(وأقم الصلاة لذكرى)

الأحد 03 يناير 2016


نص السؤال:
دكتور أود أن أتوجه إليك بسؤال و لا أمانع إن نشرته كي يستفيد من هم مثلي مع التحفظ بعدم ذكر اسمي لأسباب ربما تكون حضرتكم أكثر الناس علما بها ألا و هي أن أتهم من طرف من يعرفوني بأني خارج السرب و زنديقةًو مرتدة و ما شابه، سؤالي كالتالي: منذ أن كنت و انا أصلي مثلما تعلمت ، إلا أني مؤخرا و منذ أن من الله عز و جل علي و فتح بصيرتي و أدركت أن الوحيد الذي يجب تقديسه هو الله و أن الرسل كافة سواسية و لا يجب التفريق بينهم صرت أجد حرجا حتى في لفظ الشهادة إذ أرى أني أضع الرسول الشريف في نفس الموضع مع الله فعقلي و تفكيري لم يتقبل هذه الفكرة ، و من ثم أصبحت عندما أصلي أحس بالذنب و انا أتلفظ بالشهادتان ، ربما أكون مخطئة ، لكن لا أدري ما عليا فعله، لدرجة أني أصبحت أحس أنني كلما صليت كلما زادت ذنوبي بأني أشرك بالله ، هل أنا مخطئة أم أن صلاتنا فعلا خاطئة برأيك و يجب تصحيحها؟
آحمد صبحي منصور :

الصلاة يجب أن تكون لذكر الله جل وعلا وحده ولتعظيمه وحده ، وهذه هى صلاة النبى محمد المخلوق بشرا مثلنا .فلم يكن يذكر نفسه يعظم نفسه فى الصلاة ، كيف يكون مأمورا بالركوع والسجود لربه جل وعلا وكيف يكون مأمورا بالخشوع فى صلاته وهو يعظم نفسه ويحيى نفسه يقدم لنفسه ( التحيات )؟ سبحانك ربى هذا بهتان عظيم سيتبرأ منه رسول الله ( محمد ) يوم القيامة .!!

التشهد فى الصلاة هو الآية رقم 18 من سورة آل عمران . وتلك التحيات المختلف فى صيغها مصنوعة فى العصر العباسى وينسبونها الى صحابة شتى ، لكل منهم ( صيغة مختلفة من ( التحيات ) . وهذا إفتراء يقصدون منه ذكر وتعظيم وتقديس شخص ( محمد ) وجعله شريكا لرب العزة جل وعلا والذى لا شريك له فى الوهيته .

 ومن ذلك جعلهم ( محمد ) شريكا لرب العزة فى الأذان وفى الحج ، وتقديم صلاة له يسمونها السنن.

الأفظع جعلهم شهادة الاسلام شهادتين . الذى يصمم على جعل شهادة الاسلام الواحدة ( لا إله إلا الله ) شهادتين فهو مشرك . وإذا صلى بها فصلاته باطلة ، والله جل وعلا يحبط العمل الصالح لمن يموت مشركا .

لا مجال هنا لأى تحرج أو تردد ـ لأنه حق الله جل وعلا والذى يترتب عليه خلود فى الجنة لمن قال سمعنا وأطعنا أو خلود فى النار لمن رفض .

لو كان هناك خوف من إعلان هذا على الملأ فلا بأس من كتم الايمان والاعتذار للرحمن . ارجو ان تقرئى فى موقعنا المقالات الخاصة بعدم تفضيل النبى محمد ومقالات عن أن شهادة الاسلام واحدة فقط.



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 5393
التعليقات (3)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الأحد 03 يناير 2016
[79852]

سؤال رائع -ربنا يحفظك


شكرا استاذى دكتور منصور -على عرض هذه الفتوى والرد عليها . ولا أنسى أن أقول للسائلة الكريمة بارك الله فيك واكرمك ،وسؤالك رائع ،ولا يصل إليه (فى نظرى ) إلا من يخشى الله ويخافه ،ويبتغى رضوانه جل جلاله . وخاصة عندما قلتى ( عندما أصلي أحس بالذنب و انا أتلفظ بالشهادتانربما أكون مخطئة ، لكن لا أدري ما عليا فعله، لدرجة أني أصبحت أحس أنني كلما صليت كلما زادت ذنوبي بأني أشرك بالله ، هل أنا مخطئة أم أن صلاتنا فعلا خاطئة برأيك و يجب تصحيحها؟).. حفظك الله من شرور الأشرار وشياطينهم .



وشكرا لكم استاذى مرة أخرى ،وبارك فيكم وفى صحتكم وعلمكم



2   تعليق بواسطة   أبو أيوب الكويتي     في   الخميس 07 يناير 2016
[79886]

لا اله الا الله


لا احد مع الله ،،، هو القادر على ان يهلكنا اجمعين وان يخلق غيرنا ولا يكونوا امثالنا ونكون نسيا منسيا وما ذلك على الله بعزيز وما ذلك على الله بعسير ،،، لا احد مع الله،،، الملك لله وحده جل في علاه ،،، لا اله الا الله ... جزاك الله خيرا دكتور أحمد لتذكيرنا دائما بلا اله الا الله



3   تعليق بواسطة   مروة احمد مصطفى     في   الجمعة 08 يناير 2016
[79916]

اللهم إني أعبدك وحدك لاشريك لك


اللهم إني أشهدك أني أعبدك وحدك لاشريك لك ولا مثيل لك ولايقترن أسم أي إنسان بإسمك الكريم فأنت خالق كل شئ ومليكه لاإله إلا انت سبحانك.



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4176
اجمالي القراءات : 37,290,063
تعليقات له : 4,478
تعليقات عليه : 13,198
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


التخدير النصفى : جاء في مقالكم:(ال تعذيب في رؤية قرآنية) أنه إذا غابت النفس عن جسدها بالاغماء أو...

أوقات الصلاة : حضرة الدكتور أحمد منصور, أولاً إسمح لي رجاءً أن أشكرك على جهدك و جهد أسرة "أهل القرآن"...

بنات السلفيين: اعانكم الله في مهمتكم التي تتمثل في غسل العقول مما علق بها من الاوساخ التي تسربت الى عقولنا...

نكاح اكثر من اربعة : ما تفسيركم لقوله تعالى : " فَانكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ ." "3" النساء....

ونريد الاستراك : نحن من عائلة مصرية ونريد الاشتراك ...

سن الرشد: ما هو سن الرشد فى الاسلام؟...

الضحك فى الصلاة : غصب عنى أتذكر فى الصلاة حكاية أو موقف فى فيلم كوميدى ، فأبتسم ، وأكاد اضحك ، وأحيانا يغلبنى...

رأيت فى المنام (2): أنا سيدة ملتزمة وزوجة وأم لشباب فى سن الزواج.وغا ية فى التحفظ حتى مع زوجى وأولادى. رأيت...

نعمة الصحة والفراغ: السلام عليكم ورحمة الله و بركاته... ا بارك الله فيك و كرمك و جعل مثواك الجنة , أسأل الله...

علمنا قليل: ما معنى ( وما أوتيتم من العلم إلا قليلا )؟...

شيوخ الاعتدال: د. طه جابر العلوان 740; شکک فی استقلال السنة فی التشر® 0;ع منذ...

الجنة الملاكى : سبحان الله جعلوا في الجنه اسياد الحسين سيد شباب اهل الجنه أبوبكر سيد كهول اهل الجنه...

التقوى والتيسير : كيف توفّق بين التقوى والخشوع فى العبادة وبين التيسير فيها . ؟ ...

يتخطفكم الناس: الآية 26 من سورة الأنفال تتكلم عن ان الناس كانوا يتخطفون المؤمنين . متى حدث هذا ؟ ...

عدد طوائف المسلمين: احتراماتي لكم سنين مضت قرأت في موقعكم او موقع أخر من ان عدد المذاهب والمدارس والطرق...

more