أحمد صبحي منصور: مشكلة الإسلام في السلفية 2-2

اضيف الخبر في يوم الإثنين 05 نوفمبر 2007. نقلا عن: إيلاف


أحمد صبحي منصور: مشكلة الإسلام في السلفية 2-2

الحجاب لا يعني الخمار والبوذي مسلم بمسالمته
احمد صبحي منصور: مشكلة الاسلام في السلفية 2-2

حاروه في شيكاغو عبد الرحمن الماجدي: تواصل إيلاف نشر اللقاء الموسع مع الدكتور أحمد صبحي منصور زعيم القرآنيين الذي يرى أن ما يجري الآن هو أخذ الإسلام بجريرة اجتهاد ائمة المذاهب المتشددة فيه. ويصور الأمر على أن ما يجري سببه الإسلام. وشكا منصور في حديث موسع مع ايلاف من تجاهل طروحاته الاصلاحية من قبل العلمانيين حتى بات الميلم يقدم إما مرتدًا على دينه، أو متشددًا. وهي صورة مسيئة للاسلام الذي يقوم على المسالمة. وتحدث الباحث منصور في لقائه مع ايلاف في ولاية شيكاغو باميركا حيث شارك في مؤتمر الاقباط مؤخرًا انه قام بتزويج ثلاث مسلمات من رجال مسيحيين، معتمدًا على القرآن الكريم في ذلك اذ المسلم هو المسالم بغض النظر عن عقيدته والكافر هو المعتدي بغض النظر عن عقيدته ايضًا. وحول تسمية القرانيين الجماعة التي يتزعمها قال انها صفة اطلقها جهاز امن الدولة المصري حين اعتقاله وعدد من مؤيديه عام 1987 وارتبطت التهمية ايضًا بتسمية اخرى اطلقها الأمن المصري والجماعات المتشددة هي منكرو السنة. ويرى منصور ان نسبتهم للقرآن شرفًا لهم (اذ منهجنا هو الاحتكام للقرآن الكريم طبقا للاية 114 من سورة الانعام : أفغير الله ابتغي حكما وهو الذي انزل اليكم الكتاب مفصلا). وتحدث عن الحجاب والخمار وعدم فرض الاسلام له.




في هذا اللقاء يفتح الدكتور أحمد صبحي منصور قلبه لـ "إيلاف ويتحدث عن معاناته ومشروعه الاصلاحي الذي مازال يلقى تجاهلا من جهات شتى.. هنا الجزء الثاني والاخير من اللقاء:

- نقدك هل موجه فقط للصوفية والسنة ام انه يشمل بقية الذاهب كالشيعة مثلا؟
- اولا انا اؤمن بان السنة هي الشرع وان مايقوله الفقهاء من السنة العملية من الصلاة الى بقية التفاصيل انا متمسك لها.. انما خلافي معهم في السنة القولية التي وردت نحو 300 مرة في القرآن في ( قل .. قل.. ) ولو تقول علينا بعض الاقاويل.. الى قل ولا تتقول.. بالنسبة للسنة العملية انا افتخر بها واقر بها من الصلاة للصيام والحج ان شاء الله.. لكن ماذكره البخاري وماذكره الشافعي والائمة في التراث السنة هي تصورهم للسنة.. وهم مختلفون بهذا اختلافا اختلافا كيفيا وجذريا وحتى في الجرح والتعديل مختلفون.

وانا اترك هذا كله واقول انه ينسب لاصحابه.. وهي احاديث تعبر عن عصرها لاشان للنبي محمد بها. لانه لو اعتبرنا هذه الاحاديث جزءا من الدين لكان اتهاما للنبي محمد بانه مابلغ كل الرسالة بينما هو بلغ الرسالة كاملة وهي القرآن الكريم.
ونهى عن كتابة غيرها.. واكمل باني اكملت لكم دينكم..
الخطا الاكبر الاكبر ان ينسب البعض اراء للنبي عبر الاسناد وهذا مانرفضه واعتبره هو ثقافة عصره وثقافة قائله.

بالنسبة إلى بقية المذاهب فأنا حين بدأت بالتصوف وتخصصت به ثم بعد ذلك تخصصت بالنسبة ولازلت متخصصا بالتصوف وبالسنة ولم اتخصص بالتشيع بالرغم من اني كتبت كتابات عامة حوله.. لكني غير متخصص بالتشيع للحد الذي يجعلني اقف واعمل حربًا حول الامر..
لكن انا ضد تقديس البشر.. وما اخذه على السنة بتقديس الائمة وعلى التصوف بتقديس الائمة وتقديس الاضرحة اخذه ايضا على الشيعة خاصة ان التصوف هو ابن التشيع.. اذن نقدي للتصوف يوصل ذات النقد للتشيع.

- صراع القرانيين مع السلفية.. انت تقول ان السلفية هي رد فعل للاضطهاد السياسي.. كيف توضح ذلك؟

انا اتحدث عن السلفية السياسية وبالتحديد حركة الاخوان المسلمين. وقلت انها رد فعل للظلم الاجتماعي الذي كان موجودا في فترة الليبرالية المصرية منذ اول القرن العشرين لغاية منتصفه فانتجت جيلا لم نجد له مكانًا تحت الشمس وهو جيل ناقم وثائر. منه من اتجه للدين واصلح اخوانيا ومنه من اتجه للشيوعية ومن من اتجه للعلمانية وكتب في الادب. ثم جاء ضباط الجيش وفجروا كل هذه القائمة من المطالب متحالفين مع اكبر فصيل وقتذاك وهو الاخوان المسلمين. وقد كتبت عن دمقرطة الاخوان.. اذ جاؤا كرد فعل للفساد والاضطهاد والاجتماعي..
فلو اجرينا اصلاحًا لن يعود هناك محتجون باسم الدين او الشيوعية او القومية.. فهذه كلها حركات احتجاجية خصوصًا ان التدين المصري تدين نهري سلمي متسامح.. فخلال التاريخ المصري كان اضطهاد الاقباط كأقلية كان جملاً اعتراضية في تأريخ طويل من التسامح.

والان؟

الذي حدث هو ظهور نوعي من التدين في الاسلام اولها تدين يقبل الاختلاف ويقبل رأي الاخر وقائم على التسامح ومكانه في البيئات النهرية المعتدلة. حيث يؤثر الاعتدال على طبيعة الناس كما هو الامر في الهند ومصر والعراق وهي بيئات حضرية.

وتدين اخر ينمو في بيئات وحشية عنيفة لاتؤمن بمقولات (جعل زرقي تحت رمحي.. وامرت ان اقاتل الناس حتى يؤمنوا.. الخ..) وهذه البيئات هي وريثة عرب نجد التي احترقت قبل الاسلام الاغارة على القوافل في الطريق.. وبعد الاسلام كانوا اول الناس الذين ارتدوا ثم اصبحوا جند الفتوحات والغزوات وكل ذلك بسبب نزعتهم العدوانية.. وبنفس المنطقة ظهرت الوهابية.. وقد قالها بن خلدون ان العرب يسرعون للخراب وماملكوا بلدا الا خربوه ولاتنجح فيهم دعوة الا اذا ارتبطت بالدينز. وبنفس الطريقة ظهرت حركة الزنج وحركة القرامطة.

- لكن حركة الزنج والقرامطة ظهرتا في جنوب العراق..

افهم ذلك.. لكن انا رجعت لاصول الجند لهذين الحركتين واتضح انهم من المناطق الصحراوية.

المهم ان الخطأ الاكبر هو ان نسسب هذا التدين للاسلام فيما هي تصرفات بشرية. ومصر قد جاءها غزو سلفي ساهمت الظروف في تقييده حيث كانت هناك ليبرالية وظلم اجتماعي في النصف الاول من القرن العشرين.. وقد مكنت الليبرالية حسن البنا من الانتشار ومن تاسيس نحو 50 الف شعبة.

الظلم الاجتماعي ساعد الناس ليجدوا متنفسا للاحتجاج والصخب بان ينضموا للاخوان المسلمين فتحالفوا مع حركة ضباط الجيش وفجروا مايسمى بثورة 23يوليو ثم اختلفوا مع بعضهم.

- اذن انت تقصد ان الاستبداد والظلم يدفعان الناس لدخول السلفية وليس تأسيسها حيث تستفاد من المناخ الليبرالي.

نعم لأن مصر منذ ان دخلت في الاسلام اختارت التصوف لأنه يحتوي على كثير من الخرافات المقدسة كالكرامات والاضرحة ميزته انه يعترف بالاخر ومسالم حيث لكل شيخ طريقته.

ـ ولكنك انتقدت في كتبك التصوف والان تمتدحه؟
نعم انتقدته في الامور العقائدية وفي انحلاله الخلقي. فابن خلدون الذي جاء لمصر فوجئ بمناخ الحرية الموجود في مصر وقالك العابد مشغول بعبادته والماجن مشغول بمجونه لاينكر هذا على ذلك... وقال كأن اهل مصر قد فرغوا من الحساب. فمن قيم التصوف عدم الاعتراض.
طبعًا هذا ضد الامر بالمعروف والنهي عن المنكر. لكن التصوف هو المناسب للطبيعة السهلة والمعتدلة.

ـ بغض النظر عن انتقادك للتصوف هل فيه انه افضل الموجود في الاسلام من مذاهب؟
لماذا لا نختار الافضل ماهو موجود في الاسلام ممكن نختار الاعتراف بالاخر من التصوف والوحدانية والعقيدة الحقيقية وندع كل ما توارثناه ونختار رؤية من القرآن الكريم مستمدة تقرير الحرية والفكر والديمقراطية. وقد اثبت كل ذلك بكتبي.

زواج المسلمة من غير المسلم


ـ حول زواج المسلمة من غير المسلم اذ تبيحه انت ويحرمه اخرون.. هل تقتصر في الاباحة على الكاتبي ام غير المسلم بشكل عام؟
القرآن الكريم تحدث عن الذين امنوا ويقصد الذين امنو بالقرآن وعن اهل الكتاب ويقصد الذين لهم كتاب سماوي سابق. وقال مثلا: كيف يحكومنك وعندهم التوراة وفيها كلمة الله.. وحول الانجيل ايضا تحدث القرآن..
نحن قراءتنا للقرآن الكريم من خلال القرآن لان اللغة العربية خلال تطورها تكتب مصطلحات جديدة وحتى التراث له مصطلحات خاصة كالتراث الصوفي والشيعي والتراث النحوي والفقهي لهما مصطلحاتهما ايضا.. فكيف تدخل على القرآن الكريم بمصطلحات اخترعت بعده؟ اذن لابد ان نفهم القرآن الكريم بمصطلحاته هو.. ومن اجل هذا عرفت ماهي السنة في القرآن الكريم التي تعني الشرع او المنهاج ام حين تنسب لله سبحانه وتعالى حيث يقول الله: ماكان من نبي من حرج فيما فرض الله له سنة الله في الذين خلوا من قبل وكان امر الله قدرا مقدورا.. وسنة الله وفرض الله هي معنى واحد يعني شرع الله. اما بالنسبة لمحمد (ص) فلقد كان لكم في رسول له اسوة حسنة وليس سنة حسنة.. اذن هي اسوة او قدوة في تطبيق السنة. ونحن حين نرجع للقرآن لناخذ منه المصطلحات وحين نبحث في موضوع ما نجمع كل الايات الخاصة وماتاتي به الايات الينا نقبله على العين والرأس. ومن اجل هذا اذا بحثنا موضوع زواج المسلمة من غير المسلم علينا اولا تعريف من هو المسلم.وما هو الاسلام وما هو الكفر؟
وطبقا للقرآن الكريم فالاسلام له معنيان معنى حسب الظاهر وهو المسالم, ومعنى الاعتقاد هو قل ان صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين لاشريك له وبذلك امرت وانا اول السلمين. المعنى القلبي يكون الحكم عليه يوم القيامة اما المعنى السلوكي هو الذي تحكم عليه وانت الان رجل مسالم بغض النظر ان كنت تذهب للكنيسة او المسجد او المعبد. ان كنت كتابيا او بوذيا او مسلما.. فطالما انت رجل مسالم فانت مسلم. وهذا التحديد : لمن القى اليكم السلم لست مؤمنا.. يعني في حالة الاشتباك الحربي اذا قال لك احد السلام عليكم وانت في الاشتباك الحربي يكون اصبح مسالما.. اذن الاسلام بمعنى السلام وكل مسالم اتزوج منه ويتزوج مني..

وحين يقول القرآن ولاتنكحوا المشركين حتى يؤمنوا فهو يعني هنا بمعنى المعتدي للمشرك.. والقرآن يقول والكافرون هم الظالمون.. والقول اولئك هم المعتدون.. اذن الكفر بمعنى الاعتداء والقهر... ولذلك حين يقول الله في اخر اية من سورة البقرة: وانصرنا على القوم الكافرين.. بمعنى المعتدين. لان في الاية الثانية من نفس السورة: وقاتلوا في سبيل الله الذين يقاتلونكم ولاتعتدوا ان الله لايحب المعتدين.
اذن الكافر هو المعتدي.. فالكافرون هم المعتدون.. والكفر هو الاعتداء منح يث السلوك.. فمثلا الذي يفجر نفسه هو كافر ومعتدي وليس لي شان بعقيدته.. لانها شانه الخاص.

- بما في ذلك انتحاريو حماس والجهاد والقاعدة؟

أي شخص يقتل عشوائيا انسانا هو كافر.

ـ بغض النظر عن ديانته؟

الاية واضحة: وقتلوا في سبيل الله الذين يقاتلونكم.. يعني واحد يقاتلك فأنت تضطر لتقاتله كحل اخير.

اذن هذاا لكافر الذي هو العتدي لااتزوج منه ولايترزوج ولاازوجه. بغض بغض النظر عن معتقده. ميهمني المسالم هنا مهما كانت عقيدته صوفي سني سيعي بوذي مسيحي يعبد البقر.. لنفرض مثلا اني تزوجت مسيحية او ان ابنتي تزوجت مسيحيا سيقولون ان الاولاد سيتحولون لديانة اخرى. لكني ارى ان جو الحرية هذا يساعد في الذهاب للكنيسة وللمسجد ويمكن للاولاد اختيار الاسهل والابتعاد عن التعقيد فهل بساطة لااله الا الله ام الاقانيم وغيرها مع الاحترام للكل.. فسيختار الاسهل وبعيدا عن التقليد.

اذن حين تكون هناك مسلمة تكون حرية فكر واختيار. فانك لاتهدي من احببت ولكن الله يهدي من يشاء.
والابة من سورة المائدة توضح ذلك: اليوم احل لكم الطيباب وطعام الذين اوتوا الكتاب حل لكم وطعامكم حل لهم والمحصنات من المؤمنات.. والمحصنات من الذين اوتو الكتاب حل لكم. والمحصنات هنا معطوفة على الطعام فطالما طعامنا يحل لهم وطعامهم يحل لنا فالمحصنات تحل كذلك.

ـ لكن الاية تشير لاهل الكتاب فقط.
نعم بمفهوم الايمان.

الحديث عن الزواج والنساء يقودنا للحديث عن الحجاب.. فثمة اختلاف بين الفقهاء حوله وحول تفاصيله وتفسير الايات التي تشير اليه.. كيف ترى انت للحجاب؟

كلمة الحجاب في القرآن الكريم تعني ستارا او سورا.. وجعلنا بينك وبين الذين لايؤمنون بالكتاب حجايبا مستورا.. وفي سورة الاحزابك اذا سألتموهن متاعا فأسلوهن من وراء حجاب.. اذن الحجاب هنا ايضا هو الحاجز المعنوي او الستارة المادية.

ـ وفيما يخص اللباس؟

فيما يخص اللباس ربنا سماه شيئا اخر ( الخمار) وليضربن بخمرهن على جيوبهن.. اذن علينا ان نتحدث عن موضوع الخمار وليس الحجاب. ربنا قال وليضربن بخمرهن..

ـ ألم ترد في القرآن كلمة الحجاب اقترانا مع جسم المرأة؟
لا ربنا اوردها بالخمر لذلك فالقرآن في اختياره للالفاظ يظهر الاغجاز.. فالخمر من الخمرة وتعني غطاء.. أي يغطي العقل.. فهل قال القرآن فليضربن بخرهن على رؤوسهن؟ قال على جيوبهن والجيب هو الصدر.. اذن الرأس مكشوف. فالقرآن حين يتحدث عن الوضوء يقول: فامسحوا رؤوسكم اذن.. اذن القرآن في كلام عن الطهارة يشير للاعضاء المكشوفة وعليه يستوي المراة مع الرجل في ذلك.
اما كلام القرآن للنبيك قل لازواجك يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك ادنى ان يعرفن فلا يؤذين.. هو اضافة لطيفة لتفغطية اسفل القدمين..

- لكن لماذا هذا الاختلاف والتشدد في فرض غطاء الرأس والوجه وتعريفه كحجاب؟

المشكلة هي في الفقه السلفي انه يركز على الامر فقط في القرآن. ويهمل القاعدة.. فآية: وقاتلوا الذين يقاتلونكم.. يركز الفقه السلفي فيها فيها على القتال فقط ويهمل ان يكون شرط القتال الاعتداء او للدفاع عن النفس ومنع الاضطهاد. فهو يقتال لاجل السلطان او غيره ويتمسك بامر القتال فقط.

والحجاب ايضا ياخذ ظاهر الامر الشرعي فقط ويتمسك به.

يقول اللهك قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم وذلك اولى لهم.. وقل للمؤمنات يغضضن من ابصارهم و يحفظن فروجهن.. هذه اوامر.. وقاعدتها العفة. ثم ان المقصد النهائي من ذلك هو التقوى.

ـ ولو كان الحجاب يعني باللباس لما جاء امر غض النظر على الرجال والنساء فاذا كان الحجاب مفروضا لماذا يأتي تشريع بغض النظر..

نعم هذا صحيح.. ثم ياتي الفقه السلفي ليركز فقط على الامر التشريعي ويتطرف فيه ويتحول من خمار الى حجاب ثم يتحول الحجاب الى نقاب.. وبالنهاية يؤدي الى نتيجة معكوسة وهي ان تحت هذا النقاب او الخمار المفروض تحترف المراة الزنا.. ونفس الامر في الجهاد حين يتم التركيز على قاتلوا فيتحول الامر لاعتداء.

- انت طلبت في اكثر من مناسبة ان تكون مفتيا لتلفزيون ليبرالي مثل الحرة.. هل تريد ان تقدم صورة معتدلة للاسلام ام الغاية اسلمة الحرة كما يرى بعض المعترضين؟
انا رجل احترف الاصلاح ولااملك الا قلما واتمنى كشان أي مصلح ان تصل دعوتي السلمية الى اقصى مكان يوجد فيه مسلم. وانا كنت دعوت حين كنت استاذا زائرا في الوقفية الاميركية للديمقراطية في اول كتاب الفته بالانكليزية (جذور الديقراطية في الاسلام) الى انشاء قناة فضائية ديمقراطية حرة كي تصل بالاسلام الحقيقي الذي هو الاسلام الحقيقي لكل المسلمبن وقلت انه لايمكن فرض الديمقراطية من الخارج (كان ذلك عام 2002 قبل غزو العراق) ولايمكن فرض ديمقراطية من الداخل بدون ارساء ثقافة الديمقراطية. اذ لابد ان يتعلم الانسان ثقافة الديمقراطية من داخل الاسلام وعملت نظما عن الديمقراطية من داخل القرآن الكريم.. والكتاب موجود يمكن الرجوع اليه.
من هنا دعوت الى فضائية حرة قبل تأسيس الحرة. واقترحت ان تكون بعيد عن بلاد الاستبداد. لكن قامت الحرة وقد دعيت لها مرتين فقط وتم تجاهلي بعدها. وماافعله ليس اسلمة.. بل نروج من لثقافة حقوق الانسان من وجة نظر اسلامية فما المانع؟ والجزيرة التي فيها برامج دينية تعبر عن وجهة نظر الاخوان المسلمين ونحترم حقهم في ابداء فكرهم.. واقترحت برنامجا اسبوعيا يعرف العالم ببساطة واعتدال القرآن.. وللاسف لم يرد علي. اما مايرد من ان اكون مفتيا للحرة فهو ياتي على سبيل المزاح..
لكن لماذا لايتاح في الرحة ان تقدم برنامجا اسلاميا مستنيرا يناقض الديمقراطية من داخل الاسلام.. وطبعا دعوتي ليس موجهة للحرة فقط بل لاي وسيلة تفتح مجالا لمحبي الاصلاح فأساس عملنا هو في الاصلاح.





اجمالي القراءات 7454
التعليقات (4)
1   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الإثنين 05 نوفمبر 2007
[12829]

اعتذر بسبب الأخطاء المطبعية و القرآنية

أقدم اعتذارى للقراء بسبب كثرة الأخطاء فى هذا الحوار.
السبب فيما أعتقد هو أن الحوار كان مسجلا على جهاز تسجيل على هامش مؤتمر الأقباط ،حيث الهرج والمرج ، ويبدو أن التسجيل لم يكن فى أحسن حالاته بدليل أن تفريغ الشريط أتى بأخطاء أعتذر بشدة عنها.
أملى أن يكون أهل القرآن على علم ودراية مسبقة بما قلته هنا، فقد سبق و كتبت نفس الكلام فى مقالات و ابحاث هنا.

2   تعليق بواسطة   سيد احمد التنى     في   الثلاثاء 06 نوفمبر 2007
[12888]

االاخ المجاهد الكريم الدكتور احمد منصور جزيت خيرا

كيف ترى ان ذكر كلمه ان يدنين عليهن تفيد ان يقربن جلابيبهن على اجسادهن حيث ان حرف الجر عليهن جر الباس نحو الجسد وليس الى الارض
القياس علر نزول جبريا دنا فتدلى لاتوجد معها حرف جر وتفيد ان الأدناء نحو من هو فى الارض وهو امر تلقئىا محدد الاتجاه
لذا ان المطلوب ان تلبس السلمه لباس ضيق (محزق)
هذا ما سيشعل نار السلفيين
اخوك المحب سيد احمد

3   تعليق بواسطة   حسين الرفيعي     في   الثلاثاء 06 نوفمبر 2007
[12897]

ماذا عن زواج المسلمة من مسيحي

بسم الله الرحمن الرحيم

انا اؤيدك دكتور لكن هل مباح ان تتزوج مسلمة من مسيحي او اي كتابي ما دام الاثنبن هم مسلمين لله فرايي انا ان الاسلام هو واحد وليس له وجوه اذ ان للاولاد الحرية في اعتناق الراي اذ ان الاسلام ليس وراثة اي اذا تزوجت مسلمةمن مسيحي سيخرج اولادهم مسيحيون والعكس صحيح ايضا، ان الدين واحد وللانسان الحق باختيار الطريقة في عبادة الله وحده لا شريك له لا عيسى ولا محمد (الله وحده)فلا يفرض عليه طريقة معينة لان اباه كان هكذا والدليل حسب توقعي على جواز الزواج مسلمة من كتابي والعكس قال تعالى (وخلقناكم شعوب وقبائل لتعارفوا ان اكرمكم عند الله اتقاكم ) اذ ان مقياس الكرم عند الله هو التقوى وان الله خلقنا من اجل التعارف والتقارب فمن المؤكد ان هذا التعارف سيولد حب وعلاقات وزواج اذن ليس هناك مانع للتعارف وما ينتج عنه فلو اراد الله التنويه عنه او تحريمه على اي شخص لفعل.


شكرا

والحمد لله رب العالمين

4   تعليق بواسطة   داليا سامي     في   الثلاثاء 06 نوفمبر 2007
[12950]

الدكتور الفاضل / احمد صبحى

اتفق مع رؤيتكم حيال مختلف القضايا الفقهية والفكرية ولكن بالنسبة لزواج المسلمة من مسيحي اريد توضيح اكثر بشان اجتهاد حضرتك فى اباحتة

حيث ان الاية القرآنية تقول ( لقد كفر الذين قالوا ان الله هو المسيح عيسي ابن مريم .. وايضا ( لقد كفر الذين قالوا ان الله ثالث ثلاثة )

وهو ما يؤمن بة بعض الاخوة المسيحيين بمختلف طوائفهم وان كان هناك طائفة موحدة وتعتبر سيدنا عيسي مجرد نبي الا ان اقباط مصر يقولون ان عيسي علية السلام الله وابن الله

وبما ان هناك الكفر السلوكي وهو الاعتداء وهناك الكفر الاعتقادي فأظن ان كلاهما محرم التزوج منه وكلاهما ايضا حسابهم عند الله

بقول الله تعالى ( ‏يا أيها الذين آمنوا إذا جاءكم المؤمنات مهاجرات فامتحنوهن‏ الله أعلم بإيمانهن فإن علمتموهن مؤمنات فلا ترجعوهن إلى الكفار لا هن حل لهم و لا هم يحلون لهن )


ارجو التوضيح من حضرتك ؟

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق