بسبب سياسة مبارك .التعليم العالى»: مصر تعانى من «هجرة الكفاءات».. وتفقد ٤٥٠ ألف عالم وباحث

اضيف الخبر في يوم السبت ٠٦ - يونيو - ٢٠٠٩ ١٢:٠٠ صباحاً. نقلا عن: المصرى اليوم


التعليم العالى»: مصر تعانى من «هجرة الكفاءات».. وتفقد ٤٥٠ ألف عالم وباحث

كتب أبوالسعود محمد ومحمد كامل ٦/ ٦/ ٢٠٠٩
ذكر تقرير صادر عن وزارة التعليم العالى والدولة للبحث العلمى لعام ٢٠٠٩ أن مصر والدول العربية تعانى من هجرة الكفاءات إلى أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية.



وأوضح التقرير أن مصر فقدت وحدها ٤٥٠ ألف عالم وباحث متخصص من أفضل الكفاءات العلمية، مشيراً إلى أن الدراسات الأخيرة أكدت أن ظاهرة هجرة الكفاءات فى ازدياد مستمر، حتى أن ٥٤٪ من الطلاب العرب الذين يذهبون للدراسة فى الخارج لا يعودون إلى بلادهم، فيما أصبح الأطباء العرب يمثلون ٣٤٪ من الأطباء فى بريطانيا.

وتضمن التقرير أن الوطن العربى يساهم بـ ٣١٪ من هجرة الكفاءات لأوروبا وأمريكا من بين الدول النامية فى عدد من التخصصات المهمة، بنسبة ٥٠٪ من الأطباء، و٢٣٪ من المهندسين، و١٥٪ من العلماء، من بينهم ٧٥٪ فى الولايات المتحدة وكندا وبريطانيا بشكل خاص.

وأكد التقرير أن نقص الموارد المالية يعتبر مشكلة مستمرة، لافتاً إلى أن وزارة التعليم العالى تسعى إلى وجود موارد متجددة، بعيداً عن اعتمادات الدولة والعمل على إتاحة الاحتياجات المالية الضرورية لتطوير العملية التعليمية من مصادر تمويل أخرى.

وأضاف أنه على الرغم من أن الزيادة فى الاعتمادات التى تخصصها الدولة للتعليم العالى وصلت فى موازنة عام ٢٠٠٩ إلى ١٠ مليارات جنيه مقابل ٤ مليارات عام ٢٠٠٠ بزيادة ١٥٠٪ فإنها غير كافية، نظراً لارتفاع تكلفة الطالب، وزيادة رواتب أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم، وزيادة المكافآت وحوافز العاملين وأجور غير المتفرغين، وزيادة السلع والخدمات وأسعار المواد الخام وارتفاع تكاليف الصيانة والأبحاث ونفقات التشغيل، واستكمال المبانى والمنشآت والصرف على مبانى الجامعات الجديدة والتوسع فى الإسكان الطلابى.

وأشار إلى أن أعداد المقبولين بالجامعات من حملة الثانوية العامة فى عام ٢٠٠٠ بلغ نحو ٢٠٠ ألف و٥٨ طالباً وطالبة، زادت فى عام ٢٠٠٨ إلى ٣١٤ ألفاً و٢٩٣ طالباً، بزيادة قدرها ٥٦٪، لافتاً إلى أن أعداد الخريجين بالمرحلة الجامعية الأولى بلغت نحو ٢١٠ آلاف و١٩٠ طالباً فى عام ٢٠٠٠، وصلت إلى ٢٣٥ ألفاً و٨٥٥ طالباً وطالبة عام ٢٠٠٨ بنسبة زيادة قدرها نحو ٢١٪، وأن أعداد المقيدين والحاصلين على درجات جامعية عليا بلغت نحو ١١٩ ألفاً و٧٣٤ طالباً عام ٢٠٠٠ ووصلت ١٤٦ ألفاً و٢٢١ طالباً عام ٢٠٠٨ وذلك بنسبة زيادة ٢٢٪.

وبحسب التقرير فقد زاد عدد الحاصلين على درجات جامعية عليا، حيث بلغت أعدادهم نحو ٢٧ ألفاً و٤٨١ طالباً عام ٢٠٠٠ ووصلت إلى ٤٠ ألفاً و٥٢٠ طالباً عام ٢٠٠٨ بنسبة زيادة قدرها ٤٧٪ كما تطورت أعداد أعضاء هيئة التدريس، حيث زادت إلى نحو ٥٠ ألف عضو فى عام ٢٠٠٨.

اجمالي القراءات 3556
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق