مساعي مجموعة السياسات لإقناع جمال مبارك بالترشح لأمانة "الوطني" تصطدم برغبة الرئيس في الإبقاء على ال:
مساعي مجموعة السياسات لإقناع جمال مبارك بالترشح لأمانة "الوطني" تصطدم برغبة الرئيس في الإبقاء على ال

اضيف الخبر في يوم الإثنين 22 اكتوبر 2007. نقلا عن: المصريون



تسعى المجموعة المقربة من جمال مبارك أمين "السياسات" بالحزب "الوطني" إلى إقناعه بالترشح على منصب الأمين العام للحزب خلال مؤتمره العام المقرر عقده خلال الفترة ما بين الثاني إلى السادس من نوفمبر.
يأتي ذلك في وقت يتمسك فيه الرئيس مبارك بصفوت الشريف بمنصب الأمين العام الذي يشغله منذ عام 2002 في ظل ثقته المطلقة فيه بسبب ما يتمتع به من خبرة سياسية كبيرة في العمل السياسي والحزبي.
وأفادت مصادر حزبية أن جمال مبارك لم يعط ردًا شافيًا على تلك الدعوات التي تطالبه بالترشح للمنصب في إطار مساعيها لإحكام السيطرة على مقاليد الأمور بالحزب وإبعاد الحرس القديم عن المواقع القيادية بالحزب عبر استبدالها بوجوه جديدة.


ولفتت إلى رغبة نجل الرئيس في تولي الدكتور علي الدين هلال أمين الإعلام بالحزب منصب الأمين العام، خاصة وأنه أبدى مرارًا ترحيبه بصعود جمال مبارك إلى سدة السلطة خلفًا لوالده، بعكس الأمين الحالي الذي يعبر عن سيطرة مؤسسات بعينها على السلطة ويرفض سيناريو التوريث حتى لا يؤدي إلى زعزعة الاستقرار في البلاد.
يذكر أن خلافات برزت على السطح أكثر من مرة بين أقطاب الحرس القديم ومجموعة السياسات في ظل مسعى الأخيرة إلى فرض هيمنتها على دوائر الحزب والقيام بدور صانع القرار، إلى حد أن الرئيس مبارك تدخل لتعديل قائمة المرشحين لانتخابات مجلس الشعب في أواخر عام 2005 التي لعب نجله والمجموعة المحيطة به دورًا كبيرًا في اختيارها، بعدما أثار ذلك من انتقادات وقتها.
ويفضل الرئيس مبارك الإبقاء على مجموعة الوجوه الحالية من قيادات الحرس القديم بسبب امتلاكها الخبرة وفي ظل افتقاد مجموعة السياسات القدرة على ملء الفراغ الذي ستتركه، وهو ما يعني إبقاء الأوضاع على ما هي عليه حتى إشعار آخر.

اجمالي القراءات 2904
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق