شهور الحج

الخميس ٠٤ - ديسمبر - ٢٠١٤ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
هل يصح الحج ببقية الاشهر المحددة للحج فمثلا لو حجيت في غير ذى الحجة هل يحتسب لي حجة ام عمرة فقط ؟
آحمد صبحي منصور :

الحج يصح خلال الأشهر الأربعة الحرم ( ذو الحجة ، محرم ، صفر ، ربيع الأول ) وتصح العمرة فى أى وقت . التفاصيل فى كتاب الحج المنشور هنا .



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 9048
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الجمعة ٠٥ - ديسمبر - ٢٠١٤ ١٢:٠٠ صباحاً
[76810]

الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَّعْلُومَاتٌ


السلام عليكم ، هذا هو الجزء الذي يتحدث فيه الدكتور أحمد صبحي  عن الأشهر التي يجوز فيها الحج :



عن الأشهر الحرم التي يجوز الحج خلالها يقول رب العزة: (الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَّعْلُومَاتٌ فَمَن فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلاَ رَفَثَ وَلاَ فُسُوقَ وَلاَ جِدَالَ فِي الْحَجِّ  )(البقرة /197 ) . إذن هناك أشهر معلومة للحج يعلمها العرب، ومن أدى فريضة الحج في هذه الأشهر فعليه ان يلتزم بواجبات الحج والإحرام عند بيت الله. ومدة الحج خلال هذه الأشهر تستغرق أياماً معدودات معلومات لمن ادى الفريضة فيهن. وهذه الأيام المعدودات تكفي كل مناسك الحج من طواف ووقوف بعرفة والسعي بين الصفا والمروة وتقديم الهدي .والله تعالى يبيح للمضطر أن يبدأ الحج قبل بدايته بيومين او ان يتأخر بعده بيومين:( وَاذْكُرُوا اللَّهَ فِي أَيَّامٍ مَعْدُودَاتٍ فَمَنْ تَعَجَّلَ فِي يَوْمَيْنِ فَلا إِثْمَ عَلَيْهِ وَمَنْ تَأَخَّرَ فَلا إِثْمَ عَلَيْهِ.(203) البقرة). والشرط هنا هو مراعاة التقوى لمن يتقدم قبل الموعد ولمن يتأخّر بعده:( وَاذْكُرُوا اللَّهَ فِي أَيَّامٍ مَعْدُودَاتٍ فَمَنْ تَعَجَّلَ فِي يَوْمَيْنِ فَلا إِثْمَ عَلَيْهِ وَمَنْ تَأَخَّرَ فَلا إِثْمَ عَلَيْهِ لِمَنْ اتَّقَى وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ (203) ( البقرة ). والتعبير عن الحج هنا بذكر الله ، وسبق التعرّض لارتباط ذكر الله بالتقوى فى فريضة الحج . والمدة التى تتم فيها مناسك الحج هى (أَيَّامٍ مَعْدُودَاتٍ) يتم فيها ( ذكر الله ) فى مناسك الحج ،و يكون فيها تنفيذ (الاحرام) فى الحج .هى معدودات لأنه يتم فيها حساب التقوى أو تطبيق الاحرام بالدقيقة والساعة واليوم ، أى معايشة للتقوى خلال أيام معدودات محسوبات يستيقظ فيها ( ضمير المؤمن ) ذاكرا الله جل وعلا مستشعرا تجربة التقوى، أو حسب التعبير المعاصر ( تجربة روحية ). فيها يجتمع الحرم الزمانى (الشهر الحرام) بالحرم المكانى (البيت الحرام) مع قلب المؤمن ( الحرم الانسانى) الذى يتنفس التقوى ويسمو بالنفس .



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4997
اجمالي القراءات : 53,935,803
تعليقات له : 5,352
تعليقات عليه : 14,659
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


اولادى تركوا الصلاة: أولاد ى لما كبروا تركوا الصلا ة جماعة معى ،...

حد الردة: السلا م عليكم اتواص ل معكم بخصوص ما قرأته...

شكور: لفت نظرى أن ( شكور ) من اسماء الله الحسن ى ...

يحرم إغتصاب الزوجة: زوجى يحب إغتصا بى ، ويجد متعته أن أكون...

المطففين 7 الى 21: تقول إن اصحاب الجنة فريقي ن المقر بين ...

دين الرحمة ودين الدم: سمعت احد الشيو خ متحدث ا عن القرآ نيين ،...

الخراصون : ما معنى ( الخرا صون ) فى سورة الذار يات 10 ، وما...

من الأذكى ؟ : هل ثبت بالبح ث أن المرأ ةأذكى من الرجل ؟ ...

طلب السماح !!: الاست اذ الدكت ور احمد تحيات . لان ي ...

الصلاة فى الطائرة: كيف أصلى فى الطائ رة ؟...

عن الغفران لموسى : كيف عرف موسى بان الله غفر له ؟ ...

التراضى فى الزنا: بعد عام من الإنك ار، أقر طارق رمضان ، ...

المسلم والمؤمن: لي صديق قرأني . سمعني ادعوا وأقول " اللهم اغفر...

مدين / مديون : كلمة ( مديون ) هل جاءت فى القرآ ن الكري م عن...

الخازوق: بحثت عن الحق فوجدت ه في موقعك م بالصد فه ...

more