المركز العالمى يستنكر القبض على 25 شخصا من القرآنيين فى السودان

آحمد صبحي منصور في السبت 12 ديسمبر 2015


1 ـ جاءت الأنباء يوم الخميس العاشر من ديسمبر 2015 بأن نظام البشير قد إعتقل 25 شابا بتهمة الانتماء للفكر القرآنى واتهمهم بالردة عن الاسلام والتى يعاقب عليها القانون السودانى بالاعدام بموجب المادة 126 من قانونهم الجنائى وفق قوانين الشريعة الوهابية المطبقة فى السودان منذ عام 1983 .  وصدر الاتهام بعد عدة جلسات في الأسبوعين الماضيين ، مثل خلالها سبعة وعشرون رجلا من طائفة القرآنيين ، وقرر القاضي في جلسة الأربعاء شطب الاتهام عن اثنين من المجموعة التي اعتقلتها الشرطة في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي

المزيد مثل هذا المقال :

وقال القاضي مخاطبا المتهمين "أتهمكم بأنكم تعتقدون بأفكار مخالفة للمعتقدات الإسلامية وتجاهرون بها في الساحات العامة (...) لقد خالفتم القانون الجنائي السوداني .".!.هذا بينما يؤكد الدفاع أن المتهمين "غير مذنبين " وأنهم يمارسون حقهم في حرية الاعتقاد والعبادة المكفولة بموجب الدستور والمواثيق الدولية والإقليمية التي وقع عليها السودان " . وتقول الأنباء أن غالبية المتهمين من صغار السن، وظلوا هادئين أثناء جلسة المحكمة التي انعقدت وسط إجراءات أمنية مشددة . وقد وقف أفراد من شرطة مكافحة الشغب خارج قاعة المحكمة حاملين هراوات بينما قام ضباط بتفتيش الداخلين إلى قاعة المحكمة . وأنه ستعاود المحكمة الانعقاد الإثنين المقبل حيث سيقدم الدفاع عن المتهمين مرافعته .

2 ــ والمركز العالمى للقرآن الكريم الذى يدافع عن حقوق الانسان ويدعو للإصلاح والديمقراطية والحرية المطلقة فى الدين للجميع ـ وإن كان يستنكر هذا الاجراء المتعسف من نظام البشير إلا إنه لا يستغرب حدوثة من البشر المطلوب جنائيا أمام المحكمة الدولية والذى اضاع نصف السودان وأقام لأهله المذابح فى دارفور وغيرها ، هذا بالاضافة الى تنامى الدعوة الاصلاحية داخل المجتمع السودانى بدرجة اقلقت هذا الطاغية فسارع بهذا الإجراء لارهاب القرآنيين المصلحين المسالمين .

3 ــ إن مطاردة وإرهاب القرآنيين عادة سيئة فى مصر والسودان والسعودية والجزائر وأفغانستان وباكستان وبقية دول الاستبداد فى الشرق الأوسط  التى تدين بالوهابية السنية المتشددة . وهو نفس الدين الأرضى الذى تطبقه داعش . ولقد قامت داعش بقتل ثلاثة من القرآنيين كانوا على تواصل بنا ، ولا يزال داعش يتتبع القرآنيين فى مناطقه . الفارق بين تلك النظم السياسية الوهابية وداعش أن داعش يقتل بلا قانون وبلا محاكمة بينما تقيم تلك الأنظة الاستبدادية محاكم صورية لتقتل إصلاحيين مسالمين يمارسون حقهم الاسلامى الأصيل فى الدعوة الى الحرية السياسية والحرية الدينية والعدل للجميع .

4 ــ إن من سوء حظ القرآنيين الاصلاحيين المسالمين أنهم يواجهون سلميا قوتين طاغيتين : النظم الارهابية الديكتاتورية والمنظمات الارهابية الوهابية المعادية لتلك النظم المستبدة ، وهما معا يختلفان فى كل شىء ولكن يتحدون معا ضد القرآنيين . والقرآنيون المضطهدون المسالمون المصلحون لا يجدون عونا من العالم الحُرّ . هذا بينما يظل الخلاص من داعش وثقافتها الدينية مرتبطا بالفكر القرآنى الذى يحارب الوهابية من داخل الاسلام .  

اجمالي القراءات 6401

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (4)
1   تعليق بواسطة   مروة احمد مصطفى     في   السبت 12 ديسمبر 2015
[79684]

اللهم أنصر القرآنين والوحدين في كل مكان


التهمه التي وجهها إليهم القاضي هي الأعتقاد بمعتقدات  مخالفه للدين الإسلامي!



ماذالو كانت تلك المعتقدات التي يعتقد بها غالبيه المسلمين غير  صحيحه أيتوجب  عليهم أن يسيروا في نفس الطريق وعلي نفس المنهج ولو كان خاطئآ فلماذا إذن وهبنا الله تعالي نعمه العقل ؟



فليس معني أن الأغلبيه تسير في إتجاه معين إنهم علي صواب ونري ذلك في كتاب الله العزيز (وأكثرهم لايعقلون)



(وأكثرهم الكافرون)



(وأكثرهم للحق كارهون)



(وأكثرهم كاذبون)



(بل أكثرهم لايؤمنون) صدق الله العظيم



للمجتمع الأسلامي في كل مكان أقولها تخلوا عن فكر القطيع وشغلوا عقولكم فستحاسبون وحدكم ولن ينفعكم أحد مهما كان.



وللأخوه والأخوات القرآنين في كل مكان لنا الله يحمينا ويثبتنا ويبعد بيننا وبين القوم الظالمين.



2   تعليق بواسطة   ليث عواد     في   السبت 12 ديسمبر 2015
[79687]

الطاغية المتخلف


البشير إنموذجا للحاكم الفريقي المتجبر المتخلف و الذي لم يتواني عن التحية بثلث السودان من أجل كرسيه، فهل يهمه بع ألاف من البشر؟؟



العالم كله كاذب و لو أرادوا القبص عليه لفعلوا فقد كان منذ أسبوع في دبي ليقبض منهم ثمن مرتزقته المجرمين في اليمن .



مساكين أخوتنا مساكين الله معهم و هو حسبهم



3   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الإثنين 14 ديسمبر 2015
[79705]

نداء الى الأحبة : نريد كل المعلومات المتاحة عن القرآنيين المعتقلين فى السودان


نشرنا إستنكارا باسم المركز العالمى للقرآن الكريم عن إعتقال بعض الشباب من القرآنيين فى السودان وتقديمهم الى المحاكمة بتهمة الردة ، بما يعنى إحتمال بقتلهم طبقا لهذا التشريع السنى الارهابى المخالف لدين الله جل وعلا .

ونحن لا نعرف عن القضية سوى المنشور عنها والذى نقلناه . وجاءتنا إستسفارات تطلب معلومات . وليس لدينا معلومات . لذا نطلب ممّن يعرف أى معلومات عن القضية وأسماء المتهمين والوقائع والأحداث أن يرسلها الينا ، على موقع أهل القرآن ، أو على إيميلى الشخصى :

mas5949@yahoo.com

أكرمكم الله جل وعلا. 

4   تعليق بواسطة   عبدالوهاب سنان النواري     في   الأربعاء 16 ديسمبر 2015
[79712]

تم الإفراج عن إخواننا


امرت محكمة سودانية، اليوم الاثنين، بالافراج عن 25 شخصا يواجهون تهمة الردة عن الاسلام بالضمان الشخصي على ان تتستأنف المحكمة جلساتها في 9 فبراير المقبل.



 



واعتقلت شرطة حي النصر، جنوبي الخرطوم، في يومي 2 و3 نوفمبر الفائت، مجموعة مكونة من 27 شخصاً من جماعة (القرآنيين)- وهي طائفة مذهبية إسلامية يتأسس اعتقادها الديني على التمسك بالقرآن، ورفض الإحتكام للسنة والأحاديث النبوية –  وجرى الإعتقال أثناء ندوة عامة نظمتها المجموعة بمسجد صغير (زاوية)، في منطقة الحي الغربي، بضاحية مايو ، جنوبي الخرطوم.



 



وأمرت محكمة النصر جنوبي الخرطوم برئاسة القاضي عبد الله عبد الباقي، بالافراج عن المتهمين الـ25 بالضمان  استنادا للمادة 106- الفقرة الثانية، من قانون الاجراءات الجنائية، المتعلقة بـ(الإفراج فى جريمة عقوبتها الإعدام أو القصاص أو القطع)، والتي تُجوِّز لوكيل النيابة أو القاضى أن “يفرج عن المقبوض عليه بالضمان فى جرائم القصاص إذا كان الإفراج لا يشكل خطراً عليه أو إخلالاً بالأمن والطمأنينة العامة ووافق المجنى عليه أو أولياؤه بشروط أو بدونها”.



 



 وحدد القاضي 9 فبراير موعدا للمحاكمة واستماع الشهود.



 



وشملت الإعتقالات اثنين من كبار قادة المجموعة الدينيين (إمامين)، بجانب ثلاثة أطفال ودونت الشرطة، بلاغا جنائيا بالرقم (5052/2015 )، في مواجهة المجموعة ، تحت المواد 126 ، و 77 ، و69 من القانون الجنائي السوداني، المتعلقة بـ”الردة”، والإزعاج العام ، والإخلال بالسلامة العامة، على التوالي.



 



وبدأت إجراءات محاكمة المتهمين الـ27، في يوم 29 نوفمبر الفائت، بمحكمة حي النصر، التي شهدت حتى اليوم، 7 جلسات.



 



http://www.altareeq.info/ar/court-3/#.VnEPHdIrJdh



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 3746
اجمالي القراءات : 30,922,826
تعليقات له : 4,145
تعليقات عليه : 12,513
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي