كلاكت -الصلاة من القرءان

علي عبدالجواد في الخميس 05 ابريل 2007


كلاكيت – الصلاة من القرءان توضيح و تعليق
تحية مباركة طيبة لكل من قرأ مقالتى و علق عليها سواء بالموافقة او بالاعتراض أو بطلب التوضيح لبعض النقاط و هذا هو المطلوب فى مناقشة اى قضية أن يكون الرأى وأن يكون أحترام الرأى الاخر لعل الخير يأتى من الاختلاف فى الافكار و تكون الاستفادة من الرأى الاخر .
و أنا أعلم أن هناك آراء تنادى بعدم و جود الصلاة النهارية لعدم ذكر صلاة الظهر و صلاة العصر بالاسم فى القرءان و لكننى وجدت من الحكمة أن نتدبر و نتسائل كيف اتحد المسلمون &l; فى مشارق الارض مغاربها على الخمس صلوات و بنفس الهيئة و كيف ان المصريين اخذوا الصلاة من عمرو بن العاص و جنودة و كذلك اهل الفرس اخذوها من سلمان و اصحابه و كذلك اهل الروم فلا يمكن ان يتحد كل المسلمون على شىء عملى  ولا اصل له مثل الصلاة و خصوصا و ان لها اصل فى القرءان ثم نشكك فى هذا التواتر العملى الذى لا يعاقب فاعله حيث انه لم يرتكب منكرا اذا زاد عدد الصلوات و لكن الخطورة فى نقصان عدد الصلوات ونحن نحاول الان استخراج الصلاة من القرءان .ولذلك فسوف يكون الرد على التعليقات و التساؤلات فى النقاط الاتية :

المزيد مثل هذا المقال :


1. صلاة الخوف التى ذكرت فى القرءان كان التخفيف فيها من الصلاة و ليس من الوقت بنص الاية ()وَإِذَا ضَرَبْتُمْ فِي الْأَرْضِ فَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَنْ تَقْصُرُوا مِنَ الصَّلاةِ إِنْ خِفْتُمْ أَنْ يَفْتِنَكُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنَّ الْكَافِرِينَ كَانُوا لَكُمْ عَدُوّاً مُبِيناً) (النساء:101) و هذه آية محكمة و فيها القصر اى التخفيض فى الصلاة و ليس فى الوقت .
2. اقامة الصلاة ()وَإِذَا كُنْتَ فِيهِمْ فَأَقَمْتَ لَهُمُ الصَّلاةَ ) فى الحرب لا بد ان تكون فى فترة قبل القتال اى فى انتظار القتال و هذا يكون دائما فى النهار حتى يتحقق قول المولى للمصلين وخذوا حذركم اذ كيف يأخذ المقاتل حذرة و هو لا يرى ؟ و كيف يصلى نصف الجيش و راء النبى و يسجدوا و من خلفهم النصف الثانى يحرسهم من هجمة العدو القادم الذى سيرونه بأعينهم فى حالة هجومه ! و هذا لا يمكن تصوره الا فى النهار ! و لذلك فإن صلاة الخوف المذكورة فى القرءان كانت اما ظهر او عصر حيث يمكن الرؤية .
3. صلاة الجمعة نهارية بنص الاية ()يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسَعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ) (الجمعة:9)
و لا داعى ان تقولوا ان البيع فى الليل او فى الفجرحيث تكملة الاية ()وَإِذَا رَأَوْا تِجَارَةً أَوْ لَهْواً انْفَضُّوا إِلَيْهَا وَتَرَكُوكَ قَائِماً )(الجمعة: من الآية11) وكلمة رأو تعطى انطباع بالنهار و ليس الليل وخصوصا و ان الاية تنص على يوم وليس ليلة او فجر.
4. وفى صورة العاديات يذكر لنا القرءان ان الاغارة دائما تكون صبحا اى نهارا()فَالْمُغِيرَاتِ صُبْحاً) (العاديات:3) حتى يتمكن المقاتلون من المبارزة و رمى النبل و الحراب.
و مع ذلك فان صلاة الخوف سواء كانت بالليل أو بالنهار تكون ركعتين كما وصفهما الله سواء ظهر او عصر او مغرب أو عشاء او فجرو بالتالى لا يوجد ركعة ثالثة !! فلا تحتار كيف تصليها !! 5. لا يوجد قصرللصلاة فى السفر الا بشرط الخوف كما فى الاية و نحن لا نأخذ برأى أحد الا اذا طابق القرءان .
6. و المشكلة كانت عند اهل الثلاث اوقات فى ان معنى طرف النهار مختلط فى اذهانهم و يعتقدون انه بعد النهار اى المغرب او قبله فجرا و كأن المعنى الوحيد للطرف هو نهاية الشىء او اخره و  لذلك لزم معرفة  الفرق لمعانى كلمات الطرف و الحد و الشفا والحرف
7. المعانى كلاتى:
طــرفا : اى جزءا منهم
)لِيَقْطَعَ طَرَفاً مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَوْ يَكْبِتَهُمْ فَيَنْقَلِبُوا خَائِبِينَ) (آل عمران:127)
اطــراف : اى اجزاء عديدة من( النهارأو الارض )ا
)فَاصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا وَمِنْ آنَاءِ اللَّيْلِ فَسَبِّحْ وَأَطْرَافَ النَّهَارِ لَعَلَّكَ تَرْضَى) (طـه:130)
)أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا نَأْتِي الْأَرْضَ نَنْقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا وَاللَّهُ يَحْكُمُ لا مُعَقِّبَ لِحُكْمِهِ وَهُوَ سَرِيعُ الْحِسَابِ) (الرعد:41)

طــرفي النهار: اى يقسم النهار الى طرفين فقط اى جزئين فقط
)وَأَقِمِ الصَّلاةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفاً مِنَ اللَّيْلِ إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ ذَلِكَ ذِكْرَى لِلذَّاكِرِينَ) (هود:114)
طــرفك: بمعنى اى جزء منك ( جفنك أ و ردائك )
)قَالَ الَّذِي عِنْدَهُ عِلْمٌ مِنَ الْكِتَابِ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَنْ يَرْتَدَّ إِلَيْكَ طَرْفُكَ فَلَمَّا رَآهُ مُسْتَقِرّاً عِنْدَهُ قَالَ هَذَا مِنْ فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ وَمَنْ شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ) (النمل:40)
طــرفهم : عيونهم لا تتحول عن المنظر
)مُهْطِعِينَ مُقْنِعِي رُؤُوسِهِمْ لا يَرْتَدُّ إِلَيْهِمْ طَرْفُهُمْ وَأَفْئِدَتُهُمْ هَوَاء ٌ) (ابراهيم:43)
قاصرات الــطرف : اى ان عيونهم ( جزء منهم ) مقصورة على اصحابهن
)وَعِنْدَهُمْ قَاصِرَاتُ الطَّرْفِ عِينٌ) (الصافات:48)
من الايات عاليه يفهم ان الطرف معناه جزء و لا بد ان ينسب الى اصله مثل طرف النهار او طرف الثوب او اطراف النزاع او اطراف العقد و بالتالى فطرف النهار منسوب الى النهارفقط وليس الى المغرب و لا الفجر.
و ملحوظة هامة : ان الله لم يذكر اطراف الليل او طرفى الليل و لكنه ذكر و زلفا من الليل لماذا ؟؟
الجواب ان النهار محدد بظهورقرص الشمس كاملة كوصف و حيد للنهار أما الليل و هو وقت اختفاء قرص الشمس فيبدأ بالمغرب بعد اختفاء الشمس الى انتهاء الشفق الاحمر و هذه زلفة ثم تبدأ زلفة اخرى و هى غسق الليل حتى الخيط الاسود من الفجر و هذه زلفى اخرى ثم الخيط الابيض من الفجر قبل شروق الشمس و هذه زلفة ثالثة اى ثلاث مواقيت محددة.
ووقت المغرب يبدأ من اختفاء قرص الشمس الى سقوطها حوالى 18 درجة تحت خط الافق و تكون الرؤية ممكنة و كذلك الخيط الابيض من الفجر تكون الشمس فيه تحت خط الافق ب 18 درجة و تكون الرؤية ممكنة ومن هذه المعلومات نفهم الاية ()ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَيُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ) (الحج:61)
اى انه بدوران الارض حول نفسها مرة واحدة كل يوم فى مواجهة الشمس نجد ان نصف الكرة الارضية المواجه للشمس يكون فى حالة النهار و بفرض تثبيت الوضع و عدم دوران الارض نجد ان محيط الارض المعاكس للشمس الواقع حتى 18درجة تحت خط الافق كله فى حالة غياب الشمس و لكن فى حالة الخيط الابيض من الفجر و هذه المساحة تتحرك بتحرك الارض و هى المنطقة بين الليل و النهار و التى تظهر فى المغرب و فى الفجر.
و يؤخذ الطرف بمعنى جزء من الشىء الواحد او اجزاء منه اى اطراف مثل اطراف الانسان من الايدى و الارجل و اطراف العقود من طرف اول و طرف ثانى و طرف ثالث
و هناك فرق غير واضح بين طرف الشىء و بين حرف الشىء و حدود الشىء و كذلك شفا الشىء
شـــــــــــــــــــــــفا الشىء
)وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً وَلا تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَاناً وَكُنْتُمْ عَلَى شَفَا حُفْرَةٍ مِنَ النَّارِ فَأَنْقَذَكُمْ مِنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ) (آل عمران:103)
)أَفَمَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى تَقْوَى مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٍ خَيْرٌ أَمْ مَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى شَفَا جُرُفٍ هَارٍ فَانْهَارَ بِهِ فِي نَارِ جَهَنَّمَ_ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ) (التوبة:109)
اى ان لفظ شفا أو شفيرلا يستخدم الا للحفر و الاماكن العميقة
حـــــــــــــــــــــــرف الشىء
)وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَعْبُدُ اللَّهَ عَلَى حَرْفٍ فَإِنْ أَصَابَهُ خَيْرٌ اطْمَأَنَّ بِهِ وَإِنْ أَصَابَتْهُ فِتْنَةٌ انْقَلَبَ عَلَى وَجْهِهِ خَسِرَ الدُّنْيَا وَالْآخِرَةَ ذَلِكَ هُوَ الْخُسْرَانُ الْمُبِينُ) (الحج:11) والعبادة على الحرف اى العبادة على حرف الايمان و ليس كل الايمان فبمجرد حدوث الفتنة يترك حرف الايمان الذى كان عليه و يدخل الى الكفر
حـــــــــــــــــــــــــــد الشىء )وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَتَعَدَّ حُدُودَهُ يُدْخِلْهُ نَاراً خَالِداً فِيهَا وَلَهُ عَذَابٌ مُهِينٌ) (النساء:14) و الحد هو الفاصل بين مكانين او وضعين او مفهومين او عقيدتين و هو الذى يحدد المساحة المتاحة لكل شىء
اى ان الحدود و الشفا (شفير ) و الحروف هى فواصل الاشياء بعضها عن بعض
و الاطراف هى الاجزاء الخاصة بالاشياء مثل اطراف الانسان و اطراف الارض و اطراف النزاع

و خلاصة هذا البحث هو أن طرفى النهار هما جزىء النهار و هما نصف النهار الاول و نصف النهار الثانى وهما و قت الظهر و العصر و ليسوا أى و قت خارج النهار مثل المغرب و الفجر و بذلك نطمئن الى أن عدد الصلوات خمسة كما نصليها الان و هى الفجر و الظهر و العصر و المغرب و العشاء .


8. تدبر الاية التى يذكر الله فيها أخر النهار اى الوقت قبل الغروب مباشرة و لم يصف هذا الجزء بطرف النهار ()وَقَالَتْ طَائِفَةٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ آمِنُوا بِالَّذِي أُنْزِلَ عَلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَجْهَ النَّهَارِ وَاكْفُرُوا آخِرَهُ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ) (آل عمران:72)
اى انه هناك فرق بين اخر النهار و طرف النهار لكون طرف النهار بمعنى جزء من النهار. 9. اما السؤال لماذا الغدو و الآصال هما طرفى النهار او الظهر و العصر فأقول لك تدبر الايات الاتية ()أَلَمْ تَرَ إِلَى رَبِّكَ كَيْفَ مَدَّ الظِّلَّ وَلَوْ شَاءَ لَجَعَلَهُ سَاكِناً ثُمَّ جَعَلْنَا الشَّمْسَ عَلَيْهِ دَلِيلاً) (الفرقان:45) اى ان كل ظل حقيقى يكون فى وقت النهار
)وَلِلَّهِ يَسْجُدُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ طَوْعاً وَكَرْهاً وَظِلالُهُمْ بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ) (الرعد:15) وهنا توضح الاية ان الظلال بالغدو و الاصال اى فى وجود الشمس اى فى النهار!! و هنا نجد ان الظل يتكون بالغدو و الاصال و الظل لا يتكون الا اثناء و جود الشمس اى ان الوقتين فى اثناء ظهورالشمس اى فى النهاراى هما طرفى النهار.
10. ولك ان تتذكر شمس الاصيل الشهيرة لأم كلثوم !!
11. اما السؤال الذى حيرنى و شغل بالى فهو لماذا السجود يتبع يخرون للأذقان و لم يذكر يخرون على الارض مثلا او على نواصيهم مثلا ؟؟ حيث ان السائلة حاولت الجمع بين الذقن و الجبهة فى السجود فلم تفلح !! و لها حق فى ذلك !! فلنحاول سويا معرفة مراد الله بهذا المصطلح ( يخرون للأذقان ) و لنبدأ بالايات ()قُلْ آمِنُوا بِهِ أَوْ لا تُؤْمِنُوا إِنَّ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ مِنْ قَبْلِهِ إِذَا يُتْلَى عَلَيْهِمْ يَخِرُّونَ لِلْأَذْقَانِ سُجَّداً) (الاسراء:107) و()وَيَخِرُّونَ لِلْأَذْقَانِ يَبْكُونَ وَيَزِيدُهُمْ خُشُوعاً) (الاسراء:109) اى ان الاذقان فى حالة السجود على الجبهه تخر اى تسقط مع الوجه و فى حالة البكاء تسقط الى الداخل مع حركة الرأس للداخل ايضا() خَرُّوا سُجَّداً وَبُكِيّاً) و ذلك عندما تخشع الجوارح لذكر الله بسماع القرءان !!و معنى خروا اى تغير حالهم الى حال مختلف من اعلى الى اسفل.
والسجود معروف شكلا فى الصلاة منذ دين ابراهيم ( و الركع السجود ) و الكلمتان تدلان على الخشوع و الخضوع المعنوى بجانب الهيئة المتوارثة و قد تستخدم مفردة بمعنى الخضوع المعنوى فقط مثل () وَادْخُلُوا الْبَابَ سُجَّداً وَقُولُوا حِطَّةٌ )(البقرة: من الآية58) فكيف يدخلوا من باب المدينة و هم على هيئة السجود المعروفة و كذلك()وَالنَّجْمُ وَالشَّجَرُ يَسْجُدَانِ) (الرحمن:6)بطريقة يعلمها الله .
و بذلك يكون معنى يخرون للأذقان سجدا و بكيا هو ان حالهم قد تغير شكلا بتغير وضع الذقن مع هيئة السجود وقد هوت مع الرأس الى الارض و فى البكاء باقتراب الذقن الى الرقبة مع انحناء الرأس الى اسفل و ليس ضرورى ان الذقن تلمس الارض فى السجود مثل الجبهة لأنها قد خرت فعلا وهذا السجود شكلا واما موضوعا فهو بشدة الخضوع و الخشية.
و نذكركم بأهمية الذقن عند العرب و الناس فقد كانوا يحلفون بها كجزء يدل على العظمة و الكبرياء و حتى الان فنحن نقول و حياة ذقنى كذا و كذا اليس كذلك ؟
ارجوا ان اكون وفقت فى جلاء بعض اللبس فى المعانى و الله هو الهادى الى الحق
و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

لواء مهندس استشارى / على عبد الجواد






اجمالي القراءات 16904

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (5)
1   تعليق بواسطة   حسام مصطفى     في   الخميس 05 ابريل 2007
[5262]

أخي عبد الجواد

السلام عليكم
دائما ما أحس بتقدير لأهل الهندسة، مع أني لست
بمهندس، وذلك لمثل ترتيبهم (هندستهم) لكل شيئ
ونظامهم لك أن تجد في الأية الكريمة ضالة الجميع
"محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار
رحماء بينهم تراهم ركعا سجدا يبتغون فضلا من
الله ورضوانا سيماهم في وجوههم من أثر السجود
ذلك مثلهم في التوراة ومثلهم في الإنجيل كزرع
أخرج شطأه فآزره فاستغلظ فاستوى على سوقه يعجب
الزراع ليغيظ بهم الكفار وعد الله الذين آمنوا
وعملوا الصالحات منهم مغفرة وأجرا عظيما"

فقوله تعالي "سيماهم في وجوههم من أثر
السجود"

دلالة السجود بالجبهة على الأرض وهذه السمة في

الجبهة هي ما يتفاخر به المسلم الدائم والكثير
الصلاة.

أما قوله "ذلك مثلهم في التوراة" فدلالة توارث

الصلاة منذ إبراهيم كما تفضلت، ودليل أن الدين

واحد. ذلك أن الله وضع لليهود صفات أتباع محمد في

التوراة وهو شيء من المؤكد أنهم يعرفونه.


بارك الله لك
والحمد لله رب العالمين
أخوك حسام

2   تعليق بواسطة   mohammed ahmed     في   الإثنين 30 يوليو 2007
[9636]


صلاة الظهر كام ركعة من القرآن يريت تخرج لنا هذه بالمرة ولاحول ولا قوة الا بالله

3   تعليق بواسطة   محمد عطية     في   الإثنين 30 يوليو 2007
[9642]

الى الاخ محمد احمد

ارجو الانتباه جيداً الى المقال فالمقال يتناول اوقات الصلاة التى ما لبث احد يحدثكم الا و تطاولت اعناقكم افيدونا من القرآن اين أوقات الصلاة و هاهى قد بيناه لكم ( إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَىٰ لِمَن كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى ٱلسَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ )فمن الافضل أن تشارك بالرأى اذا كان ما ذهب اليه كاتب المقال صح أم خطأ و ما هى وجه نظركم في ما استنبطه الكاتب...
فضلاً يا سيدى الكريم أن الصلاة من السنة العملية المتواترة(التى لا ننكرها و اكرر التى لا ننكرها ) التى اداها رسول الله صلى الله عليه وسلم و أداها من بعده المسلمون جميعاً و ذلك مصداقاً لقوله تعالى ( لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجاً ) فالشريعة هى ما جاءت فى القرأن الكريم و المنهاج هو الطريقة التى ادى بها رسول الله صلى الله عليه وسلم جميع العبادات من صلاة و صوم و حج ... الخ و التى اداه الرسول صلى الله عليه و سلم و المسلمون من بعده قبل ظهور البخارى و مسلم بمائتى عام
يا ليتك تخبرتى بالأحاديث التى تتناول عدد الركعات فى كل صلاة ( الفجر -الظهر- العصر - المغرب - العشاء )...
و لك منى تحباتى
و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

4   تعليق بواسطة   سعيد العوضى     في   الجمعة 23 نوفمبر 2007
[13697]


فَاصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا وَمِنْ آنَاءِ اللَّيْلِ فَسَبِّحْ وَأَطْرَافَ النَّهَارِ لَعَلَّكَ تَرْضَى) (طـه:130) الايه تقول قبل غروب الشمس والان نحن نصليها بعد الغروب تناقض واين اعداد الركعات للفروض الخمس الام يقول لنا الله وما فرطنا فى الكتاب من شىء الم يقول لنا كتابا تبيانا لكل شىء سورى المقال غير مقنع

5   تعليق بواسطة   على خميس الصافى     في   الإثنين 22 يناير 2018
[87857]



الارض مسطحة قال الله تعالى واذا الارض سطحت فارجو عدم مخالفة كتاب الله تعالى باكاذيب ناسا 



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-03-15
مقالات منشورة : 95
اجمالي القراءات : 4,154,891
تعليقات له : 210
تعليقات عليه : 780
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt