صالح بنور صورة مستنسخة من شيوخ التصوف

محمد مهند مراد ايهم في الأحد 02 مارس 2008


بسم الله الرحمن الرحيم
بعد الدخول في حوارات ونقاشات حول الصلاة شعرت في النهاية أنه لا طائل منها عمدت الى مراجعة كل ما كتب فيها فوجدت تعليقا للسيد مؤمن مصلح ينصحنا فيه بالعودة الى كتابات ما سماه( العالم صالح بنور) وحين العودة الى موقعه للاضطلاع على ما يقوله ذلك الرجل وجدت الآتي وانصح كل الأخوة الذين دخلوا في هذا الحوار قراءة ما أوردته وإبداء الرأي فيه إذ أني فهمت منه أنه يعيدنا تارة أخرى إلى عصر التصوف والزهاد عصر الخرافة لقد رأيت فيه صورة مستنسخة عن أولئك المتصوف&EaEacute; الذين تأتيهم إشارات من الله وعلى الناس أن يصدقوها كما هي


ومما لاحظته أيضا أنه خصص مكانا في منتداه المزعوم للسب والشتم وهذه أيضا صفة بارزة لشيوخ التصوف إذ أنهم يعتبرون أنهم بذلك يتقربون إلى الله فكلما شتموا زادت مكانتهم عند الله
بالله عليكم أهناك عاقل يدعوا الناس أن يشتموه
أنصح الموجودون بقراءته لأن المدعو مؤمن مصلح أو سابقا(شغل عقلك ) إما أن يكون هو ذاته صالح بنور أو يكون أحد مريديه إذ أني لم أجد سوى ثلاثة أشخاص ممن يعلقون على مقالاته وهو أحدهم وقد حاولت عبثا كتابة ولو كلمة كتعليق على ما يقول بيد أن محاولاتي كلها باءت بالفشل ويبدو أنه قد حظر ذلك إلا على نفسه أو على من يريده هو ليفهمنا أن الناس لم يستطيعوا الرد على ما يقول على مبدأ وهو بعيد عنه (فبهت الذي)
سأكتفي بما كتبت لأني أشعر أنه من الظلم أن أزيد على هذا فأعطي المدعو أكثر مما يستحق وإني إذ أكتب هذا إنما أبتغي وجه الله والله على ما أقول شهيد
(مما كتبه صالح بنور في منتداه)والرابط http://mosque.electronic.iquebec.com/
بسم الله الرحمان الرحيم


إني أعرض على الناس أمرا يهم البشرية جمعاء ، فلقد بعثني الله فيهم لأخرجهم من الظلمات إلى النور بإذنه ، وأنذرهم أن الناس قد اقترب حسابهم ، وأعلمهم ما أنزل الله إليهم وما أخفي عنهم من كتاب ربهم ، ولا أقول أني نبي ولا أدعو لذلك ، وإني لأجد في صدري حرجا وأنا أخاطب الناس بهذا الأسلوب خشية منهم ولكن الله هو الذي أحق أن أخشاه .

فالأمر الذي جئت به الناس أعرضه كما يلي :
ــ موضوع أعرض فيه نبذة عن حياتي وهو بعنوان [ حقيقة عجيبة ]
ــ وهناك منتديات أعددتها للحوار والتي أطرح فيها العلم الذي أتكلم عنه .
فبالنسبة لموضوع حياتي والذي هو بعنوان [ حقيقة عجيبة ] فإني أعرض فيه نبذة مختصرة عن حياتي وكيف بدأت العلاقة مع الله .
ففي البداية كنت لوحدي ثم تطور الأمر ليصبح مع أصحابي ، ولم نكن على علم بأن الله يتابعنا ، أي لم نكن على علم بأن هناك أمرا ما يريده الله منا ، ولكن الله بدأ يحسسنا شيئا فشيئا ويلفت انتباهنا على أنه وراءنا وأنه في هدايتنا ، وذلك من خلال الإشارات التي كنا نتلقاها منه من حين لآخر ، فكانت تحدث أشياء ملفتة للانتباه وعجيبة في نفس الوقت ، يحسبها الجاهل صدفا ، ولكنها كانت مدققة جدا ومتقنة لدرجة لا يمكن للجاهل أن يتعنت في جهله ليقول عنها صدفا ، فكان لزاما أن تكون بين خيارين ، إما أنها من عند الله وهو الحق أو أنها من الشيطان كما يقول الجاحدون ، فكنا نرى تلك الإشارات تدعيما قويا على أن المنهاج الذي نسير عليه هو المنهاج الحق وأن الله راض به ، فكانت تلك الإشارات تطمئننا كثيرا على مواصلة الطريق ، وخصوصا عندما تأكدنا يقينا بأنها من عند الله ، لقد أصبح لدينا علاقة مع الله ، نتلقى منه إشارات فنفككها لنرى ما يريده الله منا ، فمنها ما نفكه صحيحا عند حدوثه ، ومنها ما يفكه الله لنا عبر الزمان ، وهكذا كانت الأمور تتطور شيئا فشيئا إلى أن جاءت أياما قليلة تلقينا فيها سلسلة من إشارات كبيرة وهامة جدا ، لقد جاءت تحمل بشارة عظيمة من الله مفادها أن الله سيؤتيني علم الكتاب على أبواب الساعة أو قبل قيام الساعة أو شيء من هذا القبيل ، المهم أن هذا الأمر جاء مربوط بالساعة ، هكذا علمنا آنذاك ، وهكذا أصبح الأمر في ما بعد حقا ، وكل من يطلع على موضوع [ حقيقة عجيبة ] سيقف على هذه الحقيقة بإذن الله إلا أن يكون مستكبرا ، وبعد مضي ما يقرب ثلاث سنوات على تلك البشرى فوجئت بعلم لم يسبق لي وأن سمعت به من قبل أبدا ، وكانت تلك هي البداية ، ومنذ ذلك الوقت وأنا في تعلم الجديد من كتاب الله ومعي أصحابي ، وذلك على فترات متقاربة أحيانا ومتباعدة أحيانا أخرى ، لقد أصبحت على يقين تام على أن ما أتحصل عليه من العلم هو من عند الله ، ذلك العلم الذي بشرني الله به من قبل ، وبموجب هذا العلم وجدت نفسي مكلفا بتبليغ الناس ودعوتهم ، ولذلك أدعوكم أيها الناس .

فالعلم الذي أتكلم لكم عنه هو ما أطرحه في المنتدى للحوار ، وقد خصصت منتدى للحوار مع العلماء ، ومنتدى آخر للحوار مع جميع الناس وهما على هذه الصفحة .
وكل من يطلع على الموضوع سواء من ناحية الإشارات أو من ناحية العلم ، فعليه أن يحدد ماهية الأمر هل هو من عند الله أم من الشيطان .
وكل من أراد أن يصدر حكما في هذا الشأن كأن يقول هذا الأمر من الشيطان فعليه أن يشهد شهادة صريحة على ذلك وبالصيغة التالية وأنا أول من يتقدم بالشهادة على أن هذا الأمر من عند الله فأقول .

أقسم بالله العلي العظيم أني أنا المدعو بنور صالح صاحب هذا الأمر ، وأقسم بالله العلي العظيم أن الإشارات التي ذكرتها في موضوع [ حقيقة عجيبة ] أنها من عند الله ، وأن الله هو الذي كان يقوم بتلك الأفعال ، وأن الله هو الذي كان يسير تلك الأمور العجيبة ، وأن هذا الأمر من عند الله ، وأنا على ذلك من الشاهدين في الدنيا والآخرة ، وأن لعنة الله على الكاذبين .
إذن فمن يقول العكس فليقدم شهادة على ذلك .

هنا الحوار مع جميع الناس




الحوار مع العلماء فقط


ومن أراد أن يسب أو يشتم أو يحذر الناس مني ، فقد خصصت جناحا خاصا لإخواني هؤلاء ، حتى لا أحرم أحدا من التعبير بإذن الله ، وأسأل الله أن لا أترك لأحد حجة علي بإذن الله ، إذن فتفضلوا إخواني لمن أراد السب أو الشتم أو التحذير مني أو التحذير من هذا الموقع أو أي شيء يزيل غضبكم ، ولكم مني جميعا السلام

منتدى السب والشتم
ملاحظة :
لقد خصصت منتدى أنشر فيها ردود العلماء ، وما يدور بيني وبينهم من نقاش أو جدال سأنشره بإذن الله في هذه المنتدى إلا أن يحاط بي ، فالباب مفتوح أمام العلماء فليتفضلوا للحاور ، ومن كان له علم مما أنزل الله فسيجعله الله هو الأعلى ، وعلينا جميعا إن كنا مؤمنين حقا أن نتبعه ونطيعه في ما علمه الله ، والمتكبرون الفاسقون هم المتمردون ، وهم الجاحدون ، وفي الدنيا والآخرة هم الخاسرون .
ــ إخواني الكرام إن الذي أرتكز عليه في الحجة والبرهان هو العلم ولا أرتكز على الإشارات .
ــ وليكن في علم الجميع أني أرسلت للأزهر وإلى الكثير من علماء السنة والشيعة وغيرهم ولم أتلق منهم لا ردا مؤيدا ولا معارضا مصحوبا بالشهادة .
وبعثت للكثير من المجلات الإسلامية والمراكز الإسلامية أيضا وقنوات إسلامية ومواقع إسلامية وغيرها والنتيجة نفسها ، كل هذا كان قبل أن أصنع المنتدى ، أما الآن فالمنتدى أمام الجميع ليرى الناس الحقيقة بأعينهم ، ، ولكم أن تجربوا بأنفسكم فابعثوا لعلمائكم وانظروا ماذا يجيبون ، وادعوهم للحوار وانظروا هل سيأتون ، كلا وبإذن الله كلا ، لا يأتون ، فانظروا واعتبروا يا أولي الأبصار ، فهل تسمعون .

إخواني الكرام ، إن علماءكم لهم مواقع على الشبكة ، وهي مغلقة على نفسها ، فلا يوجد فيها منتديات للحوار ، وكيف يمكن أن يتم الحوار والحالة هذه ، فليفتحوا لنا منتديات لنحاورهم عليها كما أفعل مع الجميع على موقعي هذا ، وهناك من يفتح منتدى وعندما أدخل للحوار يغلق الباب أمامي ويقصيني من الحوار ، ويا ليت لو تتفق الطوائف جميعا على موقع واحد نلتقي فيه ليطرح كل منا ما يراه من الحق ثم يجري الحوار أمام أعين الناس ، لعل الله يهدي هذه الأمة المتشرذمة إلى ما أنزله الله عليها ، فكل ما نطلبه هو أن نجري اللقاء بين الحق والباطل ، لنفسح المجال للحق أن يظهر بإذن الله ، وموقعي هذا مفتوح للجميع ، فمن كان لديه علم فليتفضل للحوار ، وإني أحرص على حريته أكبر حرص مما لا أظن أنه موجود في غير هذا الموقع ، فإني أمنحك حريتك كاملة لتعبر عن رأيك وفكرك فتفضل للحوار ، فقط عليك بالالتزام بالمواضيع ، وحتى من أراد السب والشتم فإني قد خصصت له جناحا خاصا به ، فادخل إذن وقل ما تشاء ، وإني أعمل جاهدا لأبرئ ذمتي أمام الله بأن أسعى في تبليغكم وجمعكم وإرشادكم والجري وراءكم حتى يظهر الله هذا الأمر بإذنه أو أهلك دونه ، فها أنا قد وضعت لكم منتدى على موقعي فتعالوا للحوار لعل الله يرحمنا إنه هو الرحمان الرحيم .



بسم الله الرحمان الرحيم


إني أعرض على الناس أمرا يهم البشرية جمعاء ، فلقد بعثني الله فيهم لأخرجهم من الظلمات إلى النور بإذنه ، وأنذرهم أن الناس قد اقترب حسابهم ، وأعلمهم ما أنزل الله إليهم وما أخفي عنهم من كتاب ربهم ، ولا أقول أني نبي ولا أدعو لذلك ، وإني لأجد في صدري حرجا وأنا أخاطب الناس بهذا الأسلوب خشية منهم ولكن الله هو الذي أحق أن أخشاه .

فالأمر الذي جئت به الناس أعرضه كما يلي :
ــ موضوع أعرض فيه نبذة عن حياتي وهو بعنوان [ حقيقة عجيبة ]
ــ وهناك منتديات أعددتها للحوار والتي أطرح فيها العلم الذي أتكلم عنه .
فبالنسبة لموضوع حياتي والذي هو بعنوان [ حقيقة عجيبة ] فإني أعرض فيه نبذة مختصرة عن حياتي وكيف بدأت العلاقة مع الله .
ففي البداية كنت لوحدي ثم تطور الأمر ليصبح مع أصحابي ، ولم نكن على علم بأن الله يتابعنا ، أي لم نكن على علم بأن هناك أمرا ما يريده الله منا ، ولكن الله بدأ يحسسنا شيئا فشيئا ويلفت انتباهنا على أنه وراءنا وأنه في هدايتنا ، وذلك من خلال الإشارات التي كنا نتلقاها منه من حين لآخر ، فكانت تحدث أشياء ملفتة للانتباه وعجيبة في نفس الوقت ، يحسبها الجاهل صدفا ، ولكنها كانت مدققة جدا ومتقنة لدرجة لا يمكن للجاهل أن يتعنت في جهله ليقول عنها صدفا ، فكان لزاما أن تكون بين خيارين ، إما أنها من عند الله وهو الحق أو أنها من الشيطان كما يقول الجاحدون ، فكنا نرى تلك الإشارات تدعيما قويا على أن المنهاج الذي نسير عليه هو المنهاج الحق وأن الله راض به ، فكانت تلك الإشارات تطمئننا كثيرا على مواصلة الطريق ، وخصوصا عندما تأكدنا يقينا بأنها من عند الله ، لقد أصبح لدينا علاقة مع الله ، نتلقى منه إشارات فنفككها لنرى ما يريده الله منا ، فمنها ما نفكه صحيحا عند حدوثه ، ومنها ما يفكه الله لنا عبر الزمان ، وهكذا كانت الأمور تتطور شيئا فشيئا إلى أن جاءت أياما قليلة تلقينا فيها سلسلة من إشارات كبيرة وهامة جدا ، لقد جاءت تحمل بشارة عظيمة من الله مفادها أن الله سيؤتيني علم الكتاب على أبواب الساعة أو قبل قيام الساعة أو شيء من هذا القبيل ، المهم أن هذا الأمر جاء مربوط بالساعة ، هكذا علمنا آنذاك ، وهكذا أصبح الأمر في ما بعد حقا ، وكل من يطلع على موضوع [ حقيقة عجيبة ] سيقف على هذه الحقيقة بإذن الله إلا أن يكون مستكبرا ، وبعد مضي ما يقرب ثلاث سنوات على تلك البشرى فوجئت بعلم لم يسبق لي وأن سمعت به من قبل أبدا ، وكانت تلك هي البداية ، ومنذ ذلك الوقت وأنا في تعلم الجديد من كتاب الله ومعي أصحابي ، وذلك على فترات متقاربة أحيانا ومتباعدة أحيانا أخرى ، لقد أصبحت على يقين تام على أن ما أتحصل عليه من العلم هو من عند الله ، ذلك العلم الذي بشرني الله به من قبل ، وبموجب هذا العلم وجدت نفسي مكلفا بتبليغ الناس ودعوتهم ، ولذلك أدعوكم أيها الناس .

فالعلم الذي أتكلم لكم عنه هو ما أطرحه في المنتدى للحوار ، وقد خصصت منتدى للحوار مع العلماء ، ومنتدى آخر للحوار مع جميع الناس وهما على هذه الصفحة .
وكل من يطلع على الموضوع سواء من ناحية الإشارات أو من ناحية العلم ، فعليه أن يحدد ماهية الأمر هل هو من عند الله أم من الشيطان .
وكل من أراد أن يصدر حكما في هذا الشأن كأن يقول هذا الأمر من الشيطان فعليه أن يشهد شهادة صريحة على ذلك وبالصيغة التالية وأنا أول من يتقدم بالشهادة على أن هذا الأمر من عند الله فأقول .

أقسم بالله العلي العظيم أني أنا المدعو بنور صالح صاحب هذا الأمر ، وأقسم بالله العلي العظيم أن الإشارات التي ذكرتها في موضوع [ حقيقة عجيبة ] أنها من عند الله ، وأن الله هو الذي كان يقوم بتلك الأفعال ، وأن الله هو الذي كان يسير تلك الأمور العجيبة ، وأن هذا الأمر من عند الله ، وأنا على ذلك من الشاهدين في الدنيا والآخرة ، وأن لعنة الله على الكاذبين .
إذن فمن يقول العكس فليقدم شهادة على ذلك .

هنا الحوار مع جميع الناس 

اجمالي القراءات 20341

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (25)
1   تعليق بواسطة   شريف هادي     في   الأحد 02 مارس 2008
[17526]

رسول الانترنت

سبحان الله ، فقد خرج علينا رسول العدد 19 (رشاد خليفة) ثم رسول الأنترنت (صالح بنور) مبعوث العناية الألهية ، وما خفي كان أعظم


أخي الحبيب محمد مهند مراد ايهم ، نشكركم على القاء الضوء على هذا الموضوع الهام ، نحن لا نسب أحدا ، ولو أراد صالح بنور الحضور لموقعنا باسمه ليحاورنا ، فأهلا به وسهلا حتى نثبت زيف معتقداته ، وفساد دعوته بإذن الله ، ومخالفتها للواضح والصريح من الآيات القرآنية والتي ستكون الحكم بيننا وبينه


أخوكم/ شريف هادي


2   تعليق بواسطة   محمد سمير     في   الأحد 02 مارس 2008
[17540]

اسلوب الرجل كهنوتي

ألأخ محمد مهند حفظك الله من كل سوء


ألا تلاحظ أن أسلوب الرجل كهنوتي ؟ إنه يشبه أسلوب بولس أو شاؤول ( هادم دعوة المسيح عليه السلام ) يعطيك فكره إما أن تصدقها أو لا تصدقها ... وهكذا .


أدعو الله لنا وله بالهداية واتباع صراطه المستقيم.


تحياتي


3   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الأحد 02 مارس 2008
[17543]

الأخ الحبيب محمد مهند مراد أيهم

بعد التحية والسلام ..


أننى فى الواقع قد إضطلعت على موقع هذا المطلق على نفسة لقبا جديدا ألا وهو "مبعوثا" قبل حوارى فى مقال التشكيك فى الصلاة المتواترة عن رسول الله عليه افضل الصلاة وأفضل السلام  بواسطة المطلق على نفسه المؤمن المُصلح  بدون إن شاء الله ولا إذنه ( شغل عقلك سابقا )  ..  ووجدت انه ( بنور ) قد بدل سنة الله فى تبليغ البشر من إصطفاء سبحانه للأنبياء والرُسل إلى إصطفاء البمعوثين فالسيد بنور جعلها إصطفاءة معدله لتناسب 2008 .. تماما كما نعت المؤمن لقب المُصلح لنفسه تعديا على ما خص الله به ذاته ..


فعلا صدقت الأسلوب واحدا ..


والسلام ..


