هل عيسى فى السماء

علي عبدالجواد في الجمعة 06 ابريل 2007


عيسى بن مريم هل هو فى السماء ؟
و هل السماء مخزن لأجساد الانبياء ؟
ان النواميس الربانيه و هى سنن الله فى الكون ثابته لا تتغير الا بأوامر الله و لذلك تجد من سنن الله الثابته موت الانسان و قبره فى الارض فيقول المولى ()مِنْهَا خَلَقْنَاكُمْ وَفِيهَا نُعِيدُكُمْ وَمِنْهَا نُخْرِجُكُمْ تَارَةً أُخْرَى) (طـه:55) اى ان الله خلق الانسان من الارض فإذا مات فإن الله شرع له القبر فى الارض و اذا شاء الله أخرجه من الارض كما فى الاية
( )ثُمَّ أَمَاتَهُ فَأَقْبَرَهُ)( )ثُمَّ إِذَا شَا&Aacutute;َ أَنْشَرَهُ) (عبس:22) فأينما مات فى البحر او فى الجو فمصيره الى الارض حيث لا يوجد مخزن للأجساد فى السماء



و من سنن المولى ايضا عدم الخلود لبشر حتى لو كان نبيا فيقول()وَمَا جَعَلْنَا لِبَشَرٍ مِنْ قَبْلِكَ الْخُلْدَ أَفَإِنْ مِتَّ فَهُمُ الْخَالِدُونَ) (الانبياء:34) و سنة الله فى ارسال الرسل واحده و متماثله فى اختيار المولى للرسول البشرى الذى تنطبق عليه السنن الربانيه (سُنَّةَ مَنْ قَدْ أَرْسَلْنَا قَبْلَكَ مِنْ رُسُلِنَا وَلا تَجِدُ لِسُنَّتِنَا تَحْوِيلاً) (الاسراء:77) اى انه كما قبر محمد فإن جميع الرسل قد قبروا ايضا !! اليس كذلك ؟
تلك من اسس العقيده القرءانيه التى لا تتغير
و حتى لا تختلط الامور على افهام الناس اثبت الله كل تغير فى السنن الربانية فى القرءان فوجدنا ان نوح لبث فى قومه الف سنه الاخمسين عاما و خلق عيسى بدون اب و شق البحر لموسى وكذلك عدم احراق النار لابراهيم و اعلام الغيب للعبد الصالح مع موسى و احياء الموتى لعيسى و لابراهيم بالنسبه للطير ولموسى مع البقرة و هكذا اثبت الله كل الخوارق للسنن الربانية الثابتة حتى لا يدعى احد انه خرق اى سنه من سنن الله ومعه توكيل بذلك .
و قد قامت العقيده المسيحيه على اساس ان عيسى هوإبن الله و قد قتل على الصليب و مات و قام من بين الاموات فى اليوم الثالث ثم صعد فى السماء الى الرب وجلس بجوار الاب ومنهم من يقول انه سوف ينزل اخر الزمان ليقيم مملكه داوود و يملأ الارض عدلا و ذلك بعد معركه يؤمن بها اهل الكتاب تسمى هرمجدون
و هذه بحذافيرها الا القليل ما ذكر فى روايات المسلمين فى البخارى و مسلم عن عيسى و بالتالى المهدى المنتظر و بالتالى المسيخ الدجال و المعركه الكبرى بين المسلمين و اليهود حتى ينطق الحجر لصالح المسلم بينما هرمجدون لصالح اهل الكتاب. و كلها روايات بشرية ظنية الثبوت بشهادة علماء الحديث .
و لذلك اقول بعد تدبر القرءان ان التماثل فى الاية (()وَالسَّلامُ عَلَيَّ يَوْمَ وُلِدْتُ وَيَوْمَ أَمُوتُ وَيَوْمَ أُبْعَثُ حَيّاً) (مريم:33)
ينطبق كذلك على سيدنا يحى ()وَسَلامٌ عَلَيْهِ يَوْمَ وُلِدَ وَيَوْمَ يَمُوتُ وَيَوْمَ يُبْعَثُ حَيّاً) (مريم:15)
وايضا التماثل مع آدم فى الاية ()إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ) (آل عمران:59) فهنا المثلية فى ولادة يحى بمعجزة و كذلك عيسى و موتهما الاثنين بسلام حيث القبر بعد الموت لكلاهما مثل آدم الذى خلقه الله بكلمة كن مثل عيسى ثم مات آدم و قبر كذلك عيسى مات و قبر !

و يبلغنا الله انه سوف يسأل عيسى ()وَإِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنْتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَهَيْنِ مِنْ دُونِ اللَّهِ قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ إِنْ كُنْتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلا أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ إِنَّكَ أَنْتَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ) (المائدة:116) و الناس هنا ليسوا بنى اسرائيل فقط بل كل من فسدت عقيدته بعد عيسى حتى قيام الساعه وكان رد عيسى ()مَا قُلْتُ لَهُمْ إِلَّا مَا أَمَرْتَنِي بِهِ أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ وَكُنْتُ عَلَيْهِمْ شَهِيداً مَا دُمْتُ فِيهِمْ فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنْتَ أَنْتَ الرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ وَأَنْتَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ) و يشهد سيدنا عيسى فى الايه انه خلال حياته فى الدنيا لم يقل ذلك فلما توفاه الله اصبح الله هو الشهيد عليهم و معنى هذا ان عيسى منذ توفاه الله الى ان بعثه الله و سأله لم يرى و لم يعلم شىء عن قومه و لم يشر عيسى الى الوقت المزعوم الذى نزل فيه !! ثم ان عيسى قال ان الله توفاه مرة واحدة لانه اذا نزل مرة اخرى فإن الله سوف يتوفاه مرة ثانيه و سوف يتحدث الله عن الوفاة مرتين لعيسى اليس كذلك ؟ .
و ماذا سيفعل عيسى بعد نزوله؟ و هل ايمانه بالقرءان سيغير شىء من العقيدة المسيحية؟ وهل ستصدقه اليهود و النصارى اذا قال لهم اسلموا ؟ و هل ستصدقه النصارى و يوافقوا على كسر الصليب ؟ ام انه سوف يصلب مرة ثانية ؟ و ما هى المعجزات التى ستصاحب نزوله مرة ثانية ؟ و هل سوف ينزل لكى يقتل المسيخ الدجال صاحب المعجزات الذى يحى و يميت ؟ ثم لماذا هذه المسرحيه المعروف نتيجتها مقدما ؟ و هذا غيب لم يذكر فى القرءان ؟ و هل المسيخ الدجال سيكون مساعدا للشيطان ام هو الشيطان نفسه ؟ و هل سيعطيه الله قوه اكثر من الشيطان فيكون له جنه و نار و يحى الموتى ؟ و لماذا ؟ و اين عدل الله فى المعجزات التى سوف يقوم بها الدجال فيفتن بها المؤمنون لما يجدونه امام اعينهم ؟ و هل الله يعطى معجزاته لاحد غير الرسل ؟ و لماذا ؟ هل ليضل المؤمنين ثم يعاقبهم ؟ سبحان الله و تعالى الله عن هذه الخزعبلات المدسوسه فى كتب الروايات البخارى و مسلم و الترمذى.

و نركز على جملة ( فلما توفيتنى) اى ان الله توفاه اى امسك نفسه عنده اى أماته و انقطعت صلته بالدنياو اصبح مع الاموات جسدا فى الارض و نفسا مع الله و قد اكد الله ذلك بقوله(اللَّهُ يَتَوَفَّى الْأَنْفُسَ حِينَ مَوْتِهَا وَالَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا فَيُمْسِكُ الَّتِي قَضَى عَلَيْهَا الْمَوْتَ وَيُرْسِلُ الْأُخْرَى إِلَى أَجَلٍ مُسَمّىً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآياتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ) (الزمر:42) و هنا يحدد الله امرين لا ثالث لهما و هما حالة الموت و فيها يمسك الله بالنفس فقط عنده و لا يرجعها الى الجسد و حالة النوم و فيها يرجع الله النفس الى الجسد كل مرة ينام فيها البشر و لم يشر المولى الى اى حاله اخرى يرتفع فيها الجسد مع النفس فى الوفاة .
و يذكر الله قصه موت عيسى فيقول( )إِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى إِنِّي مُتَوَفِّيكَ وَرَافِعُكَ إِلَيَّ وَمُطَهِّرُكَ مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا ُ) (آل عمران:55) و اذا تدبرنا كلمات الايه ( يا عيسى ) نداء وو حى من الله الى عيسى فى الدنيا ( متوفيك و رافعك ) اى ان الله سوف يتوفى نفس عيسى و يرفعها مكانا عليا كما رفع ادريس و كلمة ( الى ) لا تعنى ان لله مكانا معينا يكون عيسى معه و لكن معناها ان مرجعها الى الله ( و مطهرك من الذين كفروا ) و الطهاره هى فصل النجاسه عن المكان المراد تطهيره اى ان الله سيبعد عيسى بالوفاة عن الذين يريدون قتله من الكفارو يرفع مكانته عنده كما فعل مع ادريس.
و للأسف فإن علماء الدين و رجال النقل بدون عقل يقولون ان الواو فى متوفيك و رافعك لا تعنى الوفاة قبل الرفع لأن الواو لا تعنى الترتيب مثل دخل احمد و على و الله اعلم من دخل الاول !!! و ذلك حتى توافق الاية الرواية !!
و انا أقول لهم ( و خصوصا د/ عمر عبد العزيز الذى قال أن عيسى بجسده فى السماء فى برنامج اليوم السابع و اكد على ان الواو لا تعنى الترتيب )هل عندما أ قول ان المرأة تحمل و تلد !! او اقول لرجل ادفع النقود و اوقع لك العقد !! فهل الواو هنا لا تعنى الترتيب يا دكتور الازهر ؟ هل تلد المرأة قبل الحمل؟ ام ان التوقيع على العقد يكون قبل الدفع؟ هل فهمت هذا ؟ ام ما زلت مصمما على ان رافعك قبل متوفيك فى الترتيب يا دكتور ؟؟؟

و من هنا و ضع الناس و مشايخ الازهر قصه رفع عيسى بمعنى صعود سيدنا عيسى بالجسد الى الله ! فى مخزن السماء مع النبى اخنوخ و ايليا و بولس الرسول كمافى كتب السابقون !!
و لنطرح الموضوع بالعقل فإذا قال الله انى متوفيك ورافعك الى فيكون السؤال هو اين المكان الذى يرفعه فيه و يتوفاه فيه ؟ و الاجابه قطعا هو غيب لا يعلمه الا الله و يكون الرفع بعد الوفاه مثل رفع سيدنا ادريس مكانا عليا و هو فى عالم البرزخ !! اليس كذلك ؟
و لمعرفة معنى الرفع نتتبع كلمع الرفع فى القرءان فنجد ان الله قال عن سيدنا ادريس ()وَرَفَعْنَاهُ مَكَاناً عَلِيّاً) (مريم:57) فهل رفعه ايضا بالجسد وأين المكان الذى رفع اليه؟؟ و الجواب هو ان الرفع الى الله يكون رفع المكانه و الدرجة
و لنا فى الشهداء الذين هم عند ربهم احياء خير مثال لتوضيح معنى ان اجساد الشهداء فى الارض و الشهداء عند ربهم ليس بأجسادهم و لكن بنفوسهم كما فى الايه ()وَلا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ) (آل عمران:169) فهل عند ربهم تعنى انهم فى السماء بأجسادهم ؟ الجواب قطعا هو لا!

و قال الله ()يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قِيلَ لَكُمْ تَفَسَّحُوا فِي الْمَجَالِسِ فَافْسَحُوا يَفْسَحِ اللَّهُ لَكُمْ وَإِذَا قِيلَ انْشُزُوا فَانْشُزُوا يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ) (المجادلة:11)
و هنا يرفع الله المؤمنين درجات اى ان الرفعه هى مكانة الانسان المعنويه عند الله و ليست مسافة الارتفاع بالمتر او البوصة للجسد
وفى الايه ()وَلَوْ شِئْنَا لَرَفَعْنَاهُ بِهَا وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ ذَلِكَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآياتِنَا فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ) (لأعراف:176) اى ان الله لن يرفعه بجسده الى السماء و لكن يرفع درجته بهذه الايات التى يؤمن بها والا لكانت السماء مخزنا للاجساد !!
و الايه ()تِلْكَ الرُّسُلُ فَضَّلْنَا بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ مِنْهُمْ مَنْ كَلَّمَ اللَّهُ وَرَفَعَ بَعْضَهُمْ دَرَجَاتٍ )
(وَتِلْكَ حُجَّتُنَا آتَيْنَاهَا إِبْرَاهِيمَ عَلَى قَوْمِهِ نَرْفَعُ دَرَجَاتٍ مَنْ نَشَاءُ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ) (الأنعام:83)
)وَرَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَكَ) (الشرح:4) فكيف رفع الله الذكر؟ هل رفعه كما رفع سيدنا عيسى؟
و اقول ان الرفع هنا بمعنى الرفعه و المكانه العاليه و رفع الدرجات

و يؤكد الله ان عيسى لم يقتل بل مات ميتة طبيعيه حيث توفاه الله الذى يتوفى الناس و لكن الناس اتبعت الظن فيقول()وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللَّهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَكِنْ شُبِّهَ لَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُوا فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِنْهُ مَا لَهُمْ بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلَّا اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِيناً) (النساء:157) و لنتدبر هذه الايه كلمه كلمه فنقول ان بنى اسرائيل قالوا انا قتلنا المسيح و القتل معناه عدم الموت الطبيعى والله ينفى القتل و يؤكد عدم القتل على الصليب و هذا منافى تماما للعقيده المسيحيه و هذا ما اثبته القرءان و الدليل على ذلك ان فى الانجيل ظهور سيدنا عيسى بعد الصلب وثلاث ايام بعد القبر مرة اخرى و هذا لا يتأتى الا بعدم صلبه و لا قبره و ليس ببعثته بعد موته و قيامه من الاموات كما يدعون اى ان عيسى بعد صلب الرجل الذى شبهه الله لهم و دفنه ظهر وتكلم مع اصحابه و ظهور عيسى لا علاقة له بالرجل المصلوب المتوفى على الصليب وبذلك استمرعسى فترة حياته الباقية حتى توفاه الله مع رفع منزلته .

و يؤكد الله انه لن يكون نبيا و لا رسول بعد سيدنا محمد فى الحياة الدنيا(مَا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِنْ رِجَالِكُمْ وَلَكِنْ رَسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيماً) (الأحزاب:40) و سيدنا عيسى نبى و رسول سواء قبل مماته او بعد بعثه يوم القيامه و لا معنى لقول بعضهم ان عيسى سوف ينزل كبشر عادى ! بدون صفه الرسول و النبى لهوى و تبرير الروايات المدسوسة ! وكذلك ختام الاية جملة و كان الله بكل شىء عليما ذكرت لان هذا اخبار عن المستقبل الذى لا يعلمه الا الله و يؤكد هذا المعنى الايه ( و ما جعلنا لاحد من قبلك الخلد افإن مت أفهم الخالدون ) و سيدنا عيسى قبل سيدنا محمد فهل هو خالد؟ والايه تقول ان عيسى ليس بخالد و لن ينزل بعد محمد لأن محمد اخر الانبياء و عيسى نبى قبله و ليس بعده فلا مجال للتفكير بأن عيسى سوف ينزل بعد محمد .
و فى الايه الاتيه يؤكد الله انه يرفع مكانة العمل الصالح كما رفع مكانة عيسى
)مَنْ كَانَ يُرِيدُ الْعِزَّةَ فَلِلَّهِ الْعِزَّةُ جَمِيعاً إِلَيْهِ يَصْعَدُ الْكَلِمُ الطَّيِّبُ وَالْعَمَلُ الصَّالِحُ يَرْفَعُهُ َ) (فاطر:10)
و توجد ايه لا تفهم بمعناها الصحيح الا مع اية اخرى و هما ()وَإِنَّ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَمَنْ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْكُمْ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِمْ خَاشِعِينَ لِلَّهِ لا يَشْتَرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ ثَمَناً قَلِيلاً أُولَئِكَ لَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ إِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ) (آل عمران:199)وَإِنْ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ إِلَّا لَيُؤْمِنَنَّ بِهِ قَبْلَ مَوْتِهِ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكُونُ عَلَيْهِمْ شَهِيداً) (النساء:159)
اى ان من اليهود و النصارى و هم اهل الكتاب و هو التوراة و الانجيل من سوف يؤمن بعيسى على انه بشر نبى قبل موت المؤمن اليهودى او النصرانى و سوف تكون شهادة عيسى يوم القيامه هى ()مَا قُلْتُ لَهُمْ إِلَّا مَا أَمَرْتَنِي بِهِ أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ وَكُنْتُ عَلَيْهِمْ شَهِيداً مَا دُمْتُ فِيهِمْ فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنْتَ أَنْتَ الرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ وَأَنْتَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ) (المائدة:117)
و اخيرا اذكركم بأن الله لا يغير سننه ()سُنَّةَ مَنْ قَدْ أَرْسَلْنَا قَبْلَكَ مِنْ رُسُلِنَا وَلا تَجِدُ لِسُنَّتِنَا تَحْوِيلاً) (الاسراء:77)

و يقول عيسى )وَالسَّلامُ عَلَيَّ يَوْمَ وُلِدْتُ وَيَوْمَ أَمُوتُ وَيَوْمَ أُبْعَثُ حَيّاً) (مريم:33)
اى ان عيسى و لد بسلام و مات بسلام مثل اى بشر و سوف يبعث من الموت مثل البشر ايضا
()ذَلِكَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ قَوْلَ الْحَقِّ الَّذِي فِيهِ يَمْتَرُونَ) (مريم:34)
اقول قولى هذا و استغر الله لى و لكم
لواء مهندس استشارى / على عبد الجواد محمد
www.aliabdelgawad.com

اجمالي القراءات 22767

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (15)
1   تعليق بواسطة   مهيب الأرنؤوطي     في   السبت 07 ابريل 2007
[5325]

وإنه لعلم للساعة

السيد الفاضل الأستاذ المفكر الكبير علي عبد الحواد
نشكرك علي هذا المقال القيم الذي لم يخرج عن السياق القرآني قيد أنملة، والذي قد أفدتمونا فيه كعادتكم الطيبة دائماً، أدام الله تعالي عيلكم تلك النعمة وغمركم بواسع مغفرته وعلمه ورحمته.
أما بعد:
يقول الله سبحانه وتعالي في محكم آياته في سورة الزخرف: (وَإِنَّهُ لَعِلْمٌ لِّلسَّاعَةِ فَلَا تَمْتَرُنَّ بِهَا وَاتَّبِعُونِ هَذَا صِرَاطٌ مُّسْتَقِيمٌ) (الزخرف 61)، فهل سيدنا عيسي عليه السلام هو المقصود بتلك الآية الكريمة؟؟.... فإن كان هو المقصود بذلك فهذا قد يعني أنه سوف ينزل في آخر الزمان ويكسر الصليب كما يقول المفسرون وهذا بالطبع أمر مستبعد، أما إن كان ليس هو المقصود بتلك الآية الكريمة، فمن هو المقصود إذن؟
نرجوا من سيادتكم شاكرين توضيح تلك النقطة لنا.
والسلام عليكم ورحمة الله تعالي وبركاته
أخوكم/مهيب الأرنؤوطي

2   تعليق بواسطة   مهيب الأرنؤوطي     في   السبت 07 ابريل 2007
[5326]

وإنه لعلم للساعة

السيد الفاضل الأستاذ المفكر الكبير علي عبد الحواد
نشكرك علي هذا المقال القيم الذي لم يخرج عن السياق القرآني قيد أنملة، والذي قد أفدتمونا فيه كعادتكم الطيبة دائماً، أدام الله تعالي عيلكم تلك النعمة وغمركم بواسع مغفرته وعلمه ورحمته.
أما بعد:
يقول الله سبحانه وتعالي في محكم آياته في سورة الزخرف: (وَإِنَّهُ لَعِلْمٌ لِّلسَّاعَةِ فَلَا تَمْتَرُنَّ بِهَا وَاتَّبِعُونِ هَذَا صِرَاطٌ مُّسْتَقِيمٌ) (الزخرف 61)، فهل سيدنا عيسي عليه السلام هو المقصود بتلك الآية الكريمة؟؟.... فإن كان هو المقصود بذلك فهذا قد يعني أنه سوف ينزل في آخر الزمان ويكسر الصليب كما يقول المفسرون وهذا بالطبع أمر مستبعد، أما إن كان ليس هو المقصود بتلك الآية الكريمة، فمن هو المقصود إذن؟
نرجوا من سيادتكم شاكرين توضيح تلك النقطة لنا.
والسلام عليكم ورحمة الله تعالي وبركاته
أخوكم/مهيب الأرنؤوطي

3   تعليق بواسطة   آية محمد     في   السبت 07 ابريل 2007
[5336]

سؤال رائع

شكرا للواء مهندس استشارى / على عبد الجواد محمد على المقال الرائع. وسؤال الأستاذ مهيب فى حاجة لإجابة مقنعة. الواضح أن عيسي عليه السلام هو المعني بالآية ولكن ما المقصود ب"علم للساعة"؟

وشكرا

4   تعليق بواسطة   سمير جمعة     في   الأحد 08 ابريل 2007
[5358]


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أحترم واقدر مقالتك بالنسبة لنبي الله عيسى عليه السلام في مسالة رفعه

بالنسبة لاستشهادك باية توفي الانفس

فحسب مصطلحات القرأن الكريم لكل ماورد بخصوص هذه الكلمة أن التوفي لايعني الموت

فلو راجعت أيه
الله يَتَوَفَّى الْأَنْفُسَ حِينَ مَوْتِهَا وَالَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا فَيُمْسِكُ الَّتِي قَضَى عَلَيْهَا الْمَوْتَ وَيُرْسِلُ الْأُخْرَى إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (42) أَمِ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ شُفَعَاءَ قُلْ أَوَلَوْ كَانُوا لَا يَمْلِكُونَ شَيْئًا وَلَا يَعْقِلُونَ (43) الزمر

التوفي في الاية ليس بمعنى الموت اطلاقا

وسوف اسرد مقال بخصوص التوفي وخصوصا فيما يخص قوم يونس في القرأن الكريم

والله اعلم

5   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الأحد 08 ابريل 2007
[5385]

عذرا

لالغائي التعليق , لعدم اقتناعي به الان


6   تعليق بواسطة   علي عبدالجواد     في   الأحد 08 ابريل 2007
[5398]

رد وتعليق على القراء الذين احترم رأيهم و ان خالفونى

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته و خصوصا للأخت المسيحية الى اوصانى الله بها و جعل معتقدها حرية شخصية نحترمها فقال المولى ( لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلونكم فى الدين و لم يخرجوكم من دياركم ان تبروهم و تقسطوا اليهم )و قال ( لكم دينكم و لى دين ) و جعل الحساب يوم القيامة.
و ابدا بشرح الاية التى فيها و انه لعلم للساعةفأقول انه من الاية رقم 57 الى 60 يتكلم القرءان عن عيسى بن مريم و مقارنة الكفار بين عبادتهم للاصنام كآلهة و بين عبادة اخوانا المسيحين لعيسى كإلاه و يتسائلون ايهم خير ؟فيخبرنا الله انه عبد من عباد الله انعمالله عليهواكد الله ان من قدرته لو شاء لجعل فى الارض ملائكة .والى هنا انتهت قصة سيدنا عيسى ثم يوجه الله الكلام الى سيدنا محمد و اصحابه فى عدم الشك فى الساعة فيقول وانه اى القرءان لعلم للساعة اى ان الله ذكر فى القرءان ان الساعة من علم الله لا تأتى الا بغته و النبى لا يعلم عن موعدها شىء فلا تتشككون فى وقوعها( فلا تمترن بها ) و تنتهى الاية بهذا (و هو اسم اشارة للقرءان) صراط مستقيم و من قبل و ان هذا صراطى مستقيم.و لنذكر بعض الايات التى فيها اشارة للقرءان بأنه:)وَإِنَّهُ لَتَنْزِيلُ رَبِّ الْعَالَمِينَ) (الشعراء:192)
)وَإِنَّهُ لَفِي زُبُرِ الْأَوَّلِينَ) (الشعراء:196)
)وَإِنَّهُ لَهُدىً وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ) (النمل:77)
)إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِالذِّكْرِ لَمَّا جَاءَهُمْ وَإِنَّهُ لَكِتَابٌ عَزِيزٌ) (فصلت:41)
)وَإِنَّهُ فِي أُمِّ الْكِتَابِ لَدَيْنَا لَعَلِيٌّ حَكِيمٌ) (الزخرف:4)
)وَإِنَّهُ لَذِكْرٌ لَكَ وَلِقَوْمِكَ وَسَوْفَ تُسْأَلونَ) (الزخرف:44)
)وَإِنَّهُ لَعِلْمٌ لِلسَّاعَةِ فَلا تَمْتَرُنَّ بِهَا وَاتَّبِعُونِ هَذَا صِرَاطٌ مُسْتَقِيمٌ) (الزخرف:61)
)وَإِنَّهُ لَتَذْكِرَةٌ لِلْمُتَّقِينَ) (الحاقة:48)
هذا بالنسبة لشرح الاية
و اما الوفاة فالاية تقول انها تتم كل يوم عند النوم و تتم عند الموت ايضا فما هى المشكلة فى فهم الاية ( انى متوفيك ) اى مميتك ؟؟
امامعتقدات اخواننا الشيعة فيما قالته الاخت فهى باطلةتخالف القرءان و روايات لا نؤمن بها رواها البشر مثل روايات البخارى و مسلم و باقى كتب السنةو كل حزب بما لديهم فرحون و الله حذرنا من الفرقة فقال ( و لا تكونوا من المشركين الذين فرقوا دينهم و كانوا شيعا )و اذكر الاخت المسيحية التى نحترم معتقدها و ان خالفناها ان القرءان قد برأ السيدة العذراء من افتراءات اليهود عليها و برأها حتى من الزواج من اى بشرقبل و بعد و لا دتها عيس و ليس كما و رد فى الانجيل ان عيسى كان له اربعة اخوة من امه مريم العذراء فماذا تقولين؟ اتحبين ان تفتحى حوارابينى و بينك فى العقيدة ؟ مع العلم ان القرءان ينفى ولادتها لغير عيسى فيقول التى احصنت فرجها !! اى لم يممسسها بشروينادى عيسى دائما بامه و لم يذكر له اب و لا اخوة!
و انا فى انتظار ردك و شاكر لك اهتمامك بالامر و احيى فيك غيرتك على معتقدك.



7   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الأحد 08 ابريل 2007
[5403]

عذرا

لالغائي التعليق لعدم قناعتي بمضمونه الان


8   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الإثنين 09 ابريل 2007
[5420]

نبى الله عيسى وعلم الساعه::

ألأستاذ الفاضل -على عبد الجواد- بارك الله فيك وفى قلمك ..وفى الحقيقه المقاله قيمه وراقيه ودسمه بالمعلومات فى موضوع شائك وكثيرا مايثير جدلا بين المثقفين المسلمين انفسهم واحيانا ينهم وبين إخواننا الافاضل اتباع نبى الله وكلمته ومصطفاه عيسى بن مريم عليه السلام...وحقيقة الموضوع كان يتطلب من سيادتكم عرضه على مقالات لإعطاء مزيد من التفاصيل حول معظم نقاطه ..ولكن هذا ما حدث ....وإسمح لى ان اشارككم الرأى فى تدبر الموضوع وخاصة فيما يتعلق بقول الله تعالى (وإنه لعلم للساعة فلا تمترن بها وإتبعون هذا صراط مستقيم))..فالضمير يعود على عيسى إبن مريم عليه السلام .وليس معنى هذا عودته قبل الساعه او أنه إحدى علامات الساعه ..لالالا.ولكن من قبيل او مثل قول الله تعالى (إقتربت الساعه وإنشق القمر)فرغم ان هذه ألايه نزلت منذ 1400 سنه إلا ان الساعه لم تقم بعد .ولا يعلم مرساها إلا الله رب العالمين .فبعث عيسى عليه السلام وانه من اخر الأنبياء والمرسلين يعتبر علامة على إقتراب حدوث وقيام الساعه ..فألأيه الكريمه ذكرت فى معرض الحديث عن عيسى بن مريم وجاءت فى منتصف الحديث عنه والضمير يعود فيها على عيسى بن مريم ولايعود على القرآن الكريم .ولكم ان تراجعوا سورة الزخرف من ألايه 55إلى ألايه67..
رحم الله عيسى بن مريم وامه ورسل الله جميعا ..
ولكم خالص التحيه والإحترام والتقدير..

9   تعليق بواسطة   آية محمد     في   الإثنين 09 ابريل 2007
[5424]

شكرا د. عثمان

شكرا لك د. عثمان على التوضيح حيث أنني من أشد المعارضين لفكرة عودة المسيح عليه السلام فى آخر الزمان ليقتل ما يسمي بالمسيح الدجال.
وما فهمته من كلامك أن ولادة المسيح عليه السلام كانت علامة من علامة الساعة التي قال فيها تعالي:
محمد (آية:18): فهل ينظرون الا الساعه ان تاتيهم بغته فقد جاء اشراطها فانى لهم اذا جاءتهم ذكراهم.

أن كنت قد أخطأت فى فهم كلامك فصحح لى من فضلك.

وشكرا لك مرة أخري وشكرا للواء عبد الجواد على مقالته الرائعة حول هذا الموضوع الشائك إسلاميا.

10   تعليق بواسطة   سمير جمعة     في   الإثنين 09 ابريل 2007
[5429]


السلام عليكم


اقدر وأحترم رأيك ولكن لدي تعليق على الاية التي ذكرتها

اللَّهُ يَتَوَفَّى الْأَنْفُسَ حِينَ مَوْتِهَا وَالَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا فَيُمْسِكُ الَّتِي قَضَى عَلَيْهَا الْمَوْتَ وَيُرْسِلُ الْأُخْرَى إِلَى أَجَلٍ مُسَمّىً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآياتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ)

تامل ياأخي في الاية جيدا


كرر الله في الاية كلمة الموت ثلاثة مرات

حين موتها .... التي لم تمت.... قضى عليها الموت

ولننظر الى هذه الايات

لَمَّا قَضَيْنَا عَلَيْهِ الْمَوْتَ مَا دَلَّهُمْ عَلَى مَوْتِهِ إِلَّا دَابَّةُ الْأَرْضِ تَأْكُلُ مِنْسَأَتَهُ فَلَمَّا خَرَّ تَبَيَّنَتِ الْجِنُّ أَنْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ الْغَيْبَ مَا لَبِثُوا فِي الْعَذَابِ

يعنى ان الله اطلق لفظ التوفي على حالتين وهما

الموت والنوم

ولكن عندما يقضي الله على نفس بالموت يمسك هذه النفس

ويرسل الاخرى التى لم يقضى عليها الموت الى أجل مسمى!!!!

اذا التوفي لا يعني الموت اطلاقا


فالله حين ذكر هذه الاية

فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنْتَ أَنْتَ الرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ وَأَنْتَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ)

فقول النبي عيسى فلما توفيتني لا يعنى

أمتني بدليل ان الله قال في كتابه

قَالُوا رَبَّنَا أَمَتَّنَا اثْنَتَيْنِ وَأَحْيَيْتَنَا اثْنَتَيْنِ فَاعْتَرَفْنَا بِذُنُوبِنَا فَهَلْ إِلَى خُرُوجٍ مِنْ سَبِيلٍ


فهناك فرق كبير بين توفيتني وأمتني


والله أعلم

11   تعليق بواسطة   سمير جمعة     في   الإثنين 09 ابريل 2007
[5430]


ماذا تقول ياأخي في هذه الاية

قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ اللَّهُمَّ رَبَّنَا أَنْزِلْ عَلَيْنَا مَائِدَةً مِنَ السَّمَاءِ تَكُونُ لَنَا عِيدًا لِأَوَّلِنَا وَآَخِرِنَا وَآَيَةً مِنْكَ وَارْزُقْنَا وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ (114) المائدة


من هم المعنيين في


عيدا لاولنا ..... ,اخرنــــــــا ؟


12   تعليق بواسطة   علي عبدالجواد     في   الثلاثاء 10 ابريل 2007
[5468]

الموت و الوفاة

السلام عليكم ايها الاعزاء
توضيحا للفرق بين الموت و الوفاة كتبت مقالا بذلك على الموقع لكونه اكبر من 4000حرف و ارجو التكرم بقراءة الموضوع .
و خلاصته ان الموت هو وفاة للنفس مستمرةمع خروج الروح و اما الوفاةالليلية فهى خروج النفس بدون الروح و تعود عند الاستيقاذ .
اما موضوع دعاء سيدنا عيسى بنزول المائدة و جعلها عيدا اى فرحة للذين طلبوها لأنهم فقط الذين سوف يرونهامن اولهم الى أخرهم لأن المعجزة الحسية لا يراها الا معاصروها فهى عيد لهمهذا معنى من المعانى و المعنى الذى تريدونه و لا مانع منه ان الاخوة المسيحيين يحتفلوا بالعشاء الاخير و المائدة التى انزلها الله الى الان.
ارجوا ان اكون عند حسن الظن
على عبد الجواد

13   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الإثنين 02 يوليو 2007
[8801]

رساله إلى ألأخ -رفعت مختار

ألآخ الفاضل -رفعت مختار -بداية نحن نحترم رأيك وإختيارك لدينك الذى تدعو إليه سرا وعلانية .وكما اننا نحترم عقيدتك ودينك ايا كان فعليك ان تحترم منهجنا وشروط النشر على موقعنا موقع اهل القرآن والتى من أهم شروطها عدم الخوض فى حقائق ألأديان الآخرى والإبتعاد نهائيا عن الحديث حول علم اللاهوت المسيحى .وكذلك عدم الإستشهاد بروايات التراث أو الحديث فى المقالات والتعليقات .وللأسف سيادتكم قد تخطين هذين الحاجزين ولم تلتزم بهما با لإضافه لفهمكم الغريب لآيات القرآن الكريم وقضايا التوحيد فى القرآن الكريم ...
وبناءا عليه نرجو من سيادتكم حذف تعليقاتكم على نفس المقاله او تعديلها بما يتناسب مع منهج وشروط النشر على الموقع المبارك فى خلال 24-ساعه -

ولكم جزيل الشكر
عثمان محمد على
رئيس لجنة مراقبة النشر بالموقع

14   تعليق بواسطة   على يونس     في   الأربعاء 04 يوليو 2007
[8845]

ردا على الاخت امل

كونى دقيقه فالصدق فضيله عليا --- القرأن لم يذكر ان عيسى روح الله وكلمته كما تقولين ولكن روح من الله وكلمة الله القاها الى مريم والفرق كبير كما انه اوضح فى اكثر من ايه ان عيسى رسول بشر وانه مات

15   تعليق بواسطة   طلعت خيري المنياوي     في   الأحد 11 مايو 2008
[20986]

هذا تعليقي

ممتاز متتاز ممتاز


لاعيسى ينزل


ولا مهدي ينتظر


ولا علامات للساعه


ولا اعور دجال


ولا دابت الارض


ان الذين يفترون على الله الكذب مالهم من علم الا اتباع الظن وما تهوى الانفس


وجزاكم الله خيرا


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-03-15
مقالات منشورة : 95
اجمالي القراءات : 1,799,979
تعليقات له : 210
تعليقات عليه : 777
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt