ردا على اسيد - اشرف عبد المقصود:
ردا على السيد - اشرف عبد المقصود

عثمان محمد علي في الأحد 15 يوليو 2007


بسم الله الرحمن الرحيم

اعتذر للإحوه القراء عن عدم نشر  الجزء الثانى من مقالة (حاكموا الشيخ شلتوت ).الان .. ستنشر بعد هذه المقاله بعونه تعالى . ونشر هذه المقلله ا.ردا على ماجاء بمقالة (قرآنيون ام تكفيريون ) التى نشرتها مواقع عديده منها شباب مصر و المصريون -- للسيد اشرف عبد المقصود .
الأخ - اشرف عبدالمقصود .بعيدا عن المهاترات والدخول فى موضوعات لا فائدة منها معك ..احب ان أقرر بعض الحقائق  الخلافيه بيننا وبينك حول موضوع مقالتك.

--1-- اننا نؤمن بعدل الله سبحانه وتعالى يوم القيامه ومن عدله سبحانه الا يساوى بين المسلمين والمجرمين الذين ماتوا على إجرامهم __2-- اننا نؤمن بأن من كتب الله عليه الجنة لن يخرج منها إلى النار ومن كتب عليه النار وحقت عليه كلمة العذاب سواء كان من الكافرين او المجرمين او من عصاة المسلمين منذ ادم إلى ان يرث الله الأرض ومن عليها ومات ولم يتب من ذنبه او تاب ولم يقبل الله توبته ولم يغفر له وأدخله الله النار فلن يخرج منها ابدا ....
--3-- ان نبينا وحبينا واسوتنا محمد بن عبدالله عليه الصلاة والسلام .سيكون شاهدا على قومه وخصما لمن إتخذا القرآن مهجورا ولن يكون شاهدا لهم ..

.4- ان نبينا محمد عليه الصلاة والسلام لم  يعلم الغيب ولا يدرى ما يفعل به ولا بنا وليس له من ألامر شيئا يوم القيامه ولن يشفع لاصحاب الكبائر الذين حقت عليهم كلمة العذاب ولا دخل له بأى شىء يوم الحساب ولا يستطع عليه السلام ان يغير او يبدل  كلام الله وأوامره فى الدنيا ويوم البعث وعند الحساب ولا بعد إنتهاء الحساب ودخول كل فريق مكانه إما دار المقامة (الجنة دار الفوز العظيم )او النار دار العذاب المهين لأصحابها خالدين فيها أبدا ..
5-- إن ما ورد فى مقالتك من إفتراء على القرآنيين  بشكل عام وعلى د- منصور بشكل خاص من أنهم اصحاب دعوات تكفيرللمجتمع مثلهم مثل شكرى مصطفى وجماعته جماعة التكفير والهجره لهو كلام عار من الصحه ومحض إفتراء وتخبط وإنا نبرء الى  الله تعالى من تلك التهم ومن كل ما رميتنا به انت واصحابك ..ونحيل القراء الآفاضل إلى قراءة كتابا تنا المنشوره على مواقع الإنترنت المتعدده منها شباب مصر .والحوار المتمدن وعرب تايمز وشفاف الشرق ألاوسط وإيلاف وغيرها الكثير والكثير وأخرها موقعنا المبارك موقع www.ahl-alquran .com ليتعرفوا بأنفغسهم على الفكر القرآنى الذى لا يبغى سوى إصلاح المسلمين سلميا من داخل الإسلام دون إكراه او إجبار ..
--6--وليعلم الجميع من كتاب وقراء اننا ابعد ما يكون عن اصحاب الأغراض الدنيويه الذين يلبسون ثوب مصالحهم الدنيويه بثياب الدين ويسربلون أغراضهم وطموحاتهم المشروعه او الغير مشروعه بسربال التدين الذى يغررون به بسطاء الناس ..فليس لنا مصلحة سياسية ولا دنيوية نجرى وراءها ولكن وراءنا خوفنا على انفسنا وعلى اهلنا يوم القيامة امام صاحب الملك والملكوت وأكرر اننا لا نلزم احدا بأرءنا ولا بأفكارنا ونترك الحكم بيننا وبين قومنا إلى الله يوم القيامه ليفصل بيننا .
-7--لا يستطيع ان ينكر أحد ان دعوات التكفير والجهر بها و وإقرانها بالتصفية الجسديه للخصوم نشات على ايدى (حسن البنا وتنظيمه الخاص ) وشرعن لها واصل لها الآصول والحجج البخاريه والفتاوى الدمويه تلامذته سيد قطب وأبو ألاعلى المودودى وأصحاب التنظيم السرى الخاص واتباعهم الملطخه ايديهم بدماء الآبرياء فى مصر والجزائر واليمن وفلسطين والسعوديه وسوريا والصومال وأفغاننستان واوروبا وأمريكا بل إن فكرهم الدموى المتسربل بسراويل الدماء لم تنجو منه بقعة على ظهر ألارض..فيجب ان تعلم الفارق بين اصحاب الفكر القرآنى صاحب الدعوات السلميه والكلمة الطيبه والدعوة بالحسنى والعوده بالمسلمين إلى كتاب ربهم العزيز الحكيم وبين عصابات الدماء الملوثة ايديهم وعقولهم بدماء البشرية المتبركون بابوال امراءهم وفضلات مشايخهم .
8--فحذارى ان تلعب معنا لعبة التكفير او غيرها .
9-- إذا كنت حقا تريد الخير للإسلام والمسلمين فأنا ادعوك بأن نبدأ سويا مشروعا علميا نناقش فيه ما تقولون عنه انه المصدر الثانى للتشريع الا وهو علم الحديث او الروايات او السنه كما يحلو لكم ان تسمونها .وأقترح عليك ان نبدأ بكتب الصحاح (كما تزعمون ) ومناقشتها رواية روايه وعرضها على كتاب الله تعالى .وذلك كألاتى ساترك لك ان تبدأ بكتاب البخارى بأن تبدأ بعرضه حسب ترتيبه وتعرض فى كل مقالة رواية واحدة بأن تنقلها من البخارى وتكتب تعليقك عليها وفهمك لها وكما تعلمنا فى الآزهر (ما يؤخذ من الحديث) بمعنى ما تفيده هذه الروايه .وساقوم بالرد عليها وعليك من خلال فهمى للقرآن الكريم وتفنيدى للروايه ...وأن نلتزم بأدب الحوار وهو لا تكفير ولا تخوين ولا تسفيه وان تكون المناقشه فى الإطار العلمى فقط دون شخصنة الموضوعات ..
9-- ان يترك للقارىء الكريم المقارنه بين فهمنا لأيات القرآن الكريم والروايات دون إجبار او إكراه منا له وان نحترم عقليته وحريته ..
10- ان نترك الفصل والحكم النهائى بيننا إلى الله سبحانه وتعالى يوم القيامه فيما نؤمن وما نعتقد .وأن نتعامل فى الدنيا بالحسنى وطبقا للقواعد المدنيه التى تحفظ حقوقك وكرامتك وحقوقى وكرامتى وأن نحافظ سويا على حقوق المجتمع بعيدا عن التمييز الدينى والعرقى والإجتماعى ..
11__إذا قبلت هذا الإقتراح فأنا فى إنتظار اول مقالة لك ولا تنسى ان نمشى بالترتيب فى عرض الروايات من 1--إلى اخر صحيح البخارى لكى لا يتوه معنا القارىء ويستطيع متابعتنا .11

- (فستذكرون ما أقول لكم وأفوض أمرى إلى الله إن الله بصير بالعباد )صدق الله العظيم

اجمالي القراءات 15698

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (15)
1   تعليق بواسطة   سيد احمد التنى     في   الإثنين 16 يوليو 2007
[9209]

احسنت الرد وارتقيت به الى نسق القران


الا ستاذ عثمان محمد على
جزيت خيرا كثيرا باذن الله

سيد احمد

2   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الثلاثاء 17 يوليو 2007
[9214]

أحبتي و إخواني الأعزاء فوزي فراج و عثمان محمد سلام الله عليكم،

أحبتي و إخواني الأعزاء فوزي فراج و عثمان محمد سلام الله عليكم،

موضوع أخي عثمان من أهم المواضيع المطروحة في الموقع، و تعليق أخي فوزي من أهم التعاليق الجادة، فإن دل هذا على شيء فإنما يدل على عمق الإيمان بوحدانية الله تعالى وحبه ( ليحبنا) و صدق النية في إصلاح مجتمع المسلمين الذي اتبع الانحراف الذي وضع له بعد وفاة خاتم الأنبياء والمرسلين محمد (عليه أصلي و أسلم) بقرنين أي في بداية الفتن والتكالب على متاع الحياة الدنيا و السلطة.

و أنا أضم صوتي إليكما، مسبلا نفسي في سبيل الله لإخراج الركام المدسوس فيما يعتقد السواد الأعظم من المسلمين أنها ( الصحاح)، ومنذ سنين وأنا أجمع مثل هذه الروايات في ملف، وقد نشرت منه الكثير في مواقع إسلامية مختلفة باسم daddi و قد تعرضت للعن والسب و الشتم و إلغاء الاشتراك في مواقعهم، إلى أن فتح الله علينا و أكرمنا بهذا الموقع المبارك (على يد الدكتور العزيز أحمد صبحي منصور) الذي جمع أفكارنا و وحد منهجنا مع اختلاف ألواننا و ألسنتنا وأوطاننا لأن دين الله الإسلام له وحده وهذا ما كان يدعو إليه المرسلون من قبل، وقد سماهم أبونا إبراهيم عليه السلام المسلمين.

أقترح أن يكون موقع خاص كما هو شأن رواق أهل القرآن حتى نتجنب التكرار وتضيع الوقت و الجهد، ويطلق عليه اسم يختار، وتضبط إدارته و التحكم فيه بنفس القواعد الضابطة لرواق أهل القرآن.

و أرجو أن نحترم مشاعر الآخرين فلا نسب آلهتهم حتى لا يسبوا الله امتثالا لامر الله تعالى إذ يقول: وَلَا تَسُبُّوا الَّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ فَيَسُبُّوا اللَّهَ عَدْوًا بِغَيْرِ عِلْمٍ كَذَلِكَ زَيَّنَّا لِكُلِّ أُمَّةٍ عَمَلَهُمْ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ مَرْجِعُهُمْ فَيُنَبِّئُهُمْ بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ(108).الأنعام.

ونبقى على اتصال حول تطوير هذه الفكرة ـ المشروع.

(نشكر الله تعالى ونحمده أن أيدنا بنصر منه فهدى القضاة إلى العدل في القول، فنرجوه سبحانه المزيد من النصر و الهداية لمن يريد هدايتهم.) يقول سبحانه: وَالْعَصْرِ(1)إِنَّ الْإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ(2)إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ(3). العصر.
مع تحياتي الخالصة.


3   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الثلاثاء 17 يوليو 2007
[9215]


غريب!!! أين ذهب تعليق الاخ فوزي فراج؟ وهل سيكون لتعليقي نفس المصير؟

4   تعليق بواسطة   ناعسة محمود     في   الثلاثاء 17 يوليو 2007
[9234]

أملنا حوارا مثمرا

أستاذى الفاضل الدكتور عثمان تحية طيبة لكم
لقد أحسنت الرد وعبرت عن القرأنيين ، فهناك فرق بين من يتم تكفيره ومن يقوم بتكفير الآخرين ، فدائما القرآنيين يتم تكفيرهم من قبل الشيوخ ،ومع ذلك لم يقم أى قرآنى بتكفير أحد كما يزعم البعض بل دائما ما يلاحق القرآنيين بالتكفير وأكثر من يؤذى من ذلك هم الأطفال الأبرياء وهم لا ذنب لهم .
أستاذى الفاضل هل تعتقد حقا أن هذا الكاتب سوف يلبى الدعوة بالحوار ؟ لا أظن ذلك وإن لبى الدعوة هل حقا سيلتزم بأدب الحوار ؟ لا أظن ذلك أيضا وأتمنى أن أكون مخطئة ويأتى الحوار مثمرا ولا يكفر أحدنا أحد ولا نخرج عن أدب الحوار لكى يستفيد الجميع .

5   تعليق بواسطة   آية محمد     في   الثلاثاء 17 يوليو 2007
[9245]

لا يريدون السلم

يا د. عثمان، من يبحث عن الحوار يلجأ إليه بنفسه وليس فى حاجة إلى دعوة. أما من يحب قلة الأدب وسوء الأخلاق فلا يريد الدعوة السلمية ولا ينتظرها. إنه يريدها فتنة مثل معاوية بن أبي سفيان. يبحث عن ذاته بإسم الله. يسب بإسم الله، يثير المشاعر بإسم الله، يقيم حربا بإسم الله، يقتل فئة مسلمة بإسم الله.

للأسف الغالبية سفيانية حمانا الله منهم ومن أمثالهم!!

6   تعليق بواسطة   حسام علم الدين     في   الأربعاء 18 يوليو 2007
[9260]

د عثمان ارجو التوضيح

الاخ العزيز عثمان محمد على
سلام الله عليك ورحمته وبركاته
لا اريد ان ابدو متفلسفا
ولكن حديث سيادتكم عن ان القرانيين لا يكفرون المجتمع وان هدفهم اصلاح المسلمين من داخل الاسلام اعتقد ان فيه خلطا ارجو منك توضيحه

ان المتابع لمقالات دمنصوروباقى كتاب الموقع سيتبين له الاتى
اولا انكم تكفرون اهل السنه والشيعه والصوفيه وتنعتون تلك المذاهب بالاديان الارضيه وان الشيطان قد استحوذ على العقول بعد وفاه النبى وادخل على المسلمين الشرك بالله وعباده الله مع اشراك غيره فى العباده وقد اخذ هذا الامر فى التطور فظهر عند اهل السنه بجعل الاحاديث المنسوبه للرسول دستورا يوازي القران ويلغى احكامه احيانا وبذلك اشركو النصوص التراثيه وبدلو شرع الله وعبدوا اقوال البخاري التى جعلت من الرسول من مجرد مبلغ الى نصف اله
ووظهر عند الصوفيه بتقديس الولى ونظريات الحلول والاتحاد والتى جعلت من الاولياء الهه تعبد مع الله
وظهرت فى الشيعه من تقديسهم لال بيت رسول اله وعصمتهم وجعلهم بمثاه الالهه

فى النهايه ان الفكر القرانيي يتبرأ من كل تلك المفاهيم ويعتبرها ليست من الاسلام فى شئ اي يخرجها من دائره الاسلام ويخرج معتقدها ايضا من دائره الاسلام كتلك الاوصاف التى نعت بها البخاري ومسلم والشافعى وابن حنبل وابو حامد الغزالى من انهم مؤسسى لاديان ارضيه

مااريد ان اصل اليه ان الفكر القرانيي كفر كل طوائف الفكر الاسلامى عدا فكر المعتزله على ما اعتقد وان كان لا يؤيده فى مجمله ويكفر معتنقى هذه الافكار من سنه وشيعه وصوفه وغيرهم

والحق ان القرانيين فى تكفيرهم بعيدين عن كل اساليب العنف او الاكراه او فرض رؤيتهم فهم وان كانوا فى رايي يعتمدون التكفير لكل طوائف المجتمع إنهم يملكون القدره والرؤيه على التعايش مع مخاليفيهم من طوائف المسلمين او من الديانات الاخري او مع الملحدين

هذا سيدي الفاضل د عثمان محمد على ما فهمته من قراءتى لمعظم مقالان موقع اهل القران فهل ما فهمته صحيح ام ان هناك امور التبست على

وعلى ذلك ارجو ان توضح لى لما تدعون انكم لا تكفرون الاخر من باقى طوائف المسلمين ولك جزيل الشكر

7   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الخميس 19 يوليو 2007
[9309]

شكرا اخى -سيد أحمد

اخى الفاضل _سيد أحمد __اشكرك على مروك الكريم على المقاله .وارحب بك على موقع أهل القرآن .وكلنا جميعا لا نبتغى سوى وجه الله والتمسك بادب القرآن الكريم .

8   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الخميس 19 يوليو 2007
[9310]

شكرا أخى -دادى

اخى الحبيب _إبراهيم دادى .شكرا لتشريفك لمقالتنا المتواضعه .ونرحب بالعمل معك جنبا إلى جنب فى مشروع نهضة الفكر الذى إقترحه استاذنا فوزى فراج .

9   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الخميس 19 يوليو 2007
[9311]

اختى الكريمه _ناعسه محمود

اختى الكريمه الفاضله -ناعسه محمود .اشكرك على تعقيبك الكريم ..
ونحن لا نملك إلا ان ندعوهم بالحسنى للحوار .فإن إستجابوا فهذا ما نريده ونتمناه من خير لنا ولهم ولمراجعة افكارنا جميعا نحن وهم على السواء .وإن أبوا ورفضوا وإستكبروا فعذرا لنا عند ربنا يوم يقوم الاشهاد (نسأل الله ان نكون منهم )..
ولك خالص تحياتى وتقديرى وتحياتى للسيد باهر وأخته الأميره - اميره عبداللطيف سعيد .

10   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الخميس 19 يوليو 2007
[9312]

اختى - ايه

اختى الكريمه - اية الله - اشكرك على مرورك وتعقيبك الكريم.
نحن مأمورون بأدب القرآن وخلقه القويم فى معاملة الناس بالحسنى .عنهم طلب الغفران لهم .مهما كان رد فعلهم .ونسال الله ان يمنع عنا اذاهم وسوء خلقهم .
وتقبلى تحياتى وتقديرى .

11   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الخميس 19 يوليو 2007
[9313]

اخى الفاضل -حسام علم الدين

اخى الفاضل - حسام علم الدين - ارحب بك على موقع أهل القرآن .واشكرك على مرورك الكريم .
واقدر لك تعقيبك الكريم الرائع .ولتسمح لى ان ءأجل ردى عليه ألآن إلى فترة قصيره بعد ان أنهى مقالاتى عن فكر الشيخ شلتوت .سأكتب توضيحى وفهمى لمفهوم الإيمان والكفر كما أردت حضرتك .لآنى رأيت ان الموضوع يحتاج إلى افصيلات اكبر من ان توضع فى تعقيب وتعليق سريع ..
ولك خالص تقديرى وإحترامى ..

12   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الجمعة 20 يوليو 2007
[9320]

الاخ عثمان محمد علي المحترم , تحية طيبة لحضرتك

وطاب يومك
قرأت في تعليقك اعلاه على الاخ حسام , انك سوف تكتب له توضيحا لمفهوم الايمان والكفر .
اخي عثمان , منذ فترة طويلة يدور في بالي سؤالا ووجدت الفرصة اليوم لاطرحه عليك لانه يتعلق بمعنى كلمة (( الايمان )). هناك اية كثيرا ما اقرأها هنا في الموقع , واعذرني لاني لم احفظها ولكن معناها , ان الاخوة المسلمون , وحسب هذه الاية , يجب عليهم ((ان يؤمنوا بالله ورسله , اقصد بموسى ويسوع ومحمد )).
سؤالي هو :
كيف تفسر حضرتك كلمة الايمان هنا , اقصد ماذا تعني ان يؤمن الاخ المسلم بالمسيح ؟, هل يؤمن يعني ان يعترف بان المسيح رسولا مرسلا من الله جلت قدرته ؟؟ وتعني ان على الاخ المسلم ان يؤمن بما جاء به المسيح من وصايا ومبادئ وتشريعات ؟؟ اقصد بالتشريعات مثلا , لا طلاق بالمسيحية الا في حالة الزنا فقط وبشروط , فكيف سيؤمن الاخ المسلم بما قاله المسيح وهو يتعارض مع ما جاء في القرأن . وحسب معلوماتي المتواضعة وايضا حسب ما سمعته كثيرا من الاخوة المسلمين بان اسلامهم يكون غير كاملا اذا لم يؤمنوا بكل الرسل والانبياء وذلك لانه مذكور بالقرأن , ارجو ان توضح لي ذلك ولك مني جزيل الشكر والامتنان , وارجو ان(( لا تشتلني , اقصد بالكلمة تشتلني وهي كلمة نستعملها نحن العراقيين ومعناها تزرعني ونستعملها عندما احدا ينسى احدا اخرا , الخلاصة معناها ,ارجو ان لا تنساني ولا تهمل سؤالي ))
اخي عثمان , لست مستعجلة لتلقي الرد , خذ راحتك وجاوبني عندما يتوفر لك الوقت.لك شكري مقدما.
ودمت بكل خير وعافية
امل

13   تعليق بواسطة   محمد شعلان     في   الجمعة 20 يوليو 2007
[9323]

كأنه ولي حميم

"دائما نقرأ لك ودائما نقرأ معك في القرآن الكريم ومن أفضل ما تعلمناه معاً هو أدب الحوار وأدب النقاش والمنهج العلمي الطيب الذي يعد من أعلى البروتوكولات العالمية في التواصل الإنساني ودائما نعلم ونعمل بقوله تعالى "وجادلهم بالتي هى أحسن"

14   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الأحد 22 يوليو 2007
[9392]

استاذتى الكريمه - امل هوب

شكرا جزيلا على تعقيبك الكريم .وأعدك ان اتعرض لسؤالك إن شاء الله فى مقالتى عن الإيمان والكفر .
وطاب يومك بألف خير .

15   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الأحد 22 يوليو 2007
[9393]

صديقى الحبيب د- محمد شعلان

صديقى الحبيب -د- محمد شعلان _حمدا لله على سلامتك .واشكرك على تعقيبك .ونسال الله لنا ولهم ان يرزقنا حسن الخلق والتأدب بأدب القرآن الكريم فى حواراتنا وإياهم .

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق