أستاذ التزوير

أحمد صبحى منصور   في السبت 10 فبراير 2007


 

رقم 28

استاذ التزوير

قال أبو الحسن بن عباس القاضي " رأيت صديقا على بعض زواريق الجسر ببغداد جالسا فى يوم شديد الريح وهو يكتب رقعة فقلت ويحك ! فى هذا الموضع وهذا الوقت ؟ قال : أريد أن ازور على رجل مرتعش ويدي لا تساعدني فتعمدت الجلوس هنا لتحرك الزورق بالموج فى هذا الريح فيجيء خطى مرتعشا فيشبه خطه " .

التعليق متروك للقراء

اجمالي القراءات 8267
التعليقات (5)
1   تعليق بواسطة   اشرف ابوالشوش     في   الأحد 11 فبراير 2007
[2311]

استاذي الفاضل احمد منصور - المعذرة

استاذي الفاضل احمد منصور المحترم.
احب اولا ان اشيد بكم وبدوركم الرائد في توعية المسلمين والاهتمام بالقران الكريم وجعله فوق مفتريات البشر.
لكن لي ملاحظة استاذي الفاضل ان قبلتها مني:
الاحظ منك استاذي تحامل على التاريخ العربي ومحاولة ابراز الكثير من عيوبه.
استاذي الفاضل :
ماذكرته من حال هذا المزور هو تاريخ هذا المزرو الشخصي ولا يمت لتاريخ العرب من قريب او بعيد ناهيك عن تاريخ المسلمين.
فضيلتكم كنتم قد نوهتم مرة حسبما اذكر الي التفريق بين الاسلام والمسلمين وافعالهم التي قد لاتليق احيانا بالاسلام وبالفعل هذا الرجل هو خير مثال ولكن ماذا سيتفيد القاريء الكريم من مثل هذا الموضوع.
اني استاذي الفاضل احب حقا ان استمتع بخلاصة تدبرك للقران الكريم واكتشاف جواهره وكنوزه واعتقد ان وقتك ثمين لنا نحن تلامذتك لذا ارجوك ان تتفرغ لكتابة الكتب والمقالات الرائعة التي ترينا فيها وجه الاسلام المزدهر بدلا عن الكتابة في التاريخ.
واعذرني ان بدا في كلامي سؤ ولكنك علمتنا انك تاخذ النصيحة منا نحن تلامذتك بصدر رحب.
ولك مني التحية والسلام.

2   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الأحد 11 فبراير 2007
[2320]

لا رهبنة في الاسلام , الاخ الفاضل محمد ابو الشوش

طاب يومك ,
و لو تمعنت في الصفحة الرئيسية للموقع لوجدت الابواب واضحة امامك , وكلها للاخ الفاضل د. احمد صبحي منصور , وهناك كوة صغيرة جدا يكتب فيها ولفترات متباعدة شيئا من التاريخ والتراث , والذي و حسب علمي هو اختصاصه . وكل انسان يعجبه ان يتكلم ويكتب عن ما يعرفه من اختصاصه . واعتقد ستظلمه اذا طلبت منه ان يغلق هذه الفسحة الصغيرة والتي يطل فيها على عالمه.
وبصراحة هي اشياء تراثية, ولا تأخذ الامور بحساسية زائدة , واللا يجب ان ازعل انا اولا, لان كل ما يكتبه عن مكائد وحيل ووو....عن اهل بغداد الحبيبة,حلمي التي تسكن قلبي, ولكني لن ازعل منه ابدا, لان كل انسان يكتب .د احمدصبحي عنه , يمثل نفسه وزمانه وليس المقصود احدا,لا انا ولا انت .
ماذا تريد من حضرته ان يتحول من صومعة الى صومعة ولا يخرج قليلا الى البلكونة الصغيرة التي تطل على التراث.
لا رهبنة في الاسلام ايها الاخ الفاضل محمد ابو الشوش .
ودمت اخا وصديقا

3   تعليق بواسطة   عبداللطيف سعيد     في   الأحد 11 فبراير 2007
[2324]

الأخ الفاضل

الأخ الفاضل محمد أبو الشوش
الدكتور احمد عندما يكتب فى التاريخ يكتب لكى يوضح أن التاريخ به الكثير من السلبيات والايجابيات وإلى أى حد أقترب السابقين من القرآن أو بعدوا عنه ..
فلو أقتربوا من القرآن فنحن سنكون أول السعداء بهذا القرب ..
أما إذا ابتعدوا عن القرآن فبالطبع سنكون أول المنبهين على خطأهذا السلوك ليتعظ به الآخرين وخاصة من يثقون بالتراث ( عبدة التراث )
وتلاحظ أخى أنا هذه الأخبار وصلت لنا عن طريق العنعنة أيضا مثل الأحاديث وهو بهذا يذكر المسلمين أن عنعة الأحاديث أو عنعنة التراث كلها فى الآخر عنعة ولا تغنى من الحق شيئا ( القرآن ) هذا هو الهدف

4   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الأحد 11 فبراير 2007
[2326]

نوادر التراث ونوادر التعليقات

اخى العزيز محمد ابو الشوش كم سعدت بتعليقاتك الممتازه وايضا على تعليقك على نوادر التراث لما فيه من حرص على على إظهار الفارق بين الإسلام والمسلمين .ولكن إسمح لى ان أوضح لحضرتك بعض الحقائق من وجهة نظرى المتواضعه حول أهمية باب نوادر التراث _- 1- يجب أن نسلم ان هناك دين الله تعالى وهو الإسلام ودستوره القرآن الكريمه وديانات المسلمين الآخرى ألارضيه كما وصفها الدكتور أحمد صبحى منصور قبل ذلك مثل الدين السنى والدين الشيعى والدين الصوفى وهكذا وأن هذه ألاديان ألارضيه تعتمد فى مرجعيتها على كتب التراث فى مواجهة كتاب الله تعالى القرآن الكريم __2- ان قراءتنا لكتب التراث ضرورة حتمية لفهم هذه الاديان الارضيه وتفنيدها وفضحها وإعلان وإعلام الناس جميعا انها لا تمت للإسلام الصحيح المبنى على القرآن الكريم بصلة من الصلات ...3- وكلنا لا ينكر ولا يجحد حق الدكتور أحمد صبحى منصور فى أنه اكثرنا بل لا أبالغ ولكن لإعطاءه حقه هو أكثر المفكرين فى تاريخ المسلمين وحتى اليوم دراسة وفهما ونقدا لتراث الآديان ألارضيه التى تنسب زورا وبهتانا للإسلام العظيم ...4- أن المركز االدولى للقرآن الكريم وموقعه الإلكترونى المتمثل فى موقع اهل القرآن يعتبر مدرسة تعليمية فى فهم القرآن الكريم وفى محاولة فهم التراث ولغته العقيمه وشرح مصطلحاتها لكسر الرهبه والخوف من المراجع التراثيه والإقبال على تصفحها ودراستها ونقدها لكى يكون المسلم القرآنى واعيا وملما بكثير من أسلحة خصوم القرآن وأساليبهم وعلومهم عندما يطرح قضيته ودفاعه عن الإسلام والقرآن الكريم .ويفاجئهم بما لا يعلمونه عن ديانتهم ألارضيه وتدينهم الزائف..--5-- ومن هنا كانت أهمية وجود باب نوادر من التراث على صفحات موقع أهل القرآن بجانب الآبواب البحثيه ألاخرى والمقالات والفتاوى .الخخخ..6-- ومن أجل ان هذا الباب يعتبر هو منهج تعليمى وتدريسى لكتاب وقراء الموقع ترى ان الدكتور منصور فى بعض النوادر لا يعقب ولا يعلق عليها ولكن يترك التعقيب والتعلق للقراء كنوع من محاولة الإجتهاد فى فهم ما بين السطور ...

5   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الإثنين 12 فبراير 2007
[2327]

نوادر التراث ونوادر التعليقات --2--

7-- ومن هنا استطيع ان ادلى بإجتهادى وتعليقى على هذه النادره بالآتى ... انه فى عصر التدوين الذى دونت علوم الديانات الارضيه من فقه وتفسير وحديث ومناهج مذهبيه لكل الطوائف التى إنتمت للإسلام كان الكذب والتزوير والتلفيق والتزييف موجودا بشكل طبيعى وهائل بمعنى كبير وفى كل شىء وكأنه أحد مكونات الدم لأفراد المجتمع ولا تجد من ينهى عنه او يحاول أن يعيد الناس إلى صوابهم .وهذا الكذب كان فى صورتين إما للإسلام او بشكل أوضح كما كانوا يقولون (نحن نكذب للرسول) وإما على الإسلام .وايضا إما للصحابه والتابعين والخلفاء والامراء وإما عليهم ايضا من الفرق والمذاهب الاخرى .وقد وصل الكذب إلى صورة ان تبنته فصائل الإسلام السياسى القتالى فى عصر التدوين وصارتبينهم حروب طاحنه وسأذكر لك مثلا وهو ان الخلاف بين الآحناف اتباع مذهب او حنيفة النعمان والشوافعه اتباع مذهب الشافعى لم يكتفوا بالكذب لصالح مذهبيهما أو ضد بعضهما البعض فقط بل صارت بينهم حروبا قتل فيها الأبرياء وسالت فيها الدماء وسلبت ألاموال والآعراض ..ولذلك تجد ان كتب التراث مليئة بألأكاذيب حتى صل بعضها إلى حد السذاجه فى كذبه ...وايضا تجد ان الحيل والتحايل والتزوير كان موجودا بشكل طبيعى ولا ينهى عنه أحد ابدا لدرجة ان البخارى صاحب مرجعية الدين السنى ألارضى جعل له بابا وفصولا فى صحيحه وسماه باب الحيل ..وللأسف ان قدر العراق ان تكون هى ارض الكذب والإفتراء والتزوير سواء للإسلام كما إدعى العض انه كذب للغسلام وللرسول وللقرآن او ضده حتى قيل عن أهل العراق فىكذبهم فى الحديث على لسان أهل المدينه (يخرج الحديث من عندنا شبرا يعود إلينا من العراق ذراعا) وقيل عنهم انهم (ضريبة الحديث ) اى انهم يضربون ويصنعون الحديث مثلما يصنعون العمله النقديه ..وقيل عنهم الحشويه اى الذين يحشون عقولهم وقصصهم بالأحاديث المفتراه ...وفى النهايه اقول .ان أهمية دراسة التراث وباب نوادر التراث تكمن فى محاولة فهمنا لمناهج ومرجعيات أعداء القرآن وخصومه ولحماية انفسنا وأهلنا وأولادنا وأحفادنا من القنابل زألالغام الموجوده بين جنبات كتب التراث والتى إنفجر بعضا منها فى صورة عصابات الإرهاب والتطرف الدينى المبنى على التدين الخاطىء من أمثال عصابات الإخوان المسلمين وتنظيماتهم السريه وتنظيمات الجهاد وتنظيمات القاعده وحزب الله وحماس وما خفى كان أعظم ..وارجو الا اكون اثقلت عليك اخى محمد ابو الشوش وعلى القراء الآعزاء وتقبلوا جميعا تحياتى وتقديرى لكم جميعا.ونسأل الله تعالى للدكتور احمد صحى منصور مزيدا من التوفيق والبركه فى عمره وصحته لنتعلم منه كثيرا وكثيرا من فبض علومه وإجتهاداته العظيمه..

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
باب دراسات تاريخية
بقدمها و يعلق عليها :د. أحمد صبحى منصور

( المنتظم فى تاريخ الأمم والملوك ) من أهم ما كتب المؤرخ الفقيه المحدث الحنبلى أبو الفرج عبد الرحمن ( ابن الجوزى ) المتوفى سنة 597 . وقد كتبه على مثال تاريخ الطبرى فى التأريخ لكل عام وباستعمال العنعنات بطريقة أهل الحديث ،أى روى فلان عن فلان. إلا إن ابن الجوزى كان يبدأ بأحداث العام ثم يختم الاحداث بالترجمة او التاريخ لمن مات فى نفس العام.
وننقل من تاريخ المنتظم بعض النوادر ونضع لكل منها عنوانا وتعليقا:
more