تجديد حبس 6 مصريات بـ"جروب مطبخنا" لإعدادهن طعاماً للمعتقلين

اضيف الخبر في يوم الأربعاء ٢٨ - فبراير - ٢٠٢٤ ١٢:٠٠ صباحاً. نقلا عن: العربى الجديد


تجديد حبس 6 مصريات بـ"جروب مطبخنا" لإعدادهن طعاماً للمعتقلين

قرّرت نيابة أمن الدولة العليا المصرية، اليوم الأربعاء، تجديد حبس 6 فتيات معتقلات لمدة 15 يوماً على ذمة التحقيقات في قضية "جروب مطبخنا".

وتتهم الفتيات بإعداد طعام للمعتقلين السياسيين في السجون وإرساله إليهم، في ظل غياب فتيات أخريات عن الحضور من دون إعلان السبب.
مقالات متعلقة :


وقالت هيئة الدفاع عن الفتيات المعتقلات في تصريحات خاصة لـ"العربي الجديد"، إن نيابة أمن الدولة استمرت في عدم تمكينهم من الاطلاع على محضر التحريات الأمنية في القضية ومعرفة قائمة المتهمات فيها، ولا معرفة الأدلة المزعومة فيه، ولا طبيعتها، وذلك منذ اعتقال الفتيات منذ أشهر عدة.

وأضافت أن كل ما أُخطروا به أمام جهات التحقيق هو توجيه اتهام لهن بتمويل جماعات محظورة وجمع وتلقي التبرعات خارج إطار القانون، وإعداد طعام للمعتقلين السياسيين مما يُعد دعماً لهم، وأنه في كل مرة يتقدمون فيها بطلب للاطلاع كان يقابل بالمنع والرفض بالمخالفة للقانون.

وكانت هيئة الدفاع عن الفتيات قد ذكرت في وقت سابق لـ"العربي الجديد" أن 5 فتيات ظهرن في جلستي تحقيق سابقتين بمقر نيابة أمن الدولة، وأنهن تعرّضن للاختفاء قسرياً بمقرات الأمن الوطني (أمن الدولة سابقاً) لفترات تراوحت بين شهر و3 أشهر، وسبق تقديم بلاغات وإخطارات بشأنهن.

"جروب مطبخنا"... من الطبخ إلى الضرب
أضافت هيئة الدفاع أن عدداً كبيراً من الفتيات تعرّضن للضرب، من بينهن طبيبة تم الاعتداء عليها بالضرب والسحل خلال اعتقالها من منزلها من قبل القوات الأمنية.

وأوضحت هيئة الدفاع أن الفتيات حُبسن على ذمة القضية رقم 2976 لسنة 2022 حصر أمن دولة عليا، بعد أن وُجّهت لهن تهم "جمع التبرعات وتمويل أعضاء في جماعات محظورة".

وهي ذات القضية المتهمة فيها الفتاة إسراء أيمن محمود الروبي، والمحبوسة على ذمتهاً أيضاً ضمن الفتيات عن ذات الاتهامات، حيث قبض على "إسراء" بتاريخ 15 يوليو/تموز 2023 وظلت مختفية قسرياً، حتى ظهرت في مقر نيابة أمن الدولة العليا.

وتحمل القضية اسم "جروب مطبخنا"، وهي عن مجموعة تضم بنات يجمعن الأموال من بعضهن البعض لإعداد طعام للمعتقلين في السجون وإرساله إليهم، حيث تعرّفن على بعضهن وكانت من عليها الدور في زيارة أحد ذويها من المعتقلين السياسيين تنقل الطعام المجمع بعد إعداده لكافة المعتقلين في السجن.

واعتبرت التحريات الأمنية وبعدها نيابة أمن الدولة العليا ذلك الأمر نوعاً من "جمع التبرعات والتمويل لعناصر وجماعات محظورة"، وتم إعداد قضية "تمويل" قُبض فيها على عدد كبير من البنات من بينهن إسراء، بعدما تم تتبع حسابها.
اجمالي القراءات 246
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق