إقتتال المؤمنين .!!

السبت 15 اكتوبر 2016


نص السؤال:
في سورة الحجرات في قوله عز وجل وان طائفتان من المؤمنين اقتتلوا . سؤالي من هم هاتان الطائفتان ؟؟
آحمد صبحي منصور :

1 ـ يقول جل وعلا : ( وَإِن طَائِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا فَإِن بَغَتْ إِحْدَاهُمَا عَلَى الأُخْرَى فَقَاتِلُوا الَّتِي تَبْغِي حَتَّى تَفِيءَ إِلَى أَمْرِ اللَّهِ فَإِن فَاءَتْ فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا بِالْعَدْلِ وَأَقْسِطُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ)9 ) الحجرات ).

2 ـ من السهل أن تزعم دولة ما أنها دولة مؤمنة . العبرة بالسلوك وليس بالقول . لذا قد تقوم دولة ( مؤمنة ) بالاعتداء على دولة أخرى ( مؤمنة ) . هنا يجب أن تتدخل دولة ثالثة ( مفترض أنها دولة مؤمنة حقا ) فتحاول الصلح بينهما . فإن كانت إحداهما باغية فعلى الدولة المؤمنة أن تقاتل الباغية  حتى ترجع عن بغيها ، بعدها يجب إحكام الصلح بينهما . وأن يدخل الجميع فى دين السلام أخوة ، لذا قال جل وعلا بعدها : ( إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ  ) . الاسلام فى التعامل بين الناس هو السلام ، وفى السلام يكون الناس أخوة . والخروج عن السلام بالبغى والعدوان يكون كفرا  ومواجهة هذا الكفر الذى يعنى الهجوم الحربى إعتداءا وظلما يكون بالرد الدفاعى حتى يتوقف العدوان ، يتم عقد صلح بالأمن والأمان يعود فيه الناس أخوة .

3 ـ وهذا ما نجح فيه خاتم النبيين عليه وعليهم السلام . بالقرآن انتشر الاسلام بمعنى السلام ، وكفّ العرب عن حروبهم وغاراتهم التى لم تكن تنقطع ، ودخلوا فى الاسلام السلوكى ( السلام ) أفواجا . ورأى النبى محمد عليه السلام دخولهم فى السلام والأمن ، فقال جل وعلا : (بسم الله الرحمن الرحيم : إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ وَرَأَيْتَ النَّاسَ يَدْخُلُونَ فِي دِينِ اللَّهِ أَفْوَاجًا    ). هنا معنى النصر ومعنى الفتح ، أى دخول الناس افواجا  فى دين الله الاسلام بمعنى السلام . وهذا ما رآه النبى محمد عليه السلام بعينيه فى أواخر حياته ، رأى السلام أى الاسلام الظاهرى السلوكى .

لم ير السلام القلبى الاعتقادى ، لأنه عليه السلام لم يكن يعلم غيب القلوب ، ولم يكن يعرف مدى إيمان أصحابه المقربين منه ، ومنهم منافقون مردوا على النفاق لم يكن يعلمهم . قال جل وعلا : (وَمِمَّنْ حَوْلَكُم مِّنَ الأَعْرَابِ مُنَافِقُونَ وَمِنْ أَهْلِ الْمَدِينَةِ مَرَدُواْ عَلَى النِّفَاقِ لاَ تَعْلَمُهُمْ نَحْنُ نَعْلَمُهُمْ سَنُعَذِّبُهُم مَّرَّتَيْنِ ثُمَّ يُرَدُّونَ إِلَى عَذَابٍ عَظِيمٍ  )101 )التوبة ).

 لذا فإن الآية الكريمة ( وَإِن طَائِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا فَإِن بَغَتْ إِحْدَاهُمَا عَلَى الأُخْرَى فَقَاتِلُوا الَّتِي تَبْغِي حَتَّى تَفِيءَ إِلَى أَمْرِ اللَّهِ فَإِن فَاءَتْ فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا بِالْعَدْلِ وَأَقْسِطُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ)9 ) الحجرات ).  لا تتحدث عن الايمان القلبى بل عن الايمان السلوكى الذى يعنى الأمن . وقلنا إن الايمان السلوكى يعنى الأمن والمان ما أن الاسلام السلوكى يعنى السلام .

4 ـ وهذا هو ما وصلت اليه البشرية ـ جزئيا ـ فى تقدمها الحضارى الراهن ، متمثلا فى عمل الأمم المتحدة وجمعيتها العمومية ومجلس الأمن ، ومحكمة العدل الدولية . 



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 1793
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 3563
اجمالي القراءات : 28,516,885
تعليقات له : 4,019
تعليقات عليه : 12,198
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


أين الحق ؟!: استاذ أحمد : أين الحق ؟...

الاسلام ولغة العرب: هو هل دين الاسلام للعرب خاصة ؟ في ظل وجود ايات عن ان القرآن نزل بلسان عربى فلا يمكن ان يخاطب...

مسكين ومُدخّن ..!!: قرات كتابك كتاب الزكاة وعندي سؤال عن الفقير والمسكين. انت ذكرت أن الفقير هو الذي...

حق التشريع : من له الحق التشريع في الدين الاسلامى ؟ ...

باب للزواج: نريد فى الموقع بابا يختص باعلانات الزواج لأن الفتيات القرآنيات يرغبن فى الزواج من...

(أم ) و ( أو ) : ما الفرق بين ( أم ) و ( أو ) فى قواعد اللغة العربية . ؟ يقولون انهما للتخيير بين شيئين ، بمعنى :...

الناس درجات: أنا محتار مع الناس بما فيهم اقاربى . لا أمدح فى نفسى ولكنى تعودت من الصغر ان اكون كريم مع...

المرض النفسى: 1- اولا ابدا رسالتى بتحيه الاسلام لك و لكل القائمين فى موقع اهل القران 2- يشغلنى ...

إمكاناتنا شبه معدومة: انا دخلت موقعكم من اسبوع واحد فقط ولكن من 10 سنوات وانا افكر مع نفسي في منهجكم واقسم بالله...

المسلمون والشركات: فى عصر الشركات المتعددة الجنسيات هل يمكن للمسلمين أن يكون لهم موضع ؟ وهل يمكن تأطير...

الجهاد قبل القرآن : السلام عليكم وبارك الله جلا وعلا بكم على هذا الموقع المميز، الذي اجد فيه الكثير من العلم...

الجزية ..مرة أخرى: I have sent a request regarding Altouba 29 since almost 2 weeks and no...

why supporting them : Why are the Muslim fanatics used to support those terrorists in Chechnya?...

الأمانة : يقول تعالى: إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَ ةَ عَلَى السَّمَاوَ اتِ ...

الحكم المستقبلى : ما قولك فى ان الله جل وعلا قال عن بعض الناس وهم أحياء أنهم من أهل النار . اليس هذا حكما...

more