الصلاة والناس

السبت 03 يناير 2015


نص السؤال:
استفسركم ما حكم الذي يصلون ولا يتقيدون بعدد الركعات ويسجدون ويركعون على حسب السجود وعندهم مواقيت الصلاة طرفي النهار وزلفى من الليل .. انا لست مقتنع بافكارهم بس فهل هم على الملة الخاطئة ويتساوون مع السنيين والشيعة ؟
آحمد صبحي منصور :

   منا من يصلى الصلوات الخمس بالطريقة السنية المعتادة ، ومنا من يصلى لله جل وعلا ويخلط صلاته بالرياء و بالصلاة أى التوسل بغير الله جل وعلا . ومنا من يصلى الصلوات الخمس قرآنيا ـ اى بلا التحيات مكتفيا بالتشهد ( الآية 18 من سورة آل عمران ) ، وهناك من يتطرف فيصلى على هواه صلاتين أو ثلاث ، ويقوم بالتشريع لنفسه ، وهناك من يتطرف أكثر فيخلط بينفرض الصلاة وفريضة قراءة القرآن ويجعل قراءة القرآن كافية وبديلا عن الصلاة بل وعن الصيام والحج . هذا كله من الناحية الشكلية للصلاة .

ثم هناك من يصلى خاشعا فى صلاته ومن يصلى ساهيا سكرانا ، وهناك من يصلى جاعلا الصلاة هدفا وبعدها يستحل الحرمات معتقدا أن صلاته تمحو ذنوبه . وهناك العكس ، اى الذى يعتبر الصلاة وكل العبادات وسائل للتقوى يستعين بصلاته على تزكية نفسه وتطهيرها بحيث تتجسد فى سلوكه صدقا فى القول والعمل وإحسانا فى التعامل مع الناس وإبتعادا عن الفحشاء والمنكر .

الخلاصة : الكل يصلى .. ولكن الأهم هو قبول الصلاة . ما هى الصلاة المقبولة يوم الحساب ؟

 إنه الذى يداوم على صلاته طيلة حياته (إِلاَّ الْمُصَلِّينَ (22) الَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلاتِهِمْ دَائِمُونَ (23) ثم يتقى الله جل وعلا فى صلاته ،أى يحافظ عليها  يقول جل وعلا بعدها : ( وَالَّذِينَ فِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ مَعْلُومٌ (24) لِلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ (25) وَالَّذِينَ يُصَدِّقُونَ بِيَوْمِ الدِّينِ (26) وَالَّذِينَ هُمْ مِنْ عَذَابِ رَبِّهِمْ مُشْفِقُونَ (27) إِنَّ عَذَابَ رَبِّهِمْ غَيْرُ مَأْمُونٍ (28) وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ (29) إِلاَّ عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ (30) فَمَنْ ابْتَغَى وَرَاءَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الْعَادُونَ (31) وَالَّذِينَ هُمْ لأَمَانَاتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَاعُونَ (32) وَالَّذِينَ هُمْ بِشَهَادَاتِهِمْ قَائِمُونَ (33) وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلاتِهِمْ يُحَافِظُونَ (34) أُوْلَئِكَ فِي جَنَّاتٍ مُكْرَمُونَ (35)  ) المعارج ). الذى يُداوم على صلاته يحرص على أن يقضى ما فاته من صلوات سابقة لإيمانه أنه مدين لله جل وعلا بكل فريضة من الفرائض اليومية الخمس : (إِنَّ الصَّلاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَاباً مَوْقُوتاً (103)   النساء ) الذى يتقى الله جل وعلا يقدم الأعمال الصالحة من صلاة وغيرها بقلب مؤمن خاشع ، ويخشى ألا تكون مقبولة من ربه جل وعلا يوم القيامة . ويؤتى الأعمال الصالحة وقلبه فى وجل من عدم قبولها : (  وَالَّذِينَ يُؤْتُونَ مَا آتَوا وَقُلُوبُهُمْ وَجِلَةٌ أَنَّهُمْ إِلَى رَبِّهِمْ رَاجِعُونَ (60) أُوْلَئِكَ يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَهُمْ لَهَا سَابِقُونَ (61) المؤمنون ) . وهناك الذى يصلى ويمتنّ على رب العزة أنه يصلى ، وينتظر من الناس أن تدفع ثمن صلاته بأن تسمع له وتطيع وأن يعلو عليهم فى الدنيا . وهناك الذى يعيش فى غفلة تامة مُعرضا عن الآخرة الى أن يستيقظ من غفلته عند الموت فيرجو ــ بلا فائدة ـ فرصة أخرى .(حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَهُمْ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ (99) لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحاً فِيمَا تَرَكْتُ كَلاَّ إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِنْ وَرَائِهِمْ بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ (100)  المؤمنون ) ويأتى يوم القيامة ينطبق عليه قوله جل وعلا () فَلا صَدَّقَ وَلا صَلَّى (31) وَلَكِنْ كَذَّبَ وَتَوَلَّى (32) القيامة  ) . هذا المؤمن يخشى أن يكون يوم القيامة ممّن قال فيهم جل وعلا () فَلا صَدَّقَ وَلا صَلَّى (31) وَلَكِنْ كَذَّبَ وَتَوَلَّى (32) القيامة )

المؤمن بالله جل وعلا واليوم الآخر عليه أن يتحرى صحيح الدين حتى لا يكون يوم القيامة من الخاسرين (  قُلْ اللَّهَ أَعْبُدُ مُخْلِصاً لَهُ دِينِي (14) فَاعْبُدُوا مَا شِئْتُمْ مِنْ دُونِهِ قُلْ إِنَّ الْخَاسِرِينَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ وَأَهْلِيهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَلا ذَلِكَ هُوَ الْخُسْرَانُ الْمُبِينُ (15) الزمر) 



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 6353
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الأحد 04 يناير 2015
[77040]

ما هى الصلاة المقبولة يوم الحساب


السلام عليكم ، فعلا كما تفضل الدكتور احمد صبحي، و أجاب على السؤال بصورة وافية ، ليس هناك كلام يقال بعدها .. وأرجع لكل فرد اختياره الحر فيما يريده  لنفسه ، لأنه لا رقيب عليه إلا الله سبحانه..  وهو سبحانه وتعالى من يقبل الصلاة ، و جميع الآعمال.. 



قال تعالى :( مَنْ كَانَ يُرِيدُ الْعِزَّةَ فَلِلَّهِ الْعِزَّةُ جَمِيعاً إِلَيْهِ يَصْعَدُ الْكَلِمُ الطَّيِّبُ وَالْعَمَلُ الصَّالِحُ يَرْفَعُهُ وَالَّذِينَ يَمْكُرُونَ السَّيِّئَاتِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَمَكْرُ أُوْلَئِكَ هُوَ يَبُورُ (10) فاطر



ودائما صدق الله العظيم 


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4409
اجمالي القراءات : 41,735,500
تعليقات له : 4,676
تعليقات عليه : 13,591
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


ضريبة التركات: هل جائز شرعا ان تفرض الدولة ضريبة تركات ؟ ...

لا أعلم ..!: داير البحث الذي تكلمت فيه عن عدم جواز نطق اسم الله بالترقيق بل لابد يكون مفخم .. متى ظهرت هذه...

استمرار الرق : لماذا لم يحرم الله جل وعلا ملك اليمين ) الم يكن الأفضل تحريمه مرة واحدة بدلا من نزول تشريعات...

المصحف العثمانى : مثلما حدث مع البخاري حين وقع أختياره على 7593 حديثا من مجموع 600000 حديث فقد سبقه عثمان...

القصص القرآني : لماذا برأيك تم تضمين هذا الجانب التاريخي في كتاب الله ؟...

لكل نفس جسدان: يوجد للدكتور منصور كتاب متفرد وغير مسبوق فى موضوعه وهو كتاب لكل نفس بشرية جسدان جسد يعيش به...

عيدا الفطروالأضحى : هل احتفل النبى محمد عليه السلام بعيدى الفطر و الأضحى ؟ أم هما ابتداع ؟...

توبة آدم : في مقال من إعجاز القرآن في أعجمي القرآن (6)بقلم: و. الشاذلي يقول الله عز وجل {قَالاَ...

أهلا بك قارئا : كم أنا سعيد بالتواصل مع حضراتكم "اهدنا الصراط المستقيم" هذا لب رسالتي إليكم .. فلي بعض...

ذو القرنين ..: السلام عليكم انا اسكندر توره. من استانبول. كتبت كتابا تركيا قبل 20 سنوات. اسمه ذوالقرنين...

قتل خاشوقجى: قرأت رايك فيما يخص قصاص القتل في القران وقد تساءلت في نفسي عن قصاص قتلت الصحافي السعودي...

زكاة عيد الضحى .!: زكاة الفطر لماذا هى خاصة بعيد الفطر ولماذا لا تكون هناك زكاة فى عيد الأضحى ؟...

الخلود : الخلود هل يوجد فى الدنيا ، ؟ هل يصح ان يقال ( الزعيم الخالد ) أو ترك أعمالا خالدة ؟ وهل هو من...

الخلط فى المصطلحات: إن التشريع بالزواج بين المسلمين والمسلمات من أي من عقائدة أهل الأرض طالما هم مسالمون،...

العول من تانى: السلام عليكم ورحمة الله استاذي ومعلمي الكبير الدكتور احمد اكال الله في عمرك هناك مشكلة...

more