عندك حق .وعذرا..

الأربعاء ٠٧ - سبتمبر - ٢٠١١ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
مع كونكم من الناقدين الرافضين لما يسمّى بالفتوحات الاسلامية! حيث قرأت لكم في أكثر من موضع رفضكم القاطع للفتوحات. وتكتبون بدقة متناهية ضد هذه الحملات الاعتدائية المخالفة لمنهج الله تعالى ((ولا تعتدوا)) وآياته القرءانية الكريمة، والتي قام بها أجدادنا المسلمين في العصور الغابرة ضد المدائن والبلدان وعلى المدنيين العزّل الأبرياء من غير المعتدين! وخاصة في "معركة جلولاء" الشهيرة كما تطرقتم إليها في عبارة مبهمة وجملة كانت تحتاج الى وقفة للتحليل والتوضيح في مقال: "المسكوت عنه في سيرة عمر بن الخطاب في الفكر السني". حيث كتبتُم: (وفي سنة 16 تمت فتوحات الأهواز والمدائن والانتصار في جلولاء وهزيمة الإمبراطور الفارسي يزدجر وهروبه، ثم فتوحات تكريت شمال العراق). وقد شعرت بالسرور وبالفرح الكثير مُذْ أنْ قرأتُ لكم، لأنّك جمعْت المجْد من كل أطرافه خاصة ما كتبتُم حول ما يسمى (الفتوحات الاسلامية) في مقالات عدّة، وبالأخص مقال: "المسكوت عنه في سيرة عمر بن الخطاب في الفكر السني" ومقال "من حق المرأة المؤهلة للامامة أن تؤم الذكور في الصلاة" ومقال: "الاحتراف الديني يناقض الاسلام" بعكس ما جاء في مقال "مصر في القرءان الكريم: الخاتمة" من سطور متناقضة كتبتَها عن (الفتوحات!!) هناك. وهذا رابط المقال: http://www.ahl-alquran.com/arabic/show_article.php?main_id=6007
آحمد صبحي منصور :

أنت على حق . وأكثر الله جل وعلا من أمثالك الذين أنتفع بنقدهم وتصحيحهم.
وأقول :
رأيي فى الفتوحات العربية لم ينضج إلا بعد تركى جامعة الأزهر ، وهذا الكتاب كنت قد كتبته عام 1984 حين كنت فى الأزهر. ومعروف أن الباحث فى تصحيح العقائد وبحث المتوارث لا يتخلص من موروثاته مرة واحدة . وحين بدأت عام 1977 كان 90 % من عقلى محشوا بخرافات السنة و التصوف ، وبدأت أتخلص منها شيئا فشيئا. ومنذ عدة أشهر وحين أعدت نشر أول كتاب لى  وهو ( السيد البدوى بين الحقيقة والخرافة ) والذى نشرته أولا عام  1982 اضطررت الى حذف نصف الخاتمة واسطر كثيرة فى متن الكتاب.
أشكرك على تنبيهك ، وسأعمل على تصحيح ما جاء فى هذا الكتاب.
وكل عام وانتم بخير.


 



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 9593
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   السبت ١٠ - سبتمبر - ٢٠١١ ١٢:٠٠ صباحاً
[60063]

نعم الرجل يا دكتور منصور

على الرغم أنى أعلم تماما أن الدكتور أحمد صبحي منصور لا يحب المدح والتهليل ، ويفضل النقد البناء ويفضل أكثر من هذا من ينقده ويبين له بعض أخطائه


فإنني أشكره على رده وموقفه الراقي والرائد في رده على صاحب هذا السؤال


فرغم ما بلغ من علم فإنه يعترف بكل تواضع أنه كان فكريا متأثرا بثقافة تراثية تملؤها الخرافات والأكاذيب ولذلك تأثرت كتاباته الأولى وأول كتبه بهذه الثقافة التي أظهرت صبغة معينة على هذه الكتابات قد تظهر قليل من التناقض بين ما يكتبه اليوم في بعض الموضوعات مثل موضوع الفتوحات الاسلامية ، وهذا بالطبع سببه معروف أن الرجل حين كتب هذه الكتب كان لا يزال متأثرا بفكر معين وكان في بداية طريقه ومشواره كمفكر ناقد متمكن من أدواته ، وكا في بداية طريق البحث في تاريخ المسلمين والتنقيب عن المسكون عنه ، وكلما توصل لحقائق تاريخية مسكوت عنها اعترف بها فورا واعترف انه لا زال يتعلم وكل يوم يتعلم ويحترم كل من يرشده إلى خطأ وكل من يوجه له نقدا بناء


وهذه هي شخصية العالم الحق الذي يريد أن ينفع الناس بعلمه ، ولا يظن في نفسه أنه معصوم وأن كلامه لا كلام بعده


وهذه المواقف الفريدة من نوعها لا يمكن أن تخرج من عالم مسلم من أمثال أهل السنة والجماعة او السلفيين فكل واحد منهم يظن في نفسه متحدثا باسم الله على الارض ويجب على كل الناس السمع والطاعة ومن يعترض عليه فهو كافر يجب قتله ..


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4724
اجمالي القراءات : 47,941,818
تعليقات له : 4,920
تعليقات عليه : 13,982
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


حمل الأمانة : يقول الله تعالي جل وعلا في الاحز اب 72 بسم الله...

poor like me can see: about the miracle in number inside the COREAN and I read your comment you are with for...

الشيطان يعظ ؟ !: رسالة نصح و تذكير . لقد ولجت إلى موقعك...

توبة القاتل المتعمد: هناك من يقول ان القات ل المتع مد ليس له توبه...

حلول عملية: لوسمح ت ايها المعل م الفاض ل كيف يتسني لي ان...

ولادة عيسى: هل كانت ولادة عيسي عليه السلا م ولادة...

امهات المؤمنين : ما معنى ان نساء النبي امهات نا ؟ والله يقول...

الأرض المقدسة : ما هي الارض المقد سة التي رفض بنو اسرائ يل ...

الطباطبايي أخطأ : الاست اذ المصط في الحسي ني الطبا طبايي ...

اسرائيل وفلسطين: لكم شغلتن ي قضية ارض فلسطي ن كجغرا فيا و...

المستهزئون بالصيام: فيه ناس لقتهم قاعدي ن بيتري قوا على رمضان و...

صلاة الجمعة: لطالم ا دار في خلَدي موضوع صلاة الظهر من يوم...

تحية المسجد : نحن نصلى ركعتي ن تحية للمسج د عندما ندخل...

بين الغفران والتفاضل: قرات قبل قليل مقالك الاخي ر (في مقالا تك ...

Salat prayers: Salam Dr. Mansour, I was reading some of your articles from the site and also...

more