خمسة أسئلة

الأحد ٢٩ - يناير - ٢٠٢٣ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
السؤال الأول : قرأت فى كتاب أن واحد ذهب الى الملك ليطلب منه صدقة ، فلم يعرف كيف يصل اليه ، فقيل له أن الملك يصلى فى الجامع . فذهب الى الجامع مبكرا ، وكان فى أقرب مكان للملك . وفى خطبة الجمعة رأى الجميع يدعون الله ، ورأى الملك أيضا يدعو الله ، فقال فى نفسه ان الملك محتاج الى مثله ويدعو الله ، فلماذا أطلب حاجتى من الملك ، لماذا أدعو الله مباشرة . ورجع ، وفى الطريق تعثرت ناقته فوقعت ، ووقع ، واكتشف صخرة مخفية ، حفر تحتها فاكتشف كنز . فعرف أنها استجابة لدعوته ، وتوكله على الله . الحقيقة أنا أعجبتنى هذه الحكاية ، وأحكيها لأولادى . ما رأيك فيها ؟ السؤال الثانى ما معنى ( آخِذِينَ مَا آتَاهُمْ رَبُّهُمْ ) معنى ( آخذين ) ؟ السؤال الثالث ما معنى ( راغ ) التى جاءت فى قصة ابراهيم عليه السلام ؟ السؤال الرابع : ما معنى ( أكدى ) فى قول الله سبحانه وتعالى : ( أَفَرَأَيْتَ الَّذِي تَوَلَّى (33) وَأَعْطَى قَلِيلا وَأَكْدَى (34)النجم )؟ السؤال الخامس ما معنى ( دعّا ) بالعين المشددة ؟
آحمد صبحي منصور :

إجابة السؤال الأول :

1 ـ الملك والنبى وكل البشر لا يملكون لأنفسهم نفعا ولا ضرا . كل هذا بأمر الله جل وعلا .

2 ـ الله جل وعلا يجيب الداعى إذا دعاه . ولكن الاستجابة للدعاء تكون بتقدير الله جل وعلا ، ولا يسترط أن تكون نفس ما يطلبه الداعى ، فالداعى بتحقيق شىء ما قد يكون تحقيقه ضارا به . الله جل وعلا يكافى ءالداعى بالاستجابة بما فيه خير له ، وهو جل وعلا الأعلم بما هو خير له .

3 ـ القصة لا باس بها سوى أنها تدعو للتواكل والتسول . ليس فى الاسلام تواكل وخمول بل هو التوكل الذى يعنى العمل متوكلا على رب العزة جل وعلا . بطل القصة يسافر ليتسول من الملك ، ثم يعثر على كنز بلا تعب  هذا يذكرنا بالاسطورة الشعبية عن الجنى الذى يأتى فى أحلام اليقظة يقول لأحدهم شبيك لبيك .

إجابة السؤال الثانى

1 ـ قال جل وعلا فى صفات الدرجة العليا من التقوى : ( إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ (15) آخِذِينَ مَا آتَاهُمْ رَبُّهُمْ إِنَّهُمْ كَانُوا قَبْلَ ذَلِكَ مُحْسِنِينَ (16) كَانُوا قَلِيلاً مِنْ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ (17) وَبِالأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ (18) وَفِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ لِلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ (19) الذاريات ).

2 ـ من صفات الدرجة العليا من التقوى ( آخِذِينَ مَا آتَاهُمْ رَبُّهُمْ ). وهى تعنى التمسك بالكتاب الإلهى . قال جل وعلا :

2 / 1 : فى حكم عام :( وَالَّذِينَ يُمَسِّكُونَ بِالْكِتَابِ وَأَقَامُوا الصَّلاةَ إِنَّا لا نُضِيعُ أَجْرَ الْمُصْلِحِينَ (170) الاعراف ).

2 / 2 : للنبى محمد عليه السلام : ( فَاسْتَمْسِكْ بِالَّذِي أُوحِيَ إِلَيْكَ إِنَّكَ عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ (43) الزخرف )

2 / 3 : للنبى يحيى عليه السلام : ( يَا يَحْيَى خُذْ الْكِتَابَ بِقُوَّةٍ ) (12) مريم )

إجابة السؤال الثالث :

1 ـ قال جل وعلا عن ابراهيم عليه السلام :

1 / 1ـ (  فَرَاغَ إِلَى آلِهَتِهِمْ فَقَالَ أَلا تَأْكُلُونَ(91) مَا لَكُمْ لا تَنطِقُونَ (92) فَرَاغَ عَلَيْهِمْ ضَرْبًا بِالْيَمِينِ(93)الصافات )

 1 / 2  ـ ( فَرَاغَ إِلَى أَهْلِهِ فَجَاءَ بِعِجْلٍ سَمِينٍ(26) الذاريات ).

2 ـ ( راغ الى ) تعنى : ذهب مسرعا  

راغ على تعنى :  أخذ يفعل كذا .

إجابة السؤال الرابع

( أكدى ) يعنى كان يعطى ثم منع العطاء ، أو بخل به .

إجابة السؤال الخامس

قال جل وعلا عن عذاب الكافرين : ( يَوْمَ يُدَعُّونَ إِلَى نَارِ جَهَنَّمَ دَعًّا(13) الطور)

أتت كلمة ( دعّا ) مرة واحدة مفعولا مطلقا من  مبنية للمجهول من الفعل المبنى للمجول ( يُدعُّون ) . ويعنى دفعهم شديدا نحو النار بفعل الملائكة .



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 1459
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 5050
اجمالي القراءات : 55,221,769
تعليقات له : 5,382
تعليقات عليه : 14,716
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


البالتوك: السل ام عليكم استاد ي الفاض ل .. عندي سؤال...

البرزخ من تانى: بالمو ت تعود الانف س الى برزخه ا الارض ي ...

آدم وبنو آدم: لفظ ( آدم ) جاء في القرآ ن الكري م ، وهو معروف...

الوصية من تانى : هل يصح أن يعطى الشخص وصية قبل موته لبعض الناس...

سبيل المجرمين: ما هو المقص ود ب ( ولتست بين سبيل المجر مين )...

اهلا بك وسهلا: لقد بعثت برسال ة لى الدكت ور منصور الليل ة ...

علبة فيها سُمّ: انا شريت بيت والبي ت ده قديم شويه .رحت انا...

أنجاه الله من النار: سؤال حول محاول ةاحرا ق ابراه يم عليهم...

دعاء نوح عليه السلام: هذا الدعا ء لنوح : "رب لاتذر على الأرض من...

مقالاتى بحثية: يا دكتور انت بتكتب مقالا ت طويلة ، لوسمح ت ...

صديقى علمانى كافر: لي صديق لا يؤمن لا بالقر ان ولا بالكت ب ...

كان من الجن : استاذ ي الدكت ور احمد صبحي منصور عليكم...

لا قياس فى التحريم: هل تعتقد أن هنالك مجالا للقيا س في تشريع ات ...

داود عليه السلام: قال الله تعالي في سورة "ص" (إِذْ دَخَل ُوا ...

الجاهلون المتكبرون : ما معنى ( لا تصعر خدك للناس ) فى سورة لقمان ؟...

more