لعن الله انطمة العرب والعرب انفسهم

عمرو اسماعيل في السبت 03 يناير 2009


"
هذا المقال نقلا واقتباسا عن مقال للأستاذ شعيب في اليوم السابع .. وهو يعبر عن رأيي وأعتقد أنه رأي الكثيرين غيري وغير الاستاذ سعيد شعيب "
الأنظمة العربية خائنة وعميلة و"بنت ستين فى سبعين"، والشعوب العربية مسكينة ومقهورة

هذا ما يهتف به الشعب الفلسطينى ملايين المرات فى أعقاب كل كارثة، بل ولعلك تذكر جملة الفنان محمود الجندى فى فيلم ناجى العلى "الجيوش العربية جايه يا ولاد الكلب"، وعندما لم تأت واحتل الجيش الصهيونى لبنان بالكامل، كان يتساءل وهو مذبوح "الجيوش العربية في&aumte;ن؟!!".

فلماذا يظل الفلسطينيون فى انتظار من لا يأتى؟
لا أعرف، ويدهشنى الإصرار على ذات الخطاب فى أعقاب العدوان الأخير على غزة، فالأصل أن الفلسطينيين هم أولاً وأخيراً هم المسئولون عن تحرير أرضهم، وإذا كانت هناك مساعدات من دول عربية، فهى مجرد مساندة، وإذا كانت هناك حتى ضغوط سياسية دولية، فهى مجرد عامل مساعد، لا أكثر ولا أقل.

ناهيك عن أن هناك درساً بليغاً، وهو أن القضية الفلسطينية تم استغلالها من قبل أنظمة حكم، كانت مشغولة بشراء ولاء هذا الفصيل أو ذاك، بل واقتتلت هذه الفصائل بالسلاح عندما تعارضت مصالح بعض الأنظمة، وهو ما يحدث الآن، فالنظام السورى يستضيف بعض قيادات الفصائل الفلسطينية، أشهرهم خالد مشعل، لاستخدامهم كورقة ضغط لتحسين شروط التفاوض السرى، الذى يجريه على قدم وساق مع إسرائيل، والولايات المتحدة من ورائها. وهو ما يفعله النظام الإيرانى الذى يدعم حماس، ليس من أجل فلسطين ولا من أجل الإسلام، ولكن لمصالحه، وهذا مشروع، ولذلك لم يطلق أىٌّ من النظامين طلقة واحدة تجاه الجيش الإسرائيلى، فى أعقاب المجزرة المستمرة، ولا حتى هددوا، ومثلهم حزب الله رغم أنه يملك السلاح والرجال، فلم يطلق ولو صاروخ واحد كاتيوشا يدعم به أهلنا فى غزة.

فماذا يصر الفلسطينيون على الرهانات الخاسرة؟
ربما لهم العذر، فالمحنة فوق الاحتمال، ولكن لقد "دقت على الرؤوس طبول"، فالحل لإقامة دولة فلسطينية، لن يخرج إلا من هناك فى فلسطين، ولن يكون من مصر أو أى بلد عربى، الحل هو أن يصر الفلسطينيون على إعادة صياغة الداخل فى مواجهة الاحتلال، يجبرون قياداتهم على ما يريدونه، أو يزيحونهم ويأتون بغيرهم، وإذا لم يفعلوا، فلن تنفعهم أوهامهم.

اجمالي القراءات 6219

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-09-30
مقالات منشورة : 131
اجمالي القراءات : 1,047,994
تعليقات له : 1,140
تعليقات عليه : 798
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt