حول الإجراءات المصرية علي الحدود الشرقية

اضيف الخبر في يوم الأربعاء ٣٠ - ديسمبر - ٢٠٠٩ ١٢:٠٠ صباحاً. نقلا عن: الأهرام


حول الإجراءات المصرية علي الحدود الشرقية

 

 

حول الإجراءات المصرية علي الحدود الشرقية
بقلم‏:‏ السفير محمد بسيوني

 

تابع الرأى العام باهتمام بالغ ما يثار من جانب البعض حول الإجراءات المصرية علي حدودها الشرقية والادعاءات المغلوطة حول الهدف من تلك الإجراءات‏,‏ لذا كان من الأهمية توضيح حقيقة وطبيعة هذه الإجراءات‏.‏

 

 

من حق الحكومة المصرية اتخاذ الإجراءات علي حدود مصر الشرقية بهدف منع تهريب السلاح‏,‏ وكل ما يهدد أمن مصر عبر الأنفاق‏,‏ حيث إن كثيرا من الأحداث التي وقعت مؤخرا سواء في سيناء أو غيرها من الأراضي المصرية كانت لعناصر إرهابية تسللت من خارج سيناء إلي داخل الأراضي المصرية وكانت تحمل معها أسلحة وذخائر وأحزمة ناسفة‏,‏ وما تم كشفه بالفعل من عناصر إرهابية تسللت حتي بني سويف‏,‏ فمصر من حقها الكامل اتخاذ كل الإجراءات اللازمة لمنع تهريب السلاح والعناصر الإرهابية إلي داخل مصر‏,‏ وماذا لو اتخذ ارهابيون من تنظيم القاعدة أو غيرها تلك الأنفاق سبيلا لممارسة أعمال إرهابية ضد الشعب المصري‏.‏
إن ما يثار من جانب البعض من معلومات مغلوطة ومضللة حول ما تقوم به مصر من إجراءات تسهم في زيادة معاناة الشعب الفلسطيني أمر عار تماما من الصحة‏.‏
فمصر تتحرك في مختلف الاتجاهات لرفع المعاناة والحصار علي الشعب الفلسطيني وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة‏.‏ ويجب الأخذ في الاعتبار أن هناك تهديدات تسعي لإحداث خروقات من خارج سيناء إلي داخلها وإلي داخل الأراضي المصرية وأن من يترك أمور الأمن القومي نهبا لهذه المحاولة أو تلك خاصة في ظل هذا الوضع الإقليمي يكون قد تهاون في أمن الوطن وهو شيء مقدس‏.‏
إن أي إجراءات لصيانة الأمن القومي المصري وتأمين الحدود ـ مهما كان شكل هذه الإجراءات سواء أعمالا إنشائية أو هندسية أو معدات جس أو معدات للاستماع فوق الأراضي أو تحتها ـ هي شأن مصري يتعلق بالأمن القومي المصري‏,‏ ويدخل في مسئوليات الدولة وأسرارها‏,‏ باعتباره حقا كفله القانون الدولي لكل دولة علي حدودها وداخل إقليمها‏.‏ كما أن مصر هي صاحبة الحق السيادي وفقا لأحكام القانون الدولي لحماية وكفالة أمن وسلامة حدودها ولا تتخذ إجراءا‏,‏ جديدا‏,‏ وإنما تباشر حقها السيادي في اتخاذ ما تشاء من إجراءات لضمان أمن وسلامة حدودها ومواطنيها‏.‏ علاوة علي أن مسألة سيادة مصر علي أراضيها هي مسألة مقدسة‏,‏ ويجب عدم التذرع بأي حجج لمحاولة تبرير تفريط مصر في سيادتها أو أراضيها أو أمن شعبها ـ فقد قامت به دول أخري كثيرة في مختلف قارات العالم لحماية حدودها وأمنها القومي‏.‏
إن مصر هي التي تختار من الإجراءات التي تتخذ علي أرضها بما يحمي أمنها وهذه الإجراءات لا تهدف كما يدعي البعض إلي معاقبة حركة المقاومة الإسلامية حماس والضغط عليها للتوقيع علي وثيقة المصالحة وهذه الإجراءات التي اتخذتها مصر بدأت منذ فترة طويلة قبل موضوع وثيقة الوفاق الوطني‏.‏ هناك سور أقامته مصر منذ سنوات وأيضا بقايا سور أقامته إسرائيل ـ الأول تم تحطيمه في‏23‏ يناير‏2008‏ عندما تحركت جموع من الشعب الفلسطيني في غزة نحو مصر وتم إعادة بنائه مرة أخري لأن هناك خطا للحدود يجب أن يحترم ومن لا يحترمه يصبح معتديا علي السيادة المصرية‏.‏
تدين مصر الإجراءات الاستفزازية التي وجهت ضد المعدات المصرية التي تقوم بأعمال داخل الحدود المصرية من إطلاق نار علي تلك المعدات وحشد لبعض الجماهير الفلسطينيين وانخراط بعض المسلحين في تلك التظاهرات غير العفوية‏.‏ وأن هناك فارقا بين جدار الفصل العنصري الذي بني في الأراضي الفلسطينية لتكريس الاحتلال والإنشاءات التي تقوم بها مصر داخل حدودها لحماية أمنها وسيادتها الوطنية‏.‏
من جهة أخري‏,‏ يجب مراعاة أن التعريف القانوني لقطاع غزة هو أرض محتلة‏,‏ فرغم خروج القوات الإسرائيلية من القطاع إلا أنها مازالت تسيطر عليه برا وبحرا وجوا وتتحمل مسئولياتها كقوة احتلال‏,‏ فالتصرفات التي تأتي من الأراضي المحتلة قطاع غزة سواء كانت تصرفات فلسطينية أو إسرائيلية وتمس أمن مصر ومصالحها هي تصرفات مرفوضة تماما وأن الإجراءات الهندسية التي تقوم بها مصر علي حدودها الشرقية ليست موجهة لحماية الأمن القومي المصري ضد أفعال تصدر من الفلسطينيين ولكن أيضا من المحتلين الإسرائيليين‏.‏
وكذلك أهمية وضرورة الاستمرار في إعلاء المصلحة الوطنية المصرية والتي لم ولن تتعارض مع مسئوليات مصر القومية تجاه أمتها العربية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية دونما مزايدات وخدمة لأدوار إقليمية لبعض الدول التي تحاول اتخاذها ذريعة لتحقيق مصالحها علي حساب المصلحة الفلسطينية‏.‏
 

 

 

اجمالي القراءات 7401
التعليقات (12)
1   تعليق بواسطة   Vethie Ebotoke     في   الأربعاء ٣٠ - ديسمبر - ٢٠٠٩ ١٢:٠٠ صباحاً
[44521]

بالله عليكم هل فهمتم شيئاً ... وإن كان كذلك اشرحوا لنا ؟؟؟

علينا أن نحترم وجهة نظر الجميع ومن المفهوم أن من حق الحكومة المصرية أن تتصرف في أرضها كما تشاء ولكن ما ساقة السيد بسيوني من تبريرات تحتاج إلى من يصدقها ثم أن الفلسطينيون لم يرغبوا يوماً في ترك أرضهم والإقامة في مصر أو في سيناء أو ا|لإعتداء عليها ولو كان الحال كذلك لاختاروا أن يعبروا بالمئات من خلال الأنفاق ويتدفقوا إلى مصر ولكن الأمر على عكس ذلك ونذكر عندما كانت غزة تحت وطأة القصف والعدوان الصهيوني كان هناك عدد من الفلسطينيين العالقين على الحدود والراغبين في العودة إلى الداخل عوضاً عن الهرب إلى خارج غزة.
إن الحقيقة يا أستاذ بسيوني ليست ما أردت لعقولنا أن تصدقه وأنت تعرف الباقي ... وإذا كان النظام المصري لديه كل هذا الحرص العجيب الرهيب على رفع المعاناة عن الشعب الفلسطيني فلماذا يحاكي الإجراءات الصهيونية بحذافيرها في التضييق على خناق غزة ويحول بينها وبين كل المساعدات الإنسانية المتوجهة إليها وما نحن من قافلة شريان الحياة ببعيد.
سؤالنا الآن .. على من تضحك يا أستاذ بسيونــي؟  يبدو أنك ما زلت تعيش في عصر التلفزيون الأبيض والأسود وليس في عصر المعلوماتية .. قلها صريحة ما هو غرض الحكومة المصرية من هذه الإجراءات وعندها قد لا نتفق معك أو مع حكومتك ولكننا بالتأكيد سنحترمك.
 

2   تعليق بواسطة   عابر سبيل     في   الأربعاء ٣٠ - ديسمبر - ٢٠٠٩ ١٢:٠٠ صباحاً
[44522]


بالله عليكم هل فهمتم شيئاً ... وإن كان كذلك اشرحوا لنا ؟؟؟


أننى مصرى .. وأصوت لفرض السيادة الكامله على الآراضى المصرية  .. وهذا لايحتاج لشرحا ..


3   تعليق بواسطة   عابر سبيل     في   الأربعاء ٣٠ - ديسمبر - ٢٠٠٩ ١٢:٠٠ صباحاً
[44524]

لماذا ؟

كيف يترك موقع القرآن هذه الجمله الأستخفافية ؟؟؟؟ !!!! ..

على من تضحك يا أستاذ بسيونــي؟ يبدو أنك ما زلت تعيش في عصر التلفزيون الأبيض والأسود وليس في عصر المعلوماتية


من يعترض يعترض بصوت واحد فقط .. وأيضا إن كان جنسيته مصرى .. ولا يحقر من التصويت المعارض لرآيه .. هذه هى الديمقراطيه ..

أما من هو ليس بمصريا فليس من شأنه على الأطلاق التصويت على قرارت تخص السيادة المصرية على أراضيها ..


4   تعليق بواسطة   ليث عواد     في   الأربعاء ٣٠ - ديسمبر - ٢٠٠٩ ١٢:٠٠ صباحاً
[44531]

يا سلام

غريب أمر بعض الأخوة المصريين عندما ينتقد غير مصري حاكما أو مسؤولاً مصريا.
شو يعني البسيوني؟؟
لا أحترمه و أعتبره من الزمرة الحاكمة الفاسدة بل لعله أسوأ منهم إذ أنه عمل سفيرا لدي الصهائنة.
أنا أسب كل يوم  حاكم مصر و أدعو عليه  كما أدعو على كل الحكام العرب و الله يريحنا منهم و أولهم مبارك لا بارك الله فيه و لا في أي من زمرته.

5   تعليق بواسطة   عابر سبيل     في   الخميس ٣١ - ديسمبر - ٢٠٠٩ ١٢:٠٠ صباحاً
[44534]


من الأخر ..


السيادة المصرية على اراضيها ليست محل نقاش ..


اما المتأسلمين الذين يريدونها فوضى مثلما حدث من قبل بأجتياح 750,000 فلسطينى للحدود (فى ليله واحدة) بدون شرعية ووصلت إلى ان يرفعوا أعلام فلسطينية على منشأت رسمية مصرية فهذا لن يتكرر ولا فى الأحلام ..


وَلَيْسَ الْبِرُّ بِأَنْ تَأْتُوْا الْبُيُوتَ مِن ظُهُورِهَا وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنِ اتَّقَى وَأْتُواْ الْبُيُوتَ مِنْ أَبْوَابِهَا وَاتَّقُواْ اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ .. البقرة 189


وليخسأ السبابون أيا كانوا .. والقافله تسير ..


 


6   تعليق بواسطة   محمد عطية     في   الخميس ٣١ - ديسمبر - ٢٠٠٩ ١٢:٠٠ صباحاً
[44542]

الاستاعابر ليس من محب مبارك ولكن من محبى مصر

عجيب امر الاستاذ فيصل و الاستاذ ليث يدلوان برأيهما فى أمر لا يخصهما من قريب أو بعيد فالارض مصريه ملك المصريين يفعلون بها ما يشاؤون لحماية ارضهم و لا ينتظرون موافقة أو اعتراض احد .. سنبنى بدلاً من الجدار الف جدار لو كان ذلك يحمى حدودنا و امننا القومى دون النظر ان يُرضي ذلك الفلسطنيين أو يُغضبهم ... اما اذا كان امر بسيونى لا يهمكم فكذلك امر حماس و اعوانهم لا يهمنا فى شىء و ليذهبوا جميعاً الى الجحيم
نحن نبنى فى ارضنا لا فى ارض فلسطين .......

7   تعليق بواسطة   مهندس نورالدين محمد     في   الخميس ٣١ - ديسمبر - ٢٠٠٩ ١٢:٠٠ صباحاً
[44545]

وأين بنات الايدز؟؟؟

كنا نتمنى أن نرى هذه الرجولة وهذا الفكر الاستراتيجي عندما أرسلت الاسرائيليلت المحملات بالايدز الى شوارع القاهرة وعندما أرسلت البذور الفاسدة ؟؟؟!! الأمن القومي المصري يبدأ من  بااكستان وليس من حدود غزة ؟؟؟
الآكلون خبيث الزاد وحدهم           والسائلون بظهر الغيب ما الخبر ؟

8   تعليق بواسطة   ليث عواد     في   الخميس ٣١ - ديسمبر - ٢٠٠٩ ١٢:٠٠ صباحاً
[44548]

و تبقون لا تعبروا إلا عن انفسكم

غريب عتدما يكون تحرك الحكومة المصرية الغير شرعية ضد العرب، نجد كثير ممن له عقلية...... (كما وصفها الدكتور منصور ) يطبلون و يرقصون و يهللون و إلا فإنهم ضد الحكومة المغتصبة الظالمة. أنا لا أفتري على أحد و أحب مصر أكثر منك يا سيد عطية بالف مرة . و الأمر ليس ملك لك ،فمصر أكير منك و من أفكارك و مهما فعلت و قلت أنت و غيرك سنبقى نحب مصر و نعتز بها و ننتظر يوم تحريريها من الإحتلال ( المباركي) على جمر أحر من جمر إنتظار تحرير فلسطين


9   تعليق بواسطة   عابر سبيل     في   الخميس ٣١ - ديسمبر - ٢٠٠٩ ١٢:٠٠ صباحاً
[44553]

أختلفت المسميات والسباب واحدا

آهل الـ ؟؟؟؟؟؟ : .. اللهم عليك باليهود والنصارى .. رمل زوجاتهم .. ويتم أولادهم .. كل يوم جمعة

أما آهل القرآن : أنا أسب كل يوم حاكم مصر و أدعو عليه ..

وليت الآمر أقتصر على هذا !!!!! ..

قرآت مقال هنا بعنوان هل أهل القرآن منافقون ..

كل عام وانتم بخير ..


10   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الخميس ٣١ - ديسمبر - ٢٠٠٩ ١٢:٠٠ صباحاً
[44554]

الهدوء يا اساتذة .

الهدوء يا إخوانى ،  --- لا خير فى آل مبارك ،ولا فى آل حماس ، وستبقى الشعوب (الشريفة) ... ..وعلينا أن نُساهم فى إصلاح مفاهيم (شعوب البلدين) .....وبالتالى يجب أن نكون قدوة فى خطابنا لهم ...


11   تعليق بواسطة   عابر سبيل     في   الخميس ٣١ - ديسمبر - ٢٠٠٩ ١٢:٠٠ صباحاً
[44555]

الأستاذ عثمان

ما دخل مبارك فى الموضوع اساسا ؟؟ .. مع العلم بأننى أؤيد الدكتور البرادعى لقيادة مصر بكل ما أوتيت من قوه ..


هذه سيادة لمصر على اراضيها .. ومصر قبل حاكمها .. واللى مش عاجبه تصرف مصر فى ارضها لحمايتها من العابثين بحدودها يشرب من البحر ..


 


12   تعليق بواسطة   ليث عواد     في   الخميس ٣١ - ديسمبر - ٢٠٠٩ ١٢:٠٠ صباحاً
[44556]

مع الأخ عثمان

يا سيدي ظز في حماس و ألف طز
كنت أظنها حركة مناضلة و كإنسان يساري تقدمي الفكر أخطأت في تقديري لها يا أخ عثمان و أعترف بهذا.
أعتقد أنهم نغيروا مع طعم الكرسي و لذة الحكم.
أنا الأن معني بالدرجة الأولى بالسكان الغلابا او الذين كان متنفسهم الوحيد هي حدود مصر.
لهم الله هو حسبهم.

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق