ليلة النكد لا الدخلة

الأحد ٣١ - يناير - ٢٠١٠ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
د. أحمد. أرسلت لك رسالتى هذه من عامين فأهملتها ـ ورأيتك تنشر رسالة مماثلة وترد عليها ، وليست هذه المرة الأولى التى تجاهل فيها رسائلى وأسئلتى ، وقد قررت ألا أكتب اليك ولا أسألك ، ثم لما قرأت رسالة الأخت التى تشكو من عقدة ليلة الدخلة قلت لا بد أن أكتب اليك للمرة الأخيرة فإن لم ترد لن أرسل لك رسالة ثانية أبدا . كنت قد كتبت لك معاناتى من ليلة الدخلة ، وأعرف أنها معاناة كثيرين من النساء ، وأطلب منك حكم الشرع فى هذا ، هل هذه عادة اجتماعية أم طقس دينى. أنا أولا استاذة جامعية فى إحدى الكليات الاقليمية فى صعيد مصر ، وانت تعرف عاداتنا فى الريف وخصوصا فى الصعيد ، وأقصد ليلة الدخلة حين يتأكد العريس وأهله من بكارة العروسة ، وعندما يعجز العريس عن تمزيق غشاء البكارة باصبعه تقوم بذلك الداية ، وعندما ينهار دم البكارة تزغرد النساء و يختال اهل العروسة بشرف ابنتهم ، وهذا يجرى على الملأ على عينك يا تاجر بدون مراعاة لآحاسيس البنت البكرية العذراء. ولو رفضت يجبرونها ، ويتشككون فى شرفها ، وقد ينتهى المر بقتلها . حين قرأت لك مقال ( ثقافة العبيد ) شعرت أنك تكتبه من أجلى ، فسارعت بكتابة تجربتى الأليمة ليلة الدخلة ، ولكن لم ترد. أعيد كتابتها لآخر مرة. أنا من عائلة ثرية فى الصعيد ، وأرسلنى أبى لأتعلم فى القاهرة مع خالى وبنات خالى ، وخالى هو أيضا ابن عم والدى ،اى نفس الأسرة. وتقدم ابن عمى للزواج ، ووافق أبى دون أن ينتظر رأيى ، ورحبت فلا اعتراض عليه فهو حاصل على الماجيستير ، ومن أسرة محترمة وتتمناه أى فتاة . ورجعت للبلد وانتقلت الى المدرسة الثانوية هناك وودعت القاهرة الى الصعيد . وفى ليلة الدخلة كانت مذبحة انسانيتى وكرامتى . رفضت أن ( يأخذ العريس وشى ) ففوجئت بالجميع ضدى ، وأولهم خالى الذى عشت فى بيته وعرفت فيه الحنان والعطف و التحضر . طبعا كان مجبرا على ارغامى على الاذعان لعادة ( أخد الوش ) أى إزالة البكارة باليد ليلة الدخلة حتى تغنى النسوة ( يا صباح الدم ساح ).رفضت واستنجدت بالعريس فكان منكمشا مذعورا ، انهال أبى علىّ بالضرب فأغمى على ، وحين أفقت سمعت الزغاريد وأمى و عماتى وخلاتى نازلين على ّ بوس ومبروك ، وقلقتينا عليكى .. وحملوا المحرمة اى قطعة القمناش البيضاء الملونة بدم بكارتى و طافوا بها فى البللد للتاكيد على أن إقامتى فى القاهرة لم تؤثر على عذريتى ، وأخذ خالى يعتذر لى ويبكى لأن موقفه حساس . وضمنى أبى الى صدرة فخورا دون أن يعتذر . ولكن كل ذلك كان كالكابوس . انكسر فى داخلى شىء ، و انفتح فى قلبى جرح ، أى انهم لا يحبوننى فى الحقيقة ، بل يحبون سمعة العائلة وشرف العائلة ، وهم على استعداد لقتلى لو فرطت فى شرف العائلة . أصابنى النزيف ليلتها بسبب هتك غشاء البكارة بالأصبع . ولم يلتفتوا الى النزيف لفرحتهم بظهور الدم . وبعدها أخذت أداوى جروحى ، ولكن لم أستطع نسيان ما حصل لى حتى الآن . مات أبى ومات خالى وماتت أمى وخلاتى وعماتى وأنا ألان فى الخمسين وذكرى هذا الاغتصاب هى ما تبقى من ذكرى أهلى . زوجى أقام بينى وبينه سدا عاليا بسبب طاعته لهم . كنت أنتظر منه أن يفعل مثلما فعل أخوه حين رفض دخول الننساء الى غرفة النوم ليلة دخلته ، ووعدهم أنه سيفعل هذا بالطريقة العادية وقبل أن يطلع الصباح. وجلسوا فى الصالة الى أن هدّأ من خوف عروسته ـ وأشعرها بالأمان وبالحنان ، وسارت الأمور بينهما فى الفرلش طبيعية فلم تشعر إلا بأنه دخل بها و أزال بكارتها بدون ألم أو إغتصاب. كنت أتمنى أنيفعل زوجى مثلما فعل أخوه الأكبر ، ولكنه كان أضعف ـ وتضاءل فى نظرى ، وسلارت بيننا الحياة مملة ، وركزت على التعليم و أنا الآن أستاذة جامعية . وعلى قدر ما أستطيع أقوم بالتوعية للتخلص من هذه العادة ، ولكن حائط الدين يقف فى وجهى. ولذلك أسألك : هل (أخذ وش العروسة ) بهذه الطريقة من الاسلام ؟ وشكرا
آحمد صبحي منصور :
آسف وأعتذر ، فبسبب ضيق الوقت لا أستطيع ملاحقة مئات اسئلة الفتاوى ، وأقتصر على الرد على الأسئلة التى تأتى بالايميل .
وأقول :
فى الاسلام يجب على الزوج أن ( يقدم لنفسه ) فى اللقاء الجنسى بالزوجة ـأى أن يقوم بتجهيز الزوجة نفسيا وعاطفيا وجسديا وجنسيا لتتأهب لمشاركته متعة الجماع . وفى هذا خير له قبل أن يكون خيرا لها.
وإذا كان هذا فرضا على الزوج المخضرم مع زوجته فهو أولى مع العروس البكر التى تدخل فراش الدخلة وهى وجلة و خائفة وتحتاج الى من يهدىء روعها و يأخذها بحنانه ويحتويها بين أحضانه ـ وبعد أن تهدأ وتستكين وتأمن له وتستريح يدخل بها شيئا فشيئا من عالم الحب الى عالم الجنس والجماع ، لينتهى الأمر بلا مطبات نفسية أو آثار جانبية .
أكرر أسفى على التأخير فى الرد

مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 63734
التعليقات (8)
1   تعليق بواسطة   sara hamid     في   الإثنين ٠١ - فبراير - ٢٠١٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[45415]

الى الاخت صاحبة السؤال

اقول لك -الحمد لله انك بخير والدليل انك اكملت دراستك واصبحت استاذة جامعية ويبدو من خلال رسالتك انك تمارسين


حياة طبيعية مع زوجك -صحتك بالدنيا كلها-على عكس الاخت صاحبة الفتوى من قبلك فيبدو من قصتها انها اصبحت


انسانة مريضة ---انت فقط لم تنسي عدم وقوف زوجك بجانبك ليلتها


ولو انها صعبة جدا عليك هذه التجربة التي مررت بها ارجو انها لم تؤثر على حياتك الخاصة مع زوجك


الحمد الله على سلامتك


2   تعليق بواسطة   ليث عواد     في   الإثنين ٠١ - فبراير - ٢٠١٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[45418]

ما هذه الأسئلة؟

أصاب بالحياء الشديد و أنا أقرأ تلك التفاصيل و أعتقد أن المكان الأنسب للبوح بها هي أريكة المعالج النفسي .


ماذا تنظر السيدة من هذا السؤال و هل تعتقد أن هذا هو الإسلام.


و هل يصح أن نخلط بين  عاداتنا الممتدة من عمق الجاهلية و بين تشاريع ديننا الحنيف.


الله يعين الشيخ أحمد على هذا العبئ و ربنا يهينا جميعا للحق.


3   تعليق بواسطة   sara hamid     في   الثلاثاء ٠٢ - فبراير - ٢٠١٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[45425]

ا خي ليث عواد نا ايظا محتارة

هل الاخت المصرية صاحبة الشهادة الجامعية مع احترامي لها لا تعرف راي الاسلام من هذه العادات المشينة؟


حتى السنة الملفقة لم ترد فيها مثل هذه الاحداث المروعة التي تجري ليلة الزفاف يعني اهل زمان كانوا احسن منا واثقف منا في هذا المجال فما بالك بالقران الكريم الذي فيه تفصيل لكل شيي من مودة واحسان وعفو وتكريم كل هذه الصفاة لازم تكون موجودة لدى الزوجين - 


4   تعليق بواسطة   مهندس نورالدين محمد     في   الثلاثاء ٠٢ - فبراير - ٢٠١٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[45440]

أسئلة رائعة

الأسئلة التي تتحدث عن الجنس وليلة الدخلة والجماع هي أسئلة تدل على أن صاحبها أو صاحبتها في قمة الايمان ويريد معرفة الحلال والحرام وتدل أيضا على فكر يحوم ويدور بحثا عن الحقيقة      القرآن الكريم تحدث بعشرات الآيات عن النكاح والزواج  والمتعة الجنسية


وهذا دليل واضح على شرعية الخوض في مثل  هذه المواضيع بل على واجب الخوض فيها .


أنا أدعو من يؤمن بالقرآن لقراءة كتاب الدكتورة نوال السعداوي المرأة والجنس والذي كتب منذ 40 عاما


5   تعليق بواسطة   عمرو الباز     في   الأربعاء ٠٣ - فبراير - ٢٠١٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[45443]


هذه العادة السيئه مازلت موجودة فى مصر حتى الان ليست فى صعيد مصر بل اصبحت فى المناطق الشعبية فى القاهرة اصبح الزوج مطالب بفض غشاء بكارة  زوجتة امام امة وامها وبعد ذلك تأخذ ام العروسة  هذا الشئ وتطاوف به ابتهاجا ان ابنتها مازلت بكرا


اعتقد ان التخلف والعادت السيئة مازلت موجودة فى مصر كلها ليست فى صعيد مصر فقط .


وهذا ناتج عن الثقافة والمفاهيم الغير حيحة والبعد عن القرآن الكريم


6   تعليق بواسطة   هيفاء صميدة     في   الخميس ٠٤ - فبراير - ٢٠١٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[45482]


اعانك الله اختي الكريمة


اعتقد ان قصتك ليس فيها من الاسلام شيء


لان اصبحنا في زمن لا للاسلام نعم للعادات و التقاليد فكيف لانسان كرمه الله بالعقل ان يرتكب مثل هذه الجريمة و الاجرم ان يعيدها للاسلام


قال الله تعالى : ( وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَهُوَ يُدْعَى إِلَى الإِسْلامِ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ)سورة الصف - سورة 61 - آية 7


قال الله تعالى : ( يُرِيدُونَ لِيُطْفِؤُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ)سورة الصف - سورة 61 - آية 8


قال الله تعالى : ( هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ)سورة الصف - سورة 61 - آية 9


لماذا يريدون ان يساوو بين الاسلام و الارهاب


7   تعليق بواسطة   نورا الحسيني     في   الثلاثاء ٠٩ - فبراير - ٢٠١٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[45594]

ليس من الإسلام .

المتمسكون بالعادات والتقاليد الفاسدة دائماً ما يحاولون إدخالها ضمن الإسلام بعدما تكون قد اكتسبت شرعية وقدسية لديهم يحاولون إدخالها  في دين الله والتي لم يأمرنا الله بها .


عنما تقومين بواجب التوعية سواء بين الطلبة أو المحيطين بك فهذا واجب سوف تؤجري عليه بإذن الله لأن هناك  البعض ممن يتمسكون بتلك العادات السيئة والمؤذية للنفس قبل الجسد كما تعلمين أختي ولكن بنصحك لمن تتمكنين من نصحه سوف تجدي نفسك شيئاً فشيئاً تخلصتي من هذه المأساة التي مررتي بها .


8   تعليق بواسطة   نعمة علم الدين     في   الأربعاء ١٧ - فبراير - ٢٠١٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[45824]

وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ

المتضرر الأول والأخير فى هذه المذبحة هو المرأة ، فلكى يتم ارضاء جميع الاطراف من الأهل وبما فيهم الزوج فى بعض الاحيان يتم القضاء على انسانية المرأة وكرامتها ، فهذا الوضع ( الجماع ) هو من أدق الخصوصيات التى لا يحب الفرد أن يطلع عليها أحد ، فما بالك من فتاة فى مقتبل عمرها ومع بداية دخولها فى تلك الحياة الزوجية تجبر على انتهاك أدق خصوصيتها أمام الأهل وإن رفضت يتم التشكيك فيها ، ألا يعد هذا قذفا للمحصنات ؟ فبمجرد رفضها لهذه المذبحة يتم التشكيك فى شرفها ، وتتناقل ألسنة الناس عنها ما لا تحبه ولا ترضاه ، فى رأى الشخصى هذا انتهاك واضح وصريح لحرية المرأة ولا يمت للإسلام بصلة ، فالله سبحانه وتعالى يأمر بمعاملة المرأة بالمعروف حيث يقول " {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ يَحِلُّ لَكُمْ أَن تَرِثُواْ النِّسَاء كَرْهاً وَلاَ تَعْضُلُوهُنَّ لِتَذْهَبُواْ بِبَعْضِ مَا آتَيْتُمُوهُنَّ إِلاَّ أَن يَأْتِينَ بِفَاحِشَةٍ مُّبَيِّنَةٍ وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ فَإِن كَرِهْتُمُوهُنَّ فَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئاً وَيَجْعَلَ اللّهُ فِيهِ خَيْراً كَثِيراً }النساء19".

 


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4661
اجمالي القراءات : 46,549,232
تعليقات له : 4,838
تعليقات عليه : 13,828
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


ليس هذا زواجا: رجل تعرف على سيدة ، وسافر خارج البلا دبسبب ...

إن تبد لكم تسؤكم : د..احم د منصور السلا م و عليكم و رحمة الله و...

هذا الشيعى .!!: لقد ضللت ضلالا بعيدا وجعلت الحكم في الاسل ام ...

أريد الهجرة لأمريكا : انا من المتا بعين و المحب ين لاهل القرا ن و...

مسألة ميراث: توفي والدي و ترك منزلا مسجلا باسمه و اسم عمي و...

اهلا بك: انا محمد مقيم في فنلند ا وأنا من متابع ي أحمد...

النوافل: ما هي كيفية صلاة الناف لة، اعني كم عدد...

المحمديون منافقون: الايه 1 سورة المنا فقون هل تنطبق علي...

عمولة حلال : أنا اعمل سائق في شركة سياحي ة, واحيا نا ...

ملك اليمين من تانى : اريد ان اسأل كيف يصبح الرجل عبدا والمر أة ...

التجويد : ما هو حكم القرا ءة بالتج ويد وتطبي ق أحكام...

آل البيت: من هم اهل البيت في آی 33 سورةا لاحزا ب ...

ليس هذا صحيحا: في البدا بة أحب أن أقدم نفسي، فأنا من...

دين الرحمة ودين الدم: سمعت احد الشيو خ متحدث ا عن القرآ نيين ،...

هذا التخلف السُّنّى: يصعب علي ما تذهبو ن إليه كيف نترك الحدي ث ...

more