ثلاثة أسئلة

السبت ٣٠ - مارس - ٢٠٢٤ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
السؤال الأول : أشكركم جزيل الشكر على إجابتكم على أسئلتي، وجزاكم الله خيرًا و انا لقد استخدمت معرفتكم كثيرا . لقد مرضت بشكل خطير لعدة أيام . الحمد لله أنا أفضل قليلا اليوم . وأطلب منكم الدعاء لي بالصحة والعافية وبارك الله فيكم أيضا . لكن الأستاذ الفاضل على حق في أنني عن نفسي ضد الأضحية في يوم عيد الأضحى . صحيح أن عيد الفطر وعيد الأضحى معروفان أكثر بالأعياد الدينية، ولا يوجد أي سبب في القرآن أن هذه الأيام أعياد دينية. لكن عزيزي المعلم، معظم المناسبات لها جذور دينية، على سبيل المثال، نحتفل بأعياد ميلاد الناس العاديين، أصل الاحتفال بعيد الميلاد نفسه ربما له جذور دينية، لكن في الوقت الحاضر يحتفل به معظم الناس على أنه احتفال علماني . حسنًا، انظر، احتفال الهالوين له جذور دينية ولا يزال بعض الناس يحتفلون بعيد الهالوين باعتباره احتفالًا دينيًا لكن لأن الكثير من الناس يحتفلون بعيد الهالوين باعتباره عيدًا علمانيًا ورجال الأعمال يربحون، وأنت أيضًا تعتبر الاحتفال بالهالوين حلالًا بقولك هذا، وأنا أتفق تمامًا مع فتواك . ولكن عزيزي الدكتور صبحي منصور بعض الناس يحتفلون بعيد الفطر وعيد الأضحى بحيث يقدمون لبعضهم البعض الهدايا ويزورون أفراد الأسرة ويسافرون ويستمتعون، وهذا نموذج عيد الفطر والعيد الأضحى مثال للعادات الاجتماعية. ولم أجد دليلاً من القرآن على أن الاحتفال بعيد الفطر والأضحى بهذه الطريقة محرماً . ولم أجد أي دليل من القرآن على أن هذا النموذج للاحتفال بالفطر والقربان حرام . السؤال الثانى عن أنواع الموت من الاستاذ حمد حمد ، وما هو الموت الحقيقى ؟. السؤال الثالث : النبى شعيب قال لقومه ( مدين ) : ( وَاتَّقُوا الَّذِي خَلَقَكُمْ وَالْجِبِلَّةَ الأَوَّلِينَ (184) الشعراء ) ما معنى ( الجبلة ) هنا ؟
آحمد صبحي منصور :

إجابة السؤال الأول :

1 ـ  قلنا إنه ليس فى الاسلام أعياد . ويحرم نسبة أى عيد للاسلام مثل عيد الفطر وعيد الأضحى . وكلمة ( عيد ) جاءت فى القرآن عن طلب بنى إسرائيل من موسى أن ينزّل عليهم مائدة من السماء :( إِذْ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ هَلْ يَسْتَطِيعُ رَبُّكَ أَنْ يُنَزِّلَ عَلَيْنَا مَائِدَةً مِنْ السَّمَاءِ قَالَ اتَّقُوا اللَّهَ إِنْ كُنتُمْ مُؤْمِنِينَ (112) قَالُوا نُرِيدُ أَنْ نَأْكُلَ مِنْهَا وَتَطْمَئِنَّ قُلُوبُنَا وَنَعْلَمَ أَنْ قَدْ صَدَقْتَنَا وَنَكُونَ عَلَيْهَا مِنْ الشَّاهِدِينَ (113) قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ اللَّهُمَّ رَبَّنَا أَنزِلْ عَلَيْنَا مَائِدَةً مِنْ السَّمَاءِ تَكُونُ لَنَا عِيداً لأَوَّلِنَا وَآخِرِنَا وَآيَةً مِنْكَ وَارْزُقْنَا وَأَنْتَ خَيرُ الرَّازِقِينَ (114) قَالَ اللَّهُ إِنِّي مُنَزِّلُهَا عَلَيْكُمْ فَمَنْ يَكْفُرْ بَعْدُ مِنْكُمْ فَإِنِّي أُعَذِّبُهُ عَذَاباً لا أُعَذِّبُهُ أَحَداً مِنْ الْعَالَمِينَ (115) المائدة ). كما جاءت إشارة الى عيد الزينة فى قصة فرعون مع موسى ، فى مباراة السحر بينه وبين السحرة : ( قَالَ أَجِئْتَنَا لِتُخْرِجَنَا مِنْ أَرْضِنَا بِسِحْرِكَ يَا مُوسَى (57) فَلَنَأْتِيَنَّكَ بِسِحْرٍ مِثْلِهِ فَاجْعَلْ بَيْنَنَا وَبَيْنَكَ مَوْعِداً لا نُخْلِفُهُ نَحْنُ وَلا أَنْتَ مَكَاناً سُوًى (58) قَالَ مَوْعِدُكُمْ يَوْمُ الزِّينَةِ وَأَنْ يُحْشَرَ النَّاسُ ضُحًى (59 ) طه ). القصص القرآنى ليس للتشريع .

2 ـ لو كان عيد الفطر أو عيد الأضحى من شعائرالاسلام لنزلت فيهما آيات قرآنية . ولكن المحمديين جعلوها مناسبات دينية وفيها صلوات وطقوس ودعوات . المضحك أنهم فى عيد الأضحى يكبرون فى مساجدهم ( لبيك اللهم لبيك ) ، أى يقولون ما يقول الحجاج عند البيت الحرام وهم فى بلادهم . بل ويقدمون الذبائح والهدى شعائر دينية . التصدق بالطعام واللحوم ضمن الزكاة المالية والصدقات ، ولكن الذى يمحق ويبطل ويحبط ثوابها هو ربطها بتشريعات ما أنزل الله جل وعلا بها من سلطان . والصلوات النوافل لها ثواب ، ولكن ربطها بأنها صلاة عيد كذا وعيد كذا يمحق ثوابها . ونتذكر قوله جل وعلا عمّن يفترى تشريعات دينية : ( أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنْ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللَّهُ وَلَوْلا كَلِمَةُ الْفَصْلِ لَقُضِيَ بَيْنَهُمْ وَإِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (21)  الشورى ).

3 ـ يجب أن نعبد الله جل وعلا كما أمر . ولكن الأساس فى الأديان الأرضية أن ما يحبون وما يهوون يجعلونه دينا ، خصوصا إذا كان فيه تجارة وبيع . ولهذا تتنوع أعيادهم وموالدهم للأولياء والقبور المقدسة . وفيها يتم تقديم القرابين من الحيوانات المذبوحة للأنصاب ( القبور المقدسة ) ومختلف الأطعمة ، وكلها يحرم الأكل منها . أى يحرم الأكل من أى طعام فى موالد الحسين ومولد النبى وموالد الأولياء . ولنتذكر قوله جل وعلا : ( حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ الْمَيْتَةُ وَالدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلاَّ مَا ذَكَّيْتُمْ وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ وَأَنْ تَسْتَقْسِمُوا بِالأَزْلامِ ذَلِكُمْ فِسْقٌ الْيَوْمَ يَئِسَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ دِينِكُمْ فَلا تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِي الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمْ الإِسْلامَ دِيناً فَمَنْ اضْطُرَّ فِي مَخْمَصَةٍ غَيْرَ مُتَجَانِفٍ لإِثْمٍ فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (3) المائدة ) .

4 ـ لا بأس بأى إحتفال لا يتم ربطه بالدين ، عيد الفيروز أو عيد الثورة أو عيد الاستقلال أو عيد الربيع أو عيد الأم أو عيد الخريف أو عيد الخروف أو عيد الباذنجان . !.

5 ـ وندعو لك بالشفاء ، وكل عام وأنتم بخير .  

 اجابة السؤال الثانى :

للموت معان كثيرة ، منها الموت مجازيا ، مثل قوله جل وعلا : ( هَاأَنْتُمْ أُوْلاءِ تُحِبُّونَهُمْ وَلا يُحِبُّونَكُمْ وَتُؤْمِنُونَ بِالْكِتَابِ كُلِّهِ وَإِذَا لَقُوكُمْ قَالُوا آمَنَّا وَإِذَا خَلَوْا عَضُّوا عَلَيْكُمْ الأَنَامِلَ مِنْ الغَيْظِ قُلْ مُوتُوا بِغَيْظِكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (119) آل عمران ) وقد يكون موتا مؤقتا يرجع بعده من مات للحياة إذ لم ير ملائكة الموت مثل قوله جل وعلا : ( أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمْ اللَّهُ مُوتُوا ثُمَّ أَحْيَاهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَشْكُرُونَ (243)البقرة ) ( وَرَسُولاً إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنِّي قَدْ جِئْتُكُمْ بِآيَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ أَنِّي أَخْلُقُ لَكُمْ مِنْ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ فَأَنفُخُ فِيهِ فَيَكُونُ طَيْراً بِإِذْنِ اللَّهِ وَأُبْرِئُ الأَكْمَهَ وَالأَبْرَصَ وَأُحْيِ الْمَوْتَى بِإِذْنِ اللَّهِ وَأُنَبِّئُكُمْ بِمَا تَأْكُلُونَ وَمَا تَدَّخِرُونَ فِي بُيُوتِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنينَ (49) آل عمران ). الموت الحقيقى حين ترى النفس الملائكة ، وهو الذى لا رجعة منه إلا عند البعث ، حيث تبقى النفس فى البرزخ لا تشعر بشىء . قال عنه جل وعلا ( أَمْوَاتٌ غَيْرُ أَحْيَاءٍ وَمَا يَشْعُرُونَ أَيَّانَ يُبْعَثُونَ (21) النحل ).  

إجابة السؤال الثالث :

الجبلة هم البشر الذين خلقهم الله جل وعلا قبلهم . أى خلقكم وخلقهم . 



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 1907
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 5052
اجمالي القراءات : 55,253,864
تعليقات له : 5,382
تعليقات عليه : 14,716
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


أرحنا بها يا بلال : أنت تقول ان الصلا ة هي نوعية منظمة من ذكر الله...

نصفح عنك : اللهم العن كل من انكر السنة واحرق بغال...

زهايمر: ( كانت هى فى بلدنا أشهر وأجمل راقصة حين كانت...

هجصهم فى الصلاة .!: حسبما علمت من كتابا تكم في الموق ع أن...

الشرع والشريعة : ما الفرق بين الشرع ة والشر يعة وقد وردت...

نتف الحاجب حلال ام ح: ارج وك يا اخي احمد انا من الاوف ياء لقراء ة...

السترة أمام المصلى: الستر ة أمام المصل ي لكي يكون فكره...

التعوذ من الخبث: جاء فى موقع سلفى :سؤال : ( ما معني الخبث...

الشاهدة من تانى..!: أنا الذي سألتك منذ بضعة أعوام عن الزوا ج،و ...

لسان القرآن : حيث وان القرآ ن (الوح ) نزل من عند الله رب...

ثلاثة أسئلة: السؤا ل الأول : اسم عائلت نا ( عبد الرشي د )....

معاناة قرآنى : من خلالك م فهمت اننا كمسلم ين من أهل...

منقلبون: ما معنى:( وانا الى ربنا لمنقل بون )؟ ...

إعرض عنهم: السلا م عليكم استاذ ي المحت رم وجدت هذا...

التلفظ بالنذر: كنت عايز اعقب علي جواب حضرتك في اجابة السؤا ل ...

more