مسوغات دمار قوم لوط واستحقاقهم لهذا التدميير:
أسباب تدمير قوم لوط تحديدا

لطفية سعيد في الأحد 12 يوليو 2015


مسوغات دمار قوم لوط واستحقاقهم لهذا التدميير

تحدثنا في الموضوع السابق عن زواج المثليين ما بين الرفض والقبول،وقلنا أنه زواج يعقد بين شخصين من نفس الجنس،  أو من نفس الهوية الجنسية  ..  تم  تأييده من دول كثيرة في العالم ،  وكانت أمريكا آخر من أيدته حيث أصدرت المحكمة العليا في الولايات المتحدة يوم  الجمعة 26يونيو/تموز (2015 )  حكماً وُصف هناك بالتاريخي يقضي بـ"منح الحق للشواذ جنسياً بالزواج في كافة الولايات المتحدة"، وهو الحكم الذي وصفه أوباما بأنه "انتصار لأمريكا وانتصار للحب" .فبينما رفضته شخصيات مسيحية رفضا قاطعا، وافقت عليه كنائس أمريكية ورحب به الرئيس الأمريكي باراك أوباما ومشاهير كُثر، في حين اعتبره سياسيون نوعا من الشر المستطير يهدد بزوال أمريكا.

...  وعندما يذكر المثليون يذكر قوم لوط كأشهر من اتصف بهذا في التاريخ ،  و قد تحدث القرآن الكريم عن عقاب قوم لوط وتدميرهم تدميرا شاملا  ، وجاء تفصيل هذا التدميير في سورتي الحجر 74، هود 83: (فَأَخَذَتْهُمْ الصَّيْحَةُ مُشْرِقِينَ (73) فَجَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِمْ حِجَارَةً مِنْ سِجِّيلٍ (74)الحجر

وجاء في سورة هود أيضا : () فَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا جَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهَا حِجَارَةً مِنْ سِجِّيلٍ مَنْضُودٍ (82) مُسَوَّمَةً عِنْدَ رَبِّكَ وَمَا هِيَ مِنْ الظَّالِمِينَ بِبَعِيدٍ (83)هود

في الوقت الذي ذكرت آيات سورة ( النساء 16) صورة مخففة لمن يرتكب هذه الفعلة حيث

قال.:تعالى  ( وَاللاَّتِي يَأْتِينَ الْفَاحِشَةَ مِنْ نِسَائِكُمْ فَاسْتَشْهِدُوا عَلَيْهِنَّ أَرْبَعَةً مِنْكُمْ فَإِنْ شَهِدُوا فَأَمْسِكُوهُنَّ فِي الْبُيُوتِ حَتَّى يَتَوَفَّاهُنَّ الْمَوْتُ أَوْ يَجْعَلَ اللَّهُ لَهُنَّ سَبِيلاً (15) وَاللَّذَانِ يَأْتِيَانِهَا مِنْكُمْ فَآذُوهُمَا فَإِنْ تَابَا وَأَصْلَحَا فَأَعْرِضُوا عَنْهُمَا إِنَّ اللَّهَ كَانَ تَوَّاباً رَحِيماً (16 )النساء

السؤال هنا:  لم كان التدمييرالشامل  من حظي به قوم لوط فقط  ؟!! بينما ذكرت آيات سورة النساءعقابا مخففا  كالإمساك في البيوت للنساء  ، والأذى لمن ياتيها من الذكور  ...هل هناك خصوصية لقوم لوط  جعلتهم هم وحدهم من يدمر بهذا الشكل ، وبتلك الهيئة  ؟  هذا هو موضوعنا اليوم ، وحتى نقف على أسباب ذلك  ، لابد من مراجعة  قصة لوط بقراءة متأنية  مع قومه ، لنقف على مبررات تدميرهم ..

1ـ  وأول فارق يبدو واضحا أن الله سبحانه  هو من أراد تدميير قوم لوط بيما أوكلت الآيات تنفيذ إمساك النساء ، أو أذى الذكور للأولياء في المجتمع  ... معا لنقرأ الآيات 28 : 29 من سورة العنكبوت لتحكي لنا  عن أسباب  استحقاق قوم لوط للتدميير .:   جاء في الآيات توصيف صادق لحالة قوم لوط  على لسانه (نبي الله لوط )  ، وكان هذا الوصف لحالة قد  تفردوا فيها دون أحد من العالمين : (وَلُوطاً إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ إِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ مَا سَبَقَكُمْ بِهَا مِنْ أَحَدٍ مِنْ الْعَالَمِينَ (28)

  وما هي تلك الفاحشة ؟  يذكرها صراحة : ( أَئِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ  ) ،وهل هذا  فقط كل ما يقومون به ؟  لا بل : (وَتَقْطَعُونَ السَّبِيلَ  ) ، وماذا بعد ( وَتَأْتُونَ فِي نَادِيكُمْ الْمُنكَرَ )...

 بم أجابه قومه ؟  كان جوابهم : بكل تحدي وسفور  هكذا :  (فَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلاَّ أَنْ قَالُوا ائْتِنَا بِعَذَابِ اللَّهِ إِنْ كُنتَ مِنْ الصَّادِقِينَ (29)العنكبوت

وَلُوطاً إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ إِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ مَا سَبَقَكُمْ بِهَا مِنْ أَحَدٍ مِنْ الْعَالَمِينَ (28) أَئِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ وَتَقْطَعُونَ السَّبِيلَ وَتَأْتُونَ فِي نَادِيكُمْ الْمُنكَرَ فَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلاَّ أَنْ قَالُوا ائْتِنَا بِعَذَابِ اللَّهِ إِنْ كُنتَ مِنْ الصَّادِقِينَ (29)العنكبوت

أما في سورة الحجر فقد لمحنا  من خلال آياتها بعض مشاهد العنف ، والترويع  الذي كان يمارس على لوط ومن معه مع وجود أحداث ،ومشاهد لم تذكر في سورة العنكبوت مثل مجيء القوم وقت زيارة الرسل له ، وطلبه منهم لوط برفق أن يتقوا الله ، وألا يسببوا له الفضيحة أمام ضيوفه ، بل وقدم لهم حلا مناسبا ، ولكن  هل أطاعوه ؟ دعنا نعرف :

بداية من استبشار قوم لوط (أهل المدينة ) بمن جاءه ،  فما السبب في استبشارهم هذا ؟: (وَجَاءَ أَهْلُ الْمَدِينَةِ يَسْتَبْشِرُونَ (67) ) الإجابة تحملها الآية التالية : (قَالَ إِنَّ هَؤُلاءِ ضَيْفِي فَلا تَفْضَحُونِ) ، بل يطلب منهم بلغة مهذبة أن يتقوا الله ولا يخزوه ،  فماذا كان يريد هؤلاء القوم من لوط  ، ومن معه من الضيوف ؟!!  

لكنهم وبكل كبر واستعلاء عليه : (قَالُوا أَوَلَمْ نَنْهَكَ عَنْ الْعَالَمِينَ) وهنا بيت القصيد ،  حجروا عليه ومنعوا اتصاله بالخارج أو بغيرهم ..  ربما لأن القوم  يخشون قوته إذا ما اتصل بخارجهم   ..

 ثم يقدم لحلا آخر فيقول لهم : (قَالَ هَؤُلاءِ بَنَاتِي إِنْ كُنْتُمْ فَاعِلِينَ (71) حل يعيدهم إلى طبيعتهم  وفطرتهم التي خلقهم الله عليها ..

وما أجمل في سورتي الحجر والعنكبوت يأتي تفصيلا له اكثر  في سورة هود مثل رد القوم على لوط وإقرارهم برغبتهم الشاذة ،وعدم استجابتهم  لاقتراحه ، وعرضه لبناته ..ثم اعتراف لوط بأنه لا يملك القوة، ولم ولن يسمحوا له بالذهاب بعيدا عنهم  نقرأ :

) وَلَمَّا جَاءَتْ رُسُلُنَا لُوطاً سِيءَ بِهِمْ وَضَاقَ بِهِمْ ذَرْعاً وَقَالَ هَذَا يَوْمٌ عَصِيبٌ (77) وَجَاءَهُ قَوْمُهُ يُهْرَعُونَ إِلَيْهِ وَمِنْ قَبْلُ كَانُوا يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ قَالَ يَا قَوْمِ هَؤُلاءِ بَنَاتِي هُنَّ أَطْهَرُ لَكُمْ فَاتَّقُوا اللَّهَ وَلا تُخْزُونِي فِي ضَيْفِي أَلَيْسَ مِنْكُمْ رَجُلٌ رَشِيدٌ (78) قَالُوا لَقَدْ عَلِمْتَ مَا لَنَا فِي بَنَاتِكَ مِنْ حَقٍّ وَإِنَّكَ لَتَعْلَمُ مَا نُرِيدُ (79) قَالَ لَوْ أَنَّ لِي بِكُمْ قُوَّةً أَوْ آوِي إِلَى رُكْنٍ شَدِيدٍ (80هود

وبعد هذه هي تفاصيل القصة استقيناها من خلال قراءة خاصة في سور :  (العنكبوت والحجر وهود)  وقد وصلنا إلى ما تم ممارسته على لوط ومن حوله من المؤمنين من إجبار وترويع قد بدا واضحا (وهذا في نظري ويعد وجهة نظر خاصة بي ) ، وهو ما سبب دمارا شاملا لهم ، بينما نرى عقابا مخففا لنفس الفعلة في سورة النساء 16 ،  وذلك العقاب من المجتمع أو من المحيطين ( الأسرة الأهل ـ الأولياء ) يتمثل في إمساك النساء في البيوت او الأذى للذكور،وذلك لما يحدثه من خلل في المجتمع ، وضرر وتبديل لفطرة الله التي فطر الناس عليها   ، وتضييع لمعنى السكن ، والمودة ،  والرحمة : كما جاء في وصف الزواج الطبيعي : 

(وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجاً لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (21)الروم

ودائما صدق الله العظيم

اجمالي القراءات 39096

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (24)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الأحد 12 يوليو 2015
[78703]

تدبر رائع استاذة عائشة .


تدبر رائع ، وشامل للموضوع . بارك الله فيك ....



وأعتقد ان عدم إهلاك الأمم التى جاءت بعد  نزول الرسالة الخاتمة  يرجع لقول الله تعالى (إقتربت الساعة ) .فلذلك صارالعقاب مؤجلا ليوم الحساب .



ومن وجهة نظرى هذه فرصة عظيمة لأقوامنا ( اقوام ما بعد الرسالة الخاتمة ) للتوبة المُستمرة ،والإستغفار من المعاصى ،والتطهرمن الذنوب ،وزيادة الإيمان أولا بأول .ربما لم تكن مُتاحة لمن سبقنا من أقوام . فكان يأتيهم عذاب الله فورمُكابرتهم ،وإصرارهم على المعصية ،وتحديهم لأنبياء الله وإستخفافهم بقدرته سبحانه على إهلاكهم .



كم لدينا من فرص عظيمة للتوبة ،والعودة إلى الله ، ورغم ذلك نضيعها !!!!!



2   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الأحد 12 يوليو 2015
[78705]

هل جعل الله عالي قرية قوم لوط سافلها لأن كل اهلها كانوا ياتون الفاحشة الا قلؤل منهم ممن انجى الله تع


 تحية من عند الله عليكم الأستاذة الكريمة وشكرا على ما خطت يداك حول قوم لوط. هل جعل الله عالي قرية قوم لوط سافلها لأن كل اهلها كانوا ياتون الفاحشة الا قليل منهم ممن انجى الله تعالى مع لوط؟



تحياتي



 



 


3   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الإثنين 13 يوليو 2015
[78714]

شكرا استاذة نهاد حداد ...، وسأكتب مقالا فى الموضوع


وكل عام وانتم بخير

4   تعليق بواسطة   احمد احمد     في   الإثنين 13 يوليو 2015
[78716]

ردا على طلب قوم لوط


ردا على تساؤل الاستاذة نهاد حداد نبي الله لوط عرض بناته للزواج وليس الزنا



لا يعقل ان ينهى عن اللواط ويدعو للزنا فكلاهما منكر



قوله هن اطهر لكم دليل على ذلك فالطهارة في الزواج وليس في الزنا



فلا يعقل ان ينهى عن منكر ويامر بمنكر اخر



5   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الإثنين 13 يوليو 2015
[78717]

