احاط / يحيط / محيط

السبت ١٠ - ديسمبر - ٢٠٢٢ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
هل ( محيط ) من أسماء الله الحسنى ؟
آحمد صبحي منصور :

دعنا نتتبع مصطلح ( أحاط ) ( محيط ) فى القرآن الكريم :

ليس من أسماء الله الحسنى ، بل من صفاته ، يدل على تمام إحاطته العلمية بما خلق . ويأتى وصفا لاحاطة جهنم بأصحابها وانحصارهم فيها ، ويأتى بمدى علم البشر بالعلم الالهى . ونعطى تفصيلا :

أولا : من صفات الله جل وعلا . قال جل وعلا :

عن ارتباط إحاطته بالعلم بملكيته للسموات والأرض :

1 ـ ( وَلِلَّهِ مَا فِي السَّمَوَاتِوَمَا فِي الأَرْضِ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ مُحِيطاً (126) النساء )

2 ـ ( اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنْ الأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْماً (12)  الطلاق )

جاءت إحاطته العلمية بأنه جل وعلا على كل شىء شهيد ، قال جل وعلا :(  أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ (53) أَلا إِنَّهُمْ فِي مِرْيَةٍ مِنْ لِقَاءِ رَبِّهِمْ أَلا إِنَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ مُحِيطٌ (54) فصلت )

فى سياقات مختلفة :

عن الكافرين :

1 ـ قال شعيب لقومه (   قَالَ يَا قَوْمِ أَرَهْطِي أَعَزُّ عَلَيْكُمْ مِنْ اللَّهِ وَاتَّخَذْتُمُوهُ وَرَاءَكُمْ ظِهْرِيّاً إِنَّ رَبِّي بِمَا تَعْمَلُونَ مُحِيطٌ (92)   هود )

2 ـ ( وَاللَّهُ مُحِيطٌ بِالْكَافِرِينَ (19) البقرة )

3 ـ ( بَلْ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي تَكْذِيبٍ (19) وَاللَّهُ مِنْ وَرَائِهِمْ مُحِيطٌ (20)   البروج )

فى وقت نزول القرآن الكريم : قال جل وعلا :

1 ـ ( وَإِذْ قُلْنَا لَكَ إِنَّ رَبَّكَ أَحَاطَ بِالنَّاسِ ) (60)الاسراء ).

2 ـ ( وَلا تَكُونُوا كَالَّذِينَ خَرَجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ بَطَراً وَرِئَاءَ النَّاسِ وَيَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَاللَّهُ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطٌ (47)  الانفال )

3 ـ ( إِنْ تَمْسَسْكُمْ حَسَنَةٌ تَسُؤْهُمْ وَإِنْ تُصِبْكُمْ سَيِّئَةٌ يَفْرَحُوا بِهَا وَإِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا لا يَضُرُّكُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئاً إِنَّ اللَّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطٌ (120)   آل عمران )

4 ـ (  يَسْتَخْفُونَ مِنْ النَّاسِ وَلا يَسْتَخْفُونَ مِنْ اللَّهِ وَهُوَ مَعَهُمْ إِذْ يُبَيِّتُونَ مَا لا يَرْضَى مِنْ الْقَوْلِ وَكَانَ اللَّهُ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطاً (108)   النساء )

( وَعَدَكُمْ اللَّهُ مَغَانِمَ كَثِيرَةً تَأْخُذُونَهَا فَعَجَّلَ لَكُمْ هَذِهِ وَكَفَّ أَيْدِيَ النَّاسِ عَنْكُمْ وَلِتَكُونَ آيَةً لِلْمُؤْمِنِينَ وَيَهْدِيَكُمْ صِرَاطاً مُسْتَقِيماً (20) وَأُخْرَى لَمْ تَقْدِرُوا عَلَيْهَا قَدْ أَحَاطَ اللَّهُ بِهَا ) وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيراً (21) الفتح )

5 ـ فى تبليغ الرسل للرسالات الالهية قال جل وعلا  : (  عَالِمُ الْغَيْبِ فَلا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَداً (26) إِلاَّ مَنْ ارْتَضَى مِنْ رَسُولٍ فَإِنَّهُ يَسْلُكُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ رَصَداً (27) لِيَعْلَمَ أَنْ قَدْ أَبْلَغُوا رِسَالاتِ رَبِّهِمْ وَأَحَاطَ بِمَا لَدَيْهِمْ وَأَحْصَى كُلَّ شَيْءٍ عَدَداً (28)  الجن )

ثانيا :

عن إحاطة البشر بالعلم الالهى :

الله جل وعلا يحيط بهم علما ، بينما لا يحيطون بشىء من علمه إلا بما شاءه لهم سلفا . قال جل وعلا :

1 ـ ( يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاءَ ) (255) البقرة )

2 ـ ( يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلا يُحِيطُونَ بِهِ عِلْماً (110) طه )

إحاطتهم بالعلم القرآنى . قال جل وعلا : ( أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ قُلْ فَأْتُوا بِسُورَةٍ مِثْلِهِ وَادْعُوا مَنْ اسْتَطَعْتُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (38) بَلْ كَذَّبُوا بِمَا لَمْ يُحِيطُوا بِعِلْمِهِ وَلَمَّا يَأْتِهِمْ تَأْوِيلُهُ ) (39) يونس ). سيأتى تأويله أة تحققه واقعا يوم القيامة .

 ثالثا  :

من صفات النار .

الذى يموت وقد ( أحاطت ) به خطيئته يكون مصيره النار. قال جل وعلا : (بَلَى مَنْ كَسَبَ سَيِّئَةً وَأَحَاطَتْ بِهِ خَطِيئَتُهُ فَأُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (81) البقرة ).

عن إحاطة النار بأصحابها قال جل وعلا :

1 ـ ( وَمِنْهُمْ مَنْ يَقُولُ ائْذَنْ لِي وَلا تَفْتِنِّي أَلا فِي الْفِتْنَةِ سَقَطُوا وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمُحِيطَةٌ بِالْكَافِرِينَ (49) التوبة )

2 ـ قال شعيب عليه السلام لقومه : ( إِنِّي أَرَاكُمْ بِخَيْرٍ وَإِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ مُحِيطٍ (84) هود )

  عن معنى الاحاطة قال جل وعلا :

1 ـ ( وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمُحِيطَةٌ بِالْكَافِرِينَ (54) يَوْمَ يَغْشَاهُمْ الْعَذَابُ مِنْ فَوْقِهِمْ وَمِنْ تَحْتِ أَرْجُلِهِمْ وَيَقُولُ ذُوقُوا مَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (55) العنكبوت )

2 ـ ( إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَاراً أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا وَإِنْ يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاءٍ كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءَتْ مُرْتَفَقاً (29) الكهف )



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 1147
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 5016
اجمالي القراءات : 54,476,409
تعليقات له : 5,369
تعليقات عليه : 14,692
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


القلب السليم: ورد اصطلا ح « القلب السلي م » في القرآ ن ...

اسرائيل والامارات: استاد كيف تفسر توطيد وتطبي ع العلا قة بصفة...

النسخ والجهاد : أتوجه اليكم بكامل الإحت رام و طلب مساعد ة ...

سؤالان : السؤا ل الأول واحد مليون ير مقاول وفاسد...

أنكر الأصوات : هل انكر الأصو ات هو صوت الحمي ر كما يقول...

ثلاثة أسئلة: السؤا ل الأول : قال تعالى : ( سَحَر ُوا ...

سخافة السنيين: بما ان انا قرآني ه ولا اؤمن بالاح اديث لفت...

أبو حنيفة: إستم عت للمنا ظرة بين طارق حجي و يوسف...

حسن وأحسن : وَاتّ َبِعُ وا أَحْس َنَ مَا أُنزِ لَ ...

العالم سبيط النيلى : لطالم ا اذهلت ني بحوث نصر حامد ابو زيد ومحمد...

طلاق بسبب الدين: أعيش فى امريك ا مع زوجى واولا دنا الصغا ر ....

نصيبك من الدنيا : أنا عاوز أبقي غني جدا ومعاي ا فلوس كتير أوي...

صلة الرحم: لو سمحتم أن توضحو ا لنا الفرق بين معنى...

أربعة أسئلة: السؤ ال الأول : عندي سؤال ان سمحت لي ، في...

الاسراء 39 : لا افهم كيف يهدد الله سبحان ه وتعال ى ...

more