حدث في يوم 24 رمضان

أحمد صبحى منصور   في السبت 12 سبتمبر 2009


 

حدث في هذا اليوم من رمضان
 
 
اليوم 24 رمضان 1430 هـ
ماذا حدث يوم 24 رمضان في تاريخ أجدادنا ؟
 
                                            24 رمضان 717 هـ :
 وفاة الشيخ ابن سلام الدمشقي ، ولد سنة 673 هـ . وبرع في التدريس والمناظرات وتولى الإفتاء بدار العدل في دمشق .
 
24 رمضان 743 هـ :
 في سلطنة المنصور محمد بن قلاوون : انفصل قضاء حمص عن التبعية لقضاء دمشق بمرسوم سلطاني ، وتولى قضاء حمص القاضي شهاب الدين البارزي ، وفي نفس الوقت تقريبا انفصل قضاء القدس باسم القاضي شمس الدين بن سالم الذي كان يتولى فيها القضاء تابعا ثم أصبح فيها قاضيا للقضاة بعد استقلال القدس عن دمشق .
 
الثلاثاء 24 رمضان 829 :
 قدم الشريف بركات بن حسن بن عجلان من مكة ، وقد استدعاه السلطان برسباى بعد موت أبيه فولاه إمارة مكة على أن يدفع ما تأخر على أبيه بالإضافة إلى مبلغ عشرة ألف دينار ، وألا يتعرض لما يؤخذ بجدة من جمارك على البضائع الواصلة من الهند وغيرها .
وكان الحجاز تابعا للدولة المملوكية التى كانت تمتد من شمال سوريا و العراق شرقا الى برقة غربا .
 
24 رمضان 839  هـ :
 قدم الأمير اسلماس التركماني مخاصما للأمير جانبك الصوفي الخارج عن السلطان برسباى ، فأكرمه السلطان .
 
24 رمضان 875 هـ :
 ثم القبض على جواسيس أرسلهم شاة سوار الثائر على الدولة المملوكية فى الشرق ، وأمر السلطان قايتباي بنفيهم بعد أن اعترفوا بكل شيء. وأثناء تجهيز الحملة لتأديب شاه سوار حاول الأمير ابن قمتي كبير حراس الأمير يشبك قائد الحملة – حاول أن يسافر إلى الحجاز ويدفع ألف دينار وذلك ليتفادى السفر مع الحملة ، ورفض الأمير يشبك التصريح له بالهرب .
 
 
 
اجمالي القراءات 7906
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   ايناس عثمان     في   الإثنين 14 سبتمبر 2009
[42061]

اليوم 24 وليس 23 وقايتباي تاني

قايتباي من تاني يظهر إن أحداثه المهمة كان يقوم بها في رمضان ، يعني الصوم لا يصيبه بالكسل أو التواني بل كان نشيطا والدليل أننا نقرأ عنه كل يوم من يوميات رمضان تقريبا ففي يوم 23 من رمضان ولكن في عام 874 بعث شله سوار بهدايا إلى السلطان يطلب الصلح  مقابل أن ينعم عليه بلقب أمير لكن برفض قايتباي عرف الناس أن الحرب مستمرة بين الثائر في الشرق وقايتباي وفعلا في العام التالي أي في سنة 875 جهزت حملة لتأديب شاه سوار ، ولكن ما يدهش أن الأمير ابن قمتي( كبير الحراس ولا يريد الحرب) حاول التهرب من الذهاب إلى الحملة لكن دون فائدة فقد رفض عرضه اللألف دينار ولو زودهم يمكن كان الوضع اختلف


 


2   تعليق بواسطة   محمد عبدالرحمن محمد     في   الإثنين 14 سبتمبر 2009
[42070]

الحجاز تابعا للدولة المملوكية ...!!!

السلطان برسباي سلطان الدولة المملوكية ، هذه الدولة الفتية التي  تبسط نفوذها على الشام والحجاز  وحتى برقة غربا !! فمن الواضح أن مصر كانت قوة إقليمية ذات مهابة وذات مكانة ، وكان السلطان المصري الملوكي  يتحكم فيمن يتولى إمارة مكة !! على أن يدفع للدولة المملوكية الرسوم والمكوث!! فاي قول يمكن أن قال  لو قارنا  مصر والمصريين أيام الدولة المملوكية  بمصر والمصريين اليوم , فقد زالت هيبة مصر بين العرب وبين المسلمين , وما هى الأسباب التي أدت إلى ذلك؟؟  .


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
باب دراسات تاريخية
بقدمها و يعلق عليها :د. أحمد صبحى منصور

( المنتظم فى تاريخ الأمم والملوك ) من أهم ما كتب المؤرخ الفقيه المحدث الحنبلى أبو الفرج عبد الرحمن ( ابن الجوزى ) المتوفى سنة 597 . وقد كتبه على مثال تاريخ الطبرى فى التأريخ لكل عام وباستعمال العنعنات بطريقة أهل الحديث ،أى روى فلان عن فلان. إلا إن ابن الجوزى كان يبدأ بأحداث العام ثم يختم الاحداث بالترجمة او التاريخ لمن مات فى نفس العام.
وننقل من تاريخ المنتظم بعض النوادر ونضع لكل منها عنوانا وتعليقا:
more