1400 سنة من الفشل:
1400 سنة من الفشل

رمضان عبد الرحمن في السبت 20 اغسطس 2011


1400 سنة من الفشل

هذا ملخص 1400 سنة من الفشل بما يخص الأمة العربية والإسلامية ودون الاعتراف بهذا الفشل لم ولن تتقدم هذه الدول خطوة للأمام، إسلاميا لم يتفق المسلمين حتى هذه اللحظة على نهج واحد، والواقع على الأرض هو الذي يحكم على المسلمين ثقافياً، كل دولة من هذه الدول تدعي أنها أصل الثقافة وأصل الإسلام وأصل وأصل، برغم أن هناك مجازر ترتكب في حق الناس وانتهاكات لم تحدث من قبل في تاريخ البشرية على مرأى ومسمع من المسلمين في معظم دول المسلمين كما يطلقون على أنفسهم، اجتماعيا اللصوص والخونة والذين ينهبون ثروات الشعوب ليس لهم مثيل في أي امة أخرى مثل ما هو موجود في بلاد المسلمين، فقراء يموتون من الجوع والأمراض بالملايين، وما يحدث في الصومال خير دليل عل ذلك، جغرافياً ليس هناك أمة إسلامية وليس هناك أمة عربية واحدة كما يتوهم البعض في هذا الوهم الكبير الذي يسمى الأمة الإسلامية والعربية أنها امة واحدة من المحيط للخليج، الواقع يقول أن هناك مجموعة من العصابات هي التي تحكم وتتحكم في مصير هذه الشعوب، بمعنى أن العصابة في كل دولة هي التي تقرر من يذهب هنا ومن يذهب هناك، العصابة هي التي تقرر من يملك كذا ومن لا يملك، وهنا نسأل سؤال، إذا لم يكن هذا فشلاً ماذا يكون؟!.. سياسياً من المعروف أن كل عصابة تحكم في هذه الدول ترتمي في أحضان الغرب، ومن ثم تخون كل عصابة الأخرى على أنها عميلة وفي الحقيقة جميعهم عملاء، وقد يتفلسف أحد أو يقول قائل أن المسلمين الأوائل كانوا عادلين وصالحين وكانوا على نهج واحد، أقول لكل وهم في هذه الأمة العربية والإسلامية هذا دليل على فشل المسلمين والعرب أنهم لم يقتدوا بالمسلمين الأوائل إن كانوا فعلاً عادلين.

اجمالي القراءات 6426

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   ابراهيم ايت ابورك     في   الأحد 21 اغسطس 2011
[59686]

تلك أمة قد خلت !!

 تِلْكَ أُمَّةٌ قَدْ خَلَتْ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَلَكُمْ مَا كَسَبْتُمْ وَلَا تُسْأَلُونَ عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ -البقرة- 134


كل ما علينا نحن هو قراءة تاريخ السلف بعيون نقدية مجردة , ولا يهمنا ما ارتكبوا من جرم في حق انفسهم والناس, والأهم هو الاتعاض من تاريخهم الأسود والأبيض , وعدم رفع اؤلائك الاشخاص الى درجات مافوق البشرية , بعتبار ماكتبوا هو العين الصواب والحق المطلق الذي لا يأتيه الباطل بين يديه . 


والنصيب الأوفر من المسؤلية في تدهور الأمة الاسلامية هم نحن الأحياء ,مادمنا نقدس نتاجات أشخاص أموات فلا نلومهم كل اللوم وننسى أنفسنا أن لنا النصيب الأوفر في تردي اوضاعنا الفكرية والدينية والاقتصادية والاخلاقية والاجتماعية والسياسية...


 


 


 


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-08-29
مقالات منشورة : 363
اجمالي القراءات : 3,478,112
تعليقات له : 1,031
تعليقات عليه : 563
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : الاردن