هل كان أبو بكر الصديق أحرص على الشريعة من الرسول عليه السلام .؟

رضا عبد الرحمن على في الجمعة 23 ديسمبر 2011


 

هل كان أبو بكر الصديق أحرص على الشريعة من الرسول عليه السلام .؟

 

قبل أي شيء لابد أن نوضح ونبين للمسلمين أن الإسلام نزل رحمة للعالمين ، نزل لنشر الرحمة والحب والتسامح والعدل والمساواة والحرية والعدالة الإنسانية و حقوق الإنسان وعبادة الله بلا شريك لمن شاء أن يؤمن ، نزل يهذب الأخلاق ويربي الأنفس على الفضيلة والسمو الأخلاقي والابتعاد عن الفواحش والرذيلة ، نزل وتجسد وحُـفِـظَ هذا الدين في كتاب عظيم هو القرآن الكريم الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه ، وفي القرآن الكريم الطريقة التي أمرنا ربنا جل وعلا أن نتعامل بها مع هذا القرآن سواء عند قراءته أو وقت الاستماع إليه ، فقد أمرنا ربنا جل وعلا أن نقرأ القرآن بتدبر وتَـفَـكُّـر وتَـعَـقُّــل وفي خشوع وخضوع وسكينة ، وكذلك أمرنا ربنا جل وعلا  أن نُـنـْصِـتُ أثناء الاستماع للقرآن الكريم لعـل تشملنا رحمة الله ، وكذلك أمرنا ربنا جل وعلا ألاّ نـقـعـد مع أي إنسان يخـوض أو يستهـزئ بآيات الله.

ولم يُذكر في القرآن الكريم إطلاقا أن هناك تشريع للغناء أو ما يسمى بالغناءالشرعي  ، ولا يوجد في تشريعات الإسلام آية واحدة تشير إلى أن هناك غناء إسلامي حسب الشريعة ، وكذلك لا يوجد في تشريعات الإسلام ما يُحَـرم الغناء  ، فهو  مباح طالما لا  يخدش الحياء أو يدعو للفسوق وهنا يدخل  ضمن السيئات واللمم ، لأن الكبائر والمحرمات ذكرت في القرآن في آيات محددة جامعة واضحة.

هذه مقدمة كان لابد منها قـُبيل الدخول على موضوع المقال وهو (تحريم الغناء بين خاتم المرسلين عليه الصلاة والسلام وأبي بكر ) ، سأبدأ المقال بحديث ينسبونه لخاتم النبيين يقولون فيه الآتي:  

الحديث: ((عن عائشة . رضي الله عنها . قالت: دخل عليَّ رسول الله عليه الصلاة والسلام وعندي جاريتان تُغَـنّـيَان بغـناء بُعاثٍ ، فاضطجع على الفراش وحوّل وجهه ، ودخل أبو بكر فانـتهـرني  وقال: مزمارةُ الشيطان عند النبي. فأقبل عليه رسول الله فقال دَعـْهـُمَا ، فلما غَـفـَلَ غـَمـَزْتـُهتُـمَا فـَخَـرَجَـتا)).

أولا:  نقرأ شرح الحديث حسب ما جاء في كتب الحديث وبعد ذلك نكتب التعليق عليه لنظهر ما فيه من تضارب وتناقض في المتن وما فيه من ظلم وادعاءات كاذبة لخاتم النبيين:ــ

شرح الحديث:

((دخل عليّ رسول الله أيام منى وعندي جاريتان دون البلوغ من الأنصار ، إحداهما لحسان بن ثابت ، وقيل: كلتاهما لعبد الله بن سلام ، واسم إحداهما حمامة ، وقيل: واسم الأخرى زينب وقيل: غير ذلك تغنيان ولمسلم في رواية هشام بدف وللنسائي بدفين ، والراجح أنها كانت قبل الهجرة بثلاث سنين لما رواه ابن سعد بأسانيده.

فاضطجع عليه الصلاة والسلام على الفراش وحول وجهه للإعراض عن ذلك.

ودخل أبي بكر فانتهرني  أي لتقريرها لهما على الغناء وللزهوي "فانتهرهما" أي الجاريتين لفعلهما ذلك ويمكن أنه زجر الجميع (وقال (مزمارة الشيطان عند النبي.؟) وإنما انكر الصديق ذلك اعتمادا على ما تقرر عنده من تحريم اللهو والغناء مطلقا ، ولم يعلم أنه عليه الصلاة والسلام أقرهن على هذا النحو اليسير لكونه دخل فوجده مضطجعا فظنه نائما ، فتوجه له الإنكار 0فأقبل عليه رسول الله فقال): يا أبابكر (دعهما) أي الجاريتين وفي رواية "دعها" أي عائشة وزاد في رواية هشام "يا أبابكر إن لكل قوم عيدا وهذا عيدنا" ــ فعرفه عليه الصلاة والسلام ــ  الحال مقرونا بيان الحكمة بأنه يوم عيد أي يوم سرور شرعي ، فلا ينكر فيه مثل هذا كما لا ينكر في الأعراس ، قالت عائشة (فلما غفل) ابو بكر (غمزتهما فخرجتا)

ما يؤخذ من الحديث:

واستدل بهذا الحديث على جواز سماع صوت المرأة تغني لأنه صلى الله عليه وسلم لم ينكر على أبي بكر سماعه بل انكر إنكاره ، ولا يخفى أن محل الجواز إذا أمنت الفتنة)). 

التــعــلـيـق:ــ

هذا الحديث حسب وجهة نظري وحسب ما أرى فيه ظلم بَـيِّـن لخاتم النبيين للأسباب التالية:

1ــ أنهم يظهرون  خاتم النبيين  قد دخل وسمع الغناء ولم يأخذ موقف ، وحّول وجهه واضطجع بينما من أخذ الموقف هو أبو بكر ، أي أن ابو بكر أكثر حرصا على  تشريعات الإسلام من النبي عليه السلام . وهنا أيضا  كيف يضطجع أمام جاريتان غريبتين  وليستا من أهل بيته.

2ــ هناك أخطاء وتناقضات  كعادة تناقضات رواة الحديث في المتن والسند وشرح الحديث ، ففي شرح الحديث الاختلاف على الجاريتين هل هما لحسان بن ثابت أو عبد الله بن سلام ؟ ، كذلك الاختلاف في الأسماء قيل إحداهما حمامة والأخرى زينب وقيل غير ذلك إذن لا يوجد دليل قاطع يثبت شخصية الجاريتين الحقيقية ، وهناك خلاف آخر أنهما كانتا تغنيان بدف واحد أو بدفين.؟.

3ــ الأمر الخطير هنا في شرح الحديث يقول أن هذه الحادثة كانت في مِنـَى قبل الهجرة بثلاث سنوات ، والرسول عليه السلام تزوج السيدة عائشة قبل الهجرة بسنتين ، إذن كيف نتصور أن خاتم النبيين قد دخل على عائشة قبل أن يتزوجها وهي في جلسة سمر في بيتها كما يدعي راوي الحديث.

4ــ حين دخل أبو بكر تقول (فانتهرني) وقيل أنه زجر الجميع ، وهذا يعني أنه زَجَـرَ جميع الحضور بما فيهم خاتم النبيين ، فهل هذا يجوز.؟ ، ويبررون موقف أبا بكر أنه تقرر عنده أن خاتم النبيين حرّم الغناء واللهو مطلقا ، ولم يقره أي يبيحه على هذا النحو بالدف و الدف(هو الذي لا جلاجل فيه) ، والسيء في الأمر أن أبا بكر ظنّ أن خاتم النبيين نائما وهنا لابد من سؤال: هل يمكن أن نتصور أن خاتم النبيين يمكن أن ينام في هذا الوضع وهذا الجو.؟ ، وهل نتصور أن أم المؤمنين عائشة يمكن أن تفعـل هكذا سلوك في مكان ينام فيه رسول الله عليه الصلاة والسلام.؟ ، مجرد أن يظـن أبا بكر أن رسول الله نائما يُـفهـم من هذا ضمنيا أنه كان من المعتاد أنه عليه السلام كان ينام في مثل هذه الأجواء أو الظروف أمام الأغراب وإلا ما تسلل لأبي بكر هذا الظن.

5ــ بعد أن أظهر أبو بكر رفضه وإنكاره لما يحدث قال له خاتم النبيين دعهما أي الجاريتين وفي رواية أخرى قيل دعها أي عائشة وهنا خلاف أيضا ، ثم يدعون أن خاتم المرسلين سوغ هذا بأنه يوم عيد وسرور شرعي وهنا سؤال: متى يكون هذا اليوم من كل عام ؟ ولماذا لم يستمر هذا العيد الإسلامي الشرعي حتى يومنا هذا.؟ أليست هذه سنة من سنن خاتم النبيين تم تجاهلها وإهمالها.؟

6ــ واستمراراً في الاعتداء على خاتم النبيين ، فبعد أن غفل النبي غمزتهما عائشة فخرجتا وكأنه عليه السلام ينام على صوت الدفوف كل يوم ، وهنا اعتراف واضح أن عائشة أمرت الجاريتين بالخروج لأن هذا لم يعجب أبيها ، بينما خاتم النبيين كان يوافق على هذا ولم يعقب بكلمة واحدة بل اضطجع وتركهم يفعلون ما يفعلون.

وهنا نقول :ــ هل خاتم النبيين كان يملك من الوقت ما يجعله ينام أو يضطجع في جلسات الغناء والسمر.؟ حتى لو كانت بالدفوف وبدون جلاجل ، هل يَقبل أي شيخ من مشايخ الإسلام أو مشايخ الأزهر أن يقال عنه مثل هذا الكلام ، ويُنشر عنه وعن خصوصيته في بيته مثل هذا الكلام.؟ ، وهل يَقبل نفس الشيخ أن يقوم صهره (والد زوجته) بوضعه في موضع من يلهو مع النساء.؟

7ــ الشيء الصادم والكارثي في الأمر: أن السيدة خديجة بنت خويلد أم المؤمنين وأولى زوجات خاتم النبيين توفيت قبل الهجرة بثلاث سنوات ، وفي نفس العام الذي توفي فيه عـم الرسول عليه الصلاة والسلام ، وهذا العام سمي عند التراثيين  بعام الحُـزن ، فهل يُعـقـل أن يُسمى هذا العام بعام الحُـزن ورغم ذلك تكون هذه هي حياة خاتم النبيين وأم المؤمنين عائشة تزامنا مع هذه الأحداث المحزنة.؟ ((لأنهم يدّعون أن هذا الغناء البُـعاث الذي اضطجع فيه خاتم النبيين كان في قبل الهجرة بثلاث سنوات)) ، هذه إساءة مبالغ فيها لخاتم النبيين وكذب وتناقض صارخ وذلك لأنهم يدّعون أن العام هو عام الحُـزن ورغم ذلك اتهموا خاتم النبيين بأنه يلهو في جلسات الغناء غير متأثر بوفاة زوجته وعمه ، وأكثر من هذا يجعـل من هذا الموعد يوم عـيد ويوم سرور شرعي للمسلمين.

وهذه عينة بسيطة توضح طعـن المُحدثين في شخصية النبي عليه السلام ، والتعرض لحياته الخاصة ، وغالبا ما يكون هذا بإظهار الصورة السلبية في حياته مغلفة بدهاء وكأنهم يدافعون عنه ، وجدير بالذكر هنا أن أقول لكم أن هذا الحديث أحد الروايات المقررة على طلاب المرحلة الثانوية الأزهرية.

أشعر بأحد السلفيين يُحضر رداً مُـفحما يقول فيه أن هذا الحديث ضعيف ، وردي عليه بكل بساطة لماذا هذا الحديث يدرس حتى هذه اللحظة على طلاب الأزهر.؟

 

 

  

 

 

 

اجمالي القراءات 12928

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (7)
1   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الجمعة 23 ديسمبر 2011
[63287]

شكرا يا رضا على هذا المقال ، وادعوك للاستمرار فى هذا النهج النقدى للاحاديث الضالة

وهذا ملمح أساس من ملامح مدرسة أهل القرآن ، فنحن لسنا موقعا للدردشة والتسلية والجدل العقيم الذى يستهدف تعطيل مسيرة البحث ووقفها والتشويش عليها بمقالات عبثية ، لا تصحح خطأ بل لتشاغب و تتلاعب بآيات الله جل وعلا فى القرآن تنتقى منها ما يريد الكاتب أن يشاغب به ، لكى يحقق غرضا فى نفسه . لقد عانينا من هذا الصنف ، ولم يعد لدينا وقت للصبر عليه ، فالوقت المتاح قصير ، والمهمة شاقة وعسيرة .


ومن هنا أدعوك يا رضا للنخفيف من مقالاتك السياسية ـ وهى فعلا رائعة ـ ولكن تخصصك هو الأهم. دين رب العزة هو الأهم . ولا سبيل لصلاح المسلمين طالما يعيشون وفى قلوبهم تقديس البخارى والزعبلاوى وكل البلاوى. هذا هو أساس البلاء ،فمن يقدس البخارى وأبا بكر وعمر وعلى والغزالى و البدوى والشاذلى و الدسوقى ..الخ  سيقدس مبارك وعبد الناصر والشيخ الشعراوى وكل من هبّ ودبّ . لا بد من تحرير العقول حتى تتحرر الأوطان ، وإلا فسنظل نستبدل مستبدا بمستبد آخر ، وسنظل أسرى لعبادة البشر والقبور والحجر . أى سنظل نخسر الدنيا ونخسر الآخرة .


يعيبون على (الغرب الكافر الذى يعبد الثالوث ) وهم يعبدون ألوف الثواليث ، ولكن هذا الغرب الكافر يكسب الدنيا ، ونحن نخسر الدنيا والآخرة معا . وقد آن الأوان للتصحيح والاصلاح ، وهى مهمة صعبة لن نسمح أن يعطلها جاهل أو حاقد أو نصف متعلم .


2   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الجمعة 23 ديسمبر 2011
[63290]

رائع يا رضا

رائع استاذ رضا .رغم أن الحديث قد يبدو للبعض بانه يبيح بعض الغناء الذى يحرمونه هم على الناس .ويعتقد البعض انه (يعنى ممكن يعدى ومنقغش عنده ) . إلا أن مدرسة القرآن والحمد لله تنظر للأمور بعمق وتناقش الروايات والأحاديث من زوايا مختلفة وبمناطير متعددة . فمثلا تعرضك لمناقشة تنقاض الرواة فى متن  الرواية ،وتناقضهم فى التعرف على شخصية فتاتين القصة المزعومة .وتببيان تناقضهم حتى فى التفاصيل الصغيرة .. ثم مناقشتك لأهم نقطة فى الموضوع وهى (هل كان أبو بكر أحرص على تنفيذ تعااليم الشريعة من الرسول عليه السلام )؟؟؟ ومدى خبث واضعى الحديث فى إرساء هذه النقطة .. وأُضيف إليك نقطة آخرى ،وهى ، قولهم أن هذه الحادثة حدثت فى (منى) ..,وهذا  يعنى أنها حدثت أثناء الحج . لأن منطقة منى  حتى الآن لم  ولا يسكنها أحد إلا فى أيام الحج فقط وأنها تبعد عن مكة بمسافة كبيرة . وأعتقد أن ايام الإسلام المكى لم يك  يعيش الرسول عليه السلام خارج مكة ،بل كانت بيوت آل هاشم حول الكعبة للقيام على خدمتها ،ومنها بيت النبى الذى كان يعيش فيه .. إذن هى نقطة خبيثة يريدون منها أن يقولوا بطريقة غير مباشرة بان الرسول عليه السلام فى الحج كان ينام على صوت  الدفوف ،ولا يعيش ذكر الله فى آيام لا يذكر فيها إلا الله ....


وكذلك وطبقا لأقوالهم التراثية هل حج رسول الله عليه الصلاة والسلام قبل خروجه من مكة وقبل حجة الوداع أم لا؟؟ لأنهم يقولون انه لم يحُج إلا حجة واحدة وهى حجة الوداع فى السنة العاشرة من الهجرة ومات بعدها ..


المهم أن بالفعل نظرة مدرسة أهل القرآن للروايات نظرة مختلفة عن نظرة الآخرين  وبعمق شديد لما بين سطور الروايات ... 


ونرجو ألله أن يستفيد منها (الأزهر ) والآخرين ونحن معهم فى إصلاح أنفسنا بالقرآن وحده لا شريك له .


 


3   تعليق بواسطة   فتحي مرزوق     في   السبت 24 ديسمبر 2011
[63302]

والإجابة أيضاً هنا .. لا ...

لا لم يكن ابو بكر الصديق أحرص على الشريعة من الرسول الكريم عليه السلام .


ولكنه الدين الأرضي الذي يتخبط ببهتانه وزوره الواضح التناقض بين جنباته والذي يتبعه دائما الذين لا يرضون بالقرآن الكريم مصدرا أوحد للتشريع .


بارك الله فيك أخي رضا وقواك على إظهار هذا الزور والدفاع عن الرسول الكريم مما تحمله هذه الروايات المدسوسه من معان خبيثة.


4   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   الأحد 25 ديسمبر 2011
[63319]

أستاذي الفاضل / الدكتور منصور أشكرك وأدعو الله أن يهدينا سواء السبيل

استاذي الفاضل / الدكتور منصور


السلام عليكم


أولا: أشكرك على هذه المداخلة التي تمثل لي الكثير ككاتب لا زال يتعلم أدوات البحث والكتابة والنقد


ثانيا: أعدك أن أخفف من المقالات السياسية ولكن لابد أن تلتمس لي العذر لأن المقال السياسي أكتبه بدافع وطني قوي وحب عميق يربطني بتراب مصر ، ولا أخفيك سرا أتألم كثيرا وتهتز مشاعري حين أكتب عن الثورة وتتأثر حالتي النفسية لدرجة تجعلني أشعر باليأس أحيانا لكن سرعان ما أستعيد نشاطي وهذا من فضل الله.


ثالثا: المقالات الإصلاحية التي احاول فيها طرح وجهة نظر لتصحيح مفهود عقيدي أو ديني او تراثي ، أو لكشف كذب رواية من روايات الحديث أكتبها بدافع حبي لديني وتقديسي للقرآن الكريم وأعتبرها محاولة بسيطة أساهم بها في تبصرة البعض إن كنت على صواب


رابعا: هناك روايات كثيرة جدا لازالت تدرس على طلاب الأزهر حتى هذه اللحظة ولابد من الكتابة عنها لأنها سبب رئيسي في توغل الفكر السلفي الوهابي في كل البيوت لأن الأزهر بذلك يساهم في تنمية ونشر وتغذية هذا الفكر على الرغم أنهم يدعون دفاعهم عن الاسلام الوسطي أي إسلام وسطي لا أعلم.؟


إن شاء الله تعالى سوف أوازن بين المقالات الدينية والسياسية والإصلاحية التي تخص إصلاح التعليم وإصلاح السلبيات العامة في المجتمع وكل ما يساهم في بناء الفرد


 


5   تعليق بواسطة   محمد عبدالرحمن محمد     في   الأحد 25 ديسمبر 2011
[63327]

وأحاديث نسبت لعمر تظهره اكثر حرصا على العدل والقسط من الرسول..!

 الاستاذ العزيز :/ رضا السلام عليكم ورحمة الله اهنئك على هذا المقال المتخصص فأنت كخريج الأزهر .. لايمكن لأحد ان يقلل من مقدرتك البحثية والنقد للأحاديث المنسوبة ظلما وبهتانا للرسول وهو منها برئ..


 وأحب ان اضيف ان هناك الكثير من الأحاديث التي نسبت لعمر بن الخطاب تظهره على أنه أحرص على القيام بالقسط والعدل من الرسول..


فعلى سبيل المثال من رواياتهم التاريخية أنه اوقف حد السرقة فيما يعرف عندهم بعام الرمادة..  وذلك نظرا للظروف المجاعية وقتها..


مع ان المسليمن وقت حيا ةالرسول كان منهم  الفقراء   وأعوام اشد فقرا.. ولم يوقف الرسول حد السرقة ولم يعطله مثل ما عطل عمر الحد في العام المزعوم..


 وكأن عمر أحرص على الفقراء وعلى الأمة من الرسول..!!


ننتظر منك الكزيد وإلى لقاء.!


6   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   الأحد 25 ديسمبر 2011
[63329]

الأخ الفاضل / الدكتور عثمان ــ إضافة جديدة لنقد الحديث

الأخ الفاضل الدكتور / عثمان السلام عليكم


أشكرك على هذه المداخلة وهذه الإضافة الجديدة للموضوع ، وفي الحقيقة هذه الإضافة تبرز أهمية ان نتكامل ويتعلم بعضنا من بعض لأن الإنسان لابد ان يستفيد مما يكتبه غيره خصوصا لو كان من يكتب يريد فعلا الحقيقة ويبحث عنها حقا ، ونحسب انفسنا من الباحثين عن الحقيقة والمجاهدين بالكلمة والقول في سبيل إظهار هذه الحقيقة من خلال القرآن الكريم كتاب رب العاملين نجعله حكما على كل كلام وكتابات البشر وأعتقد أن هذا أفضل العمل وأفضل الجهاد


أشكرك على هذا التوضيح وه نقطة جديدة تضاف لتناقضات التراث والتراثيين معا لأنهم كما تفضلت يزعمون أن خاتم النبيين لم يجح إلا حجة الوداع ، ومنطقة منى أو المبيت بمنى هي ضمن مناسك الحج ، أعتقد ان هذا اتهام بين السطور لخاتم النبيين أنه كان يسمح بالغناء في مكان يعتبر ضمن شعائر الجح وهذه اكذوبة ومن جهة اخرى كيف يكون هذا الحدث في منى وفي الحديث يقول الراوى دخل علينا أبو بكر كلمة دخل أعتقد تفيد انه دخل بيتا ، ومنى ليس فيها بيوت حتى الآن فهي ضمن العراء الذي يبيت فيه الحجيج ليلة من ليالي الحج ، وهنا تناقض واختلاف يضاف للتناقضات والاختلافات التي ذكرتها في التعليق على الحديث..


عموما أشكرك على هذا التوضيح الذي استفدت منه شخصيا


وإن شاء الله تعالى سوف أكتب عدة مقالات متخصصة في مناهج الحديث المقررة على طلاب الأزهر


والله جل وعلا هو المستعان


7   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   الجمعة 30 ديسمبر 2011
[63464]

الأخواة الافاضل / فتحي مرزوق ومحمود مرسي أشكركما

الأخ الفاضل / فتحي مرزوق


أشكرك على هذا المرور الكريم واتفق معك أن سبب ما نحن في شقاء وعناء وبلاء وسوء احوال هو الابتعاد عن دين الله الحقيقي القرآن الكريم ، وتجاهله وهجره وتقديس أقاويل بشرية مغلوطة وخلوطة


ولن ينصلح حالنا أبدا طالما ابتعدنا عن القرآن الكريم لأنه رحمة وأعتقد ان الرحمة تعني صلاح احوال الناس في كل شيء


 


الأخ الفاضل/ محمود مرسي


أشكرك على هذه المداخلة وهذه الإضافة وعندي أحاديث كثيرة جدا تحتاج لمقالات ونقد موضوعي بحثي ، وللأسف الشديد كل هذه الأحاديث لا زالت تدرس على أطفال الأزهر لتصنع أجيال من المتخلفين والمغيبين فكريا وعقائديا مع كامل احترامي لإنسانيتهم حتى لا يؤخذ علي انني أسب المصريين ولكنهم ضحايا فساد التعليم وتأثر الأزهر بالوهابية ووقوعه فريسة سهلة للفكر الوهابي


والشيء بالشيء يذكر هم يقولون عن عمر أنه كان يخاف لو تعثرت بغلة في بغداد أن يسأل لماذا لم تمهد الطريق لها ، وهنا شيء عجيب يجعل عمر غاية في الرقي والتمدن والتحضر حتى مع الحيوان ورغم أن هذا يقال عن عمر إلا ان سيرة خاتم النبيين تخلو تماما من مواقف كهذه تجعل من خاتم النبيين يهتم على الاقل نفس الاهتما بحقوق الانسان بل على العكس كذبوا عليه وأظهوره ينام ويلهو في جلسات الغناء في عاد الحزن حسب زعمهم ..


المشوار طويل والله جل وعلا هو المستعان ومداخلتك هذه جعلتني أعتز فعلا وأفخر أنني من طلاب وخريجي الأزهر لأنني لو لم أدرس في الأزهر لما تعلمت كل هذا ولما تمكنت من كتابة مقال كهذا ، ولا أنكر طبعا دور أستاذي الدكتور احمد في مساعدتي وتوجيهي وتعليمي حتى هذه اللحظة ، ولكن الدراسة في الأزهر وفرت لي أبواب كثيرة جدا للبحث والدخول بين ثنايا الكلمات والقدرة على التعامل مع النصوص الأزهرية والتراثية وإخراج ما بين السطور ...


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-08-21
مقالات منشورة : 257
اجمالي القراءات : 3,086,988
تعليقات له : 2,475
تعليقات عليه : 1,177
بلد الميلاد : مصر
بلد الاقامة : مصر