4   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الأحد 02 مارس 2008
[17550]

البنانير كثير ::

اخى الحبيب - محمد - بارك الله فيك .وابعد عنك البنانير وامثالهم .. صدقت عندما صنفت البنور - ضمن طائفة المتصوفه .وانا لا اريد ان اتعرض لشخصه او لمنتداه فلم احظى بأ ازور منتداه ولا ولن اسعى لذلك وفى الحقيقه لا اريد ان اارد عليه طالما نه يعرض افكاره بعيدا عن موقعنا المبارك ( اهل القرآن )  لعدم الدخول فى مجادلات لا طائل من ورائها معه ومع اتباعه .ولكن عندما يقتحم علينا موقعنا سواء كان بإسم مستعار او عن طريق احد اتباعه او مريديه .فهنا حق علينا ان نفند ما يورجونه من افكار ونرد عليهم بالحكمة والموعظة الحسنه وإن لم يكفوا عن ترديد نفس الموضوعات بين الحين والحين تحت اسماء مستعارة فأعتقد ان ساعتها ستتخذ لجنة الإشراف قرارا بتوضيح  إلى أى مدى يسمح الموقع  بحرية الرأى والتعبير التى يتمتع بها  وسيصدر قرارابحذف مقالاتهم  وتعليقاتهم  المخالفه لمنهج واهداف وشروط النشر ومساحة الحريه الفكريه لموقع اهل القرآن ..........ولو عدنا لما ذكرته عن منهج السيد بنور ..ففعلا كما قلت حضرتك ان يتبع المنهج الصوفى الذى يؤمن بما يسمى بالعلم اللدنى وهو ( انهم يدعون على الله كذبا انهم يأتيهم الوحى بفعل اشياء وترك اشياء مباشرة من الله على قلوبهم مباشرة دون وسيط مثل امين الوحى جبريل وهكذا ) ولذلك تجد معظم اقطابهم يقولون فى كتبهم (_حدثنى قلبى عن ربى ) .وفى النهايه نرجو لهم الهدايه والإياب إلى الله سبحانه قبل ان تأتى كل نفس تجادل عن نفسها وقبل ان ان يصدق فيهم قول الله تعالى -قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالأَخْسَرِينَ أَعْمَالا الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا----- وشكرا لك مرة اخرى وللقراء الاعزاء


5   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الإثنين 03 مارس 2008
[17588]

لقد نسي أهم شئ.....!!

(وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللّهِ كَذِبًا أَوْ قَالَ أُوْحِيَ إِلَيَّ وَلَمْ يُوحَ إِلَيْهِ شَيْءٌ وَمَن قَالَ سَأُنزِلُ مِثْلَ مَا أَنَزلَ اللّهُ وَلَوْ تَرَى إِذِ الظَّالِمُونَ فِي غَمَرَاتِ الْمَوْتِ وَالْمَلآئِكَةُ بَاسِطُواْ أَيْدِيهِمْ أَخْرِجُواْ أَنفُسَكُمُ الْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ بِمَا كُنتُمْ تَقُولُونَ عَلَى اللّهِ غَيْرَ الْحَقِّ وَكُنتُمْ عَنْ آيَاتِهِ تَسْتَكْبِرُونَ) (الأنعام 93).


أما بعد، إن هذا الدعي الذي يطلق علي نفسه اسم (بن نور) أي (إبن نور) وهذا هو تصحيح لتسمية بنور، هذا الدعي كما قلت يتسم بشئ أبشع من الغباء، فعلي الرغم من عدم ادعائه النبوة وادعائه بأنه مبعوث، إلا أنه قام بتمثيل دور النبوة ليخدع الناس ويخادع ربه تعالي، أما غبائه المستحكم فيتمثل في عدم تفكيره في شئ هام لم يخطر علي باله، وإن خطر علي باله فلم يستطع تنفيذه ليخدع به الناس، والأمر ببساطة يا سادة يتلخص في ((((معجزة)))) كان يجب أن يقوم بها حتي يبين للناس أنه مؤيد بها من قبل الله تعالي، فمن المعلوم أن المبعوثين يؤيدون بمعجزة تثبت صدق رسالتهم، ولكن هذا الدعي لم ولن يستطع أن يأتي بأي معجزة بالطبع لأنه ليس مبعوثاً، وهذا النوع من الغباء ليس جديداً علي مدعي النبوة، فالذين ادعوها في عهد الرسول صلي الله عليه وسلم، وكذلك الذين ادعوها في العصر الحديث كالبهائية والقاديانية فاتتهم تلك الفكرة، هذا لدرجة أن البهائية قد أنكرت المعجزات التي جاء بها الأنبياء واعتبروها شيئاً مجازياً، فعصا موسي بزعمهم هي الشريعة التي فرقت بين الحق والباطل، وإحياء عيسي للموتي بزعمهم كان إحياء للنفوس وليس للأبدان.... الخ.


وسوف يظل مدعوا النبوة يمارسون ما يمليه عليهم الشيطان إلي قيام الساعة، وهذا ليس بأمر مستغرب إطلاقاً......



تحياتي


6   تعليق بواسطة   محمد مهند مراد ايهم     في   الإثنين 03 مارس 2008
[17592]

أشكركم إخواني فقد زينتم المقالة

أشكر الاستاذ محمد سمير على تعليقه وبالفعل أسلوب الرجل كهنوتي  ولكن أعتقد أنه لا خوف من أمثاله فلا أعتقد أن مثل هذه الدعوات يمكن أن تلقى آذانا صاغية ولكن ما شعرت به أن من يتكلم باسمه في هذا الموقع إنما يريد تشويه صورة هذا الموقع ولك أخي جزيل الشكر


كم أشكر الأشراف الثلاثة (هادي وصادق وأحمد)  وأقول كنت أكره اسم شريف سابقا لرجل أعرفه لا يعرف من الشرف شيئا ولكني الآن بت أعشقه لما أجد فيمن يحملون اسمه من عقلانية وغيرة على كتاب الله


وشكر خاص أيضا محمل بكثير من الود والاحترام للأستاذ عثمان محمد علي نعم الرجل ونعم المتبصر


ولكم أن تقرأوا بعضا مما يكتبه هذا المدعي وسأورده في فقرات


7   تعليق بواسطة   محمد مهند مراد ايهم     في   الإثنين 03 مارس 2008
[17593]

ما يقوله بنور صالح

فلقد تلقيت رؤيا من الله وأنا صغير ، والرؤيا يلقيها الله على من يشاء ، صالحين وغير صالحين ، مؤمنين وكافرين ، فقد ألقاها على يوسف وألقاها على الملك وغيرهما وكل ذلك في التنزيل ، إذن فالكلام عن الرؤيا ليس شعوذة ولا دجل ، وفيها ما يفيد الناس في دنياهم كالسنابل في رؤيا الملك ، وفيها ما يفيد الناس في دينهم كالتابوت الذي ألقي فيه موسى في البحر ، فالرؤيا التي رأيتها كانت ألواحا من نبي الله إبراهيم ، أي ما له علاقة بالدين ، ولم أعرف تأويلها ، وظللت أترقبها إلى أن قاربت 37 من العمر ، عندها تحولت الرؤيا إلى رؤيا في اليقظة ، ففي 37 من العمر وبعد أن نسيتها ويئست منها ظهرت فجأة من جديد وأنا خارج من البيت ، وذلك تنبيه من الله ليذكرني بها لأستعد لما سيحدث في ذلك اليوم ، فلقد جاءني رجل في ذلك اليوم بثلاثة أقلام وساعة متوقفة ، وذلك ليعلمني الله تأويل الرؤيا التي أراني إياها في المنام وأنا صغير ، فظهر تأويل الألواح أنها أقلام ، وجاءت مصحوبة بساعة متوقفة ، فرحت أستفسر الرجل لأعرف أكثر ، فتبين أنها تعني التوراة والإنجيل والقرآن ، وبأعجوبة اختفى القلمان اللذان يرمزان للتوراة والإنجيل وبقي فقط القلم الذي يرمز للقرآن ، بقي هو والساعة فقط ، علمت وأصحابي الذين كانوا يشاركونني الأحداث أن هذا تبشير من الله بأن يؤتيني علم القرآن على مقربة من الساعة ، هكذا فهمنا ، وكلنا علمنا بذلك وأقررنا به ، فأصبحنا مطمئنين على هدايتنا ، لأن الله قد بين لنا أنه معنا ، وكنا مسرورين بذلك


8   تعليق بواسطة   محمد مهند مراد ايهم     في   الإثنين 03 مارس 2008
[17594]

مما يقوله بنور صالح

، مضى على هذه الحادثة ما يقارب الثلاث سنوات ، وفجأة إذا بالعلم يأتيني وأنا على باب الأربعين ، فلم أكن أنتظر ذلك ، بل كنت أظن أن ما كان لدي سابقا هو العلم الذي بشرني الله به ، لذا لم أكن أنتظر شيئا آخر ، فإذا بعلم جديد تماما يظهر فجأة ، لم أكن أتخيل ذلك أبدا ، وأنا أتلقى ذلك العلم ، وجدنا أنفسنا وكأننا في رحيل من دين لدين آخر تماما ، وقد هيأنا الله لذلك من قبل ، إنه علم آخر تماما ، وحقا إنه علم التنزيل ، ولا شبهة فيه ، وأصبحنا متأكدين أنه من عند الله ، فلقد أمضيت ما يقارب الأربعين وأنا في ضلال لا علم لي بذلك ، ولا أعرف تلك الهداية ، وكنت أمر عليها ليل نهار دون أن أبصرها ، وهذا العلم وهذه الهداية هو ما أعرضه على الناس حاليا ، وهذا من فضل الله علي وعلى الناس ولكن أكثر الناس لا يشكرون ، إن المبشرات التي كنت أتلقاها كانت أغلبها مع أصحابي وشارك فيها حتى من هم أعداء ، وحتى بعض الحيوانات والجمادات ، ما عليك إلا أن تطلع على موضوع [ حقيقة عجيبة ] لتحكم أنت بنفسك ، فكيف تريدون مني أن أنكر هذا الفضل ، وهل يحق لي أن أقول للناس أني فكرت ووجدت ، أو أقول أنا ذكي ، أو أقول أنا عبقري ، أو أقول أنا الذي اكتشفت ، ولو كنت ذكيا أو عبقريا أو مكتشفا لأنقذت نفسي قبل الأربعين ، فالذكاء يعرف بقوته في عز الشباب وليس بعد الأربعين ، ولو كنت عبقريا لأنقذت والدتي ووالدي وقد توفيا دون علم بهذا ، ولا مانع بأن تجلسوا وتفكروا قليلا هل الأمر بيدي أم هو من عند الله ، المهم أني لا أريد أن تكون المبشرات هي التي تفصل بيننا ، ولا أريد أن أسلك هذا الطريق ، وقد أشار علي من أصحابي وبإلحاح أن لا أذكر لكم المبشرات على الإطلاق ورأوا في ذلك مفسدة للدعوة ، ورأيت عكس ذلك بأن أخبر الناس بما جرى ، وما ثبتنا الله به يثبت المؤمنين أين ما وجدوا وحيث ما كانوا ، وما أحسسنا به يحسون به ولو لم يحضروا ، وما بشرنا الله به فهو لهم بشرى أيضا ، والمؤمنون يؤمنون للمؤمنين ، ولو لم أذكر للناس ما جرى لظلوا يتساءلون من أين لك بهذا ، ومن علمك هذا ، وكيف تعلمت هذا ، ولقد آثرت على أن أخبر الناس وأعلم أنهم يقولون ما قال الذين من قبلهم ، وليعلم الجميع أن الذي أواجه به الناس هو العلم وليس المبشرات ، والذي يفصل بيننا هو الحقيقة في الميدان ، فالعلم وما أدراك ما العلم ، وذلك هو القلم الذي آتاني الله إياه ، وهو الذي يصدق أو يكذب تلك المبشرات وما رأيته وأصحابي ، فعندما يفصل العلم بيننا حينها نتأكد يقينا أن ذلك هو اختيار الله ، وعندها لا يستطيع أحد التملص من الأمر ، إن الأمر يتعلق بمصير البشرية جمعاء وعلى رأسها أهل الكتاب وفي مقدمتهم المسلمين ، فالأمر خطير جدا ، فعلى الناس أن تنتبه ، والتحقق من هذا الأمر بسيط جدا أيضا ، فاطلع أنت على الأمر بنفسك ، وإذا كان عندك قلم فجرب قلمك ، وقارن بين القلمين ، وإذا كنت تتبع شيخا يحمل قلما فاحرص عليه ليأتي بقلمه لتقارن بينهما ، أو اطلب منه ليفسح لي المجال فآتي إليه لنعرض الأقلام ، كل ما في الأمر أن نعرض الأقلام ، فهل هذا كلام حق أم لا ، فأنت تقول في نفسك نعم ، وتقر بأنه حق ، فأنت ترى بأن شيوخك يخذلونك لأن أقلامهم مزورة ، فهم لا يريدون عرضها ، وبذلك فأنت تشهد على نفسك بأنك تتبع الضلال في المضلين ، ويا أخي فهل أنا أطلب المستحيل ، إني أقول تعالوا نلقي أقلامنا ، فإذا كان هناك قلم حقيقي من عند الله كما أقول فسيظهر وسيكون بارزا ومميزا وواضحا يحمل الحق بإذن الله ، وستكشف الأقلام المزيفة التي ظلت قرونا تضلل الناس افتراء على الله ورسله ، فقد حان وقتها لتكشف بإذن الله ، إذن فلنعرض الأقلام ، وهذه الحجة الأولى


9   تعليق بواسطة   محمد مهند مراد ايهم     في   الإثنين 03 مارس 2008
[17595]

تابع ما يقوله بنور صالح

أشهد أني عبد من عباد الله ، إسمي بنور صالح ، صاحب هذه الدعوة ، وأشهد أني إمام مختار من عند الله على ما تلقيته من عنده لحد الساعة ولا أعلم ما سيكون غدا ، وإن جاء مبعوث آخر من الله اتبعته وكنت له سميعا مطيعا بإذن الله ، وأشهد أن كل نبي رسول من الله ، وختمت الرسالة والنبوة بمحمد ، وأشهد أن جدي نبي الله إبراهيم ، جد لقمان وذو القرنين ، وأشهد أمام الله وأمام العباد وأقسم بالله العلي العظيم أن الله أنزل ثلاث صلوات مفروضة ، صلاة الفجر والصلاة الوسطى وصلاة العشاء ، وصلاة النافلة في الليل فقط ، هذه هي


10   تعليق بواسطة   محمد مهند مراد ايهم     في   الإثنين 03 مارس 2008
[17596]

تكملة للتعليق الذي سبقه

الصلاة التي أنزلها الله وختم التنزيل على هذه الصلاة ، وأن الله لم ينزل صلاة الظهر ولا صلاة العصر ، وأن نبينا محمدا كان يصلي الثلاث صلوات التي ذكرتها وأنه مات على هذه الصلوات الثلاث ، وليس هو الذي شرع صلاة الظهر وصلاة العصر


11   تعليق بواسطة   محمد مهند مراد ايهم     في   الإثنين 03 مارس 2008
[17597]

ما يقوله بنور في دابة الأرض

يفتح الباب أمام دواب أخرى يخلقها الله لفائدة الإنسان ، فالخيل والبغال والحمير خلقها الله لفائدة البشرية فكانت هي الوسيلة الأساسية في التنقلات وحمل الأثقال وما إلى ذلك من المنافع ، ولما أسبغ الله نعمه على البشرية وأصبحت تلك الدواب لا تلبي حاجات الناس خلق الله دوابا أخرى أشد قوة وأكثر صلابة وهو ما نشاهده اليوم من سيارات وحافلات وقطارات وأنواع أخرى عديدة ومتعددة فهذه الدواب هي آيات من آيات الله تستوجب شكر الله في كل حين ، ومن المفروض أن يقف الناس عند هذه الآيات وهذه الدواب ويتدبروا قليلا ، عندها يعرفون أن الله هو الذي خلقها لأجلهم ورأفة بهم ، وإذا أفاقوا من نومهم عرفوا ما يلزمهم ، ومن الدواب التي خلقها الله والتي تمثل كل هذه الدواب هو الإنسان الآلي المزود بالكمبيوتر تلك هي الدابة التي سيخرجها الله بإذنه يوم القيامة ليشهد على الناس أنهم كانوا لا يوقنون بآيات الله ، فالكمبيوتر الذي هو عقل هذا الإنسان الآلي والذي يتم به خلق كل هذه الدواب لا يعمل إلا بشيء واحد وهو 0 و 1 مجتمعين ، فالصفر يستعمل كرمز لعدم الوجود والواحد للوجود ، وهذين الرقمين لم يأتيا عبثا بل أودعهما الله ليعتبر من يعتبر ،


12   تعليق بواسطة   محمد مهند مراد ايهم     في   الإثنين 03 مارس 2008
[17598]

تابع مايقوله بنور في دابة الأرض

، فقد جعل الله خيرا وبركة كبيرة في هذين الرقمين إذ أن الكمبيوتر يحول كل الأشياء إلى هذين الرقمين ، فاللغات التي يتكلم بها جميع أهل الأرض على اختلاف أنواعها يحولها الكمبيوتر إلى هذين الرقمين 0 و 1 والصور التي تلتقطها الكاميرات تحول إلى هذين الرقمين ليتم تخزينها ودراستها وكل العلوم التي تدخل الكمبيوتر من رياضيات وفيزياء وكيمياء وهندسة وميكانيك وحسابات وأحوال جوية وعلوم فلك وغير ذلك من العلوم كلها تحول إلى هذين الرقمين ليعمل بها الكمبيوتر ، فإنك ترى البركة الكبيرة التي جعلها الله في هذين الرقمين حيث مكتبة من مآت المجلدات يتم كتابتها بهذين الرقمين على أسطوانة صغيرة تحمل بين أصبعين ، فما من شيء عمل بهما إلا وأعطى نتائج جيدة رفيعة ومذهلة ، فالصور الممتازة والأداء الممتاز والصيانة الممتازة والضبط المتناهي والدقة والقوة وغير ذلك كثير إلا ويتم الحصول عليه إذا حول لهذين الرقمين ، فالعالم الصناعي يسعى سعيا كبيرا لتحويل كل التكنلوجيا إلى هذين الرقمين ولا يمكن الإستغناء عنهما ولا استبدالهما ولا يستطيع أحد فعل ذلك مهما بلغ من العلم ، إن هذين الرقمين هي شهادة

لا إلاه إلا الله ، إن 0 هو لا إلاه ، و 1 هو إلا الله


13   تعليق بواسطة   محمد مهند مراد ايهم     في   الإثنين 03 مارس 2008
[17599]

تابع مايقوله بنور في دابة الأرض

وكما ذكرت سابقا فالرقمين 0 و1 ثنائية واحدة لا تنفصل وتسمى bit وكذلك لا إلاه إلا الله كلمة لا تنفصل ، وكما أن البايت لا يقبل الأرقام الأخرى ك 2 و3 و4 و فشهادة التوحيد لا إلاه إلا الله لا تقبل آلهة أخرى ، ولو كتبنا في النظام الذي يعمل به البايت 1+1+1 لا يساوي 3 بل يساوي دائما 1 وهذا لا يكون صحيحا ولا يقبل إلا في هذا النظام وكذلك لو جمعنا الآلهة كلها مهما تعددت لوجدنا إلا الله الواحد الذي تنطق به الشهادة السابقة ، وكما أن للإنسان لغة فكذلك للكمبيوتر لغة ولغته تتكون أساسا من هذا البايت ، وكما أن الإكثار من الذكر يزيد في الميزان وتكون عواقبه حسنة فكذلك الإكثار من البايت أي أن العمل بأربع بايت يزيد في وزن وقوة البرنامج ويعطي نتائج أحسن من العمل ببايت أو إثنين وهكذا ، فالعمل ب 64 بايت يزيد في الوزن وقوة البرنامج ويعطي نتائج جيدة مقارنة بالعمل بأقل من ذلك ، فهذه الشهادة هي شهادة التوحيد وهي أساس كل شيء في الكون وعليها قامت كل الأديان التي أنزلها الله وهي التي يقع التركيز عليها والراسخون في العلم يعلمون بهذا ، فكل المخلوقات تشهد بهذا طوعا أو كرها فهي شهادة شهد الله بها على نفسه كما قال في كتابه الكريم ( شهد الله أنه لا إلاه إلا هو والملائكة وأولو العلم قائما بالقسط ، لا إلاه إلا هو العزيز الحكيم ) ، إذن فالكمبيوتر هو الدابة التي سيخرجها الله غدا يوم القيامة في شكل إنسان آلي ليشهد على الناس أنه كان يوحد الله وأنه كان يبين لهم عظمة الله وحقيقة التوحيد في ما ينجز لهم من خوارق وعجائب وآيات واضحة ملأت الدنيا فيشهد عليهم أنهم لم يكونوا من الموحدين فلم يؤمنوا بتلك الآيات ولا بما أنزل الله عليهم ، هذا رأيي وعقيدتي في الدابة عسى أن يهديني ربي لأقرب من هذا رشدا والله أعلم


14   تعليق بواسطة   باسل ال مشيبين     في   الإثنين 03 مارس 2008
[17602]

ان كان عندكم شيم العرب يارجال

بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


يأخواني فالله اتقو الله وقولو قولاً سديدا يصلح لكم اعمالك والله اني


 ماعرفت موقعكم هذا الى بعد ان عرفت موقع  السيد بنور صالح


وقبلها لم اسمع عن شي اسمه قرأنيين ولا قرأن فقط كنت اعرف


الكتاب والسنه  الى عن طريق ان وقعت في موقعه بالصدفه وبعدها


 صرت اصول واجول الى ان وصلت عندكم فأنا اطلب منكم


واطلب اولاً من الدكتور الكبير احمد صبحي طلب فأرجو ان


لاتردوني خائباً ان كان لحد الان عنكم شيم العرب طلبي هو (( ان


 تناضرو السيد بنور صالح في موقعه ولاتقولون يأتي هو لموقعنا ))


 هذا اذا كنتم اذا كنتم لاتردون الراجي فالمعقول وانا ماقلت الى عين


 العقل وان فأن قبلتو طلبي اوريده ان يكون من بكره وعلى راسكم


الدكتور الكبير احمد صبحي فقد افضلتو ليس علي فقط بل على


الامه الاسلاميه جمعا اقولها ولاابالغ ان قلتها لئن مناضرته فيها


الفرج الكبير


اسئل الله ان يجمعنا على كلمة الحق والله الكبير والقادر على كل شي


اخوكم ال مشيبين السعوديه الرياض


15   تعليق بواسطة   مؤمن مصلح     في   الإثنين 03 مارس 2008
[17606]

السلام على من أتبع الهدى

  الأخ المحترم العزيز باسل ال مشيبين  حضرتك كتبت هذه العبارة الذهبية ( اسئل الله ان يجمعنا على كلمة الحق والله الكبير والقادر على كل شي )  فعلا هذه عبارة ذهبية كتبها إنسان كله خير والحمد لله العظيم والحمدلله العظيم والحمدلله العظيم   وفقك الله عز وجل    وشكرا جزيلا


 


16   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الثلاثاء 04 مارس 2008
[17615]

طبعا عندنا شيم العرب ..

بعد التحية والسلام ..


ولكن شيم العرب هى أن تستضيف لا أن تُستضاف ..


إلا فى حالات إستثنائية معينه لا قدر الله كالمرض أو الوفاة مثلا ..


وأوعدكم لا قدر الله إن جاء الرعاش الرباعى للسيد بنور أو جلطة فى المخيخ قد نواية البلح لأكون على موقعه من أوائل الزائرين ..


أما لا قدر الله ان فرمته سيارة أو عجنه قطر أو إنهارت فوق رأسه عمارة بعد الشر فسأكون على موقعة سباقا من أوائل المعزيين ..


وسأبر بوعدى من "بكره" كما توسمت إن إستجاب الحى القيوم لطلبك  "كما توريد" .. ما عليك إلا أن تقول يا رب حققى طلبى .. وسيبها على الله ..


والسلام ..


ملحوظه:

تم إختيار هذه الأنواع من الأمراض والوفاة طبقا لأن أشد الناس إبتلاء هم الأنبياء ومنطقى "المبعوثين" حايكونوا "مفعوصين" فى الأمراض والوفاة ..


17   تعليق بواسطة   باسل ال مشيبين     في   الثلاثاء 04 مارس 2008
[17625]

لاحول ولاقوه الى بالله


بسم الله الرحمن الرحيم


 


(( اعوذ بالله من الشيطان الرجيم))


 


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


 


لاحول ولا قوه الى بالله هذا مقدرت عليه يااستاذ شريف صادق بالله


 هذا منطق تتكلم به الى تقدر الى على هذا النوع من الكلام


الا تستطيع ان تقول كلام به فائده للجميع الى تقدر الا ان تسب


وتشتم الى تستطيع ان تحاج وتحاور بالعقل والمنطق وادب الحوار


ليتك لم تتكلم وليتك لم تتعلم الكتابه والقراءه لئن اسلوبك هذا يعكس


 سورة لهذا الموقع المبارك وانا لم اكتب لئناديك انت لتعلق 


لاوالله انا كتبت انادي اهل العقل والمنطق والحجه وامثالهم كثر


والحمد لله مثلهم ولاازكي على الله احد الدكتور الكبيرالعلامه 


((احمد صبحي)) وغيره


كثر لااستطيع سردهم لكي انقص في حق الاخريين ذكرت رمزهم


ولاكن انا اعذرهم لعدم ردهم بسبب انشغالهم في العلم


 (( ليس للعلم الا اهل العلم )) قال الله تعالى ((  واسئلو اهل الذكر


 ان كنتم لاتعلمون ))  ولم يقل اسئلو من يكتب ويقرى ويتكلم بأسم العلماء


حسبي الله ونعم الوكيل..   ننتضر التعليق من اهل العلم ؟؟



18   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الثلاثاء 04 مارس 2008
[17658]

أخر تعليق .. هدية منى للدكتور منصور لكونه ناشدنى بالصبر ..

بعد التحية والسلام ..


يا أبو ؟؟؟؟ ..


1- أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ..  تأتى قبل قول .. بسم الله الرحمن الرحيم ..


2- أهل الذكر فى الآية المشار إليها منكم هم آهل الكتاب .. وليس آهل العلم .. أيها الـ ؟؟؟


3- وليت تذهب لكُتاب محو أمية  يُعلمكم العربية قبل ترشيح من يشرح الدين الأسلامى للمسلمين ..


للدكتور منصور..

لك ان تقرأ وتتخيل مع من أتحاور وأصبر .. مع مخ ؟؟؟؟ ..

رجائى لكم .. لاتفرحوا بمن يمدح فيكم أبدا !! .. فهذا تدليسا !! .. وهذا هو السم فى العسل !! .. وهذا رآيت أنه يتم أستعماله بكثرة كاباسبور أحمر/جرين كارد للتواجد هنا للأسف .. !!! ..

فأرجو الا تستحسنوا هذا بسلامة النية .. فاصديقك من صدقق لا من صدقك .. أستودعكم الله .. والسلام ..


19   تعليق بواسطة   باسل ال مشيبين     في   الثلاثاء 04 مارس 2008
[17662]

كمان يا.. ؟؟

 


بسم الله الرحمن الرحيم


اعوذ بالله من الشيطان الرجيم


كمان  تصر على الغلط اتق الله ((اولاُ)) هذا من كثر علمك ان تقدم اسم الشيطان على اسم الرحمان


((ثانياً))  الذكر يطلق على اهل الكتاب صحيح ولاكن اليس الذكر علم واهله علماء.. يا؟؟؟


((ثالثاً))  انا صحيح لست عالماً ولاكن احمد الله اني لم اتعلم مثل علمك الغزير اللذي وضح قوة علمك في اسلوب ردك لطلب الحوار مع الغير وردك الاخر بسبب النقد لكلامك اللذي لاتريد فيه تبيان الحق .. يا؟؟


((رابعاً))  الدكتور الكبير احمد غني عن التعريف قبل ان اقول عنه انه عالم وان مدحته فهو محل للمدح وليس ارائي لكي يرد على ندائي


ولاكن لئنه اهل للحجه والحوار ولئنه من من يتكل عليه ويفوض عنا  للحوار عن البسطاء مثلي ومثلك يا؟؟


((خامساًً)) من ينادي للحوار والتبيان اصبح نيته غير سليمه .. عجباً لعلمك يا؟؟


ملحوظه


ان اجاب الندا  الدكتور الكبير احمد صبحي او غيره من العلماء في هذا الموقع المبارك فهو شرف كبير لي وهذا الامل في العلم اللذي يحملونه وتئدية للامانه الكبيره اللذي تحملوها وسيسئل من فرط فيها عند القاضي الكبير يوم العسيير


والسلام



20   تعليق بواسطة   سامر الغنام     في   الأربعاء 05 مارس 2008
[17708]

بنور صالح

انا مع الاخ ال مشين فبدلا ان نستغيب الرجل نذهب اليه ونفتح معه حوار بالدليل وبكتاب منير فلو كان كاذب فعليه كذبه وان كان صادق يصيبنا بعض الخير فهو يدعو كل الناس للحوار ولا يقول نبي ولا رسول ولا شيئ من ذلك فأنظروا ما انتم فاعلين


والسلام عليكم


21   تعليق بواسطة   باسل ال مشيبين     في   الأربعاء 05 مارس 2008
[17714]

شكراً

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


اتقدم بالشكر للأخوان الاعزاء اللذينا تفاعلو مع ماطرحت الاخ مؤمن مصلح والاخ سامر غنام وجزاكم الله خير بتأيد الحق


وننتضر اجابت الندى من العلماء


وشكراً


22   تعليق بواسطة   سامر الغنام     في   الأربعاء 05 مارس 2008
[17724]

اخي باسل

علمت انك اكبر مني سنا ولكن تقبل من اخاك الصغير كلمتان ذوات مغذى كبير انشاء الله


كنت دائما اسأل نفسي ومنذ الصغر :هل يعقل ان  يسجدون اليابانيون وغيرهم الى صنم بحجم الكف يحتفظون به في بيوتهم ( بوزا) وقد وصلوا  الى ما وصلوا من العلم


وبعد ان ترعرعت علمت من الله ماذا يعني (وقرا--اكنة-- غشاوة--- صم -بكم - عمي----


والان نجد علماء وفقهاء تصل ذقونهم الى صدورهم واصواتهم عبر البلاد وهم يقولون ان الرسول كلم الموتى وصعد للخالق وان الله اتخذ منه حبيبا ويظنون انه بحاجة لرفعة منهم


ولا اقصد ابدا ابداكل المسلمين او احدا من الاخوة القرأنيين لأنهم كلهم يسهرون ويدرسون كتاب الله المهجورولم يعتبر احد منهم نفسه الا باحث عن الحق وهذا يشرفني اني وجدت ملجأ لمن عنده استعداد ان يتدبر كتاب الله دون الرجوع للمسلمات البشرية من كذب وبهتان على الله ورسوله


وتقبل احترامي والسلام عليكم 


23   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الأربعاء 05 مارس 2008
[17727]

شكرا يا مهند على تعليق - عرب تايمز ::

اخى الكريم - محمد مهند - اشكرك على تعقيبك على مقالتى (البخارى فى مهب الريح )على موقع عرب تايمز .ومعذرة فانا لا ارد على التعقيبات هناك لأن معظمها سباب وشتائم وتكفير  وووو ولذلك اكتفى بالنشر دون التعقيب .وكم يعز على نفسى الا ارد هناك على ألأخوة الأفاضل الذين يدافعون عن القرآن واهله  واصحاب الخلق الكريم ونتمنى ان نراهم هنا لنحتفى بهم وبأخلاقهم الكريمه . فشكرا لك ولكل من يكتب تعقيبا هنا او هناك (فى عرب تايمز ) ينصر به كلمة الحق ويدافع فيه عن القرآن وأهله .


24   تعليق بواسطة   محمد مهند مراد ايهم     في   الجمعة 07 مارس 2008
[17866]

أخي الكريم الاستاذ عثمان

بداية لست أنا من علق على موضوعك في موقع عرب تايمز إذ أن هذا الموقع محظور لدينا فلا يمكنني الدخول إليه أبدا ولكن







لو استطعت أن أعلق على أي مقال تكتبه على أي موقع تأييدا ودعما فلن أتأخر فإنه شرف لي







أرجو منكم إرسال مقالكم وأي شيء تكتبونه على البريد الألكتروني ohmohannad@hotmail.com


 


 


25   تعليق بواسطة   عبد العزيز أفندي     في   الخميس 27 مارس 2008
[19166]

.

.


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-07-11
مقالات منشورة : 57
اجمالي القراءات : 773,286
تعليقات له : 739
تعليقات عليه : 374
بلد الميلاد : سوريا syria
بلد الاقامة : مصر

رواق اهل القران