شكرا دكتور عثمان


السلام عليكم دكتور عثمان ، شكرا على مرورك على المقال  وفعلا أتفق معك في أن تاجيل العقاب  كما قلت أنها فرصة عظيمة  للتوبة ،  ومن وجهة نظرى هذه فرصة عظيمة لأقوامنا ( اقوام ما بعد الرسالة الخاتمة ) للتوبة المُستمرة ،والإستغفار من المعاصى ،والتطهرمن الذنوب ،وزيادة الإيمان أولا بأول .ربما لم تكن مُتاحة لمن سبقنا من أقوام . فكان يأتيهم عذاب الله فورمُكابرتهم ،وإصرارهم على المعصية ،وتحديهم لأنبياء الله وإستخفافهم بقدرته سبحانه على إهلاكهم .



هل معنى ذلك أن الأقوام السابقة نالت عقابها بالتدمير والإهلاك ، وليس لها عقابا في الآخرة ؟!! أعتقد أن الجريمة الأفظع لقوم لوط كانت في ممارسة الإكراه والترويع بمن حولهم  ، يعني الموضوع خاص بالعباد وبالمجتمع ، كما نرى عقابا على جرائم التي تسبب ضررا بالمجتمع مثل السرقة والقتل الخ ... بينما  لا نجد عقابا لمن يشرك بالله مع أن الشرك أو الكفر  بالله !!!  



شكرا لك ودمتم بخير 


6   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الإثنين 13 يوليو 2015
[78718]

أحيك على سؤالك أستاذ إبراهيم


السلام عليكم أستاذ إبراهيم ، شكرا على مرورك على مقالي وعلى سؤالك الجيد ،بل بسبب الإكراه والترويع الذي مورس على لوط ومن حوله من المؤمنين ..



وإن كانت الآيات لم تذكر لنا صراحة رفضهم لدعوة نبي الله لوط إلا أننا (وهذا من وجهة نظر خاصة )   لا نستبعد أنهم رفضوا دعوته أيضا ،  وكانت لهم  ذنوب أخرى إلا ان اخطرها كان الترويع والإكراه الي مورس على المجتمع (الناس المحيطين بلوط ) ما اشارت إليه الآيات ،لأنه من غير المعقول ان يقبلوا دعوته ومع ذلك  يمارسون إكراهه ومن حوله  بهذه الطريقة  ،لا يستقيم الأمر ..



شكرا لك ودمت بخير 



7   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الإثنين 13 يوليو 2015
[78719]

اتفق مع الأستاذ أحمد أحمد


السلام عليكم ، شكرا للاخت  نهاد على السؤال  ، وانا اتفق مع الأستاذ أحمد أحمد في الإجابة وهو مشكورا على ذلك  ، لا أعتقد ان نبي الله لوط كان يعرض بناته لغير الزواج الشرعي  ، المتعارف عليه ..



شكرا  ودمتم بخير 



8   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الإثنين 13 يوليو 2015
[78721]

شكرا أستاذنا وننتظر المقال


السلام عليكم  ، أشكرك يا دكتور احمد على مروركم  على المقال  ،وننتظر جميعا  مقالك على نفس الموضوع ، لتعم الفائدة 



شكرا ودمتم بخير



9   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الإثنين 13 يوليو 2015
[78723]

التدمير لا يُغنى عن عقاب الآخرة .


شكرا استاذة عائشة -على ردك على تعقيبى .



وإجابة لسؤال حضرتك _هل التدمير أغناهم عن عقاب الآخرة ؟؟ . 



اعتقد لا . لأن التدمير جاء لإهلاكهم وفنائهم  وموتهم فقط ،وقليل من العذاب فى صورة الرعب والهلع والخوف الذى يُصاحب الكوارث . فعند الموت فى الكوارث لا يشعر الإنسان بالعذاب ، فمثلا من يموت تحت سيارة ،او تحت إنهيارمنزل أو فى إنفجار قنبلة او إنبوبة غاز ،  يتألم فى أول 3 ثوانى ثم يدخل فى غيبوبة ما بقى له  من وقت قبل الموت فى حدود ال 2 او 3 دقائق أو ربما اقل التى يموت فيها .فهذا لا يُعتبر عذاب . إنما العقاب والعذاب للمُفسدين والمجرمين والكافرين فسيكون يوم القيامة مثلهم مثل الكافرين والمشركين والمجرمين الذين ماتوا ميتة طبيعية  دون تدمير أو إهلاك لأقوامهم بعد نزول الرسالة الخاتمة على محمد بن عبدالله عليه السلام ...



وكذلك أعتقد أن التدمير والإهلاك هو آية لمن جاء بعدهم ، ولنا ايضا . فمثلا عندما نشاهد  جثمان فرعون موسى فى المتحف المصرى فعلينا أن نعتبر مما حدث له ،ولقومه .وهكذا مع باقى اثار السابقين فى العالم كله ......



تحياتى .



10   تعليق بواسطة   ليث عواد     في   الثلاثاء 14 يوليو 2015
[78732]

التدمير هو رحمة من الله أيضا


التدمير هو رحمة من الله سبحانه و تعالى  بالمؤمنين  و بمن كان سيخلف من ذرية هؤلاء الغير مؤمنين  أيضا



وقال نوح رب لا تذر على الأرض من الكافرين ديارا إنك إن تذرهم يضلوا عبادك ولا يلدوا إلا فاجرا كفارا



ألم تر إلى الذين خرجوا من ديارهم وهم ألوف حذر الموت فقال لهم الله موتوا ثم أحياهم إن الله لذو فضل على الناس ولكن أكثر الناس لا يشكرون 



11   تعليق بواسطة   dalou baldou     في   الثلاثاء 14 يوليو 2015
[78733]

هل معنى دلك ؟


السلام عليكم شكرا لك على المقال المفيد 



ولكن هل معنى دلك أنه لا تسير سنة الأولين على الآخرين ؟ 



قوله تعالى فأهلكنا أشد منهم بطشا ومضى مثل الأولين.


اعتقد انه مثلما مضت سنة أي قانون بمعنى القران  للأولين سيسيري هدا القانون ايضا على الآخرين و الله ليس بعاجز فهو على كل شىء قدير فنحن مثلا نرى ما يجري في سوريا من تدمير كامل .و شامل . ربما مضت فيهم سنة من سنن الله  قوله تعالى 



قوله تعالى وإن تتولوا يستبدل قوما غيركم ثم لا يكونوا أمثالكم.


 فهل ينظرون إلا سنة الأولين فلن تجد لسنة الله تبديلا ولن تجد لسنة الله تحويلا  .و الله اعلم 



12   تعليق بواسطة   مراد الخولى     في   الأربعاء 15 يوليو 2015
[78739]

دكتور عثمان لا تنسى 2004


فى سنة 2004 فى أواخر ديسمبر كان هناك زلزال شديد جدا حوالى 9.3 على جهاز الريختر الذى أزهق حوالى 230000 نفسا وكانت اندونيسيا هى الضحية الأولى (ربما الفساد هو السبب). وأيضا تايلاند بلد العهر وبيع الأطفال الخ الخ كانت ضحية أخرى وللأن لا يتعظون!! واليابان فى سنة 2011 ضربت ب9.0 زلزال ولا ننسى الأمواج العاتية (قد يكون الغش فى صناعة السيارات هو السبب أو أسباب أخرى لا أعلمها). قلت غش فى صناعة السيارات لأنه فى السنين الأخيرة قد تم إستحضار أشياء كثيرة فى سيارات Toyota وHonda مما سبب فى وفاة بعض الناس فى أمريكا ناهيك عن الفضائح التى لحقت باليابان بسببه. حقيقى لم تدمر أمم كالماضى ولكن بقية الكوارث لن تنتهى.


أما بالنسبة لتدمير الشواذ بعد الرسالة الخاتمة ، حقيقى لم يحدث حتى الأن ولكننا فى الطريق بسبب إحتضان الطبيعيين لهؤلاء وبالذات الزواج الخ الخ. 

13   تعليق بواسطة   ليث عواد     في   الأربعاء 15 يوليو 2015
[78740]

أستاذ مراد أحسنت الرأي


للمزيد أنصح بقراءة ما كتب الأستاذ أحمد منصور




ابتلاءات البشرية بالكوارث الطبيعية : الزلازل فى العصر العباسى ف 2 / 3


 


 




ابتلاءات البشرية بالكوارث الطبيعية : السيول فى العصر العباسى ف2 / 2


 


 



 


الابتلاء بالكوارث الطبيعية بسبب ظلم الانسان ف2 / 1


14   تعليق بواسطة   مراد الخولى     في   الأربعاء 15 يوليو 2015
[78741]

شكرا أستاذ ليث


شكرا لك أستاذ ليث عواد. على فكرة قرأت منذ ١٠ دقائق فقط أن Toyota قد استدعت 680000 سيارة Prius  بسبب Software Problem!!


حتى الألمان قد استدعوا الكثير والكثيرسنة 2013 ولكنهم لم يعاقبوا بزلازل أو غيره! 


15   تعليق بواسطة   رائد رياض     في   الأربعاء 15 يوليو 2015
[78743]

عذاب الاستاصال لمن ؟


السلام عليكم .. اذا كان منشئ عذاب الابادة والاستاصال هو بسبب (ياتون الرجال شهوة من دون النساء ) فما هو ذنب نساء واطفال قوم لوط بحيث شملهم هذا العذاب ؟ وفقكم الله لكل خير .. 



16   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الخميس 16 يوليو 2015
[78750]

فى الاهلاك الله جل وعلا يهلك الضالين ويُنجّى المؤمنين


وهذا ما كان يحدث فى الأمم السابقة . ومن الناجين تتوالد أمّة جديدة واُمما جديدة . لذا جاء قوم عاد بعد قوم نوح وقوم ثمود بعد قوم عاد ..وهكذا ، ورب العزة لم يظلم أولئك الذين أهلكهم ، هم الذين ظلموا أنفسهم ، وهذا ينطبق على الأشرار وليس على الأبرياء ، والله جل وعلا لا يظلم أحدا .

17   تعليق بواسطة   رائد رياض     في   الخميس 16 يوليو 2015
[78751]

لم يكن منشئ الاستاصال للواط ..


نعم يهلك الله الضالين وينجي المؤمنين ومن ضمن الضالين هم الذين كانو يلوطون وهذا يستدعي بنا الى القول بان منشئ الاستاصال لم يكن بسبب اللواط لان العذاب شمل حتى نساء قوم لوط واطفالهم لاحظ قوله تعالى (هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ ضَيْفِ إِبْرَاهِيمَ الْمُكْرَمِينَ (24) إِذْ دَخَلُوا عَلَيْهِ فَقَالُوا سَلَامًا قَالَ سَلَامٌ قَوْمٌ مُنْكَرُونَ (25) فَرَاغَ إِلَى أَهْلِهِ فَجَاءَ بِعِجْلٍ سَمِينٍ (26) فَقَرَّبَهُ إِلَيْهِمْ قَالَ أَلَا تَأْكُلُونَ (27) فَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً قَالُوا لَا تَخَفْ وَبَشَّرُوهُ بِغُلَامٍ عَلِيمٍ (28) فَأَقْبَلَتِ امْرَأَتُهُ فِي صَرَّةٍ فَصَكَّتْ وَجْهَهَا وَقَالَتْ عَجُوزٌ عَقِيمٌ (29) قَالُوا كَذَلِكِ قَالَ رَبُّكِ إِنَّهُ هُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (30) قَالَ فَمَا خَطْبُكُمْ أَيُّهَا الْمُرْسَلُونَ (31) قَالُوا إِنَّا أُرْسِلْنَا إِلَى قَوْمٍ مُجْرِمِينَ (32) لِنُرْسِلَ عَلَيْهِمْ حِجَارَةً مِنْ طِينٍ (33) مُسَوَّمَةً عِنْدَ رَبِّكَ لِلْمُسْرِفِينَ (34) فَأَخْرَجْنَا مَنْ كَانَ فِيهَا مِنَ الْمُؤْمِنِينَ (35) فَمَا وَجَدْنَا فِيهَا غَيْرَ بَيْتٍ مِنَ الْمُسْلِمِينَ (36) الذاريات .. فالناجي من العذاب فقط بيت من المسلمين والباقي من القوم بما فيهم نساؤهم واطفالهم شملهم العذاب بسبب ضلالهم .. ولله في خلقه شؤون ..



18   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الجمعة 17 يوليو 2015
[78753]

وقع العذاب على المجرمين ، ونجا المسلمون المؤمنون وبينهم الاطفال والنساء ، وهم الأقلية


وجاء التعبير بأنهم بيت واحد من المسلمين ، وهو تعبير مجازى بكلمة ( البيت ) . وسنعرض بالتفصيل لقصة لوط وبناته ، وقد وعدنا بكتابة مقال فى هذا.

ولكن لا بد للمؤمن ان يؤمن بما تأكد فى القرآن من أن الله جل وعلا لايظلم أحدا .والقصص القرآنى لا يذكر كل التفصيلات ، فهو قصص للعبرة وليس تأريخا يأتى بالزمان والمكان وأسماء الشخاص وشتى التفصيلات . وهناك باب كامل لنا هنا عن القصص القرآنى . 

19   تعليق بواسطة   dalou baldou     في   الجمعة 17 يوليو 2015
[78757]

السلام عليكم


شكرا على التدخلات المفيدة وأود أن أضيف تدخلا أخيرا .

يبدو أن بعض الناس يشك في قدرة الله تعالى على تدمير الأقوام الموجودة حاليا .حاشا لله ما يعجزه شيئا في الأرض ولا في السماء وهو على كل شيء قدير .

نعم نحن نرى عمل قوم لوط ينتشر في العالم و أصبح الكلام به شيء عادي ، في الأشهر الأخيرة  بدأت بعض الدول في العالم بترسيمه رسميا جهارا نهارا .و الله لا يحب الجهر بالمعصية .إن الله يمهل ولا يهمل ونديقهم من العداب الأدنى دون العداب الأكبر لعلهم يرجعون . و من المؤكد أن الله يطبق سنته أي قانونه على كامل البشرية و لا يظلم ربك أحدا . أصبحنا نستبعد حدوث كارثة مثل كوارث الأمم السابقة أو كارثة قوم لوط .

فأصابنا مثل ما أصاب الأقوام الماضية . فأصبحنا نقول بطريقة غير مباشرة .إيتنا بعداب الله إن كنت من الصادقين ،، و يستعجلونك بالعداب ،، 

أَسْقِطْ عَلَيْنَا كِسَفاً مِّنَ السَّمَاءِ إِن كُنتَ مِنَ الصَّادِقِينَ ،، لولا يعذبنا الله بما نقول ،،،أو تسقط السماء كما زعمت علينا كسفا أو تأتي بالله والملائكة قبيلا ،،،  فيجيب الله  ،،، يوم يأتيهم ليس مصروفا عنهم وحاق بهم ما كانوا به يستهزئون ،،،،وأنذر الناس يوم يأتيهم العذاب فيقول الذين ظلموا ربنا أخرنا إلى أجل قريب نجب دعوتك  ،،،،،وَمَا مَنَعَ النَّاسَ أَن يُؤْمِنُوا إِذْ جَاءَهُمُ الْهُدَىٰ وَيَسْتَغْفِرُوا رَبَّهُمْ إِلَّا أَن تَأْتِيَهُمْ سُنَّةُ الْأَوَّلِينَ أَوْ يَأْتِيَهُمُ الْعَذَابُ قُبُلًا   ،،،،، هدانا الله . فلا يحق لنا أن نستهزء بقوته و قدرته ...

20   تعليق بواسطة   dalou baldou     في   الجمعة 17 يوليو 2015
[78758]

جواب إلى السيد رائد رياض


لمدا تجمع بين النساء و الأطفال طبعا الأطفال دون سن البلوغ لا يحاسبون فما دخل النساء ألا يدخلن جهنم بأفعالهن و يأخدهم العداب بأفعالهن و أقوالهن ؟؟

حتى امرأة سيدنا لوط أخدها العداب بأفعالها .. و امرأة نوح أخدها الطوفان . .....الخ .

أما الأطفال فلا يعدبون يموتون مثل ما يموت باقي أطفال العالم بأسباب مختلفة حادث منزلي ، سقوط من ارتفاع ، مرض ، .. الخ 

لكنهم عكس الظالمين فهم لا يعدبون في الآخرة مثل الكفار ..والله  أعلم 

21   تعليق بواسطة   رائد رياض     في   الجمعة 17 يوليو 2015
[78762]

متى نحمل المفردة القرانية على المعنى المجازي ؟


السلام عليكم الاخ الدكتور .. ارجو ان تكون بخير .. وكل عام وانت بخير .. متى نحمل المفردة القرانية على المعنى المجازي ؟ .. المعنى المجازي له نقطة اشتراك ونقطة افتراق مع المعنى الحقيقي وبسبب نقطة الافتراق فانه لا يتطابق مع المعنى الحقيقي لفهم اللفظة القرانية لذلك فنحن اولا وبالذات علينا بحمل اللفظة على المعنى الحقيقي فان تعذر علينا حملها على المعنى الحقيقي نلجأ حينها الى حملها على المعنى المجازي .. وهذا اعتقد بانه واضح لحضرتكم .. فالسؤال الان .. ما المانع من حمل لفظة بيت على المعنى الحقيقي والتي تعني انه فقط بيت واحد من بيوت قوم لوط كان بيتا مسلما اما باقي البيوت فهي بيوت غير مسلمة لذا اخذهم العذاب ؟ اذا كان الجواب ان الله لا يظلم النساء والاطفال بتعذيبهم .. قلنا الله عادل من كان من النساء غير مسلمة في زمن نوح شملها العذاب اما الاطفال فحالهم حال الغلام الذي قتله العبد العالم بامر من الله سبحانه بسبب الكفر والطغيان الموجود في قلبه اللذان سيظهران في مستقبل الايام .. فهل نقول ان الله قد ظلم هذا الغلام عندما ارسل اليه من يقتله ؟!!! ارجو ان تتقبل خالص التحية .. 



22   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   السبت 18 يوليو 2015
[78767]

اسلوب المجاز محدد وكذلك الاسلوب التقريرى


المجاز محدد فى البلاغة العربية بالتشبيه والاستعارة والكناية والمشاكلة ..، وهذا يرد قرآنيا فى سياق الدعوة والقصص . أما الاسلوب العلمى التقريرى فهو فى التشريعات القرآنية . وهناك مقال قام بعون الله جل وعلا عن المجاز فى نعيم الجنة و عذاب الآخرة ، كما سبق التطرق لنفس الموضوع فى بحث التأويل . وهناك لفظ واحد يختلف معناه حسب السياق ، إذ يستعمل فى المجاز ويستعمل فى الحقيقة بالاسلوب العلمى مثل ( الأعمى ) ، وغيره ، وقد تردد هذا كثيرا فى مقالات ( القاموس القرآنى ).

وانتهاء الحياة موتا أو قتلا  هو من الحتميات التى لا مفر منها ، وهو بإذن الله جل وعلا . وقد يكون من الخير أن يموت الانسان أو يقتل طفلا ، ليلقى الله جل وعلا قبل أن يكبر ويطغى . هذا تقدير رب العزة وهو لا يُسأل عما يفعل ، وهو ايضا لا يظلم أحدا .هذه وجهة نظر . ونحن نكتب وجهات نظر ولا نزعم إمتلاك الحقيقة , وكل عام وأنتم بخير. 


.



23   تعليق بواسطة   رائد رياض     في   السبت 18 يوليو 2015
[78774]

ليس هذا قاعدة عامة


السلام عليكم .. الاخ الدكتور ما تفضلت به لا يعتبر قاعدة عامة .. نعم توجد مصاديق لما تفضلت بذكره .. ولكن هناك كناية على سبيل المثال تاتي في الاحكام التشريعية وهناك معاني حقيقية تاتي في المجاميع القصصية ضمن سياق الايات القرانية .. ومنه تعالى التوفيق .. والسلام عليكم ..


24   تعليق بواسطة   احمد ناد     في   الإثنين 01 اغسطس 2016
[82655]

الرد


المقال غير واضح ولم اعرف رايكم من زواج المثليين اما استشهادكم باية "فامسيكوهن في البيوت " هي تتحدث عن الفاحشة التي قد لاتكون الشدود الجنسي  اي الاستشهاد بها كتخفيف للحكم غير سليم و الله اعلم و شكرا على اجتهادكم اخي الكريم .



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2008-10-30
مقالات منشورة : 113
اجمالي القراءات : 1,424,552
تعليقات له : 3,703
تعليقات عليه : 378
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt