية لأني تعلمت أن أعدل مهما كان مدى غضبي من أي إنسان.


وتحياتي لكي يا أمل ولإبنك ولزوجك الفاضل...


آية محمد


74   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الثلاثاء 13 مايو 2008
[21055]

الاخ عثمان محمد علي المحترم

طاب يومك


اولا سلامة الكومبيوتر واحس بشعورك وخاصة ونحن في الغربة وما اصعبها ولقدمررت اكثر من مرة بهذه التجربة الغير متوقعة والثقيلة . لم يكن تعليقي بمعنى التعليق ولكن هناك جملة اعتقد انها غير صحيحة  في تعليقك ما قبل الاخير ( لست متأكدة ) , واكيد هو خطأ مطبعي او في بعض المرات نتصور اننا كتبنا الكلمة ولكن نكون قد تجاوزناها اثناء الطبع ونحن نعتقد باننا كتبناها .مرات كثيرة تحصل معي واذا وجدت بانها لا تؤثر على المعنى العام للجملة اتركها بدون تصحيح ولكن لو كانت تؤثر ارجع واعدل الكلمة . والجملة هي  (.فموقعنا نحن مثل المسجد الذى يعبد فيه إلا الله وحده ). فباعتقادي اما ان تضيف لا قبل كلمة يعبد وتصبح العبارة ((فموقعنا نحن مثل المسجد الذى لايعبد فيه إلا الله وحده)) . او تحذف  إلا من العبارة السابقة وتصبح العبارة ((فموقعنا نحن مثل المسجد الذى يعبد فيه  الله وحده )). وانا متأكدة من انك تقصد الجملة بعد التصحيح ولكن فقط للقارئ الذي لا يعرفك . وشكرا


دمت بخير


امل


75   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الثلاثاء 13 مايو 2008
[21057]

لا أحتاج اعتذارا ..وأكرر تهنئتي

بما أن اسمي كان ممن ورد في تعليق الابن شريف احمد .. بما فيه من اندفاع الشباب تحت الحجة السلفية ( واخد بالك أخي شريف هادي) الغيرة علي كتاب الله .. وهي نفس الحجة التي أدت وتؤدي الي إراقة دماء بريئة .. فلنتخيل صاحب مثل هذا تعليق في يده سلاحا ويتوهم أنه يدافع عن الله وكتاب الله ..وكأن الله القادر علي كل شيء في حاجة لدفاع ..


الاستاذ شريف احمد .. لا احتاج منه اعتذارا .. ولا يهمني مثل هذا الاعتذار .. تعليقه كان مفيدا .. لأنه في الحقيقة مثالا لما نعاني منه أشد المعاناة في العالم الاسلامي اليوم .. ادعاء امتلاك الحقيقة المطلقة والتعصب والنطرف .. هذا الفكر السلفي الذي امتد الي مجموعة تقدمية هي أمل في الفهم العصري والحقيقي للإسلام.. تفسير القرآن هو عمل بشري و نسبي ولا يستطيع أي منا ,,لا الاستاذ شريف احمد ولا أنا .. ولا اي منا ادعاء أن فهمه هو الصحيح المطلق ..


أما الحب والاخلاق والجيرة .. فهي قواعد أخلاقية .. دعت لها كل الأديان وعلي رأسها الاسلام .. ومن هذا المنطلق .. أعيد تهنئة الأخت أمل وكل الأخوة من المسيحيين في مصر بعيد القيامة وكل المصريين بشم النسيم .. أعاد الله علي المصريين الأعياد ,, وحفطهم من التعصب والتطرف .. وحفظ مصر وطنا يجمع جميع المصريين ,,يتبادلون فيه التهنئة بالأعياد .. لو كان الأمر بيدي .. لجعلت يوم شم النسيم يوما قوميا ,, فهو عيد مصري أصيل يجمع كل المصريين ..


صدقني يا ابني ... الحب والأدب والاخلاق .. أهم من أداء العمرة .. والخشوع الذي يحسه المؤمن الحقيقي في بيت الله .. من المفروض ان يدفعه لحب خلقه .. ويدفعه الي الأدب في اللفظ والتصرف ..


76   تعليق بواسطة   شريف هادي     في   الثلاثاء 13 مايو 2008
[21059]

و أنا أيضا أهنئ

أختي الفاضلة الأستاذة أمل ، كل الإخوة في الإنسانية من غير المسلمين


أقبلوا تهنئتي بجميع أعيادكم ، وكل عام وأنتم جميعا بخير


أخي الحبيب الأستاذ / عمرو


أخي أو ابني الأستاذ شريف أحمد لا يمثل بعد الفكر القرآني الصحيح ، وسوف أكتب له ما نعتقده متفقا مع الفكر القرآني بالأدلة القرآنية التي يقبلها بإذن الله ، وأنا على يقين إذا تيقن هو أنه على خطأ ، فلديه الشجاعة الكافية ليثبت ويقر بذلك ، وأقول له لو أثبت لي بعد أن أسوق له أدلتي أنني على خطأ فسأعلن ذلك أيضا وأتراجع عن الخطأ


أخي عمرو ، لا يوجد ما يسمى بالفكر القرآني السلفي ، أو السلفي القرآني ، فكلاهما على النقيض يبعدان عن بعضهما بعد المشرق والمغرب


وأخيرا ، هنيئا لإخواننا من أصحاب الأديان والعقائد المخالفة بأعيادهم ، وأرجوا من أخي وابني شريف أحمد ألا يعتبرها تحدي ولكنه تصحيح مفاهيم بين أب يحب أبنه  وابن مخلص لدينه


شريف هادي


 


77   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الثلاثاء 13 مايو 2008
[21063]

الاخ العزيز د. عمرو اسماعيل

طاب يومك


واشكرك من كل قلبي لنبل اخلاقك . وبرأيي ما وجدت الاديان الا لكي تصلح البشر وتجمع بينهم و ليس لكي تفرق بين الناس .


دمت بكل خير وفرح وصحة وعافية


امل


 


78   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الثلاثاء 13 مايو 2008
[21064]

الاخ العزيزالمستشارشريف هادي

طاب يومك


وايضا ولحضرتك اقول شكرا من كل قلبي وايضا لنبل اخلاقك وسموها . وكذلك وكما ذكرت حضرتك فارجو ان لا يعتبرها الاخ شريف احمد تحديا له, فهي ليست كذلك اطلاقا , وحتى ان هو لا يظهر لي الود فانا احبه واحترمه لانه اخي بالانسانية , و الحياة تصبح مستحيلة في اي ركن على وجه الكرة الارضية  سواء اكان صغيرا ( كبيت العائلة الواحدة) او كبيرا لو تعامل الناس مع بعضهم بغير الود والمحبة . فالحب والمودة ضروريان لاستمرار الحياة السعيدة والهانئة بين جميع البشر.


دمت بكل خير وفرح وصحة وعافية


امل 


79   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الثلاثاء 13 مايو 2008
[21068]

مرة أخري خالص تقديري لأساتذتي الدكتور عمرو إسماعيل والمستشار شريف هادي

أشكرك كل من الوالد الفاضل الدكتور عمرو إسماعيل علي تسامحك وأدبك الجم وكرمك الغامر، وكذلك الأخ الأكبر المستشار شريف هادي، وأتمني أن أستفيد، فأنا في انتظار مقالتك يا أستاذ شريف، ولكن صدقتني أنني لن أجامل أحداً علي حساب كتاب الله تعالي، فإن وجدت ما يقنعني فسوف أرضخ وأذعن للحق تماماً وهذه هي عادتي دائماً، أما إذا وجدت غير ذلك فسوف أشير إلي ذلك  بأدب، فكم كنت أحلم بتلك الفرصة التي تطرح فيها مثل تلك المواضيع الشائكة حتي نفهمها فهماً صحيحاً، وجزاكم الله تعالي جميعاً كل الخير.


محلوظة للأخ شريف هادي:


أكرر لسيادتك أنني لا أعرف طريقة حذف المقالة فقد حاولت ولم أوفق في ذلك ولكنني أعرف طريقة حذف التعليقات فقط وليس المقالات، فبرجاء أن تحذفها حضرتك ولكم جزيل الشكر


80   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الثلاثاء 13 مايو 2008
[21069]

شكرا استاذه - امل -

شكرا استاذه أمل على التصويب .وهو فعلا ما قصدتى حضرتك (ان موقعنا مثل المسجدا لا يعبد فيه إلا الله وحده ) وقد قمت بتعديلها فى التعقيب .وشكرا مرة أخرى .


81   تعليق بواسطة   داليا سامي     في   الأربعاء 14 مايو 2008
[21074]

السلام عليكم ورحمة الله

الاخوة الكرام


الاخت الكريمة آية


اقدر نصيحتك التى اتت من قلب عامر بتعاليم القرآن الكريم وانا اعتبرك اخت كبري لى واحترم كلماتك وتوجيهاتك واشكرك على التذكير والنصيحة والمؤمنين والمؤمنات بعضهم اولياء بعض يامرون بالمعروف وينهون عن المنكر .. وان كنت كتبت تعليق اننى انتظر الاعتذار فذلك لهول ما اصابني من كلمات الاستاذ شريف فقد كانت قاسية ولا تتناسب مطلقا مع اى حوار ولا يمكن ان نجد لها اى مبرر وقد تكررت الاساءة فى نفس الوقت بموضوعي الاخير فكنت فى شدة الاندهاش لازلنا ننتظر اعتذار عن سب ويباغتني السيد شريف بآخر  !!  اما الان فقد تقبلت نصيحتك الغالية ولا انتظر اعتذار فقد عفوت عن من ظلمني واساء الي لاننا جميعا نرجو مغفرة الله وعفوة عنا .. وكلنا اخوة  فى الله والانسانية


واشكر الاستاذ شريف هادي على اهتمامة باحقاق الحق وتمسكة بالحكم العدل واشكر كل اخوانى وارجو ان يسامحني الجميع ان اخطات ويدعو لى ان اصبت فلا احد يزكي نفسة على الاخر بل الله يزكي من يشاء وهو اعلم بالمهتدين


واهنئ الاخت الفاضلة امل وكل اخوانى واخواتى المسيحيين فى مختلف دول العالم باعيادهم الدينية والوطنية وكل مناسبة تدخل علي نفوسهم السعاده والطمئنينة واتمني لهم كل خير..  قال تعالى ( لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم إن الله يحب المقسطين ) صدق الله العظيم


وليتقبل الجميع اطيب الامنيات


82   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الأربعاء 14 مايو 2008
[21094]

عزيزتي داليا , شكرا مرتين

اولا طاب يومك


واول شكرا للتهنئة وان شاء الله كل ايامك اعيادا ومسرات .


ولما كتبتيه في ردك اعلاه للاخت اية : ( الاخت الكريمة اية : اما الان فقد تقبلت نصيحتك الغالية ولا انتظر اعتذار فقد عفوت عن من ظلمني واساء الي لاننا جميعا نرجو مغفرة الله وعفوة عنا .. وكلنا اخوة فى الله والانسانية )


كلام جميل حقا وتستحقين عليه شكرا مرة ثانية .


دمت بالف خير


امل


83   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الأربعاء 14 مايو 2008
[21096]

استفسار من داليا

تقولين يا داليا أنني قد أسأت إليك في موضع آخر، فأرجو أن أعرف تلك الإساءة بالضبط، فإذا اتضح لي أنها إساءة في حقك فسوف أعتذر عنها فوراً، بل أنني أري العكس تماماً، فأنت تلكمتي بألفاظ غير لائقة بالأمس ومع ذلك فقد تغاضيت عن ذلك تماماً، وهو كلام لا يليق بكاتبة في هذا الموقع المبارك مثل (مصطبة) مثلاً.... ، ثم أنا حر في أن أناديك باسمك أو بلقب معين أولا أناديك من الأساس، وكنت لا أريد أن أتكلم معك مرة أخري لولا أنك ذكرت اسمي في مداخلتك السابقة، فأرجو أن تراجعي نفسك يا داليا حتي لا تلقي التهم زورا علي الآخرين.


84   تعليق بواسطة   داليا سامي     في   الخميس 15 مايو 2008
[21115]

السلام عليكم ورحمة الله

الاستاذة الفاضلة أمل


لا شكر على واجب فالله رب الناس جميعا ولنتحاب فى الله عز وجل


تقبلي خالص التحيه



الاستاذ الفاضل شريف هادي


ارجو مراجعه الرد اللائق على تسامحي عن الاعتذار وارجو مراجعه الرد على الاستاذ محمد المصري فى موضوعي ..


http://www.ahl-alquran.com/arabic/show_article.php?main_id=3469


هناك من لا يستحق حتي التسامح معهم للاسف الشديد ويتوقعون ان حريتهم تسبق حتي حرية الاخرين فى تقبل ما يجوز ومالا يجوز معهم !


85   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الخميس 15 مايو 2008
[21118]

أخيرا وصلتكم يا سيدتى داليا ..

بعد التحية والسلام ..

قولكم التالى :

{ هناك من لا يستحق حتي التسامح معهم للاسف الشديد ويتوقعون ان حريتهم تسبق حتي حرية الاخرين فى تقبل ما يجوز ومالا يجوز معهم  } ..

صدقتى فى هذا كل الصدق وليس بالضرورة أنى أعنى أشارة لآشخاص معينين ... ورجاء منى لسعادتكم أن تربطوا بين قولكم هذا وبين حكمة الله لماذا جعل العفو عن القصاص من عدمة إختياريا بيد من حدث الخطا فى حقه .. فهذا هو ما يسمى نظام كامل .. فأى بند فى أى نظام يحكم البشر لابد وأن يكون له بابا مخرجا إستثنانيا لحالات أستثنائية  معينة تستحق بحق الأستثناء ... وهذه هى "الحكمة" ..  وشرحها لكم "بعد النظر والرؤية المستقبلية عند وضع بنودا لنظام وما قد يقابلها عند التطبيق  من أستثناءات محتمة وكيفية المخرج منها" ..   ( تماما "كمن إضطر غير باغ ولا عاد"  أو "إلا من ظلم"  أو "إلا ما سلف"  أو " لمن لم يستطع إليه سبيلا" أو "لمن لا يطيقونه"  أو الأستثناءات للمرضى ولغير المبصرين أو من لا يجد الماء للوضوء ... ألخ ) أما من يريد تعميمها على الكل ( مدعيا عن جهاله أن لديه رحمة ونيته سليمة وغيره لا ) فهو لم يستوعب كيفية وضع نظام ولا يعلم ولن يعلم عن الأنظمة شيئا طوال حياته ولا يعلم إلا كلمة ((( "معلهشى" )))  التى لا توجد فى لغه خلاف العربية الدارجة ويقوم بترجمتها خطأ إلى كلمة العفو  .. وأخيرا تتناسب الدقة والغوص والتمحيص فى دراسة بنود أى نظام قبل وضعه مع العمر الأفتراضى لعمر تطبيق النظام نفسه ..

سيدتى داليا .. أشك إن كان فى هذا الموقع من يبذل تركيزا فى قراءة ما يُكتب وربطة ببعضه البعض أكثر منى .. فهذا هو عملى ( محلل نظم ) وقبلها هوايتى ووسيلتى للأسترزاق فى الحياة .. وهذا ما مارسته لمدة تزيد عن الخمسة وثلاثين عاما بكفاءة و ما زلت والحمد لله .. أى عمر بالكامل بعض من كان يجادلنى فى هذا وأعذره لصغر سنه وقله تجاربه وإحتكاكاته فى الحياة ..  

نقطة اخرى .. يا سيدتى لا تبتئسى ممن يرفع التكليف ويخاطبكم بأسمكم المجرد بالرغم من أننا مجتمع شرقى لديه عاداته وتقاليده المعروفه عند مخاطبة النساء بالذات  .. فهناك من تربى وترعرع فى بيئة تتخاطب بدون ألقاب ولا يرى فى ذلك غضاضة.

أما رسولنا الكريم والذى أمرنا الله أن نتخذه قدوة حسنة لم يرفع التكليف أبد أبدا فى مخاطبة قيادات من خالف الرسالة المحمدية عند إرساله صلوات الله عليه لآية آل عمران 64 لهم كما أمره الله ..

يا سيدتى من شب على شيئا شاب عليه ..  ومن تمسك بالرسول كقدوه حقا يعلم كيف يخاطب الناس كما تريدين ..

والسلام ..


86   تعليق بواسطة   داليا سامي     في   الخميس 15 مايو 2008
[21119]

الاستاذ الفاضل شريف صادق

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة


لا اختلف مع حضرتك مطلقا فى مسألة حدود الله والقصاص واهميتها وضرورة تطبيقها فى الحياة لينعم المجتمع بالأمن والامان لان "من امن العقوبة اساء الادب " كما يقولون .. ولكني تسامحت فى اعتذار عن اساءات لفظية رغم انها ضايقتني الا انى تذكرت قولة تعالى والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس وقولة فمن عفي عن اخية .. واعلم ان العفو والتسامح يولد المحبة والاخاء ( ادفع بالتي هي احسن فإذا الذي بينك وبينة عداوة كانة ولى حميم ) ولكن ربما تنقصني خبرة السنين لاحكم على الشخص من يستحق التسامح ويفهمه بمقصدة النبيل ومن يعتبرة ضعف وقلة حيلة فيلجأ للمزيد..


وصدقني يا استاذي الفاضل انا لا ارجو القاب او الفاظ كما توقع  فانا لا اطالبة ان يقول لى يا دكتورة ولا يا بروفيسيرة انا تمنيت ان نحتفظ بالتخاطب فى كلامنا بابسط قواعد الذوق واللياقة كما فى يا اخي واختى واستاذ واستاذة فقط لاغير  .. ولا اعلم ما المعضلة في ذلك حتي بقابل طلبي هذا وهو ابسط حقوقي بمزيد من التعصب والعند والاصرار !!! ولكن كما قولت لحضرتك ربما يلزمني سنوات من الخبرة والتعمق فى الحياة اكثر رغم تخصصي فى تحليل النظم ايضا ولكن خبرتي 5 سنوات فقط منذ ان تخرجت من الجامعه فاتمني ان اكتسب هذة الخبرة بمرور الوقت لاني للاسف الشديد اعانى كثيرا من حسن الظن بالاخرين وربما لو قرأت مقالى (هذا ما قدمة اهل القرآن للاسلام ) تعرف اننى دائما اتعرض لمشكلات بسبب احترامي الزائد للاخرين وثقتي بهم قبل ان اعرف هل يستحقون ام لا ! وهل سيفسرون تقديري لهم بشكل جيد ام لا ! شكرا لمداخلة حضرتك وتفضل بقبول التحية والتقدير


 


87   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الخميس 15 مايو 2008
[21121]

الموضوع زاد عن حده وأخشي أن ينقلب لضده

داليا تتساءل عن سبب الإصرار والعناد من طرفي بخصوص مناداتها باسمها المجرد، ويبدو أن هناك الكثير من الناس لا تعرف حدود اللياقة ولا تحاول أن تجعل الناس تحترمها، فداليا بالطبع غير جديرة بالمناقشة أو حتي بالتخاطب المباشر معها، ولعل أبسط دليل علي ذلك تعليقاتها في الشريط الإخباري الذي هو مثار الجدل، فليعود القارئ وليقرأ إن شاء ما حدث بالضبط.


نرجع إلي سر تساؤلها السابق، فقد كنت أناديها بألقاب مختلفة ولم أناديها باسمها المجرد في الشريط المذكور، ولكني قد ذكرت اسمها بصورة مجردة مرة واحدة فقط عن غير قصد مني، فما وجدت منها إلا أنها قامت بلفت نظري إلي ذلك، وبالطبع ما كان هذا يصح منها إطلاقاً، فمن المفروض علي الإنسان أن يلفت نظر أخيه لشئ قد تكرر منه أكثر من مرة، ثم إن مناداة الإنسان باسمه ليس خروجاً عن اللياقة بأي حال من الأحوال إن كان هناك تكافؤ في السن، فهل تعتقد يا سيد شريف صادق أن الاحترام يكون بالألقاب؟؟.... هل ناديتك باسمك المجرد قبل ذلك أو ناديت أي زميل هنا باسمه المجرد؟؟..... لا أتذكر أن هذا قد حدث قبل ذلك ولو لمرة واحدة، بل إن تجاوزاتك معي كثيرة ولم أرغب أن أرد عليك بالمثل لعلمي بأنك أكبر مني بسنوات وسنوات، فأنا سني 29 سنة وأنت سنك 60 سنة، لذا فإنني أتحملك لأنني أعرف معني احترام الكبير، ولكن داليا تصر علي أن يناديها الناس بألقاب شتي، فهي جاءت تبحث عن الألقاب حتي تزداد احتراماً وتشعر بالزهو والغرور والخيلاء ولكي تتكلم عن نفسها وأنها خريجة جامعة منذ خمس سنوات، وأنها تتسامح في حقوق الآخرين سواء كانوا يستحقون أولا يستحقون، فيبدو أن النرجسية تملألها من رأسها حتي أخمص قدميها، بل إنني لا  أشك أنها قد جاءت هنا لهذا الغرض فقط، أما أنا فجئت هنا لسبب آخر تماماً لا تدركه هي...


كما أريد أن تخبرها بأن الإنسان الذي يريد أن تحترمه الناس فيجب أن يفرض علي الآخرين ذلك من خلال تصرفاته وألفاظه المهذبة لا من خلال فرض الألقاب، فكلمة مصطبة مثلاً لا تجعل الناس تحترم من يقلها....!!..... أعتقد أن هذا يكفي ولا أريد الخروج عن شعوري أكثر من ذلك.

نرجع مرة ثالثة إلي إصرارها علي مسألة الألقاب، فأنا بعد أن لفتت نظري إلي ذلك من أول مرة، أصررت وما زلت أصر علي أن أناديها أو أتكلم عنها باسمها المجرد، فهي لا تسطيع أو غيرها أن يفرضوا علي أي إنسان أن يناديهم بالألقاب، ولكن إذا كانت تحترم نفسها كما تدعي لما كتبت مداخلتها في شريط (هل الأهرام ينكر السنة)؟؟ وذكرت كلمة (مصطبة)!!... ويبدو أنها لا تعرف الكثير عن مبادئ الاحترام، ومع ذلك احترمت الموقع (ولم أحترمها هي لأنها لم تعطيني الفرصة لذلك) ولم أرد علي تجاوزاتها، أما ما دفعني إلي كتابة تلك المداخلة هو أنني قد وجدت أن الأمور بدأت تزيد عن حدها، وأخشي أن يفلت مني الزمام فأقوم بتجاوزات أخري.... فيا والدي الأستاذ شريف صادق أرجو ألا تجاريها في خطئها، فأنا أكن لك الاحترام وأنا متأكد والله العظيم أنك طيب القلب وقد قلت لك ذلك مرارا وتكرارا وأنت تعلم عني أنني لا أعرف النفاق، ويا أستاذي شريف هادي أرجو إيقاف تلك المهزلة التي بدأت تنمو وتترعرع والتي تفتعلها داليا بدون أي مبرر.


وهذا طلب خاص أيها الأساتذة شريف وشريف من أخيكم وإبنكم شريف..!!


88   تعليق بواسطة   محمد المصرى     في   الخميس 15 مايو 2008
[21123]

فعلا زاد عن حده

الاستاذ الفاضل رئيس لجنه الاشراف


اعتقد ان هذه الاقتباسات لاتحتاج الى تعليق


اقتباس"فداليا بالطبع غير جديرة بالمناقشة أو حتي بالتخاطب المباشر معها،


اقتباس"إذا كانت تحترم نفسها كما تدعي "


اقتباس"ويبدو أنها لا تعرف الكثير عن مبادئ الاحترام، ومع ذلك احترمت الموقع (ولم أحترمها هي "


لااعرف ما المشكله فى ان يكون الشخص مهذبا , اهى مساله صعبه الى هذا الحد؟


اما عن ماكتبه لى السيد المذكور فسارد عليه فى نفس المكان الذى وجهه الى


والسلام عليكم


 


89   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الخميس 15 مايو 2008
[21124]

نرجوا إيقاف تلك المهزلة

أخي الفاضل رئيس لجنة الإشراف:


هذه هي ردودي علي المذكورة داليا حينما قالت:


مرة اخرى تؤكد لى من خلال ردك واسلوبك انك شخص غير جدير بالحوار معك



انك لم تعرف ابسط قواعد التعامل الطيب مع الاخرين التى امر بها الله !!

فنحن لسنا جالسين على مصطبة او فى الطرقات ولكن لا يدرك تلك الذوقيات سوي شخص جدير باحترام ذاتة واحترام الاخرين !



ام انك تخترع اى شئ وتكتبة وخلاص !! 


ومع ذلك لم أبادلها هبوطا بهبوط، بل أشرت مجرد إشارات لبعض ما قالت.


فهل المذكور محمد المصري يعتبر مهذباً حينما حاول استعراض عضلاته أمامها وهم بتعليمي الذوق لكي يظهر بمظهر المؤدب الخلوق؟؟


أرجو أن تعود لما كتب وللاستفزازات التي كتبها حينما تقمص دور المعلم ليلقن التلميذ الذي هو أنا درساً في الأخلاق....


وإن رد علي فسوف أرد عليه أنا أيضاً فالبادي أظلم، فأرجو أن تنتبهوا إلي ما يقوله جيداً


أشكركم


90   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الخميس 15 مايو 2008
[21125]

السيد شريف احمد

بعد التحية والسلام

إقتباس :

{ ثم إن مناداة الإنسان باسمه ليس خروجاً عن اللياقة بأي حال من الأحوال إن كان هناك تكافؤ في السن، فهل تعتقد يا سيد شريف صادق أن الاحترام يكون بالألقاب؟؟ }

الأحترام يا شريف معيارة الوحيد ( بعد الدين بالطبع ) هو العرف .. فطبعا أنت صغير بالنسبة لى ولا تعلم أن العرف بالقاهرة الذى عاصرته من أربعين عاما هو ألا تشرب الشغاله أو تاكل فى نفس الأطباق والأكواب التى يأكل فيها مخدوميها بل لها طبق وكوب مختلف  إحتراما !! .. طبعا هذا الان يعتبر عنصرية .. وأيضا كان وضع رجل على رجل من الأبناء أمام أبائهم عيبا كبيرا أما الآن فلا .. وأيضا كان بالقاهرة منذ سبعون عاما من يريد إهانه أحدا بطريقه غير مباشره هو إهانه طربوشة .. ومنها صدر المثل "مقام الطربوش من مقام صاحبة" .. وأيضا بفرنسا كان من يرمى القفاز فى وجهة منافسه هذة اقصى إهانه تصدر من شخص لشخص وردها هو الميارزة بين الطرفين حتى الموت ..

وصدق ربى العلى العظيم عندما قال تعالى:

{ .. وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ} .. الأعراف 199.

فردى المباشر على سؤالكم هو .. ما يتفق عليه المجتمع الذى تعيش فيه انه خارج عن الأداب واللياقة فيجب إعتبارة كذلك بدون أن يكون معترضا مع الدين .. وأيضا كل ما نص عليه الدين أنه خارج الآداب فيجب أعتبارة كذلك .. فيعنى مثلا مناداة شخص ذو حيثية من الحجرات هذا خروجا عن الآداب .. فالحكم الأن على ما يحدث هو النظر للعرف فى هذا الموقع لطريقة مخاطبة الناس لبعضها البعض ..

إقتباس :

{ فيا والدي الأستاذ شريف صادق أرجو ألا تجاريها في خطئها، فأنا أكن لك الاحترام }

لا أجارى اى أحدا فى خطئة .. فأن الفارس شريف هادى وهو من أكثر ممن أحب هنا أختلف معه أمامكم عندما أكون بداخل قلبى شاعرا أنى فكرى من داخل قلبى يختلف معه .. لا أجامل أحدا فى الدين حتى ولو كان أبى رحمة الله .. ولكن الحق يقال أننا مجتمع شرقى يا شريف وتربينا على ان فعلا الرجل له تفوق على النساء فمن العدل الا نكون قساه عليهم ( وبالذات فى المواضيع الغير دينية ) إلا بعد أصرارهم مرات على الخطأ البين وبالذات أيضا عندما تتأكد ان من يكتب هو سيدة فعلا ولا ينتحل إسم سيدة لحصوله على المعامله المميزة .. أما الدين فلا مجامله فيه مطلقا ..

وعندما تكون فى امريكا فطيح هناك فى المساواة مع النساء كيفما تريد وبالضبط كما يفعل الأمريكان .. وكما كان سائق التروماى ( ولبس المترو ) فى بوسطن يتحرك بالتروماى وهو يرى ان زوجتى قد وضعت فقط رجل واحدة بداخله مما جعل زوجتى تبكى وعند شكوتى أدبيا بذلك لزميل لى فى العمل قال اننا هنا لا نضع أفضليه للنساء ونسينا موضوع اننا نجعلهم يتقدموا علينا عند ركوب المصاعد مثلا او غيرها  .. فطالما هم يطالبون بالمساوة فدعهم يعرفون ماذا هى المساواه .. أما نساء العرب فالحمد لله أنهم يحترمون رجالاتهم ووجب رد الأحترام لهم هذا أضعافا مضاعفة إن كنا رجالا بحق ..

أننى برغم أننى ( 59 وليس 60 وقد أتممتهم أمس فقط ) لم أسبق لا طفله ولا شابة ولا سيدة فحياتى .. وعن نفسى أختلافى هنا مع اى سيدة هنا كان وسيكون فى الدين فقط وليس غير ذلك وإذ هى ارادت ان تنقله إلى خلاف شخصى فهذا أنظر إليه كاقصر تفكير منها فأنا لست كذلك ولن أجاريها فى ذلك .. أما خلافكم مع السيدة داليا فى موضع خارج إطار الدين لا يجب أن يأخذ أكبر من حجمة ..

والسلام

ملحوظة:

أحى فيكم فصلكم لأختلافات الفكر بيننا عن الآختلافات الشخصية وأرجو وأن تطبق هذا مع السيدة داليا فأنت أجدت فى تطبيقه معنى .. إذن فأنت قادر .. ويحضرنى .. إننى كنت بمأمورية بأمريكا عام 1976 عندما كنت أشتغل بالهيئة العربية للتصنيع وكان معى زميل .. كنا مختلفين بالعمل .. ففى العمل كنا لا نتكلم مع بعض بتاتا .. وعند الرجوع للبيت ( نتقاسمه ) كنا نتفرج على التليفزيون ونتسامر سويا .. وأقسم على أن ما أقوله حقيقى ..


91   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الخميس 15 مايو 2008
[21127]

تهنئة خاصة لوالدنا الأستاذ شريف صادق

كل عام وأنتم بخير أستاذي ووالدي شريف صادق بمناسبة عيد مولدك، وأرجو أن تتم المائة من عمرك في أتم صحة وسعادة وإيمان بالله، فأنت شريف حقاً وصادق بكل ما تحمله من الكلمة من معني


إبنك شريف أحمد


92   تعليق بواسطة   شريف هادي     في   الخميس 15 مايو 2008
[21134]

رجاء خاص

أخي الأستاذ ، شريف أحمد


بعد السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أرجوكم رجاء من والد أو أخ أكبر ، أن تبدوا إحتراما زائدا لإنتنا الأستاذة / داليا سامي ، لن أتناقش معكم بشروط النشر ، فأنت وهي عندي بمنزلة الأبناء من الأب ، فلا يوجد بيننا مثل هذه الأمور ، ولكنك لو أردت برا بي كأب أو أخ أكبر ، فليكن برك بي بحسن معاملة أختك داليا ، أنا على يقين من حسن نواياكم ، وصفاء سريرتكم ، ولكنكم لم تتخلصوا من إندفاع الشباب وعنفوانه ، رحمنا الله وإياكم جميعا


وآسف لتأخري في نشر مقالتي (أعياد غير المسلمين) حتى أنتهي منها قريبا جدا نظرا لإنشغالي يآثار الزلزال ، فأنا يوميا أعمل لأكثر من ثمانية عشر وحتى عشرين ساعة


أخي الحبيب الغالي / شريف صادق


يعلم الله وحده كم أكن لك من حب وإحترام تستحقه إتفقنا أو اختلفنا ، شكرا لشخصكم الكريم


شريف هادي


93   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الخميس 15 مايو 2008
[21135]

سمعا وطاعاً أخي الحبيب المستشار شريف هادي

أخي الفاضل المستشار شريف هادي


تحياتي ودعواتي لك بالخير والتوفيق وبعد:


سوف أستجيب لطلبك احتراماً لرغبتك وبرا بوالدي، فأنت بمثابة والدي حقاً وكذلك الأستاذ شريف صادق والدكتور أحمد صبحي منصور وجميع من هم في عمركم، أدام الله عليكم نعمة الصحة والإيمان والسعادة وراحة البال.


لعلكم قد رأيتم ما حدث من المذكورة داليا، وأنها هي التي فرضت علي أن ألقبها وهذا بالطبع ليس من حقها.....


كل ما أستطيع أن أفعله معها ألا أخاطبها مرة أخري أو حتي أتكلم عنها إطلاقاً إلا إذا فتحت هذا الموضوع مرة أخري، وأنصحها ألا تفتحه مرة ثانية حفاظاً علي كرامتها كي لا أتجاوز بعد ذلك تجاوزاً لم يحدث من قبل، فطلبك علي عيني ورأسي، ولكن لا تنسي حضرتك أنني في النهاية إنسان ولي طاقة محدودة في الصبر، فأرجو ألا تذكر هي سيرتي إطلاقاً ولا تفتح معي أي مواضيع أو حتي تتكلم عني أو تشير إلي مجرد إشارة، فأنا لا أحب أن أتكلم عن نفسي كثيراً مثلها أو أرغم أحداً أن يلقبني بأي لقب سوي (شريف) فقط، وهذا ليس امتهاناً لنفسي بل ثقة شديدة بها، فالإنسان الذي يعاني من عقدة الشعور بالنقص نجده دائماً يحب الظهور والتعالي والتميز علي الآخرين حتي ولو كان هذا التميز زائفاً...


أعدك ألا أفتح هذا الموضوع مرة أخري


والسلام عليكم ورحمة الله تعالي وبركاته


شريف أحمد


94   تعليق بواسطة   محمد مهند مراد ايهم     في   الخميس 15 مايو 2008
[21140]

أخي العزيزالاستاذ شريف أحمد

احيي فيك الاعتراف بالخطا وأقول وتقبل من أخ لك هذا


نحن على النت ولسنا في جلسة مباشرة وكتاباتنا ليست مباشرة بمعنى أدق حين يخاطبني رجل مواجهة فأغضب منه فأردعليه بشكل مباشر قد أغفر لنفسي هذا وأقول ساعة غضب ولكن


حين يخاطبني رجل برسالة فإن لدي الوقت الكافي لأمسك غضبي وأصون لساني أو بالأحرى أصابعي وأمنعها أن تكتب ما قد يغضب الله


إن كنت لا أستطيع ذلك ولدي الوقت فكيف أستطيع وأنا لا أملك من الوقت ما يكفي للجم غضبي


في النهاية أرى فيك نفسي حين كنت يافعا ولا أحب أن تقع فيما وقعت فيه أنا من ثورة لا تكبت وغضب لا يلجم وردود أفعال لا يحمد عقباها


فإني أعتبرك أخ عزيز


وفي النهاية لك مني كل المحبة والسلام


95   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الخميس 15 مايو 2008
[21149]

أشكرك أخي الفاضل محمد مراد أيهم

أخي العزيز محمد مهند مراد أيهم


تحياتي ودعواتي بالخير والتوفيق


أشكرك علي نصيحتك، وكلنا بالطبع يخطئ، ولكن نسأل الله تعالي العفو والعافية، ومعذرة إن كنت قد أخطأت في حقك أو حق أي إنسان يوماً ما، وإن كان لك أي حق عندي فإما أن تأخذه مني مباشرة (وأنا راض بكل ما تحكم به)، وإما أن تعفو عني وبذلك فقد تكون غمرتني بكرمك ولن يضيع أجرك عند الله تعالي.


جعلنا الله تعالي وإياك ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه


أخوك/ شريف أحمد


96   تعليق بواسطة   محمد مهند مراد ايهم     في   الجمعة 16 مايو 2008
[21154]

اخي العزيزشريف

وفقك الله إلى كل خير وقد قٌلت أرى فيك نفسي وهل يقتص المرء من نفسه  


97   تعليق بواسطة   محمد المصرى     في   الأحد 18 مايو 2008
[21227]

الاستاذ شريف احمد

اقتباس(فهل المذكور محمد المصري يعتبر مهذباً حينما حاول استعراض عضلاته أمامها وهم بتعليمي الذوق لكي يظهر بمظهر المؤدب الخلوق؟؟)


اسلوبك فى مخاطبه من هم اكبر منك سنا بكثير ينم عن المدخلات التى حصلت عليها فى صغرك وقد تكون معتقدا اننى فى نفس سنك ولكن هذا ليس بعذر ايضا


عموما فاننى سوف اعرض عنك منعا للمزيد من المهاترات


 


98   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الأحد 18 مايو 2008
[21238]

أستاذ محمد المصري

ألم تشعر بما فعلته حتي الآن؟؟....!!...هذا بدلاً من أن تعتذر لي عما بدر منك؟؟....!!


لا يهمني إن كنت في سني أو أكبر مني أو أصغر، فإن كنت أصغر مني سناً وحدث منك ما حدث فسوف أعذرك لقلة خبرتك أو انعدامها، أما إن كنت أكبر مني سناً وحدث منك ما حدث فهو عار عليك كبير، ألم تعلم الحكمة التي تقول: (النصيحة في العلن فضيحة)؟؟..


إنك لم تقدم إلي نصيحة بل أحدثت لي فضيحة....!!.... فأنا أحب النصح والناصحين، ولكن ليس علي طريقتك التي تعلم تماماً أنها غير بريئة.... إنها لا تعدو أن تكون فرض عضلات أمام من تعرفها، وهذا بالطبع أسلوب يتبعه المراهقون لحب الظهور أمام الآخرين، ولعلك تعلم هذا جيداً إن كانت لديك ولو فكرة بسيطة عن علم النفس، فلا أعتقد أنك أكبر مني سناً وأنك ما زلت مراهقاً إلا إذا كنت تعاني من مراهقة متأخرة فهذا شئ آخر!!


إن كنت تريد أن تنصحني فبها ونعمت، وسوف أمتثل لأوامرك (مع أنك لا تملك أن تأمرني)، ولكن كان من المفروض أن يتم هذا علي بريدي الشخصي مثلاً، أما أن تستعرض عضلاتك بتلك الطريقة وتنفخ في النار وهي متأججة كي تزيدها اشتعالاً فهذا ما لا أقبله منك أبداً.


راجع نفسك مرة أخري، فإن كنت منصفاً فسوف تعلم أنك قد أخطأت، فقد راجعت نفسي مراراً ولم أجد نفسي مخطئاً في أي شئ فعلته سوي تجاوزي الأول، وقد شرحت أسبابه، وعندما وجدت أن تلك الأسباب واهية بعد مراجعة نفسي قمت بالاعتذار للجميع ولم أجد في ذلك أدني غضاضة، وهذا هو خلق المسلم الذي ينبغي أن يكون عليه دوماً.


أما عبارتك التي تقول:


اسلوبك فى مخاطبه من هم اكبر منك سنا بكثير ينم عن المدخلات التى حصلت عليها فى صغرك...


فماذا تعني هنا بكلمة مدخلات، وكيف أكون قد حصلت عليها في صغري؟؟ أرجو ألا تكون قد قصدت بذلك توجيه إهانة أو سباباً لي، فإن كان هذا مقصدك فأقول (سامحك الله)


أما إن كنت تري أن الإعراض عني أولي من مراجعتك لنفسك وسلوكك فهذا شأنك، ولكنني أنصحك أن هذه طريقة لا يرضاها الله تعالي لك أو لغيرك، فقد أمرنا الله تعالي بمراجعة أنفسنا كل لحظة حتي نؤوب إلي الحق....


راجع نفسك مرة أخري، وهذا لنفسك وليس لي


99   تعليق بواسطة   محمد المصرى     في   الأحد 18 مايو 2008
[21240]

الاستاذ شريف احمد

كنت محقا تماما فى تقديرى لك فانت تعانى من مشاكل فى نشاتك كما ان تلميحاتك الصبيانيه غير مقبوله ولاتنم الا عن سوء ادب او انعدامه اصلا اما المدخلات التى اقصدها فهى التربيه والتى اشك فى حصولك على قدر كاف منها


اما عن تمسحك برضا الله او عدمه  فارجو ان تطبق هذا على نفسك وليس على غيرك


واما عن ايماءاتك المستتره فحسبى الله ونعم الوكيل


100   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الأحد 18 مايو 2008
[21241]

أستاذ محمد المصري.... سامحك الله

أقسم بالله العظيم، ويعلم الله تعالي أنني لا أقصد أي تلميحات سواء كانت صبيانية أو غير صبيانية، وهذا يرجع إلي سوء فهمك، أما إن كنت تري أنني سئ التربية أو الأدب أو أن الأدب منعدماً عندي أصلاً فهذا شأنك أيضاً.....


(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِّنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ...) (الحجرات 12).


ومع أن إهاناتك الصريحة تلك تستوجب أن أشكوك إلي الإدارة، إلا أنني لن أشكوك للإدارة أو حتي لله تعالي، وسوف أقول لك


سامحك الله


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-08-19
مقالات منشورة : 139
اجمالي القراءات : 2,563,904
تعليقات له : 1,012
تعليقات عليه : 2,341
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Taiwan

باب تجارب من واقع الحياة