هجوم علينا

الأحد ٢١ - مايو - ٢٠١٧ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
حسبي الله ونعم الوكيل فيكم يا ضالين يا مضلين ، يا من تكذبون على الله ورسوله
آحمد صبحي منصور :

هل نحن الذين نكذب على الله ورسوله ؟ أم نحن الذين نتصدى للكذب على الله ورسوله ؟ .!

هل من يحتكم الى القرآن الكريم أملا فى إصلاح المسلمين بالقرآن العظيم يكذب على الله ورسوله ؟ أم ذلك الذي يؤمن بأحاديث مفتراة منسوبة للنبى بعد موته بقرنين واكثر ــ عبر إسناد معتوه ـ هو الذى يكذب على الله ورسوله .؟!

الشيطان يزين لأتباعه الحق باطلا والباطل حقا ، فيحسبون أنهم مهتدون . ويوم القيامة سيبدو لهم من الله جل وعلا ما لم يكونوا يحتسبون . 



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 5351
التعليقات (3)
1   تعليق بواسطة   أسامة قفيشة     في   الأحد ٢١ - مايو - ٢٠١٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[86191]

حبيبي إنت من شو بتشكي


ليش مهموم و زعلان ؟ بدي افهم ! 



اذا احنا ضالين و مضلين زي ما بتحكي ! ليش زعلان خيو ؟



حد حكالك انك رح تتحاسب عن غيرك ؟ 



او  يمكن مصدق انك ازا هديت حد بتكون ملكت مفتاح الجنه ؟



و رح تتقاسم معاه كل حسناتو و بعدين روح حط راسك و نام ! 



يا ريت من حضرتك تحاول تقعد 24 ساعه متواصله انت و القران و بس ، 



اكيد رح اتبطل تحكي شروي غروي .



2   تعليق بواسطة   مولود مدي     في   الأحد ٢١ - مايو - ٢٠١٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[86194]

تبرأة الرسول من الروايات الكاذبة أصبح كفرا


من يعبد البخاري فالبخاري قد مات ... و من يعبد الله فان الله حي لا يموت.



3   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الأحد ٢١ - مايو - ٢٠١٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[86196]

عذرا أحبتى .. هى سيدة اسمها ( أمة الله )


يعنى نناضل كى نحررها من رق الحجاب والنقاب ورق التخلف والتراث ، وهى تتمسك بإسترقاقها . 

كانت تأتينى رسائل سب وشتم وبذاءة ، تناقصت .. ولم يعد يأتى منها إلا القليل . هى قليلة فى العدد ومعظمها يكتفى بالدعاء علينا والدعاء لأن نهتدى. تقلّص الهجوم وخفّ . وهذا دليل نجاح ، ولربنا جل وعلا الحمد وحده . 

دعوات كثيرة دينية للمهدى المنتظر وغير المنتظر وخزعبلات متعددة تطفو كفقاقيع الصابون ثم تندثر . ولكن ما ينفع الناس يبقى ويزدهر . وأملى أن يتكاثر معنا الشباب فهم المستقبل . 

وصدقونى .. الانسان يبذل عرقه ودمه وحياته فيما لا يستحق ، فلماذا لا يبذل قليلا من الجهد فيما يستحق وهو رضا الرحمن جل وعلا ؟ بضع ساعات من النهار تنفعك يوم الدين ، حين تأتى الى لقاء الرحمن فى صحبة الذين أنعم الله جل وعلا عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسُن أولئك رفيقا . 

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4953
اجمالي القراءات : 52,670,217
تعليقات له : 5,295
تعليقات عليه : 14,594
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


إمام فاجركاذب: ماحكم الصلا ة وراء إمام جائر أو كاذب أو سارق ؟...

لا غُسل عليه: إذا وجد المؤم ن بقعا بثوبه الداخ لي وهو لم ير...

سبّ دين الوهابية: سؤال صديق لي سب الدين لوهاب ي هل عليه شئ مع...

خمسة أسئلة : السؤ ال الأول : ياري ت حد يوصل الاست فسار ...

هجص على جمعة : يقول المفت ى الساب ق على جمعة ان النبى ادريس...

الملائكة: ارجو توضيح حديث الله جل وعلا عن صفات...

قرآنية تكره زوجها: أنا قرآني ة ، تدبرت في الآية الكري مة (...

زينة المرأة .!!: عندي سؤال. الله يأمر ابن آدم بإتخا ذ زينته م ...

الصبر ضرورى للحق: دعوتي الخفي ة الى فكر اهل القرآ ن اعطتن ي ...

مسألة ميراث: مات رجل وله زوجة و بنت وله اخ واخت كيف تقسيم...

قدرة الله : هل يستطي ع الله ان يخلق الها اقوى منه؟...

دار الحق ودار الباطل: كنت فى حديث مع والدى فإستش هد بما قاله صديق له...

لقمان هل هو نبى ؟: لقمان هل هو نبى ؟...

تحطيم الأصنام : انا غير سعيذ بخصوص مقالك التي تدعي فيه بان...

أكاذيب البخارى: السلا م عليكم ورحمة الله وبركا ته د/ احمد...

more