29:
دهاء الأحنف

أحمد صبحى منصور   في الإثنين 12 فبراير 2007


 

رقم 29

دهاء الأحنف

روى ابن الجوزى فى كتابه ( أخبار الأذكياء ) :

لطم رجل الأحنف بن قيس فقال له الأحنف : لم لطمتنى ؟ قال : جعل لي جعل أن الطم سيد بنى تميم ، ( أى جعلوا لى جائزة إن لطمت سيد قبيلة بنى تميم )قال : ما صنعت شيئا ، عليك بحارثة بن قدامة فإنه سيد بنى تميم ،( أى ضاعت عليك الجائزة المجعولة لك لأننى لست سيد قبيلة بنى تميم ، ولأن سيدها هو الحارث بن قدامة ) فانطلق الرجل إلى حارثة بن قدامة فلطمه فقطع حارثة يده ، وذاك ما أراده الاحنف .

التعليق

نريد من القراء تعليقا سياسيا ينطبق على عصرنا وآخر فى تحليل الشخصيات الثلاث فى القصة.

اجمالي القراءات 8037
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   الإثنين 19 فبراير 2007
[2765]

استغلال الشعب فى أغراض سياسية

والمثال على هذه النادرة التراثية من الواقع هو انشاء خلافات سياسية بين أعضاء أى حزب سياسي من اجل القضاء عليه وهذا ما حدث فى حزبى الوفد والاحرار فى مصر وتم القتال والنزاع بين أعضاء ورؤساء كل حزب على المناصب , ورئاسة الحزب وبالتالى كانت النهاية تفتيت هذه الاحزاب واضعافها وغياب دورها السياسى فى المجتمع , وهذا ما تريده الحكومة وقد حدث ..

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
باب دراسات تاريخية
بقدمها و يعلق عليها :د. أحمد صبحى منصور

( المنتظم فى تاريخ الأمم والملوك ) من أهم ما كتب المؤرخ الفقيه المحدث الحنبلى أبو الفرج عبد الرحمن ( ابن الجوزى ) المتوفى سنة 597 . وقد كتبه على مثال تاريخ الطبرى فى التأريخ لكل عام وباستعمال العنعنات بطريقة أهل الحديث ،أى روى فلان عن فلان. إلا إن ابن الجوزى كان يبدأ بأحداث العام ثم يختم الاحداث بالترجمة او التاريخ لمن مات فى نفس العام.
وننقل من تاريخ المنتظم بعض النوادر ونضع لكل منها عنوانا وتعليقا:
more

اخبار متعلقة