معنى القتل والقتال

الجمعة ١٣ - نوفمبر - ٢٠٢٠ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
نطلب منكم شرح كلمة القتال التي جاءت في القرآن لأنني اعتقد انها لا تعني داءما القتل متل قتل الإنسان ما اكفره فالقتل هنا هو اللعن. وادا الموؤودة سالت بأي دين قتلت يعني علي ما اعتقد هو سببها جميع حقوقها واحتقارها.
آحمد صبحي منصور :

 1 ـ تأتى بمعنى الدعاء على الشخص كقولهم ( قاتلك الله ) . وهو معنى ( قُتِلَ الإِنْسَانُ مَا أَكْفَرَهُ (17) عبس ) ، ومصطلح الانسان يأتي عن البشر الضالين الكافرين ، كقوله جل وعلا : ( إِنَّ الإِنسَانَ لَكَفُورٌ (66) الحج ) ، (  إِنَّ الإِنسَانَ لَكَفُورٌ مُبِينٌ (15)  الزخرف  )

2 ـ ويأتي بمعنى إزهاق النفس بفعل خارجى ، وقد جاء هذا في قوله جل وعلا :

2 / 1 : ( وَإِذَا الْمَوْءُودَةُ سُئِلَتْ (8) بِأَيِّ ذَنْبٍ قُتِلَتْ (9) التكوير  )

2 / 2 : وفى قصة موسى في قوله جل وعلا : ( وَقَتَلْتَ نَفْساً فَنَجَّيْنَاكَ مِنْ الْغَمِّ وَفَتَنَّاكَ فُتُوناً فَلَبِثْتَ سِنِينَ فِي أَهْلِ مَدْيَنَ ثُمَّ جِئْتَ عَلَى قَدَرٍ يَا مُوسَى (40) طه ) ( فَلَمَّا أَنْ أَرَادَ أَنْ يَبْطِشَ بِالَّذِي هُوَ عَدُوٌّ لَهُمَا قَالَ يَا مُوسَى أَتُرِيدُ أَنْ تَقْتُلَنِي كَمَا قَتَلْتَ نَفْساً بِالأَمْسِ إِنْ تُرِيدُ إِلاَّ أَنْ تَكُونَ جَبَّاراً فِي الأَرْضِ وَمَا تُرِيدُ أَنْ تَكُونَ مِنْ الْمُصْلِحِينَ (19) القصص ) ( قَالَ رَبِّ إِنِّي قَتَلْتُ مِنْهُمْ نَفْساً فَأَخَافُ أَنْ يَقْتُلُونِ (33) القصص  )

2 / 3 : والقتل هو إزهاق للنفس ، بأن تفارق جسدها بفعل مُهلك ، نفهم هذا من قوله جل وعلا : (  فَانطَلَقَا حَتَّى إِذَا لَقِيَا غُلاماً فَقَتَلَهُ قَالَ أَقَتَلْتَ نَفْساً زَكِيَّةً بِغَيْرِ نَفْسٍ لَقَدْ جِئْتَ شَيْئاً نُكْراً (74) الكهف  )، وهو بهذا يختلف عن الموت العادى الذى يحدث بالمرض وعجز أجهزة الجسم عن القيام بوظائفها الحيوية . يقول جل وعلا عن الموت والقتل : ( وَلَئِنْ قُتِلْتُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَوْ مُتُّمْ لَمَغْفِرَةٌ مِنْ اللَّهِ وَرَحْمَةٌ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ (157) وَلَئِنْ مُتُّمْ أَوْ قُتِلْتُمْ لإٍلَى اللَّهِ تُحْشَرُونَ (158) آل عمران )

4 ـ القتل والقتال بمعنى واحد ، كقوله جل وعلا : ( وَقَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلا تَعْتَدُوا إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ (190) وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ ثَقِفْتُمُوهُمْ وَأَخْرِجُوهُمْ مِنْ حَيْثُ أَخْرَجُوكُمْ وَالْفِتْنَةُ أَشَدُّ مِنْ الْقَتْلِ وَلا تُقَاتِلُوهُمْ عِنْدَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ حَتَّى يُقَاتِلُوكُمْ فِيهِ فَإِنْ قَاتَلُوكُمْ فَاقْتُلُوهُمْ كَذَلِكَ جَزَاءُ الْكَافِرِينَ (191) فَإِنْ انتَهَوْا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (192) وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لا تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ لِلَّهِ فَإِنْ انتَهَوْا فَلا عُدْوَانَ إِلاَّ عَلَى الظَّالِمِينَ (193) البقرة )



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 2238
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4953
اجمالي القراءات : 52,670,380
تعليقات له : 5,295
تعليقات عليه : 14,594
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


عيد القيامة: ماذا لو كان عيد القيا مة اسلام ياً ...

شيخ قليل الحياء: ما رأيك فى الشيخ الواع ظ الذى لا يحلو له إلا...

القرآن والنحو : هل اطمع سيدى فى تفسير ك اللغو ى الأعر ابى ...

خروف العيد: بمناس بة عيد الأضح ى أسأل : هل يشتري...

الهدهد صادق او كاذب: لماذا يعتقد سليما ن ان الهده د يكذب وسعى...

بل فى تاريخ العالم: عمر ابن الخطا ب الخلي فة الاسل امي الثان ي ...

النبى لم يكن فقيرا: بسم الله الرحم ن الرحي م الاست اذ الفاض ل ...

قاتلهم الله: يلفت النظر الكلم ة القرآ نية ( قاتله م الله )...

سؤالان : السؤ ال الأول : ما رأيك فى الحفل ات ...

معانى القرآن الكريم: اسمح لي ان اطرح فكرة ذات اهميه كبيرة جدا كما...

سؤالان : السؤا ل الأول : هل هناك فرق بين ( قيّم ) و ( اقوم )...

لا تسامح هنا : تحاور ت مع بعض البخا ريين فقالو ا لي ان...

ما ذنب الخنثى: ما هو ذنب الذى يولد خنثى . ليس ذكرا ولا أنثى ؟ ...

يوزعون : ما معنى يوزعو ن التى جاءت فى سورة فصلت ؟ ...

الراسخون فى العلم : ما تفسير قول الله تعالى ( وما يعلم تفسير ه إلا...

more