ثلاثة أسئلة

الخميس ٠٧ - ديسمبر - ٢٠٢٣ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
السؤال الأول : ما معنى ( وَإِذْ قَتَلْتُمْ نَفْساً فَادَّارَأْتُمْ فِيهَا ) ؟ السؤال الثانى : فى آية الكرسى ( وَلا يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا-) ما معناها ؟ السؤال الثالث : ما هو ( اللغوب )؟
آحمد صبحي منصور :

إجابة السؤال الأول :

 إدارأتم : إختلفتم وتنازعتم وتشاجرتم .

أصل القصة أنه حدثت جريمة قتل فى بنى اسرائيل فى عهد موسى عليه السلام ، وإختلفوا فيمن هو القاتل . فأوحى الله جل وعلا لموسى أن يذبحوا بقرة ، ثم يضربوا القتيل ببعضها ، وجادل بنو إسرائيل فى موضوع البقرة ، وفى النهاية ذبحوها ، وضربوا القتيل بجزؤ منها فأحياه الله ونطق باسم القاتل . قال جل وعلا : (  وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تَذْبَحُوا بَقَرَةً قَالُوا أَتَتَّخِذُنَا هُزُواً قَالَ أَعُوذُ بِاللَّهِ أَنْ أَكُونَ مِنْ الْجَاهِلِينَ (67) قَالُوا ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّنْ لَنَا مَا هِيَ قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةٌ لا فَارِضٌ وَلا بِكْرٌ عَوَانٌ بَيْنَ ذَلِكَ فَافْعَلُوا مَا تُؤْمَرُونَ (68) قَالُوا ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّنْ لَنَا مَا لَوْنُهَا قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةٌ صَفْرَاءُ فَاقِعٌ لَوْنُهَا تَسُرُّ النَّاظِرِينَ (69) قَالُوا ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّنْ لَنَا مَا هِيَ إِنَّ الْبَقَرَ تَشَابَهَ عَلَيْنَا وَإِنَّا إِنْ شَاءَ اللَّهُ لَمُهْتَدُونَ (70) قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةٌ لا ذَلُولٌ تُثِيرُ الأَرْضَ وَلا تَسْقِي الْحَرْثَ مُسَلَّمَةٌ لا شِيَةَ فِيهَا قَالُوا الآنَ جِئْتَ بِالْحَقِّ فَذَبَحُوهَا وَمَا كَادُوا يَفْعَلُونَ (71) وَإِذْ قَتَلْتُمْ نَفْساً فَادَّارَأْتُمْ فِيهَا وَاللَّهُ مُخْرِجٌ مَا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ (72) فَقُلْنَا اضْرِبُوهُ بِبَعْضِهَا كَذَلِكَ يُحْيِ اللَّهُ الْمَوْتَى وَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ (73) البقرة ). نرجو تدبر الآيات .

إجابة السؤال الثانى :

يعنى أنه سهل عليه جل وعلا حفظ السماوات والأرض . وآية الكرسى تشرح قيومية الرحمن جل وعلا : ( اللَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَوَاتِوَمَا فِي الأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ وَلا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ (255) البقرة ) . نرجو تدبر الآية الكريمة .

إجابة السؤال الثالث:

( اللغوب ) هو التعب . وقد جاء مرتين فقط فى القرآن الكريم . قال جل وعلا :

1 ـ عن خلق السماوات والأرض : ( وَلَقَدْ خَلَقْنَا السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ وَمَا مَسَّنَا مِن لُّغُوبٍ ) ( 38 ) ق ). هذا يخالف الشائع المذكور فى سفر التكوين فى الزعم بأنه جل وعلا خلق السماوات وألأرض فى ستة أيام ثم استراح فى اليوم السابع . والله جل وعلا يرد عليهم فى القرآن الكريم بألاية 38 من سورة (ق ) وبقوله جل وعلا : (مَا أَشْهَدتُّهُمْ خَلْقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَلا خَلْقَ أَنفُسِهِمْ وَمَا كُنتُ مُتَّخِذَ الْمُضِلِّينَ عَضُدًا ) 51 ) الكهف )

 2 ـ عن المقام المحمود لأهل الجنة وهو فى دار المقامة لا يمسهم نصب ولا تعب : ( جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا يُحَلَّوْنَ فِيهَا مِنْ أَسَاوِرَ مِنْ ذَهَبٍ وَلُؤْلُؤاً وَلِبَاسُهُمْ فِيهَا حَرِيرٌ (33) وَقَالُوا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَذْهَبَ عَنَّا الْحَزَنَ إِنَّ رَبَّنَا لَغَفُورٌ شَكُورٌ (34) الَّذِي أَحَلَّنَا دَارَ الْمُقَامَةِ مِنْ فَضْلِهِ لا يَمَسُّنَا فِيهَا نَصَبٌ وَلا يَمَسُّنَا فِيهَا لُغُوبٌ (35) فاطر ) . هذا هو التفسير القرآنى لقوله جل وعلا للنبى محمد عليه السلام ولنا : ( أَقِمْ الصَّلاةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَى غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرْآنَ الْفَجْرِ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُوداً (78) وَمِنْ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَكَ عَسَى أَنْ يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَاماً مَحْمُوداً (79) الاسراء ) ، وعن وصف الجنة بالمقام الحسن ( أُوْلَئِكَ يُجْزَوْنَ الْغُرْفَةَ بِمَا صَبَرُوا وَيُلَقَّوْنَ فِيهَا تَحِيَّةً وَسَلاماً (75) خَالِدِينَ فِيهَا حَسُنَتْ مُسْتَقَرّاً وَمُقَاماً (76) الفرقان ). و خسىء الذين زعموا أن المقام المحمود هو الشفاعة .



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 996
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4981
اجمالي القراءات : 53,340,286
تعليقات له : 5,323
تعليقات عليه : 14,621
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


لا عبادة فى الجنة : انا اتصور ان أصحاب الجنة يعبدو ن الله فيها...

تأييد الظالم : بعض أصحاب الدكا كين يرفعو ن علم أو راية حزب...

سكر: ما معنى ( سكر ) فى الآية 67 من سورة النحل ؟ . ...

نعمة الصحة والفراغ: السلا م عليكم ورحمة الله و بركات ه... ا بارك...

نوعية الدية: ما نوع الديه المزك ورة في القرا ن هل هي ماديه...

معنى الرجولة: ما هو معنى الرجو لة فى رأيك ؟ ومن تنطبق عليهم...

إقرأ لنا لو سمحت: السلا م عليكم تحيه طيبه وبعد جزاكم الله خيرا...

الشيطان يصلّى .!!: هل تنهي الصلا ه عن الفحش اء واالم نكر? كيف...

بورك فيكم ..: قرأت كتابك عن مراحل الطفو لة كما جاءت فى...

جدل حول خاتم النبيين: بداية أشكرك م جزيل الشكر على كثير مما فهمته و...

عن علم الله : اود في البدا ية أن اقدم لكم جزيل الشكر لهذا...

الالتزام بالعقد : ما رأيكم في حال أعطتن ي الدول ة أرضا جرداء...

مصريات خادمات فى الس: نشرت الصحا فة المست قلة في مصر مؤخرا خبرا عن...

شكرا لك: دائما الحمد لله رب العال مين السلا م عليكم...

الأيام الثمانية: الدكت ور احمد سلاما وتحيه لااطل ب فتوى ولكن...

more