اعذروا صراحتي

محمد مهند مراد ايهم في الأربعاء 25 يوليو 2007


اعذروا صراحتي
الأساتذة الكرام القائمين على موقع أهل القرآن السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد .
بداية أعجبت بشكل كبير بهذا الموقع الذي يتيح للمرء أن يعبر عن فكره ورأيه بشكل حر وصريح بعيدا عن رقابة الكهنوت , ولإيماني الكامل وقناعتي الكاملة بتفرد القرآن الكريم كمصدر لهذا الدين الحنيف وأعلمكم أن هذه القناعة نشأت لدي منذ ثمانية عشرة عاما رغم ما كان يشوبها من خلل مما ورثته عن البيئة التي نشأت فيها إلا أنني كنت دوما انصاع لأمر الله حين اقرأ آية من كتاب الله فأفهم منها ما ينسف تلك القناعة السابقة , آمنت بان هذا القرآن محكم لا يلغي بعضه بعضا كما أنه لا يلغيه شيء , آمنت بأنه لا اله إلا الله بكل ما تعنيه هذه الكلمة إلا أني لم انس يوما بان هذا القرآن كان مصدرا وحيدا لتربية النفس البشرية وأن له سحرا على النفس يدفعها إلى الانصياع الكامل لأوامر الله والانتهاء عما نهى تعلمت منه الحوار مع الآخر تعلمت منه أخلاقه وفضائله, تحملت ظلم الناس وظلم ذوي القربى واستهزاءهم بي ,كنت أقول لنفسي دوما كل ذلك يهون في سبيل مرضاة الله , كنت ابحث عمن يوافقني على هذا ويأخذ بيدي وآخذ بيده لنصل جميعا إلى ما يرضى الله عز وجل وحين تعرفت على موقعكم توسمت خيرا وخاصة أني كنت قد قرأت عدة مقالات وكتب كتبها الأستاذ احمد صبحي منصور قبل أن يقوم بتأسيس هذا الموقع , أعجبني أسلوبه أفرحني انه يتكلم بما أنا مؤمن به ولكن بأسلوب أكثر وضوحا وأكثر علمية .
ثم بعد أن علمت بموقعكم هذا أعجبني ما كنت أقرأه من كتاب الموقع الشباب منهم والكهول أعجبتني تلك المقالات التي من خلالها لا يسع صاحب عقل إلا أن يقول آمنت بالله وحده آمنت بكتابه مصدرا وحيدا لهذا الدين آمنت بنبيه رسولا مبلغا لهذا الكتاب غير أني كنت انتظر منهم شيئا آخر شيئا لا يقل أهمية عما نتكلم به من أساليب الجدال مع الغير .
كنت انتظر منهم ما يدفع المرء إلى التمسك بفكره قولا وفعلا كنت انتظر منهم بداية منهج تربوي ينطلق من خلال القرآن يضع لبنة تؤسس في النفس البشرية ما يرفعها لتكون قدوة للناس فكرا وخلقا.
قرأت في قصة إبراهيم مع قومه أمران الأمر الأول هو ذلك الأسلوب العلمي العقلي الرائع الذي كان إبراهيم يحاور به قومه (فلما جن عليه رأى كوكبا قال هذا ربي فلما أفل قال لا أحب الآفلين ) كنت أرى فيكم ما كان أسوة بأسلوب إبراهيم في الحوار ولكن ما قرأته في إبراهيم من خلال القرآن ولم أجده حتى الآن وهو ما كان يقوله إبراهيم وما تربى عليه هو ذلك الانصياع الرائع وتلك الأخلاق الرفيعة التي كان يتحلى بها إبراهيم وسائر النبيين
اقترح عليكم أن تخصصوا شيئا من مقالاتكم وكتاباتكم ما يفيد في تربية النفس البشرية التي كثيرا ما تعرض لها الذكر الحكيم وما أحوجنا إليها وما يدعوا إلى التفكر في آلاء الله وما يذكرنا بالآخرة وبحساب الله وبعقابه وثوابه وتذكروا قوله تعالى (أحسب الناس أن يتركوا أن يقولوا آمنا وهم لا يفتنون ولقد فتنا الذين من قبلهم فليعلمن الله الذين صدقوا وليعلمن الكاذبين ) انتظر منكم هذا فانا احوج الناس الى ذلك والله ولي المؤمنين

اجمالي القراءات 9206

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (4)
1   تعليق بواسطة   آية محمد     في   الأحد 29 يوليو 2007
[9572]

أتفق مع الأستاذ مهند

الأستاذ مهند،
تحية طيبة... أحييك على دعوتك وأتمنى أن تتجه غالبية الكتابات إلى إصلاح السلبيات التي يعاني منها مجتمعاتنا وما أكثرها.
هكذا سيشعر الزائر بالقيمة الحقيقية للموقع.

