ماليس فى القرآن

الإثنين ٠٩ - أكتوبر - ٢٠٠٦ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
(نريد ان نستوضح منكم ... باننا ان اعتمدنا على القران فقط دون الرجوع الى مايسمى بسنة رسول الله الا يجعل هذا الامر من الصعوبه على احدنا ان يستوضح الراى الفقهى في مسألة ما لم توضح بالقران )
آحمد صبحي منصور :
هناك فيما يخص كلامك قاعدتان قرآنيتان :
القاعدة الأولى : ان القرآن الكريم نزل تبيانا لكل شىء يستحق التبيان والتوضيح ، وأنه ما فرّط فى شىء ضروري بحيث يكون تركه تفريطا. وعليه فإن ما سكت عنه القرآن فليس داخلا فى الاسلام ،ولا يصح أن تبحث عنه فى القرآن الكريم . قد يكون عادة اجتماعية متوارثة ارتبطت بالدين الأرضى السائد كالختان وما يحدث فى الأفراح ( عيد الفطر / عيد الضحى / عاشوراء ) وفى المآتم ( غسل الميت , تكفينه والقراءة عليه ) . وهذه مجرد أمثلة لعادات توارثناها فأصبحت من الثوابت الاجتماعية للأديان الأرضية من سنة وتشيع وتصوف ـ الى آخر ما يجعله الناس دينا حين ينسبونه بالوحى الكاذب لله تعالى ولرسوله.المضحك أنهم حين يعتبرونها دينا ولا يجدونها فى القرآن يسارعون باتهام القرآن الكريم بأنه نزل ناقصا ومحتاجا لكلام البشر كى يكمله.
القاعدة الثانية : أن الله تعالى بعد أن أوضح وبيّن كل شىء يحتاج اليه المؤمن ـ فى القرآن الكريم ـ فإنه جل وعلا جعل القرآن الكريم ميسرا للذكر. تيسير القرآن الكريم للذكر جاء بوسائل عديدة منها بساطة الاسلوب ومباشرته حيث توجد آيات التشريع مصاغة باسلوب علمى دقيق تقريرى محددة ألفاظه بدون استعمال للمجاز اللغوى من استعارة وكناية وتشبيه , بينما تجد الاسلوب البلاغى الأدبى فى مواضع أخرى فى القرآن الكريم فى مجالات الوعظ والقصص على سبيل المثال. ومن تيسير القرآن الكريم للذكر أن تأتى الأحكام الشرعية فيه مفصلة شاملة المحترزات والاستثناءاتـ ثم تاتى أحيانا مكررة.
بالقاعدتين معا فان القرآن الكريم حوى كل ما يحتاجه المؤمن فى دينه/ وما عداه ليس من الدين وليس مطالبا به. ثم جاءت تشريعاته فى المطلوب تنفيذه ميسرة سهلة للفهم.
قد يقال: ولكن ليس كل الناس مؤهلين لقراءة القرآن واستخلاص الأحكام منه. والجواب فى القرآن نفسه. وهو سؤال أهل الذكر ان كنتم لا تعلمون.. أهل الذكر يعنى أهل العلم بالقرآن. حيث إن مصطلح (الذكر) فى القرآن من أسماء القرآن. وليس أهل الذكر طائفة كهنوتية أو تم تعيينها وتوظيفها من الحاكم, ولكنهم وصلوا الى هذه المرتبة بالعلم القرآنى الذى يتجلى فيما يقولون وفى السلوك المهتدى الذى يطبقون به ما يقولون من الدعوة للهداية. لذا يقترن فى القرآن الكريم وصف العلماء فى هذا المجال بالايمان.


مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 15267
التعليقات (4)
1   تعليق بواسطة   مهيب الأرنؤوطي     في   الخميس ١٢ - أكتوبر - ٢٠٠٦ ١٢:٠٠ صباحاً
[162]

هل لي من إضافة؟

أتفق تماماً مع أخي الفاضل الدكتور أحمد، ولكن هناك أشياء أشار إليها القرآن الكريم ثم ترك تفصيلها للرسول صلي الله عليه وسلم مثل الصلاة والزكاة، فقال الله تعالي في سورة النور: (وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ) (النور 56)، وهي الآية الوحيدة التي ذكرت فيها طاعة الرسول منفردة بعكس الآيات التي ذكرت طاعة الله مقترنة دائماً بطاعة الرسول صلي الله عليه وسلم، فنجد أنه في هاتين الشعيرتين أن الرسول (ص) قد فصل لنا الصلاة بمواقيتها وكيفيتها وعدد ركعاتها وهيئتها، أما الزكاة فكلمة (نِصاب) غير موجودة في القرآن الكريم، ولكننا عرفناها من الرسول صلي الله عليه وسلم.

2   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   الإثنين ٢٦ - مارس - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[4637]

خلط القرآن بالحكم والأمثال

إن المسلمين من كثرة اهتمامهم بالروايات وحكم التراث يخطىء بعضهم ويذكر حديثا على أنه آية قرآنية ، كما يخطىء آخر ويذكر حكمة على أنها آية قرآنية .
وهذه كارثة ، ولو اعتمد المسلم على كتاب الله منهجا واحدا لدينه ما وقع في مثل هذه الأخطاء ـ وأسأل سؤالا جوهريا ـ لو تخص باحث فى علم الكيمياء ـ فإذا كتب جملة واحدة فى البلاغة أو المنطق وسط هذا البحث الكيميائى سيظهر الفارق فورا بينهما ، والسبب لأنه اختص بحثه بالكيمياء فقط ..
وهكذا مع القرآن لو اتخذ المسلمون القرآن الكريم منهجا وشريعة لدينهم فإنهم سيفرقون بين آيات القرآن وأقوال البشر من أول قراءة لأى موضوع ، ولكن ما حدث هو اهتمام بكتب التراث والحديث أكثر من كتاب الله ايهاما من المسلمين أن القرآن غير واضح ومبهم ويحتاج الى توضيح الروايات ، وهذا ما نجح فيه البخارى أن أبعد المسلمون عن القرآن , وجعلهم يقدسون رواياته الكاذبة ..
وتسلل إلى عقول المسلمين أنهم عند قراءة أى خرافة من الخرافات ولم يتناولها القرآن إذن الحل عندهم ان القرآن لم يذكرها وذكرها البخارى ونسبها للنبى زورا ، وهذا بدلا من رفضها لأنها غير موجودة فى كتاب الله ومناقشتها وعرضها على العقل الذى أعطانا إياه المولى عز وجل وسيحاسبنا عليه ..

3   تعليق بواسطة   محمد عبدالرحيم     في   السبت ١٧ - ديسمبر - ٢٠١٦ ١٢:٠٠ صباحاً
[83929]

سنة الرسول سبيل نتبعه لا عقيدة نؤمن بها


السنة هي الطريق أو السبيل



والمشكلة أن البعض يتخذ السبيل عقيدة



فالسبيل هو وسائل تحقيق الغايات



أما العقيدة فهي ما نؤمن به



وسنة الرسول مبينة للقرآن وليست مكملة له



قال تعالى " وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ "



4   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   السبت ١٧ - ديسمبر - ٢٠١٦ ١٢:٠٠ صباحاً
[83930]

استاذ محمد عد الرحيم : بيان القرآن فى القرآن


والقرآن كتاب مبين . أنت تحتاج لأن تقرأ كتابنا ( القرآن وكفى ) وأن تقرأ دستور أهل القرآن لكى تكون من أهل القرآن . 

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4659
اجمالي القراءات : 46,519,552
تعليقات له : 4,838
تعليقات عليه : 13,828
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


أئمة النصف الأسفل : تعليق ا على برنام ج ( لحظات قرآني ة ) عن أئمة...

حضر / إحتضار: عزيزى دكتور أحمد لاحظت انك تذكر كثيرا (...

النشر بالفارسية : اريد ان اسال رايكم - فضيلة الدكت ور - حول...

نوعا الكلالة : السلا م عليكم ورحمة الله وبركا ته تحية طيبة...

( قطّنا ): ما معنى : ( وَقَا لُوا رَبَّ نَا عَجِّ لْ ...

العلماء الاسلاميون: أريد أن أقول ماتبي ن لي في القرآ ن بخصوص...

المستبد حمار ..!!: المست بدون الذين ينهبو ن شعوبه م ...

النبى والرسول: هل صحيح بأن نقول: محمد في مكة كان نبيا وحينم ا ...

خيبة ناصر والاخوان: انت تتناق ض مع نفسك حين تهاجم عبد الناص ر ...

حفظ القرآن وحده: القرآ ن الكري م يشير أن الكتب السما وية ...

الشرع والشريعة : ما الفرق بين الشرع ة والشر يعة وقد وردت...

الموظفون فى الأرض : أنا موظف على وشك المعا ش وأعمل فى وزارة...

قناة فضائية لنا : أتابع بشغف حلقات برنام جكم ( فضح السلف ية )...

تنازلها عن المهر: قرأت فتوى لكم حول المهر وقلتم انه حق للزوج ة ...

هو مخطىء: سلام علی ;کم یا دکتر احمد صبح 40; ...

more