وما أرسلنا من رسول إلا بلسان قومـه ليبيّــن لهم 4

عبد الرحمان حواش في الخميس 07 مايو 2009


يوسف 12. يفسرونه: بـ بادر– هيّأتُ لك . نجد المعنى الأصح والمقصود بكتاب الله في الإنجليزيـة:Heat (of animal)  بنفس الجرس اللفظي والتي من معانيها : وقت السفاد- الغلمة – النّزو – حرارة وهيجان.

- ففي علم الجنس والغريزة الجنسية حالة تعرفها الأنثى-عند الإنسان والحيوان- لا رجعة فيها، حين تصل رغبتها وشهوتها نحو الذكر إلى الذروة القصــــوى بـدليل : ( وغلّقت الأبواب ... ) لا أغلقت ، وبدليل : ( ... قد شغفها حبا ...) وبدليل : ( ... فلما رأينه أكبرنه وقطّعن أيديهن ...) . والأدهى : ( ولئن لم يفعل ما  ءامره ليسجنن وليكونًا من الصاغرين ) يوسف  30-32. لم يفعل ! فكان جزاؤه السجن. ويبيّنها كذلك : Hot : الهيام . ( ولقد ضربنا للناس في هذا القرءان من كل مثل لعلهم يتذكرون)الزمر 27.

* الإبــل : في قوله تعالى : ( أفلا  ينظرون إلى الإبل كيف خلقت ) الغاشية 17.

- ليس الإبل في القرءان : البعير أو الجمل أو مرادفهما .قبل أن أحاول بيان معناها بناء على قوله تعالى : ( وما أرسنا من رسول إلا بلسان قومه ) وقبل ذلك أورد ما جاء في كتاب الله حول هذا النّـعَم . ذكر الله :

- جمــل : ( ... ولا يدخلون الجنة حتى يلج الجمل في سم  الخياط ...) الأعراف40. هنا يجب أن نصحح معناه في ما جاء في التفاسير ، أن معناه : الحبل الغليظ فهذا لا يصح بناء على اعتبارين :

- الأول : إن الله قال : ( حتى يلج ...) والولوج هنا ينم عن إرادة – ولو حيوانية – لو كان  المراد به الحبل ، لقال الله : حتى  يولج الجمل ... والحبل لا يلج بوحده.

- الثاني : جاء  في  إنجيل مـتى، ( ترجمة تقريبية ) – أيسر للجمل أن يلج سم الخياط ، من الغنى أن يدخل في ملكوت الرب– استشهدت به لأنه يوافق القرءان، ومما لم  يُحرّف.

الجمــل: هو النّعم ذو السنمين الذي يعيش في آسيا .

- ِجِمالــة: ( ... كأنه جمالات صفر ) المرسلات 33 وهي أنثى الجمل.

- عـبّر الله بالأنثى صفة للشرر، لأنها أضخم من الجمل خاصة عند كونها حامل .

- بعـيـر: ( ... ونزداد كيل بعير ...) يوسف  65 و72. وهو النعم ذو السنم الفـــرد ( مصر- يوسف ) يوجد في إفريقيا .

- ناقــة: ( ... وءاتينا ثمود الناقة مبصرة فظلموا بها ...) الإسراء 59 .جاء ذكرها مع نبئ الله صالح عليه السلام وقوم ثمود - إذ كانوا يعبدونها- وهي أنثى البعير .

 

- عــير: (... أيتها العير إنكم لسارقون ...) يوسف 70-82-94- وهو القطيع من البعران للحمل – وهي القافلة . نلاحظ وأن عير بنفس صيغة بعير .

- إبــل : أفلا ينظرون إلى الإبل كيف خلقت ) الغاشية 17 وهي فصيلة وصنف كل هذا النوع من الثدييات الضخمة ويفسره أحسن تفسير: Bull  بالإنجليزية والذي يشمل الثور  والفيل – وغيرها ? ونزيد لها البعير والجمل – كلها من الضرعيات الجسيمة . – ومن هذه اللفظة أشتق اسم الجرّافة التي نعرفها – Bulldozer- Bulldozer- وسميت كذلك لأنها تنقـضّ كما يفعل الثور والفيل على مناوئه .

- ويبــيّنه كذلك : Bolide – Bolid وكذلك الحيوان:-Buffle-Buffalo-الجاموس – ( ... ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه  اختلافا كثيرا )

* الجمــل: النّعـم ذو السنمين كما تقدم  تجد في ألسنة الذين أرسل إليهم : بالإنجليزية : Camel – she Camel - وبالفرنسية : Cameliy- Camelidés- وباللاتينية : Camelus-  وبالألمانية- والأسبانية: Camello. كلها بنفس الجرس.

* الأسبــاط : ( وقطعناهم اثنتي عشرة أسباطـا ًأمما ...)  الأعراف 160. نجد تبيانه في لسان الذين أرسل إليهم وهو:- Scepter Sceptre  ومعناه قـلّد سلطة- قلّـد صولجانا- وهو عصا قيادة وزعامة، طويلة وعلى طرفها رمز للقبيلة (طير، أو يد ، أو كرة ...) يمسكه من يتقدم القوم . ويفسره أيضا : Bâton ( Baston) مع قلب . عصا .

* فريــا : ( ... قالوا يا مريم لقد جئت شيئا فريا ) مريم 27.

ويبين هذا التعبير : Furieux – Furious يثير غضبًا وحنقًا. قلق وهمّ:  Fear يُرعب ويُفزع : effrayant- سخـط : Fureur- ذعـر : Frayeur. وكذا بالبربرية : خـبّأ وأخفى FFER: ما يُخفى : استحياء واحتشاما .

* عـبــد : ( قال إني عبد الله ...)  مريم 30.  يبين هــذا اللفظ :  Abide خضع : Obédience – Obedience- : عبودية طاعة وامتثال.

 Obeïr – to Obey- : أطاع وامتثل

  abdiquer – abdicate.: تنازل وتخلى عن العرش

* إدّاً  : ( لقد جئتم شيئا إدّاً )  مريم 89.

يبيّنه من لسان الذين أرسل إليهم قولهم : Hideux – Hideous الذي معناه : مرعب – شنيع – بشيع .

* فرطــا: ( ولا تطع من أغفلنا قلبه عن ذكرنا واتبع هواه وكان أمره فرطا ) الكهف 28. يبيّنه :  Fortuit- Fortuitous الذي معناه: عرضي- اتفاقي- تصادفي.

* عتيــق: ( ... وليطوفوا بالبيت العتيق ) الحج 29.

يبيّنه : AntiqueAntique-AntiquitéAntiquity قديم – أثري.

 

* ويــل: ( ويل يومئذ للمكذبين ) المرسلات- قالوا إنه وادٍ في  جهنم !

يبــيّنه بنفس الجرس اللفظي :  Wail الذي معناه : الصراخ - العويل – الأنين – النحيب .

-      والله  أعلـــم –

 

الرجاء الاطلاع على الملحقات :III- II- I وعلى ما سيأتي – بحول الله – حتى يتبـيّن لنا تحقيق عـرب وأعـراب من كتاب  الله . شكرًا وعفواً.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

                                    

 

اجمالي القراءات 10018

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (10)
1   تعليق بواسطة   ميرفت عبدالله     في   الخميس 07 مايو 2009
[38429]

بحوث تبشر بالخير ..!!

هذه البحوث والتي تبشر بالخير لهي أقوى دليل على ثبوت أقدام أهل القرآن في طريق القرآن ، حيث العمل الذي يثمر على نتائج وثمار ، شكرا للأستاذ عبدالرحمن وفي إنتظار الجديد في هذا الموضوع المهم ..


2   تعليق بواسطة   نبيل الجزائري     في   الخميس 07 مايو 2009
[38439]

تنبيه

السلام عليكم أخي


 


أود تنبيهك إلى أن المقالة الأولى من هذه السلسلة غير متفورة أو ميسر الوصول إليها إن توفرت . فأرجو أن تتدارك هذا الأمر .


3   تعليق بواسطة   Awni Ahmad     في   الخميس 07 مايو 2009
[38447]

ألأستاذ عبد الرحمن حواش

جهدك محمود ولكن هناك شئ من التعجل في العرض والاستنتاج!

سأحاول باذن الله مناقشة طروحاتك بشئ من التفصيل عندما تفرغ من عرضها.

ألسلام عليكم


4   تعليق بواسطة   نورا الحسيني     في   الخميس 07 مايو 2009
[38461]

أبحاث تدعونا إلى التفكر .

الأستاذ الفاضل /عبد الرحمن حواش جميل أن تطرق مجالاً جديداً من الأبحاث التي تجعل البعض منا يفكر ويستخدم عقله لكي يواصل معك هذه الأبحاث التي تظهر ما في القرآن من كنوز كثيرة ، فتبارك الله سبحانه وتعالى حيث يقول في محكم آياته{ مَالِ هَذَا الْكِتَابِ لَا يُغَادِرُ صَغِيرَةً وَلَا كَبِيرَةً إِلَّا أَحْصَاهَا وَوَجَدُوا مَا عَمِلُوا حَاضِراً وَلَا يَظْلِمُ رَبُّكَ أَحَداً }الكهف49


5   تعليق بواسطة   عبد الرحمان حواش     في   السبت 09 مايو 2009
[38546]


الأستاذة  نورا  الحسيني


شكرا وعفوا -  أعانني  الله  وإياك لما يحبه ويرضاه ،  وزادك نورا  على  نور،  إسما  ومسمّى -  عرضا  وجوهرا-  يا  للسعادة .


6   تعليق بواسطة   عبد الرحمان حواش     في   السبت 09 مايو 2009
[38547]


 


الأساذ /  نبيل  الجزائري


أرجو شيئا من توضيح ما  تعنونه .


وشكرا.


7   تعليق بواسطة   عبد الرحمان حواش     في   السبت 09 مايو 2009
[38549]


 


الأستاذ  ميرفت عبد الله


شكرًا   جزيلاً  وعفواً.


أسأل العليم القدير أن يعينني  على  التواصل  لنشر العديد ( المئات ) من الكلمات التي حققت  في  الموضوع .


8   تعليق بواسطة   عبد الرحمان حواش     في   السبت 09 مايو 2009
[38550]


 


الأستاذ عوني أحمــد .


شكراً  وعفوًا .  لا  تزال هناك مئات من الكلمات التي حققت في الموضوع فستأتي - بحول الله - حسب الوقت والفرص التي  تتاح لي.


9   تعليق بواسطة   نبيل الجزائري     في   الثلاثاء 12 مايو 2009
[38725]

شكرا لاتهمامك

العنوان الرئيسي لهذه المقالات هو :وما أرسلنا من رسول  إلا بلسان قومه ليبين لهم ، وتحت هذا العنوان هناك السلسلة  2 - 3 - 4


ولا وجود للمقالة الأولى -1- تحت هذا العنوان بشكل مستقل ، وقد انتبهت إلى أنها واردة ضمن مقالك عن عرب وأعراب .


ولم تعد هناك حاجة لما قلته لك ، وأشكر لك اهتمامك اخي


 


 


10   تعليق بواسطة   يوسف حسان     في   الأحد 11 يوليو 2010
[49188]

أَأَنتُمْ تَزْرَعُونَهُ أَمْ نَحْنُ الزَّارِعُونَ

سلام عليكم اخوتي في الدين ...


تحية طيبة الى كل من علق على هذا البحث واريد ان الفت الانتباه الى الفقرة التي كانت عنوان الباحث


بسم الله الرحمن الرحيم


وما ارسلنا من رسول الا بلسان قومه ليبين لهم فيضل الله من يشاء ويهدي من يشاء وهو العزيز الحكيم

سورة ابراهيم اية 4


قد تسألون عن عنوان تعليقي وما علاقته بالموضوع


بسم الله الرحمن الرحيم


أَفَرَأَيْتُم مَّا تَحْرُثُونَ


أَأَنتُمْ تَزْرَعُونَهُ أَمْ نَحْنُ الزَّارِعُونَ


 


سورة الواقع اية 63-64


ان كل من يؤمن بالله يعرف هذه الحقيقة ان الانسان لا يزرع يحرث فقط ولكن في سورة يوسف قال لهم (( تزرعون ))


بسم الله الرحمن الرحيم


قال تزرعون سبع سنين دابا فما حصدتم فذروه في سنبله الا قليلا مما تاكلون

سورة يوسف اية 47


مع العلم انه نبي هل تعتقدون انه اخطأ في قوله بالتأكيد لا . لكن لكي يفهموا ما يقول لكونهم لا يعلمون حقيقة من يزرع ويظنون انهم هم الزارعون فإن قال لهم تحرثون سيكون لديهم مشكلة بالفهم فكلمهم بما يفهمون


واريد ان اضع حدا لمن يحاول ان يستند على قواع اللغة العربية ويضع قاعدة ثابتة


بسم الله الرحمن الرحيم


قَالَ رَبِّ السِّجْنُ أَحَبُّ إِلَيَّ مِمَّا يَدْعُونَنِي إِلَيْهِ وَإِلاَّ تَصْرِفْ عَنِّي كَيْدَهُنَّ أَصْبُ إِلَيْهِنَّ وَأَكُن مِّنَ الْجَاهِلِينَ


فَاسْتَجَابَ لَهُ رَبُّهُ فَصَرَفَ عَنْهُ كَيْدَهُنَّ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ


ثُمَّ بَدَا لَهُم مِّن بَعْدِ مَا رَأَوُاْ الآيَاتِ لَيَسْجُنُنَّهُ حَتَّى حِينٍ

 


سورة يوسف اية 33-34-35


نلاحظ كلمة (( اليهن )) وهي للإناث وكلمة (( كيدهن )) وهي كذلك وبداية الاية الاخيرة (( ثم بدا لهم )) لم يقل (( لهن ))


ما اريد قوله ان اللغة العربية هي لغة لحنية لا تعتمدها قاعدة معينة


بسم الله الرحمن الرحيم


 وهي تجري بهم في موج كالجبال ونادى نوح ابنه وكان في معزل يا بني اركب معنا ولا تكن مع الكافرين              هود (آية:42):


بسم الله الرحمن الرحيم


وقال يا بني لا تدخلوا من باب واحد وادخلوا من ابواب متفرقه وما اغني عنكم من الله من شيء ان الحكم الا لله عليه توكلت وعليه فليتوكل


المتوكلون


يوسف (آية:67):


لاحظوا كلمة (( بني )) فالاولى كانت بتونوين الظم والثانية كانت بالفتح احداهما بصيغة الجمع والاخرى بالمفرد


فهل المفروض ان يقول يا ابنائي لكي يطابق قواعد سبويه ؟؟؟ وهناك الكثير مثل طير وطائر وقد وربما وكلمات كثيرة


سلام عليكم


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2009-02-11
مقالات منشورة : 79
اجمالي القراءات : 565,843
تعليقات له : 130
تعليقات عليه : 348
بلد الميلاد : الجزائر
بلد الاقامة : الجزائر