إن العبودية الصادقة لله عز وجل ، متمثلة في التعامل الإيجابي مع ضروب :
الشورى الاسلامية أو الديمقراطية المباشرة

محمد صادق Ýí 2009-05-28


uot;margin: 0in 0in 10pt; text-align: right; mso-pagination: none; mso-layout-grid-align: none" align="right"><font size="4"><span lang="AR-EG" dir="rtl" style="font-size: 14pt; line-height: 115%; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG">Åä ÇáÚÈæÏíÉ ÇáÕÇÏÞÉ ááå ÚÒ æÌá ¡ ãÊãËáÉ Ýí ÇáÊÚÇãá ÇáÅíÌÇÈí ãÚ ÖÑæÈ ÇáÇÈÊáÇÁ æÇáÝÊä æãßÇÝÍÉ ÇáãßÇÑå æÚæÇÆÞ ÇáØÑíÞ Åáì ãÑÖÇÉ Çááå ¡ åí ÇáãÞÕÏ ÇáÍÞíÞí ãä ÇáÊßáíÝ ÇáÐí íÊÖãä ãÕáÍÉ ÇáÝÑÏ Ýí ÇáÏäíÇ ¡ ßãÇ ÃÑÇÏåÇ Çááå áÇ ßãÇ íÊÕæÑåÇ ÇáÈÔÑ æãÕáÍÊå Ýí ÇáÂÎÑÉ ÇáÊí åí ÇáÌäÉ ÍÓÈ ãÔíÆÉ Çááå æÍÏå áÇ ßãÇ íÝÊÑÖåÇ ÇáÚÞá ÇáÈÔÑí . ÝãÕÇáÍ ÇáÏäíÇ Ýí ãÌÇáåÇ ÇáÚÈÇÏí ãäÖÈØÉ ÈÇáäÕæÕ ¡ æÝí ãÌÇá ÇáãÍÇæáÇÊ ÇáÏäíæíÉ ÇáÕÑÝÉ ÌÒÁ ãÍßæã ÈÇáÔÑíÚÉ æÌÒÁ ÊÑß ááÚÞá ÇáÈÔÑí ÍÑíÉ ÇáÊÕÑÝ Ýíå ÈæÇÓØÉ ÇáÔæÑì ÇáÚÇãÉ.</span><span lang="AR-EG" style="font-size: 14pt; line-height: 115%; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG"> </span></font></p>
<p class="MsoNormal" style="margin: 0in 0in 10pt; text-align: right; mso-pagination: none; mso-layout-grid-align: none" align="right"><font size="4"><span lang="AR-EG" dir="rtl" style="font-size: 14pt; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG">æÈãÇ Ãä ÇáÔÑíÚÉ ÃäÒáÊ ãä áÏä Úáíã Íßíã ¡ æãÕÏÑåÇ ÇáÚáã ÇáãØáÞ ÇáÚÇã ÇáÔÇãá ¡ ÝáÇ ÈÏ Ãä ÊÍãá ãÇ íäÇÓÈåÇ ãä Úáã æÇÖÚåÇ ÓÈÍÇäå æÊÚÇáì ¡ æáÐáß íßÔÝ ÇáÞÑÂä ÇáßÑíã áßá ÚÕÑ æÌíá æÚáã æÈÍË ÃÓÑÇÑÇ ãä ÇáÎáÞ æÇáÊÏÈíÑ ãÚÌÒÉ ¡ ããÇ íæÖÍ ÍÞíÞÉ ÕÏæÑå Úä Úáã æÓÚ ßá ÔíÁ¡ <span style="mso-spacerun: yes">&nbsp;</span></span><font face="Times New Roman"><span lang="AR-SA" dir="rtl" style="font-size: 16pt; font-family: &quot;Arial&quot;,&quot;sans-serif&quot;; mso-ascii-font-family: Calibri; mso-ascii-theme-font: minor-latin; mso-hansi-font-family: Calibri; mso-hansi-theme-font: minor-latin; mso-bidi-font-family: Arial; mso-bidi-theme-font: minor-bidi; mso-ansi-font-size: 11.0pt">áÇ ÓíãÇ æÞÏ ÌÇÁ ÇáÞÑÂä Ýí ÌãáÉ ãÖÇãíäå ÞÇÈáÇ ááÝåã ãä ÌãíÚ ÇáÎáÞ ÌÇåáåã æÚÇáãåã ¡ ßá ÍÓÈ ÞÏÑÊå æãÏì ÇÓÊíÚÇÈå.</span><span style="font-size: 14pt; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG"> &#61480; </span></font></font></p>
<p class="MsoNormal" style="margin: 0in 0in 10pt; text-align: right; mso-pagination: none; mso-layout-grid-align: none" align="right"><span lang="AR-EG" dir="rtl" style="font-size: 14pt; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG"><font size="4">ßãÇ Ãä ÃÍßÇãå ÇáÊßáíÝíÉ ãÈäíÉ Úáì ãÞÇííÓ ÍÓíÉ æÚÞáíÉ ÊÓÚ ßÇÝÉ ÇáãÎÇØÈíä ãä ßá ÌäÓ æáæä æÚÕÑ æãÓÊæì ÍÖÇÑí æËÞÇÝí ¡ æÅáÇ áãÇ ßÇäÊ ãáÒãÉ áåã æÍÌÉ Úáíåã ÌãíÚÇ ¡ æáÊÚÐÑ ÇáÇãÊËÇá áåÇ æÊØÈíÞ ÃæÇãÑåÇ æäæÇåíåÇ ¡ æÇáÇÚÊÈÇÑ ÈãÇ æÑÏ ÝíåÇ ãä ãæÇÚÙ æÍßã ¡ æÍÞÇÆÞ ÚáãíÉ Ýí ÇáäÝÓ æÇáßæä æÇáÂÝÇÞ . ßãÇ Ãä ÇáÊØæÑ ÇáÚáãí ÇáãÚÇÕÑ ÃßÏ ÅÚÌÇÒ ÇáÞÑÂä Ýí ÇäÈäÇÆå Úáì ÇáÚáã ÇáãØáÞ ¡ ÅÐ ßá ÇáãÚáæãÇÊ ÇáæÇÑÏÉ Ýíå íÝåãåÇ ÇáÝÑÏ ÇáÚÇÏí ÇáÈÓíØ ÈãÇ íßÝí áÊËÈíÊ ÅíãÇäå æÞíÇãå ÈÊßÇáíÝ Ïíäå ¡ æíÝåãåÇ ÇáÚÇáã ÇáãÊÎÕÕ ÈãÇ íÝÊÍ áå ÂÝÇÞÇ Ýí ÇáÚáã æÇáÅíãÇä . </font></span></p>
<p class="MsoNormal" style="margin: 0in 0in 10pt; text-align: right; mso-pagination: none; mso-layout-grid-align: none" align="right"><font size="4"><span lang="AR-EG" dir="rtl" style="font-size: 14pt; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG">Ðáß áÃä ÇáÏíä ÇáÅÓáÇãí äÝÓå ßÇÆä Íí ãÊÍÑß äÍæ ÛÇíÉ ÓÇãíÉ ÐÇÊ ãäåÌ ÑÔíÏ ¡ ÌÓÏå ÇáÃãÉ ÇáÔÇåÏÉ æÃÚÖÇÄå ãÄãäæåÇ ¡ æÑæÍå ÇáÚÞíÏÉ æÇáÊÕæÑ ÇáÅíãÇäí ÇáÓáíã ¡ æÎØæÇÊå ÇáÔÑíÚÉ ÇáÑÈÇäíÉ æãÞÕÏå ÅÊãÇã ÇáäæÑ ÇáÅáåí ¡ æÛÇíÊå ÊÍÞíÞ ÇáÚÈæÏíÉ ÇáãÄÏíÉ Åáì ãÑÖÇÉ Çááå ÚÒ æÌá.</span><span style="font-size: 14pt; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG"> </span></font></p>
<p class="MsoNormal" style="margin: 0in 0in 10pt; text-align: right; mso-pagination: none; mso-layout-grid-align: none" align="right"><font size="4"><span lang="AR-EG" dir="rtl" style="font-size: 14pt; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG">æãä ÑÍãÉ Çááå æáØÝå æÍÌíÉ ÊäÜÒíáå ¡ Ãä ÌÚá åÐÇ ÇáãÞÕÏ ÇáÃÓãì Ýí ÛíÑ ÍÇÌÉ Åáì ÊäßÈ ØÑÞ Úáã ÇáßáÇã æÇáãäØÞ ¡ Ãæ ÇÓÊÞÑÇÁ ÇáãÌãáÇÊ æÇáßáíÇÊ æÇáÞæÇÚÏ ¡ ããÇ íäæÁ Èå ÇáÚÞá ÇáÝØÑí ÇáÚÇÏí º æÅáÇ áßÇä ãÍá ÎáÇÝ æÇÎÊáÇÝ æÃÎÐ æÑÏ æÌÏÇá íÚÕÝ ÈæÖæÍå æÞæÉ ÅáÒÇãå.</span></font></p>
<p class="MsoNormal" style="margin: 0in 0in 10pt; text-align: right; mso-pagination: none; mso-layout-grid-align: none" align="right"><font size="4"><span lang="AR-EG" dir="rtl" style="font-size: 14pt; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG">Ýí åÐÇ ÇáÓíÇÞ ¡ æäÍæ åÐÇ ÇáåÏÝ ÇáäÈíá æÇáãÞÕÏ ÇáÓÇãí ÇáÐí ÊäÏÑÌ ÊÍÊå ßá ÇáãÞÇÕÏ ÇáÌÒÆíÉ æÊÎÏãå ¡ ÊÃÊí ÇáäÕæÕ ÇáÍÇÖÉ Úáì ÇáæÍÏÉ æáÒæã ÓÈíá ÇáãÄãäíä æÚÏã ÇáÊÝÑÞ Ýí ÇáÏíä æÇáÊÑÇÈØ æÇáÊÚÇæä æÇáÊßÇÝá æáíÓ ÇáãÞÕÏ ÍÝÙ ÇáÖÑæÑÇÊ ãä ÃÌá Ãä íÐåÈ ÇáäÇÓ ØíÈÇÊåã Ýí ÇáÍíÇÉ ÇáÏäíÇ.</span></font></p>
<p class="MsoNormal" style="margin: 0in 0in 10pt; text-align: right; mso-pagination: none; mso-layout-grid-align: none" align="right"><font size="4"><u><span lang="AR-EG" dir="rtl" style="font-size: 14pt; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG">ÎØæÉ Úáì Ãæá ÇáØÑíÞ æäÙÑÉ Åáì ÇáãÓÊÞÈá </span></u></font></p>
<p class="MsoNormal" style="margin: 0in 0in 10pt; text-align: right; mso-pagination: none; mso-layout-grid-align: none" align="right"><font size="4"><span lang="AR-EG" dir="rtl" style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG">Åä ßÇä ÇáÍá ÇáÏíãæÞÑÇØí ÚáÇÌÇ æÖÚíÇ ÇäÊÍáÊå ÇáËÞÇÝÉ ÇáÛÑÈíÉ ááÊÎáÕ ãä ÇáÇÓÊÈÏÇÏ ÇáÐí åíãä Úáì ÃæÑÈÇ ÞÑæäÇ ØæíáÉ ¡ Åáì ãÇ ÞÈá ÇáËæÑÉ ÇáÝÑäÓíÉ ¡ ÝÅä åÐÇ ÇáÍá æÅä äÌÍ äÓÈíÇ Ýí ãæÇØä ßËíÑÉ ¡ ãÊÚáÞÉ ÈÍÑíÉ ÇáÅäÓÇä æßÑÇãÊå æÍÞæÞå¡ áã íÓÊØÚ Ãä íÍÑÑ Ãåáå ãä ËäÇÆíÉ ÇáÊÑßíÈ ÇáÓíÇÓí ááãÌÊãÚ Çáãßæøóä Ýí Ùá ÇáÇÓÊÈÏÇÏ ãä ÍÇßã æãÍßæã. æåÐÇ ãÇ íãíÒ ÚäåÇ ÇáäÙÇã ÇáÔæÑæí ÇáÅÓáÇãí ÇáÐí íÌÊË ÇáÇÓÊÈÏÇÏ æíÞÖí Úáíå ¡ æíÌÚá ÇáÃãÉ ÓæÇÓíÉ ¡ áÇ ÍÇßã æáÇ ãÍßæã ¡ æÅäãÇ ÊæÒíÚ ÎÏãÇÊ Úáì ãÎÊáÝ ÇáãÑÇÝÞ ÇáãÊÚÏÏÉ æÇáãÊäæÚÉ.</span><span style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG"> </span></font></p>
<p class="MsoNormal" style="margin: 0in 0in 10pt; text-align: right; mso-pagination: none; mso-layout-grid-align: none" align="right"><font size="4"><span lang="AR-EG" dir="rtl" style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG">ÅääÇ áÇ äÚÊÑÖ Úáì ÇáÏíãæÞÑÇØíÉ<span style="mso-spacerun: yes">&nbsp; </span>áãÌÑÏ ÃäåÇ ÛíÑ ÅÓáÇãíÉ º<span style="mso-spacerun: yes">&nbsp; </span>ÝÚÏã ÅÓáÇãíÉ ÌÐæÑåÇ æãäÔÆåÇ ÇáËÞÇÝí ÔíÁ ØÈíÚí º ÅÐ áßá ÃãÉ Ïíä æËÞÇÝÉ æãÑÌÚíÉ ÚÞíÏÉ ¡ æáÇ ÅßÑÇå Ýí ÇáÏíä º æÞÏ ÇÎÊÑÚåÇ ÃåáåÇ ÇáÊãÇÓÇ ãäåã ÍáæáÇ áãÔÇßáåã . æÞÏ äÌÍæÇ ÝÚáÇ Ýí ÇáÊÎÝíÝ ãä åÐå ÇáãÔÇßá ÇáãÊÚáÞÉ ÈÇáÓáØÉ . æÇáÏíãæÞÑÇØíÉ ÇáÛÑÈíÉ ÍÇáíÇ ÎíÑ ããÇ ßÇä áÏíåã ãä ÊÓáØ ãÐá ¡ æÎíÑ ããÇ áÏì ÇáãÓáãíä ÍÇáíÇ Ýí ãíÏÇä ÇáÓáØÉ ãä Ùáã æÚÓÝ æÊÌÈÑ ÇÓÊÈÏÇÏ .</span><font face="Times New Roman"><span lang="AR-EG" dir="rtl" style="font-family: &quot;Arial&quot;,&quot;sans-serif&quot;; mso-ascii-font-family: Calibri; mso-ascii-theme-font: minor-latin; mso-hansi-font-family: Calibri; mso-hansi-theme-font: minor-latin; mso-bidi-font-family: Arial; mso-bidi-theme-font: minor-bidi"> </span><span lang="AR-EG" dir="rtl" style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG">ÅáÇ Ãä åÏÝäÇ ÃÈÚÏ ÛæÑÇ ããÇ ÍÞÞÊå ÇáÏíãæÞÑÇØíÉ . åÏÝäÇ ÇáÞÖÇÁ ÇáÊÇã Úáì ÇáÇÓÊÈÏÇÏ æÇáÞåÑ¡ æÚáì ÇáËäÇÆíÉ ÛíÑ ÇáãÊßÇÝÆÉ Ýí ÇáÚáÇÞÇÊ ÇáÅäÓÇäíÉ . æáíÓ ãä ÓÈíá Åáì Ðáß ÅáÇ ÇáÔæÑì ÇáÞÑÂäíÉ (ÇáÏíãÞÑÇØíÉ ÇáãÈÇÔÑÉ) . </span></font></font></p>
<p class="MsoNormal" style="margin: 0in 0in 10pt; text-align: right; mso-pagination: none; mso-layout-grid-align: none" align="right"><font size="4"><u><span lang="AR-EG" dir="rtl" style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG">ãä Ãåã ÔÑæØ ÊØÈíÞ ÇáÏíãÞÑÇØíÉ ÇáãÈÇÔÑÉ ÇáÚÏá æÇáãÓÇæÇÉ </span></u><u><span style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG"><o:p></o:p></span></u></font></p>
<p class="MsoNormal" style="margin: 3pt 0in; text-indent: 16.95pt; line-height: 21pt; text-align: right; mso-pagination: none; mso-layout-grid-align: none; mso-line-height-rule: exactly" align="right"><font size="4"><span lang="AR-EG" dir="rtl" style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG">íÞæá Çááå ÊÚÇáì </span><span style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG"><o:p></o:p></span></font></p>
<p class="MsoNormal" style="margin: 3pt 0in; text-indent: 16.95pt; line-height: 21pt; text-align: right; mso-pagination: none; mso-layout-grid-align: none; mso-line-height-rule: exactly" align="right"><font size="4"><span lang="AR-EG" dir="rtl" style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG">íóÇ ÃóíøõåóÇ ÇáøóÐöíäó ÂãóäõæÇ ßõæäõæÇ ÞóæøóÇãöíäó áöáøóåö ÔõåóÏóÇÁó ÈöÇáúÞöÓúØö &#1750; æóáóÇ íóÌúÑöãóäøóßõãú ÔóäóÂäõ Þóæúãò Úóáóì&#1648; ÃóáøóÇ ÊóÚúÏöáõæÇ &#1754; ÇÚúÏöáõæÇ åõæó ÃóÞúÑóÈõ áöáÊøóÞúæóì&#1648; &#1750; æóÇÊøóÞõæÇ Çááøóåó &#1754; Åöäøó Çááøóåó ÎóÈöíÑñ ÈöãóÇ ÊóÚúãóáõæäó </span><span style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG">&quot; 5:8<o:p></o:p></span></font></p>
<p class="MsoNormal" style="margin: 3pt 0in; text-indent: 16.95pt; line-height: 21pt; text-align: right; mso-pagination: none; mso-layout-grid-align: none; mso-line-height-rule: exactly" align="right"><font size="4"><span lang="AR-EG" dir="rtl" style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG">æóÇáÓøóãóÇÁó ÑóÝóÚóåóÇ æóæóÖóÚó ÇáúãöíÒóÇäó</span><span style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG">&quot; 7&quot;<span style="mso-spacerun: yes">&nbsp; </span><span lang="AR-EG" dir="rtl">ÃóáøóÇ ÊóØúÛóæúÇ Ýöí ÇáúãöíÒóÇäö </span>&quot;8&quot;<span style="mso-spacerun: yes">&nbsp; </span><span lang="AR-EG" dir="rtl">æóÃóÞöíãõæÇ ÇáúæóÒúäó ÈöÇáúÞöÓúØö æóáóÇ ÊõÎúÓöÑõæÇ ÇáúãöíÒóÇäó </span>&quot; 55:9 <o:p></o:p></span></font></p>
<p class="MsoNormal" style="margin: 3pt 0in; text-indent: 16.95pt; line-height: 21pt; text-align: right; mso-pagination: none; mso-layout-grid-align: none; mso-line-height-rule: exactly" align="right"><font size="4"><span lang="AR-EG" dir="rtl" style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG">æóáóÇ ÊóÞúÑóÈõæÇ ãóÇáó ÇáúíóÊöíãö ÅöáøóÇ ÈöÇáøóÊöí åöíó ÃóÍúÓóäõ ÍóÊøóì&#1648; íóÈúáõÛó ÃóÔõÏøóåõ &#1750; æóÃóæúÝõæÇ Çáúßóíúáó æóÇáúãöíÒóÇäó ÈöÇáúÞöÓúØö &#1750; áóÇ äõßóáøöÝõ äóÝúÓðÇ ÅöáøóÇ æõÓúÚóåóÇ &#1750; æóÅöÐóÇ ÞõáúÊõãú ÝóÇÚúÏöáõæÇ æóáóæú ßóÇäó ÐóÇ ÞõÑúÈóì&#1648; &#1750; æóÈöÚóåúÏö Çááøóåö ÃóæúÝõæÇ &#1754; Ðó&#1648;áößõãú æóÕøóÇßõãú Èöåö áóÚóáøóßõãú ÊóÐóßøóÑõæä</span><span style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG">&quot;<span style="mso-spacerun: yes">&nbsp; </span>6:152<o:p></o:p></span></font></p>
<p class="MsoNormal" style="margin: 3pt 0in; text-indent: 16.95pt; line-height: 21pt; text-align: right; mso-pagination: none; mso-layout-grid-align: none; mso-line-height-rule: exactly" align="right"><font size="4"><span lang="AR-EG" dir="rtl" style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG">Åöäøó Çááøóåó íóÃúãõÑõ ÈöÇáúÚóÏúáö æóÇáúÅöÍúÓóÇäö æóÅöíÊóÇÁö Ðöí ÇáúÞõÑúÈóì&#1648; æóíóäúåóì&#1648; Úóäö ÇáúÝóÍúÔóÇÁö æóÇáúãõäúßóÑö æóÇáúÈóÛúíö &#1754; íóÚöÙõßõãú áóÚóáøóßõãú ÊóÐóßøóÑõæäó </span><span style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG">&quot; 16:90</span></font><font size="4"><span lang="AR-EG" dir="rtl" style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG">åÐå ÈÚÖ äÕæÕ ÇáÞÑÂä ÇáßÑíã Úä ÇáÚÏÇáÉ ¡ æßáåÇ ÊÄÓÓ ÇáÚÏÇáÉ ÇáÅÓáÇãíÉ:</span><span style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG"><span style="mso-spacerun: yes">&nbsp; </span></span></font></p>
<p class="MsoNormal" style="margin: 3pt 0in; text-indent: 16.95pt; line-height: 21pt; text-align: right; mso-pagination: none; mso-layout-grid-align: none; mso-line-height-rule: exactly" align="right"><span lang="AR-EG" dir="rtl" style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG"><font size="4">- ÇáãÓÇæÇÉ Ýí ÇáÊßÇáíÝ ÇáÔÑÚíÉ æÇáæÇÌÈÇÊ ÇáÇÌÊãÇÚíÉ æÇáæØäíÉ ¡ æÝí ÇáÍÞæÞ ÇáÇÌÊãÇÚíÉ æÇáÓíÇÓíÉ æÇáÇÞÊÕÇÏíÉ æÇáÞÇäæäíÉ</font></span></p>
<p class="MsoNormal" style="margin: 3pt 0in; text-indent: 16.95pt; line-height: 21pt; text-align: right; mso-pagination: none; mso-layout-grid-align: none; mso-line-height-rule: exactly" align="right"><span lang="AR-EG" dir="rtl" style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG"><font size="4">- ÇáÊÌÑÏ ÇáÊÇã Úä Çáåæì ãÍÈÉ æÈÛÖÇ ¡ ãæÇáÇÉ æÚÏÇæÉ ¡ æÅä ÇÎÊáÝÊ ÇáÃÌäÇÓ æÇáÃáæÇä æÇáÃÏíÇä æÇáãÕÇáÍ Ýí Óáã ÇáÌÇå æÇáÓáØÉ æÇáËÑæÉ</font></span><span style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG"><o:p></o:p></span></p>
<p class="MsoNormal" style="margin: 3pt 0in; text-indent: 16.95pt; line-height: 21pt; text-align: right; mso-pagination: none; mso-layout-grid-align: none; mso-line-height-rule: exactly" align="right"><span lang="AR-EG" dir="rtl" style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG"><font size="4">- ÇáÅÍÓÇä ¡ æãÇ<span style="mso-spacerun: yes">&nbsp; </span>íõÓÊäÈØ Ýíå ãä ÞæÇÚÏ ÇáÊÓÇãÍ æÇáÊÛÇÝÑ æÇáÊÚÇæä ããÇ íÎÝÝ æØÃÉ ÇáÚÏÇáÉ æÔÏÊåÇ æíÍÈÈåÇ Åáì ÇáÎáÞ ÙÇáãíä æãÙáæãíä</font></span><span style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG"><o:p></o:p></span></p>
<p class="MsoNormal" style="margin: 3pt 0in; text-indent: 16.95pt; line-height: 21pt; text-align: right; mso-pagination: none; mso-layout-grid-align: none; mso-line-height-rule: exactly" align="right"><font size="4"><span lang="AR-EG" dir="rtl" style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG">Ü<span style="mso-spacerun: yes">&nbsp; </span>ÍÝÙ ÖÑæÑÇÊ ÇáÝÑÏ æÇáãÌÊãÚ ÍíÇÉð æÚÞáÇð æäÓáÇð æãÇáÇð æÏíäÇð æÚÑÖÇð Öãä ãÕáÍÉ ÇáÌãÇÚÉ ÇáÊí åí ÇáÃãÉ ÈÕÝÊåÇ ãÌãæÚÉ ãæÇØäíä íõßóæäæä ÏæáÉ Úáì ÃÑÖ åí áåã ÌãíÚÇ ãÊÓÇæíä ÝíåÇ ÈÍÞ ÇáãæÇØäÉ.</span><span style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG"> </span></font></p>
<p class="MsoNormal" style="margin: 3pt 0in; text-indent: 16.95pt; line-height: 21pt; text-align: right; mso-pagination: none; mso-layout-grid-align: none; mso-line-height-rule: exactly" align="right"><font size="4"><span lang="AR-EG" dir="rtl" style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG">Åä ÇáÚÏÇáÉ ÇáÅÓáÇãíÉ ÊÖÚ ÇáØÈíÚÉ Ýí ÅØÇÑåÇ ÇáÍÞíÞí æÍÌãåÇ ÇáÃÕáí ¡ ãÓÎÑÉ ááÅäÓÇä æÚáíå Ãä íßÊÔÝ ÓääåÇ æÞæÇäíäåÇ ßí íÓÊØíÚ ÇáÞíÇã ÈæÇÌÈ ÇáÇÓÊÎáÇÝ æÇáÅÚãÇÑ ÇáÐí ÎõáÞ áå æåí Ýí Ðáß ÊÑÇÚí ØÈíÚÉ Çáßæä¡ æØÈíÚÉ ÚáÇÞÊå ÈÇáÎÇáÞ ÓÈÍÇäå ¡ æÈÇáÅäÓÇä Ýí ãåãÊå ÇáÃÑÖíÉ ¡ Öãä ÊæÇÒä ÏÞíÞ ßãÇ ÊÑÇÚí ÝÇÚáíÉ ÇáÅäÓÇä ÇáÅíÌÇÈíÉ æÇáÓáÈíÉ Ýí ÇáÍíÇÉ ¡ æãÏì ÞæÊå æÖÚÝå æØãæÍå¡ æØÇÞÇÊå æÇÓÊÚÏÇÏÇÊå æÚáÇÞÇÊå ¡ æÕæÇÈå æÎØÆå.</span></font></p>
<p class="MsoNormal" style="margin: 3pt 0in; text-indent: 16.95pt; line-height: 21pt; text-align: right; mso-pagination: none; mso-layout-grid-align: none; mso-line-height-rule: exactly" align="right"><font size="4"><span lang="AR-EG" dir="rtl" style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG">Åä ÇáÚÏÇáÉ ÇáÅÓáÇãíÉ ÊÊÚÇãá ãÚ æÇÞÚ ÇáÍíÇÉ æãÌÊãÚ ÇáäÇÓ ¡ áÇ ãÚ ÝÑæÖ ãÓÊãÏÉ ãä ÇáÊÌÑíÏ ÇáãÍÖ¡ Ãæ ÇáÎíÇáÇÊ æÇáÃæåÇ㺠æÊÚãá ãä ÎáÇá ÇáÍÞÇÆÞ ÇáãæÖæÚíÉ ÐÇÊ ÇáæÌæÏ ÇáæÇÞÚì ÇáãÓÊíÞä¡ æãÇ ÚÏÇ Ðáß ãä ãÝÇåíã ÝáÓÝíÉ æÊÝßíÑ ÌÇãÏ áÇ íÊØæÑ¡ ÝáÇ ãÌÇá áå Ýí ÓÇÍÉ ÇáÚÏÇáÉ ÇáÅÓáÇãíÉ ÇáãÓÊãÏÉ ãä ÇáæÍí.</span><span style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG"> </span></font></p>
<p class="MsoNormal" style="margin: 3pt 0in; text-indent: 16.95pt; line-height: 21pt; text-align: right; mso-pagination: none; mso-layout-grid-align: none; mso-line-height-rule: exactly" align="right"><font size="4"><span lang="AR-EG" dir="rtl" style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG">Åä ÇáÚÏÇáÉ ÇáÅÓáÇãíÉ ÊÊÎÐ ÇáÏäíÇ ãØíÉ áÍíÇÉ ÃÎÑì ÃÈÏíÉ ÝíåÇ ãÍÇÓÈÉ æÌÒÇÁ æíÓÚÏ ÇáäÇÓ ÈÕÝÊåã ÈÔÑÇ ÓæíÇ ãÊæÇÒäÇ Ýì ÝßÑå æÓáæßå æÚáÇÞÇÊå¡ æÝÇÆÏÊå ÃßËÑ ÏæÇãÇ áÃäå íÔãá ÇáÏäíÇ æÇáÂÎÑÉ æÊÊãíÒ åÐå ÇáÚÏÇáÉ ÊãíÒÇ ÊÇãÇ Ýì ÇáãÈÇÏÆ æÝì ÇáãÌÇá æÇáããÇÑÓÉ æÇáäÊÇÆÌ.</span><span style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG"><o:p></o:p></span></font></p>
<p class="MsoNormal" style="margin: 3pt 0in; text-indent: 16.95pt; line-height: 21pt; text-align: right; mso-pagination: none; mso-layout-grid-align: none; mso-line-height-rule: exactly" align="right"><font size="4"><span lang="AR-EG" dir="rtl" style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG">Åä ÑÈÇäíÉ ÇáÚÏÇáÉ ÇáÅÓáÇãíÉ ÊÍÑÑåÇ ãä Çáåæì æÇáÛÑÖ æÇáãÍÇÈÇÉ æÇáÙáã º áÃä æÇÖÚ ÓääåÇ áÇ íÖÑå ÊÙÇáãäÇ æáÇ íäÝÚå ÊäÇÕÝäÇ ¡ æáÇ ÊÝíÏå ÚÈÇÏÊäÇ æáÇ íÄÐíå ÚÕíÇääÇ º Ýåí ÈÐáß ÕãÇã ÇáÃãÇä áÓÚÇÏÉ ÇáÅäÓÇä.</span></font></p>
<p class="MsoNormal" style="margin: 3pt 0in; text-indent: 16.95pt; line-height: 21pt; text-align: right; mso-pagination: none; mso-layout-grid-align: none; mso-line-height-rule: exactly" align="right"><font size="4"><u><span lang="AR-EG" dir="rtl" style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG">ÇáÊÔÑíÚ ÇáÔæÑæì</span></u></font></p>
<p class="MsoNormal" style="margin: 3pt 0in; text-indent: 16.95pt; line-height: 21pt; text-align: right; mso-pagination: none; mso-layout-grid-align: none; mso-line-height-rule: exactly" align="right"><font size="4"><span lang="AR-EG" dir="rtl" style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG">Åä ÇáÊÔÑíÚ ÇáÅáåí áã íÝÑØ Ãæ íåãá Ãæ íÛÝá ÔíÆÇ ¡ æáßäå æÒÚ ãåÇã ÇáÈáÇÁ ÇáãÊÚáÞÉ ÈÇáÚÈÇÏÉ Èíä ÌåÇÊ ÇáÇÎÊÕÇÕ º ÝãÇ ßÇä ãäå ÊÚÈíÏÇ ÈãÌÑÏ ÇáÇãÊËÇá Ýí ãÌÇá ÇáÚÞíÏÉ æÇáÃÍßÇã ÌÚá Úáíå ÇáÞÑÂä ÏáíáÇ ¡ æãÇ ßÇä ÊÚÈíÏÇ ÇÎÊíÇÑíÇ áÇÈÊáÇÁ ÇáÅÑÇÏÉ æÇáÑÔÏ æÇáäæÇíÇ Ýí ÇáÞÖÇíÇ ÇáÏäíæíÉ ÇáãÓßæÊ ÚäåÇ ¡ ÌÚáå ãä ÃãÑ ÇáÃãÉ ÊÓáØ Úáíå <span style="mso-spacerun: yes">&nbsp;</span>æÊÞÑÑ Ýíå ÈãÞÊÖì Þæáå ÊÚÇáì: </span><span style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG"><o:p></o:p></span></font></p>
<p class="MsoNormal" style="margin: 3pt 0in; text-indent: 16.95pt; line-height: 21pt; text-align: right; mso-pagination: none; mso-layout-grid-align: none; mso-line-height-rule: exactly" align="right"><span dir="rtl" style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG"><font size="4"><span style="mso-spacerun: yes">&nbsp;</span><span lang="AR-EG">æóÇáøóÐöíäó ÇÓúÊóÌóÇÈõæÇ áöÑóÈøöåöãú æóÃóÞóÇãõæÇ ÇáÕøóáóÇÉó æóÃóãúÑõåõãú ÔõæÑóì&#1648; Èóíúäóåõãú æóãöãøóÇ ÑóÒóÞúäóÇåõãú íõäúÝöÞõæäó <span style="mso-spacerun: yes">&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;</span></span></font></span><span style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG"><font size="4">42:38 <span style="mso-spacerun: yes">&nbsp;</span><o:p></o:p></font></span></p>
<p class="MsoNormal" style="margin: 3pt 0in; text-indent: 16.95pt; line-height: 21pt; text-align: right; mso-pagination: none; mso-layout-grid-align: none; mso-line-height-rule: exactly" align="right"><font size="4"><span lang="AR-EG" dir="rtl" style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG">Åä åÐÇ ÇáÕäÝ ãä ÇáÇÈÊáÇÁ äåÌ ÞÑÂäí Ýí ÇáÊÑÈíÉ æÇáÊÃåíá ¡ ãËÇá Ðáß ÇáÊÕÑÝ Ýí ãÇá ÇáíÊíã ¡ ÝáÇ íÚØì ãÇáå ÅáÇ ÅÐÇ ÚáãÊ äÌÇÈÊå æÊãÇã ÖÈØå æÑÔÏå ¡ ÈÃä íÏÝÚ Åáíå ÔíÁ ãä ãÇáå íÈÇÍ áå ÇáÊÕÑÝ Ýíå æÊäãíÊå ¡ ÝÅä ÃÍÓä ÇáÅäÝÇÞ æÇáßÓÈ æÌÈ Úáì ÇáæÕí ÊÓáíã ãÇáå ßáå Åáíå.</span><span style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG"><o:p></o:p></span></font></p>
<p class="MsoNormal" style="margin: 3pt 0in; text-indent: 16.95pt; line-height: 21pt; text-align: right; mso-pagination: none; mso-layout-grid-align: none; mso-line-height-rule: exactly" align="right"><font size="4"><span lang="AR-EG" dir="rtl" style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG">æåÐÇ ãÇ Èíäå ÇáÞÑÂä ÇáßÑíã ÈÞæáå ÊÚÇáì: </span><span style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG"><o:p></o:p></span></font></p>
<p class="MsoNormal" style="margin: 3pt 0in; text-indent: 16.95pt; line-height: 21pt; text-align: right; mso-pagination: none; mso-layout-grid-align: none; mso-line-height-rule: exactly" align="right"><span lang="AR-EG" dir="rtl" style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG"><font size="4">&quot; æóÇÈúÊóáõæÇ ÇáúíóÊóÇãóì ÍóÊøóì ÅöÐóÇ ÈóáóÛõæÇ ÇáäøößóÇÍó ÝóÅöäú ÂäóÓúÊõãú ãöäúåõãú ÑõÔúÏðÇ ÝóÇÏúÝóÚõæÇ Åöáóíúåöãú ÃóãúæóÇáóåõãú æóáóÇ ÊóÃúßõáõæåóÇ ÅöÓúÑóÇÝðÇ æóÈöÏóÇÑðÇ Ãóäú íóßúÈóÑõæÇ &quot; </font></span><span style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG"><o:p></o:p></span></p>
<p class="MsoNormal" style="margin: 3pt 0in; text-indent: 16.95pt; line-height: 21pt; text-align: right; mso-pagination: none; mso-layout-grid-align: none; mso-line-height-rule: exactly" align="right"><font size="4"><span lang="AR-EG" dir="rtl" style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG">áãÚÑÝÉ ãÕÇÏÑ ÇáÊÔÑíÚ ÇáÔæÑæí ¡ áÇÈÏ ãä ÊÍÏíÏ ãÌÇáå æÖæÇÈØå ¡ æÍÏæÏ Úãáå æØÈíÚÉ ÇáÞæÇÚÏ ÇáÊí íäÔÆ æÇáÚáÇÞÇÊ ÇáÊí íäÙã . æáãÇ ßÇä ãä ãäåÌ ÇáÅÓáÇã ãÈÏà ÇáÊíÓíÑ ¡ ÝÞÏ æÖÚ ááÍíÇÉ äÙÇãíä ãÊßÇãáíä ÃÍÏåãÇ ÔÇãá ãØáÞ åæ ÃÕá ÇáÏíä æÚãÇÏ ÇáÏäíÇ ¡ íÊÚáÞ ÈÇáÚÞíÏÉ æÇáÊÕæÑ ÇáÅíãÇäí ááÎÇáÞ æÇáãÎáæÞ ¡ ãÕÏÑå äÕæÕ ÞØÚíÉ ÇáËÈæÊ æÇÖÍÉ ÇáÏáÇáÉ º æÇáËÇäí ãÊÚáÞ ÈÇáÃÍßÇã ÇáÔÑÚíÉ ÇáÚãáíÉ Ýí ãíÏÇäí ÇáÚÈÇÏÉ æÇáãÚÇãáÉ ¡ ãÕÏÑå ÇáßÊÇÈ º ßãÇ ÊÑß Ýí åÐÇ ÇáãÌÇá ÇáÊÕÑÝí åÇãÔÇð æÇÓÚÇ ¡ Ãæ ãäØÞÉ ÝÑÇÛ ÊÔÑíÚí Ýí ßËíÑ ãä ÇáÞÖÇíÇ ÇáÏäíæíÉ ¡ æßá ÃãÑ ÇáÈË Ýíå áÌãíÚ ÇáãÓáãíä ¡ íßíÝæäå ÈßÇãá ÍÑíÊåã Ýí ÅØÇÑ ÇáÚÞíÏÉ æÃÍßÇã ÇáÔÑíÚÉ ¡ ÈãÇ íÍÞÞ ÃåÏÇÝ ÇáÃãÉ ¡ æíÖãä ÇáÊÚÇíÔ ÇáÓáíã æÇáãÓÇæÇÉ Ýí ÇáÊßÇáíÝ æÇáãäÇÝÚ ¡ æíßÝá ÇáÊÚÇæä æÇáÚÏÇáÉ æÇáÍÑíÉ . åÐÇ ÇáåÇãÔ ÇáÊÕÑÝí ¡ Ãæ äØÇÞ ÇáÝÑÇÛ ÇáÊÔÑíÚí ¡ åæ ãÌÇá ÇáÊÔÑíÚ ÇáÔæÑæí æãÇ ÓæÇå ãÍßæã ÈÇáßÊÇÈ ãÈÇÔÑÉ.</span><span style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG"><o:p></o:p></span></font></p>
<p class="MsoNormal" style="margin: 3pt 0in; text-indent: 16.95pt; line-height: 21pt; text-align: right; mso-pagination: none; mso-layout-grid-align: none; mso-line-height-rule: exactly" align="right"><font size="4"><span lang="AR-EG" dir="rtl" style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG">æáÆä ßäÇ ÈÕÝÊäÇ ãÓáãíä ¡ äãíÒ Èíä ãäØÞÊí ÍÇßãíÉ ÇáÃÍßÇã ÇáÔÑÚíÉ ÇáÚãáíÉ æÍÇßãíÉ ÇáÔæÑì ÇáÚÇãÉ ¡ ÝÅä ÇáãÔÑÚíä ÇáæÖÚííä ÞÏ ÌÑÊ ÚÇÏÊåã ÈÃä áÇ íãíÒæÇ<span style="mso-spacerun: yes">&nbsp; </span>Èíä åÇÊíä ÇáãäØÞÊíä Ýí Ãí ãíÏÇä ãä ãíÇÏíä ÇáÍíÇÉ ¡ Ãæ ÖÑÈ ãä ÖÑæÈ ÇáäÔÇØ ÇáÈÔÑí ¡ æÃä íÖÚæÇ ááÃãÉ ÊÔÑíÚÇ íÚÏ </span><span lang="AR-EG" style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG"><span style="mso-spacerun: yes">&nbsp;</span><span dir="rtl">ÇáÞÇäæä ÇáÃã&quot; </span></span><span style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG">&quot; <span lang="AR-EG" dir="rtl">íäÙã ÃÓÓ ÇáÏæáÉ æíÖÈØ ÞäæÇÊåÇ Öãä ÞæÇÚÏ ãÌãáÉ æÚÇãÉ ¡ ÊÊÝÑÚ ÚäåÇ ãÎÊáÝ ÇáÞæÇäíä æÇáäÙã ÇáÎÇÕÉ æÇáÚÇãÉ.</span> <o:p></o:p></span></font></p>
<p class="MsoNormal" style="margin: 3pt 0in; text-indent: 16.95pt; line-height: 21pt; text-align: right; mso-pagination: none; mso-layout-grid-align: none; mso-line-height-rule: exactly" align="right"><font size="4"><span lang="AR-EG" dir="rtl" style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG">æÅäãÇ íáÒãäÇ Ãä äÚãá ÈÌÏ æÚÒã áäÎÑÌ Åáì ÇáäæÑ ÇáÈÏíá ÇáÓíÇÓí ÇáÅÓáÇãí ÇáÍÞ ¡ ÐÇ ÇáäÜÒÚÉ ÇáÚãáíÉ ÇáÞÇÈáÉ ááÊØÈíÞ . æáä äÍÞÞ åÐÇ ÇáåÏÝ ÅáÇ ÈÃä äÛÇÏÑ ÃæáÇ ãÑÍáÉ ÇáÊÛäí æÇáÊÈÔíÑ ÇáÚÇØÝí¡ æäÊÍÑÑ ãä ÓÌä ÇáÊÑÇË ÇáÓíÇÓí áÝÞåÇÁ ÇáÞÕæÑ¡ Åáì ÑÍÇÈ ÇáÊÝßíÑ ÇáÚáãí ÇáãäÖÈØ ÈÇáÞÑÁÂä ¡ ãäåÌíÉ ÈÍË ¡ æãáÇÍÙÉ æÊÍáíáÇð æãÞÇÑäÉ¡ æÊÌÑíÏÇð æÊæËíÞÇð æÊÈíÇäÇ áãÎÊáÝ ÇáÚæÇÆÞ æÇáÕÚÇÈ ¡ æÊæÖíÍÇ áØÑÞ ÊäÜÒíá ÇáäÙã æÇáÞæÇÚÏ.</span><span lang="AR-EG" style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG"> </span><span style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG"><o:p></o:p></span></font></p>
<p class="MsoNormal" style="margin: 3pt 0in; text-indent: 16.95pt; line-height: 21pt; text-align: right; mso-pagination: none; mso-layout-grid-align: none; mso-line-height-rule: exactly" align="right"><font size="4"><span lang="AR-EG" dir="rtl" style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG">Ãæá ÎØæÇÊ åÐå ÇáÔæÑæì ÇáÊÔÑíÚíÉ ÊÞÊÖí ÇáÊãííÒ ÇáæÇÖÍ Èíä ãÌÇá ÇáÃÍßÇã ÇáÚãáíÉ ÇáãÍÊÇÌÉ Åáì ãÒíÏ ÊØæíÑ áÝåãäÇ æÊÕÑÝÇÊäÇ ßí äÑÊÝÚ Åáì ãÓÊæÇåÇ¡ æäÓÊØíÚ ÊäÜÒíá ÃÍßÇãåÇ Úáì ãÇ íÓÊÌÏ ãä ÞÖÇíÇ ÇáÚÕÑ º æÈíä ãÌÇá ÇáÊÔÑíÚ ÇáÔæÑæí ÇáÐí åæ Ýí ÃÔÏ ÇáÍÇÌÉ Åáì ÈÐá ÇáÌåÏ ãä ÃÌá ÇÓÊÞÕÇÁ ÌæÇäÈå¡ æÇÓÊÌáÇÁ ÛæÇãÖå ¡<span style="mso-spacerun: yes">&nbsp; </span>áÃäå íÛØí ßá ÌæÇäÈ ÇáÍíÇÉ ÇáÊí ÊÑßÊ ãåãÉ ÊäÙíãåÇ ááÃãÉ º Ýåæ íÚäì ÈæÖÚ ÇáÞæÇÚÏ ÇáÊí ÊÈíä ÃÓÓ ÇáÏæáÉ æÔßáåÇ ¡ æØÈíÚÉ ÚáÇÞÇÊåÇ ÈãÄÓÓÇÊåÇ ¡ æßíÝíÉ ÊæÒíÚ ÇáÓáØÇÊ ÇáÊÏÈíÑíÉ ÝíåÇ ¡ æØÑíÞÉ ÅäÔÇÁ ÇáåíÆÇÊ ÇáÊí ÊÈÇÔÑ åÐå ÇáÓáØÇÊ ¡ æÇáÅÌÑÇÁÇÊ ÇáÊí ÊÄÏí Åáì ÇÊÎÇÐ ÇáÞÑÇÑÇÊ æÊäÝíÐåÇ æÇáãÍÇÓÈÉ ÚáíåÇ ¡ ßãÇ íÚäì ÈæÖÚ ÇáÞæÇÚÏ ÇáãäÙãÉ áÚáÇÞÉ ÇáÏæáÉ ÝíãÇ ÈíäåÇ æÈíä ãæÇØäíåÇ æÇáÃÌÇäÈ ÝíåÇ ¡ Ãæ ÈíäåÇ æÈíä ÛíÑåÇ ãä ÇáÏæá Ýí ÍÇáÇÊ ÇáÍÑÈ æÇáÓáã æÇáãåÇÏäÉ<span style="mso-spacerun: yes">&nbsp; </span>æÇáÞæÇÚÏ ÇáãäÙãÉ áÚáÇÞÇÊ ÇáÃÝÑÇÏ ÝÜíãÇ Èíäåã ¡ æÍÏæÏ ÍÞæÞåã æÍÑíÇÊåã ¡ æãÓÇÍÇÊ äÔÇØåã æÌÒÇÁÇÊ ãÎÇáÝÇÊåã . ßãÇ Ãä ãä Õãíã ÇÎÊÕÇÕå æÖÚ ÇáäÙã æÇáÊÕÇãíã æÇáãÔÇÑíÚ ÇáÊí ÊÖãä ÓíÑÇð ÌÇÏÇð ááÃãÉ ÈãÑÇÝÞåÇ æãÄÓÓÇÊåÇ äÍæ ÇáãÞÕÏ ÇáÃÓãì ÇáÐí ÃÎÑÌÊ áå æÃãÑÊ ÈÊÍÞíÞå.</span><span lang="AR-EG" style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG"> </span><span style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG"><o:p></o:p></span></font></p>
<p class="MsoNormal" style="margin: 3pt 0in; text-indent: 16.95pt; line-height: 21pt; text-align: right; mso-pagination: none; mso-layout-grid-align: none; mso-line-height-rule: exactly" align="right"><font size="4"><span lang="AR-EG" dir="rtl" style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG">ÅääÇ ÅÐ äãáà ÏÇÆÑÉ ÇáÝÑÇÛ ÇáÊÔÑíÚí ÈÇáÞæÇÚÏ ÇáãÓÊäÏÉ Åáì ÇáÔæÑì ÇáÚÇãÉ äßæä ÞÏ ÛÇÏÑäÇ ãÑÍáÉ ÇáÔÝæíÉ æÇáÚÝæíÉ ¡ æÇáÅÚÌÇÈ ÇáÓÇÐÌ ÈÊÑÇËäÇ ÇáÓíÇÓí ÇáæÖÚí¡ æÇáÇÑÊÌÇáíÉ ÇáÊí ØÈÚÊ ÊÕæÑ ßËíÑ ãä ÇáÝÞåÇÁ áÚãáíÉ ÇáÔæÑì ÈãÎÊáÝ ÖÑæÈ ÇáÇÓÊäÈÇØ ÇáÝÞåí ÇáãõÛúÑöÖ.</span><span style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG"> <o:p></o:p></span></font></p>
<p class="MsoNormal" style="margin: 3pt 0in; text-indent: 16.95pt; line-height: 21pt; text-align: right; mso-pagination: none; mso-layout-grid-align: none; mso-line-height-rule: exactly" align="right"><span lang="AR-EG" dir="rtl" style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG"><font size="4">ÅáÇ Ãä åÐå ÇáãÌÇáÇÊ ÇáÊí ÊÑÊÇÏåÇ ÇáÞæÇÚÏ ÇáÔæÑæíÉ ÇáÅäÔÇÆíÉ ¡ íäÈÛí Ãä íÊæÝÑ áåÇ ÇáãäÇÎ ÇáÅÓáÇãí ÇáÕÍíÍ ÇáÐí ÊÄÓÓå ÇáÚÞíÏÉ ÈÃÍßÇãåÇ æãÞÇÕÏåÇ ãä ÅÎÑÇÌ åÐå ÇáÃãÉ ááäÇÓ º æÃä íÓíÑ ÇáÊÔÑíÚ ÇáÔæÑæí ÝíåÇ Úáì ãÍæÑíä ãÊæÇÒííä:<o:p></o:p></font></span></p>
<p class="MsoNormal" style="margin: 3pt 0in; text-indent: 16.95pt; line-height: 21pt; text-align: right; mso-pagination: none; mso-layout-grid-align: none; mso-line-height-rule: exactly" align="right"><span lang="AR-EG" dir="rtl" style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG"><font size="4">1- ÊÑÊíÈ ÇáÏæáÉ ÇáÅÓáÇãíÉ ÈÇáÞæÇÚÏ æÇáäÙã æÇáÞæÇäíä ÇáãÃÐæä ÝíåÇ¡</font></span></p>
<p class="MsoNormal" style="margin: 3pt 0in; text-indent: 16.95pt; line-height: 21pt; text-align: right; mso-pagination: none; mso-layout-grid-align: none; mso-line-height-rule: exactly" align="right"><span style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG"><font size="4"><span style="mso-tab-count: 1">&nbsp;</span><span lang="AR-EG" dir="rtl">2- æÖÚ ÇáãÔÇÑíÚ æÇáÈÑÇãÌ æÇáÎØØ ÇáßÝíáÉ ÈÊØæíÑ ÇáÃãÉ æÑÝÚ ãÓÊæÇåÇ Ýì ÌãíÚ ÇáÅÊÌÇåÇÊ.</span><span lang="AR-EG"> <span dir="rtl"><o:p></o:p></span></span></font></span></p>
<p class="MsoNormal" style="margin: 3pt 0in; text-indent: -0.25in; line-height: 21pt; text-align: right; mso-pagination: none; mso-layout-grid-align: none; mso-line-height-rule: exactly; mso-list: l0 level1 lfo1; tab-stops: 4.5pt 355.5pt" align="right"><font size="4"><font face="Times New Roman"><span style="font-size: 14pt; color: black; font-family: Symbol; mso-bidi-language: AR-EG; mso-fareast-font-family: Symbol; mso-bidi-font-family: Symbol"><span style="mso-list: Ignore">&middot;<span style="font: 7pt &quot;Times New Roman&quot;">&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp; </span></span></span><span lang="AR-EG" dir="rtl" style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG">Åä ÊÕÍíÍ ÇáäÙÇã ÇáÓíÇÓí ÈæÇÓØÉ ÇáÊÔÑíÚ ÇáÔæÑæí ÇáãÊßÇãá ÃãÑ ÖÑæÑí áÞíÇã ÏæáÉ ÇáÅÓáÇã ÇáãÚÇÕÑÉ</span><span lang="AR-EG" style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG"> <span dir="rtl">ÅáÇ Ãä áåÐÇ ÇáÊÔÑíÚ ÞíæÏÇ æÖæÇÈØ áÇÈÏ ãä ÊæÝÑåÇ.</span> </span></font></font></p>
<p class="MsoNormal" style="margin: 3pt 0in; text-indent: -0.25in; line-height: 21pt; text-align: right; mso-pagination: none; mso-layout-grid-align: none; mso-line-height-rule: exactly; mso-list: l0 level1 lfo1; tab-stops: 4.5pt 355.5pt" align="right"><span lang="AR-EG" dir="rtl" style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG">ãÎãÎÊÕÑ Ãåã åÐå ÇáÖæÇÈØ æÇáÞíæÏ ÝíãÇ íáì: </span><span style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG"><o:p></o:p></span></p>
<p class="MsoNormal" style="margin: 3pt 0in; line-height: 21pt; text-align: right; mso-pagination: none; mso-layout-grid-align: none; mso-line-height-rule: exactly" align="right"><font size="4"><span lang="AR-EG" dir="rtl" style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG">Ü Ãä ÊÚáä Ýíå ÇáÍÇßãíÉ ááå ÊÚÇáì ¡ áÃäå åæ ÇáÂÐä ÈÅäÔÇÆå æÇÊÎÇÐå æÇáÚãá Èå º ÝáÇ íÍÑã ÍáÇáÇ Ãæ íÍá ÍÑÇãÇ¡ </span><span style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG"><o:p></o:p></span></font></p>
<p class="MsoNormal" style="margin: 3pt 0in; line-height: 21pt; text-align: right; mso-pagination: none; mso-layout-grid-align: none; mso-line-height-rule: exactly" align="right"><font size="4"><span lang="AR-EG" dir="rtl" style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG">Ü ÃáÇ íÊÍæá Åáì ÊÔÑíÚ Ïíäí ¡ Ãæ íÊÏÎá Ýí ÇáÃÍßÇã ÇáÏíäíÉ ÈÇáÒíÇÏÉ Ãæ ÇáäÞÕ Ãæ ÇáÊÚÏíá ¡ æÃä ÊÓÏ ßá ÇáÐÑÇÆÚ ÇáãÄÏíÉ Åáì Ðáß¡ </span></font></p>
<p class="MsoNormal" style="margin: 3pt 0in; line-height: 21pt; text-align: right; mso-pagination: none; mso-layout-grid-align: none; mso-line-height-rule: exactly" align="right"><span lang="AR-EG" dir="rtl" style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG"><font size="4">Ü Ãä íßæä ÊÔÑíÚÇ ãÕÏÑå ãÄÓÓÉ ÇáÔæÑì ÇáÌãÇÚíÉ ÇáÚÇãÉ ¡ æáíÓ ÇáÃãÒÌÉ æÇáãÕÇáÍ ÇáÝÑÏíÉ Ãæ ÇáÝÆæíÉ Ãæ ÇáÍÒÈíÉ Ãæ ÇáØÈÞíÉ Ãæ ÇáÃÌåÒÉ ÇáÊäÝíÐíÉ¡ </font></span></p>
<p class="MsoNormal" style="margin: 3pt 0in; line-height: 21pt; text-align: right; mso-pagination: none; mso-layout-grid-align: none; mso-line-height-rule: exactly" align="right"><font size="4"><span lang="AR-EG" dir="rtl" style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG">Ü ÃáÇ íÍÊßÑ ÊæÌíåå æÇáÊÃËíÑ Ýí äÔÃÊå ÈíÏ ÍÇßã Ãæ ÝÆÉ Ãæ ÞÈíáÉ Ãæ ÚÇÆáÉ ¡ æÅäãÇ íßæä ÍÞÇ ÚÇãÇ áßá ÃÚÖÇÁ ÇáãÌÊãÚ ÇáãÓáã ÇáãÞíãíä Ýí ÃÑÖ ÇáÔæÑì ¡ áÇ ÝÑÞ Èíä ¡ ÐßÑÇ ßÇä Ãæ ÃäËì ¡ ãæÇØäÇ ãÞíãÇ Ãæ ÒÇÆÑÇ ÅÐ ÇáÃãÑ ááÅÓáÇã æÇáÅÓáÇã ááÌãíÚ¡ </span><span style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG"><o:p></o:p></span></font></p>
<p class="MsoNormal" style="margin: 3pt 0in; line-height: 21pt; text-align: right; mso-pagination: none; mso-layout-grid-align: none; mso-line-height-rule: exactly" align="right"><font size="4"><span lang="AR-EG" dir="rtl" style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG">Ü ÃáÇ íÊÍæá Åáì ÞæÇÚÏ ËÇÈÊÉ ÌÇãÏÉ ÛíÑ ÞÇÈáÉ ááÊÚÏíá æÇáÊÛííÑ ¡ ÝÊÊæÞÝ ÈÐáß ÍÑßÉ ÊØæÑ ÇáãÌÊãÚ æÑÞíå º Èá íÈÞì ãÌÑÏ äÙã æÞæÇÚÏ æÎØØ æÈÑÇãÌ ááÃãÉ ÍÞ ÊÚÏíáåÇ æÅáÛÇÆåÇ æÇÓÊÈÏÇáåÇ ßáãÇ ÇÞÊÖÊ Ðáß ãÕáÍÊåÇ </span></font></p>
<p class="MsoNormal" style="margin: 3pt 0in; line-height: 21pt; text-align: right; mso-pagination: none; mso-layout-grid-align: none; mso-line-height-rule: exactly" align="right"><font size="4"><span lang="AR-EG" dir="rtl" style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG">Ü Ãä íÌáÈ ááÃãÉ ãäÝÚÉ ¡ Ãæ íÏÝÚ ÚäåÇ ãÝÓÏÉ. </span><span style="font-size: 14pt; color: black; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG"><o:p></o:p></span></font></p>
<p class="MsoNormal" style="margin: 3pt 0in; text-indent: 16.95pt; line-height: 21pt; text-align: right; mso-pagination: none; mso-layout-grid-align: none; mso-line-height-rule: exactly" align="right"><span lang="AR-EG" dir="rtl" style="font-size: 14pt; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG"><font size="4">ÅáÇ Ãä ÓÚíäÇ åÐÇ ãÝÊÞÑ Åáì ÃÏæÇÊ ÊÛííÑ ¡ æÂáíÇÊ ÈäÇÁ ¡ æÊÑßíÈÉ ÇÌÊãÇÚíÉ ÇÞÊÕÇÏíÉ ÓíÇÓíÉ ËÞÇÝíÉ ÞÇÈáÉ ááÇÓÊãÑÇÑ æÇáÈÞÇÁ . Ýåá ÏÚÇÉ ÚÕÑäÇ ÞÇÏÑæä Úáì ÊæÝíÑ Ðáß ¿ ¡ Èá åá íÚÑÝæä ÍÞ ÇáãÚÑÝÉ ØÈíÚÉ åÐå ÇáÃÏæÇÊ æÇáÂáíÇÊ ¡ æãÇ íÖãä ááäÙÇã ÇáÔæÑæí Ü Åä ÞÇã Ü ÇáÇÓÊãÑÇÑ æÇáÈÞÇÁ. </font></span></p>
<p class="MsoNormal" style="margin: 3pt 0in; text-indent: 16.95pt; line-height: 21pt; text-align: right; mso-pagination: none; mso-layout-grid-align: none; mso-line-height-rule: exactly" align="right"><font size="4"><span lang="AR-EG" dir="rtl" style="font-size: 14pt; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG">Åä Ãæá ÃÏæÇÊ ÇáÊÛííÑ ÈäÇÁ ÇáÊÕæÑ ÇáÓíÇÓí áäÙÇã ÇáÅÓáÇã ¡ æÇÖÍ ÇáãÚÇáã Èíøä ÇáÃÑßÇä ¡ ßÝíáÇ ÈÇáÞÖÇÁ Úáì ÚÞáíÉ ÇáÊÓáØ æÇáÅÐáÇá.</span><span style="font-size: 14pt; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG"><o:p></o:p></span></font></p>
<p class="MsoNormal" style="margin: 3pt 0in; line-height: 21pt; text-align: right; mso-pagination: none; mso-layout-grid-align: none; mso-line-height-rule: exactly" align="right"><span lang="AR-EG" dir="rtl" style="font-size: 14pt; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG"><font size="4">æÅä Ãæá ÂáíÇÊ ÇáÈäÇÁ ¡ åæ ÊÍæíá åÐÇ ÇáÊÕæÑ ¡ Öãä ãäåÌ ÚÞÏí ÊÑÈæí ¡ Åáì ÑÌÇá íÓÚæä æíÈÐáæä ¡<o:p></o:p></font></span></p>
<p class="MsoNormal" style="margin: 3pt 0in; line-height: 21pt; text-align: right; mso-pagination: none; mso-layout-grid-align: none; mso-line-height-rule: exactly" align="right"><font size="4"><span lang="AR-EG" dir="rtl" style="font-size: 14pt; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG">æóíõÄúËöÑõæäó Úóáóì ÃóäúÝõÓöåöãú æóáóæú ßóÇäó Èöåöãú ÎóÕóÇÕóÉñ æóãóäú íõæÞó ÔõÍøó äóÝúÓöåö ÝóÃõæúáóÆößó åõãú ÇáúãõÝúáöÍõæäó</span><span style="font-size: 14pt; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG"><span style="mso-spacerun: yes">&nbsp; </span>9:59 <o:p></o:p></span></font></p>
<p class="MsoNormal" style="margin: 3pt 0in; text-indent: 16.95pt; line-height: 21pt; text-align: right; mso-pagination: none; mso-layout-grid-align: none; mso-line-height-rule: exactly" align="right"><span lang="AR-EG" dir="rtl" style="font-size: 14pt; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG"><font size="4">æÅä Ãæá áÈäÇÊ ÇáÊÃÓíÓ ÇáÇÌÊãÇÚí ÇáÞÇÏÑ Úáì ÇáÈÞÇÁ æÇáÇÓÊãÑÇÑ ¡ ÇáããÊäÚ Úä ÇáÓÞæØ æÇáÇäåíÇÑ ¡ åæ ÇáãÈÇÏÑÉ ÈÇáããÇÑÓÉ ÇáÔæÑæíÉ ÇáÍÞÉ áÏì ÇáÌíá ÇáÞÇÆã ¡ ÊÏÑíÈÇ æÊÑÔíÏÇ ¡ æãÕÇÈÑÉ æãØÇæáÉ ¡ ãÚ ÊäÔÆÉ ÃÌíÇá ÊÇáíÉ ¡ Úáì ÇáãäåÌ ÇáÔæÑæí Ýí ÇáÈíÊ<span style="mso-spacerun: yes">&nbsp; </span>æÇáãÌÊãÚ æÇáãÏÑÓÉ ¡ æÇáÊÚáíã Èßá ãÑÇÍáå º ÈÐáß ÊäÔà ÇáÃãÉ ÛíÑ ÇáÞÇÈáÉ ááÊÓáØ æÇáÇÓÊÈÏÇÏ æÇáÅÐáÇá æÇáÍóÌúÑ ¡ æÈÐáß ÃíÖÇ äßæä ÞÏ æÖÚäÇ Ãæá ÎØæÉ Úáì ÇáØÑíÞ.<o:p></o:p></font></span></p>
<p class="MsoNormal" style="margin: 3pt 0in; text-indent: 16.95pt; line-height: 21pt; text-align: right; mso-pagination: none; mso-layout-grid-align: none; mso-line-height-rule: exactly" align="right"><span lang="AR-EG" dir="rtl" style="font-size: 14pt; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG"><font size="4">áãÒíÏ ãä ÇáãÚáæãÇÊ¡ ÇáÑÌÇÁ ÇáÑÌæÚ Åáì: <o:p></o:p></font></span></p>
<p class="MsoNormal" style="margin: 3pt 0in; text-indent: 16.95pt; line-height: 21pt; text-align: right; mso-pagination: none; mso-layout-grid-align: none; mso-line-height-rule: exactly" align="right"><span lang="AR-EG" dir="rtl" style="font-size: 14pt; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG"><font size="4">ãÞÇáÉ ááÏßÊæÑ ÃÍãÏ ãäÕæÑ<span style="mso-spacerun: yes">&nbsp; </span>&quot; ÇáÏíãÞÑÇØíÉ ÇáÅÓáÇãíÉ ÇáãÈÇÔÑÉ&quot; Úáì ÇáÑÇÈØ<o:p></o:p></font></span></p>
<p class="MsoNormal" style="margin: 3pt 0in; text-indent: 16.95pt; line-height: 21pt; text-align: right; mso-pagination: none; mso-layout-grid-align: none; mso-line-height-rule: exactly" align="right"><span style="font-size: 14pt; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG"><font size="4">.http://www.ahl-alquran.com/arabic/show_article.php?main_id=1882 <span lang="AR-EG" dir="rtl"><o:p></o:p></span></font></span></p>
<p class="MsoNormal" style="margin: 3pt 0in; text-indent: 16.95pt; line-height: 21pt; text-align: right; mso-pagination: none; mso-layout-grid-align: none; mso-line-height-rule: exactly" align="right"><font size="4"><span lang="AR-EG" dir="rtl" style="font-size: 14pt; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG"><span style="mso-spacerun: yes">&nbsp; </span>æãÞÇáÉ ÇáÃÓÊÇÐ ÇáßÇÊÈ ÃäíÓ ãÍãÏ ÕÇáÍ &quot;ÇáÏíãÞÑÇØíÉ...åì ÇáÔæÑì Ýì ÇáÃÓáÇã &quot; ÈÊÇÑíÎ 27-01-2009</span><span style="font-size: 14pt; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG"><span style="mso-spacerun: yes">&nbsp; </span><o:p></o:p></span></font></p>
<p class="MsoNormal" style="margin: 0in 0in 10pt; text-align: right; mso-pagination: none; mso-layout-grid-align: none" align="right"><span lang="AR-EG" dir="rtl" style="font-size: 14pt; line-height: 115%; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG"><font size="4">åÐÇ æÇááÜÜÜå ÃÚáã¡ æÝÞäÇ ÇááÜÜÜå æÅíÇßã áãÇ Ýíå ãÍÈÊå æÑÖÇå.</font> </span><span lang="AR-EG" style="font-size: 14pt; line-height: 115%; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG"><span style="mso-spacerun: yes">&nbsp;</span></span><span style="font-size: 14pt; line-height: 115%; font-family: &quot;Times New Roman&quot;,&quot;serif&quot;; mso-bidi-language: AR-EG"><o:p></o:p></span></p>
<p align="right">&nbsp;</p>
</span></span></p>
اجمالي القراءات 15324

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (14)
1   تعليق بواسطة   محمد البارودى     في   الجمعة ٢٩ - مايو - ٢٠٠٩ ١٢:٠٠ صباحاً
[39545]

الشوري

جزاك الله كل خير على هذه المقاله القيمه استاذى العزيز محمد صادق.


نتمنى من الله ان تعود الآمه الإسلاميه الى كتاب الله وحده و يحللوا حلاله و يحرموا حرامه و يؤمنوا به على انه كاف لهم . ولكن كتب التراث و الفقه للأسف هى المسيطره على تصرفاتنا و ليس القرآن.


وَالَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِرَبِّهِمْ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَمْرُهُمْ شُورَىٰ بَيْنَهُمْ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ 42:38



وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الْمُفْلِحُونَ 9:59


ولكى يحدث هذا التغيير فلابد لكل منا ان يبدأ بنفسه أولا ثم بأسرته ثم المقربون . ولكن لابد من وجود النيه الحقيقيه للتغيير و العوده إلى كتاب الله وحده و نبذ ما سواه. وقد ياخذ هذا التغيير من جيلين إلى ثلاثة أجيال و لكن سيحدث حتما مادمنا متمسكين بكتابه و أحكامه.


لَهُ مُعَقِّبَاتٌ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ يَحْفَظُونَهُ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ وَإِذَا أَرَادَ اللَّهُ بِقَوْمٍ سُوءًا فَلَا مَرَدَّ لَهُ وَمَا لَهُمْ مِنْ دُونِهِ مِنْ وَالٍ . 13:11.


2   تعليق بواسطة   د.زهير الجوهر     في   الجمعة ٢٩ - مايو - ٢٠٠٩ ١٢:٠٠ صباحاً
[39555]

التدريج

شكرا جزيلا على هذا المقال النافع المفيد حقا


وشكرا لك على أدراجك للرابط حول بحث الأستاذ منصور حول ديمقراطية الأسلام.


ولعلي أقرأ بحث الدكتور أنيس عندما يسمح الوقت.


أتفق معك حول الفكرة العامة في هذا المقال.


لكن هناك نقطة مهمة يجب أن نركز عليها , الأ وهي التدريج, ولقد ذكرها الدكتور منصور في مقاله الذي أشرت اليه.


سنة الحياة هي التدرج, فنحن لايمكننا أن نقفز من التسلط والأستبداد الدكتاتوري الى الديمقراطية المباشرة, وهي قمة الديمقراطية التي لم تصل اليها حتى المجتمعات الغربية وهي كما نعلم جميعنا لها خبرة بالديمقراطية ثقافة ونظام أكثر من كل المجتمعات الأنسانية الأخرى, فحتى هذه المجتمعات لم تصل الى هذه المرحلة من الديمقراطية.


لذلك فأنا أجدني أتفق مع الدكتور منصور حول أقامة دولة علمانية ديمقراطية نيابية برلمانية, كخطوة وسط, للنهوض بمجتمعاتنا من درك الأستبداد والثقافة الأستبدادية, الى  نور الديمقراطية والحرية, وهذا يجب ان يتم بالتدريج, وألا تعثرت الديمقراطية وتحولت الى عبثية مصلحية.


يعني حبة حبة علينا أستاذ صادق.


جميل أن نعرف هدفنا الذي نصبو اليه, لكن الأهم ان نعرف ماعلينا أن نفعل الآن لتحسين حاضرنا.


مع كل التقدير


3   تعليق بواسطة   محمد صادق     في   السبت ٣٠ - مايو - ٢٠٠٩ ١٢:٠٠ صباحاً
[39593]

أخى العزيز الأستاذ محمد البارودى

أخى الحبيب محمد بارك اللــه فيك وأشكرك على هذا التعليق وكلماتك الطيبة وأنى أوافق على كل ما ذهبت إليه والإستشهاد بهذه الآيات المباركة لتعضدد ما جاء فى المقالة.


جزاك اللـــه كل خير وزادك علما وأفاض عليك من رحمته.


لك منى كل تقدير وإحترام


أخوك محمد صادق


4   تعليق بواسطة   محمد صادق     في   السبت ٣٠ - مايو - ٢٠٠٩ ١٢:٠٠ صباحاً
[39595]

الأخ العزيزالأستاذ الدكتور زهير الجوهر

أخى العزيز د. زهير الجوهر سلام اللــه عليك،


أشكرك على هذا التعليق وقطع من وقتك لتقرأ هذه المقالة، وأكد لسيادتك أنى على إتفاق تام فى مفهوم الديمقراطية مع الأستاذ الدكتور أحمد منصور إتفاقا تاما حتى من قبل التعرض لهذا الموضوع وإليك المقطع الأخير من المقالة والتى يمكن أن تُفسر على النحو الذى ذكرته سيادتكم والذى يتمشى أيضا مع ما ذهب إليه الدكتور أحمد:


"وإن أول لبنات التأسيس الاجتماعي القادر على البقاء والاستمرار ، الممتنع عن السقوط والانهيار ، هو المبادرة بالممارسة الشوروية الحقة لدى الجيل القائم ، تدريبا وترشيدا ، ومصابرة ومطاولة ، مع تنشئة أجيال تالية ، على المنهج الشوروي في البيت والمجتمع والمدرسة ، والتعليم بكل مراحله ؛ بذلك تنشأ الأمة غير القابلة للتسلط والاستبداد والإذلال والحَجْر ، وبذلك أيضا نكون قد وضعنا أول خطوة على الطريق."هذا المقطع هو ما ختمت به هذا البحث التى جاء فى أربعة أجزاء وهو يعتبر الخلاصة التى يجب  أن نبدا بها وفى رأيى الشخصى إنها البداية التى أشرت إليها وهى التدريج وأعتقد أن هذا المقطع يشير إلى ذلك، واللـــه أعلم.


لك منى كل تقدير وإحترام


5   تعليق بواسطة   عبدالمجيد سالم     في   الإثنين ٠١ - يونيو - ٢٠٠٩ ١٢:٠٠ صباحاً
[39646]

الديمقراطية الغربية ...

الأستاذ العزيز محمد صادق بارك الله فيك على ما تقوم به من مجهود ، وأقول ان الديمقراطية الغربية أصولها ليست بعيد عن الدين فهي أجتهاد بشري للوصول لقيم إسلامية عظيمة وهي العدل والمساواة الذي يعد أهم قيم الإسلام ،و أرى معك أن الديمقراطية المباشرة فيها تفعيل لقيمة الفرد في المجتمع الإسلامي حيث أنه يمثل نفسه ولا يمثله أحد ، وأنا هذا الأمر يعتبر أمر ديني في أن اهميته توازي أهمية الصلاة والزكاة ، وتنفيذه يعتبر واجب ، فإن الإنابة في هذا الأمر ينبغي أن تكون في أمور قليلة لا تتعدى إدارة بعض المصالح كما يحد في الشركات والأحزاب والمؤسسات فهناك ، جمعية عمومية ، ومجلس إدارة ، ورئيس ،وإنتخابات دورية ليست مزورة  وتتقسم بداخلهم  المسئوليات ، كل حسب علمه وطاقته ، ومن المعروف أنه ليست هناك ديمقراطية كاملة ، فهي علم تطبيقي ، حيث تظهر بعض الثغرات تستدعي  تغيير بعض ما فيها ، وأهم ما يميز أي حركة حية ،هي وجود آلية تقوم إصلاح العيوب التي قد تظهر في أي وقت ومناقشتها بكل شفافية ..تقبل تحياتي أستاذي العزيز


6   تعليق بواسطة   محمد صادق     في   الإثنين ٠١ - يونيو - ٢٠٠٩ ١٢:٠٠ صباحاً
[39671]

أخى العزيز الأستاذ عبد المجيد ســالم

أخى العزيز عبد المجيد سلام اللــه عليك


أشكرك على هذه المداخلة وكلماتك الطيبة جزاك اللــه كل خير، انى على إتفاق تام لما ذهبت إليه وكذلك رأى سيادتكم حين ذكرت " وأنا هذا الأمر يعتبر أمر ديني في أن اهميته توازي أهمية الصلاة والزكاة ، وتنفيذه يعتبر واجب ، فأنا من المؤمنون تماما بهذه الفكر القرءآنى والذى نطمع أن يسود هذا الفكر لدى باقى الأحبة من المسلمين حتى يستيقظوا من السبات الذى طال 1430 عاما.


أخى العزيز أحيك و أقدر لك هذا المفهوم القرءآنى الذى لا يضل إن تمسك به الذين يقولون أسلمنا، واللــه سميع عليم.


أخى تقبل منى الف تحية وكل التقدير والإحترام.


7   تعليق بواسطة   حامد الحرك     في   السبت ٠٤ - أغسطس - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[68127]

ايها الاخ الكريم محمد صادق

إنطلاقا مما كتبته حضرتكم اعلاه (- التجرد التام عن الهوى محبة وبغضا ، موالاة وعداوة ، وإن اختلفت الأجناس والألوان والأديان والمصالح في سلم الجاه والسلطة والثروة .

- الإحسان ، وما  يُستنبط فيه من قواعد التسامح والتغافر والتعاون مما يخفف وطأة العدالة وشدتها ويحببها إلى الخلق ظالمين ومظلومين

ـ  حفظ ضرورات الفرد والمجتمع حياةً وعقلاً ونسلاً ومالاً وديناً وعرضاً ضمن مصلحة الجماعة التي هي الأمة بصفتها مجموعة مواطنين يُكَونون دولة على أرض هي لهم جميعا متساوين فيها بحق المواطنة).

أرجوا منكم تعليقا موضوعيا محايدا صادقا على الاتي وأرجو أن تكن صبورا فقد أسهبت إسهاب غير ممل( إن كافة الأنظمة السياسية في العالم الآن هي نتيجة صراع أدوات الحكم على السلطة صراعاً سلمياً أو مسلحاً كصراع الطبقات أو الطوائف أو القبائل أو الأحزاب أو الأفراد ، و نتيجته دائماً فوز أداة حكم : فرد أو جماعة أو حزب أو طبقة ... وهزيمة الشعب ، أي هزيمة الديمقراطية الحقيقية . إن الصراع السياسي الذي يسفر عن فوز مرشح ما بنسبة 51 % مثلا من مجموع أصوات الناخبين تكون نتيجته أداة حكم دكتاتورية ولكن في ثوب ديمقراطي مزيف، حيث إن 49% من الناخبين تحكمهم أداة حكم لم ينتخبوها ، بل فرضت عليهم ، وتلك هي الدكتاتورية.وقد يسفر هذا الصراع السياسي عن فوز أداة حكم لا تمثل إلا الأقلية ، وذلك عندما تتوزع أصوات الناخبي ن على مجموعة مرشحين ينال أحدهم عدداً أكبر من الأصوات بالنسبة لكل واحد منهم على حدة، ولكن إذا جمعت الأصوات التي نالها الذين أقل منهم أصبحت أغلبية ساحقة، ومع هذا ينجح صاحب الأصوات الأقل ، ويعتبر نجاحه شرعياً وديمقراطياً !. وفي الواقع تقوم دكتاتورية في ثوب ديمقراطية زائفة. هذه هي حقيقة النظم السياسية السائدة في العالم اليوم، والتي يبدو واضحاً تزييفها للديمقراطية الحقيقية، وأنها أنظمة دكتاتورية. المجلس النيابي تمثيل خادع للشعب ، والنظم النيابية حل تلفيقي لمشكل الديمقراطية. المجلس النيابي يقوم أساساً نيابة عن الشعب ، وهذا الأساس ذاته غير ديمقراطي ؛ لأن الديمقراطية تعني سلطة الشعب لا سلطة نائبة عنه … ومجرد وجود مجلس نيابي معناه غياب الشعب ، والديمقراطية الحقيقية لا تقوم إلا بوجود الشعب نفسه لا بوجود نواب عنه. أصبحت المجالس النيابية حاجزاً شرعياً بين الشعوب وممارسة السلطة ، حيث عزلت الجماهير عن ممارسة السياسة ، واحتكرت السيادة لنفسها نيابة عنها .. ولم يبق للشعوب إلا ذلك المظهر الزائف للديمقراطية المتمثل في الوقوف في صفوف طويلة لوضع أوراق التصويت في صناديق الانتخابات. ولكي نعري المجلس النيابي لتظهر حقيقته ، علينا أن نبحث من أين يأتي هذا المجلس …


8   تعليق بواسطة   حامد الحرك     في   السبت ٠٤ - أغسطس - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[68128]


فهو إما منتخب من خلال دوائر انتخابية ، أو من خلال حزب أو ائتلاف أحزاب وإما بالتعيين . وكل هذه الطرق ليست بطرق ديمقراطية ، إذ إن تقسيم السكان إلى دوائر انتخابية يعني أن العضو النيابي الواحد ينوب عن آلاف أو مئات الآلاف أو الملايين من الشعب حسب عدد السكان . ويعني أن النائب لا تربطه أية صلة تنظيمية شعبية بالناخبين إذ يعتبر نائباً عن كل الشعب كبقية النواب. هذا ما تقتضـيه الديمقراطية التقليدية السائدة ... ومن هنا تنفصل الجماهير نهائياً عن النائب ، وينفصل النائب نهائياً عن الجماهير ، وبمجرد حصوله على أصواتها يصبح هو المحتكر لسيادتها والنائب عنها في تصريف أمورها .. وهكذا نرى أن الديمقراطية التقليدية السائدة في العالم الآن تخلع القداسة والحصانة على عضو المجلس النيابي بينما لا تقر ذلك بالنسبة لأفراد الشعب ، ومعنى هذا أن المجالس النيابية أصبحت أداة لسلب السلطة الشعبية واحتكارها لنفسها ، وأصبح من حق الشعوب اليوم أن تكافح من خلال الثورة الشعبية من أجل تحطيم أدوات احتكار الديمقراطية والسيادة السالبة لإرادة الجماهير المسماة المجالس النيابية ، وأن تعلن صرختها المدوية المتمثلة في المبدأ الجديد ( لا نيابة عن الشعب ). أما إذا انبثق المجلس النيابي عن حزب نتيجة فوزه في الانتخابات فهو في هذه الحالة مجلس الحزب وليس مجلس الشعب ، فهو ممثل للحزب وليـس ممثلاً للشعب. والسلطة التنفيذية التي يعينها المجلس النيابي هي سلطة الحزب الفائز وليست سلطة الشعب . وكذلك بالنسبة للمجلس النيابـي الذي ينال كل حزب عدداً من مقاعده ، فأصحاب تلك المقاعد هم ممثلون لحزبهم وليسوا للشعب، والسلطة التي يقيمها هذا الائتلاف هي سلطة تلك الأحزاب المؤتلفة وليست سلطة الشعب. إن الشعب في مثل هذه الأنظمة هو الفريسة المتصارع عليها ، وهو الذي تستغفله وتستغله هذه الأدوات السياسية المتصارعة على السلطة لتنتزع منه الأصوات وهو واقف في صفوف منتظمة صامتة تتحرك كالمسبحة لتلقـى بأوراقها في صناديق الاقتراع بنفس الكيفية التي تلقى بهـا أوراق أخـرى في صناديق القمامة..هذه هي الديمقراطية التقليدية السائدة في العالم كله سواء النظم ذات الحزب الواحد أو ذات الحزبين أو ذات الأحزاب المتعددة ، أو التي بدون أحزاب. وهكذا يتضح أن ( التمثيل تدجيل ). أما المجالس التي تقام نتيجة التعيين و الوراثة فلا تدخل تحت أي مظهر للديمقراطية. و حيث إن نظام الانتخابات للمجالس النيابية يقوم على الدعاية لكسب الأصوات ، إذن فهو نظام(ديماغوجي) بمعنى الكلمة ،وأن الأصوات يمكن شراؤها ويمكن التلاعب بها... وأن الفقراء لا يستطيعون خوض معارك الانتخابات التي ينجح فيها الأغنياء دائما ... وفقط !. إن نظرية التمثيل النيابي نادى بها الفلاسفة والمفكرون والكتاب عندما كانت الشعوب تساق كالقطيع بواسطة الملوك والسلاطين والفاتحين وهي لا تدري … وكان أقصى ما تطمع فيه الشعوب في تلك العصور هو أن يكون لها ممثل ينوب عنها مع أولئك الحكام الذين كانوا يرفضون ذلك ، ولهذا كافحت الشعوب مريراً وطويلاً لتحقق ذلك المطمع ! إذن لا يعقل الآن بعد انتصار عصر الجمهوريات وبداية عصر الجماهير أن تكون الديمقراطية هي الحصول على مجموعة قليلة من النواب ليمثلوا الجماهير الغفيرة. إنها نظرية بالية وتجربة مستهلكة. إن السلطة يجب أن تكون بالكامل للشعب. إن أعتى الدكتاتوريات التي عرفها العالم قامت في ظل المجالس النيابية.

 


9   تعليق بواسطة   حامد الحرك     في   السبت ٠٤ - أغسطس - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[68129]




الحزب هو الدكتاتورية العصرية .. هو أداة الحكم الدكتاتورية الحديثة ... إذ إن الحزب هو حكم جزء للكل ... وهو آخر الأدوات الدكتاتورية حتى الآن .وبما أن الحزب ليس فرداً، فهو يضفي ديمقراطية مظهرية بما يقيمه من مجالس ولجان ودعاية بواسطة أعضائه . فالحزب ليس أداة ديمقراطية على الإطلاق ، لأنه يتكون إما من ذوي المصالح الواحدة... أو الرؤية الواحدة .. أو الثقافة الواحدة ...أو المكان الواحد .. أو العقيدة الواحدة .. هؤلاء يكونون الحزب لتحقيق مصالحهم أو فرض رؤيتهم أو بسط سلطان عقيدتهم على المجتمع ككل، وهدفهم السلطة باسم تنفيذ برنامجهم. ولا يجوز ديمقراطياً أن يحكم أي من هؤلاء كل الشعب الذي يتكون من العديد من المصالح والآراء و الأمزجة والأماكن والعقائد .. فالحزب أداة حكم دكتاتورية تمكن أصحاب الرؤية الواحدة أو المصلحة الواحدة من حكم الشعب بأكمله... أيّ شعب... والحزب هو الأقلية بالنسبة للشعب. إن الغرض من تكوين الحزب هو خلق أداة لحكم الشعب ... أي حكم الذين خارج الحزب بواسطة الحزب... فالحزب يقوم أساساً على نظرية سلطوية تحكمية.. أي تحكّم أصحاب الحزب في غيرهم من أفراد الشعب .. يفترض أن وصوله للسلـطة هو الوسـيلة لتحقيق أهدافه ، ويفترض أن أهدافه هي أهداف الشعب ، وتلك نظرية تبرير دكتاتورية الحزب ، وهي نفس النظرية التي تقوم عليها أي دكتاتورية.

ومهما تعددت الأحزاب فالنظرية واحدة بل يزيد تعددها من حدة الصراع على السلطة … ويؤدي الصراع الحزبي على السلطة إلى تحطيم أسس أيّ إنجاز للشعب... ويخرب أي مخطط لخدمة المجتمع … لأن تحطيم الإنجازات وتخريب الخطط هو المبرر لمحاولة سحب البساط من تحت أرجل الحزب الحاكم ليحل محله المنافس له. والأحزاب في صراعها ضد بعضها ، إن لم يكن بالسلاح _ وهو النادر_ فبشجب وتسفيه أعمال بعضها بعضاً . وتلك معركة لابد أن تدور فوق مصالح المجتمع الحيوية والعليا ،ولابد أن تذهب بعض تلك المصالح العليا ضحية لتطاحن أدوات الحكم على السلطة إن لم تذهب كلها ، لأن انهيار تلك المصالح تأكيد لحجة الحزب المعارض ضد الحزب الحاكم ، أو الأحزاب المعارضة ضد الأحزاب الحاكمة. إن حزب المعارضة لكونه أداة حكم ولكي يصل إلى السلطة ، لابد لـه من إسقـاط أداة الحكـــم التي في السلطة ،ولكي يسقطها لابد أن يهدم أعمالها ويشكك في خططها، حتى ولو كانت صالحة للمجتمع ليبرر عدم صلاحها كأداة حكم… وهكذا تكون مصالح المجتمع وبرامجه ضحية صراع الأحزاب على السلطة . وهكذا برغم ما يثيـره صـراع تعـدد الأحزاب من نشاط سياسي إلا أنه مدمر سياسياً واجتماعياً واقتصادياً لحيـاة المجتمع من ناحية ،ومن ناحية أخرى فنتيجة الصراع هي انتصار أداة حكم أخرى كسابقتها، أي سقوط حزب وفوز حزب ولكن هزيمة الشعب … أي هزيمة الديمقراطية. كما أن الأحزاب يمكن شراؤها أو ارتشاؤها من الداخل أو من الخارج .


10   تعليق بواسطة   حامد الحرك     في   السبت ٠٤ - أغسطس - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[68130]


الحزب يقوم أصلاً ممثلاً للشعب ، ثم تصبح قيادة الحزب ممثلة لأعضاء الحزب، ثم يصبح رئيس الحزب ممثلا لقيادة الحزب. ويتضح أن اللعبة الحزبية لعبة هزلية خادعة تقوم على شكل صوري للديمقراطية ،ومحتوى أناني سلطوي أساسه المناورات والمغالطات واللعب السياسي ، ذلك ما يؤكد أن الحزبية أداة دكتاتورية ولكن عصرية. إن الحزبية دكتاتورية صريحة وليست مقنّعة، إلا أن العالم لم يتجاوزها بعد ، فهي حقاً دكتاتورية العصر الحديث. إن المجلس النيابي للحزب الفائز هو مجلس الحزب… والسلطة التنفيذية التي يكونها ذلك المجلس هي سلطة الحزب على الشعب ، وإن السلطة الحزبية التي يفترض أنها لمصلحة كل الشعب، هي في واقع الأمر عدو لدود لجزء من الشعب، وهو حزب أو أحزاب المعارضة وأنصارها من الشعب. والمعارضة ليست رقيباً شعبياً على سلطة الحزب الحاكم بل هي متربصة لمصلحة نفسها لكي تحل محله في السلطة، أما الرقيب الشرعي وفق هذه الديمقراطية الحديثة فهو المجلس النيابي الذي غالبيته هم أعضاء الحزب الحاكم، أي الرقابة من حزب السلطة، والسلطة من حزب الرقابة .هكذا يتضح التدجيل والتزييف وبطلان النظريات السياسية السائدة في العالم اليوم والتي تنبثق منها الديمقراطية التقليدية الحالية.

لنظام السياسي الطبقي هو نفس النظام السياسي الحزبي ، أو النظام السياسي القبلي ، أو النظام السياسي الطائفي...أن تسود على المجتمع طبقة مثلما يسود عليه حزب أو قبيلة أو طائفة . إن الطبقة هي مجموعة من المجتمع ذات مصالح واحدة،وكذلك الحزب والطائفة والقبيلة. إن المصالح الواحدة تنشأ من وجود مجموعة من الناس تجمعها رابطة الدم أو العقيدة أو الثقافة أو المكان أو مستوى المعيشة. والطبقة والحزب والطائفة والقبيلة تنشأ كذلك من ذات الأسباب المؤدية إلى ذات النتيجة أي بسبب دم أو معتقد أو مستوى معيشي أو ثقافة أو مكان تنجم عنها رؤية واحدة لتحقيق تلك المصالح فيظهر الشكل الاجتماعي لتلك المجموعة في صورة طبقة أو حزب أو قبيلة أو طائفة ، والنتيجة هي تكوّن أداة بسبب اجتماعي تتحرك بأسلوب سياسي لتحقيق رؤية ومصلحة تلك الجماعة . وفي كل الأحوال فالشعب ليس هو الطبقة ولا الحزب ولا القبيلة ولا الطائفة ، وإنما تلك جزء من الشعب فقط ، وتمثل أقلية فيه. وإذا سادت على المجتمع الطبقة أو الحزب أو القبيلة أو الطائفة صار النظام السائد آنذاك نظاماً دكتاتورياً . ومع هذا فالائتلاف الطبقي والائتلاف القبلي أفضل من الائتلاف الحزبي ، إذ إن الشعب يتكون أصلاً من مجموع قبائل، ويندر وجود الذين لا قبيلة لهم ، وكل الناس تنتمي إلى مستويات طبقية معينة. أما الحزب أو الأحزاب فليس كل الشعب في عضويتها. ومن هنا فالحزب والائتلاف الحزبي هو الأقلية أمام الجماهير الغفيرة خارج العضوية. ووفقاً للديمقراطية الحقيقية فلا مبرر لطبقة أن تسحق بقية الطبقات من أجل مصلحتها هي ، ولا مبرر لحزب أن يسحق بقية الأحزاب لمصلحته ، ولا مبرر لقبيلة أن تسحق بقية القبائل لمصلحتها، ولا مبرر لطائفة أن تسحق بقية الطوائف لمصلحتها. الإباحة بهذه التصفية تعني نبذ منطق الديمقراطية والاحتكام لمنطق القوة. إن مثل هذا الإجراء عمل دكتاتوري ، لأنه ليس لمصلحة كل المجتمع الذي لا يتكون من طبقة واحدة ، ولا قبيلة واحدة ... ولا طائفة واحدة ... ولا من أعضاء الحزب فقط ، ولا مبرر للقيام به ...إن مبرره الدكتاتوري هو أن المجتمع فعلاً يتكون من أطراف متعددة ، ولكن أحدها يقوم بتصفيتها ، أي تصفية بقية الأطراف ليبقى هو فقط. إذن فمثـل هـذا العـمل ليس لمصلحة كل المجتمع بل لمصلحة طبقة واحدة ، أو قبيلة واحدة، أو طائفة واحدة ، أو حزب واحد ، أي لمصلحة الذين يحلون محل المجتمع، لأن هذا الإجراء التصفوي أصـلاً قائم ضد أفراد المجتمع الذين ليسوا من ضمن الحزب أو الطبقة أو القبيلة أو الطائفة القائمة بالتصفية. إن المجتمع الذي تمزّقه الصراعات الحزبيـة مثل المجتمع الذي تمزّقه الصراعات القبلية أو الطائفية سواء بسواء. إن الحزب الذي يقوم باسم الطبقة يتحول تلقائياً إلى بديل عن الطبقة ... ويستمر في التحول التلقائي حتى يصير خليفة للطبقة المعادية لطبقته. إن الطبقة التي ترث المجتمع ترث أيضاً صفاته، بمعنى أنه لو سحقت طبقة العمال مثلاً كل الطبقات الأخرى فإن طبقة العمال هذه تصبح هي الوارث للمجتمع، أي تصبح هي القاعدة المادية والاجتماعية للمجتمع. وبما أن الوارث يحمل صفات الموروث ، وإن كانت تلك الصفات لا تظهر دفعة واحدة.. ولكن خلال التطور والتوالد يتحقق ذلك، فبمرور الزمن تبرز صفات الطبقات التي صفِّيت من داخل طبقة العمال ذاتها …

 


11   تعليق بواسطة   حامد الحرك     في   السبت ٠٤ - أغسطس - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[68131]


ويتجه أصحاب تلك الصفات اتجاهات متباينة وفقاً للصفة … وهكذا تصبح طبقة العمال، فيما بعد مجتمعاً قائماً بحاله فيه نفس تناقضات المجتمع القديم.. فيتباين أولاً مستوى الأفراد المادي والمعنوي …ثم تبرز الفئات… ثم تتحول تلقائياً إلى طبقات.. نفس الطبقات المبادة … ويتجدد الصراع على حكم المجتمع، كل مجموعة أفراد أولاً، ثم كل فئة ثم كل طـبقة جديدة، يحاول كل من هؤلاء أن يكون هو أداة الحكم. إن القاعدة المادية للمجتمع غير ثابتة، لأنها أيضاً اجتماعية من جانب آخر. إن أداة الحكم للقاعدة المادية الواحدة في المجتمع ربما تستقر إلى حين،ولكنها تتعرض للزوال بمجرد تولّد مستويات مادية واجتماعية جديدة من ذات القاعدة المادية الواحدة. إن أي مجتمع تتصارع فيه الطبقات كان في الماضي مجتمع طبقة واحدة... ولكن تلك الطبقة تولدت عنها تلك الطبقات بحكم التطور الحتمي للأشياء. إن الطبقة التي تنزع الملكية من غيرها وتضعها في يدها لكي تستقر أداة الحكم لمصلحة تلك الطبقة، ستجد أن هذه الملكية فعلت فعلها داخل تلك الطبقة كما تفعل الملكية تماماً داخل المجتمع ككل. ومجمل القول:إن محاولات توحيد القاعدة المادية للمجتمع من أجل حل مشكلة الحكم أو حسم الصراع لمصلحة حزب أو طبقة أو طائفة أو قبيلة … ومحاولات إرضاء الجماهير بانتخاب ممثلين عنها ، أو أخذ رأيها في الاستفتاءات … إن تلك المحاولات جميعها باءت بالفشل ، وأصبح تكرارها مضيعة لوقت الإنسان وضحكاً على الشعوب من ناحية أخرى.


12   تعليق بواسطة   حامد الحرك     في   السبت ٠٤ - أغسطس - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[68132]


الاستفتاء تدجيل على الديمقراطية .إن الذين يقولون (نعم) والذين يقولون(لا) لم يعبروا في الحقيقة عن إرادتهم ، بل ألجموا بحكم مفهوم الديمقراطية الحديثة ، ولم يسمح لهم بالتفوّه إلا بكلمة واحدة وهي : إما (نعم) ، وإما (لا)!. إن ذلك أقسى وأقصى نظام دكتاتوري كبحي.إن الذي يقول (لا) يجب أن يعبر عن سبب ذلك ، ولماذا لم يقل (نعم) ، والذي يقول (نعم) يجب أن يعلل هذه الموافقة ، ولماذا لم يقل (لا) ، وماذا يريد كل واحد، وما سبب الموافقة أو الرفـض ؟! إذن ما هو الطريق الذي ينبغي أن تسلكه الجماعات البشرية لتتخلص نهائياً من عصور الاستبداد والدكتاتورية ؟. بما أن المشكل المستعصي في قضية الديمقراطية هو أداة الحكم الذي عبرت عنه الصراعات الحزبية والطبقية والفردية ، وما ابتداع وسائل الانتخابات والاستفتاء إلا تغطية لفشل تلك التجارب الناقصة في حل هذه المشكلة - إذن ، الحل يكمن في إيجاد أداة حكم ليست واحدة من كل تلك الأدوات محل الصراع ، والتي لا تمثل إلا جانباً واحداً من المجتمع ، أي إيجاد أداة حكم ليست حزباً ولا طبقة ولا طائفة ولا قبيلة ، بل أداة حكم هي الشعب كله .. وليست ممثلة عنه ولا نائبة. ( فلا نيابة عن الشعب ) و( التمثيل تدجيل ). وإذا أمكن إيجاد تلك الأداة ، فإذن ، انحلت المشكلة وتحققت الديمقراطية الشعبية ، وتكون الجماعات البشرية قد أنهت عصور الاستبداد والنظم الدكتاتورية وحلت محلها سلطة الشعب. إن الكتاب الأخضر يقدم الحل النهائي لمشكلة أداة الحكم ، ويرسم الطريق أمام الشعوب لتعبر عصور الدكتاتورية إلى عصور الديمقراطية الحقيقية .. إن هذه النظرية الجديدة تقوم على أساس سلطة الشعب دون نيابة أو تمثيل … وتحقق ديمقراطية مباشرة بشكل منظم وفعال ، غير تلك المحاولة القديمة للديمقراطية المباشرة المفتقرة إلى إمكانية التطبيق على أرض الواقع والخالية من الجدية لفقدانها للتنظيم الشعبي على المستويات الدنيا.


13   تعليق بواسطة   حامد الحرك     في   السبت ٠٤ - أغسطس - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[68133]


والان اليك الشكل او النظام السياسي الذي يحقق الشورى والديمقراطية المباشرة ونرجوا التعليق كذلك المؤتمرات الشعبية هي الوسيلة الوحيدة للديمقراطية الشعبية. إن أي نظام للحكم خلافاً لهذا الأسلوب ، أسلوب المؤتمرات الشعبية ،هو نظام حكم غير ديمقراطي. إن كافة أنظمة الحكم السائدة في العالم الآن ليست ديمقراطية ما لم تهتد إلى هذا الأسلوب. المؤتمرات الشعبية هي آخر المطاف لحركة الشعوب نحو الديمقراطية. المؤتمرات الشعبية واللجان الشعبية هي الثمرة النهائية لكفاح الشعوب من أجل الديمقراطية. المؤتمرات الشعبية واللجان الشعبية ليست من صنع الخيال بقدر ما هي نتـاج للفكر الإنساني الذي استوعب كافة التجارب الإنسانية من أجل الديمقراطية. إن الديمقراطية المباشرة هي الأسلوب المثالي الذي ليس محل نقاش أو خلاف في حالة تحققه واقعياً. وبما أن الشعب مهما كان عدده يستحيل جمعه دفعة واحدة ليناقش ويتدارس ويقرر سياسته ، لذا انصرفت الأمم عن الديمقراطية المباشرة وبقيت مجرد فكرة طوباوية بعيدة عن دنيا الواقع. وقد استعيض عنها بنظريات حكم عديدة كالمجالس النيابية والتكثلات الحزبية ، والاستفتاءات التي أدت جميعها إلى عزل الشعب عن ممارسة سياسة شؤونه ، وسلب سيادته ، واحتكار السياسة والسيادة من قبل تلك الأدوات المتعاقبة والمتصارعة على الحكم ... من الفردإلى الطبقة ، إلى الطائفة والقبيلة إلى المجلس أو الحزب . ولكن الكتاب الأخضـر يبشر الشعوب بالهداية إلى طريق الديمقراطية المباشرة وفق نظام بديع وعملي … وحيث إن فكرة الديمقراطية المباشرة لا يختلف عليها اثنان عاقلان على أنها المثلى … بيد أن أسلوب تطبيقها كان مستحيلاً … وحيث إن هذه النظرية العالمية الثالثة تقدم لنا تجربة واقعية للديمقراطية المباشرة، إذن انحلت مشكلة الديمقراطية نهائياً في العالم ..ولم يبق أمام الجماهير إلا الكفاح للقضاء على كافة أشكال الحكم الدكتاتورية السائدة في العالم الآن ، والتي تسمى زيفاً بالديمقراطية بأشكالها المتعددة …من المجالس النيابية إلى الطائفة والقبيلة والطبقة ، إلى الحزب الواحد ، إلى الحزبين، إلى تعدد الأحزاب. ليس للديمقراطية إلا أسلوب واحد ونظرية واحدة .. وما تباين واختلاف الأنظمة التي تدعي الديمقراطية إلا دليل على أنها ليست ديمقراطية... ليس لسلطة الشعب إلا وجه واحد ، ولايمكن تحقيق السلطة الشعبية إلا بكيفية واحدة... وهي المؤتمرات الشعبية واللجان الشعبية. (( فلا ديمقراطية بدون مؤتمرات شعبية )) و(( اللجان في كل مكان )). أولاً_ يقسم الشعب إلى مؤتمرات شعبية أساسية ويختار كل مؤتمر أمانة له ، ومن مجموع أمانات المؤتمرات تتكون مؤتمرات شعبية غير الأساسية ... ثم تختار جماهير تلك المؤتمرات الشعبية الأساسية لجاناً شعبية إدارية لتحلّ محل الإدارة الحكومية ، فتصبح كل المرافق في المجتمع تدار بواسطة لجان شعبية. وتصير اللجان الشعبية التي تدير المرافق مسؤولة أمام المؤتمرات الشعبية الأساسية التي تملي عليها السياسة وتراقبها في تنفيذ تلك السياسة. وبهذا تصبح الإدارة شعبية والرقابة شعبية ، وينتهي التعريف البالي للديمقراطية الذي يقول: (( الديمقراطية هي رقابة الشعب على الحكومة )) ليحل محله التعريف الصحيح وهو (( الديمقراطية هي رقابة الشعب على نفسه)). إن المواطنين جميعاً الذين هم أعضاء تلك المؤتمرات الشعبية ينتمون وظيفياً أو مهنياً إلى فئات مختلفة ... لذا عليهم أن يشكلوا مؤتمرات شعبية مهنية خاصة بهم، علاوة على كونهم مواطنين أعضاء في المؤتمرات الشعبية الأساسية أو اللجان الشعبية ... إن ما تتناوله المؤتمرات الشعبية واللجان الشعبية يرسم في صورته النهائية في مؤتمر الشعب العام الذي تلتقي فيه أمانات المؤتمرات الشعبية واللجان الشعبية، وإن ما يصوغه مؤتمر الشعب العام الذي يجتمع دورياً أو سنوياً يطرح بالتالي على المؤتمرات الشعبية واللجان الشعبية ليبدأ التنفيذ من قبل اللجان الشعبية المسؤولة أمام المؤتمرات الشعبية الأساسية. إن مؤتمر الشعب العام ليس مجموع أعضاء أو أشخاص طبيعيين كالمجالس النيابية، إنه لقاء المؤتمرات الشعبية واللجان الشعبية. بذلك تنحل مشكلة أداة الحكم بداهة وتنتهي الأدوات الدكتاتورية ، ويصبح الشعب هو أداة الحكم ، وتحل نهائياً معضلة الديمقراطية في العالم.


14   تعليق بواسطة   حامد الحرك     في   السبت ٠٤ - أغسطس - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[68134]


الشريعة هي المشكلة الأخرى المرادفة لمشكلة أداة الحكم والتي لم تحل بعد في العصر الحديث، برغم أنها حلت في فترات من التاريخ. أن تختص لجنة أو مجلس بوضع شريعة للمجتمع ، ذلك باطل وغير ديمقراطي. أن تعدّل شريعة المجتمع أو تلغى بواسطة فرد أو لجنة أو مجلس ، ذلك أيضاً باطل وغير ديمقراطي. إذن ، ما هي شريعة المجتمع ؟ ومن يضعها ؟ًًًًُ وما أهميتها بالنسبة للديمقراطية ؟. الشريعة الطبيعية لأي مجتمع هي العرف أو الدين.أي محاولة أخرى لإيجاد شريعة لأي مجتمع خارجة عن هذين المصدرين هي محاولة باطلة وغير منطقية.الدساتير ليست هي شريعة المجتمع ... الدستور عبارة عن قانون وضعي أساسي.إن ذلك القانون الوضعي الأساسي يحتاج إلى مصدر يستند إليه حتى يجد مبرره. إن مشكلة الحرية في العصر الحديث هي أن الدساتير صارت هي شريعة المجتمع ،وأن تلك الدساتير لا تستند إلا إلى رؤية أدوات الحكم الدكتاتورية السائدة في العالم، من الفرد إلى الحزب ، و الدليل على ذلك هو الاختلاف من دستور إلى آخر برغم أن حرية الإنسان واحدة. وسبب الاختلاف هو اختلاف رؤية أدوات الحكم ، و هذا هو مقتل الحرية في نظم العالم المعاصر. إن الأسلوب الذي تبتغيه أدوات الحكم في السيطرة على الشعوب هو الذي يفرغ في الدستور ، وتجبر الناس علــى إطاعته بقوة القوانين المنبثقة عن الدستور المنبثق من أمزجة ورؤية أداة الحكم. إن سنّة أدوات الحكم الدكتاتورية هي التي حلت محل سنّة الطبيعة. القانون الوضعي حل محل القانون الطبيعي ففقدت المقاييس. إن الإنسان هو الإنسان في أي مكان . واحد في الخلقة … وواحد في الإحساس. ولهذا جاء القانون الطبيعي ناموساً منطقياً للإنسان كواحد ، ثم جاءت الدساتير كقوانين وضعية تنظرإلى الإنسان غير واحد، وليس لها ما يبررها في تلك النظرة إلا مشيئة أدوات الحكم ... الفرد أو المجلس أو الطبقة أو الحزب للتحكم في الشعوب. وهكذا نرى الدساتير تتغير عادة بتغير أداة الحكم ، وهذا يدل على أن الدستور مزاج أدوات الحكم وقائم لمصلحتها وليس بقانون طبيعي. إن هذا هو الخطر المحدق بالحرية الكامن في فقدان الشريعة الحقيقية للمجتمع الإنساني واستبدالها بتشريعات وضعية وفـق الأسلوب الذي ترغبه أداة الحكم في حكم الجماهير ... و الأصل هو أن أسلوب الحكم هو الذي يجب أن يتكيف وفقاً لشريعة المجتمع لا العكس. إذن ، شريعة المجتمع ليست محل صياغة وتأليف. وتكمن أهمية الشريعة في كونها هي الفيصل لمعرفة الحق والباطل ، والخطأ والصواب ، وحقوق الأفراد وواجباتهم . إذ إن الحرية مهددة ما لم يكن للمجتمع شريعة مقدسة و ذات أحكام ثابتة غير قابلة للتغيير أو التبديل بواسطة أي أداة من أدوات الحكم ، بل أداة الحكم هي الملزمة باتباع شريعة المجتمع ... ولكن الشعوب الآن في جميع أنحاء العالم تحكـم بواسطـة شرائـع وضعية قابلـة للتغيير والإلغاء حسب صراع أدوات الحكم على السلطة. إن استفتاء الشعوب على الدساتير أحياناً ليس كافياً ، لأن الاستفتاء في ذاته تدجيل على الديمقراطية، ولا يسمح إلا بكلمة واحدة وهي (نعم) أو (لا) فقط. ثم إن الشعوب مرغمة على الاستفتاء بحكم القوانين الوضعية ، والاستفتاء على الدستور لا يعني أنه شريعة المجتمع ، و لكن يعني أنه دستور فحسب ، أي هو الشيء موضوع الاستفتاء ليس إلا. شريعة المجتمع تراث إنساني خالد ليس ملكاً للأحياء فقط. ومن هذه الحقيقة تصبح كتابة دستور واستفتاء الحاضرين عليه لوناً من الهزل. إن موسوعات القوانيـن الوضعية الناشئة عن الدساتير الوضعية مليئة بالعقوبات المادية الموجهة ضد الإنسان ، أما العرف فهو خال تقريباً من تلك العقوبات ... العرف يوجب عقوبات أدبية غير مادية لائقة بالإنسان ... الدين يحتوي العرف ويستوعبه … ومعظم العقوبات المادية في الدين مؤجلة ، وأكثر أحكامه مواعظ وإرشادات وإجابات على أسئلة ، وتلك أنسب شريعة لاحترام الإنسان. الدين لا يقرر عقوبات آنية إلا في حالات قصوى ضرورية للمجتمع. الدين احتواء للعرف . والعرف تعبير عن الحياة الطبيعية للشعوب … إذن ، الدين المحتوي للعرف تأكيد للقانون الطبيعي.إن الشرائع اللادينية اللاعرفية هي ابتداع من إنسان ضد إنسان آخر ، وهي بالتالي باطلة لأنها فاقدة للمصدر الطبيعي الذي هو العرف والدين.كل ما دكرته لكم اعلاه هو من الفصل الاول من كتاب الأخ معمر محمد عبدالسلام القذافي


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-10-30
مقالات منشورة : 429
اجمالي القراءات : 6,684,923
تعليقات له : 697
تعليقات عليه : 1,396
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Canada