عن طه حسين

السبت ٠٨ - يونيو - ٢٠١٩ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
اخي الكبير اخبر والدي انه شاهد معي كتاب للاديب طه حسين . والدي لم يتكلم ولكن كان غير راضي رغم الكتاب جزء من مقرر الجامعة.وبعد اصراري مني لمعرفة سبب امتعاض والدي . قال ان اقرأ له في الادب فقط ولا اقرأ له في الدين لانه يتبع منهج الشك الديكارتي ولهذا فقد شك في ايات القران اللتي تتكلم عن بعض الانبياء ..بحثت في الانترنت فلم اجد شيء مثل هذا وكل ما وجدت انه كان ينتقد الشعر الجاهلي .. فماهو باعتقادكم سبب استياء والدي الحقيقي من طه حسين ..
آحمد صبحي منصور :

لعل والدك متأثر بالسلفية .

ربما لو قرأ للدكتور طه حسين كتاباته المتأخرة لرأى ما يخالف وجهة نظره. طه حسين له كتاب فى السيرة وفى الفتنة الكبرى.

كتابه فى ( الأدب الجاهلى ) يمثل مرحلة فى حياته . وتم نشره بعد تعديل وشمل التعديل العنوان . هذا على ما أتذكر .



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 3527
التعليقات (3)
1   تعليق بواسطة   مصطفى اسماعيل حماد     في   السبت ٠٨ - يونيو - ٢٠١٩ ١٢:٠٠ صباحاً
[90983]

عفوا أستاذنا


لو قرأت على هامش السيرة لوجدت كما كبيرا من التشكيك فى نسبة العرب المستعربة إلى إسماعيل بل وفى رحلة إبراهيم إلى مكة وهذا بالطبع طعن صريح فى القرآن الكريم ،كما أنه كان من الزمرة التى روجت لاستعمال كل شعب عربى عاميته الخاصة كلغة أساسية بدلا من اللغة الفصحى بل دعا مع سلامة موسى وعادل كامل المحامى إلى استبدال الحروف اللاتينية بالعربية فى كتابة اللغة العربية مما حدا بالعقاد أن يوجه إليه اللطمة المشهورة عندما أمره أن يتهجى كلمة مسيو بالفرنسية والتى تشمل ثلاثة حروف لاتظهر فى النطق فلما ارتج عليه ثنى العقاد باللطمة الثانية حيث قال( لم يتضرر من أبجديتنا من يقرؤها ويكتبها فدعها لهم) ،لن أكون طبعا من ضحايا نظرية المؤامرة لأتساءل عن السبب الذى جعل راهبة فى الديرتتخلى عن ميثاق رهبنتها لتتزوج من مسلم ضرير دميم  وتذهب معه إلى بلده لتكون هى النافذة التى يطل منها على العالم تصب فى أذنيه ما تريد وتختار له ما ينفثه ،وما جاء فى كتاب الأدب الجاهلى ما هو إلا ترجمة ركيكة لما كتبه المستشرق الحاقدلامانس اليسوعى وإذا كان طه حسين قد غير العنوان وقام بتعديل بعض الفقرات فلم لم يعتذر ويعلن صراحة أنه كان على خطأ وقد رجع إلى الحق؟لاياسيدى والد هذا السائل على حق تماما ويُحمد له هذا التصرف.



2   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الأحد ٠٩ - يونيو - ٢٠١٩ ١٢:٠٠ صباحاً
[90986]

بورك فيك د مصطفى حماد .


لست من المعجبين بالدكتور طه حسين ، ولا أعتبره باحثا تاريخيا سواء فى كتابه عن السيرة او عن الفتنة الكبرى . هو عندى ( أديب ) بالمفهوم السائد فى القرن الماضى . نفس الحال أرى العقاد . ولكن طه حسين من الشخصيات الجدلية ، كونه أزهريا مارقا وضريرا ومثقفا بالفرنسية وصلة بين الثقافتين العربية والفرنسية وداعية للإنفتاح الثقافى على الغرب والانتماء الى حضارة البحر المتوسط ، هذا جعل له أعداء من الأزهر وخارج الأزهر ، وقد تصدى لهم فى عصر الليبرالية الفكرية. وعندما حكم العسكر إعتزل محتفظا بكرامته . فى مرحلته الأولى كان مارقا على الأزهر وتعرض للإضطهاد ، ثم فى المرحلة الثانية أصبح مقتربا من الإلحاد ، ثم عاد يكتب بمنهجه الغربى متأرجحا بين الايمان والإلحاد ولكن كتاباته أحدثت تأثيرا فاق تأثير العقاد فى نظرى.

بإعتبارى من ضحايا الأزهر كان ممكنا أن أقع فى الالحاد ولكن إعتصمت بالقرآن وتفوقت فى التراث وتعرفت على منهج القرآن ومساوى التراث . وأظل متعاطفا معه إنسانيا مع تحفظى عليه فكريا.  

3   تعليق بواسطة   مصطفى اسماعيل حماد     في   الأحد ٠٩ - يونيو - ٢٠١٩ ١٢:٠٠ صباحاً
[90988]

تعقيب بسيط


 


طه حسين لم يتعرض للإضطهاد أبدا بل كانت تصرفاته فى الأزهر تبعث على الغثيان ،كانت عقدة النقص لديه تدفعه لإيذاء زملائه وشيوخه بأقوال تستوجب إقامة الحد، ولو كانوا قد عاملوه بما يستحق لتم طرده مبكرا ولكنه على العكس وجد من ساعده لنيل البعثة ومن نفخه عند عودته ،و كان لطفى السيد يصفه بأنه ابن الجامعة البكر فله ان يتصرف كما شاء وكيف شاء فلا تثريب عليه وأثناء الأزمة التى سببها كتابه( فى الشعر الجاهلى) هدد المتبرعون للجامعة الأهلية بسحب دعمهم إذا لم يُطرَد فكان الرد هو تحويلها لجامعة حكومية ،انظر إلى مدى النفوذ الذى كان يتمتع به مساندوه، وبالمناسبة أوافقك الرأى فى أنه لم يكن لدينا بحاثة ولا مفكرون بل ناقلون لأقوال السابقين من العرب أو مترجمون للفكر الغربى يتساوى فى ذلك طه حسين والعقاد وسلامة موسى وزكى نجيب محمود ومحمد مندور ولويس عوض وغيرهم، وغبنٌ لنفسك أن تقرن بينك وبينه فى علاقتكما بالأزهر فشتان ما بين من عارض لنشدان الحقيقة وكشف الزيف وتوجه مباشرة لتمحيص المحتَوى الفاسد فى التراث، وبين من عارض لإثبات الوجود وتعويض النقص تطبيقا لمبدأ(خالف تُعرف) وكانت كل أطروحاته ترجمة مباشرة لأفكار أسياده المستشرقين.





 



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4954
اجمالي القراءات : 52,690,356
تعليقات له : 5,296
تعليقات عليه : 14,594
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


شروط النشر: قبل أن ابعث إيميل ي الخاص ،أريد أن اعرف...

ماليس فى القرآن : (نريد ان نستوض ح منكم ... باننا ان اعتمد نا على...

قطع يد السارق: أود أن أستفس ر عن معنى قطع اليد للسار ق ...

واو العطف : ارجو بيان نوع الواو في الايه الكري مه وقضى...

نتمنى ذلك ولكن..: اقترح علي القائ مين علي الموق ع واسات ذته ...

عريس فرنسى لبنتى : عندي مشكلة محتار جداً فيها لي بنت مطلقه...

البشر يغفرون أيضا: هل يغفر البشر لبعضه م أم أن الله جل وعلا وحده...

وثيقة زائفة: نشرت جريدة شارل ايوب بموقع ها الالك تروني ...

مللنا من هذا السؤال: السلا م عليكم لي صديق قرأني ، كنت في الساب ق ...

رسولا ـ ورسول: جاء فى سورة ( طه ) : ( فَأْت ِيَاه ُ فَقُو لا ...

قراءة التوراة وغيرها: هل القرا ءة فى كتب الساب قين مثل التور اه ...

شكرا لكم : Message : http:// archive.or g/details/ QuranIndex هذ ا رابط...

يُرِيدُ اللَّهُ لِيُبَيِّنَ لَكُمْ : يقول الله تعالى : ( يُرِي دُ اللَّ هُ ...

الركاز والزكاة : يقولو ن أن الركا ز هو المعا دن المست خرجة ...

الحسنات والسيئات: هل كثرة الحسن ات تبيح السيأ ت؟ هناك احد...

more