مصر علي قائمة الدول اﻷشد قسوة في انتهاك الحريات الدينية ..:
مصر علي قائمة الدول اﻷشد قسوة في انتهاك الحريات الدينية ..

اضيف الخبر في يوم الإثنين 17 سبتمبر 2007. نقلا عن: البديل


مصر علي قائمة الدول اﻷشد قسوة في انتهاك الحريات الدينية ..














مصر باتجاه دخول القائمة السوداء للحريات الدينية وخبراء أقباط

الكونجرس يناقش خلال أيام إضافة مصر لقائمة " السبعة " اﻷسوأ انتهاكاً للحرية الدينية .
ﻻ تمثل المحطات الثماني التي توقف عندها تقرير الخارجية اﻻمريكية عن الحالة الدينية في العالم والذي صدر ، أمس اﻷول


، فيما يتعلق بحالة الحريات الدينية في مصر – جديداً عن محطات توقفه الاسبقة لكن جديد هذا العالم يتمثل في درجة السخونة
التي تبناها واضعو التقرير في لهجتهم التحذيرية لما آلت إليه أوضاع تلك الحريات في مصر علي مدار العام المنصرم ( يوليو
2006 – يونيو الشديد بسبب إساءة الحكومة المصرية التعامل مع اﻻقليات الدينية ، علاوة علي القيود المفروضة علي
حرية ممارسة الشعائر الدينية ، هكذا مضت لهجة النقد اللاذع ﻷداء مصر في هذا المجال ، واصفة الحكومة المصرية بأنها اجرم أي
ممارسات دينية تخالف التفسير الذي تتبناه . رصد التقرير تعدد حوادث اﻻعتقال التعسفي التي أثرت سلباً . حسب التقرير . علي
حرية اﻻقليات الدينية علي اختلافها ، التقرير خصص مساحة ﻻ بأس بها لحاﻻت العسف الحكومي في هذا اﻻتجاه ضد المسيحين
والبهائيين والقرآنيين وشهود يهوه مكتفياً بغشارة عابرة لحكم افدارية العليا الصادر في 2004 الذي أعاد اﻻحتقال بمولد أبو حصيرة . فيما يتعلق بالطائفة اليهودية ، معرضا علي الجانب اﻵخر بقرار الباب شنودة تحريم زيارة اﻷقباط ﻹسرائيل الذي تضامنت معه المحكمة اﻹدارية العليا بمنع مواطن قبطي من السفر الي القدس عملاً بمرسوم لوزارة الداخلية .
يذكر
أن هذاالتقرير سيوضع بتصرف الكونجرس " لمناقشته وإقراره القائمة السوداء للدول اﻷشد قسوة في انتهاك الحرية الدينية والتي ضمت 7 دول العام الماضي بينهما الصين والسعودية .
ووفقا لهذه اللجهة الحادة التي تخللت سطور تقرير هذا العام فإن اسممصر يبدو مرشحاً بقوة ﻻحتلال ترتيب ما علي هذه القائمة .
وقد صرحت كونوليزا رايس وزيرة ا لخارجية اﻷمريكية . عقب إطلاق التقرير – بأن الحرية الدينية تشكل محوراً اساسياً في إطار جهودنا لمكافحة عقيدة الكرايهة وعدم التسامح الديني اللذين يشكلان الوقود المحرك للإرهاب في العالم " . وقد نفي الناشط القبطي سمير مرقص . في أول تعليق علي التقرير .وجود قيود علي حرية المسيحيين في ممارسة شعائرهم الدينية . مؤكداً أن هناك هموماً ومشاكل ذات صبغة دينية كبناء الكنائس ومجتمعية كحرمان مواطن قبطي من وظيفته بسبب ديانته .تقرير الخارجية اﻻمريكية عن الحالة الدينية
في العالم :
مصر
علي قائمة الدول اﻷشد قسوة في انتهاك الحريات الدينية .. بانتظار قرار الكونجرس

أصدرت وزارة الخارجية اﻻمريكية تقريرها السنوي عن الحالة الدينية في العالم . أمس اﻷول – الذي سنته اﻹدارة اﻷمريكية وفقاً
لقانون الحريات الدينية الصادر عن ا لكونجرس عام 98 نتيجة ضغوط نشطاء وأقليات احتلت مصر منها مساحة كبيرة . تقرر هذا العام
الذي يتوقف عند ثماني قضايا أو ملاحظات حول الحالة الدينية في مصر خلال العام المنصرم قد ﻻ يحمل جديداً فيما يتعلق بطبيعة اﻻنتهاكات التي يرصدها التقرير كل عام ، إﻻ أن جديد هذا العام هو درجة السخونة التي وصلت إليها لهجة التقرير في إدانة الحكومة المصرية في مجال الحريات الدينية .
قد اعتبر ان بيئة ممارسة الطوائف الدينية لحريتها تشهد تدهوراً نحو اﻷسوأ يوماً بعد يوم . مما يرشح مصر للأنضمام لقائمة السبعة التي أعلنها الكونجرس العام الماضي . بناء علي تقرير مماثل . وهي الدول اﻷشد قسوة في مجال انتهاك الحريات الدينية ( وكان منبينها
الصين والسعودية . ) .
رأي التقرير أن الحكومة المصري تجرم أي ممارسات دينية تخالف تفسيراتها الرسمية للدين ، منوها إلي أن وزارة الداخلية تتحكم في
تحديد الطوائف التي يحق لها ممارسة شعائر دينية من عدمه ، وفي حال وجود أفراد يمارسون شعائر طوائف غير معترف بها يتعرضون لعقوبات المادة 98 من قانون العقوبات بوصفها ممارسات تدخل تحت تهمةة " ازدراء اﻻديان "
وعلق التقريربأن أخر اعتراف حكومي بطائفة دينية كان عام 1990 .
يرصد التقرير تصريحاً لوزير اﻷوقاف حمدي زقزوق بسيطرتهعلي 95 ألف مسجد في مصر ، بينما يوجد 5 آﻻف مسجد وزاوية بعيداً عن الرقابة (!) فيما أكد أن الحكومة المصري تحرم جماعة اﻹخوان المسلمين من حرية النشاط السياسي متجهاً ﻹدانة المحاكمة
العسكرية لقيادات الجماعة رغم صدور حكمين قضائيين باﻹفراج عنهم .

وقد
دافعت مساحة ﻻ بأس بها عن حق المذيعتين هالة المالكي وغادة الطويل في اﻻستمرار في العمل بالتليفزيون بعد ارتدائهما
الحجاب ﻷن منعهما اعتداء علي الحريات الشخصية ، كما ركزعلي اﻻزمة المتصاعدة مؤخراً ، فيما يتعلق برغبة عدد من
المسيحيينالذين تحولوا للإسلام في العودة لديانتهم اﻻصلية ، وأن اﻻحكام القضائية حالت دون هذا التحول السلمي ، وقد تطرقت
سطور التقرير إلي التفصيل في هذه القضية ، وافرد لها القول أن المحكمة قالت في فض حكمها إن تسجيل وزارة الداخلية للحالة
الدينية يعد بمثابة انتهاك لتحريم الردة تحتاحكام الشريعة اﻻسلامية ، فضلاً عن أنه يمثل تلاعباً باﻻسلام والمسلمين ،
ويري التقرير أن الحكم ﻻ يتفق مع حكم قضائي آخر منذ ثلاث سنوات قضي بحق المتحولين في تسجيل ديانتهم اﻷصلية .
“ البهائيون وشهود بهوة والقرآنيون " جماعات خارج الشريعة واﻻعتراف حسب الحكومة المصرية . ونموذج جلي
علي حجم اﻻنتهاكات الصارخ الذي تمارسه الدولة في مصر ضد الطوائف الدينية التي تخالف تفسيراتها المفروضة علي الجميع –
حسب التقرير .

ينضم
إليهم المدونون الذين رصد التقرير حالتين تعرض اصحابهما ﻻنتهاك ، حالة كريم عامر الذي حوت مدونته نقداً حاداً للإسلام ،
حسب التقرير ، والذي قضت محكمة جنح اﻻسكندرية بسجنه لمدة 4 أعوام بتهمة التحريص علي كراهية اﻹسلام واهانة
الرئيس المصري .

وحالة هالة حلمي بطرس صاحبة مدونة " أقباط بلا حدود " التي ناقشت قاضاي اعتقال المسيحيين والتي اتهمتها
السلطات بالتورط في احداث قرية " العديسات " الطائفية في يناير من العام الماضي وجري منعها من السفر ثم انتهي بها المطاف إلي التغريم 3 آﻻف جنيه بعد إدانتها بنشر معلومات كاذبةتهدد النسيج اﻻجتماعي بين المسلمين واﻻقباط .
لقيود
علي بناء الكنائس التي حصر التقرير ( من خلال الجريدة الرسمية خلال الفترة من اول يوليو 2006 حتي 30 يونيو 2007 ) منها
حالي 21 قرارا منح تراخيص ﻻعمال ترميم الكنائس ، ﻻ يمكن اﻻرتكان الي انها نفذت حيث تتعرض للتأخير .
وقال التقرير إن محافظ أسيوط نبيل العزبي قدم معلومات بإصدار 58 تصريحاً لترميم وبناء الكنائس عجز مكتبة عن تقديم
قائمة بأسمائها عدا 16 كنيسة فقط .
يشير التقرير إلي الصعوبات والقيود التي تواجه بناء الكنائس ، حيث اوقفت الشرطة أعمال الترميم التي كانت تجريها الكنيسة اﻻنجيلية
بالمعادي ومنعت روادها من الدخول ، هذه الحالة تعود ﻷربعة أعوام مضت وقد أعترف التقرير بذلك ، مذكراً بإغلاق عدة كنائس
فضلاً عن تلقي كنيسة بالمنيا تهديداً في 2005 من قبل جهاز مباحث أمن الدولة ﻹيقاف ممارسة الشعائر بالرغم
من إنشائها منذ عام 1984 .وانتهاي التقرير إلي أن قرار الرئيس بتفيوض المحافظين في إصدار تراخيص ترميم الكنائس
لم يقلل من مشكلات تأخر التنفيذ أو التغاضي عنه تماماً ﻵسباب أمنية .
يعدد التقرير بعض حاﻻت الفتن الطائفية التي جرت خلال الفترة التي تناولها ورصد أحداث قرية العديسات ، واصفاً إياها بقيام بعض
المسلمين باﻹحاطة بمبني كنيسة دون تصريح منذ عام 1971 ، لتوؤدي أعمال العنف ﻹصابة 12 شخصاً ومقتل آخر .
وغمز
التقرير النيابة العامة التي افرجت عن جميع المتهمين عندما قام عدد من المسلمين بمهاجمة مسحيين في القرية وأشعلوا الحرائق
في 27 متجراً ومنزلاً مما أدي ﻹصابة 12 مسيحياً
.
حرص التقرير علي ألتأكيد علي دور السفير اﻷمريكي بالقاهرة في رصد حالة الحريات الدينية في مصر بدقة إذ إنها تقع علي قائمة
أولويات واهتماما الوﻻيات المتحدة فيمايخص علاقتها بمصر .

يقول
حسام بهجت مدير المبادرة المصرية للحقوق الشخصية إن هذا التقرير يصدر بناء علي المعلومات اليت تقوم السفارات اﻻمريكية
في دول العالم المختلفة بجمعها حول وضعية الحريات الدينية في هذه البلدان ، ثم تقوم لجنة بوزارة الخارجية اﻷمريكية بعرض هذه
المعلومات في التقرير .

ويصف بهجت التقرير بأنه " غير تحليلي بمعني أنه ﻻ يقوم علي إعطاء خلاصات وآراء محددة ، بل مجرد تقرير توثيقي لحالة
الحريات الدينية داخل بلدان العالم .

ويضيف بهجت أن التقرير يخرج بموجب قانون صادر عن الكونجرس اﻷمريكي في عام 1998 تحت ضغط اللوبي المسيحي في الوﻻيات المتحدة ، والذي يتمتع بتأثير قوي ، خاصة علي البيت اﻷبيض ، في ظل التوجهات السياسية الحالية ﻹدارة الرئيس جورج بوش ، مشيراً إلي أن التقرير كان في اﻻساس موجهاً لرصد حالة الحريات الدينية للمسيحيين علي مستوي العالم إﻻ أنه تطور ليصبح تقريراً شاملاً
لكل الحريات الدينية في العالم .









اجمالي القراءات 3498
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   شروق shrook     في   الثلاثاء 18 سبتمبر 2007
[11023]


لقد قامت أمريكا بدور التحرى الخاص جيدا ولكن هذا الدور ليس من اختصاصها وانما من اختصاص منظمات حقوق الإنسان تكون غير تابعة لأى دولة وقبل أن تحاسب غيرها تحاسب نفسها أولا فهى أيضاً تنتهك الحريات والدلائل مليئة فى سجون جوانتانامو ..وهؤلاء المفسدون فى الأرض فى مصر انما يخافون على مصالحهم ومناصبهم..فهم لا يريدون تدخل فى شئون مصر الداخلية ليس خوفاً على مصلحة مصر وانما خوفاً على مصالحهم الشخصية وسيطرتهم على البلد ..أتمنى أن مصر الحبيبة تتخلص من هذا الفساد وهذا الإحتلال لتكون كما قال الله تعالى "ادخلوا مصر ان شاء الله آمنين"

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق