بالفيديو| موالد مصر.. سبوبة الأوقاف ومرتع الطرق الصوفية

اضيف الخبر في يوم الإثنين ٠٤ - أبريل - ٢٠١٦ ١٢:٠٠ صباحاً. نقلا عن: مصر العربية


بالفيديو| موالد مصر.. سبوبة الأوقاف ومرتع الطرق الصوفية

مليون و422 ألف جنيه"حصيلة صناديق النذور هذا العام.. من أجل جنى هذا المبلغ سنويا تضطر وزارة الأوقاف والطرق الصوفية(تحصل على نسبه 10%) إلي غض الطرف عن التجاوزات التي تشهدها الموالد رغم ما تحمله من انتهاكات لبيوت الله أو مخالفات شرعية وطقوس أقرب للشيعة.

مقالات متعلقة :

إشهار الأسلحة البيضاء وتعذيب الأجساد واختلاط الرجال بالنساء داخل المسجد، وافتراش الزوار له وتقديم الأطعمة داخله، انتشار الروائح الكريهة نتيجة لسوء النظافة، والتحرش الجنسي.. مظاهر تتكرر كل عام، ورغم هذا يكتفي مسئولو وزارة الأوقاف بتصريحات رنانة يتوعدون فيها بمعاقبة المقصرين دون أن يتخذون خطوات جادة للقضاء على هذه المظاهر.

رغم التجاوزات..

بالفيديو| موالد مصر.. سبوبة الأوقاف ومرتع الطرق الصوفية

بالفيديو| موالد مصر.. سبوبة الأوقاف ومرتع الطرق الصوفية
 

 

 

  •  
  •  

     

     

     

    أحد مظاهر الاحتفال بالمولد

    " مليون و422 ألف جنيه"حصيلة صناديق النذور هذا العام.. من أجل جنى هذا المبلغ سنويا تضطر وزارة الأوقاف والطرق الصوفية(تحصل على نسبه 10%) إلي غض الطرف عن التجاوزات التي تشهدها الموالد رغم ما تحمله من انتهاكات لبيوت الله أو مخالفات شرعية وطقوس أقرب للشيعة.

    إشهار الأسلحة البيضاء وتعذيب الأجساد واختلاط الرجال بالنساء داخل المسجد، وافتراش الزوار له وتقديم الأطعمة داخله، انتشار الروائح الكريهة نتيجة لسوء النظافة، والتحرش الجنسي.. مظاهر تتكرر كل عام، ورغم هذا يكتفي مسئولو وزارة الأوقاف بتصريحات رنانة يتوعدون فيها بمعاقبة المقصرين دون أن يتخذون خطوات جادة للقضاء على هذه المظاهر.

    أما علماء الدين المنتسبين للطرق الصوفية، فيدافعون عن هذه الموالد باستماتة ولما لا فمصر بها 2500 مقام لأولياء، أشهرهم يتم الاحتفال بمولدهم سنويًّا.

    فالدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية السابق، اعتبر الموالد مناسبات اجتماعية واقتصادية وسياحية، ودينية وفكرية وتربوية، وقال: " إن المصريين لم يشركوا بالله بإقامتهم للموالد، و"الراجل اللي في الأرياف فسحته هو وأهله وأطفاله تكون في الموالد".

    على خلاف ما قاله مفتي الجمهورية السابق، شهد مسجد زين العابدين بن الحسين السبت الماضي خلال الاحتفال بمولده بمنطقة الخانكة  مظاهر منها "محشى كرنب" داخل أروقة المسجد فضلا عن اختلاط النساء بالرجال، واكتفت وزارة الأوقاف بإحالة الواقعة للتحقيق.

    وقال الشيخ جابر طايع رئيس القطاع الديني بالأوقاف لـ"مصر العربية"، :" لو ثبتت الواقعة تعد مخالفة إدارية وشرعية، وسنضرب بيد من حديد  على من يسيء لبيوت الله ويخرجها عن كونها واحة للأمن والأمان والعبادة.. ونحيل المتسببين عن هذا التقصير إلي التحقيق".

    وعن مدى سيطرة وزارة الأوقاف على الموالد، أكد الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، في تصريحات سابقة عدم وجود أي سلطة للوزارة على الموالد التي تقام في مصر طوال العام، موضحا أن الطرق الصوفية هى المعنية بهذا الأمر.

    وأشار الوزير إلي أن تنظيم الميادين أو المساجد أثناء الموالد من اختصاص جهات أخرى غير وزارة الأوقاف.

    وأوضح أنه تم إصدار بيان مشترك مع الطرق الصوفية لرفض أى مظاهر الخروج عن الشرع أو الدين أو القانون أو الأخلاق خلال تلك الموالد.


    رغم التجاوزات..

    بالفيديو| موالد مصر.. سبوبة الأوقاف ومرتع الطرق الصوفية

    بالفيديو| موالد مصر.. سبوبة الأوقاف ومرتع الطرق الصوفية
     

     

     

     

     

  •  
  •  

     

     

     

    أحد مظاهر الاحتفال بالمولد

    " مليون و422 ألف جنيه"حصيلة صناديق النذور هذا العام.. من أجل جنى هذا المبلغ سنويا تضطر وزارة الأوقاف والطرق الصوفية(تحصل على نسبه 10%) إلي غض الطرف عن التجاوزات التي تشهدها الموالد رغم ما تحمله من انتهاكات لبيوت الله أو مخالفات شرعية وطقوس أقرب للشيعة.

    إشهار الأسلحة البيضاء وتعذيب الأجساد واختلاط الرجال بالنساء داخل المسجد، وافتراش الزوار له وتقديم الأطعمة داخله، انتشار الروائح الكريهة نتيجة لسوء النظافة، والتحرش الجنسي.. مظاهر تتكرر كل عام، ورغم هذا يكتفي مسئولو وزارة الأوقاف بتصريحات رنانة يتوعدون فيها بمعاقبة المقصرين دون أن يتخذون خطوات جادة للقضاء على هذه المظاهر.

    أما علماء الدين المنتسبين للطرق الصوفية، فيدافعون عن هذه الموالد باستماتة ولما لا فمصر بها 2500 مقام لأولياء، أشهرهم يتم الاحتفال بمولدهم سنويًّا.

    فالدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية السابق، اعتبر الموالد مناسبات اجتماعية واقتصادية وسياحية، ودينية وفكرية وتربوية، وقال: " إن المصريين لم يشركوا بالله بإقامتهم للموالد، و"الراجل اللي في الأرياف فسحته هو وأهله وأطفاله تكون في الموالد".

    على خلاف ما قاله مفتي الجمهورية السابق، شهد مسجد زين العابدين بن الحسين السبت الماضي خلال الاحتفال بمولده بمنطقة الخانكة  مظاهر منها "محشى كرنب" داخل أروقة المسجد فضلا عن اختلاط النساء بالرجال، واكتفت وزارة الأوقاف بإحالة الواقعة للتحقيق.

    وقال الشيخ جابر طايع رئيس القطاع الديني بالأوقاف لـ"مصر العربية"، :" لو ثبتت الواقعة تعد مخالفة إدارية وشرعية، وسنضرب بيد من حديد  على من يسيء لبيوت الله ويخرجها عن كونها واحة للأمن والأمان والعبادة.. ونحيل المتسببين عن هذا التقصير إلي التحقيق".

     وعن مدى سيطرة وزارة الأوقاف على الموالد، أكد الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، في تصريحات سابقة عدم وجود أي سلطة للوزارة على الموالد التي تقام في مصر طوال العام، موضحا أن الطرق الصوفية هى المعنية بهذا الأمر.

    وأشار الوزير إلي أن تنظيم الميادين أو المساجد أثناء الموالد من اختصاص جهات أخرى غير وزارة الأوقاف.

    وأوضح أنه تم إصدار بيان مشترك مع الطرق الصوفية لرفض أى مظاهر الخروج عن الشرع أو الدين أو القانون أو الأخلاق خلال تلك الموالد.                       
    ويرجع احتفال المصريين بالموالد إلى العصر الفاطمى، حيث كان للخلفاء الفاطميين أعياد ومواسم على مدار العام، وهى مواسم “رأس السنة، وأول العام، ويوم عاشوراء، ومولد النبى.

    رغم التجاوزات..

    بالفيديو| موالد مصر.. سبوبة الأوقاف ومرتع الطرق الصوفية

    بالفيديو| موالد مصر.. سبوبة الأوقاف ومرتع الطرق الصوفية
     

     

     

     

     

  •  
  •  

     

     

     

    أحد مظاهر الاحتفال بالمولد

    " مليون و422 ألف جنيه"حصيلة صناديق النذور هذا العام.. من أجل جنى هذا المبلغ سنويا تضطر وزارة الأوقاف والطرق الصوفية(تحصل على نسبه 10%) إلي غض الطرف عن التجاوزات التي تشهدها الموالد رغم ما تحمله من انتهاكات لبيوت الله أو مخالفات شرعية وطقوس أقرب للشيعة. وعن مدى سيطرة وزارة الأوقاف على الموالد، أكد الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، في تصريحات سابقة عدم وجود أي سلطة للوزارة على الموالد التي تقام في مصر طوال العام، موضحا أن الطرق الصوفية هى المعنية بهذا الأمر.

    وأشار الوزير إلي أن تنظيم الميادين أو المساجد أثناء الموالد من اختصاص جهات أخرى غير وزارة الأوقاف.

    وأوضح أنه تم إصدار بيان مشترك مع الطرق الصوفية لرفض أى مظاهر الخروج عن الشرع أو الدين أو القانون أو الأخلاق خلال تلك الموالد.                               
    ويرجع احتفال المصريين بالموالد إلى العصر الفاطمى، حيث كان للخلفاء الفاطميين أعياد ومواسم على مدار العام، وهى مواسم “رأس السنة، وأول العام، ويوم عاشوراء، ومولد النبى.

    وأقيم المولد في مصر لأول مرة عام 922هـ، فى عهد السلطان المملوكى “قنصوه الغورى” واتسم وقتها بالبذخ والترف، وفى العام التالى 923 هـ، عندما دخل العثمانيون مصر، ألغوا الاحتفال به، لكن الاحتفالات به عادت مرة أخرى بعد ذلك.

    واهتم "نابليون بونابرت" بإقامة الاحتفال بالمولد النبوى الشريف سنة 1213هـ- 1798م، من خلال إرسال نفقات الاحتفالات إلى منزل الشيخ البكرى، نقيب الأشراف فى مصر، وأُرسلت أيضًا إليه الطبول الضخمة والقناديل.. وفى الليل أقيمت الألعاب النارية احتفالاً بالمولد النبوى، وعاود نابليون الاحتفال به فى العام التالى لاستمالة قلوب المصريين إلى الحملة الفرنسية وقوادها.

    وفى العصر الحديث، فى عهد الملك فؤاد، انتقلت ساحة الاحتفال إلى العباسية، وتولت وزارة الأوقاف إقامة السرادقات طوال فترة الاحتفالات، والآن سيتم الاحتفال بالموالد فى أكثر من مكان حسب مولد الشخص نفسه، فهناك مولد الحسين، بمسجد الحسين، و، ومولد السيد البدوى بطنطا، والمرسى أبو العباس بإسكندرية، والسيدة زينب، والسيدة عائشة” وغيرها من الموالد والاحتفالات.
     

     

     

     

     

  •  
  •  

     

     

     

     

     

     

     

  •  
  •  

     

     

     

     

     

     

     

  •  
  •  

     

    اجمالي القراءات 3519
    التعليقات (1)
    1   تعليق بواسطة   صلاح الدنارى     في   الإثنين ٠٤ - أبريل - ٢٠١٦ ١٢:٠٠ صباحاً
    [81046]

    ما شاء الله على التخلف العقلى!!


    !Sons of the retards! what a wasted youth



    أضف تعليق
    لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق