شفاعة:
الشفاعة

غسان مغارة في الأحد 27 مايو 2018


اّية الكرسي ليست إثبات شفاعة

كلما تحدثت مع احدهم ومن أي مستوى فكري او من اي ايديولوجيا تجدهم يتفقون على ان الشفاعة شيء حتمي ومؤكد رغم ان القرأن الكريم يرفضها ويجرمها بشكل فضيع لأنها ضد سلامة العقيدة في القلب وعلى انها شرك لا يغتفر ودائماً دليلهم القوي على شفاعة الرسول محمد عليه السلام هو اَيات الكرسي والغريب في الاَمر ان هذه الاَيات هي من اوضح الاَيات والاَدلة في نفي قضية الشفاعة يوم الحساب فعندما يدلل هؤلاء على الشفاعة بهذه الاَية الكريمة لا بد لهم من جحود الاَية السابقة لها في سورة البقرة (( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَنْفِقُوا مِمَّا رَزَقْنَاكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَ يَوْمٌ لَا بَيْعٌ فِيهِ وَ لَا خُلَّةٌ وَ لَا شَفَاعَةٌ وَ الْكَافِرُونَ هُمُ الظَّالِمُونَ(  )  اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَ لَا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَ مَا فِي الْأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَ مَا خَلْفَهُمْ وَ لَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَ الْأَرْضَ وَ لَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَ هُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ))

فالأية التي تسبق اية الكرسي تنفي الشفاعة نفياً مطلقاً وبالتالي لا يمكن ان تدل الاية التي تليها الا على النفي كذلك وعلى هذا فعند قراءة الاية الكريمة لابد من الوقوف عند (مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ) لأنها تحدي لمن يؤمن بالشفاعة مادام ذلك اليوم ليست به شفاعة فمن هو الذي يمكن له الشفاعة في احد ثم ضمير مستتريعني انه حتى لو كانت في ذلك اليوم شفاعة كما تعتقدون فإنها لا تكون الا بإذنه وهو كما قال لا توجد شفاعة وبالتالي لا يأذن بها

اجمالي القراءات 1746

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2013-08-25
مقالات منشورة : 14
اجمالي القراءات : 100,762
تعليقات له : 35
تعليقات عليه : 15
بلد الميلاد : Libya
بلد الاقامة : Libya