رقم ( 3 ) : من القسم الأول : المعارضة في عهد عبد العزيز آل سعود : الإخوان وعبد العزيز
الفصل الأول : تكوين الأخوان ودورهم في تأسيس ملك عبد العزيز

كتاب ( المعارضة الوهابية فى الدولة السعودية فى القرن العشرين )

مدخل القسم الأول : المعارضة في عهد عبد العزيز آل سعود : الإخوان وعبد العزيز

 1 ـ فيما بين (1902-1932)أقام عبد العزيز الدولة السعودية الثالثة و أعطاها اسم أسرته .وتعرضت هذه الدولة الي اختبار قاس ،لأن الذين أقاموها بسيوفهم اصبحوا هم المعارضة لمؤسس الدولة وهو زعيمهم وقائدهم عبد العزيز آل سعود ، أو ( ابن سعود ) كما كان يُطلق عليه وقتئذ . هو الذي حولهم من مجرد بدو متقاتلين يغير بعضهم على بعض طلبا للرزق الي تنظيم عسكري عقائدي ،يعرف بالإخوان .

مقالات متعلقة :

2 ـ ولا يبدو ما حدث بين عبد العزيز والأخوان جديدا في مجريات التاريخ ، فالعادة ان يشب النزاع بين مؤسس الدولة وقائد جيشه ،حدث هذا بين أبى جعفر المنصور المؤسس الحقيقي للدولة العباسية وبين أبى مسلم الخرساني القائد الفارسى المؤسس العسكرى للدولة العباسية ،وحدث بين المهدي الشيعي الفاطمي وبين ابي عبد الله الشيعي الداعية الشيعى ،وتكرر نفس الموقف تقريبا في الدولة المملوكية (النزاع بين شجرة الدر واقطاي ،ثم بينها وبين السلطان ايبك )والدولة الأموية في الأندلس ،وحتى في العصر الحاضر (النزاع بين عبد الناصر وعبد الحكيم عامر ).

3 ـ من الناحية السياسية تظل في التجربة السعودية خصوصيتها المتمثلة في الملامح النجدية وشخصية عبد العزيز .

3 / 1 : فالملامح النجدية التقليدية يمثلها الإخوان وثقافتهم الماضوية التي تكرر ما حدث في الماضي من إقامة ثورات ودول متحركة مؤقتة صحراوية تحترف الإغارة المستمرة علي الجيران باسم الفتح،وتسرف في الدماء باسم الجهاد ( حركة الزنج ، القرامطة ) . ومع ان هذا كان النمط السائد في العصور الوسطي إلا أنها لم تنجح في إقامة دولة مستقرة وقتها .وبالتالي فان استرجاع هذه العقلية في الفتح والجهاد والفتح لا يمكن ان يقبلها عصرنا الحديث ، خصوصا وان مقاليد الأمور لم تعد فى يد الدولة العثمانية وثقافتها الماضوية ، يكفى انها المُسمّاة وقتئذ بالرجل المريض .  أصبحت مقاليد الأمور في يد الغرب ،وإنجلترا بالذات في عهد عبد العزيز، وهى التى ( سمحت ) وساعدت عبد العزيز مباشرة أو بالسكوت والصمت .

3 / 2 : وعليه فان شخصية عبد العزيز المتفردة عن الملامح النجدية والعقلية السياسية للعصور الوسطى هى التى استغلت الظروف الاستثنائية وقتها لصالحه ( داخليا فى نجد وما حولها فى شبه الجزيرة العربية والخليج : الكويت تحديدا ، وفى اليمن والحجاز ، واقليميا فى العلاقة بالدولة العثمانية ومصر والعراق ، وعالميا مع انجلترة وموقفها من الدولة العثمانية وتحالفها مع الشريف حسين وظروف الحرب العالمية الأولى ) فى ثنايا هذه العلاقات المحلية والاقليمية والدولية المعقدة والمتشابكة تمكن عبد العزيز أن يجد بين ثغراتها منافذ يؤسس بها دولته ، وأن يتوسع فيها بقدر المتاح دون أن يدخل فى معارك لا لزوم لها يفقد بها جيشه ودولته ، أو أن يناطح قوى لا طاقة له بها ، أو أن يرفع شعارات يعجز عن تحقيقها ، ويكون مسئولا عنها . سقط فى هذا الاختبار الشريف حسين حاكم الحجاز القوى المعروف عالميا أكثر من عبد العزيز . سقط الشريف حسين واضاع مُلكه ، وورثه عبد العزيز . سقط فى الاختبار أيضا كل من أراد التوسع وتأسيس مُلك جديد يتم به تغيير الخريطة فى منطقته ، سقط زعماء أوربيون مثل هتلر وموسولينى ، وزعماء عرب مثل عبد الناصر وصدام حسين والقذافى ، أضاعوا جهدهم وثروات شعوبهم فى طلب تحقيق المستحيل الذى يرفضه العصر . ونجح عبد العزيز .

لا زلنا نتكلم بوجهة نظر سياسية وليست إسلامية . بدون حنكة عبد العزيز  كان يمكن أن تنتهى سريعا الدولة السعودية بمثل ما انتهت إليه في مرحلتها الأولى علي يد محمد علي باشا ،او في المرحلة الثانية حين قضي عليها التنازع الداخلي .

3 / 3 : العجيب هو هذا التناقض الهائل المتمثل بين الوهابية ( وهى ثقافة دينية تنتمى للعصور الوسطى ، تمتد جذورها الى مدرسة ابن تيمية  فى العصر المملوكى ثم ابن حنبل فى العصر العباسى ) وثقافة القرن العشرين العلمانية التى ترفض الدولة الدينية وتوسعاتها باسم الدين ، وبالتالى ترفض الوهابية شكلا وموضوعا . ظهر هذا التناقض مبكرا فى القرن التاسع عشر بين اتجاهات التحديث والأخذ عن الغرب وعلمانيته ، وبدا هذا فى مصر بعد الحملة الفرنسية وحكم محمد على ، وهو الذى أسقط الدولة السعودية الأولى . هنا نقيضان ( الوهابية السعودية و الدولة الحديثة التى أنشأها محمد على ) وانتصر محمد على لأنه كان متوائما مع العصر ، وسقطت الدولة السعودية الاولى لأنها كان ترقص على إيقاع عصر مضى لم يعد موجودا . وحتى الدولة العثمانية التى كانت تمثل ماضوية العصور الوسطى ودخل محمد على نفسه فى حرب معها  ــــ إضطرت الى القيام ببعض إصلاحات حديثة ، لم تكن كافية للايقاع السريع للعصر ، فانكمشت وفى النهاية سقطت . ثم جاء عبد العزيز فى القرن العشرين وقد تعاظم إيقاع التحديث فى العالم ، فى أوربا وأمريكا ، وحتى فى مصر باصلاحات الخديوى اسماعيل فى النصف الثانى من القرن التاسع عشر . أصبح القرن العشرين بثقافة التحديث أكثر تناقضا مع الوهابية التى يريد عبد العزيز تأسيس دولته بها ، والتى أسّس عليها عقلية جنوده ( الاخوان ). وبرغم التناقض بين السلفية الوهابية القرون أوسطية وعصر عبد العزيز فقد نجح عبد العزيز فى إستخدام سياسة توائم عصره ليقيم بها دولة تتناقض ثقافيا مع عصره . بل ونجح فيما بعد فى هزيمة ( الاخوان ) عسكريا لينطلق مؤسسا دولته على أساس آخر هو حقه فى استرجاع مُلك آبائه ، وليس مجرد الوهابية فقط .

4 ـ فيما يخص موضوعنا عن الاخوان وعبد العزيز فان شخصية عبد العزيز المتفردة تتمثل في انه استخدم الأخوان في إقامة دولته طبقا للوهابية والثقافة النجدية المتوارثة ، وحين اصبحوا خطرا علي دولته تخلص منهم بأقل قدر ممكن من الخسائر ،مستغلا عدم توائمهم مع العصر ، مع أنه هو الذى رباهم على هذه الثقافة . وبعد اقضاء العسكرى والسياسى عليهم قام  بتضميد الجراح والعمل على نسيان الماضي ليقبع بين سطور التاريخ للعظة والاعتبار . والنجاح السياسى الحقيقي لأي قائد هو فى حُسن إستغلال ظروف عصره ومعرفة ما يمكن تغييره وما يستحيل ، وفي التواؤم مع ثقافة عصره ،واستعداده للتواؤم مع مستجدات المستقبل ،والا ضاع في الماضي ..

5 ـ وفي هذا القسم عن المعارضة السعودية فى عهد المؤسس للدولة السعودية الثالثة ( عبد العزيز بن عبد الرحمن الفيصل ) نناقش القضايا التالية فى الفصول الآتية :

(الفصل الأول )تكوين الاخوان ودورهم في تأسيس ملك عبد العزيز .

(الفصل الثانى )التقرير التاريخي للمعارضة الاخوانية .

( الفصل الثالث ) التكوين الايدولوجي للاخوان اساس المعارضة السعودية في عهد عبد العزيز .

( الفصل الرابع ) ملامح البناء الايدولوجي لمعارضة الاخوان  .

( الفصل الخامس ) تحليل سياسة عبد العزيز مع تجربة الاخوان .

 

 

كتاب ( المعارضة الوهابية فى الدولة السعودية فى القرن العشرين )

القسم الأول : المعارضة في عهد عبد العزيز آل سعود : الإخوان وعبد العزيز

الفصل الأول : تكوين الأخوان ودورهم في تأسيس ملك عبد العزيز

أولا :تكوين الأخوان ( الوهابيين )وتأسيس الهجر (مستوطنات البدو )

عرض تاريخي: هدف عبد العزيز من تحويل البدو الي اخوان:

المؤرخون المعاصرون للتجربة يؤكدون ان الهدف الاساسي هو  ان يكسب عبد العزيز الولاء المستمر للبدو ،بتحويلهم عن طبيعتهم في التقلب بين الولاء والخيانة لأي حاكم حسب المصلحة ،الي اخوان له ترتبط مصالحهم به في رباط ديني يصل الدنيا بالاخرة .ولقد عاني السعوديون من خيانة اتباعهم من البدو خصوصا اثناء الحملة المصرية علي الدولة السعودية الاولي ،اذ سرعان ما يبيعون الولاء بالمال ،بل سرعان ما يتخلون عن اميرهم المهزوم ويكونون اول من يسلب جيشه ،ولا يرون في ذلك عارا [1].لذا كان لا بد من أن يتشرب شباب البدو الدعوة الوهابية ليكون ولاؤهم لها فى الأصل ، ويعنى هذا الاستماتة فى القتال طلبا للجنة ، وكان هذا شعارا لهم قوى التأثير فيهم ، وبهذا يكون التخلى عن القتال كفرا يستلزم القتل فى الدنيا و الخلود فى النار ـ حسب عقيدتهم الوهابية . من هنا  كان لابد من توطين البدو في مستوطنات وتثقيفهم بالدعوة الوهابية ليكونوا جندا لها وله .

ولكن هل كان عبد العزيز اول من فكر في ذلك؟

يري ديكسون الحاكم البريطاني للكويت والمعاصر للأزمة الاخوانية ان المؤسس الحقيقي للأخوان هو عبد الكريم المغربي الذي اتي من العراق 1914.الي نجد بعد ما اصاب الشيعة هناك من انحلال ،واقام في نجد اول جماعة في  في الارطاوية [2].وقد نفي هذا الرأي  الباحث جون حبيب [3] ،ونفاه ايضا جلال كشك في كتابه عن (السعوديون والحل الاسلامي)، وقد أشار جلال كشك الي ان الشيخ ابن عبد الوهاب بدأ في تنفيذ الفكرة ، ولكن لم يلتفت المؤرخون الي هذه الناحية ،ثم جاء عبد العزيز آل سعود فيما بعد واعطي الفكرة تنظيمها واهدافها [4].

الا ان تاريخ المنطقة في العصور الوسطي شهد مثل هذه التجربة ، فالقرامطة في بداية امرهم  فى العصر العباسى اتخذوا لهم دار هجرة في قرية قريبة من الكوفة اسمها مهيمازاذ ،وقد حصنوها واطلقوا عليها دار الهجرة سنة 277هـ، وابو سعيد الجنابي القرمطي كان يجمع الصبيان ليربيهم علي اساس دعوته والانتماء إليه ،وتعليمهم القتال والطاعة المطلقة ،وبهذا الجيش اخضع الاحساء وسائر بلاد البحرين الي ان قتل سنة 301[5].

معني الهجر :والهجرة والاخوان:

معروف أن المؤمنين المستضعفين هاجروا من مكة الى المدينة فرارا بدينهم ، وكانوا مأمورين بكفّ اليد ، برغم استمرار قريش فى الهجوم عليهم فى المدينة بعد أن أخرجتهم من ديارهم وأموالهم ، ثم نزل لهم الإذن بالقتال الدفاعى ليردوا الهجوم المتكرر عليهم . هذا هو المفهوم من قوله جل وعلا : (  أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ (39) الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ بِغَيْرِ حَقٍّ إِلاَّ أَنْ يَقُولُوا رَبُّنَا اللَّهُ وَلَوْلا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيراً وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ (40)  ) الحج ) وفى المدينة نزل لهم تشريع القتال ليكون مقصورا على الدفاع  فقط (  وَقَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلا تَعْتَدُوا إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ (190)  البقرة )

هذا يتناقص مع موضوع الهجرة وتكوين القرى المسلحة ومعسكرات التدريب الى أنشأها عبد العزيز باسم ( الهجر ) و( الهجرة ) اليها . كان عبد العزيز يحشد شباب البدو ( الأعراب ) فى معسكرات أو مستوطنات يعيشون فيها ليكونوا ( الاخوان ) ، يتدربون فيها على القتال الهجومى على الآخرين بهدف قتلهم وسلب أموالهم وسبى نسائهم ، ويتولى شيوخ الوهابية فى تلك المعسكرات إقناعهم أن ذلك هو الاسلام وأنه التأسى بالرسول عليه السلام . ومن هنا أطلقوا على تلك المستوطنات السعودية بالهجر نسبة الي الهجرة النبوية للنبي عليه السلام.

ولقد اضطر المسلمون الاوائل لترك اموالهم وبيوتهم وعائلاتهم في مكة ، بسبب الاضطهاد والفتنة فى الدين ، ولكن كانت دعاية  عبد العزيز للبدو أن يقول للبدو (بع ماشيتك وابلك ودورك واتبعني ..) . أى يبيع براحته ما يملكه بالسعر المتاح ثم يلحق بعبد العزيز لينتظم فى ( الهجر ) .

وقبل ذلك اعتبر ابن عبد الوهاب الهجرة ( الوهابية ) بهذا المفهوم شرطا لايمان اصحابه طبقا للتحريف الوهابى ، وقد اوضح هذا في رسالته (ستة مواضع منقولة من السنة النبوية ) ، واصبحت الهجرة تعني تكفير الاخرين والابتعاد عنهم ،والانتقال من الجاهلية الي الاسلام ، وقتال الآخرين غير الوهابيين ، وفى الأغلب كانوا مُسالمين لم يبدأوا الوهابيين بالهجوم . وهذا يخالف قوله جل وعلا : (لا يَنْهَاكُمْ اللَّهُ عَنْ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ (8) إِنَّمَا يَنْهَاكُمْ اللَّهُ عَنْ الَّذِينَ قَاتَلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَأَخْرَجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ وَظَاهَرُوا عَلَى إِخْرَاجِكُمْ أَنْ تَوَلَّوْهُمْ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الظَّالِمُونَ (9)  ) الممتحنة ).واحتاج المؤمنون فى عهد النبى فى بداية تكوين دولتهم فى المدينة الى تشريع المؤاخاة ليتكاتفوا فى الدفاع عن انفسهم ضد عدو معتدى يواصل الهجوم عليهم بعد أن اخرجهم من ديارهم فى مكة . أخذ عبد العزيز ظاهر الأمر ، وهو المؤاخاة بين أتباعه ليكونوا إخوانا ، مع التناقض بين الحالتين ، فقد تآخى الصحابة فى عهد النبى للدفاع عن أنفسهم ودولتهم ، بينما تآخى أتباع عبد العزيز ، واصبحوا ( إخوانا ) ليتدربوا على القتال للهجوم على الآمنين فى بلادهم . وأطلق عبدالعزيز عليهم ( الاخوان ) ورفع شعاره الآية الكريمة : (واعتصموا بحبل الله تعالي جميعا ولا تفرقوا ،واذكروا نعمة الله عليكم اذ كنتم اعداء فألف بين قلوبكم فاصبحتم بنعمته اخوانا ..آل عمران 103)واصبح لقب اخوان او الاخ من ادبيات الحركات الدينية الثورية في تاريخ المسلمين المعاصر (الاخوان المسلمون في  مصر والعالم العربي).

متي بدأت حركات التوطين ؟

أول هجرة بدأت لتجميع الاخوان هي هجرة الارطاوية وكانت في 1330هـ-1911م ،وسكانها خليط من قبائل (حرب ومطير )،ثم (الغطغط) وسكانها من (عتيبة ) ، .. ثم (دخنة) واكثر سكانها من (حرب ) .. ثم (الاجفر) واكثر سكانها من (شمر) [6].

وقد ثار جدل حول الهدف من التوطين ،بسبب ما احيط بالموضوع من سرية وكتمان في بدايته ،فزعموا أن الغرض هو ان يتعلم البدو الزراعة ليستقروا ويبتعدوا عن الترحال والسلب والنهب وتتكون لديهم عادات جديدة ،وقد اجتهد جلال كشك في نفي هذا الغرض [7].والواضح ان الأخوان الذين عاشوا في هذه المستوطنات كانوا ابعد ما يكون عن الزراعة  واخلاق الفلاحين العادية ،فقد تخرجوا فيها  جنودا متعصبين غاية فى الشراسة ، يتطرفون فى القتل ولا يفرقون بين مقاتل أو مدنى ، وكان ضحاياهم من الأطفال والنساء و العجائز ، ويرون ذلك ذروة الايمان وتطبيق الجهاد . هذا أبعد ما يكون عن أخلاق الجيوش العادية ، فكيف بأخلاق الفلاحين ؟ .

ان إشاعة تعليم البدو الزراعة وتحويلهم الي فلاحين ارتبطت بإشاعة أخرى وان كانت اقل رواجا ،هي اتهام المشروع بالشيوعية وربطهم بالثورة البلشفية ،وقد تردد ذلك في تساؤلات المراقبين المعاصرين للتجربة ،وقد   رد حبيب علي هذه الاتهامات [8].

أطوار حركة التوطين :

وهذا التخبط في تفسير حركة التوطين يرجع الي انها مرت بطورين ،طور سري ،وطور علني .واثناء الطور السري حرص عبد العزيز علي الا يتكلم في هذا الموضوع المثير الجدل مع أمين الريحاني ،حتي لا تتعرف بريطانيا علي السبب الحقيقي من إنشائه ،ومع كثرة اتصالاته بالإنجليز ،فإن أول إشارة من الخوف من أهداف  عبد العزيز من تكوين الأخوان كانت بتاريخ 23/12/1917(1336هـ)أي بعد خمس سنوات من إنضاج التجربة ونجاحها [9].

أهم مستوطنات الأخوان :

 الارطاوية:هى أول مستوطنة .أقيمت علي مجموعة من الآبار علي الطريق بين القصيم والكويت .وكانت البداية اشتباكا في بلدة الحرمة بين البدو اتباع عبد العزيز وبلدة الحرمة بسبب تشدد الوهابيين الجدد ،فتركوا البلدة الي موقع الارطاوية في أقصى الركن الشرقي من منطقة سدير ،حيث تعودت القبائل ان تستريح وتتزود بالمياه .وكانت المنطقة تتبع القبائل المطيرية .

وأول من سكن الارطاوية مجموعة من قبائل حرب تلقب بالعريمات ،وكان عددهم نحو الخمسين شخصا ، حفروا بعد انتقالهم بعض الآبار وشيدوا لهم منازل ،وقام برئاستهم سعد بن متعب ،والتحق بهم آخرون ،وكان عبد العزيز يزورهم ويقضي معهم الليل في النصح والإرشاد ، وبعد انضمام فيصل الدويش وبلائه الحسن في الاحساء أعطيت إمارة الارطاوية إليه ،وزاد عدد سكانها ليقترب من عشر آلاف، إلا انه لحقها التدمير بعد القضاء علي حركة الأخوان سنة 1930، وكان اغلب سكانها من مطير وحرب [10].

وقام دُعاة عبد العزيز من شيوخ الوهابية بالتجول بين القبائل يدعون شبابها الى الالتحاق بمستوطنة الارطاوية ليكونوا إخوانا ، أى أن يتركوا أهلهم وقبائلهم ، وأن يعتبروا  أهلهم كفارا مستحقين للغزو . وفطن القبائل لخطورة هذه الدعوة فوقفوا فى وجه الدعاة الوهابيين ومنعوهم من الدخول الى مرابط القبيلة ، لذلك شدد عبد العزيز علي الفقهاء (المطوعين ) علي استخدام السيف عند الحاجة ،وكان أولئك الدعاة ( المطوعة ) مدربين على القتال . وعندما حاول فريق من قبائل حرب طرد المطوعين الدعاة قاتلهم عبد العزيز فاضطروا للخضوع للامر الواقع والنظام الجديد [11]مما ادي الي نجاح تجربة المستوطنات خصوصا بعد انشاء الغطغط .

الغطغط:كانت التالية واختص بها الشباب الاخوان من قبيلة عتيبة ،وأنشئت عام 1912،وسكنها في البداية حوالي مائة شخص معظمهم من عتيبة وعشرة فقط من قحطان ،وكانوا تحت قيادة دغيلب بن كمحان وفايث الحبرة ،ومقحم بن رميزان وحسين ابن جوشام . وبعد ثمانية اشهر انضم إليهم ماجد بن خثيلة وعلوش بن حميد ،وبعدها بعام جاء سلطان بن بجاد وتولي قيادتها ،واصبح عدد سكانها فيما بين 10 آلاف و12 ألف نسمة . وتقع الغطغط علي مسافة 100 ميل من الرياض ،وقد تم تدميرها سنة 1929 ثم أعيد تعميرها عام 1956[12].

وبعد ذلك تم بناء ما يزيد عن مائتي هجرة او مستوطنة خلال خمسة عشر عاما ،كان معظمها في نجد ،وبعضها في الحجاز وقرب الحدود السورية الأردنية وعلي حافة الربع الخالي وقرب شبه جزيرة قطر.وبذلك تكونت لعبد العزيز شبكة من المعسكرات ومراكز للتعبئة والسيطرة ونشر الدعوة [13].

ادارة الهجر :

وخضع اختيار موقع المستوطنة لتخطيط محكم ، فقد روعى أن تكون بعيدة نسبيا عن طرق القوافل  حتي ينسى البدو عادة الهجوم على القوافل ليتفرغوا لما هو أهم وهو التأهيل للهجوم على الامارات المجاورة وضمها الى مُلك عبد العزيز . وروعى ووفرة المياه ، مع التزام السرية في المرحلة السرية من إنشاء المشروع . وحدد عبد العزيز نظاما للبناء يبدأ بالمسجد والساحة ،ثم البيوت التي يتوسطها الميدان حيث يتم رفع البيرق إيذانا باستدعاء الأخوان للجهاد .وفي داخل المستوطنة حدد عبد العزيز نظاما لتوزيع المياه ،وتسجيلا للأسماء وتوزيع السلاح .

وكان علي رأس كل هجرة أمير وقاضي ، يكون الأمير مسئولا عن تنفيذ الأحكام التي يصدرها مجلس الشورى والتي يعتمدها عبد العزيز .وكان القاضي مسئولا عن تطبيق الشرع ،وكان الأمير علي اتصال مباشر بابن سعود ويشارك في اختيار مجلس الشورى وفي مبايعة الإمام من البيت السعودي ،اما القاضي فيرتبط ارتباطا مباشرا برئيس القضاة ،والأمير والقاضي مسئولان مباشرة أمام عبد العزيز، وكان هناك مأمور لبيت المال يقوم بجمع الزكاة ،وحوالي عشرة أشخاص للخدمات البريدية وحفظ الأمن .وتركزت السلطة الدينية في يد أحفاد الشيخ ابن عبد الوهاب وفق تسلسل هرمي تقوده هيئة العلماء،وكانت قراراتهم ملزمة للأمراء ،ويقوم العلماء بتدريب المتطوعين او الفقهاء المحليين ،وأولئك المطوعون كانوا أئمة البدو والإخوان في المستوطنات ،وعليهم القيام بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر و التأكد من إقامة الصلوات ،وكان هناك مطوع واحد لكل خمسين من البدو الأخوان ،ويلي المطوع التلميذ ،وهو طالب  يتدرب ليكون مطوعا [14].

العطايا:

وبرغم ما قيل عن نشاط اقتصادي زراعي للاخوان في المستوطنات الا ان تكفل الدولة بمرتبات مختلفة لهم يدل علي ان الزراعة لم تكن سوي ستار لهدف اكبر هو تحويلهم لقوة عسكرية عقائدية ،وقد كان الاخوان يحصلون علي عطايا تنقسم الي اربعة انواع هي(الشرهة ،القاعدة ،البروة،المعاونة)وهناك نظم مختلفة في توزيعها ومستحقيها [15],.

واتسمت حياة الأخوان داخل المستوطنات بالجدية التامة ،من الصلاة والعبادة والاستماع الي التثقيف الديني والتربية العقيدية والتدريب العسكري، مما غرس في نفوسهم ان أمامهم مهمة مقدسة هي القتال لتحويل المشركين الكافرين الي الدين الصحيح ،وكان القتال هو فرصتهم الوحيدة للخروج من رتابة الحياة في المستوطنة ،وفرصتهم للغنيمة والنصر والشهادة ،وتنفيذ أوامر الله كما علمهم شيوخهم .

الهوامش

1-محمد أسد :الطريق الي الإسلام:216 بيروت ترجمة عفيف البعلبكي .

حافظ وهبة:الوهابية في الجزيرة العربية :المجلة الملكية لمجتمعات أسيا الوسطي:16/10/1924.ص465

امين الريحاني :نجد وملحقاتها .بيروت ط3 1964ص260.

صلاح الدين المختار:تاريخ المملكة العربية السعودية.بيروت 2/143.

2-DICKSON: FORTY YEARS IN KUWAIT ,LONDON 1970k PP.149:150.                         

3-جون حبيب :الأخوان السعوديون :ترجمة د.صبري حسن :55-،57،60 ط الرياض 1998.

4-جلال كشك:السعوديون والحل الاسلامي :574،556،694،695.ط4 القاهرة 1984.

5-النويري :شهاب الدين (677-733)هـ نهاية الارب :25/228-،236-،243.القاهرة 1984.

6-جريدة لغة العرب:جمادى الآخر 1331 مايو ويونيه 1913.

كشك :المرجع السابق 557-

حبيب: المرجع السابق 93.

صلاح الدين المختار:2/145.

7-كشك: المرجع السابق 560-696-701.

8-حبيب :المرجع السابق 64-68.

9- كشك :المرجع السابق : 701،55:،حبيب 53-،58.

10-حبيب : المرجع السابق :105:96.

فيليب حتي :تاريخ نجد:305 بيروت 1946.

مجلة لغة العرب :ج11،483 مايو 1913.السنة الثامنة .

حمزة : قلب الجزيرة العربية 379 ط مكة 1933.

HUREWITZ, MIDDLE EAST  POLITICS , LONDON 1969. O.245.              

ARMSTRONG ,LORD OF ARABIA ,BEIRUT 1954. P.85                                       

11-الريحاني :تاريخ نجد :262.بيروت 1928.

12-حبيب:  المرجع السابق:108:105.

13-حبيب :المرجع السابق :111:108.

المختار:المرجع السابق 2/145.

14- حبيب:المرجع السابق:115:113.

المختار :المرجع السابق:2/144.

15-مجلة أم القري :العدد 291،السنة السادسة 4/7/1930.

 

 

 

ثانيا : الأخوان قوة عسكرية:

بولغ في ابتكار ابن سعود للتنظيم العسكري للإخوان ،وهذه المبالغة قد تكون في موضعها بالمقارنة بأحوال القوى السياسية في الجزيرة العربية . والواقع ان ابن سعود اتبع نفس النظام المملوكي الإقطاعي في العصور الوسطي، حيث توزيع القيادات المملوكية علي اقطاعات زراعية،ومسئولية كل قيادة حسب تسلسلها في التعبئة الحربية بالفرسان والمقاتلين ،وهذا تقريبا ما حاول عبد العزيز تنفيذه في الجزيرة العربية .  ولعل محاولة شغل البدو بالزراعة كان من مظاهر التأثر بالنظام المملوكي الإقطاعي الزراعي ،إلا انه تميز بإعداد الأخوان عقائديا مستغلا طبيعة البدوي الحربية وبساطته وشدة تمسكه بما يؤمن به إذا تحول الي شخص متدين يطبق ثقافته فى الاغارة والسلب والنهب والسبى وفق مشروعية دينية تجعل هذا جهادا يدخل به الجنة.  .

ونعطي ملامح سريعة للجانب العسكري للأخوان ..

التعبئة والحشد :

المسجد كان مركز الحشد ، وكان هذا تطبيقا لعقيدة الجهاد الوهابية التى تربط الاغارة على الآخرين بالدين ممثلا فى المسجد والصلوات الخمس فى داخله . كان يوجد في كل مسجد بكل مستوطنة كشف بأسماء المصلين من الذكور ،وهو يراجع خمس مرات في النهار لإثبات الحضور والغياب ،وبذلك يتم استدعاء الاحتياطي تجريبيا خمس مرات في الصلوات الخمس اليومية. وعلي كل مستوطنة إخراج المسجلين فيها عندما يدعو داعى الجهاد ،وكل فرد مسئول عن مؤونته من طعام وملبس وسلاح ومركب بما يكفيه لمدة شهر الي ان يصل لمكان التجمع .وكان الذكور ينضمون الي صفوف القتال في سن الخامسة عشر .

وعند الأمر بالقتال يرتفع البيرق في ساحة القرية فيتجمع المتطوعون بالمؤونة  والسلاح ولا يجوز التخلف إلا بعذر قهري مثل المرض ،وكانت النسوة يعاقبن المتخلفين بدون عذر ،وربما يقتلنهم [16].

انواع الجهاد :

وللجهاد ثلاثة انواع ،الجهاد والجهاد المثني ،والنفير .

وفي الجهاد يكون الاستعداد تاما للاخوان بصفة دائمة ،والجهاد المثني يكون عند الحاجة ،اما النفير فهو في الجهاد العام للجميع في الاحوال الخطيرة ،ولابن سعود الحق في الدعوة الي الجهاد والجهاد المثني ، اما الجهاد العام او النفير فهو من حق العلماء بعد ان يكتب لهم عبد العزيز بذلك [17].وهذا يؤكد وضع كل السلطات الحربية فى يد عبد العزيز ، فهو الذى يقرر متى واين تكون الحرب ، ومن هو العدو المستهدف، ورأى العلماء الوهابيين هو تنفيذ أوامر ( ولى الأمر ) بالمفهوم السّنى الوهابى الذى يجعل طاعة ولى الأمر طاعة لله ورسوله. ( ولى الأمر ) فى المفهوم القرآنى هو صاحب الاختصاص فى الأمر أو الشأن المعروض ، فى إطار الشورى الاسلامية التى مورست فى دولة النبى عليه السلام فى المديمة ، وهى أقرب الى الديمقراطية المباشرة فى عصرنا . تحولت هذه الشورى الديمقراطية الى إستبداد ، أصبح فيه المستبد هو ( ولى الأمر ) الذى يملك الأرض ومن عليها ، وقام الفقه  السّنى بجعل أى متغلب على السلطة وليا للأمر.  وهذه هى الثقافة الدينية التى وصلت بالتراكم للوهابية ، وطبقها ابن سعود ( عبد العزيز ).

أساليب القتال :

ولهم أربعة أساليب في القتال :

1-الصباح او التصبيح عند الفجر عند التأكد من نوم العدو .

2- الغارة عند الضحى ،ويكون القتال وقتها شديدا .

3-الروحة من العصر الي الغروب .

4- الجهاد او المجهاد :أي القتال الليلي وهو اصعب القتال الذي يصعب فيه النجاة لسبب عدم معرفة العدو من الصديق إلا إذا كان القائد ماهرا ،وهذا ما يفضله الأخوان لألقاء الرعب في قلب العدو ولاستنفاذ ذخيرته الحربية [18].

ولوحظ ان غارات الأخوان تتوقف خلال فصلي الشتاء والربيع ،ثم تستأنف خلال الصيف والخريف وذلك راجع الي عوامل جغرافية ومناخية ،إذ تسقط الأمطار وتتوفر متطلبات الرعي وتستقر الاحوال بعكس الصيف والخريف حيث يشح المرعي وتجف الابار [19]وهذا ما حدث في الاستيلاء علي الاحساء في مارس وابريل 1913 ، ومقاتلة العجمان في أبريل ومايو 1916،والمناوشات مع الهاشميين في يونيو 1918 وواقعة تربة والخرمة في 1919 وموقعة الجهرة في أكتوبر 1920،والاستيلاء علي عسير في مايو 1921 ،ودخول حائل في أغسطس 1921 ،والحملة علي عسير للمرة الثانية في يونية  1922،والهجوم علي شرق الأردن في يولية  1922،وحادث حصن بوصية في نوفمبر 1927،أي ارتبطت غارات الأخوان بنفس عادتهم القديمة حين كان يقوم البدو بالإغارة وقت الجفاف وشح الطبيعة .كل ما هنالك ان الأخوان اصبح لهم تبرير ديني ،تتحول به الإغارة الي جهاد وفتح .

أسلحة الأخوان :

كانت بسيطة للغاية تتكون من الإبل المعدة للقتال وهي: العمانية والعمانية الباطنية والحرائر .. والخيل وهي خمسة انواع ..الكحيل وهدية والحمدانية والعقلاوية والرحما.. والسيوف والمشهور منها سيوف آل سعود والمشتري، والمسلوب في الحروب وهي انواع كثيرة ،وتوجد البنادق والمدافع الرشاشة والميكانيكية [20].

عدد المقاتلين :

وليس هناك احصاء دقيق لعدد المقاتلين الأخوان ،وقد يتراوح فيما بين 25 ألفا :76 ألفا في بعض الروايات ..وفي تصريح لعبد العزيز قال ( ان ورائي ما لا يقل عن أربعمائة ألف مقاتل ،ان بكيت بكوا وان فرحت فرحوا ،وان امرت نزلوا علي ارادتي وامري ،وان نهيت انتهوا ،وهؤلاء جنود التوحيد أخوان من أطاع الله ) [21]. قد يكون فى هذا التصريح نوع من المبالغة ، ولكنه تصوير رائع للطاعة العمياء للبدو الأعراب بعد أن صاروا بالوهابية إخوانا لعبد العزيز يأتمرون بأمره ، ويربطون حياتهم بكلمة ينطقها أمرا بالقتال.

التكتيك الحربي :

وقام جيش الأخوان علي نظام الوحدات القتالية القادرة علي الاكتفاء الذاتي في الدفاع ،وإرهاق العدو بأسلوب حرب العصابات الذي استخدم لأول مرة في العالم العربي . ومع ذلك لم يكن جيشا نظاميا كالمعروف في تركيا والبلاد العربية . بالاضافة الى تكتيكهم الحربي تميز الاخوان بالرغبة العارمة في الاستشهاد الي درجة التهور في القتال لدخول الجنة . كما إشتهروا بالرغبة فى قتل جميع أفراد العدو حتي الأطفال والإناث [22]. وكان هذا نتيجة طبيعية مُستساغة فى الاعتقاد الوهابى الذى يحكم بتكفير كل من يرفض الوهابية ، وبالتالى يكون دمه مستباحا ، ويكون قتله طريقا للقاتل يدخل به الجنة ، وليس مهما إن كان المقتول طفلا أو إمراة أوشيخا مسالما.

التجسس:

الا ان براعة الأخوان ظهرت في التجسس علي العدو قبل الإغارة عليه وتكوين طابور خامس داخل صفوفه ... واستمالة الشريف خالد بن لؤى خير شاهد علي نجاح عبد العزيز في هذه السياسة ،وهذا من مميزات الحركات الأيديولوجية التي تنتشر مبادئها وتكتسب أنصارا قبل ان تفتح العدو عسكريا .وخلال المعارك كان الأخوان يجدون عونا كاملا من إخوانهم السريين داخل حصون العدو ،وأحيانا كانوا يرسلون واحدا منهم الي معسكر العدو ليقيم معهم ،ثم يهرب في الوقت المناسب ليعطى الأسرار للإخوان قبل الهجوم[23].

ترتيب القيادات السعودية :

وكان ابن سعود هو القائد الاعلي ،وكانوا يتطلعون إليه بوصفه القائد والمرشد المطلق ،وكان يليه فيصل الدويش ثم سلطان بن بجاد ،ثم محسن الفرم وضيدان بن حيثلين وكان لهما دور هام في قبائل العجمان ،وفي بعض الاوقات كان اولئك القادة يتصرفون باستقلالية كما فعل ابن  بجاد في الطائف وكما فعل الدويش في العراق[24].

دور المرأة في القتال مع الأخوان :

والي جانب معاقبة المتخلفين بدون عذر عن القتال شاركت بعض النساء في القتال الفعلي ،وشاركن في تحميس رجالهن بضرب الدفوف [25].

شهرة الأخوان العسكرية :

وصفتهم السجلات البريطانية بأنهم لا يقهرون ،وشبهتهم بمدرعات كرمويل او قوات العاصفة الالمانية ،وانتشر الرعب منهم فيمن حولهم داخل الجزيرة العربية وحولها [26].

إقرار الأمن :

وكان لهذا التنظيم العسكري العقائدي هدف آخر  هو اقرار الامن ومنع السلب والنهب الذي اعتاده البدو مع انفسهم ومع القوافل الاتية للجزيرة العربية ،حتي قوافل الحجاج . و كان اقرار الامن وندرة السرقة من تقاليد النظام السعودي ، بسبب الشدة المتناهية في تطبيق حد السرقة ،حتي نسي البدو تقاليد السلب والنهب المتوارثة ،ويري جون فيلبي ان الأخوان كانوا جنودا متشددين لا يخشون الموت ولا ينشدون متع الحياة ،،وانهم بقدر ما يدخلون الرعب في قلوب أعدائهم بقدر ما كانوا يعيدون السلم في المناطق المضطربة ،وسماه فيلبي (السلام الوهابي )[27]وقارن حافظ وهبة بين فخر البدوي بالسلب والنهب وكيف اصبح البدوي ألاخواني حاميا للطريق والمسافر وابن السبيل [28]وروى الأمير شكيب ارسلان  كيف سقطت عباءته علي طريق مكة الطائف ،وظلت مكانها يمر الناس عليها دون ان يأخذها أحد ،الي ان جاء بها إليه أمير الطائف[29]. أى إستعاض البدو بالجهاد الوهابى بعد أن ( تأخونوا ) ،جلب لهم الغنائم بالسلب والنهب فلم يعودوا فى حاجة للسرقة والاغارة على القوافل .

الهوامش

16-أم القري :العدد 287،السنة السادسة 6/6/1930.

17-الريحانى  :تاريخ نجد 164.

18- أم القري :العدد 292:السنة السادسة 11/7/1930.

19-ابو العلا :محمود طه :جغرافية شبه الجزيرة :97،98.القاهرة 1930 .

DICKSON . OP. CIT. P. 345                                                    

20-ام القري العدد 303 السنة السادسة 16/9/1930.

21-الريحاني :تاريخ نجد:414.

حبيب :المرجع السابق:132 ،133،134،135،136،137،252.

22-حبيب المرجع السايق:123،125.

كشك:المرجع السابق :577.

23- حبيب :المرجع السابق:117،128.

24-حبيب المرجع السابق:129:128.

25-ام القري :العدد 289،السنة السادسة  22/1930.

DICKSON . OP . CIT. , P. 315                                                    

26- حبيب :المرجع السابق 32،57.

27- جون فيلبي :الجزيرة العربية :1927:1926،ثلاث سنوات من الحكم الوهابي :المجلة المعاصرة :لندن المجلد 1937.يناير /يونيه 1929 :ص 715.

28-وهبة :الجزيرة العربية في القرن العشرين 295.ط القاهرة 1956 الطبعة الثالثة.

29-شكيب ارسلان :الارتسامات اللطاف :122.القاهرة 1350 هـ .

 

 

ثالثا : الأخوان الوهابيون وتأسيس ملك عبد العزيز :( المملكة السعودية فيما بعد )

مقدمة

المملكة العربية السعودية بحدودها المعروفة الان   تقريبا- رسمتها سيوف الأخوان ،سواء في مرحلتي الضم والفتح ،او في مرحلة إقرار الحدود مع الجيران في الكويت والعراق والأردن . نتعرض هنا لمرحلة الضم والفتح .

ظهر الأخوان عسكريا منذ معركة جراب 1914 ،وادي ظهورهم الي تغيير جذري في توازن القوى في المنطقة ،فانهزم أمامهم الشريف حسين بجيشه النظامي الحديث ،كما اندحر أمامهم جيش آل رشيد المكون من قبائل شمر ،وتفوق الأخوان علي الجميع بالقدرة علي التحرك وإتقان حروب الصحراء وبالتربية العقائدية التي تجعلهم متشوقين للفداء والموت في سبيل النصر او الجنة ..

ونتتبع بإيجاز دور الأخوان في تأسيس الدولة السعودية الثالثة :

 ضم الاحساء ( وهى الآن المنطقة الشرقية التى تتركز فيها الثروة البترولية فى المملكة السعودية  ) :

وجد عبد العزيز نفسه محاصرا في نجد يحيط به أعداؤه من كل جانب ، فكان لابد أن يتحرك  خارج نجد لحماية نفسه فى نجد  ، وليختبر قوة الأخوان الوليدة ، واختار الاحساء اضعف النقاط من حوله ، وليجد له متنفسا بحريا نحو الخليج ، بالاضافة الي اهمية المنطقة اقتصاديا بالرعي والامطار والتجارة البحرية ( قبل إكتشاف البترول فيها ) ،وقد استولى عليها آل سعود فترة  من قبل ، ثم عادت للدولة العثمانية  ، وحين  تطلع عبد العزيز للإستيلاء عليها  كان العثمانيون يضمدون جراحهم بعد هزيمتهم فى حربهم في البلقان سنة 1913 وتمتعهم بالكراهية فى اوربا وبين القبائل النجدية في المنطقة . إنتهز عبد العزيز هذه الظروف المواتية ليستولى على الاحساء ، ومعظم أهلها من الشيعة الذين يعتبرهم الوهابيون كفارا .

وتحرك عبد العزيز في مارس 1913 نحو الاحساء ،واستولي علي الهفوف ومعه 600 محارب من الأخوان في 8/مايو ،وانسحبت حاميتها التركية الي البحرين ،ثم استولي علي القطيف بسرية تتكون من 150 رجلا وانسحب الأتراك من الاحساء وحاولوا استرجاعها بالقوة وبالديبلوماسية وفشلوا .

وباستيلاء عبد العزيز علي الاحساء زادت المخاوف منه  فى شبه الجزيرة العربية ، وازداد ايراد المملكة الناشئة ،ونجح الأخوان في أول تجربة حربية ،واختير عبد الله بن جلوى نائبا لعبد العزيز في الاحساء . وباستيلائه علي الاحساء اتصل بالإنجليز مباشرة في الخليج العربي ، حيث يتركز نفوذهم فى الخليج ، الممر الهام للهند جوهرة التاج البريطانى يومئذ ،وبدأ علنيا التحالف بين عبد العزيز و بريطانيا التى عقدت معه معاهدة العقير 1915، و اعترفت لعبد العزيز بملكيته لنجد والاحساء وأعطته أعانه مالية مقابل ألا يعتدي علي الإمارات التابعة لها في الخليج [30]

المرحلة الأولى للقتال مع آل الرشيد 1915:

إنتهز عبد العزيز خصومة آل الرشيد للإنجليز  و للأشراف حكام الحجاز ليغزو حائل التى كان يحكمها خصومه آل الرشيد ،   بالإضافة الي حاجته لحائل اقتصاديا. كان الاخوان يريدون الاستيلاء على الحجاز ، وفيه الشريف حسين الحليف القوى لبريطانيا ، وهذا يدمر تحالف عبد العزيز السرى مع الانجليز ، ولكى يهدىء الاخوان ويستغل حماسهم الجهادى قام بتوجيه طاقتهم الحربية نحو حائل ، وفى نفس الوقت أخذ تعهدا بريطانيا بالا تسمح للشريف حسن بأن يهاجمه من الخلف أثناء حربه  مع آل الرشيد . والتقي الطرفان في موقعة جراب 1915 ، وكاد النصر يتم لعبد العزيز لولا ان انقلب عليه العجمان فهاجموه بدلا من ان يهاجموا آل الرشيد . وانتهت المعركة بدون تحقيق نصر حاسم للطرفين . واستعد عبد العزيز للانتقام من الأعراب من قبائل العجمان بتأكيد من شيخ الكويت بالا يهاجمه او يعاون العجمان ، وتقدم في نوفمبر 1915 نحو الاحساء لمقاتلتهم ، وبعد عدة معارك طاحنة ( تبين فيها انحياز شيخ الكويت للعجمان ) هرب أعراب العجمان الي الكويت [31].

تربة والخرمة 1919.

ورث عبد العزيز العداء التاريخي بين السعوديين والأشراف منذ أن استولى السعوديون فى دولتهم الأولى على الحجاز ، ثم عاد الحجاز للأشراف والسيطرة المصرية والتبعية الاسمية للعثمانيين بعد أن دمّر الوالى محمد على الدولة السعودية الأولى عام 1818  ، وزاد من العداء التاريخى بين السعوديين وحكام الحجاز من ( الأشراف ) حُمق السياسة التي اتبعها الشريف حسين  حاكم الحجاز الذي ما كاد يدخل مكة سنة 1909 حتي بدأ في مضايقة عبد العزيز والإغارة علي نجد ،وعجل النزاع بينهما حول موضوع تربة وخرمة ليقع الصدام المسلح الذي كان يتوق إليه الأخوان .

وقد اشتهرت تربة وخرمة بأهمية الموقع والثراء الاقتصادي ،وقد انضم أمير تربة وخرمه الشريف خالد بن المنصور بن لؤى الي الدعوة الوهابية ،وأصبح من قواد عبد العزيز ، مما أوجد عاملا إصافيا للحقد بين السعوديين والشريف حسين . ولكون المنطقة واقعة علي تخوم الحجاز ونجد فان ولاء السكان تأرجح بين  السعوديون والأشراف ،مما دعي عبد العزيز والشريف حسين الي التنازع بشأنها ،وادي إعلان الشريف حسين نفسه ملكا علي العرب سنة 1916 الي تأجيج الخصومة بينه وبين عبد العزيز .

وبدأت العمليات الحربية بين الفريقين مع صيف 1918 حيث هزم الأخوان جيشا يقوده الشريف حمود بن زيد في موقعة حوقان ، ثم هزم الأخوان (بقيادة الشريف خالد بن لؤى المنشق علي أسرته ) جيشا آخر للأشراف يقوده الشريف حمود بن زيد للمرة الثانية في موقعة جبار بعد الهزيمة السابقة بشهر واحد في يونية  1918. وفي العام نفسه لحقت هزيمة منكرة بجيش الأشراف الذي يقوده شاكر بن زيد عند آبار الحنو في سبتمبر 1918 .

وأدت تلك الهزائم المتكررة الي تصميم الفريقين علي معركة فاصلة في تربة . قاد جيش الأشراف الأمير  عبد الله بن الحسين ( الذى أسست له بريطانيا فيما بعد إمارة شرق الأردن والتى تحولت الآن الى ما يعرف بالمملكة الاردنية الهاشمية ) قوات والده الشريف حسين ، وقاد ابن عمه المنشق على أهله الشريف خالد بن لؤى قوات الأخوان  ، وبدأ الاخوان الهجوم الليلي في مايو 1919 واندفع الأخوان الي معسكر الشريف يقتلون ويدمرون وينهبون ، وكانت هزيمة منكرة  ، ولم ينج من جيش الأشراف إلا الأمير عبد الله ونفر قليل معه تمكنوا من الهرب ،وضاع جيش الشريف وضاعت معه خرمه وتربة وأهميتها الاقتصادية .

وألحّ  الاخوان  على عبد العزيز أن يواصل  الهجوم  وأن يزحف على الحجاز مستغلا تدمير جيش الشريف حسين  ، ولكن تحالف عبد العزيز مع الانجليز منعه من إنتهاز هذه الفرصة السانحة  فأمر الاخوان بالتراجع بعد ضم تربة والخرمة  ، حتى لا يفقد كل ما  أحرزه من فبل ، وأجّل الاستيلاء على الحجاز  الى فرصة أخرى مواتية  يضمن فيها رضى بريطانيا . أدى  هذا الموقف الى تذمر الإخوان وبداية معارضتهم لعبد العزيز ، كما أدى هذا الانتصار الهائل مع وحشية الاخوان فى قتل الأسرى  وإستئصال الجيش المعادى الى شيوع شهرتهم الحربية وشدة الرعب منهم . [32].

فتح حائل:

وأدت موقعة تربة الي التعجيل بفتح حائل وفتح الحجاز فيما بعد، إذ تحالف الشريف حسين بعد هزيمته مع خصومه  آل الرشيد لمواجهة عبد العزيز عدوهما المشترك  الذى يهدد وجودهما . وعمل عبد العزيز مبكرا على زرع جواسيسه فى حائل ونشر الدعاة الوهابيين فى أرجائها ، فتحول كثيرون من سكانها الى الوهابية ، وصاروا طابورا خامسا لعبد العزيز  فتعرضوا لاضطهاد حكام حائل ، وأدى هذا الى  توجيه شهية الأخوان للقتال نحو حائل  . وكالعادة إنتهز عبد العزيز الوقت المناسب لإنجاح غزه لحائل . إذ ضعف آل الرشيد بسبب قتل الأمير متعب بن عبد العزيز آل الرشيد وتولي ابنه عبد الملك ،وما نتج عن ذلك من خلاف عائلي داخل البيت الحاكم .مما حدا بزعيم قبائل الرولا في سوريا للاستيلاء علي منطقة الجوف التابعة لآل الرشيد ،ثم مات شيخ الكويت المناوئ لأبن سعود ، ودخل الشريف حسين في مصاعب داخلية وخارجية جعلته ينشغل عن تحالفه مع آل الرشيد ، وكانت بريطانيا تكره آل الرشيد لتحالفهم مع تركيا في الحرب العالمية الأولى ،وتريد أن تنتقم منهم عن طريق عبد العزيز . وبلغ  تحمس الأخوان  الى قمته لقتال آل الرشيد والانتقام منهم بسبب اضطهادهم للوهابيين في حائل .

وفي بداية صيف 1921 تحرك جيش ابن سعود في ثلاثة اتجاهات :الفرقة الأولى يقودها الأمير محمد بن عبد الرحمن ( أخ عبد العزيز ) لإخضاع شمال شمر وقطع خطوط الإمدادات القادمة من سوريا ،والفرقة الثانية يقودها فيصل الدويش زعيم  قبائل مطير بعد ان انضم الي الأخوان ، واتجهت فرقته جنوبا ،اما عبد العزيز فقد قاد الفرقة الثالثة في اتجاه مؤخرة الوسط لتدعيم الفرقتين إذا لزم الأمر .

واقترب فيصل  الدويش من حائل ، وعسكر في المناطق القريبة منها ،وبدأ في محاولة اختراق المدينة ،ولكن أمير حائل خدع الدويش متظاهرا باعتناق الوهابية، فاسترخي الأخوان ليفاجئوا بهجوم مدفعي من حائل أوقعهم في ارتباك ، واستنجد الدويش بعبد العزيز الذي أسرع بنجدته وهاجم حائل واستمر في حصارها ،وطلب أمير حائل (ابن طلال ) تدخل إنجلترا فرفضت ، فاضطر للاستسلام في 20/11/ 1921 خصوصا بعد نجاح الأخوان في التسلل الي المدينة ،وتدفق جند ابن سعود أليها ، واستولي عليها عبد العزيز . وحتى يتجنب المتاعب والقلاقل منع  عبد العزيز الأخوان من سلب حائل وقتل أهلها من غير الوهابيين ،وعامل أهل حائل برفق ، بل تزوج أرملة زعيمهم وضم كبار حائل الي حاشيته . وباستيلائه علي حائل وبلاد شمر اصبح عبد العزيز سلطانا علي كل نجد وملحقاتها ،وتبدل ميزان القوى في الجزيرة لصالحة ، واتصلت أملاكه مباشرة بالهاشميين في شمال وغرب الجزيرة مما حتم المواجهة الأخيرة بينهم . كما ان الاستيلاء علي شمر فتح شهية الاخوان لفتح الجوف ووادي سرحان بل وفتح الطريق لهم نحو فلسطين وسوريا ، وارسال جماعات من الاخوان لتغير على جنوب الشام ، وارسال الدعاة الوهابيين لنشر الوهابية ، كما أدى الاستيلاء على حائل وبلاد شمر الى الفصل بين الحجاز وشرق الأردن [33].

الاستيلاء علي عسير :

بعد الاستيلاء علي شمر أصبح لقب عبد العزيز الرسمى (  سلطان نجد وملحقاتها )  ، ولم يعد ممكنا أمامه وقتها إلّا غزو عسير والاستيلاء  عليها ، حيث لا يمكن الاتجاه الي الكويت او إمارة شرق الأردن او نحو الحجاز،حيث تعارض بريطانيا تهديد هذه الإمارات الواقعة تحت نفوذها وبالتالي لم يعد أمامه في ذلك الوقت إلا الاتجاه جنوبا نحو عسير التي توطدت فيها الدعوة الوهابية منذ الطور الأول للدولة السعودية ،وكثرة الوهابيين فيها خصوصا بعد إنشاء الأخوان هجرة الرهبة في شمال شرق نجران ، وارتبط ذلك بقلاقل سياسية بين الوهابيين في عسير وآل عائص المسيطرين عليها ، فقد أصبح معلوما أن وجود وهابيين فى منطقة ما يكون نذيرا باستيلاء عبد العزيز عليها . وكالعادة استنجد وهابيو عسير بعبد العزيز الذي رآها فرصة لأن يستولى على عسير ليستفيد من ثرواتها الاقتصادية .

وقد جهز ابن سعود حملتين للاستيلاء علي عسير: الأولى قادها ابن عمه عبد العزيز بن مساعد ومعه ألفان من الاخوان ،وذلك في مايو 1921 ،وقد هزم قوات بني عائص في حجلة ،واعتقل زعيمها حسن وابن عمه محمد ،وارسلهما الي ابن سعود، . وولي ابن سعود محمدا العائصى علي مدينة ( ابها ) وأهمل الأخر وهو حسن العائصى ، فذهب حسن الي حريملا واستولي عليها معلنا الحرب ضد ابن سعود حين كان الأخير منشغلا في فتح حائل وخرجت عسير من التبعية لابن سعود . أما الحملة الثانية فقد بدأت مهمتها في اعادة الاستيلاء علي عسير بعد فتح حائل ، بقيادة الأمير فيصل بن عبد العزيز في يونية 1921، وقد استولي علي اهم مدن عسير وهي بيشة وخميس ،نشيط ،وحجلة ثم أخيرا ( ابها ) ،وفر آل عائص الي حر يملا .وقد دمر الاخوان تحصينات ( ابها )  حتي لا تعود للتمرد .

  وادي استيلاء ابن سعود علي عسير الي غضب الإمام يحيى حاكم اليمن ،فانتهز فرصة انشغال عبد العزيز مع الشريف في الحجاز واستولي علي الجزء الاكبر من تهامة ،فنشبت الحرب بين ابن سعود وحاكم اليمن 1926،وظلت الاضطرابات مستمرة في عسير واستمر معها التوتر بين اليمن وآل سعود الي ان عقد عبد العزيز اتفاقية لبسط حمايته علي عسير مع الادريسي، ولم يعترف إمام اليمن بهذه الاتفاقية، فنشبت الحرب بين السعوديين واليمن وانتهت بتوقيع اتفاقية الطائف 1934 التي كانت بداية تحسين العلاقة بين الطرفين .[34]

 الاستيلاء علي الحجاز:

تفرغ ابن سعود للحجاز بعد تأمين حدوده في الشرق والشمال وآن له  تحقيق أمنيته بضم الحجاز الذي  إستولى عليه السعوديون من قبل فى دولتهم الأولى  . وادي حمق السياسة التي يتبعها الشريف حسين وحسن سياسة عبد العزيز الي وقوف بريطانيا علي الحياد ، بعد أن ضاقت بحماقات الشريف حسين ودلاله عليها . كما تجمعت عوامل أخري عجلت بالصدام ،  مثل منعه للإخوان من الحج ،  واعتداء ابن الشريف حسين علي مجموعات من الأخوان في منتصف 1923 ، واحتكاكات أخرى بين الفريقين ألهبت حماس الأخوان وجعلتهم يضغطون علي عبد العزيز لفتح الحجاز .

ولقد كان الصدام حتميا بين السلطان السعودي الطموح والشريف الحجازي إذ لا يمكن ان تتسع الجزيرة العربية لهما معا نظرا لتجاورهما ونزاعهما علي زعامة المنطقة ، وهناك سبب أهم ،وهو اختلاف نوعية الدين بينهما ،وكل منهما يعتبر الأخر كافرا ، والأخوان بالذات يعتبرون الشريف حسين ممثلا للصوفية والشيعة والخضوع للغرب وكل ما يمثل الشرك لديهم ،وفي ظل هذا النفي المتبادل لابد من صدام يسفر عن إزلة طرف للطرف للآخر . وعمل عبد العزيز على إستغلال الظروف المناسبة لكى ينفرد بالشريف حسين ويجرده من الحماية البريطانية ومن التعاطف ( الاسلامى ) ، فبذل جهده فى ارضاء بريطانيا فى الوقت الذى كان فيه حمق سياسة الشريف حسين يضايق ساسة بريطانيا مما دفعهم فى النهاية للتخلى عنه .

لتهدئة الشريف حسين تدخلت بريطانيا لوضع حد للصراع الحدودي بين الأسرتين المتنافستين بعقد مؤتمر في  العقير علي الخليج العربي لتخطيط الحدود بين نجد والعراق سنة 1922 تأكيدا لاتفاقية المحمرة التي لم تنفذ بدقة ،حيث تم الاتفاق علي إقامة منطقة محايدة بين البلدين  ( العراق ونجد ) وتكون خالية من التحصينات العسكرية ، مع السماح لقبائل الطرفين بالتنقل داخل الحدود كما كان يحدث من قبل ، وبالتالي هدأت مخاوف الشريف حسين من تهديد الأخوان لسكة حديد الحجاز  التابع له . ولكن فشل مؤتمر الكويت الذي عقدته بريطانيا لبحث الحدود بين نجد والهاشميين في الأردن والعراق والحجاز .وتم تأجيله مرتين ، وفشل في انعقاده الثالث 1924،واصبح الشريف حسن مملا لبريطانيا بسب حمق سياسته ورفضه التوقيع علي معاهدة الصلح سنة 1919 وإعلانه الخلافة سنة 1924، وتزمته في مؤتمرات الكويت، هذا في الوقت الذي اشتدت فيه دعاية ابن سعود ضد الشريف حسين،  وجاء تأييد مسلمي الهند لأبن سعود بسبب عداء المسلمين هناك للشريف حسين الذى اشتهر بمعاملته السيئة للحجاج الهنود .وأدت هذه الظروف الي تدعيم موقف ابن سعود الدولي.

وبعد تدعيم موقفه الخارجي اتجه ابن سعود لتدعيم جبهته الداخلية ، فعقد مؤتمر الرياض يوم عيد الأضحى 1342هـ 5 يوليه 1924 برئاسة والده عبد الرحمن الفيصل آل سعود ، وحضره زعماء القبائل النجدية وكبار العلماء، حيث أكد الجميع ضرورة التوجه نحو الحجاز بعد مرور خمس سنوات علي معركة تربة وخرمة ، وهم محرومون من تأدية فريضة الحج ، وصمموا علي دخول مكة بالقوة إذا منعهم الشريف من الدخول .ومع اختتام المؤتمر اصدر بيانا للعالم الاسلامي يهاجم الشريف حسين، ويفضح دوره في الاحتكارات المتعلقة بالحج وما يشكله ذلك من استغلال للحجاج ، واصدر المؤتمر قرارا أخر بمقاتلة الشريف حسين .

وفي العام الثاني اعد عبد العزيز جيشه وقسمه الي ثلاثة أقسام ،أرسل الأول والثاني باتجاه العراق والأردن ليمنع أى عون للشريف يأتى من العراق ، بينما زحف الجيش الأكبر باتجاه الحجاز منطلقا من تربة ،يقوده الشريف خالد بن لؤي وسلطان بن بجاد، وتحرك في سبتمبر 1924 بعشرة ألوية .وفي الطريق الي الطائف استولي الجيش علي مخفري كلاخ والاخيضر الي ان وصل الطائف .  لم يهتم الشريف حسين بالجيش القادم ، ولكن دارت موقعة (الحوية) بين الفريقين خارج أسوار الطائف ،واستطاعت مدافع الهاشميين ان ترد الأخوان ،ثم استؤنفت المعارك لمدة ثلاثة أيام تقهقر بعدها جيش الشريف ،وحاصر الأخوان الطائف ثم اقتحموها يوم الجمعة 7 صفر /7 سبتمبر 1924 ،وحدثت مذبحة الطائف المشهورة التي صارت وصمة فى تاريخ عبد العزيز بسبب وحشية الاخوان فى قتل سكان الطائف ، وأدت أخبار الصحف التى نشرت بعض أنباء المذبحة الى خوف عبد العزيز من تدخل بريطانيا فأمر بوقف القتال ، واستنكر ما حدث وهدد بقتل من يستمر من الاخوان فى قتل من تبقى من سكان الطائف . ولأن هذا الأمر من عبد العزيز يخالف فقه الجهاد الذى تعلمه الاخوان فى ( الهجر ) على يد دعاة عبد العزيز ، فقد إهتزت صورة عبد العزيز لدى أتباعه الاخوان ، فكيف يهددهم بالقتل وهم يطبقون ما تعلموه من الجهاد الوهابى . وكان هذا بداية الخلاف الحقيقي بين عبد العزيز و الأخوان .

وبسقوط الطائف اتضح ان الحجاز اصبح في حكم الدخول في حكم ابن سعود . وحتى يتمكن عبد العزيز من الاستيلاء على بقية الحجاز خصوصا مكة والمدينة كان لا بد من شلّ يد الاخوان من ممارسة جهادهم الوهابى فى قتل السكان المدنيين ، وعدم تكرار المذابح التي حدثت في الطائف . على أن وحشية الاخوان فى الطائف أرعب مدن الحجاز فاستسلمت . فاستولي عبد العزيز علي مكة بدون طلقة واحدة . وكان الملك حسين قد تنازل عن ملكه لأبنه علي ، ودخل عبد العزيز مكة في 18/10/1924 وهو يرتدي ملابس الإحرام ويصاحبه مجموعة من العلماء وبعض العسكر.

وبهذه الطريقة السلمية فى الاستيلاء على مكة ضمن عبد العزيز سكوت المجتمع الدولى وتمسكت إنجلترا وأوربا بموقف حيادي تجاه الأحداث ،، وتأهب للاستيلاء على جدة والمدينة ( المنورة ) ، وبعد ان تأكد ابن سعود من موقفه الدولي والإسلامي أرسل جيشا معظمه  من الأخوان للاستيلاء علي جدة ،والمدينة المنورة .

وكان الجيش السعودي المتجه الي المدينة ( المنورة ) يقوده فيصل الدويش زعيم الاخوان والذي أصبح فيما بعد قائد المعارضة الاخوانية ضد عبد العزيز . أراد فيصل الدويش ان يقيم مذبحة فى المدينة ( المنورة )  مخالفا أوامر عبد العزيز باستعمال اللين مع سكان المدينة ،فلما رفض الدويش أوامر عبد العزيز عزله عبد العزيز عن القيادة ،فانسحب الدويش الي الارطاوية ، تاركا المعركة ، ولحقه بعض اتباعه من الاخوان ، فبدأ بذلك أول مظهر للمعارضة العلنية العملية لعبد العزيز . تولي قيادة القوات  بعد الدويش الابن الأكبر لعبد العزيز ، وهو الأمير محمد بن عبد العزيز، وادي موقف عبد العزيز هذا الي استسلام أهل المدينة ( المنورة ) بدون قتال بعد ان تعهد الأمير محمد لهم بعدم دخول الأخوان إليها. ثم دخلت قوات  عبد العزيز الي المدينة ( المنورة ) في 5/12/1925.ثم لحقت ينبع بالمدينة .

ولم يبق إلا جدة التي حوصر فيها الملك علي بن الشريف حسين ، التي اضطر في النهاية الي الاستسلام بتوسط بريطانيا وبتعهد ألا يدخلها الأخوان حرصا على سلامة السكان ، فتنازل عن الملك على بن الشريف عن الحجاز ، وغادر جدة الي أخيه الملك فيصل بالعراق في 3/1/1926 .واصبح عبد العزيز ملك الحجاز وسلطان نجد وملحقاتها في   8/1/1926. [35] وهى التى صارت عام 1932 معرفة باسم المملكة العربية السعودية .

الهوامش

أولا : عن ضم الاحساء (ملحوظة: المراجع بترتيب الاحداث ما امكن) :

30- قاسم :جمال زكريا :موقف الكويت من التوسع السعودي في نجد والاحساء :المجلة التاريخية  عدد 17 سنة 1970 ص109،310.

مجلة لغة العرب ج5السنة 3 ،نوفمبر 1914 ص273.

ج12 السنة 2 ،يونية 1913 ص576.

مجلة المنار ج7 م1:استيلاء ابن سعود علي الاحساء في  4/7/1913ص560:559.

الانصاري :محمد بن عبد الله بن عبد المحسن :تحفة المستفيد بتاريخ الاحساء في القديم والجديد:208،209 طبعة الرياض 1960.

خزعل (حسن خلف)تاريخ الكويت السياسي 2/194،196،197،عالية 1962.

وهبة :جزيرة العرب في القرن العشرين  234.

KELLY(JB) EASTERN ARABIAN FRONTIERS . LONDON 1963 PP. 125,123

BURKHARAT (JOHN LEWIS ) TRAVELS IN ARABIA , LONDON 1829, PP.403,406,505.                                                                                                                     

ARMSTRONG .OP. CIT. PP. 123, 77.                                                                             

SANGER (RICHARD H.) ARABIAN  PENENSIULA -WASHINGTON 1953 PP. 29,30.

BELL(GERTRUDE) THE ARAB WAR , LONDON 1940 P. 29                                        

ثانيا :  عن المرحلة الأولى للقتال مع الرشيد:

31-لغة العرب جزء 1 السنة 3 يولية 1913 ،مارس 1914 لسنة 3.

المختار :تاريخ المملكة العربية السعودية 2/169،170،171.

قاسم :جمال زكريا :الخليج العربي 1924/1945.ص2،52،54.

خزعل تاريخ الكويت السياسي :186

 

خزعل :تاريخ الكويت السياسي:186 .

 

HERWITZ ,DIPLOMAY IN NEAR  AND MIDDLE EAST . RECORD ,VOL 1  LONDON 1960,PP. 17,18.

ARMSTRONG .OP.CIT .P. 94.

LAWERENCE: (T.E)SEVEN PILLARS OF WISDOM- LONDON 1962. P. 266.

عن تربة وخرمة :

32-عطار:  محمد عبد الغفور: صقر الجزيرة 1/183،289،301،.ط مكة .

الزركلي :خير الدين :شبه الجزيرة في عهد الملك عبد العزيز :1/317،312،323،.بيروت 1970.

مذكرات الملك عبد الله .نشر امين ابو الشعر :148،145،146 عمان 1965 .

جريدة المنار :ج8 م 25 . الاسباب الخاصة للزحف نحو الحجاز في 27/11/1924.

الانصاري :تحفة المستفيد .المرجع السابق 40.

فيلبي :تاريخ نجد :325،326.ترجمة عمر الديراوي .بيروت 1952.

ARMSTRONG- OP.CIT,  CIT P.126

BULLARD,BRITISH AND THE MIDDLE EAST- LONDON 1952 PP .75,76,78.

HOWARTH , THE DESERT KING.  LONDON 1964- P. 109

 ثالثا : عن فتح حائل:

33-ميكوش (داكبورت فون) :عبد العزيز0 ترجمة امين رويحة 162.دمشق بدون تاريخ .

الريحاني :تاريخ نجد :279،280،281،282.

حمزة(فؤاد) قلب جزيرة العرب 382،383.

جون حبيب :المرجع السابق 183،184.

ARMSTRONG OP . CIT ,PP. 149:159.

PHILIBY ,ARABIAN JUBILEE.MECCA  1951/P. 57.

MEULLEN,THE WILLS OF IBN SAUD. LONDON 1958 P.158

TWITCHELL,SAUDIA ARABIA- LONDON 1958 P.158

WARTH .THE ARABS AND THE WEST .LONDON 1964 .P.8

BULLARD,BRITISH AND THE MIDDLE EAST- P. 76

رابعا : عن الاستيلاء علي عسير :

34-البتاتوني: محمد لبيب:الرحلة الحجازية   91.القاهرة 1910

ام القري :العدد 57السنة الثانية 19/2/1926.

  العدد352 :السنة الثامنة :اكتوبر 1931.

المنجد :صلاح الدين :فيصل بن عبد العزيز :22 بيروت 1972

مجلة الزهراء :ج8م18 ص544 في 15/2/1925 .

مجلة الشورى عدد 69،السنة الثانية 18/2/1926

جريدة المقطم العدد 11246 السنة 38 في 26/2/1926

ابو نتي (سلفاتور )مملكة الامام يحيى 91،94 ترجمة طه فوزي .القاهرة 1947.

خامسا : عن الاستيلاء علي الحجاز :

35-حبيب: المرجع السابق :188-189.

المنار، ج8 م25. الوهابيون والحجاز 3-ص605.في 27/11/1924،المنار ،ج7 م25 ص555،549،256، في 28/10 1924

القبلة، العدد 453 السنة الخامسة في 26/7/1921.

الاهرام ، العدد 14500 (الحرب في جزيرة العرب )15/10/1924.

المنار ،ج8،م35،الوهابيون والحجاز 3،ص605 في 27/11/1924.

قاسم :جمال زكريا .الخليج العربي 19114،1945.ص82.

الفرحان :راشد عبد الله .مختصر تاريخ الكويت 134 .القاهرة 1960.

وهبة ،جزيرة العرب 215.

المنار ،ج8 م25 ص625.

المقطم، العدد 11029 سنة 1925

الزركلي :شبه الجزيرة 329.

الاهرام، العدد 14502 الوهابيون والحجاز في 7/10/1924.

المنار ،ج8 م25 الوهابيون والحجاز (4) .ص615 :618 نوفمبر 1924.

الريحاني :نجد 236،237.

المختار :تاريخ المملكة العربية السعودية 2/289،290.

نيو اميشان :عبد العزيز 170 .ترجمة عبد الفتاح ياسين .بيروت 1965.

المقطم العدد 1077 لسنة 37 في 19/8/1925.

القبلة :العدد 492 لسنة 3 في رمضان 1343 ،عدد 454 ،السنة الخامسة 31/1/1925.

الاهرام: عدد 14512 (الوهابيون والحجاز )في 29/10/1924 ،عدد 14058 (في الحجاز) في 24/10/1924 .

عطار :صقر الجزيرة  386،387.

الريحاني :تاريخ نجد 332.

الزركلي :شبه الجزيرة العربية :330:331.

شكيب ارسلان :الارتسامات اللطاف 140.

المنار :ج26 (الحجاز والعرب )666.

الاهرام :العدد 14501 في 16/10/1924.

المقطم ،العدد 11074لسنة 37 16/8/1925.

جون فيلبي :تاريخ نجد 339

آل خميس (عبد الرحمن ) اسود آل سعود 157،158 . بيروت 1972.

ام القري: العدد 51 لسنة الثانية 18/12/1925.

STITT (GEORGE)A  PRINCE  OF ARABIA  LONDON  1957 PP. 276-280

SANGER - OP. CIT .  P.32

 

 

رابعا : الاخوان الوهابيون وتحديد حدود المملكة السعودية

مقدمة

1 ـ المملكة العربية السعودية بحدودها المعروفة الان   تقريبا- رسمتها سيوف الأخوان ،سواء في مرحلتي الضم والفتح ،او في مرحلة إقرار الحدود مع الجيران في الكويت والعراق والأردن . نتعرض هنا لمرحلة إقرار الحدود بعد أن تعرضنا لمرحلة الضم والفتح .

2 ـ بالجهاد الوهابى الذى يستخدم إسم الاسلام أسّس عبد العزيز دولته الدينية ، ووصل بها الى متاخمة دول قائمة فى الخليج واليمن والشام والعراق . وبدأت مشكلة الحدود بين دولة عبد العزيز الوليدة وتلك الدول فى صراع معقد ، إقليمى و دولى ، إنعكس على علاقة عبد العزيز بالاخوان الذى أسّسوا له هذا المُلك .

 2 ـ اتفق عبد العزيز والأخوان علي نشر الدعوة السلفية خارج الحدود خصوصا في الشمال والشمال الشرقي والشمال الغربي ،حيث الكويت والعراق و الأردن والشام ومصر ،ولكن اختلفت الوسيلة.  كان ابن سعود يفضل الانتشار السلمي عن طريق الدعاة  فى هذه المناطق ، على أمل أن تنتشر الوهابية فيها فيقيم أتباعه الوهابيون فى تلك البلاد نظم حكم تدور فى فلك عبد العزيز ، بأقل قدر من التكلفة.  الأخوان كانوا يؤمنون بالغزو خصوصا وان هذا ما يتفق مع طبيعتهم التي احترفت السلب والغزو بحكم العادة .ولم يدركوا تغير الموقف وسيطرة إنجلترا علي تلك المناطق بحيث لا يسمح بالغارات البدوية سواء كانت عادية أم جهادية .وعلي أية  حال فان غارات الأخوان البدو علي تلك المناطق أدي الي تدخل إنجلترا لتضع حدا أقصى لتوسع ابن سعود  لو طمع فى المزيد ، ولتضع أيضا حدا فاصلا في العلاقة بين الأخوان وعبد العزيز لأن عبد العزيز كان أقدر على فهم الظروف السياسية من الاخوان ، ولأن غاية ما يطمح اليه عبد العزيز هو التوسع فى الجزيرة العربية لاستعادة ما يعتقد أنه مُلك لأسرته آل سعود ، فى ظل الصراع بين العصبيات الحاكمة فى الجزيرة العربية ، وهى منطقة شهدت قيام وسقوط كثير من الأسرات والدول المؤقتة ، غاية ما هنالك أن الأسرة السعودية تميزت عنهم جميعت باستغلال دعوة دينية وهابية لتقيم مُلكها ، فأقامته مرتين ، وجاء عبد العزيز ليعيد إقامته للمرة الثالثة ، دون أن ينطح الصخر ويخرج خارج نطاق الجزيرة العربية ويصطدم بالدول الكبرى ، فيضيع كل ما أحرزه من قبل .

هذه الرؤية ( السعودية ) لعبد العزيز تتناقض مع التعاليم الوهابية التى تعلمها الاخوان الوهابيون على أيدى شيوخ الوهابية التابعين لعبد العزيز ، والتى  توجب الجهاد العالمى ، وتقسيم العالم الى معسكرين طبقا للتراث الفقهى السّنى المتوارث من العصور الوسطى ،  وهو ما تعلنه القاعدة الآن ، وهو ما يهدف اليه الاخوان المسلمون وتنظيمهم العالمى . أدرك عبد العزيز مبكرا أن ثقافة القرن العشرين ترفض هذا ، وأن بريطانيا ( العظمى ) التى تسيطر على الهند ومسلميها ترفض هذا ، فحصر جهده وجهاده فى الممكن ، وهو الجزيرة العربية وصحرائها دون الدخول فى صراع خاسر مع بريطانيا وفرنسا ونفوذهما فى المنطقة . وهذه هى الأرضية التى شكّلت الصراع بين الاخوان وسيدهم عبد العزيز ، وانعكس هذا على تخطيط الحدود الصحراوية  مع الدول المجاورة . وتحديد الحدود فى المناطق الصحراوية ليس سهلا ، إذ يتم رسمه بسيف الأقوى  ، مما يؤدى الى وجود قلاقل  وصراعات ، وهذا ما حدث بين  الامارات والدول المحيطة بعبد العزيز . وأدى إختلاف الرؤى بين ( جهاد عبد العزيز لاسترداد مُلك آبائه ، وجهاد الاخوان فى التوسع بلا سقف أعلى ) الى مزيد من القلاقل فى المنطقة ، ونشوب النزاع بين عبد العزيز وأتباعه من الاخوان  . ونعطى بعض التفاصيل :

مع الكويت :

توترت العلاقة بين الشيخ مبارك وعبد العزيز بعد الاستيلاء علي الاحساء ،خصوصا مع انحياز مبارك مع العجمان ضد عبد العزيز حتي لقد صمم عبد العزيز علي غزو الكويت إنتقاما ،ومات مبارك وتولي جابر في نوفمبر 1915 فتحسنت العلاقة قليلا ،ثم ما لبث ان توفى جابر في 5/2/1917 وخلفه سالم الذي اتبع سياسة عدائية مع عبد العزيز ،تمثلت في هجومه علي مستوطنة الاخوان في (قرية ) علي اعتبار ان المنطقة تتبع الكويت.واختلف الأخوان مع الكويت حول بئر قرية حمض حيث أقام الأخوان مستوطنه هناك ،وقام الصباح بحمله لطرد الأخوان من المنطقة ،بحجة أنها منطقة كويتية ،فما كان من فيصل الدويش إلا ان هجم بالاخوان على الحامية الكويتية وقتلها في حمض ، وتدخل عبد العزيز فاسترضى الكويت وكف عنهم الدويش . و لكن استمرت غارات الأخوان مما دعا الى قيام تحالف بين الكويت وشمر ،وبناء سور حول مدينة الكويت . وجهز أمير الكويت جيشا أخر للهجوم على الأخوان في قرية ،ثم عاد الجيش بدون معركة ،إلا ان هذا التحرك الكويتي دفع ابن سعود الى إرسال الدويش بجيش ضخم في سبتمبر 1920 فنزل في الصبيحة وتزايدت قواته الى أربعة آلاف مقاتل ،وقاد الشيخ سالم جيشه بنفسه ،والتقى الفريقان عند الجهرة في 10 1920 وانهزم سالم وهرب الى قصره الأحمر ،ولحقه الدويش فحاصره داخل القصر ،ودار التفاوض بين الفريقين وتدخلت إنجلترا ، ومات سالم في مارس 1921،وتولى احمد الجابر خلفا له ،واستمرت المفاوضات ، وبتدخل إنجلترا امكن تخطيط الحدود بين الكويت ونجد في مؤتمر العقير في ديسمبر 1922 .

وفى فترة تأزم العلاقات بين عبد العزيز والاخوان إنتهزها الإخوان فرصة للكيد لعبد العزيز فأستأنفوا الغارة على الكويت ،  و أعلن ابن سعود ان ذلك تم بغير علمه . وتكرر  اعتداء الاخوان علي الكويت فيما بين 1927،1928،1929،في فترة صراع الاخوان العسكرى مع  ابن سعود ،فواجههم عبد العزيز والقوات البريطانية ، لتعلن بداية عهد جديد من احترام الحدود التي أصبحت دوليه [36]

مع العراق :

جنوب العراق الصحراوى  هو الامتداد الطبيعي لغزوات قبائل نجد ،خصوصا إذا تحول الغزو الي جهاد ديني ،ومن هنا كان تدمير ( المقدسات ) الشيعية في العراق  أثناء الدولة السعودية الأولى ، وجاء الدور الثالث للدولة السعودية ليحيي الآلام القديمة ،خصوصا بعد نزوح أعداء الوهابية السعودية من قبائل شمر وغيرها بعد سقوط حائل ودخولهم العراق ،وتجمعت عناصر من قبائل شمر والمنتفق والضفير حول كراهية السعوديين و الأخوان ،مما أضاف الي عوامل النزاع التقليدية بين العراق ونجد ، وتبادل الفريقان (من الأخوان واعدائهم من القبائل النازحة للعراق ) الاغارات ، والاتهامات بالاعتداء ،خصوصا مع عدم التخطيط الدقيق للحدود بين نجد والعراق ،وتدخلت بريطانيا التي وضعت ثقلها لصالح العراق وملك العراق فيصل ابن الشريف حسين ، وتدخلت طائراتها لضرب الأخوان مما جعل عبد العزيز يحتج، وبعد مداولات تم الاتفاق علي عقد مؤتمر المحجرة في 5/5/1922 لتسوية الخلاف بين نجد والعراق وبحث مشكلات الحدود بينهما وتأمين طريق الحج .ومع فشل المؤتمر إلا انه اقر برجوع قبائل الضفير والمنتفق والعمارات الي العراق ،ورجوع عرب شمر الي نجد ،وارجاء تخطيط الحدود الي وقت لاحق يحضره خبراء المواقع والحدود .ثم استمرت المحادثات و أسفرت عن تحديد الحدود بين نجد والعراق والترخيص لأهل نجد بورود المياه في حدود العراق وعدم إقامة حصون علي الآبار الواقعة علي الحدود ،وعدم التعرض للقبائل في المنطقة وتحديد الرسوم الجمركية بين البلدين ،والاعتراف لابن سعود بسيطرته علي حائل والجوف ،وان تدفع له بريطانيا مائتي آلف جنية إسترليني مقابل الالتزام بالبروتوكول وعدم إقامة حصون علي الحدود.

ومع ذلك هاجم الأخوان قبائل الضفير مما جعل الطائرات البريطانية تضربهم ،واعتذر عبد العزيز للإنجليز عما بدر من فيصل الدويش وأتباعه الاخوان ،هذا مع تقاعس الحكومة العراقية عن  تنفيذ قرارات مؤتمر المحمرة لأثارة القلاقل والضغط علي ابن سعود خصوصا، مع توتر العلاقات بالحجاز والشريف الحسين ، لذلك فشل مؤتمر الكويت في دورات انعقاده بسبب تزمت الهاشميين والشريف حسين بالذات . وبعد الاستيلاء علي الحجاز وطرد الهاشميين منه خاف الملك فيصل بن الشريف حسين حاكم العراق ان يكون العراق هو المحطة التالية للإخوان خصوصا بعد التجاء أخيه (علي  ) ملك الحجاز السابق إليه ،لذلك أقام حصن بصّية للدفاع عن جنوب العراق أمام أي هجوم للإخوان  بالمخالفة لاتفاق العقير الموقع سنة 1922.واحتج عبد العزيز علي هذا البناء ، وحاولت حكومة العراق تبرير فعلتها ولكن الأخوان اعتبروا بناء الحصن تحديا لهم ومانعا ضد حريتهم في الرعي والتنقل والدعوة ،ولم تعجبهم طريقة ابن سعود في الاحتجاج السلمي ،فبادر فيصل الدويش بإرسال ابن عمه نايف بن زيد في 5/11/1927 في فرقة من الإخوان فهدموا البناء وقتلوا العمال والحراس ولم ينج إلا واحد منهم فقط ..وادي هذا الحادث الي شرخ هائل في العلاقة بين الأخوان وعبد العزيز ،وانقسم أهل نجد الي فريقين ،أحدهما يؤيد سياسة عبد العزيز ، والآخر يؤيد رؤية الأخوان في استخدام القوة . ودخل الأخوان في معارضة عبد العزيز ،واستخدموا الإغارة علي العراق ضمن أساليبهم في إحراجه [37]مما أوقع قضيتهم في أيدي إنجلترا التي حاولت ان تتلاعب بهم ضد عبد العزيز ،ثم في النهاية أخذت جانب عبد العزيز علي نحو ما سيأتي ..

مع شرق الأردن :

أرضاء للشريف حسين أقامت بريطانيا إمارة شرق الأردن لكي يتملكها ابنه  الأمير عبد الله بن الحسين بعد مقررات الصلح في 1919، وشملت جزءا من فلسطين والعقبة ومعان وبعض الأماكن الصحراوية الأخرى .ولم يكن ما حدث ليرضي عبد العزيز اذ ضمت الإمارة الجديدة المجاز الأردني الذي كان يطمع فيه ويبلغ عرضه 100كم ،ولكن تمسكت به بريطانيا لصالح الأردن حيث يربط بين أملاك الهاشميين في العراق والأردن ويربط البحر المتوسط بالخليج العربي .

وعندما سيطر عبد العزيز علي حائل اخضع آل الشعلان أمراء قبيلة الرولا أصحاب الجوف ووادي السرحان لنفوذه ، واصبح الأخوان علي مقربة من فلسطين وسوريا .وبعد موت نورى الشعلان تولي ابنه سلطان ، فقام نائب عبد العزيز في الجوف ووادي السرحان بطرد سلطان بن نورى واخضع المنطقة مباشرة لعبد العزيز، واستولي الأخوان علي كل الوادي وتقدموا حتي عمان في يوليه 1922 ، وأقاموا مذابح  للمدنيين في المنطقة مما جعل القوات الأردنية تتصدى لهم ، تدعمهم  فرقة من الإنجليز فأبادوا الأخوان تقريبا وهم يطاردونهم  الي وادي السرحان ،وعاقب عبد العزيز الثمانية أفراد الناجين من الأخوان لأنهم قاموا بغزو دون إذنه .  وأراد الأردن تقوية خطوطه الدفاعية فاستولي علي قريات الملح في منطقة الجوف ووادي السرحان ،مما جعل غارات الأخوان تستمر ،مثل غارتهم علي سكة حديد الحجاز بين محطتي الزرقا والسمراء .واحتج عبد العزيز علي استيلاء الأردن علي قريات ملح ،وكان عقد مؤتمر الكويت المشار إليه ،والذي انتهي بالفشل في دوراته.

 وأرسل عبد العزيز جيشا استولي علي (كاف)(والعمري)وقصر(المشتا) . ثم في 12/8/1924 اجتاح الاخوان قري (اللبن والطنيب والقيسطل وام العمد) ،الي ان وصل الي ( ثريب ) بالقرب من الحامية الإنجليزية في عمان فتدخل الإنجليز بالطائرات والعربات المصفحة، فانسحب الأخوان وظلت الطائرات تلاحقهم مما شرح صدر الملك عبد الله بن الشريف حسين ،خصوصا انه لم ينج من الأخوان إلا أفراد قلائل . وأدت مذبحة ( ثريب ) الي التأكيد بأن سلاح الأخوان الهزيل لا يجدي أمام الطائرات والمصفحات الإنجليزية . وازداد نفور عبد العزيز من الأخوان إذ عصوه وتوغلوا فيما بعد (كاف) وهي الهدف المحدد لهم ،فأحرجوه  بعصيانهم أوامره وهزيمتهم ، واصبح من الضروري ان يحكم سيطرته عليهم .

وتحتم علي بريطانيا ان تتدخل  لتخطيط الحدود الصحراوية بين البلدين .وتحقق لها ما أرادت في معاهدة حدة 20/11/1925 .وفيها نجح ابن سعود في ضم قريات الملح ووادي السرحان والجوف . وقد أدت معاهدة حدة لتوسيع شقة الخلاف بين عبد العزيز والأخوان الذين كانوا ينقمون على عبد العزيز وجود علاقات سياسية بينه وبين الانجليز الكفار ،  فاستمرت القلاقل بعد توقيع تلك المعاهدة ، فقامت معاهدة حدة 1927 بين بريطانيا وعبد العزيز بتخطيط اكبر دقة للحدود ،واضطر ابن سعود لسحب مطالبه بشأن العقبة وعمان بسبب تمسك إنجلترا بتبعيتها للأردن [38].

وبعد فقد تتبعنا في إيجاز التكوين المادي للإخوان ودورهم التاريخي في تكوين ملك عبد العزيز وكيف انتهي هذا الدور بلمحات الي  الشقاق بين عبد العزيز والأخوان، وهو موضوعنا الأصلي .

الهوامش

  عن العلاقات مع الكويت :

36-قاسم :جمال زكريا :الخليج العربي .2،54،56،67،74،70،75،76،77،78.

محمود (حسن سليمان )الكويت ماضيها وحاضرها :222 القاهرة بدون تاريخ .

نجاة عبد القادر :التطور السياسي والاقتصادي للكويت 56،61،62،66،67،69/القاهرة 1973

الرشيد (عبد العزيز) تاريخ الكويت 208،209،239،218،219،225:222،220،222.بيروت بدون تاريخ

الفرحان (راشد): مختصر تاريخ الكويت :91،124.

المختار :تاريخ المملكة العربية السعودية :2چ¶8

الريحاني :تاريخ نجد 272،273،274،276

الزركلي :شبه الجزيرة العربية في عهد الملك عبد العزيز  239.

الشملان /(سيف مرزوق)/من تاريخ الكويت  207 .القاهرة بدون تاريخ .

مجلة الشورى :العدد 169 ،السنة الرابعة 16/2/1928.

لغة العرب /ج10السنة الخامسة 637،السنة الثامنة ج1 ص74 اغسطس 1912.

ام القري /العدد 169 السنة الرابعة 9/3/1928.

DICKSON - KUWAIT AND HER NEIGHBOUR -PP. 257.258.259

KILLY-  OP . CIT  P. 113

عن العلاقات مع العراق :

37-لغة العرب :السنة الثانية  ج1 ص74 ،اغسطس 1912.

الحسني :(عبد الرزاق ) تاريخ الوزارة العراقية 140،30،31،32، بغداد 1934.

الروسان )ممدوح عارف) العراق والسياسة العربية (1941:1921)ص 147،148،156،153،رسالة ماجيستير غير منشورة .آداب القاهرة 1972.

وثائق دار المحفوظات العراقية :بتاريخ 15/5/1922 بغداد .

العلوي ( عبد الله حسن بن فيصل ) صدق الخبر في خوارج القرن الثاني عشر :246.اللاذقية 1927.

الريحاني :تاريخ نجد 306.

الحسني :المرجع السابق 35،38،57.

الروسان :المرجع السابق 165.

وثائق دار المحفوظات العراقية :بغداد ديسمبر 1922،28/10 /1922.رقم 619،30/11/1926.رقم 197،1/11/1927 عدد 4 س 709 .

مجلة الزهراء/ ج4 م 1 ص284 ،286 .

الريحاني :ملوك العرب 2/326 بيروت 1967

ام القرى/ العدد 167 ،السنة الرابعة 24/2/1928 ،ا"RTL"> مذكرات الملك عبد الله :نشر امين ابو الشعر 166،167 .

نيو اميشان :عبد العزيز 165،166.

ميكوش (داكوبرت فون ) عبد العزيز 167..

STRONG  ,LORD OF ARABIA   .PP .154:155.

PHILPY .ARABIAN  JUBLEE  , P. 73

BULLARD  , BRITISH AND MIDDLE EAST  - PP .122:131.

المعارضة الوهابية فى الدولة السعودية فى القرن العشرين
بسم الله الرحمن الرحيم
ننشر كتاب ( المعارضة الوهابية فى الدولة السعودية فى القرن العشرين ) فى مقالات متوالية . وقد سبق تأليفه فى عام 2001 ، أنشره كما هو بعد حذف فصل تمهيدى أصولى ، لأن ما جاء فيه سبق تكراره فى مئات المقالات عن الوهابية السلفية السنية ، فلا داعى للتكرار . يقتصر النشر هنا على بقية أجزاء البحث ، وما يتعلق بها فى هذه المقدمة ، وهى كتابة بحثية من وجهة نظر تاريخية محايدة . وقد سبق نشر أجزاء هنا من هذا الكتاب ، هى ( المقدمة ، والخاتمة ، وباب عن المعارض : ناصر السعيد .). وحرصا على الوحدة الموضوعية للكتاب نضطر الى نشره كاملا على حلقات بدون الفصل التمهيدى المشار اليه .
more