فرعون موسى أفضل

الخميس ٠٩ - فبراير - ٢٠٢٣ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
أين قضى موسى طفولته ؟ هل مع أمه أم فى قصر الفرعون ؟ نرجو لمحة مقارنة بين فرعون موسى والسيسى فرعون مصر الحالى .
آحمد صبحي منصور :

أولا :

1 ـ بعد أن وضعته أمه فى صندوق سار به الى قصر الفرعون ، ورفض المرضعات ، فأرجعوه الى أمّه . قال جل وعلا : ( فَرَدَدْنَاهُ إِلَى أُمِّهِ كَيْ تَقَرَّ عَيْنُهَا وَلا تَحْزَنَ وَلِتَعْلَمَ أَنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لا يَعْلَمُونَ (13) القصص )

2 ـ بعد الفطام رجع الى قصر الفرعون ، بدليل قول فرعون لموسى : ( أَلَمْ نُرَبِّكَ فِينَا وَلِيداً وَلَبِثْتَ فِينَا مِنْ عُمُرِكَ سِنِينَ (18) وَفَعَلْتَ فَعْلَتَكَ الَّتِي فَعَلْتَ وَأَنْتَ مِنْ الْكَافِرِينَ (19) الشعراء)

3 ـ فى نشأته فى قصر الفرعون:

3 / 1 : أوتى العلم والحكمة بما يؤهله نبيا . قال جل وعلا : ( وَلَمَّا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَاسْتَوَى آتَيْنَاهُ حُكْماً وَعِلْماً وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ (14) القصص ) .

3 / 2 : كان على صلة ومعرفة بأهله ، ومنهم أخوه هارون ، بدليل أنه طلب فيما بعد أن يكون أخوه معه فى الرسالة لفرعون : ( وَأَخِي هَارُونُ هُوَ أَفْصَحُ مِنِّي لِسَاناً فَأَرْسِلْهُ مَعِي رِدْءاً يُصَدِّقُنِي إِنِّي أَخَافُ أَنْ يُكَذِّبُونِ (34 ) القصص )

3 / 3 : كان يعرف أن بنى إسرائيل هم شيعته . قال جل وعلا : ( وَدَخَلَ الْمَدِينَةَ عَلَى حِينِ غَفْلَةٍ مِنْ أَهْلِهَا فَوَجَدَ فِيهَا رَجُلَيْنِ يَقْتَتِلانِ هَذَا مِنْ شِيعَتِهِ وَهَذَا مِنْ عَدُوِّهِ فَاسْتَغَاثَهُ الَّذِي مِنْ شِيعَتِهِ عَلَى الَّذِي مِنْ عَدُوِّهِ فَوَكَزَهُ مُوسَى فَقَضَى عَلَيْهِ قَالَ هَذَا مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ عَدُوٌّ مُضِلٌّ مُبِينٌ (15) قَالَ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي فَاغْفِرْ لِي فَغَفَرَ لَهُ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ (16) القصص ).

4 ـ بعد رجوعه بزوجته نبيا مُرسلا لفرعون إلتقى أهله وأخاه هارون ، وكان لقاؤهما بفرعون . ( اذْهَبْ إِلَى فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَى (24) قَالَ رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي (25) وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي (26) وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِنْ لِسَانِي (27) يَفْقَهُوا قَوْلِي (28) وَاجْعَلْ لِي وَزِيراً مِنْ أَهْلِي (29) هَارُونَ أَخِي (30) اشْدُدْ بِهِ أَزْرِي (31) وَأَشْرِكْهُ فِي أَمْرِي (32) كَيْ نُسَبِّحَكَ كَثِيراً (33) وَنَذْكُرَكَ كَثِيراً (34) إِنَّكَ كُنْتَ بِنَا بَصِيراً (35) قَالَ قَدْ أُوتِيتَ سُؤْلَكَ يَا مُوسَى (36) وَلَقَدْ مَنَنَّا عَلَيْكَ مَرَّةً أُخْرَى (37) إِذْ أَوْحَيْنَا إِلَى أُمِّكَ مَا يُوحَى (38) أَنْ اقْذِفِيهِ فِي التَّابُوتِ فَاقْذِفِيهِ فِي الْيَمِّ فَلْيُلْقِهِ الْيَمُّ بِالسَّاحِلِ يَأْخُذْهُ عَدُوٌّ لِي وَعَدُوٌّ لَهُ وَأَلْقَيْتُ عَلَيْكَ مَحَبَّةً مِنِّي وَلِتُصْنَعَ عَلَى عَيْنِي (39) إِذْ تَمْشِي أُخْتُكَ فَتَقُولُ هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَى مَنْ يَكْفُلُهُ فَرَجَعْنَاكَ إِلَى أُمِّكَ كَيْ تَقَرَّ عَيْنُهَا وَلا تَحْزَنَ وَقَتَلْتَ نَفْساً فَنَجَّيْنَاكَ مِنْ الْغَمِّ وَفَتَنَّاكَ فُتُوناً فَلَبِثْتَ سِنِينَ فِي أَهْلِ مَدْيَنَ ثُمَّ جِئْتَ عَلَى قَدَرٍ يَا مُوسَى (40) وَاصْطَنَعْتُكَ لِنَفْسِي (41) اذْهَبْ أَنْتَ وَأَخُوكَ بِآيَاتِي وَلا تَنِيَا فِي ذِكْرِي (42) اذْهَبَا إِلَى فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَى (43) فَقُولا لَهُ قَوْلاً لَيِّناً لَعَلَّهُ يَتَذَكَّرُ أَوْ يَخْشَى (44) قَالا رَبَّنَا إِنَّنَا نَخَافُ أَنْ يَفْرُطَ عَلَيْنَا أَوْ أَنْ يَطْغَى (45) قَالَ لا تَخَافَا إِنَّنِي مَعَكُمَا أَسْمَعُ وَأَرَى (46) فَأْتِيَاهُ فَقُولا إِنَّا رَسُولا رَبِّكَ فَأَرْسِلْ مَعَنَا بَنِي إِسْرَائِيلَ وَلا تُعَذِّبْهُمْ قَدْ جِئْنَاكَ بِآيَةٍ مِنْ رَبِّكَ وَالسَّلامُ عَلَى مَنْ اتَّبَعَ الْهُدَى (47)  طه ).

ثانيا

1 ـ فرعون بكل جبروته وسيطرته وعيونه وجواسيسه لا بد وقد عرف بقدوم موسى وبلقائه مع أهله وأخيه هارون . لم يعتقله ، وتركه ، مع أن موسى هرب بعد أن قتل رجلا من الملأ الفرعونى . الفرعون القمىء المسمى بالسيسى عنده نظام ترقب وصول ، من يعترض عليه  ناصحا مسالما يعتقله ويعذبه ، فإذا هرب قبل القبض عليه وعاد قبضوا عليه فى المطار . وفى السجن يكون تحت عنوان ( إختفاء قسرى ) وقد يلقى حتفه فى السجن . فرعون موسى لم يقتل من قومه المصريين ، كان يقتل بنى إسرائيل الذين لم يعتبرهم مصريين . أما الفرعون القمىء السيسى فهو متخصص فى قتل المصريين وتعذيبهم وقهرهم وتجويعهم وسلب أموالهم .

2 ـ قال جل وعلا : (  فَمَا آمَنَ لِمُوسَى إِلاَّ ذُرِّيَّةٌ مِنْ قَوْمِهِ عَلَى خَوْفٍ مِنْ فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِمْ أَنْ يَفْتِنَهُمْ وَإِنَّ فِرْعَوْنَ لَعَالٍ فِي الأَرْضِ وَإِنَّهُ لَمِنْ الْمُسْرِفِينَ (83) وَقَالَ مُوسَى يَا قَوْمِ إِنْ كُنْتُمْ آمَنْتُمْ بِاللَّهِ فَعَلَيْهِ تَوَكَّلُوا إِنْ كُنْتُمْ مُسْلِمِينَ (84) فَقَالُوا عَلَى اللَّهِ تَوَكَّلْنَا رَبَّنَا لا تَجْعَلْنَا فِتْنَةً لِلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ (85) وَنَجِّنَا بِرَحْمَتِكَ مِنْ الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ (86) وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى وَأَخِيهِ أَنْ تَبَوَّءا لِقَوْمِكُمَا بِمِصْرَ بُيُوتاً وَاجْعَلُوا بُيُوتَكُمْ قِبْلَةً وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَبَشِّرْ الْمُؤْمِنِينَ (87) وَقَالَ مُوسَى رَبَّنَا إِنَّكَ آتَيْتَ فِرْعَوْنَ وَمَلأَهُ زِينَةً وَأَمْوَالاً فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا رَبَّنَا لِيُضِلُّوا عَنْ سَبِيلِكَ رَبَّنَا اطْمِسْ عَلَى أَمْوَالِهِمْ وَاشْدُدْ عَلَى قُلُوبِهِمْ فَلا يُؤْمِنُوا حَتَّى يَرَوْا الْعَذَابَ الأَلِيمَ (88) قَالَ قَدْ أُجِيبَتْ دَعْوَتُكُمَا فَاسْتَقِيمَا وَلا تَتَّبِعَانِ سَبِيلَ الَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ (89) يونس ).

إشتد إرهاب فرعون موسى حتى جعل بعض بنى إسرائيل يتجنّبون موسى خوفا ورُعبا ، وكانت جواسيسه داخل بنى إسرائيل ، حتى وصفه رب العزة جل وعلا بأنه كان عاليا متألها من المسرفين . وأوحى الله جل وعلا لموسى وهارون أن يعتزلوا فى بيوتهم ، وأن يقوموا بالصلاة والدعاء أن ينجيهم من فرعون . وكان موسى وهارون عليهما السلام يدعوان على فرعون . ومع ذلك فلم يعتقل فرعون بنى إسرائيل فى تجمعاتهم السرية فى بيوتهم . الفرعون القمىء السيسى لا يمكن أن يسمح بهذا .

والفرعون قبله ( حسنى مبارك ) إعتقل أهلنا لأنهم إعتزلوا المساجد وصاروا يصلون فى بيوتهم بسبب الأذى الذى كانوا يسمعونه فى المساجد . وفى أواخر سنواتى فى مصر إشتد ضغط الأمن بسبب صلاتى الجمعة فى بيتى بالقاهرة مع بعض أهلى . وبسبب هذا الضغط أوقفت الصلاة بهم ، وأسلمت أمرى لله جل وعلا .

3 ـ ولهذا أدعو بدعاء موسى على الفرعون الحالى عبد الفتاح السيسى : ( رَبَّنَا إِنَّكَ آتَيْتَ فِرْعَوْنَ وَمَلأَهُ زِينَةً وَأَمْوَالاً فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا رَبَّنَا لِيُضِلُّوا عَنْ سَبِيلِكَ رَبَّنَا اطْمِسْ عَلَى أَمْوَالِهِمْ وَاشْدُدْ عَلَى قُلُوبِهِمْ فَلا يُؤْمِنُوا حَتَّى يَرَوْا الْعَذَابَ الأَلِيمَ ) .

اللهم إستجب يا رب العالمين .!



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 1094
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4953
اجمالي القراءات : 52,669,097
تعليقات له : 5,295
تعليقات عليه : 14,594
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


الملائكة: ارجو توضيح حديث الله جل وعلا عن صفات...

لا تقديس للمصحف : سلام علی ;کم. دائما ً ...

القيامة 34: ما معنى ( اولى لك فاولى ) : القيا مة 34 ؟...

إجتراء على الرحمن: مقولة :(انتق ل إلى رحمةا لله)ع د وفاة أحد...

غمام / غمة / غمّ: تأملت عبارة "من غم" الواق عة بين ((أن يخرجو ا ...

الاعراب ودولة النبى : هل ممكن يا استاذ نا توضيح علاقة الاعر اب ...

هل هو فى الجنة ام.؟: أعيش فى أمريك ا و فيها عرفت أصدقا ء من أحسن...

معنى المرشد : لماذا اختار الاخو ان لقائد هم لقب ( المرش د )...

اسرائيل ويعقوب : ما أسم النبي يعقوب هل أسمه أسرائ يل حيث وجدت...

مسامحة من مات : هل يصح المسا محه للميت من دين أو حق معنوي رغم...

سؤالان : السؤا ل الأول : معلو م انك تنكر كل...

إختلافهم ليس رحمة: هل إختلا ف المسل مين رحمة كما يقال ؟...

الحج أم صدقة ضرورية؟: انا سيدة في منتصف الستي نات من عمري - جهزت...

مستدين مظلوم : انا شاب و عندي وضی ;فە جی ە و...

وانك لعلى خلق عظيم: لم أقتنع بمقال ك ( النبى لا يجسد الاسل ام ) لن...

more