إختلافهم ليس رحمة

الأربعاء ٢٩ - أكتوبر - ٢٠١٤ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
هل إختلاف المسلمين رحمة كما يقال ؟
آحمد صبحي منصور :

فى القرآن الكريم  نجد الآتى :

1 ــ إن البشر مختلفون فى الدين، وأن موعد الحكم فى هذا الاختلاف بينهم مؤجل الى الله جل وعلا يوم الدين.

2 ـ أن الاختلاف فى الدين والتفرق فيه من علامات الشرك ، بينما الاعتصام بحبل الله جميعا من علامات التمسك بالحق القرآنى .

ولذا فالاختلاف الذى يعيشه المحمديون ليس رحمة . بل شقاق على مستوى الكلمة وعلى مستوى الدماء والحروب .

وكتبنا فى هذا كثيرا 



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 8196
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الجمعة ٣١ - أكتوبر - ٢٠١٤ ١٢:٠٠ صباحاً
[76471]

عن أدب الحوار ..


السلام عليكم ، بقدم لنا القرآن الوصفة الراقية لأدب الحوار عندما يقول سبحانه : (اتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنْ الْكِتَابِ وَأَقِمْ الصَّلاةَ إِنَّ الصَّلاةَ تَنْهَى عَنْ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ (45) وَلا تُجَادِلُوا أَهْلَ الْكِتَابِ إِلاَّ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِلاَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ وَقُولُوا آمَنَّا بِالَّذِي أُنْزِلَ إِلَيْنَا وَأُنْزِلَ إِلَيْكُمْ وَإِلَهُنَا وَإِلَهُكُمْ وَاحِدٌ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ (46) العنكبوت



ولأن الاختلاف فى الدين والتفرق فيه من علامات الشرك ، بينما الاعتصام بحبل الله جميعا من علامات التمسك بالحق القرآنى ، فقد قدم لنا هذه الحقائق التي تبعدنا عن الشرك من أقصر الطرق ، بقول تعالى :


) مَا كَانَ لِبَشَرٍ أَنْ يُؤْتِيَهُ اللَّهُ الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ ثُمَّ يَقُولَ لِلنَّاسِ كُونُوا عِبَاداً لِي مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلَكِنْ كُونُوا رَبَّانِيِّينَ بِمَا كُنْتُمْ تُعَلِّمُونَ الْكِتَابَ وَبِمَا كُنتُمْ تَدْرُسُونَ (79) وَلا يَأْمُرَكُمْ أَنْ تَتَّخِذُوا الْمَلائِكَةَ وَالنَّبِيِّينَ أَرْبَاباً أَيَأْمُرُكُمْ بِالْكُفْرِ بَعْدَ إِذْ أَنْتُمْ مُسْلِمُونَ (80) وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ النَّبِيِّينَ لَمَا آتَيْتُكُمْ مِنْ كِتَابٍ وَحِكْمَةٍ ثُمَّ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مُصَدِّقٌ لِمَا مَعَكُمْ لَتُؤْمِنُنَّ بِهِ وَلَتَنْصُرُنَّهُ قَالَ أَأَقْرَرْتُمْ وَأَخَذْتُمْ عَلَى ذَلِكُمْ إِصْرِي قَالُوا أَقْرَرْنَا قَالَ فَاشْهَدُوا وَأَنَا مَعَكُمْ مِنْ الشَّاهِدِينَ (81) آل عمران



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4953
اجمالي القراءات : 52,669,382
تعليقات له : 5,295
تعليقات عليه : 14,594
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


لماذا هو سوأة ؟: قرأت الفتو ى الخاص ة بابنى أدم ، والغر اب ...

عيد الفصح: كيف يتم تهنئة الصدي ق النصر اني بعيد...

قصة أيوب: تناقش نا امام نصران ي عن ضرب المرأ ة في...

المتواتر السعودى: ماذا تقول عما فعله ولى العهد السعو دى الذى...

الموظفون فى الأرض : أنا موظف على وشك المعا ش وأعمل فى وزارة...

الأمانة والانسان: لماذا لم يذكر الله تعالى صراحة ً الإنس ان في...

كلام صوفى مرفوض: الله تعالى سعيد في ذاته ، هل هذه السعا دة ...

هجص الشيعة: اكبر دليل من القرا ن على ان الاما مه بالنص...

الاعتراف بالنبوة: \\إِذَ ا جَاءَ كَ الْمُ نَافِ قُونَ ...

سؤالان : السؤا ل الأول نعيش فى أمريك ا ، والمس جد فى...

عالم الغيب والشهادة: يقول رب العزة جل وعلا ( أَمْ حَسِب ْتُمْ أَنْ...

إشتراكية ورأسمالية : هل الإشت راكية هي الإسل ام , أم الرأس مالية ...

فضح الشيعة والصوفية: أريد منك أن تسجل برنام ج فضح الصوف ية وفضح...

عن الملائكة: ارجوا تشرح دور الملا ئكه ولو بشكل مختصر . في...

قرار / استقرار : ما معنى كلمة ( قرار ) فى القرآ ن الكري م ؟ هل هو...

more