الفلسطينيون قادمون لدولتهم الجديدة (سيناء )شئنا أم أبينا.

عثمان محمد علي Ýí 2023-10-25


الفلسطينيون قادمون لدولتهم الجديدة (سيناء )شئنا أم أبينا.
إيه الحكاية؟؟
الحكاية أنه هناك مسرحية كُتبت فصولها وحوارها وتجهيزالمسرح لإخراجها بدقة مُتناهية وعلى نار هادئة .وموضوع المسرحية الهزلية التى ستتحول إلى كابوس وحقيقة على أرض الواقع هو : تهجير أهل (غزة جميعا ) إلى (سيناء المصرية )على يد الجيش الإسرائيلى لإستفادة إسرائيل من أرض غزة فى الإستيطان وفى إحتكار ثرواتها النفطية التى تُقدر ب(تريليون دولار ) على مدار 20 أو 30 سنة . وإستخدمت إسرائيل وسخرت كُل طاقتها وعلاقاتها الدولية للضغط على عملائها العلنيين والسريين لتنفيذ المسرحية ومن بعدها فرض الواقع على الجميع ،وإستعملت هى أيضا معهم سياسة ونظرية الجزرة والعصا ،
وهذه العملية هى ما تُسمى ب(صفقة القرن ) .وقد حان الوقت لقيامهم بتنفيذها ،فبدأوا بإرسال رسالة لعملائهم فى (حماس ) للقيام بهجوم مُكثف على إسرائيل ، فتضطر للرد عليهم بكُل عُنف ، وتقطع عنهم كل وسائل الحياة ، وتُدمر كل منازلهم ومعها البنية التحتية من مستشفيات وووو ،ثم تطلب منهم أو تأمرهم بالذهاب إلى الجزء الحدودى مع مصر ،ثم تدخل بجيشها بريا لتقضى على حماس ، ثم تضغط على الفلسطينين وتُطلق عليهم مدافعها وألتها العسكرية ،فيُصطرون رغما عنهم لتحطيم معبر رفح ومعبر كرم أو سالم والسور المجاور لهما ويدخلون مهرولين إنقاذا لحياتهم (مصر إن شاء الله آمنين ) إلى يوم القيامة ، وكما تعلمون من يخرج من فلسطين لم ولا ولن يعود إليها إلى يوم القيامة .... وهُنا تُصبح الحكومة المصرية فى موقف (ظاهريا ) حرج ولا تُحسد عليه ::: هل ستستقبلهم وتأويهم وتُساعدهم فى التوطين (المؤقت ظاهريا ) فى سيناء لأنهم عرب ومُسلمين (ودمى فلسطينى ووووووووو ) أم تطردهم وتُعيدهم للهلاك والدمار المحتوم ،وتُصبح فى نظر العالم مُخالفة للقانون الدولى فى حالة الحرب الذى يفرض عليها فتح الحدود وإيواء اللاجئين مثلما فعلت مع (السودانيين ) ومثلما فعلت مع (السوريين واليمنيين بالرغم من أنهم ليس لهم حدود مع مصر ) فضلا عن الإنتقادات الشعبية المصرية والعربية لها لو فعلت هذا الفعل المُشين ؟؟؟
وهنا تكون تحققت (صفقة القرن ) بهدوء وبإتقان (حتى لو راح فيه بضعة ألاف مابين قتلى أو جرحى إسرائيلين ) وغسل (النظام المصرى ) يده منها ،بل وظهر كريما شُجاعا مضيافا سخيا مع إخوته وأبناء عمومته الفلسطينيين ، وفى المُقابل حصل على كل ما وعدوه به فى الماضى من مليارات وإمتيازات وعمولات وسمسرات ووووووو. وربما يُخرج مُظاهرات مدفوعة الأجر للهتاف بحياته وبكرمه وبإستضافته للفلسطينيين و(أنا دمى فلسطينى - ومصر وفلسطين إيد واحدة ،وعاشت الدبكة مع الرقص على واحدة ونص ووووو) ....
هل كان (السيسى) يُجهز مسرحالعمليات هذه المسرحية ؟؟؟
تعالوا نشوف : ونبتدى من الآخر ::
فى تصريح خطير جدا جدا بالأمس لسفير إسرائيل السابق فى الأمم المُتحدة قال فيه ( إن أمريكا عرضت على مصر 20 مليار دولار لنقل الفلسطينين إليها ورفضت ولكن ربما الموقف يتغير ) ...... وعندمل يصدر تصريح مثل هذا من سفير إسرائيلى فهو بمثابة تصريح من رئيس الوزراء شخصيا ، وعندما يقول ربما الموقف يتغير فهذا معناه أن المفاوضات شغالة على (الرقم من 20 ليتحول إلى 30 أو 40 مليار ) .. فلم يقل ان مصر رفضت رفضا قاطعا ::
2--
الرئيس السيسى . تحت حجة محاربة الإرهاب إستصدر قانونين سنة 2021 ومررهما من مجلس الشعب لجعل 2240 كم2 منطقة حدودية منزوعة السكن على طول الشريط الحدودى لمصر مع غزة ، وقد قام بتهجير أهلهم وتدمير قراهم وزراعاتهم ،وأقام عليهم جدار عازلا بين هذه المنطقة وبين باقى حدود سيناء فى الإتجاه المصرى ، ولا يُسمح لأى مصرى بدخولها مهما كان إلا بتصريح كتابى من وزير الدفاع شخصيا ...............لماذا كُل هذا ؟؟؟؟ طيب الحرب على الإرهاب تكاد تكون إنتهت نهائيا فلماذا لم يسمح للسكان الأصليين بالعودة لديارهم وأرضهم ومزارعهم وقراهم حتى اليوم ؟؟؟؟ لماذا إعتقل كبار عائلاتهم عندما تظاهروا مُطالبين العودة لقراهم وبيوتهم ؟؟؟؟
لماذا أسند كُل ما يتعلق بأمن سيناء مخابراتيا لإبنه محمود السيسى ) ؟؟؟
3=
كل سابقة أعمال السيسى المُخزية من بيعه لتيران وصنافير ، وبيعه لأصول مصر ومصانعها وشركاتها الإنتاجية وسواحلها وموانيها للخليج يؤكد أنه سيقوم بدوره المنوط به فى المسرحية السوداء على مصر فى بيع جزء من سيناء لإسرائيل على أنه مكان مؤقت لإستضافة اللاجئين الفلسطينيين حتى ينتهوا من القضاء على حماس وأخواتها ثم يعودون لغزة مرة أُخرى ( وإبقى قابلنى ) .
4=
السيسى يعمل أى حاجة وكل حاجة حتى لو باع مصر كلها وشعبها وارضها وثرواتها فى سبيل أن يظل (سُليمان الحكيم الجالس على كرسى العرش والحكمة - وطبيب الفلاسفة -وفيلسوف الأطباء الذى يتعلم منه العالم كما يقول ) ، وخوفا من أن يُحاسبه الشعب حسابا عسيرا على جرائمه عندما يترك الحكم .
5= فماذا أنتم فاعلون أيها المصريون فى حال الوصول للفصل الأخير من المسرحية وهبوط الفلسطينين عليكم بالبراشوت فى (سيناء) هل ستتعاملون معهم على أنهم أعداء ومحتلين وتحاربوهم وتُخرجوهم من أرضكم ،ام سترضون بالأمر الواقع ،وتُخرج لكم إسرائيل وعملائها وأولهم السيسى لسانها بطول 2240 كم2؟؟؟
6==
المصريون وأرضهم يجب أن يكونوا خارج حسابات أى عملية عسكرية وسياسية خارج حدودهم مهما كان أصحابها (يتحرقوا فى بعض ) وليكن دورها دورا إنسانيا فى الدعوة للسلام وتقديم المُساعدات الإنسانية مثلها مثل النرويج مثلا....... نقطة ومن أول السطر ..
==
7- نريد تكوين رأى عام مصرى قوى يفضح هذه المُخططات ويُعيق تنفيذها لأنها لو نُفذت على الأرض ستكون وبالا وكارثة كُبرى على مصر شعبا وأرضا على مدى الدهر .
7==
اللهم بلغت على ما أراه من إستقرائى للأحداث والتصريحات حول الموضوع من 15 سنة وحتى اليوم وحذرت منه قبل ذلك ومازلت ... اللهم فأشهد ..
اجمالي القراءات 1075

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق