من روايات الهطل فى كرامات عمر بن الخطاب .

عثمان محمد علي Ýí 2024-04-22


من روايات الهطل فى كرامات عمر بن الخطاب .
لم يقتصر الصراع بين على بن أبى طالب وعُمر بن الخطاب على الصراع السياسى فقط وإنما إمتد بين الحشويين صُناع الروايات والحديث من أتباعهما إلى أن صار صراع دينى (وهو ليس من الدين الإسلامى ف شىء )ولكنه يتبع (دين قريش ودين الجاهلية الأولى ) فذهب الحشويون الشيعة من أتباع (على ) إلى تأليهه وتأليه ولده (الحُسين وذريته وأحفاده) ،وذهب الحشويون السُنة إلى (تأليه عُمر بن الخطاب ) ولكن بصورة غير مُباشرة ،وذلك من إختراع روايات تروى عن كراماته وآياته التى ترتقى لمشيئة الألوهية .منها ما يخُص نزول بعض آيات القرءان تبعا لهواه ورؤيته كآيات حجاب زوجات النبى عليه السلام (وقرن فى بيوتكن ولا تبرجن تبرُج الجاهلية الأولى ) ،ومنها رسالته (لنيل مصر ) بألا يجف ولا يفيض لكى لا يُهلك حرث أرضها وقراها ومُدنها فيدمرها ، ومنها رواية اليوم التى تقول بأنه ضرب الأرض بعصاه عند وقوع زلزال فى المدنية وأمرها بأن تستقر ،فإستقرت ولم تعد للزلازل من بعدها .....فيقولون فيها
((وقعت الزلزلة بالمدينة فضرب عمر الدرة على الأرض وقال: اسكتي بأذن الله فسكتت وما حدثت الزلزلة بالمدينة بعد ذلك)) . وذكر هذه الترهات المُضحكة - إمام الحرمين - والتفسير الكبير - و طبقات الشافعية الكُبرى .
=
ربما كانت هذه الأكاذيب والخرافات تتوافق وتتمشى مع عقول السابقين المُنخرطة فى الهطل بتقديس الصحابة والخلفاء وبهاليل خرافات كراماتهم وكرامات الصوفية ووووو ولكن أن يُرددها اليوم على منابر المساجد وفى الفضائيات بعض مشايخ الأزهر والأوقاف فى عصر الإنترنت والذكاء الإصطناعى وتعرية التراث وفضحه على رؤوس الأشهاد . فهذا يدعو للإشفاق عليهم وعلى من يؤمنون بخرافاتهم وأكاذيبهم ، ويتطلب أن نحجز لهم عنابر لعلاجهم إما فى مصلحة الطب البيطرى أو مصحات علاج مُستشفيات العباسة والخانكة للامراض العقلية ..
==
يا أيها الناس ،ويا أيها الأزهر . عُمر بن الخطب ،وعلى بن أبى طالب كانا رجُلين من عموم الناس ،ولم يكونا إلهين من دون الله ، وكانا قائدين سياسيين ظالمين فاسدين مجرمين بكل مقاييس الظلم والفساد والإجرام واللصوصية وأكل أموال الناس بالباطل .ولا علاقة لهما ولا لأفعالهما وأقوالهما بدين الله الحنيف دين الله الإسلام وتشريعاتهلا من قريب ولا من بعيد، وكانا أبعد ما يكونا عنها ،ودين الله برىء من أفعالهما براءة الذئب من دم يوسف بن يعقوب رسولا الله عليهما السلام . فقليل من العقل وإحترام ذكاء وفطنة أولادكم وأحفادكم ابناء جيل العلم وثورة المعلومات والذكاء والسؤال عن كل شىء مطلوب .. عيب ... إختشوا على دمكم ولا تنسبوا هطلكم وتقديسكم لعلى و عمر ووووو إلى الإسلام .

اجمالي القراءات 1175

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق