تحليل لخطاب الرئيس في 10-2-2011

محمود نبيل في الجمعة 11 فبراير 2011


 

تحليل لخطاب الرئيس في 10-2-2011

 

اولا: يبدوا ان من يكتب الخطابات للرئيس مبارك لا يدرك العامل الزمني او ان هناك خلل ما في الزمن يؤدي الي تأخر وصول الأحداث الي قصر الرئاسة!, فتذكر كتبة الرئيس فجأة ان يتضمنوا في خطابه عزاء للشهداء و ادركوا فجأة ان القابعين في ميدان التحرير ليسوا همج و لا تحركهم اجندات خارجية او داخلية.

ثانيا: "شرعية النظام في مقابل الشرعية الثورية", تأكيد الرئيس دائما انه هو من يقوم بالأفعال و القرارات و انه ãaring; مستمر سواء بنفسه او عن طريق من يفوضه هو في القيام بالاصلاحات المختلفة و التشدق الدائم بالدستور الذي تم صياغته من اجل حماية النظام الحاكم هو محاولة دائمة منه لابقاء الشرعية في نظامه الذي تهاوي بالفعل امام الشرعية الثورية حين خرج الناس بالملايين فاسقطوا الشرعية عنه و عن نظامه و عن دستوره.

ثالثا: بتفويض عمر سليمان بالاعمال الرئاسية, لن يتمكن عمر سليمان من حل المجالس المزورة او حل الحكومة او تعديل مواد اخري من الدستور, و هذا يعني ان الحكومة التي سوف تستمر في خلال هذه الفترة الانتقالية هي حكومة الحزب الوطني الحاكم الذي اصبح اصلا بلا شرعية و لا يعبر عن الشارع, و بالمثل فان المجالس النيابية ستظل اغلبيتها من الحزب الوطني حتي لو تم قبول بعض الطعون, و بالتالي فالشرعية ستستمر في الحزب الوطني كما هو الحال قبل 25 يناير تماما, الفرق الوحيد هو تغيير بعض الاسماء و الاشخاص و هذه محاولة للقضاء علي الشرعية الثورية للسلطة و ابقاء الشرعية في يد النظام قصرا.

رابعا: عندما تمرر اي اصلاحات خاصة الاصلاحات الدستورية علي المجالس النيابية هل ستمرر وفقا لتطلعات الشعب ام وفقا لمباديء فتحي سرور و الاغلبية النيابية من اعضاء الحزب الوطني؟

 

للأسف خطاب الرئيس لم يقدم جديدا لأنه لم يسقط النظام كما طالبت الثورة بل هو يستميت لابقاء الشرعية في ايدي النظام, انهم لازالوا بنفس العقلية القديمة التي تعتقد انهم هم فقط من يعلمون ما هي القرارات السليمة و ان هذا الشعب رعاع لا يفقهون شيئا و هو ما كان واضحا في حوار عمر سليمان مع شبكة ايه بي سي منذ يومين حين قال ان الديموقراطية ستأتي حين يكون الشعب مستعدا لها, و لكنه لم يحدد من الذي سيقرر ان الشعب مستعدا لها هو ام مبارك؟, نسي او تناسي ان القرار قد اتخذ بالفعل و ان من اتخذه هو الشعب الذي لم يعد يتحمل وصاية من اصحاب العقليات الفرعونية المحنطة.

يا اصحاب الفخامة و السمو لقد فقدتم شرعيتكم كاملة و الشعب لم يكن ينتظر قرارات جديدة من خلال خطبكم, الشعب فقط كان ينتظر تنفيذ قراراته!.

                  محمود نبيل

                               11-2-2011

 

اجمالي القراءات 6514

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2011-01-07
مقالات منشورة : 3
اجمالي القراءات : 21,411
تعليقات له : 2
تعليقات عليه : 1
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt