التوراة و الهكسوس ومصر والتاريخ

عمرو اسماعيل في الخميس 24 ابريل 2008


غليفية مما أدي الي معرفة الكثبر من الأحداث التاريخية المعاصرة للفترة التي وصفتها التوراة ..
لا توجد خلافات جوهرية بين تفسير المفسرين للقصص القرآني والأسفار الخمسة للتوراة .. التكوين، الخروج، اللاويين، العدد، والتثنية ,, إلا ريما في اسم أبو ابراهيم عليه السلام .. وفيمن هو الذبيح .. وعدم ورود اسم عيسو الأخ التوأم ليعقوب عليه السلام في القرآن .. القصص التاريخية في القرآن لم تهتم كثيرا بالتفاصيل والاسماء بقدر اهتمامها بالعبرة التي يخرج منها المسلم من هذه القصص ..
القرآن اتفق مع التوراة في أن معظم الأنبياء الذين تم ذكرهم في الكتابين والذين يطلق علي بعضهم الأباء في التوراة , هم من نسل ابراهيم واسحاق عليهما السلام !!.. باستثناء لوط ... ابن الأخ لسيدنا ابراهيم .. ومنهم .. يعقوب , يوسف , موسي وهارون , داود وسليمان .. حتي نصل الي المسيح عيسي بن مريم في العهد الجديد .. بينما نسل اسماعيل الابن البكر لسيدنا ابراهيم وزوجته هاجر لم يكن من بينهم أنبياء في التوراة ولا القرآن علي حد علمي !!! ودروهم التاريخي في هذه الفترة كان مبهما الي حد ما في الكتابين .. باستثناء إقامة القواعد من البيت !!!.. حتي تصل الي سيدنا محمد صلوات الله عليه وسلم ..
مصر وفلسطين كان لهما دورا محوريا في تاريخ هذه الفنرة .. في الكتابين .. فأرض كنعان أو فلسطين ... كانت أرض الميعاد في التوراة ولم أجد ما يخالف ذلك في القرآن وعلي أرضها دارت ومازالت معارك بغرض السيطرة عليها من قبل نسل اسحاق !!!!!! .. ومصر كانت تمثل أرض وفرة الغذاء والحبوب واستعباد بني اسرائيل .. فإليها ذهب ابراهيم عليه السلام هريا من الجفاق والقحط الذي ضرب ارض كتعان ومعه أو بعده بقليل ذهب اليها الهكسوس و التحق بني يعقوب بأخيهم يوسف لوفرة الحبوب في مصر نتيجة تفسير سيدنا يوسف لحلم ملك مصر .. مع ملاحظة ان المجاعة ضربت أرض فلسطين أيضا .. وفيها حسب التوراة والقرآن تم استعباد اليهود لمدة طويلة (400 عاما) حني خرج بهم موسي من مصر .. وغرق فرعون .. ليتيه العبرانيون في سيناء لمدة أريعين عاما نتيجة تقاعسهم عن القتال مع موسي للإستيلاء علي أرض المبعاد .. حتي أكمل يوشع المشوار ومن بعده قامت مملكة داود وسليمان ..
أي أنه حسب التوراة (ولم أجد ما يخالف ذلك في القرآن ) تم الاستيلاء علي أرض المبعاد مرتين .. مرة في عهد سيدنا ابراهيم وابنه اسحاق .. ثم بعد خروج موسي وقومه من مصر ..
ماذا كان يحدث في ارض كنعان في الفترة التي كان فيها اليهود في مصر ؟ وهي فترة طويلة تمتد 400 عاما .. لم أجد إجابات كافية ..
ماهو دور بني اسماعيل طوال هذه الفنرة واين كانوا .. لم أجد إجابات كافية غير أن عيسو تزوج من ابنة عمه اسماعيل نكاية من مؤامرة حرمانه من بركة اسحاق علي يد أمهما .. وأين كانوا يعيشون ..
من هم الهكسوس؟ .. و ما هي علاقتهم بالعبرانيين؟ ..
من هو موسي ومن هو فرعون الخروج ؟.. وما هو دور أخناتون أو تأثيره علي الديانة اليهودية ؟
الهكسوس :
من هم ؟ مرجع : النص الانجليزي في الموسوعة البريطانية و كتاب تاريخ الحضارة لديورانت
http://www.britannica.com/eb/article-9041769/Hyksos
غزا الهكسوس، وهم قبائل مخلطة سامية أسيوية ، مصر المتقطعة الأوصال في فترة ضعف للدوبة الوسطي ، فأحرقوا مدنها وهدموا هياكلها وبددوا ما تجمع من ثروتها، وقضوا على كثير من معالم فنونها، وأخضعوا وادي النيل مدى قرنين لحكم "ملوك الرعاة" وكانت عاصمتهم أفاريس أو تل الضبعة الآن وهو ما أكدته الحفريات الحديثة . لقد كانت مصر يحيط بها الجياع والحساد من الصيادين والرعاة ذوي النزعة الحربية. وكانت حصونها عرضة للتصدع والانهيار من حين إلى حين. وبنفس الطريقة أغار الكاشيون على دولة بابل، وهاجم الغاليون بلاد اليونان والرومان، واجتاح الهون إيطاليا، وهاجم المغول بيكين.
وتدل ألواح تل العمارنة على أن الحياة في فلسطين وسوريا بالصورة التي تطالعنا في بداية تاريخ اليهود ترجع إلى قرب دخولهم في وادي النيل. ومن المرجح- وإن لم يكن من المؤكد- أن "الخبيرو" الذين تتحدث عنهم هذه الألواح كانوا عبرانيين (ديورانت)
ويلاحظ أن كلمة فرعون التي تعني باللغة المصرية القديمة .. البيت الكبير .. لم تظهر في الحفريات المصرية إلا بعد الأسرة الثامنة عشرة .. بينما في التوراة يطلق اسم فرعون علي كل حكام مصر حتي هؤلاء الذين ينتمون الي الهكسوس ..
موسي وفرعون الخروج :
http://www.britannica.com/eb/article-9108742/Moses
يقول ديورانت في موسوعته :لم تصل إلينا من مصادر معاصرة إشارات مباشرة إلى خروج بني إسرائيل من مصر أو إلى هزيمة الكنعانيين. وكل ما وصلنا من إشارات غير مباشرة هو ما كتب على اللوحة التي أقامها منفتاح (حوالي 1225 ق.م) والتي وردت فيها هذه العبارة:
لقد غُلب الملوك وقالوا "سلاما!"

وخربت تحينو.

وهدئت أرض الحيثيين،

وانتهبت كنعان، وحلت بها كل الشرور،...

وخربت إسرائيل، ولم يعد لأبنائها وجود؛

وأضحت فلسطين أرملة لمصر،

وضمت كل البلاد. وهدئت؛

وكل من كان ثائراً قيَّده الملك منفتاح

وليس في هذه الأقوال ما يدل على أن منفتاح هو فرعون الذي خرج بنو إسرائيل من مصر في عهده؛ وكل ما تثبته أن الجيوش المصرية اجتاحت فلسطين مرة أخرى. ولسنا ندري متى دخل اليهود مصر، وهل دخلوها أحراراً أو عبيداً . ولربما كان من حقنا أن نرجح أن من هاجروا منهم إلى مصر كانوا في بداية الأمر قليلي العدد، وأن وجود الآلاف المؤلفة منهم في مصر أيام موسى كان نتيجة لكثرة تناسلهم، وأن شأنهم في ذلك الوقت كان كشأنهم في جميع العصور، فقد كان "عددهم يتضاعف وينمو كلما زاد اضطهادهم وتعذيبهم. وأن قصة "استعباد" اليهود في مصر، وتسخيرهم في أعمال البناء الضخمة، وتمردهم، وهربهم- أو هجرتهم- إلى آسية لتحمل في ثناياها أدلة كثيرة على صدقها، وإن اختلط بها بطبيعة الحال كثير من الأقوال الغريبة وخوارق العادات كما يحدث عادة في جميع الكتابات التاريخية في الشرق القديم...
وهناك أراء كثيرة .. من علماء تاريخ غربيين وليس فقط مصريين .. تقول أن أحداث قصة موسي والخروج حدثت أيام الهكسوس و أن فرعون الخروج نفسه كان من الهكسوس ..
اسم موسي في العبرية هو موشي .. و أول من قال أن اسمه له أصول مصرية .. بل وهو نفسه مصري .. من أتباع إخناتون .. هو سيجموند فرويد .. ولعل ما قد يؤيد رأيه هو التشابه الكبير بين مزامير داود .. وأناشيد إخناتون .. ولعل هذا الرأي يدفعنا الي ذكر إخناتون ..
يقول ديورانت في موسوعته عن إخناتون ومصر :
في عام 1380 ق.م مات أمنحوتب الثالث وخلفه ابنه أمنحوتب الرابع الذي شاءت الأقدار أن يعرف باسم إخناتون.
ولم يكد يتولى الملك حتى ثار على دين آمون وعلى الأساليب التي يتبعها كهنته. فقد كان الهيكل العظيم بالكرنك طائفة كبيرة من النساء يتخذن سراري لآمون في الظاهر، وليستمتع بهن الكهنة في الحقيقة.
وكان الملك الشاب في حياته الخاصة مثالاً للطهر والأمانة، فلم يرضه هذا العهر المقدس؛ وكانت رائحة دم الكبش الذي يقدم قرباناً لآمون كريهة نتنة في خياشيمه كما كان اتجار الكهنة في السحر والرقى، واستخدامهم نبوءات آمون للضغط على الأفكار باسم الدين، ولنشر الفساد السياسي، مما تعافه نفسه، فثار على ذلك كله ثورة عنيفة،
ويرى إخناتون أن إلهه رب الأمم كلها، بل إنه في مديحه ليذكر قبل مصر غيرها من البلاد التي يوليها الإله عنايته. ألا ما أعظم الفرق بين هذا وبين العهد القديم عهد آلهة القبائل
وليس الإله إنساناً في صورة البشر دون غيرها من الصور، بل إن هذا الإله الحق هو خالق حرارة الشمس ومغذيها؛ وليس ما في الكرة المشرقة والآفلة من مجد ملتهب إلا رمزاً للقدرة الغائبة. على أن هذه الشمس نفسها تصبح في نظر إخناتون "رب الحب" لما لها من قدرة شاملة مخصبة مباركة؛ وهي فوق ذلك المرضع الحنون التي "تخلق في المرأة الطفل- الرجل" والتي "تملأ قطري مصر بالحَب" . وهكذا يصبح آتون آخر الأمر رمزاً للأبوة الجزعة القلقة الرحيمة الرقيقة القلب؛ ولم يكن كيهوه، رب الجيوش، بل كان رب الرحمة والسلام.
ولم يفرض إخناتون على الفن قيوداً بل كل ما فعله من هذا القبيل أن حرم على الفنانين أن يرسموا صوراً لآتون، لأن الإله الحق في اعتقاده لا صورة له، وما أسمى هذه من عقيدة. ثم ترك الفن بعدئذ حراً طليقاً، عدا شيئا واحداً آخر، وهو أنه طلب إلى فنانيه: بِك، وأوتا، ونتموز، أن يمثلوا الأشياء كما يرونها، وأن يغفلوا العرف الذي جرى عليه الكهنة. وصدع هؤلاء بأمره، وصوروه هو نفسه في صورة شاب ذي وجه ظريف رقيق رقة تكاد تبلغ حد الوجل، ورأس مستطيل مسرف في الطول، واسترشدوا في تصويرهم بعقيدته الحيوية في إلهه، فصوروا كل الكائنات الحية نباتية كانت أو حيوانية في تفصيل ينم عن حب وعطف عظيمين، ودقة لا تسمو عليها دقة ..
ويقول عن مصر في أفضل ما قرأته عنها :
واليوم يوجد مكان يسمى مصر، ولكن المصريين ليسوا سادته؛ فلقد حطمتهم الفتوح من زمن بعيد، واندمجوا عن طريق اللغة والزواج في الفاتحين العرب، وأضحت مدنهم لا تعرف إلا المسلمين والإنجليز، وأقدام السياح المتعبين، الذين يأتون من أقاصي الأرض ليروا أهرامها فلا يجدونها إلا أكواماً من الحجارة، ولربما رجعت إلى مصر عظمتها وتصبح مركز التجارة العالمية ومستودعها. ولكن أحداً لا يستطيع أن يتنبأ بما سيكون وهو واثق مما يتنبأ به، وكل ما نعلمه علم اليقين أن آثار مصر القديمة قد خربت وتهدمت؛ فالسائح أينما سار يجد خربات ضخمة، وآثاراً وقبوراً تذكره بجهود عظيمة جبارة، ومن حولها قفر ودمار ، ونضوب للدم القديم. ويحيط بهذا كله رمال سافية لا تنفك الرياح الحارة تحملها من كل جانب، كأنها قد اعتزمت أن تغطي بها آخر الأمر كل شيء .
لكن هذه الرمال لم تخرب من مصر القديمة إلا الجسد، أما روحها فما تزال باقية فيما ورثه الجنس البشري من علم ومن ذكريات مجيدة.
وحسبنا أن نذكر من معالم حضارتها نهوضها بالزراعة والتعدين والصناعة والهندسة العلمية، وأنها في أغلب الظن هي التي اخترعت الزجاج، ونسيج الكتان، وأنها هي التي أحسنت صنع الملابس والحلي والأثاث والمساكن، وأصلحت أحوال المجتمع وشئون الحياة؛ وأن المصريين أول من أقام حكومة منظمة نشرت لواء السلام والأمن في البلاد، وأنهم أول من أنشأ نظام البريد والتعداد والتعليم الابتدائي والثانوي؛ بل إنهم هم أول من أوجد نظام التعليم الفني لإعداد الموظفين ورجال الإدارة.
وهم الذين ارتقوا بالكتابة، ونهضوا بالآداب والعلوم والطب؛ والمصريون على ما نعرف أول من وضع دستوراً واضحاً للضمير الفردي، والضمير العام، وهم أول من نادى بالعدالة الاجتماعية، وبالاقتصار على زوجة واحدة، وأول من دعا إلى التوحيد في الدين، وأول من كتب في الفلسفة، وأول من نهض بفن العمارة والنحت، وارتقى بالفنون الصغرى إلى درجة من الإتقان والقوة لم يصل إليها (على ما نعرف) أحد من قبلهم، وقلما باراهم فيها من جاء بعدهم. وهذا الفضل كله لم يذهب هباء حتى في الوقت الذي كان خير ما فيه مطموراً تحت رمال الصحراء أو ملقى على الأرض بفعل الاضطرابات الأرضية ، فقد انتقلت الحضارة المصرية على أيدي الفينيقيين والسوريين واليهود وأهل كريت واليونان والرومان، حتى أضحت من التراث الثقافي للجنس البشري. وإن ما قامت به مصر من الأعمال في فجر التاريخ لا تزال آثاره أو ذكرياته مخلدة عند كل أمة وفي كل جيل، "ولعل مصر" كما يقول فور "بفضل تماسكها ووحدتها، وتنوع منتجاتها الفنية تنوعا أساسه دقة التنسيق والتنظيم، وبفضل ما بذلت من جهود جبارة دامت أطول العهود، لعل مصر بهذا كله تعرض على العالم أعظم ما ظهر على الأرض من حضارات إلى يومنا هذا. وإن من الخير لنا أن نعمل نحن لكي نبلغ ما بلغت.
وليس مهما ما كتب عن 'موسي' في كتابات الباحثين القدامي والمحدثين .. فكما قال جمال بدوي صورته في القرآن الكريم نموذج للانسان الكريم الذي صنعه الله علي عينه، وأعده لرسالة كريمة فحواها التوحيد والعدل والانصاف، ومقاومة الظلم والطغيان، والتعفف عن المحرمات، ويكفي ما قالته ابنة 'شعيب' عندما لمست فيه الطهر والأمانة فضلا عن القوة: 'يا أبت استأجره إن خير من استأجرت القوي الأمين'

الخلاصة .. أن الصراع علي فلسطين البوابة الشرقية لمصر عمره 4000 عاما ومازال قائما حتي الآن .. وبسبب هذا الصراع نالت مصر ومازالت الكثير من الظلم ..

اجمالي القراءات 5085
التعليقات (28)
1   تعليق بواسطة   حسن أحمد عمر     في   الخميس 24 ابريل 2008
[20353]

تهنئة حارة للدكتور عمرو إسماعيل

ألف مبروك للدكتور عمرو إسماعيل فهاهو يقبض ثمن تأييده للحفار فى عقيدة الحلول والإتحاد وهاهو الحفار يبارك للدكتور عمرو على مقالته القيمة ( دون أن يقرأها ) شوفوا ازاى ... يبارك مقالته القيمة بدون أن يقرأها .. ولماذا يقرأها ؟ إنه يقول أن فيه جزء من روح الله يعنى فيه حتة من ربنا ( أستغفر الله العظيم ) يعنى يكفيه أن يعلم فقط أن عمرو إسماعيل كتب مقالاً فيبارك له عليها دون قراءة .. علم غيب بقة مش فيه حتة من روح ربنا.


أصحاب عقيدة الحلول والإتحاد مرفوضون على هذا الموقع


الإستشهاد بقصص التوراة ( المحرفة والمزيفة ) مرفوض على موقع أهل القرآن فنحن نؤمن بالقصص الحق فقط المذكور فى كتاب الله تعالى فلا داعى للضحك على ذقوننا وجرنا إلى مواضيع نحن فى غنى عنها ..


 


2   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الخميس 24 ابريل 2008
[20369]

وهل قرأتها سيدي الفاضل ..

أشكرك سيدي الفاضل علي أدبك الجم .. فسيادتكم تعيب علي غيرك ما تفعله .. وتعلق دون أن تقرأ .. في أول  سطر قلت أنني أتعامل مع التوراة في هذا المقال كنص ناريخي ..


القرأن سيدي الفاضل ايد هذه التوراة في الكثير من قصصها .. فماذا نفعل .. لنرضي سيادتكم ..


3   تعليق بواسطة   حسن أحمد عمر     في   الخميس 24 ابريل 2008
[20372]

أين هذا يا دكتور عمرو ؟

لو تكرمت يا سيدى تكتب لنا الآيات الكريمة التى تقول أن القرآن قد ايد قصص التوراة ؟


لقد أكد القرآن أن التوراة ( الحقيقية ) هدى ونور ولكن شياطين الإنس من بنى إسرائيل قد حرفوها وبدلوها من بعد ما عقلوها فأضافوا لها ما يروق لهم وحذفوا منها ما لا يعجبهم .. أليس كذلك .. وهكذا تم التعامل مع الإنجيل ..


يقول الله عن القصص القرآنى :


إن هذا لهو القصص الحق .. تمييزا له عن أى قصص باطل فى أى مصدر آخر


وقول تعالى :


نحن نقص عليك أحسن القصص بما أوحينا إليك هذا القرآن


 


4   تعليق بواسطة   حسن أحمد عمر     في   الخميس 24 ابريل 2008
[20375]

سأترك الرد عليك لأعضاء اللجنة

لم أعد أحتمل مثل هذا الكلام


سأترك الرد عليك لأعضاء اللجنة


ولعلمك نحن هنا أهل القرآن ولا يجوز لأهل التوراة والإنجيل الكتابة هنا


5   تعليق بواسطة   حسن أحمد عمر     في   الخميس 24 ابريل 2008
[20377]

أنت الذى يقول طرائف

هل تنكر قيام أصحاب الكتب السابقة بتحريفها ؟


فلو قلت لا أنكر فأنت تقر بوجود توراة حقيقية ( لم تحرف ) وتوراة محرفة وكذلك تقر بوجود إنجيل حقيقى ( لم يحرف ) وإنجيل محرف


ولو قلت لا فأنت تنكر الآيات القرآنية التى تؤكد التحريف


فمن منا الذى يقول طرائف؟


6   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الخميس 24 ابريل 2008
[20379]

انفعالك ,,ليس له مبرر

إني أترك فعلا الحكم لأعضاء اللجنة ..أن كان في هذا المقال أي مخالفة لشروط النشر ..


سيدي الدكتور حسن ,,


هل موسي و داود وسليمان هم أنبياء الله .. أم لا .. في التوراة والقرآن ... أم لا ..


هل هم من نسل يعقوب ثم اسحاق ثم ابراهيم من زوجته سارة .. واسماعيل من نسل ابراهيم وهاجر أم لا ..


هل خرج موسي من مصر أم لا .. والي أين ... وأين كانت مملكة داود وسليمان ..


أن كنت تعرف آيات في القرآن تخالف هذه المعلومات التاريخية الواردة في التوراة ... سيشرفني أن تةجه نظري أليها ..


لقد قلت عني شيعيا من قبل ... وهاأنا ذا صوفيا ..فماذا تريدني أن أكون المرة القادمة .. من المؤكد أنني لست الدكتور حسن احمد عمر مع كل احترامي له ..وملاحظة بسيطة .. لماذا مقالاتك هادئة وتعليقاتكم هادرة ..


7   تعليق بواسطة   حسن أحمد عمر     في   الخميس 24 ابريل 2008
[20382]

من منا المنفعل يا دكتور عمرو ؟

أكبر دليل على انفعالك أننى قلت سأترك الحكم للجنة الموقع وكانت عبارتى هذه موجهة لمحمد الحفار بسبب تعليقه وليس لك


ثم إننى سألتك أن تحضر الآيات التى تؤيد بها رأيك فى تأييد القرآن للقصص الموجود فى التوراة فلم تات بها لسبب بسيط جدا أنك حديث عهد فى الكلام فى الدين وتريد أن تتحاور مع أشخاص يبحثون فى كتاب الله تعالى منذ أكثر من ثلاثين عاماً وتود أن تنتصر عليهم كأنك تحارب فى معركة


لا يا سيدى المسألة ليست معركة أنه دين الله تعالى ولا يؤخذ بالذراع والفهلوة والحداقة ولكنه يفهم ويستوعب بالبحث فى كون الله المرئى ( العالم ) وكون الله المقروء ( القرآن ) ولقد فاتتك تلك المسألة حتى بلغت من الكبر عتيا والآن تجادلنا كأنك تساق إلى الموت وأنت تنظر


لا يا سيدى إذهب واقرأ القرآن وابحث فيه وتدبر فى معانيه وكلماته ثم عد غلينا لتناقشنا فالأمر جد خطير وليس مباراة كرة قدم ..


الإجابة عن سؤالك :


مقالاتى هادئة لأننى أكتبها فى هدوء ولى تعليقات هادئة وطيبة وسلسة ولكنها ( تعليقاتى ) تصبح هادرة بسبب ما أتعرض له من إستفزاز من أشخاص قرروا منذ بضعة اسابيع أن يفهموا الدين أى لا يزالون فى ك جى 1 ثم يأتون للجدال مع من افنوا أعمارهم فى البحوث القرآنية


فهل هذا عدل سا سيدى ؟


8   تعليق بواسطة   حسن أحمد عمر     في   الخميس 24 ابريل 2008
[20383]

من الذى سيعطيك حقك ؟

هل ستأخذ حقك من إلهك الذى يتجزأ فى أجسام عباده أم من الله الأحد الفرد الصمد الذى لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد


وحسناً فعلت اللجنة فليس لدينا وقت نضيعه فى جدال عقيم معك ومع غيرك فلديكم من المواقع الآلاف ممن يمكنهم الإستماع لك بل والتصفيق لك واعتبارك عالماً ومفكرا فذا فاذهب لهم


والسلام


9   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الخميس 24 ابريل 2008
[20384]

سأترك الحكم للقراء وأعضاء اللجنة ..

سأترك الحكم للقراء وأعضاء اللجنة الموقرين ..من هو المنفعل والفرق في لغة الخطاب ..


لم أدعي سيدي الفاضل أنني متبحر في الدين مثل سيادتكم .. بل مجرد مسلم بسيط .. لم يدخل بعد ك جي ..


أشكرك سيدي ..يا من فني عمره في البحوث القرأنية !!!!!!


بصراحة ما الفرق بينك وبين ابن باز وابن تيمية .. بارك الله فيكم أجمعين..


10   تعليق بواسطة   حسن أحمد عمر     في   الخميس 24 ابريل 2008
[20386]

لماذا تطفش من الأسئلة يا دكتور عمرو؟

أنت سألتنى وقلت هل يعتبر جبريل الأب البيولوجى للبشرية ولعيسى بن مريم


وأنا رددت عليك قائلا


أنت تريد أن تضع الله تعالى وملائكته تحت الميكروسكوب يا دكتور عمرو لترى مما يتكونون ونسيت قوله تعالى :


ما اشهدتهم خلق السماوات والأرض ولا خلق أنفسهم وما كنت متخذ المضلين عضدا


هل رأيت الله تعالى وهو يخلقك يا دكتور عمرو ؟


لقد نفذ الملاك جبريل أمر ربه ونفخ فى مريم نفس وجسد إبنها المسيح عليه السلام بأمر الله الذى يقول للشىء كن فيكون فهل حضرت خلق عيسى عليه السلام وخلق عليه السلام حتى تقول أن جبريل هو الأب البيولوجى بما تحمل هذه الكلمة من معنى خطير قد يزج بك فى متاهات الكفر والعياذ بالله تعالى


عد يا رجل واستغفر ربك فعسى أن يتوب عليك


11   تعليق بواسطة   حسن أحمد عمر     في   الخميس 24 ابريل 2008
[20387]

أنا حزين من أجلك يا دكتور عمرو

أتعرف لماذا ؟


أنت كاتب مستنير وتحب العدل وتدافع عن حقوق الإنسان وهذا رائع وأنا معك فيه ولقد كانت مقالاتك رائعة ومحبوية طالما التزمت هذا الخط , ولكننى فوجئت بك حائرا فى مسألة الدين فتارة تؤيد هذا وتارة تؤيد ذلك مع أنهما متعاكسان والفرق بينهما كفرق السماء من الأرض


أنا ارى أنك تحتاج لمراجعة نفسك وليس هذا عيبا فعليك أن تقرر لك مبداً دينيا تعتنقه ولا تسمع لهذا وذاك وتعطى أذنك لكل من قابلك يوسوس لك رأيه الذى قد يكون وحيا شيطانيا


ولذلك فأنت بعلمك وعقلك الكبير وثقافتك الواسعة تبحث عن هوية دينية حقيقة وستجدها فى كتاب اللله تعالى فاعطه جزءا كبيرا من وقتك والله المستعان


12   تعليق بواسطة   عبد العزيز أفندي     في   الخميس 24 ابريل 2008
[20388]

دع الأنسان يكتب يا دكتور أحمد حسن..

.


 


13   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الخميس 24 ابريل 2008
[20389]

تزعل او لا تزعل لا يهمني يا سيد حسن احمد عمر

من احد ردودك :


ولعلمك نحن هنا أهل القرآن ولا يجوز لأهل التوراة والإنجيل الكتابة هنا

هذا كلامك انت فقط وليس من شروط النشر , انت حقا لا تطاق !!!!!! ولكن حوصلتي وتحملي اكبر من مما يمكنك تصوره


امل


14   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الجمعة 25 ابريل 2008
[20392]

لا تحزن أخي الكريم

لا تحزن أخي الكريم وأشكرك علي النصيحة .. فأنا أعرف حسن نيتك رغم تسرعك في الرد وحدته الذي أنا متأكد أن غيرتك علي الاسلام  وحبك  لله والقرأن هو سببه ..


المشكلة أخي الكريم أنني وهبت نفسي للدفاع عن حرية الرأي والفكر حتي لو شط .. فلا أري تفدما لنا كمسلمين إلا من خلال هذا الدوا ء الناجح .. حرية الرأي لا تتعلرض مع الاسلام والقرأن الذي كان في معظمه حوارا مع غير المؤمنين به ..فمابالنا يضيق صدرنا بالحوار الآن ..


فلنفتح الباب لهواء الحرية .. فلا يوجد بيننا من يستطيع ادعاء امتلاك الحقيقة المطلقة ..


 


15   تعليق بواسطة   حسن أحمد عمر     في   الجمعة 25 ابريل 2008
[20393]

السيد عبد العزيز ورحو

 هل يمكنك أن تعرفنى بنفسك أولاً حتى أقرأ لك وأعرف هويتك , أقول لك هذا بمناسبة سيل الإتهامات التى توجهها لى دون سابق إنذار كما أنك تتدخل فى حوار يجمع كاتبين متعارفين منذ سنين ومتعودين على الإختلاف والإتفاق فمن الذى أخششك بيننا ؟


تقول ( حفظك الله بعلمك الرصين ) :


يا دكتور أحمد حسن..ليس من حقك مطلقا الصراخ ..دوما كلما فتح شخص ما فمه و تكلم..

أناأرد ولا  أصرخ فقط عندما يكون الكام فيه مخالفة صريحة للقرآن الكريم , وأعتقد أن من يقول بأن الإنسان فيه جزء من الله تعالى نفسه فهو قد سقط فى شرك عظيم , فوجب على ارد هنا وهو ليس صراخ بل رد من آيات القرآن الكريم .


تقول ( حفظك الله ذخرا للإسلام والمسلمين ) :


دع الأنسان يكتب..فهو حر..و الموقع له الحق في طرد من يخالف شروطه..أو منعه من الكتابة على الموقع..


وهل رأيتنى أمنع الإنسان من الكتابة ؟ هذا الموقع موقع خاص ولكمة حرية لها إحترامها بعد أن تحترم آيات الله تعالى ولا تمسها بسوء .


تقول :


إنني أقرأ لك ماتكتب و اظن أن ردود فعلك العنيفة مفتاح لفهمك أكثر..أظن أن جهلك بالدين و التاريخ كان أكبر لذالك بعد إستيقاظك..أصبحت ردود فعلك أعنف..تتناسب في القوة.. مع عنف صدمتك الدينية..ولكن مهما يكون الأمر..فالموقع لا يمثل الدين....فدع الناس عنك تبحث و تختلف


تتهمنى بالعنف والجهل بالدين والتاريخ وأعتقد أن هذا ليس من حقك لأنك لم تختبرنى فيهما فعندما تعقد إمتحانك فى الدين والتاريخ وتطينى المواعيد سأحضر للإمتحان وعسى أن أكون من الناجحين .


شخصيا و مع إحترامي للكل لا أجد في المقالة أو في رد محمد فادي ما يستوجب ردك العنيف..



هذا رأيك ولك الحق فى قوله ولكننى أرى خلاف ذلك


ولو كان كلامك صحيحا فلماذا أصدرت لجنة الموقع قرارا بإيقاف الحفار ككاتب كما قال د عثمان .


تقول :


نعم أنت عنيف ..ثم أوليس من حقنا الأختلاف هنا على الموقع..ثم ألم يتخذ البشر الله تعالى موضوعا للدراسة فاختلفوا..بل وصفوه تعالى بأبشع الأوصاف..وكانوا..ولازالوا أحرارا..بل القرآن أثبت بعضها فكيف إذا تسمح لنفسك بالأنقضاض على من خالف هواك..أتظنك أكمل البشر معرفة أم تراك حارس الموقع..

أنا عنيف ضد الملحدين والشواذ وعبدة عقولهم من شياطين الإنس , أما الإختلاف فهو وارد بين البشر , وليس من حقنا هنا كموقع أنشء خصيصا للبحث القرآنى أن نختلف فى ذات الله تعالى وصفاته فالموقع لا يحتمل هذا العبث .


تقول :


تقول :


وحتى لاتنسى فلست من أتباع الفرق المنتسبة إلى الإسلام فأنا أتبع القرآن..وأحترم عقل د أحمد صبحي و كل إنسان حر..حتى أوفر عليك الوقت والطاقة.محبتي.





الحمد لله على ذلك ولكننى لا أرى ذلك فلو كنت تتبع القرآن كما تقول لعرفت معنى الروح , فهل تعرف معنى الروح ؟


والسلام


16   تعليق بواسطة   حسن أحمد عمر     في   الجمعة 25 ابريل 2008
[20394]

السيدة أمل هوب

تقولين :


تزعل او لا تزعل لا يهمني يا سيد حسن احمد عمر

من احد ردودك :







ولعلمك نحن هنا أهل القرآن ولا يجوز لأهل التوراة والإنجيل الكتابة هنا



هذا كلامك انت فقط وليس من شروط النشر , انت حقا لا تطاق !!!!!! ولكن حوصلتي وتحملي اكبر من مما يمكنك تصوره







امل





من أهم شروط هذا الموقع عدم التعرض لمعتقدات أهل الكتاب ويترتب على هذا البند عدم تعرض أهل الكتاب لمعتقدات المسلمين , مش كدة ولا إيه


مشكلتك يا سيدة أمل أنك تحشرين منخيرك ( أنفك يعنى ) فى معتقدات المسلمين ورغم أنك مسيحية ( وهذا حقك طبعاً ) فأراك تصولين وتجولين فى الموقع وتسالين هذا وتناقشين ذاك لدرجة أن بعض المتفائلين ظن أنك على وشك دخول الإسلام لدرجة أننى ضحكت من طيابتهم


فعلاً وأؤكد للمرة الألف هذا الموقع ليس مرتعاً خصبا للدفاع عن التوراة والإنجيل ( المحرفتين ) ولكننا نؤمن بالكتابين الذين أنزلا على عيسى وموسى عليهما السلام قبل التحريف والتزييف , ماشى


قبل التحريف والتزييف وقبل أتخاذ عيسى إبناً لله تعالى وهو عبد الله ورسوله


للمرة المليون أحذرك من مغبة الدخول معى فى متاهات دينية


والسلام


17   تعليق بواسطة   حسن أحمد عمر     في   الجمعة 25 ابريل 2008
[20395]

دكتورعمرو مع كامل إحترامى لك

تقول :


لا تحزن أخي الكريم وأشكرك علي النصيحة .. فأنا أعرف حسن نيتك رغم تسرعك في الرد وحدته الذي أنا متأكد أن غيرتك علي الاسلام وحبك لله والقرأن هو سببه ..





أشكرك على ذلك وأدعو الله أن يطهر قلوبنا وينير طريقنا يقرآنه العظيم .


تقول :


المشكلة أخي الكريم أنني وهبت نفسي للدفاع عن حرية الرأي والفكر حتي لو شط .. فلا أري تفدما لنا كمسلمين إلا من خلال هذا الدوا ء الناجح .. حرية الرأي لا تتعلرض مع الاسلام والقرأن الذي كان في معظمه حوارا مع غير المؤمنين به ..فمابالنا يضيق صدرنا بالحوار الآن ..







فلنفتح الباب لهواء الحرية .. فلا يوجد بيننا من يستطيع ادعاء امتلاك الحقيقة المطلقة ..





كلامك هذا فى قمة الروعة


وأنا أحترمه لدرجة العشق


حرية الرأة نعم .. حرية الإعتداء على القرآن ومعانيه ومفاهيمه .. لا


هناك موااقع للادينيين يستطيع كل ملحد أن يكفر فيها كيف يشاء ولكن ليس هنا ..


هذا الموقع إسمه أهل القرآن


وقد أنشأه أخى د أحمد للبحوث القرآنية وإصلاح المسلمين من خلال القرآن العظيم


ولكنه مستهدف من كل ذى هوى


فى العامين الماضيين تم طرد أكثر من عشرة كتاب يريدون فرض أهوائهم على الموقع وعندما تناقشهم بالقرآن يفرون كأنهم حمر مستنفرة فرت من قسورة


صدقنى أخى عمرو أنت عندما تكتب عن الحريات وحقوق الإنسان تكوت نبراسا يحتذى


وأرجو منك التفريق بين حرية الإنسان فى الكلام والرأى والتوجه السياسى وبين حريته فى تفنيد معتقدات الآخرين الدينية والتلاعب بها والرقص فوقها .


والسلام


 


18   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الجمعة 25 ابريل 2008
[20404]

ماهي هذه الأخطاء ..سيدي الكريم

ماهي هذه الأخطاء التاريخية والدينية أيها المعلم الكريم ..


دعنا نستزيد من علمك .. بدلا من اللغة الفظة .. مع ملاحظة علامات التعجب التي وضعتها بعد بعض الجمل .. كرمز لبعض التساؤلات التي تؤرقني كإنسان ,,


ولعل أهم هذه الاسئلة .. هي لماذا معظم الأنبياء من نسل اسحاق .. ولماذا فضلهم الله علي العالمين ... ولماذا وعدهم بأرض الميعاد وماهي هذه الأرض ,, لقد استعبد بني اسرائيل في مصر وأخرجوا  منها .. من استعبدهم ولماذا ..والي أين أمرهم الله أن يذهبوا بعد خروجهم منها .. ليخرجوا بدورهم إناسا أخرين من هذه الأرض ,, اليست هذه الارض وحتي الآن تمثل صراعا أرهق البشرية لمدة أربعة ألاف عاما ..


إن كنت تملك إجابات سيدي الكريم .. أتمني أن تقولها لنا لنستفبد ولا ترسبني في المرة القادمة ..


أما الهجوم دون إعطاء إجابات منطقية فهو دائما سلاح العاجز..


19   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الجمعة 25 ابريل 2008
[20405]

هل يتفق مع شروط النشر التكفير

سؤال أوجهه الي أعضاء اللجنة الموقرة بعد مراجعة تغليق الاستاذ ليث عواد ..


20   تعليق بواسطة   حسن أحمد عمر     في   الجمعة 25 ابريل 2008
[20408]

فرق بين الكاتب والمقال

الأستاذ ليث عواد من خلال دراساته يرى أن وجهة النظر المطروحة بها كفر وشطط وهو هنا لا يكفر الكاتب ولا يتهمه فى دينه ولكنه يطرح وجهة نظره فى المقال دون توجيه إتهام شخصى للكاتب بالكفر وأعتقد أن هذا لا يخالف شروط النشر


والسلام


21   تعليق بواسطة   ليث عواد     في   الجمعة 25 ابريل 2008
[20410]

ما فيش فايدة

رفعت تعليقاتي و أعتقد أن كل المقالات التي تخرج عن القرآن و دراسته يجب أن تحذف من الموقع.


كما أننا نرفض التدين السني و نرفض نصف دينهم ـ و هم الأقرب في تظري لأهل القرآن ـ , فيجب علنا أن نرفض ما سواه من ادلة.


حتي لا ندخل في حوارات ليس و الله من ورائها طائل.


22   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الجمعة 25 ابريل 2008
[20411]

هل هو هروب من النقاش ,,وتسويغ الاحتلال ببعد ديني ..

يبدو ..أنه هروب من النقاش .. ورجع تعليقك سيدي ..فالدكتور حسن قال لنا رأيه ,وأن تعليقك ليس فيه تكفير لشخصي البسيط .. وعلي العموم أنا لا يهمني رأي البشر في ديني .. فأنا لا أعبد إلا الله ..


أما سبب مقالي هذا سيدي الفاضل .. هو أننا نكيل بمكيالين .. نعترض علي الصهيونية عندما سوغت احتلالها لفلسطين .. بدعاوي دينية قد يكون لها ولو جزء من الحقيقة .. في كتابهم وحتي كتابنا .. ولا نعترض علي أنفسنا عندنا نسوغ لأنفسنا اختلال أراضي الغير ونسوغ لها بدعاوي دينية لم أجد لها أصلا في القرآن الكريم بحجة أن من فعل هذا هم صحابة .. رضي الله عنهم تحت الشجرة ..حتي وصل الأمر بشيخ من حماس ترزح أرضه تحت احتلال قاسي .. وبدلا من أن يعرف كيف يحرر أرضه أو حتي جزء منها يريد أن يفتح روما وأوروبا ..حتاة حادة كم فصام الشخصية ..


سيدي الفاضل ليث ... سأعتبر أنك تهربت من النقاش ولم تسنطيع الرد علي أسئلتي لأنك لا تملك إجابات منطقية ..


 


23   تعليق بواسطة   ليث عواد     في   الجمعة 25 ابريل 2008
[20413]

مبروك لك النصر و سامحني.

لا للجدال.


و  أعترف بأني قد هزمت شر هزيمة .


سأكتفي بعد اليوم بقراءة مقالات الأخوة و الأساتذة و أولهم الشيخ الفاضل أحمد صبحي منصور و الأخ شريف هادي و طبعا بقية الأخوة الأفاضل (فراج و عمر و عثمان و عبد الجواد و أخير و ليس بآخر مقالات سيادتكم) دون أن أعلق عليها.


أستغفر الله العظيم  من كل ذنب و أتوب إليه.


24   تعليق بواسطة   عبد الحسن الموسوي     في   السبت 26 ابريل 2008
[20418]

الاقران بين المفسد والمصلح

الفرق بين الغزو والفتح

عزيزي الاستاذعمرو اسماعيل

تحية طيبة

اقتباس من مشاركة الاستاذ عمرو اسماعيل :

أما سبب مقالي هذا سيدي الفاضل .. هو أننا نكيل بمكيالين .. نعترض علي الصهيونية عندما سوغت احتلالها لفلسطين .. بدعاوي دينية قد يكون لها ولو جزء من الحقيقة .. في كتابهم وحتي كتابنا .. ولا نعترض علي أنفسنا عندنا نسوغ لأنفسنا اختلال أراضي الغير ونسوغ لها بدعاوي دينية لم أجد لها أصلا في القرآن الكريم بحجة أن من فعل هذا هم صحابة .. رضي الله عنهم تحت الشجرة ..حتي وصل الأمر بشيخ من حماس ترزح أرضه تحت احتلال قاسي .. وبدلا من أن يعرف كيف يحرر أرضه أو حتي جزء منها يريد أن يفتح روما وأوروبا ..حتاة حادة كم فصام الشخصية ..



تفتأ تقرن بين الفتح الذي قام به المسلمون الاوائل الملاصقون للرسول مع العمل الطاغي الظالم الذي يقوم به سادة البيت الابيض وربائبهم الصهاينة وتقف عند حد الظاهر من العمل وهو الدخول في البلاد واحتلالها

وتتناسى التفريق بين حَمَلة الصدق ،والصالحون والمصلحون و بين حَمَلة الكذب والادعاء ، بينما عملهم يفيض ظلما وطغيانا وتحديا لقيم رب السموات والارض وللقيم التي رسخت في ذهن البشرية من الرسالات السماوية

وحين المقارنة نجد الفرق الهائل بين هذه الاعمال الاصلاحية العظيمة التي تمت بأمر الله وبين الاعمال الفاسدة التي يقوم بها هؤلاء الظالمون

ان عمل المسلمين الاوائل اعمال اصلاحية بحتة وتامة ونظيفة ورحمة للبشرية وهي بتحريض الرب تبارك وتعالى ودعوته الى ذلك وهي خالية مما يشوب اعمال الظالمين من الفساد والنهب والتخريب والاحتلال الظالم

في حين ان اعمال بوش وزمرته في العراق واسلافه في فيتنام وعمل الصهيونية الاحلالية ما هي الا اعمال مفسدة لصوصية ومدمرة للمجتمع الانساني وهي ضد اوامر وهدي الرب تبارك وتعالى



لذلك ارجو منك الانصاف والتجرد في عرض الحقيقة وليس الاكتفاء بالاقران الظاهري لهذه الاعمال

وقل الحق من ربكم

وتحياتي


25   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   السبت 26 ابريل 2008
[20419]

صفحات من التاريخ

سيدي الفاضل .. الاستاذ عبد المحسن .. سأجعل هذه الصفحة .. خاصة للتاريخ .. لنعرف جميعا من هو المصلح والمفسد .. مع وضع رابط لأي مصدر أقتبس منه .. لقد آن الأوان أن يعرف الناس حقيقة أي احتلال مهما رفع من رايات دينية وأيديولوجية .. حديثا وقديما .. سواء احتلال أرض كنعان قديما ... حديثا ... أو احتلال مصر وبلاد الرافدين أو الأندلس .. سواء حدث علي يد الهكسوس أو الفرس أو الإغريق أو العرب ..لا يوجد احتلال حميد و أخر بغيض ..


سواء احتلال أمريكا للعراق أو الصهيونية لفلسطين أو العرب لأسبانيا .. سواء كان القائد هو يوشع أو بن جوريون .. قمبيز أو عمرو بن العاص .. هرقل أو طارق بن زياد .. بوش أو صدام ..


لقد آن أوان تعرية الحقيقة ..


26   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   السبت 26 ابريل 2008
[20420]

السيد حسن احمد عمر المحترم

سامحك الله.

امل



ملاحظة صغيرة , سأظل اعلق في الموقع طالما لا يوجد بند في شروط النشر يمنع اشتراك غير المسلمين . واطمئن فأذا اضيف هذا الشرط يوما الى شروط النشر , فسوف يلغى ( بضم الياء) تسجيلي اوتوماتيكيا في الموقع حتى لو كان ضد رغبتي .


27   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   السبت 26 ابريل 2008
[20422]

تعليق رائع للاخ د. عمرو اسماعيل , وليسمح لي بأعادة كتابته .

((((سأجعل هذه الصفحة .. خاصة للتاريخ .. لنعرف جميعا من هو المصلح والمفسد .. مع وضع رابط لأي مصدر أقتبس منه .. لقد آن الأوان أن يعرف الناس حقيقة أي احتلال مهما رفع من رايات دينية وأيديولوجية .. حديثا وقديما .. سواء احتلال أرض كنعان قديما ... حديثا ... أو احتلال مصر وبلاد الرافدين أو الأندلس .. سواء حدث علي يد الهكسوس أو الفرس أو الإغريق أو العرب ..لا يوجد احتلال حميد و أخر بغيض .. سواء احتلال أمريكا للعراق أو الصهيونية لفلسطين أو العرب لأسبانيا .. سواء كان القائد هو يوشع أو بن جوريون .. قمبيز أو عمرو بن العاص .. هرقل أو طارق بن زياد .. بوش أو صدام ..

لقد آن أوان تعرية الحقيقة .. )))))



-وفقط تعقيب صغير على التعليق , جاء في التعليق .. مع وضع رابط لأي مصدر أقتبس منه .. ستواجهك مشكلة وهي من يعترف بماذا , اقصد , سيقال ان المصادر غير موثوقة وكل كتب ويكتب حسب رؤيته هو للحدث قديما او حديثا , فكيف تحل هذه المشكلة . لكن تبقى المحاولة شئ جيد وخاصة لو سمعها امثال الشيخ الحمساوي وكل من يشاركه حماسه وافكاره الهدامة .



دمتم بخير


امل


 


 


28   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الأحد 27 ابريل 2008
[20464]

صفحات من تاريخ القتل باسم الدين ..

الغريب أن الفقرة التالية هي من إذاعة القرأن الكريم بنابلس .. في اعتراف أن النبي يوشع غزا الآرض المقدسة وحيا من الله .. بينما الفقرة التي تليها علي لسان مؤرخ غربي !!!!!!..

هذه قصة نبي من أنبياء بني إسرائيل , وهو نبي الله يوشع بن نون , الذي صحب موسى عليه السلام في حياته , وسار معه إلى الخضر , في القصة المعروفة في سورة الكهف , وبعد وفاة موسى عليه السلام أوحى الله إلى يوشع بن نون , واستخلفه على بني إسرائيل , وفتح على يده الأرض المقدسة ,,

http://www.quran-radio.ps/qases_nabawe1.htm

بينما يقول ويل ديورانت في موسوعته قصة الحضارة عن غزو أرض كنعان (فلسطين ) :كما أن هزيمتهم للكنعانيين ليست إلا مثلاً آخر لانقضاض جموع جياع على جماعة مستقرين آمنين. وقتل المهاجمون من الكنعانيين أكثر من استطاعوا قتلهم منهم وسبوا من بقي من نسائهم، وجرت دماء القتلى أنهاراً، وكان هذا القتل كما تقول نصوص الكتاب المقدس "فريضة الشريعة التي أمر بها الرب موسى".



و"زكاة للرب"(19). ولما استولوا على مدينتين من المدن قتلوا من أهلهما 000ر12 رجل. ولسنا نعرف في تاريخ الحروب مثل هذا الإسراف في القتل والاستمتاع به، ومثل هذه السهولة في تعداد القتلى إلا في تاريخ الآشوريين. ويقال لنا أن "الأرض استراحت من الحروب أحياناً" (20) فقد كان موسى من رجال السياسة المتصفين بالصبر والأناة، أما يشوع فلم يكن إلا جندياً فظاً؛ وقد حكم موسى حكماً سلمياً لم تسفك فيه دماء وذلك بما كان يفضي به من أحاديث جرت بينه وبين الإله، أما يشوع فقد أقام حكمه على قانون الطبيعة الثاني، وهو أن أكثر الناس قتلاً هو الذي يبقى حياً. وبهذه الطريقة الواقعية التي لا أثر فيها للعواطف استولى اليهود على الأرض الموعودة.

ألا يذكرنا كلام ديورانت .. بقصة سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم .. والفاروق عمر بن الخطاب .. ولنبدل الاسماء .. وكأن التاريخ يكرر نفسه .. ؛ وقد حكم محمد حكماً سلمياً لم تسفك فيه دماء وذلك بما كان يفضي به من أحاديث جرت بينه وبين الله ، أما أبو بكر وعمر فقد ومعهك سيف الله المسلول خالد بن الوليد فقد أقاموا حكمهك على قانون الطبيعة الثاني، وهو أن أكثر الناس قتلاً هو الذي يبقى حياً. وبهذه الطريقة الواقعية التي لا أثر فيها للعواطف استولى المسلمون على بلاد فارس والشام ومصر .

وكمثال بسيط لعدد القتلي لموقعة واحدة قادها خالد بن الوليد في العراق نشرا للإسلام كما نقول:

وعندما انتهى سيدنا خالد بن الوليد من موقعة الولجة علم بتجمع الجيوش الفارسية مع الجيوش العربية النصرانية في مكان يسمى (أُلَيِّس) على شاطئ نهر الفرات وكان عددهم يقترب من مائة ألف ؛ فتقدم سيدنا خالد بن الوليد مباشرة من الولجة إلى أُليّس، ودارت موقعة شديدة نذكر أنه قُتِلَ فيها سبعون ألف فارسي وعربي في نهر مجاور لنهر الفرات وسمي هذا النهر نهر الدم بعد هذه الموقعة...


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-09-30
مقالات منشورة : 131
اجمالي القراءات : 413,347
تعليقات له : 1,140
تعليقات عليه : 797
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt