لا بد من الصدمة

الأربعاء ٢٠ - مايو - ٢٠٢٠ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
وسمعنا بجماعة أهل القرآن منذ التسعينات، وكنا قتها متأثير بثقافة أنصار السنة، فكان جماعة أنصار السنة يحذرونا من النقاش مع هذه الجماعة لعدم إعترافهم بالسنة، وإنكارهم السنة علي الإطلاق، طعنهم في البخاري، فهربت منهم مذ ذلك اليوم، ولكن عندما ضقنا ذرعا بظلم الأخوان وقتلهم وإغتصابهم ومصادرة حق التعبير عن الراي في السودان وفي مصر، ووقوف السلفيون وما يسمي بإنصار السنة إلي جانبهم بدأنا نشك ونتضجر من نهجهم ومناهج جميعان ثم عدت الكرة لأسمع من أهل القرآن حتي أجد ضالتي في البحث عن الحق، وبدأت إسمع في محاضرات فضح السلفية والأخوان المسلمين، إلي أن وصلت إلي سماع كلمة في حق أحد الصحابة وكانت قوية بالنسبة إلي وقفت عن سماع المحاضرات وقلت لنفسي ماله والصحابة!!! وإبتعت فترة لإريح دماغي من الصدمة، وعاودت الكرت مرة أخري ثم سمعت صدمة قوية تصف البخاري بالكذاب، صدمت وبعدت عن السماع فترة، ثم رجعت مرة أخري وواصلت الإستماع، وممرت علي كلمات الذين يقدسون البخاري، ويرفعونه فوق القرآن، قلت لنفسي طيب: الجماعة السلفيون بتكلمون عن الشرك والأنداد وفي نفس الوقت يجعلون أحاديثهم هذه مقابل القرآن وكأنها منزلة أي قرآن ثاني!!!! وبل رأيتهم يرفعونها فوق القرآن هذا ما صدمني فيهم وعرفت حقيقتهم. ولكن نحتاج للمزيد من القراءة والإطلاع وأصبحنا مثل العربة الجديدة التي تسير بمكنة قديمة. ولكن المعركة صعبة مع هؤلاء السلفيون والأخواء إنهم أشد خطورة من مشركي مكة وينو قريظة.
آحمد صبحي منصور :

1 ـ أهلا بك معنا ، وكل عام وأنتم بخير .

2 ـ الصدمات التى تعرضت أنت اليها سبق لنا معاناتها فى تاريخنا البحثى فى القرآن الكريم والتراث .

3 ـ من عام 1977 إنشغلت بالاجابة على سؤال : الاسلام دين الله جل وعلا العظيم ، ولكن المسلمين هم شرُّ أّمّة فى العالم ، فهل السبب فى الاسلام أم فى المسلمين . إستمرت الإجابة على هذا السؤال ثلاثين عاما ( 1977 : 2007 ) قمت فيها بتكسير الأصنام  بدءا بالبخارى عام 1977 ، وتوالى تكسير الأصنام  أن نظفت قلبى وعقلى من كل الأوثان .

4 ـ نشرت معظم ما كتبت خلال هذه الفترة من تكسير ألأصنام ، وكان تكسيرها شيئا فشيئا ، فلست نبيا يوحى اليه بل باحث عن الحق ، يكتب ما يراه حقا .

5 ـ ومن  يقرأ مؤلفاتى الأولى يراها مختلفة عن مؤلفاتى الأخيرة من عام 2007 وحتى الآن. حرصت على نشر مؤلفاتى القديمة لأوضح هذا التدرج الفكرى . طبعا فإن ما أكتبه بعد 2007 هو الفيصل ، وفى هذه المرحلة أتممت تكسير أصنام  الصحابة والخلفاء ( الراشدين ) وسميتهم الفاسقين وسميت الصحابة الكافرين صحابة الفتوحات ، وأطلقت إسم ( المحمديين ) والأديان الأرضية . 



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 1710
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   سعيد علي     في   الخميس ٢١ - مايو - ٢٠٢٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[92395]

شجاعة الإعتراف ( بتطور الفكر و تبدل القناعات تدريجيا ) .. هو الفرق بين المفكر الحقيقي و المتفيكر !


كتابات الدكتور أحمد - حفظه اللله - دليل مكتوب بخط يده على تطوره فكره و درجة ( تنظيف عقله و قلبه ) مما علق به من أمور علقت بالجميع فمنهم من نظف و ما زال يمارس عملية التنظيف و منهم من رضى بكل هذا ( الوسخ ) عالقا في قلبه و عقله و بالتالي رضي به و بالتالي سيدافع عنه و سيدافع عنه لمصلحته الشخصية ( كمنصب ديني ) أو للمعاجزة في آيات الله جل و علا .



من الأفكار التي أذكرها عن الدكتور أحمد في مقابلة على اليوتيوب برفقه الأحبة محمد صادق و محمد دندن وجه المذيع سؤالا للدكتور أحمد عن القدوة فرد الدكتور أحمد أن قدوته هو القران الكريم و ليس محمد عليه السلام .



حفظكم الله جل و علا .



2   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الخميس ٢١ - مايو - ٢٠٢٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[92397]

شكرا ابنى الحبيب استاذ سعيد على ، واقول :


يحتاج الأمر الى مقال توضيحى عن الأصنام التى قمت بتكسيرها خلال ثلاثين عاما ، وأزلت قداستها .

شكرا لك فقد شجعتنى على هذا .

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4724
اجمالي القراءات : 47,942,578
تعليقات له : 4,920
تعليقات عليه : 13,982
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


تفاحة آدم : ما اصل تفاحة ادم ابو البشر السلا م عليكم...

هو حفظ الذكر: ما رأيكم أستاذ نا في تفسير الجمب ري للأية...

النذر فى الجاهلية: أن اسألك سؤال بخصوص الآيه الكري مة : ﴾ مَا...

عبادة النصوص: أنت تدعو الى العدل والدي مقراط ية وحرية...

Many questions: I would like to clarify the following additional points: . I know that Zakat is a must....

أولى به : ما معنى أولى بشىء . هذا جاء فى القرآ ن ان النبى...

مسألة ميراث: مات رجل وله زوجتا ن و5 بنات وله من الاخو ة ...

القرآن والسريانية: كل عام وحضرت ك بخير قرأت بحثا عن التاث ير ...

الصلاة فى الطائرة: كيف أصلى فى الطائ رة ؟...

مستقبل مصر: من اقدر بحكم مصر ؟ سؤال اطرحه عليك استاذ ى بعد...

إعجاز القرآن: قال الله جل وعلا للكاف رين المعا ندين إن...

لا داعى لهذه الوساوس: تحري الحلا ل في التجا رة والمع املات ...

قضايا المرأة : شكرا يا شيخنا . نحن سعيدا ت جدا ببرنا مجك ...

لميس ؟ أرجوك لا ..: زوجتى أمريك ية وولدت بنت ، أردت أن أسميه ا ...

فدية: في القرآ ن الكري م فدية في إفطار رمضان وفيه...

more