2   تعليق بواسطة   احمد شعبان     في   الإثنين 30 يوليو 2007
[9621]

الأستاذ / مهند

تحية من عند الله مباركة طيبة وبعد
أخي العزيز لقد سعدت كثيرا بدعوتك هذه ، والتي هى البداية الصحيحة لإصلاح أحوالنا .
يقول المولى عز وجل " إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم " وعليه يجب أن نتعرف على ما بأنفسنا ويحتاج إلى تغيير حتى يغير الله مابنا " تشخيص أمراضنا النفسية والمجتمعية وأسبابها ، وهذا ما يجب أن ينصب عملنا فيه كبداية ، ثم نفكر سويا في العلاج بإزالة هذه الأسباب .
عند مشاهدتي لكل نشرة أخبار أجدني متكدرا على ما أصاب المسلمين من إبادة بعضهم البعض ، هذه الظاهرة والتي كادت أن تكون عامة في بلداننا العربية ، وأنا أنظر للأمر على التشابه بيننا وبين مريض تتدهور حالته بإستمرار ألا يكون مآله الموت والزوال إن لم نوقف هذا التدهور على الأقل فنحن غير قادرين على إيقاف التدهور ، ولا نبالي بمآله ، هل نحن أمة تستحق الحياة أين ضمائركم أيها المسلمون .
هل أكتفي بذلك وأستريح في بيتي على الأقل ، أم أسير مع المنافقين والدجالين مثل الآخرين .
أخي أكتب ذلك مرتجلا دون ترتيب تعبيرا عن ما أعانيه ، لأنني لم أجد أحدا حتى الآن يؤازرني غير الله ، والشيء الوحيد الذي يجعلني أواصل هو ما أمرنا به من وجوب الصبر والمثابرة ، فهل تبدأ أنت معي يا أخي في مواصلة العصف الذهني وباقي المخلصين من أهل هذا الموقع " أهل القرآن " ، أنا في انتظار وخاصة أنني قمت برصد مرضين أعتقد هما السبب في التردي الذي نعيشه

3   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الإثنين 30 يوليو 2007
[9629]

الأخ محمد مهند مراد ... أدعوكم لقراءة ما كتبته صباح اليوم

الأخ محمد مهند مراد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ونعم القول منكم وأدعوكم لقراءة التعليق التالى لى اليوم وقد كتبته قبل قراءة مقالكم بعنوان
"إلى المسلمين رجاء وضع أيدينا فى أيد بعض وتدبر القرآن سويا فى الآتى"

على الرابط:
http://www.ahl-alquran.com/arabic/show_article.php?main_id=2166#9604

والسلام عليكم ورحمة الله.

4   تعليق بواسطة   محمد مهند مراد ايهم     في   الإثنين 30 يوليو 2007
[9644]

الاخوة الكرام اية الله و احمد شعبان وشريف صادق

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد.
اشكر لكم هذه المؤازرة الكريمة واتمنى من الله ان يهدينا جميعا لما فيه خير الناس والله المستعان,حقيقة اني بدات بدراسة لامراض بني بني اسرائيل التي وردت في كتابه وما اشبهها بما اصبحنا عليه من امراض لحقت بنا بل اني وجدت تطابفا تاما لما آل اليه حالنا مع ما ورد في كتاب الله من امراض بني بني اسرائيل ومما لفت انتباهي الى هذا ان الله سبحانه وتعالى ذكر امراض بني اسرائيل في مستهل كتابه العزيز ان الله سبحانه يعلم ما سيؤول اليه حال المسلمين لذلك جعلها في مستهل كتابه فبل ان يتكلم في موضوع تشريعي او حتى عقائدي الا ما ذكر عن مقدمة تفصل كل مفاهيم هذا الكتاب (ٍسورة الفاتحة) ثم تعريف لكتاب الله وعرض لاصناف البشر واستعراض بداية خلق الانسان ثم تعرض بشكل مباشر لامراض بني اسرائيل وما اشبهنا بهم .
ارجو العون منكم في هذا وليعرض الموضوع لاي منكم واسال عز وجل ان يثيبنا في هذا انه سميع قريب ولكم مني اساتذتي الكرام كل احترام ولكل من يشارك في هذا الموقع مبتغيا الاصلاح ما استطاع

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-07-11
مقالات منشورة : 57
اجمالي القراءات : 773,009
تعليقات له : 739
تعليقات عليه : 374
بلد الميلاد : سوريا syria
بلد الاقامة : مصر

رواق اهل القران