السحور والفطور

الخميس ٠٩ - مايو - ٢٠١٩ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
يقول الرسول محمد ..ما زالت امتي بخير ماعجلوا الفطور وأخروا السحور .. لقد تبين لي بأن الرسول ينصح المسلمين بتناول وجبة الافطار كاملة في وقتها بعد تأدية صلاة المغرب وليس تأخيرها الى ما بعد تأدية صلاة العشاء والتراويح ، كما يحدث مع بعض الناس في دول اسلامية عديدة ! فالحديث يحل الخلاف الحاصل والشائع بين بعض الناس فيما يخص طريقة تنأول وجبة الافطار .. وليس كما فهم كثيرا من المفسرين ، لان وقت الفطور مرتبط ومحدد بعد أذان صلاة المغرب ، وغير ممكن تقديم وقت الفطور على ذاك الوقت.. ارجو منكم مزيدا من التوضيح في معنى هذا الحديث ؟! هناك كثيرا من الناس من يفطر بعد أذان صلاة المغرب بتمر وماء او مشروب وشربة خضر ، ثم يذهب لتأدية صلاة المغرب فيعود الى بيته ويتناول وجبة الافطار كاملة مع افراد أسرته ، وبعد ذلك يذهب الجامع لتأدية صلاة العشاء والتراويح .. هذا النوع من الناس يعتبر من الذين يقدموا الفطور أو وجبة الافطار ولا يأخروها الى ما بعد صلاة العشاء ، كما ذكر الحديث .. وهناك نوع أخر من الناس من يفطر بتمر بعد سماع أذان صلاة المغرب مع ماء او حليب او عصير فواكه ، ثم يؤدي صلاة المغرب وينتظر في الجامع او في المنزل وقت صلاة العشاء فيصلي العشاء ثم التراويح ، ثم يعود الى منزله ويتناول وجبة الافطار كاملة مع افراد اسرته ، فذلك من النوع الذي يؤجل او يأخر الفطور او تناول وجبة الغطور .الذي ذكرهم الحديث ..بغض النظر عن ظاهرة تأخير تناول وجبة السحور ذاك التوضيح لم يدركه كثيرا من المفسيرين .. ارجو منكم المعذرة ان كنت شغلتكم في تأملاتي ..لانني لم اجد أذنا واعية ، فلعلها لديكم ...
آحمد صبحي منصور :

1 ـ أتعبت نفسك بهذا الحديث الضال ، وأتعبتنا معك .

2 ـ لو قرأت لنا بحث الاسناد يتبين لك اننا ننفى إسناد اى حديث للنبى ، فكل حديث فى كتب السنة وغيرها لا علاقة له بالنبى ، وإسناده اليه كذب وإفتراء . ولو كانت السنن والأحاديث وغيرها جزءا من الاسلام ولم يبلغه الرسول فالمعنى أنه لم يبلغ الرسالة كاملة ، ترك منها جزءا ليكتبه الناس فى العصر العباسى ويتزايدون فيه بمرور الزمن ويختلفون فيه من حيث الاسناد ومن حيث المتن ومن حيث الجرح والتعديل. وهذا يكون طعنا فى الرسول. نحن نؤمن ان الرسول بلّغ الرسالة كاملة وهى القرآن الكريم. وما فعله بعده المسلمون او قالوه او كتبوه هو منسوب اليهم وليس الى الاسلام .

3 ـ وقلنا ان هذه الأحاديث المتضاربة تعبر عن ثقافة صانعيها . وهذا الحديث عن تعجيل او تاخير الفطر والسحور هو تعبير عن ثقافة من اخترعه .

4 ـ فى تشريع الصيام فى سورة البقرة نفهم إباحة الاكل والشرب من المغرب ( بدء الليل ) حتى يتبين الخيط الابيض من الخيط الاسود من الفجر , يعنى مباح ان تفطر فى اى وقت من المغرب حتى مطلع الفجر .

5 ـ تعبير السحور ليس فى القرآن وكذا تعبير (أمتى ) . هذا التعبير (أمتى ) من تعبيرات الديانات الأرضية للمحمديين الذين يجعلون انفسهم أمة محمد مقابل المسيحيين الذين يجعلون أنفسهم أمة المسيح .

 6 ـ كتبنا فى موضوع (أمة محمد ) ولنا كتاب منشور هنا عن الصيام. ولكنك لا تقرأ لنا . تكتفى بإجترار هواجسك دون أن تتعلم مما نكتب .

7 ـ أرجو أن تريحنا من هواجسك هذه. إقرأ لنا تستريح وتُريح. أنت لا ترحمنا حتى فى شهر رمضان .

 



اجمالي القراءات 2029
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4693
اجمالي القراءات : 47,141,114
تعليقات له : 4,868
تعليقات عليه : 13,882
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


عصر مبارك: فى حديثك فى البى بى سى ذكرا ايجاب ية وحيدة...

إجهاض المُغتصبة : اصدر ألأزه ر فتوى بإجها ض المرأ ه ...

حائر مع الصحابة : عندما قرأت تاريخ الفتن ة الكبر ى الذى كتب...

الاسلام فى اندونيسيا: تكلمت عن انتشر الإسل ام بالسل م في...

صلاة الجنازة: ما رأىكم في صلاه الجنا زه وشكرا . ...

فقهاء السنة والتشيع: ما رأيك بأفكا ر هذا المعم م الشيع ي الجال س ...

لا تقل (الله موجود ): يقول المحم ديون أن الله موجود فوق سبع سموات...

عن عائشة: في كتابك م القرأ ن وكفى اعتبر تم عائشة ام...

الصيام والحساب الفلك: الدكت ور احمد صبحي منصور المحت رم بعد ان...

كن فيكون: قوله جل وعلا في الاية 73 من سورة الانع ام ( يوم...

إستحبوا : هل كلمة ( إستحب وا ) من الحب الزائ د فى الآية 17...

لا تناقض: كيف نوفق بين قوله تعالى في سورة الأنب ياء(ا ...

عمر ( نوح ) : بلغت دعوة نوح نحو 950سنة ؟ فكيف كان عمر الناس...

بين العفو والغيظ : هناك آيات تأمر بالعف و والصف ح والغف ران ...

دين الهجص السلفى : يامن تدعون انكم اهل القرا ن. هل تدبرو ن ...

more