هذا هو الفرق:
هذا هو الفرق

على على Ýí 2006-11-09


هذا هو الفرق .......

الفرق بين ( نعمة الجهل) (1) ونعمة المعرفه هى نفس الفرق بين شخص يجلس في غرفته لايرى الا جدرانها الاربعه ويعتبرها هى كل العالم وبين شخص يركب مكوك الفضاء ليرى العالم كله , فعندما كنا شبابا كنا نرى في تلاميذ شيخ المسجد الصوره المثلى للتدين وفهم الدين , اما شيخ المسجد فكان بالنسبه لنا هو الولى الذى لاياتيه الباطل من بين يديه ومن خلفه , وكان كل مانعرفه منهم عن الدين هو تطويل اللحى وتقصير الثوب والتحذير من ترك صلاة الجماعه في المسجد والويل من عذابات القبر وثعبانه الاقرع , وكنا نسمع منهم قصص كرامات الاولياء فمنهم من مشى على الماء ومنهم من طار في الهواء ومنهم من سجن وخرج من جدران سجنه ليلا ليعود صباحا – ولا احلى فلم في هوليوود – تلك كانت افكارنا عندما كنا نعيش في هذه الغرفه.
المزيد مثل هذا المقال :


ومرت الايام والسنون وشاءت الاقدار ان نتجه الى علم مقارنة الاديان
وكم تاثرنا بالشيخ احمد ديدات رحمة الله عليه ومناظراته الرائعه , وهنا اكتشفنا الطامه الكبرى فعندما كنا نحاور النصارى في بطلان بعض عقائدهم مثل تأليه المسيح كنا نرى في كتب التراث الاسلامى من يوله افرادا من ال بيت رسول الله (ص) بمعصوميتهم وهنا ك من اله وقدس الصحابه حتى اصبحوا فوق البشر , وعندما كنا ننتقد النصارى في اعتمادهم على تعاليم بولس اكثر من اعتمادهم على تعاليم المسيح وجدنا ان اعتمادنا نحن المسلمين على تعاليم الفقهاء وما نسب الى الرسول من سنه مكذوبه اكثر من اعتمادنا على القران الكريم , وايضا عندما كنا نحاججهم في اعتمادهم على (سفر رؤيا يوحنا ) كنا نجد ان في تراثنا الاسلامى مايفوق سفر رؤيا يوحنا من الرؤيا والمنامات وما بها من خوارق , من هنا بدات العزم على الخروج من الغرفه التى كنت اعيش بها لانطلق بمكوك المعرفه وارى العالم وليتم الله نعمته علينا لكى ارىالطريق الصحيح من خلال قراننا العظيم وكما يقولون كلما قرات ازددت يقينا بجهلى ( افمن يمشى مكبا على وجهه اهدى امن يمشى سويا على صراط مستقيم ) وتحياتى لكم اخوكم على على
ا
الهوامش : (!) مقال نعمة الجهل للاستاذ احمد صبحى منصور
اجمالي القراءات 11903

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   عبداللطيف سعيد     في   الأربعاء ١٥ - نوفمبر - ٢٠٠٦ ١٢:٠٠ صباحاً
[656]

غرفة لا تهوية لها

الاستاذ الفاضل إن الاسلوب الذى يفكر به من يسمون أنفسهم بالسلفيين يشبه الغرفة المقفلة والتى ليس بها أى فتحات للتهوية حيث يقفلون على أنفسهم هذه الغرفة ولا يسمحون لانفسهم بدخول أى نوع من أنواع الضوء أو التهوية وبذلك فهم ليس أمامهم إلا دراسة ما درسه السابقون وعدم إضافة أى شيئ عليه، إذ من أين لهم هذه الاضافات وكل فتحات عقولهم مقفلة ولا أمل فى فتحها إذ أن فتحها يعتبر بالنسبة لهم مخاطرة من الممكن أن تقضى عليهم وعلى أفكارهم ..
ونحن ندعوهم لان يفتحوا النوافذ للقرآن الكريم

2   تعليق بواسطة   اشرف ابوالشوش     في   الإثنين ٠٢ - أبريل - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[5053]

معك حق استاذ علي

كنت ومازلت استغرب من هؤلاء الشيوخ عندما يناظرون النصارى يقولون لك بكل منهجية علمية وكان احدهم د.احمد زويل او اينشتاين (ننظارهم بالحجة والمنطق وكما قال الله (لو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلاف كبيرا)) , ثم هم انفسهم الذين لو ناقشتهم في كتب التراث المقدس عندهم هاجوا وماجوا واتهموك بالتجديف بالرغم من امتلاء كتب التراث السلفية تلك بالتناقض التام بينها وبين كتاب الله من جهة وبينها وبين بعضها من جهة.
وهم انفسهم الذين ابعدوا الهوة بين الاخوان في الوطن الواحد بحجة ان بعضهم مسيحيون او يهود وانه لايجوز لنا ان نأخيهم ونبرهم - وياخدون ببعض الايات التي تتحدث عن حالات معينة من الحرب وغيرها ويعممونها وينسون ايات الله التي تامر بالتسامح والبر مع اهل الكتاب.
في راي انه من الافضل لنا الانشغال باصلاح انفسنا واظهار حقيقة ديننا الذي يدعوا الي الرحمة والعدل والحب والتسامح والحرية ومكارم الاخلاق اكثر من اهتمامنا بمناظرة غيرنا.

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
بطاقة على على
تاريخ الانضمام : 2006-10-06
مقالات منشورة : 42
اجمالي القراءات : 525,882
تعليقات له : 54
تعليقات عليه : 59
بلد الميلاد : iraq
بلد الاقامة : iraq